الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

الجزء الـ48

مرن اكثر من خمس شهور على كل موقف قريتوه بـ اخر جزء من حياتي .. وكل الم عشتوه .. وكل احساس حزين .. جبركم انكم تشاركون احساسكم معانا .. 


ثاني بدا يتعود اكثر على امه .. وبدا يطلع معاها بعيد عن جو المستشفى وبعيد حتى عن وجود ميره .. بس تعلقه بـ سالم .. كان اكبر من تعلقه بـ امه .. اللي رافضتنها روحه بشكل طفولي ..

بدا ثاني يتعلق بهم .. وبدا قلب عمار .. يخف نبضه .. ودموع عيونه بدت اتجف ..
  
سعيد .. ملج من شهرين وخذ هند .. رغم ان كان امل كبير ف داخلي .. يقول لي انها بترفضه .. بس خلال هـ الشهرين امبين انه مرتاح معاها .. وراضي بحياته .. وهذا اهم شي


حمد .. بدت امتحاناته .. وبدا معاهن العد التنازلي .. عشان يحظن نجاحه وفرحة تخرجه ..اللي اعتبرهم نجاحي وتخرجي ..

رد حق الكراف والدراسه .. بدا يعتكف ف حجرته اكثر بعيد عن حشرتي وشغبي .. وبدا يظهر اكثر ويا ربعه الزلمه عشان يدرس معاهم .. سواء ع النهر في محاوله لتغيير الجو .. او احيانا يتاخرون ف الجامعه نفسها .. عشان يكثفون اوقات دراستهم



اما انا ..


ف مرن اكثر عن خمس شهور على وجودي ف المانيا .. وحمد يروح ويرد على كيفه .. لان الحين في غيره من يسليني .. اشك لو حد يالس وياي يقول عني مينونه او مب صاحيه او فيها مرض عقلي .. بس كل هـ الكلام ما يهمني .. اليوم اقرب شخص لـ روحي .. صار جزء من روحي .. نبض بوسط نبضي.. وروح محشوه امبين ظلوعي ..

كملت خمس شهور على صداقتي اليديده وبطني بدا يكبر  .. صار حلمي الوحيد .. اني اشوفه بعيوني واحظنه بروحي .. سواء ولد والا بنيه .. مش مهم ..


كنت يالسه ف حجره حمد .. بالتحديد ع مكتبه .. وانا عيني مركزه ع الصوره اللي شلها حمد عن الطاوله الصغيره .. وحطها جدامه بالضبط ..

هي صورتي.. بملامحي اللي ما تجاوزت الثلاث سنين من عمرها ..

كل شوي يصرق نظري نبض من سكن بضلوعي ... اشوفه بحاجب كبير يحجبني عنه .. وانا اتخيل شكله .. مره ياخذ من ملامحي .. ومره من ملامح حمد .. ومره يمزج بين ملامحنا نحن الاثنين .. عشان يتفرد بجماله الخاص ..

قطع عليه لحظات تفكيري الجنوني .. صوت مبايلي وهو يرن .. وبدون لا اصد صوبه حطيت ايدي ع الزر الاخضر .. سحبته وثبتته عند اذني ..

شيخه: الووو ..
شمه: فديييتج وفديييت الللي ف بطنج ..
شيخه: ههههه حياتي انتي .. شخبارج ..
شمه تنهدت: بنشكور الله ..
شيخه: شووو تعاديتي من عرج حروب اجوفج ..
شمه: خسي ..
شيخه: هههههه لسانج هذا ما يقصر ابدا ..
شمه: شو تبيني اسوي .. مليت من اللي انا فيه ..
شيخه: ثنوي شخباره ..
شمه تنهدت: هالويكند بيبات عندهم ..
شيخه: اوونه ..
شمه: والله مب قادره استوعب كيف بيتحمل عمار انه يدخل الحجره وما يجوفه .. يرقد بدون لا يكون ثنوي ف حظنه .. ولو عمار تحمل هـ الشي .. شويخ قلب ثنوي كيف بيتحمل او بيتقبل انه يكون بعيد عن ابوه ..
شيخه: يختييه .. ماشي يدوم على حاله "سكتت شوي" بعدج مصره تطلقين .. هههههه
شمه: لو عليه انا .. من زمان رافعه قضيه خلع على اخوج عشان يختار ولده .. بس الحين عقب ما سعيد ملج .. مستحيييل .. ومن سابع المستحيلات بعد اطلق .. افف ابا اطلع من البيت اليوم قبل باجر..
شيخه: خيبه .. شموووه بعدج ما عرفتيها عدل ..
شمه: ولا ابا اعرفها .. افف بس لو جفتيها ف الملجه ..
شيخه: ابوها كان ناوي ياجل كل شي لين ما نرجع .. بس حمد رفض طبعا ..
شمه: جان اجل .. يمكن سعيد يعقل ويغير راييه
شيخه: وانتي بتخبرج شحقى محتشره .. الريال من شهرين ملج عليها .. ومرتاح وياها .. انتي شحقى معوره راسج ..
شمه: بس كيفي ما حبها ..
شيخه: فكينا زين .. باجر بتعرسين وبتبتعدين عنها ..
شمه: الحين انتي تحاولين تغيرين مودي بطاري العرس والا اتغثيني ..
شيخه: وانا شدراني شو اللي يغثج وشو اللي يرضيج .. قمتي تنغثين من كل شي انتي ..
شمه: من القهرررر ..
شيخه: شمه .. ارضي باللي انتي فيه ولا تعترضين على شي .. خلاص .. عنادج هذا ما بيغير شي غير انج ممكن تخسرين اشخاص تحبينهم ..
شمه: تقصدين اخت ريلج ..
شيخه: لا .. اقصد ريلج .. يوم اتذكر كيف كنت اعامل حمد اول ايام زواجنا .. والله اندم على كل لحظه .. لانه ما يستاهل مني كل هذا .. انتي عاد شوفي اذا عمار يستاهل انج تبوزين جدامه عشان قرار هو مقتنع فيه وانتي رازه ويهج وداشه عرض .. ومعصبه منه والا
شمه: جب زين انتي واخوج
شيخه انصدمت: انتييييييييييييييييي ايييه .. ليكووووون تتحرينه مكتب عقاااار .. صحصحي ثرررره ريلج يالهرررمه ..
شمه: والله مقهوووره منه
شيخه: بس زيين لوعتي جبدي .. من شهور وانا كل ما اكلمها اتقول لي مقهوره ومقهوره .. حشا .. قلبج ما تعب من القهر انتي ..؟
شمه: شيخو والله ماعندي غيرج اشكي له ..
شيخه تنهدت: بذمتج ما مليتي من كثر ما تفكرين ..
شمه: مليت .. ومليت وايد بعد ..
شيخه: انسي سالفه ثاني .. خلاص .. هالشي مستحيل يتغير .. اصلا ثاني مستحيل يبتعد عنكم عشان تتمنين ان كل شي يرجع .. ثاني .. انخلق من قلب عمار وكبر بروحه .. وخذ كل احساسه وحياته من نبضه .. امه لو حاولت انها تعلقه فيه .. مستحيل تقدر انها اتغير كل هـ الاشيا بداخله .. والشي اللي ينغرس ف روح الانسان من الطفوله .. مستحيل يتغير او يهتز او ينهدم .. وماظني في حب انغرس بروح ثاني اكبر من حبج انتي وابوه ..
شمه: ظنج السالفه جذه ..!
شيخه: ومتاكده منها بعد .. خلي ثاني ع صووب .. وفكري ف عرررسج .. وخليني انا اتووهق بالفستان الحينه ..
شمه: ههههههههه حلاتج انتي وكرشتتج ..
شيخه: جب زيين ..
شمه: لا تقولين جب .. من الحين اتعلمين خطيبه ولديه ع الالفاظ السوقيه ..
شيخه: انا مينونه ايوز بنتي لولد .. امه منتهيه شراتج .. عشان كل ما سوت شي .. اتذلينها طول العمر عليه .. شرات ما ذاله ابوه الحينه ..
شمه: ايهيي .. توج تقولين غيري السالفه اجوفج رديتي فتحتيها ..
شيخه: ههههههه احب استفزج ..
شمه: من الملل ..!
شيخه: هيه والله .. حمد من شهر ولا يدري عني .. بس فالح يحشرني كلي وكلي .. مب عشاني .. عشان بنته اللي مادري شو اللي مخلنه يتاكد انها بنيه ..
شمه: بنيه بنيه ان شاء الله .. والا تبين تجرحين ولديييه ..!
شيخه: فكينا زين .. انتي اعقلي وخذي ابوه بالسلامه بدون ظرابه وقهر وسخافه .. عقب قولي ولديه وولديه ..
شمه: شكرا على رفع المعنويات ..
شيخه: هههههههه عفوا فديتج ..
شمه: يلا خليني انزل تحت امايه اليوم مسووووويه عزيمه حق شعب كامل .. مادري داق ف راسها ميمعتنهم كلهم ..
شيخه: خلها تيمعهم .. وانتي ليش محتشره ..!
شمه: لاني مب متفيجتلهم ..
شيخه: ما تستحيين انتي ..   
شمه: والله اسمع حشرتهم .. كلهم تحت .. وانا مسوتلهم طاف وحابسه عمري فوق..
شيخه: مينونه ثرج .. شسوي بج ..
شمه: جب ..
شيخه: جب انتيييي .. وتقول لي بعد لا تاثرين ع خطيبه ولديه .. اصلا بنتي ما تبا عمه شراتج قليله ادب ..
شمه ضحكت من خاطرها: اصلا انتي وبنتج ما تستحن ع ويهكن ..
شيخه: احسن .. يلا مع السلامه ..
شمه: لا تزعلين ويا هـ الويييه .. والله احبج ..
شيخه: هههههه منو قالج زعلت .. متفيجه انا ازعل عشانج
شمه: مالت عليج .. يلا .. مع السلامه ..
شيخه: مع السلامه ..

..

كان يوم الاحد .. يوم راشد مارحم فيه ضعف عمار وخبره ان من هـ الويكند .. مجبور انه يفصل روحه عن روح ولده .. ويرجع يعيش بجسد خالي من الروح ..

مجبور انه يقسم قلبه بين الواقع والحزن ..  يقسم روحه بين الحلم والفرح .. مجبور انه يتنفس ضحكته ويصيح غيابه ويتالم طفولته ويعيش ذكرياته ..

غصبا عنه .. وغصبا عن ولده .. اللي بدا يستشعر الم الغياب .. وهو بعده ف حظن ابوه ..

اليوم بالذات .. وبعد الشهور اللي مرت .. واللي بدا يتعود ثاني على امه اكثر .. وبدا يتعلق ف ريلها اكثر واكثر  .. قرر ريلها انه يتلاقى ويا عمار .. عشان يتفق معاه ع شي نكره عمار .. وما تقبله ثاني ..

  
نزل من السياره .. مشى ساير صوب الميلس .. وبنص الحوي استقبله اخوه ووقفه ..


عمار: السلام عليكم..
محمد: وعليكم السلام .. شخبارك ..
عمار: الحمدلله ..
محمد: بلاك ..
عمار هز راسه بـ معنى "مافيني شي"
اجدم محمد وحط ايده على جتف اخوه بـ قوه ..
محمد: لا تتوتر عمار ..

ابتسم عمار من ورا خاطره ومشى معاه صوب الميلس ... ودخلو .. يلس عمار ويلس محمد على يساره ...

محمد: شخباره ثاني ..
عمار ابتسم باستهزاء: ناشين مخبرينه انه من هـ الويكند بيبات عندهم .. ومن هذاك اليوم وهو زعلان.. تحسه مقتنع ان هـ الشي بيصير غصبا عنه بس هو ما يباه ..
محمد: لازم بيتعود ..

سكت عمار ثواني .. وعقبها رن مبايله .. طلعه من جيبه وهو يحطه عند اذنه عقب ما انتبه ع الرقم ..


عمار: وعليكم السلام والرحمه .. هلا ... هيه ثالث بيت على يسارك .. سياره سودا واقفه برع .. اوكي .. حياك الله ..

بند ووقف ..

محمد: خلك انا بدخله ..

ويلس عمار .. سار محمد دقايق ورجع معاه واحد .. بكل خطوه كان يخطيها .. كان يصرق من عمار نفس.. ومن روحه .. حياة ثاني اللي زرعتها نظره سالم ف روح عمار .. بيوم من الايام ..!

 وقف عمار عقب ما اتجدم من سالم وهو بعده منصدم .. على عكس سالم اللي كان مبتسم ..


سالم: السلام عليكم ..
عمار: وعليكم السلام ..
سالم: شحالك
عمار: بخير وسهاله ربي يعافيك .. انته اشحالك ..
سالم: الحمدلله..  يسرك الحال ..
محمد: اتفضل ..

اتجدم سالم .. يلس ف الجهة الثانيه اللي مجابله عمار .. ومحمد يلس على يسار اخوه

 سالم: مابا اخذ من وقتك وايد .. ف اسمح لي اخذ منك ربع ساعه .. بما انك رضيت بالحل الودي بدون لا ندخل المحاكم وانسويها سالفه ..
عمار: وشو الاتفاق ..
سالم: ادري انه متعلق فيك "خذ نفس وهو مبتسم .. ثواني وعقبها رد رمس" طول الاسبوع يكون عندكم .. وف الويكند ايي عندنا .. وبحكم سفراتي الكثيره .. ف يعتمد على مده السفره .. اذا كانت طويله .. ف لك الحق انه يتم عندك .. اما اذا كانت قصيره ف نقدر انوديه ويانا ..
عمار: ثاني لو اتأقلم انه يقعد عندكم طول النهار .. بس صعب يتأقلم انه يبات عند غيري
سالم: اول الايام ممكن يعاند .. بس عقب لازم بيتعود ..

سكت عمار .. نزل راسه ومارد عليه ولا علق على كلامه ..

سالم: من الاحد لين الاربعا عندك .. بناخذه الخميس والسبت بنرده ان شاء الله ..
عمار: ومتى بتاخذونه ..!
سالم: من هـ الويكند ان شاء الله

هز عمار راسه بـ معنى " اوكي" .. وقف سالم وهو مبتسم ..

سالم: خله عندك هـ اليومين .. ويوم الخميس نترياه ..
عمار: ان شاء الله ..
سالم ابتسم: يلا اترخص انا ..

اجدم خطوه .. ورد وقف ع صوت عمار وهو يزقره

عمار: سالم ..
سالم: آمر بو ثاني ..
عمار: اظني .. جفته بعيونك ف الطياره كيف متعلق فيني " ابتسم بألم" انا بعطيكم قطعه من قلبي .. حافظو عليها ..
سالم ابتسم وهو يهز راسه
عمار: ولديه امانه عندك ..
سالم ابتسم: لا تشل هم ..

رد له عمار الابتسامه بـ الم كان قادر انه يغير كل ملامحه ويشكلها بحجم الحسره اللي كاتمنها ف داخله ..

طلع سالم .. وطلع محمد وياه .. لان عمار .. ما يملك الجراه .. ولا يملك القوه اللي تخليه يمشي مع الشخص اللي جاف وعرف علاقه ثاني بـ ابوه ولمح روح ثاني وهي غارسه روحها بـ روح ابوها .. ومع ذلك .. مصر انه ينزعها ..

رد محمد صوب اخوه عقب ما ودع سالم .. جافه يالس وحاظن اديه بـ بعض .. وحاطنهن على ثمه وساكت .. اجدم منه محمد ويلس حذاله .. وسكت معاه ..

ثواني .. وعقبها رفع ايده وحطها على جتف اخوه بـ قوه ..

محم: عمار ..
عمار: محمد " خذ نفس وعقبها بند عينه" انا تعباااان يا محمد  "وقف" ياليتي ماخذتها ولا يبته " تنهد" ياليتني ما خذتها ولا يبته..

ومشى لين باب الميلس ورد محمد ووقفه بـ سؤاله

محمد: ويين ساير ..
عمار: البيت
محمد: عمار
عمار: والله ساير البيت ..
محمد: اصبر بوصلك ..
عمار: ما عليك .. لا تخاف انته ..
محمد: انزين ريح هني شوي .. وعقب اطلع ..
عمار خذ نفس بكل الم: ابا ولديه ..
محمد حط ايدع جتف اخوف: اوكي شوي شوي ف الدرب .. وخبرني يوم بتوصل ..

صد عمار عن اخوه وهو يهز راسه .. وسار برع صوب سيارته .. ركب السياره .. خذ نفس .. شغلها واتحرك لين ما ابتعد عن بيت محمد شويه .. وابتعد عن عيون محمد

رد وقف ... بند ليت السياره وهو حاط ذراعه ع السكان بطريقه .. وكأنه حاظننه بكل تعب .. كأنه يبعثر همومه ف محتويات السياره وحدايدها .. كأنه مستغني عن الكون كله .. ومكتفي انه يخلي الجماد .. يشاركه همومه .. ف هـ اللحظه بالذات ..

ثواني ورد فتح عينه عقب ما رن مبايله .. وظهر له اسم .. اتكرر اليوم اكثر عن خمس مرات ..

خذ نفس وهو يمسح بيده على ويهه .. ويمسح معاه كل هم انغرس ف صدره ورسم ملامحه على ويهه ..

رفع المبايل وحطه عند اذنه

عمار: هلا عمووه ..
عليا: ويينك انته .. عنبو من الصبح اتصل بك .. جي ما ترد عليه ..!
عمار: كنت مشغول عموه ..
عليا: مشغوووول بشو يا حسره ..
عمار ابتسم: يعني تعرفين رجال الاعمال ..
عليا: اييه ما يحتاي عاد انتو واعمالكم .. وينك ..!
عمار: توني طالع من بيت محمد ..
عليا: ويوم انك كنت عند محمد .. شحقى ما سحبته وياك ويبته هني يتعشا ويانا .. يقص عليه.. نزل حرمته وبنته وقال بسير عندي شغل ..
عمار: انشغل وياي هو .. بس الحين مادري شو عنده والله ..
عليا: وانته راد البيت الحينه ..!
عمار: هيه ..
عليا: خلاص عيل بقولهم ما يحطون العشا لين ما توصل ..
عمار: ماعليه عموه .. اتعشو انتو .. انا تعبان .. راد من الدوام ومب راقد لين الحين ..
عليا: انا ما شاورتك اصلا عشان تتعلث بالدوام ..
عمار: عموه والله تعبان ..
عليا: تعال كل لك لقمه وعقب سر ارقد ..
عمار: هذا اذا قدرت امشي لين بيتكم ..
عليا: وقف سيارتك ف كاراجاتنا .. وانزل ..
عمار: لا والله ..!
عليا: واذا متعايز اتسير بيتكم عقب .. حجره فارس فاضيه .. حط راسك وارقد .. وكل البيت ثرك محرمهن..
عمار: ههههههه شو هـ العرض المغري هذا ..
عليا: يلا نترياك ..
عمار: تعطيني نص ساعه .. الى ساعه ربع .. ارجع اتسبح شوي ..
عليا: ساعه الا ربع اتقول لي اتسبح شوي ..
عمار: بالنسبه لي .. هيه شوي ..
عليا: لو تبا ساعتين بعد بعطيك .. لا تلف وادور .. نترياك
عمار ابتسم: ان شاء الله عموه ..
عليا: يلا فديتك شوي شوي ف الدرب ..
عمار: ان شاء الله .. مع السلامه ..
عليا: مع السلامه ..

بند عنها .. وهو ياخذ نفس من روح الكون .. وحتى الكون هذا بكل مافيه .. مب قادر انه يتحمل ضيقته..! 

..

وين اختلط هدوء المكان .. و اناقه الطبيعه ورقه الجو .. بـ حشرتهم و همتهم العاليه .. اللي كثفوها هـ الايام ..

دق مروان الباب .. وبدون لا يسمع اي رد منهم .. فتح الباب ودخل ..

مروان: يعطيكم العافيه ..
عامر فر كتابه: الله يعافيك ..
فارس: والله .. انته اللي يعطيك العافيه ..
مروان: دحو وبلا كلام مسلسلات ..
عامر: شو مسوي ..؟
فارس: كل وانته ساكت .. ها يزاه مودر دراسته ومتعني داش المطبخ ..
عامر: متعني مب لله .. هو بس يبا يشرد من دراسته ..
مروان: انته شو سويت اليوم ف الامتحان ..
عامر: تبون الصدق ..!
مروان: اكيد ..
عامر: بديت اخاف..
فارس: من شو .. جهنم الحمرا اللي تزيد لهبها بـ الكراعين اللي اتشوفها ..
عامر: عووذ بالله عووووذ بالله منك يا فارس .. لا والله انا قمت اغظ البصر الحين ..
مروان: عيل من شو متخوف..
عامر: احس اني ظلمت نفسي يوم ييت هني .. ياخي انا مب مال هـ الدراسه ..
مروان: لا تحط هـ الشي ف بالك وبتفلح .. انته قد الدراسه هاي واكبر عنها بعد وما بتتخرج الا من هني..
عامر: جني واحد من بشاجير هل حرمتك اتقص عليه ب هـ الرمسه ..
مروان: هههههههههه انا ماقص عليك .. انا ارمس جد .. بس جدك مب طايع يفهم ..
عامر: وانته شحقى اطلع جدي من قبره .. الريال متوفي قبل ما يتشرف ويعرف اني حفيده .. شو يخصك ترمس عن اخلاقه ..
مروان: عموووور .. حط راسك ف الكتاب ورد ادرس ..
عامر: ماقدر "وبند الكتاب" يوعان انا .. ان ماكلت بتحرضني اظهر اخذ لي شي خفيف والقط لي كمن اثم وانا راد ف الدرب
فارس: هههههههه عووووذ بالله منك ومن افكارك .. عامر خاف ربببك والله ..
عامر: بلاكم انتو .. والله اني ما اسوي شي .. بس امزح وياكم .. في محاوله لتغير اجوائكم النحسه .." سكت شويه" والله حاله .. انا صار لي 3سنين متخرج من المدرسه .. ومفتك من الامتحانات والدراسه .. عقب ماشاب ودوه الكتاب ..
فارس: انته صاااحي .. توك صغير ع هـ المثل ..
عامر: يا فارس الانسان يكبر .. كم بيعيش يا فارس ..
مروان: انته كيف متحملنه وياك ف حجره وحده ..!
فارس: شرات ما انته تحملته ف المانيا ..!
عامر: بذمتك مروان .. لو مب انا كنت بتعيش اليوم وانته جذه تضحك ..!
مروان: وانا جذه اضحك مادري .. بس اكيد كنت بعيش .. والا ليكون تتحسب وجودك يعني اللي مخلني اعيش ..
عامر: على فكره انتو الثنينه ..
فارس: شو عندك بعد ..
عامر: ما تستاهلوووون اني اكوووون ولد عمممكم .. جلبووو ويوهكم .. لا بوووكم ولا بووو سندويجاتكم..
مروان: يلاااااااا دح وادرس واخمممد زين .. والله من الفير بوعيكم .. وانته فكر انتك ما تنش وجوووف انا شو بسوي بك..
عامر: يالله .. هذا موليه هادم شخصيتك .. والله .. يعني انا ممكن اسكت عنه لاني اصغر عنكم .. بس انته اكبر عنه كيف راضي انه يكلمك ب هـ الاسلوب وما يحترم فارق السن اللي بينك وبينه يا فارس ..
فارس: لانه عارف عدل ان ماشي فرق بيني وبينه .. بما ان هو قال لك جب .. جني انا اللي قايل لك
عامر: نعمممم .. هزلت والله يا فارس ..

هز فارس راسه بـ اسى وهو يضحك .. شو سر عامر اليوم وهو معلق على اسم فارس .. مادري .. بس مب مهم .. المهم ان مايد وفارس ومروان .. يحمدون ربهم على وجود عامر بينهم .. لان صدق محد يملك هـ الاجواء ويقدر يغير مودهم حتى اذا كانو في قمه ضيجهم .. غير حس عامر وفكاهته النادره ..!


ف دبي
صوب فله عليا ..

واخيرا اتكرمت شمه ونزلت تحت .. عقب ما يلست وبدت تعيش بعض اجواءها اللي افتقدتها .. خصوصا بينها وبين حارب .. حمدت ربها انها نزلت ..! يمكن القعده هاي اتغير من مزاجها شوي اللي صار له فتره وهو متعكر ..!


شمه: يا أيها الجبن ..
حارب: نعم يا ايها الوجه الحزين ..
سيف: هههههههههه لا ويرد عليها بعد ب نعم .. يعني مقتنع انك جبن ..
منصور: هو من زمان مقتنع .. بس اول مره يعترف .. ويا شموه ..
حمده: انتووو اييه .. اتادبو انزيين .. ولا تقولون عن ريلي جذه
شمه: والله نحن ما يخصنا ريلج روحه استسلم واعترف انه جيناوي ..  
حارب: لا حول ولا قوه الا بالله .. هاي منو ذكرها اني لازلت على قيد الحياه ..!
منصور: اصلا هي اللي ماتت وردت للحياه ..
حارب: وين عمووه .. انتو عازميني عشان اجابل هاي ..
شمه: وهاي بالله مب تاااارسه عيينك ..!؟
ثاني: لا قووول هاي ..
حارب: حلو حلوووو .. بعد فرت مخ ولد اخويه عليه بعد .. عيل شو تباني اقول لها ..
ثاني: قووول شمممه ..
حارب: وانته قول عمووه شمه ..
شمه: لا قويه هاي عموه شمه ..
حارب: مب على كيفج .. انا بعلمه يقولج عموه ..
شمه: ولا على كيفك ..
حمده: نشو اتكافخو انتو بعد شو رايكم ..
منصور: يعني حمدوووه مقتبسه دور امايه اليوم ..؟
راشد: عمووه وينها ...
طارق: في المطبخ .. عندها محاضره عن النظافه تلقيها ع بشاجيرها ..
راشد: لا اله الا الله .. الحين بتيينا وفيوزاتها ظاربه
غانم: وبتظاربنا كلنا .. واحد واحد ..
عبدالرحمن: واولهم .. المسعد .. شيخي مطوووع
راشد: على طاري محمد .. جي مايا ..!
ميثه: مشغول شوي ..
راشد: اي شوي .. هذا من طلع من بيتنا واجوف كثرت اشغاله .. اخاف الاااااااااا ..!!
ميثه: ههههههه لالا .. اطمن ..
راشد: اكييد ..!
ميثه: اكييد ..
حمده: الله ياخذ بليسك اتشكك الحرمه ف ريلها ..
ميثه: الا محمد ..
راشد: يا عييينيي .. وصفق .. وباجي المخبل وياه

ضحكت ميثه وهي مستحيه ع الآخر من الموقف اللي حطها فيه راشد .. رغم انه وايد عادي .. بس الموقف بالنسبه لـ شخصيه ميثه وهدوءها .. وايد كبير .. فجاه .. علا صوت التصفيق اكثر .. يوم طلع خالد من داخل ..

راشد: عااااش عااااش اللندني عاااش ..
سيف: على قلبيييي ..
حارب وراشد: فووووق ..

ضحكو هم الاثنين قبل الكل .. ضحكو علاقتهم اللي افتقدوها .. وجودهم .. حياتهم هاي ولمتهم وكل شي حلو اختفى عنهم ف الايام والشهور لي طافت ..

حارب: مرررررحب عمييي خالد .. شو الاخبار ..
خالد: بخير ربي يعافيك .. انته شحالك ..
حارب: يسرك الحال عمي ..
راشد: علووومهم ياللندني .. افا كيف جذه .. اختفيييت بالمره هاليومين .. ليكون سرت لندن من ورانا .. اطمنت على امور الرعيه ورديت ..
خالد: هيه .. سبع ساعات ف الدرب .. وتميت هناك ثلاث ساعات .. ورديت مره ثانيه سبع ساعات .. صارو يومين ..
سيف: الا دوام شفتات استوا هذا .. بس ماقووول غير .. اذا غاب القطو العب يا فار " وصرخ" عموووووه عليااااااااااااااا ..
عبدالرحمن: صمختنا الله ياخذ بليسك ..
شمه: كلن يرا الناس بعين طبعه ..
راشد: لو كان الكلام موجه لي او لحارب جان دافعت .. بس ف هـ الحال يعني اسمح لي كلام شمه صح ..
سعيد: انته سمعتك ابدا ما بتعتدل ..
سيف: وانتووو على قولت عامر الواحد ويين بيتوب وياكم .. والله لو واحد اسلم ويا عندكم .. بتذكرووونه بكل صنم سجد له وبتخلونه يرتد .. عفانا الله ما تشجعون الواحد ..
شمه: ههههههههههه يعني تبت ..!
سيف: من زمان تبت بنت عمتيييه ..
شمه: زين الحمدلله .. الله يثبتك

وهم ع هـ الحال .. وصلت مي .. وهي شاله واحد من التوام .. وراها مهره وهي شاله الثاني ..

مي: السلام عليكم ..
راشد: مررررررحب ب ام نووووره " وطاحت عينه على مهره"  لا والله اليوم وايدين عادو للحياه ..

ابتسمت مي واجدمت صوبهم .. نش راشد قبل الكل حظنها وسلم عليها ..

راشد: عموووه والله فديييتج احس اني من زماان ما قبلتج ..!
مي رفعت حياتها: وانا احس اني من زمان ما سمعت هـ الكلام الماصخ منك ..!
مهره: ههههههه والله انك ماصخ انته صدق ..
راشد: آه كيفي .. اختيه وعمتيه .. والشرع حلل لاربع ..
سعيد: الحمدلله والشكر ..
راشد: والا شو رايك سعيد ..
حارب: هههههه الله ياخذ بليسك .. توه مالج الريال تبا تفر مخه ..
سعيد: والله اخووك لو يرمس من اليوم لين باجر عن هـ الموضوع ولابيقدر يأثر فيني ..
راشد: حبيبي بن عمي والله .. جي ما عزمتها نسيبتنا اليديده ..!
سعيد: نسيبتك على قوولتك .. طارت ..
راشد: وااو والله هذيل شي .. هـ الاهل .. مب انتو " صد صوب مهره"  يبييييه عننننج ..

واجدم من مهره وهو ماد ايده لـ ولد اخته اللي من جافه بدا يضحك وينقز عن ريل امه ..

راشد: يا لبيييييه يا رييييحه الجنه انتو ..
غانم: سؤال سؤال .. شحقى هـ الثنينه بس كل ما جفتوهم قلتو عنهم ريحه الجنه .. يعني نوره وثنوي وروضه يوم كانو صغار ما كنتو اتقولون لهم .. اظني حتى بنت شويخ والا ولدها ما بتقولون لهم جذه ..
راشد: ياخي هذيل غيير .. عياااال مطاوعه تحس فيهم من بركه ابوهم .. يعني ماشاء الله ابوهم يمشي على الصراط المستقيم .. تحس ماثر عليهم
غانم: وبالله نحن على شو نمشي .. صراط المغضوب عليهم ..!
راشد: جب ..

ضحك وهو ساير صوب الكنبه والباجيين شاركوه الضحك عقب ما توهق بـ رد غانم وما لقى جدامه اسهل من كلمه جب ..

مهره وهي تكلم ميثه: شخبارج ..!
ميثه: بخير الحمدلله ..
مهره: والله زيين .. يالسه وياهم اليوم رووحج
ميثه: ههههه لان حمده هني ..
شمه: طبعا والا شمووه ما تترس عينج ..
ميثه: حرام عليج لا تقولين جذه والله ما قصد شي ..
شمه ابتسمت: فديتج والله ام روضه .. ادري بج ما تقصدين بس " وعقدت حياتها باستهبال" تعرفين نذالتي ..! " وقفت" ثنوووي طوف انسيير ..
حارب: خيير وين اموديه ولد اخويه ..!
شمه: قلتها بنفسك .. ولد اخويه .. يعني مب ولدك .. واخووك هذا يستوي ريلي .. يعني لا تتفلسف وايد ..
غانم: يعني عيال اخواني انتو الصراحه .. اتحطون نفسكم ف مواقف بااايخه ..
حارب: ما عليييه عمي .. براويييك فيها
شمه: يلااا زيين ..

اجدم ثاني منها .. مسك اديها ومشى وياها سايرين برع من باب الفله اللي ورا .. وقبل ما تطلع سمعت صوت شخص يهمس لها ..

صدت شمه يمين ويسار .. وهي تتعوذ من بليس .. اجدمت خطوه ورد الشخص ظهر هالمره ف ويهها ..

شمه: الحين صدق صدق اعوذ بالله منك ياراشد ..
راشد: ليش .. راشد ابليس ..!
شمه: لا بسم الله عليك ..!
راشد: جي ما خليتيه هناك ..!
شمه: حسيته زعلان .. لا ما حسيت .. امبين انه زعلان اصلا ..
راشد خذ نفس: لانه .. قانعينه ان هـ الخميس ما بيرقد عند ابوه ..
شمه انصدمت: عيل ..!
راشد: بياخذونه عندهم هـ الخميس ..!

سكتت شمه وهي تمسك ايد ثاني بكل قوه .. كانها تبا اتصيح .. لكنها كتمت دموعها جدام راشد ..واكتفت انها اتفرغ قهرها وهي ماسكه ايد ثاني .. وراشد لا زال ساكت وهو يراقب صمتها .. عرف ان كلامه كسرها .. بس لا بيده ولا بيدها .. ولا بيد عمار شي .. ممكن يسوونه ..!

راشد: صار لي ساعه ااشر لج ما تاخذينه وياج ..!
شمه تحاول اتكون طبيعيه: ليش ..!
راشد: لاني من كم يوم احاول ارمسج .. بس ما حصلت فرصه .. غير الحين ..
شمه: هيه وعفدت عليه جنك يني ..!
راشد ابتسم: ابا .. ارمسج عن " وسكت شويه وهو يسوي حركات استهباليه ب ايده" هذيج الليييي ف الهوسبيتل ..

صدت شمه صوب ثاني وهي اتجوفه بطرف عينها عقب ما فهمت قصد راشد انه ما يبا يرمس جدامه عشان ما يفضحهم ..!

شمه تغير شكلها: بلاها ..!
راشد خذ نفس: مالها ذنب بكل اللي صار ..
شمه: بكل اللي صار ..!
راشد: حالها من حالج يا شمه .. شرات ما انخدعتي انتي .. هي بعد انخدعت ..
شمه ابتسمت باستهزاء : الموضوع انتهى يا راشد ..! مب اتقول بياخذونه هـ الويكند يعني خلاص .. انتهى الموضوع .. وهي ما تعنيني شي عشان ادافع عنها جدامي ..
راشد: بس تعنيني انا ..!
شمه: ما فهمت ..؟
راشد: شمه .. انا مابا باجر ادخلها بيننا .. وتكونين شاله بخاطرج عليها ..! ثرج عزيزه وغاليه
شمه: لحظه لحظه ..!
راشد قطع عليها: بدووون لا تفضحين المفضووح ..!
شمه ضحكت: لا جد ..
راشد: قبل ما ابين لج موقفها واتاكد انج مب زعلانه منها ماعتقد اسويها ..
شمه: يعني لو قلت لك زعلانه .. .. واني شاله عليها من قلبي ما بتاخذها ..!
راشد: بقولج يلسي هني ع الدري .. عشان اشرح لج الموقف كامل .. عقبها جوفي اذا هي لها ذنب والا لا .. اذا سامحتيها .. بتريحيني وايد .. بكون مطمن اكثر .. واذا رفضتي .. ماعتقد بظلمها وبدخلها بيننا .. يمكن نكون بعاد عنكم ..
شمه: لهـ الدرجه يعني ..!
راشد: عشان ما اجرحج كل ما اجوفينها .. ولا اجرحها واحطها بموقف معاج ..
شمه: انا كل ما كانو يقولون لي راشد مستحيل يسوي شي بدون لايفكر .. كنت اقول مستحيل .. هـ القصايد والجنون وجو الطرب اللي هو فيه .. يخلونه يفكر بعقل ..
راشد جتف اديه: والحينه شو .. اعجبج ..!
شمه: امم نوعا ما .. بس المهم تعجبها هي " خذت نفس" حتى لو قلت لي انها سبب ف اللي صار .. بقولك مب زعلانه اذا انته حاط ف بالك ما ادخلها بيننا عشاني " سكتت شوي" مب عشانها .. بس لان نحن انحرمنا من الشخص اللي نحبه .. ف ما اتمنى لاي شخص ثاني انه ينحرم من اي انسان يحبه او يتمناه .. انته ولد خالي .. وانا اتمنى لك كل خير ..
راشد: اصيله بنت عمتيه ..
شمه ابتسمت: الله يوفقك وايسر لك كل امورك يارب ..
راشد : مشكوره شمه ..!
شمه: انته اللي مشكور ..
راشد: على ..؟
شمه: على كل شي غصبت نفسك وسويته لـ عمار .. بس عشان ترضيه ..

ابتسمت من قلبها .. وهي تشكره ب لغه اكبر من الحروف اللي قالتها لـ راشد .. سارت صوب المطبخ.. وراشد بعده واقف ويراقبها .. ماكان يراقب وجودها ولا يراقب حركاتها ولا ابتسامتها ..

كل اللي كان يراقبه .. كلامها اللي حس فيه راشد .. ان مهما صار ومهما استوا .. يظلون عيال بدر .. غير ..!

 ..

بالباجر ف ألمانيا ..

وين غررررق حمد بمذاكره آخر ماده بيقدمها باجر .. وغرقت انا بالملل اللي ما قمت اتحمله ابدا ..

وانا يالسه اطالع التلفزيون بدون هدف .. سمعت صوت الجرس وهو يرن ف اذني .. وبدون ما اهتم له او اعبر .. رديت اجلب ف القنوات ..

رد صوت الجرس مره ثانيه يرن ف اذني .. وبنفس الوقت صرخ حمد ..

حمد: شويييخ ..
شيخه بهدوء: نعم ..
حمد: فتحي الباب ..
شيخه: منو..!
حمد: آمنه اختيه ..!
شيخه: لا تجذب ..
حمد ضحك: منو بعد .. اربيعي المصري مال المحل يايب خبز ... نشي ..

نشيت وانا اسحب الشيله اللي كانت ع الطاوله .. وقفت جدام المنظره ثواني اعدل شيلتي وادخل شعري .. وعقبها اتجدمت من الباب وفتحته شوي ..

وقبل ما اسمع مبالغته المعتاده وهو يرحب بي وكأني انا اللي سايرتله البيت .. سمعت صوت وحده ثانيه تتحرطم وهي اتقول لي ..!

" يعني انسير من وين ما يينا يعني ..! "

شهقت من خاطري .. وانا ف داخلي 1000 فكره وفكره .. هذا صوت آمنه .. يا ترى هي وريلها بس والا كلهم وياها .. وحمد السخيف شحقى ما خبرني .. والشقه نسيت اذا كانت مرتبه والا لا .. والا شكلي انا عاااد يسمح لي استقبلهم ..؟

قطع عليه افكاري الجنونيه صوت ثاني من وراي ..

حمد: ههههههه بلااااج مب مقتنعه .. فتحي الباب .. 
شيخه بعدها منصدمه: انته سخيييف ..
حمد: ههههههههه شكرا ..
آمنه: هههههههههه فديييتج والله .. شخبارج ..
شيخه: اويييه .. ايه لا تقصووون عليه ..
شمسه: شو انقص عليج .. يعني ما اجوفينا جدامج ..
شيخه: مادري بعدني مب مستووعبه ..
خوله: فدييييت الكررشه انا .. اعترررفي شو قالولج .. بنت والا ولد ..
حمد: ما يخصصج انتي ..
شيخه طاحت عينها بعين ام حمد : اويه لاااا

اجدمت منها .. وقبل ما اتمد ايدها سحبتها ام حمد وحظنتها .. خذت نفس وهي تحاول ان تكتم دموعها اللي بدت تفضحها ..

حمد: غربلات بليسكن .. صيحتنها ..
ام حمد: ليش يا امييه ليش ..!

ف هـ اللحظه .. انفجرت شيخه وصاحت ..

حمد: امايه من الملل .. صار لها شهر وهي تيلس روحها .. الحين مب مستوعبه ان في حد بيخليها تنسى الملل ..
سلطان: فديت هـ الدموع .. مأذنج شكله هذا ..
شيخه ابتسمت: الحمدلله ع السلامه عمي ..!
سلطان: ليش هـ الرسميات .. بلاها عمي .. قولي لي ابويه ..

خذت نفس وهي مبتسمه .. وبدون ما ترد عليه اجدمت من وديمه ..

شيخه: الحمدلله ع السلامه ..
وديمه: الله يسلمج ..
شيخه وهي صاده صوب هند: عروستنا .. الحمدلله ع السلامه ..
هند ابتسمت: الله يسلمج..!
آمنه: ما تلاحظون ان في شخص مجروح هني ..!
حمد: جررررحت المجروووح انا .. ليييش " ضحك ونزل بمستوا مانع" ويين خالي حمد والحب والغرام .. منو خربه ..!
آمنه: خلاص مال اول انته .. الحين بدا يتعلق ف خالي سعيد ..
حمد: شوو هـ الغش .. مسرع ما ريلج فر مخ تلميذي ..
هند: عاد ريلي يعلمه اشيا زينه .. مب شراتك ..
حمد: هههههه والا مجروووح عقب ما اقتنع ان شيخه مب له خلاص ..
آمنه ظربته ع جتفه: لا تكلم ولديه جذه ..
حمد: وين ابوه .. هل الكهف ..
وديمه: تتريا ناصر ايي هني ..؟ ناصر ويانا نحن ما يرمس من كثر ما يستحي بعد بيي شقتك ..!
حمد: يلا زيين يلسو فكوني .. خلوني اسير اذاكر ..
شيخه: عشان جذه اليوم شاد حيلك وبديت تدرس من وقت ..
حمد: هييه .. ادري اني ما بقدر ادرس وسط هـ الحشره كلها " رد نزل بمستوا بنت اخته" يا جوكيييتة حياتي انتييي .. ان شاء الله يا شويخ اتيبين وحده حلووه شراتها .. والله اكنسلها عقب ..
آمنه: قالولج بنيه ..!
شيخه: لا .. مابا اعرف .. بس هو حاشر الدنيا وعلى كيفه يألف .. يوم راضي يقول لي بنيه .. ويوم معصب يقول لي ولد عشان انكون فريق ضدج ..!
سلطان: حلو .. ونعم الابو ..
حمد: هههههههه انادبها عقب انا وولديه ..!
خوله: عيل ان شاء الله اتكووون بنيه اذا تفكيرك النحس جذه ..
حمد: محد نحس غيرج انتي وخواتج ..
هند: نعم نعم تظارب وياها .. خواتها شدخلهن ..
شمسه: حبيت شقتكم ياخي ..
حمد: ياخي لا تتعبثين ياخي " وقف" ابويه .. انا بسير اخلص آخر جابتر .. حرمتيه امانه عندك .. دخيلك دير بالك عن يسووبها شي ..
سلطان: اتوكل اتوكل انته ..
حمد: ههههه يلا بررررب ..
خوله: ربببببر
شمسه: شو ها بعد ..
خوله: هو يقصد بي رايت باك ..  وانا اقصد روحه بلا رده ..
ام حمد: قصري لسانج ويوووزي عن اخوووج .. شو هـ الرمسه الفارطه هاي بعد .. اتقولين حق الولد روحه بلا رده ..
حمد وقف ف نص الدرب: اماااااااايه.. ثلاث شهوور وبصير ابو .. وانتي تقولين عني ولد .. آآآآآآه من قلب يا حمد .. قسما بالله انها جرررحت المجروووح امك ..

ضحكت شيخه على اخر جمله قالها .. والباجين ضحكو على الجمله من بدايتها لين نهايتها .. وهم يربطون رده بـ شكل امه وهي اتقول له ولد ..!

..


عقب يومين

عقب يومين .. يعني اليوم اللي اعلن فيه عمار للكون كله .. ان هـ اليوم بالذات من سنين عمره كلها .. قدر يهزمه ..!

كانو ملتمين كلهم ف حديقه البيتين .. وهم يسولفون ويضحكون على امل ان كل شخص منهم .. يرجع لـ شخصيته اللي افتقدها ..

هـ المره .. كانت بدور مشاركتنهم يلستهم .. وسوالفم ..

سيف: انا ما يخصني والله ما يخصني .. هاي ام عمريك على قولت عامر ..
عليا: عنبوووك استح وخييل .. حرمه ام عيال ويده احفاد .. اتقول لها ام عمريك ..
سيف: عموووه انا ما كسرت اسمها هي .. انا كسرت اسم ولدها المفلع ..
شمه: وييهك المفلع ..
سيف: ايييهي .. ياخي نسينا انه ملج ..
شمه: لا والله ..
سيف: آسفين .. وحقج علينا انتي وريلج ..
راشد: ههههههههه انته هـ اليومين وايد اتيب الكلام لعمرك .. صخ ياخي ..
سيف: انزين دور منو ..
شمه:حروب ..
حارب:حارب حارب يا بنت الناااس ..
شمه: ماقدر .. يا حروب يا جيناوي عاد كيفك اختار انته
بدور: هههههههه يوزي عن ولديه يا شمه ..
شمه: افااا .. ثرني حرمت ولدج انا بعد ..
حارب: انتي انتي ايييه .. لا تحاولين اتقردنين اميه ..
شمه: اصلا ادري انها اتحبني .. بس لانك كسرت خاطرها بـ الجيناوي قالت بدافع عنك ..
عليا: انتو الثنينه كنا مفتكين من حشرتكم .. شو اللي خلاكم تردون لـ طوله اللسان ..!
حارب: عموه انا لساني مب طويل .. بنتج اللي لسانها طويل .. اطيح فيا وانا بس ادافع عن عمري ..
شمه: يحليلك .. كل هذا واتقول لي بس ..!
سيف: وين ثنوووي اليوم ..!
شمه: طالع ويا ابوووه ..

وبنفس الوقت اتبطل باب الحوي .. ودخلت سياره عمار

سيف: مب روووح عليه هو و ولده .. لو طاري نصيب مصر من قناه السويس جان الحين بايعنكم كلكم

شمه كان ودها تلفعه بـ اي شي جدامها .. بس اخر جمله قالها .. خلتها تضحك من خاطرها واتضحك الكل وياها

دخل عمار الحوي بهدوءه اللي الكل متعود عليه لكن هـ المره مفتقد للهيبه  .. وقف السياره ف نص الحوي .. رفع الهاند بريك وحط القير ع الـ P .. وعقبها بند ليت السياره وصد صوب ولده

عمار: بابا ..

وماسمع غير انفاس مطروده من صدر ولده .. ممزوجه بـ قهر ماعرف معناه .. وحزن يجهل اسبابه .. لان قلبه .. صغير .. وايد صغير على كل اللي يصير ....

ثاني اليوم بالذات .. استوعب انه اخر يوم له .. في حظن ابوه .. ومن باجر مجبور انه يسير عند غيره.. كان صاد عن ابوه وهو مجابل باب السياره .. حاط خده ع السيت ودموعه تنزل .. وشهقه .. استبدلها ثاني بـ شفايفه اللي ترتجف عشان يخفي حزنه ودموعه ..

كتم عمار قهره من الموقف .. بـ صوت معبر عن اللي بداخله بـ صمت ... مكتوم بين ضروسه اللي كان راص عليهن من القهر .. نزل من السياره .. سار صوب ثاني .. فتح الباب .. شله ووقف وياه جدام السياره..

يلسه ع البونيت .. ووقف هو جدامه .. بنظرات يأس وهو يراقب عيون ثنوي اللي ماتشوف بهـ اللحظه غير القهر ..


عمار: ثنوي ..
ثاني: انته ما تحبني .. 
عمار مسك ايد ولده : اسمعني .. ابا اقولك شي
ثاني: ماباك اثمعك .. انته ما تحبني ..
عمار: ثنوي لا تقول جذه ..
ثاني: قووم عني ..
عمار: اسمعني شوي ..
ثاني حط اديه الهنتين على ذنيه وصرخ: قوووم عني .. انا مابا اثمعك .. مابا اثمعك

هـ المره .. انكسرت نظره عمار .. واتيمعت الدموع بـ عيونه .. قبل ما تهتز صوره ولده وتنكسر كرامته جدام الكل.. سحب ولده من ريله لين ما تلاقى نبض ثاني بـ قلب ابوه ..

عشان يحظنه عمار .. ويهدي خوفه وقهره الطفولي ... اللي انخلقو ف داخله بـ عمر اكبر ..!

عمار: ثنوي ..
ثاني يصرخ وهو يصيح: مااابااا اثمعك ..

رد عمار سكت .. وهـ المره الحديقه بكبرها سكتت معاه .. وكل اللي كانو مرتبشين قبل شويه .. صخو وهم يراقبون الموقف بصمت .. يتخلله كثير من الالم ..

هـ المره .. مشى جدامهم .. بدون هيبته اللي تعودو عليها .. بدون هدوءه اللي افتقدوه .. بدون شخصيته القويه ونظرته الحاده

هـ المره .. كان مجرد طيف من الماضي فقد عقله .. يمشي وهو يلملم ذكرياته .. وثنوي ينثرها جدام الكل .. وهو مب قادر يستوعب ان الزمن قرر ينزع روحه .. عن روح ابوه

استعداد لـ حياه يديده تلم بقايا روحه المحطمه ..!


دخل عمار الحجره .. واتجدم من الشبريه .. يلّس ثاني ع الشبريه ويلس هو ع الارض .. بـ مستوى ولده..

عمار: باباتي ..
ثاني وهو مكسور ويصيح: لا قول باباتي .. انته ما تحبني ..
عمار مسكه من اديه: اسمعني شويه ثنوي..
ثاني: هم .. هم  قالولي .. بناخذك  .. انا ماباهم .. مابثير ارقد عندهم .. انا ماحبهم .. ليش تخليهم ياخذوني ..
عمار يلس حذاله: خلاص انزين مابخليهم ياخذونك ..
ثاني: انته حطيت ثيابي داخل الشنطه عشان توديني عندهم ..
عمار: ابيع نفسي واشتريك ثنوي .. لا تقول جذه بس الله يخلييك ..
ثاني: انته ما تحبني ..
عمار حطه ايده ع ثم ولده: بس اسكت .. ثاني الله يخليك اسكت ولا تحرق لي قلبي اكثر من جذه .. بس ..

رد سحب ولده وحط راسه ع صدره .. وبـ اديه الهنتين .. ظم ثاني بكل قوه وهو يصيح معاه .. 

..

نرجع للحديقه .. اللي ثنر فيها عمار آثار الصدمه على ويوه الكل .. وجبر شمه اتنش من مكانها وهي اتصيح من خاطرها جدام الكل .. وسارت صوب فلتهم قاصده حجرتها ..

وبدور نشت من مكانها هي وراشد .. وحارب وياهم .. وعليا نقلت نظراتها بين الكل وهي منصدمه من كلام ثاني وابوه .. ومنصدمه من رده فعل الكل ..

اما حمده ف نشت سارت ورا اختها ..
  
صعدت فوق .. مشت لين ما وصلت عند باب الحجره .. مدت ايدها عشان تفتح الباب .. بس جافته مقفول ..

حمده: شموووه ..
وما سمعت ردها..
حمده: شمه فتحي الباب ..
شمه تصرخ وهي اتصيح: حمده الله يخليج مابا اكلم حد .. ولا ابا جوف حد .. خليني ف حالي ..
حمده: ما بكلمج .. بس فتحيي الباب ..
شمه: مابا اشوف حد ..
حمده: مب لازم اتشوفيني .. انا ابا اجوفج فتحي الباب

ثواني وهي بعدها واقفه بدون لا تسمع اي رد من اختها

حمده: يلا عاد .. والله انا بالغصب صاعده الدري ويايه لين عندج .. ولو حارب يدري زين بيسوي بي..لان الدكاتره كلهم مانعيني ..

وشمه ما عبرتها بـ اي رد .. تنهدت حمده عقبها عطت ظهرها للباب .. جدمت ريلها بس وقفها صوت الباب وهو يتبطل ..

حمده: شو هـ الحركات ..
شمه: سكتي عني الله يخليج ..!
حمده: شفيج..!
شمه: يعني .. ما جفتي اللي صار ..
حمده: وشو سبب اللي صار ..!
شمه: حمدوووه .. ثاني من باجر .. بيسير عند امه

وصاحت من خاطرها .. وخلت اختها ف صدمه .. اكبر من الصدمه اللي توجهت لها تحت ..

حمده: شمه بس .. سكتي وفهميني شو السالفه ..شفيكم ..! عمار وثاني شفيهم ..!
شمه: فيهم بلاااا يا مالها البلا ان شاء الله ..
حمده: منو هاي ..!
شمه: ام ثنوي ..

بدت شفايفها ترتجف ودموعها تنزل بغزاره .. غصبا عنها .. بس مالها حد تفضفض له غير اختها .. لانها واثقه انها لو كلمت ريلها .. بتزيد فوق جرحه .. جرح ..

شمه : اعرف انه مستحيل يعيش بدون ولده .. حتى لو بيتم عنده طول الاسبوع وما بياخذونه غير الويكند .. بس ادري ان عمار .. ما يقدر يتنفس دقيقه وحده بدون ثاني .. حمدووه قلت له انه يقدر ياخذ غيري .. قلت له ان وحده غيري بتعوضه .. بس لا يختارني .. لا يستغنى عن ولده ويختارني .. ما رضى ... حمدوووه ما رضى ..

وردت صاحت ..

حمده: شمووه ..!
شمه: والله ما اتخيل اني بقدر اعيش معاه .. وانا اجوفه مكسور جذه كل ما خذو عنه ولده .. حمده والله ما اقدر .. ماقدر ..
حمده: انتي جبرتيه .. انتي قلتي له اختارني وخل ولدك ..!
شمه: والله حاولت أقنعه ان يختار ولده .. وما يختارني ..
حمده: معناته الريال مقتنع .. شمه عمار اكبر من هـ الشي .. قلبه اكبر وعقله اكبر .. بيقدر يستوعب هـ الشي .. خصوصا ان روحه راضي بهـ الشي .. ومقتنع به .
شمه: كان مقتنع .. بس باجر يوم بيشلون عنه ولده ما بيقدر .. وبيغير رايه ..
حمده: واذا غير رايه بيكون سوا الشي اللي يرضيج ويريحج .. بس الحين هو مرتاح بقراره .. ويعرف ان قراره خلاه يكسبج ويكسب ولده .. شمه ولده مستحيل يبتعد عنه مستحيل ياخذونه عن ابوه ويكرهونه فيه .. يعني ثاني بيرجع لـ ابوه بـ اي طريقه .. بس انتي ما خذج الا وهو يباج ويحبج .. لو ابتعد عنج .. من وين بيحصل شمه ثانيه ..!
شمه: في وايد بنات ..
حمده: بس مب كلهن شراتج .. بنفس قله الادب وطوله اللسان هاي ..
شمه: جب ..
حمده: ههههههههه عن المصاخه .. يلا نشي ..
شمه: ماقدر والله .. احاتيهم ..
حمده: عمار عاقل وبيعرف كيف يتصرف مع ولده

سكتت حمده وسكتت شمه وياها

شمه: ليش مانعينج من الدري .. وليش حارب افندي بيعصب لو عرف اني خليتج تصعدين الدري
حمده باستهبال : امم غرت من شويخ واتعاديت منها ..
شمه ابتسمت من خاطرها: قولي والله
حمده ردت لها الابتسامه: والله ..
شمه اجدمت منها وهي تحظنها : حياااتي حمدووووه ... مبرووووك
حمده: الله يبارك فيج .. عقبالج يااارب ..

اتنهدت شمه من خاطرها وابتعدت عنها .. في لحظات كان الحزن اسرع من انه يخطف قلبها ويرجع يغمسه ف معانيه .. ب كل قهر ...


ف الطابق الثاني من فله بدر ..
صوب البقعه اللي حظنت هموم ثاني وابوه ..

بدور: وليش ما خبرتوني ..
راشد خذ نفس: انا شخصيا ما اجرات ..
بدور: افتح افتح الباب ..
حارب: ماعتقد ان الباب مفتوح .. 
بدور: جربت تفتحه ..!
راشد: لا .. بس مستحيل عمار يخلي الباب مفتوح .. كل مايدخل الحجره لازم يقفل الباب
بدور: ما بتخسر شي .. افتح الباب ..

جدم اديه .. ونزل مقبض الباب ..

راشد: اعرف انه مستحيـــ ...

وقبل ما يكمل كلامه .. انصدم ان الباب مفتوح .. وقبل ما يفتح الباب بالكامل .. انصدم يوم شاف اخوه وولد اخوه .. وهم طايحين ع الشبريه .. وكل واحد منهم حاظن الثاني عشان يخفف عنه اللي فيه ..

عمار كان طايح ع الشبريه بـ دريسه وهو مبند عيونه ودموعه تنزل .. وثاني طايح ع الشبريه بـ العرض وحاط راسه على صدر ابوه .. راقد .. لكن قلبه واعي .. يصيح .. ونبضه يشهق من الالم ..

سكتت بدور وهي منصدمه .. واجدمت منهم .. وسكت راشد وسكت حارب وياه .. وكل واحد منهم منصدم .. بس اكتفو انهم يوقفون عند الباب ويراقبون بـ الم ..

حطت بدور ايدها ع يبهت عمار ورفعت خصلات من شعره ..

بدور: عمار ..
فتح عمار عينه ونزلت دمعته على خده ..
عمار: اشش .. لا تزعجونه ..
بدور: عمار قم بدل ..
عمار: خليني .. خليه راقد ف حظني .. ماباه ينش ..
بدور: قم بدل انزين ..
عمار: ماقدر امايه ..
بدور مسكت اديه: هو ما بينش .. قم انته ..
عمار: امايه خليني .. الله يخليج .. ماعندي وقت اضيعه وانا ابدل .. ابا اقضي كل وقتي معاه " خذ نفس بـ الم" خلاص امايه .. بياخذونه عني ..
بدور: لاتسوي بعمرك جذه عمار..
عمار: انتو اللي سويتو بي جذه امايه .. انتو اللي سويتو بي جذه " رد بند عينه وهو يصيح" انتو اللي سويتو بي جذه ..
بدور: بس " يلست حذاله وحظنت راسه" عمار بس الله يخلييك اسكت .. لا تسوي بـ عمرك جذه ..
عمار: ليش ما مت قبل ما اييبه امايه .. ليش ما مت قبل ما يكبر واتعلق فيه .. ليش ما مت قبل ما اعرف شمه واتعلق فيها " يود ايد امه وكانه يعاتبها" ع الاقل ليش ابويه ما سوا شي ومنعني آخذها .. قولولي .. ليش خليتوني احبها .. وخليتوها اتحبني .. ويايين الحينه تقولون لي ياولدك .. او حرمتك .. اصلا شو اللي تبونه مني .. شو اللي تبونه من قلبي .. ليش كل ما حب شخص واتعلق به تجبرونه يتركه غصبا عنه ..

سكت .. لان اللي فيه اكبر من انه يعبر عنه بـ كلام .. الـ 28 حرف .. عجزو انهم يسعفونه ويظهرون اللي بخاطره .. سكت لان اصلا مافي شي يقوله ..

راشد ماقدر يتحمل الموقف اكثر عن جذه .. طلع من الحجره وهو يمسح دموعه اللي تيمعت ف عيونه وحارب ..  من سمع صوت اخوه وهو يقول بياخذونه عني .. ما تحمل الموقف .. سحب عمره وسار صوب حجرته هو وراشد ..  

اما بدور .. لازالت حاظنه عمار .. وعمار حاظن ولده ...

كان وده يقول لها قومي .. كان وده يصرخ بويهها ويقول لها ان كل اللي فيا بسبتكم انتو .. انتو اللي ذبحتوني وانتو اللي موتو قلبي وانتو اللي خليتوني اعاني .. كان وده يفضفض ويعاتب ويحاسب ..


بس اللي ف داخله .. قلب طفل .. مهما كبر .. لابد له انه يضعف .. ويحتاي لـ حظن ام اتخفف عنه حتى لو بـ دموعها ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق