السبت، 16 نوفمبر، 2013

الجزء السادس (2)

سعيد لبسهم وطلع ساير بيتهم وعبدالرحمن حط ايده على ويهه وطلع وراه احمد هددهم ينظفون قبل ما يردون بيوتهم .. راشد حب اديه ورا وجدام .. جلب الطاوله وسواها دمبك .. حارب غانم سيف ومايد وياه

راشد: على قلبي
حارب: فوووووووووووووووووووووق
سحب ثاني ويلسه ف حظنه .. ونوره ماطاعت تجدم منهم اكتفت انها تطمش من بعيد
خليفه: فدييييييييييت البراءه اللي تقطر من خشم بنتي
حارب: اخييييييييييييييييييج لوعت جبدنا قم نظف خشمها .. يالس يتفدا بعد ..
سيف: انتي اييه بندي المااااااي .. بسسس خسرتي حكومه دبي
شيخه: الحين انتي ايه  وبندي الماي .. !
شمه: هيه عقب ما شبعو ركضو ودمرو الدنيا .. يلا يلا نشو نظفوو ..
حارب: وانتي شو يخصج .. بيتكم والا بيتهم .. ؟
شمه: انته اللي شو يخصصصصصصك .. حد رمسك.. حد قال حارب ..حد قال جيناوي .. حد ياب حرف الحاء والا طاري الصين على لسانه ..
خليفه: اسمح لي حروب ما كان ودي اضحك بس "وهلك من الضحك"
شيخه: اراويك فيه حروب .. ؟
حارب: عليج به ..

شيخه ما جذبت خبر وسبحته بالماي وثاني يصرخ ويضحك ..

مهره توها يايه: بيمرض الله ياخذ بليييييييسكم بيمرض ..
شمه: شيخووو تأدبي حرام عليج بيمررررض ثنوووي ..

عبدالعزيز توه داش الحوي بـ موتره .. وشيخه بعدها ميوده الهوز .. وانصدم الريال بالمطر اللي ما انصب الا ف بيتهم .. وتم يالس ف السياره ..

شمه :شيخووووووووووووو بسسسسسسسسسس "وسارت بندت الماي"
شيخه فرت الهوز: تأدب انزيييييين ..
خليفه يضحك: طاعي ويهج تقولين بيدار مزرعه قوم ابويه ..
شيخه: هاهاها  اتصدق وايد ضحكتني..
حارب: انتي ايه ام لسان .. استحي على ويهج
شيخه: كلكم قله ادب اصلا .. شموه طوفي انسير بيتنا
عبدالعزيز: لحظه لحظه .. وين شاردات .. اعترفن منو فيكن اللي خيست موتري

عامر وخليفه وشمه اشرو على شيخه اللي ابتسمت بـ استهبال ..

عبدالعزيز: سيري نشفي السياره .. ونظفيها من الداخل ..
شيخه: نعم ..!
عبدالعزيز: ما بعيد رمستي ..
شيخه: عمي عن الاستهبال..
عبدالعزيز: استهبال بعد .. ؟ .. يلا يلا .. انا بتسبح وبرد .. ابا اشوف السياره تلمع .. من داخل وبرع
شيخه: والله .. ليكون ساير البر وقاص عليه تباني اخم الرمل .. خسي والله
عبدالعزيز: ههههههههه لا مب ساير البر
شيخه: افففففففف
عبدالعزيز: لا تتأففين يلا بسرعه والا المره اليايه مب مودنج البر ..
شيخه: حسستني عاد .. ولا جنكم امسات مترجيني عشان اسير وياكم ..
عبدالعزيز: اذا تبين تسيرين ما بوديج .. واذا ما تبين اتسيرين بوديج .. شيخو لا تعاندين تعرفيني اذا دق ف راسي شو اللي ممكن اسويه ..
شمه: اقول سيري سيري حبيبتي .. عن تعظين اناملج من الغيض باجر
عبدالعزيز: خير .. ؟ انتي ثرج وياها .. وايد لا تصدقين عمرج .. يلا جدامي ..
شمه: نعممم .. ؟
عبدالعزيز: جدامي انتن الهنتين .. وانتو .. راقبوهن .. اذا ما خلصن شغلهن بس دقو عليه باب الحمام ..
حارب: افا عليييييييييييييييييييييييييييييييك .. نعيما عمييي ..
عبدالعزيز وهو يضحك: الله ينعم علييييك ..

وسار .. واجدمن شيخه وشمه من السياره

شيخه: جوفي .. انا عليّه السياره من داخل .. وانتي عليج من برع ..
شمه: غبيه برع اسهل ..
شيخه: ما يخصج .. يلا ..

ركبت شيخه السياره لـ سبب واحد بس .. يمكن هم ناسينه او متناسينه .. ركبتها لانها سياره فارس بندت الباب ويلست اطلع الخرابيط اللي ورا سيت السايق .. طاحت عينها على كتابها اللي اهداها عبدالعزيز ف البر .. خلته هني ونسته ..


خذت الكتاب .. فتحت الصفحه الاولى وهي مبتسمه

مـن المكان والزمـان.. الى المكان والأحزان.. ولو كانت تهدى قيمته لأهديتك يا "شيختي" الدنيا ومافيها..

عبدالعزيز..

ابتسمت يوم قريت حروف عمي عبدالعزيز.. يعني هو من قبل حاط ف باله يعطيني الكتاب.. جلبت صفحاته وقعدت اقرا بعض حروف الكتاب.. لمحت ورقه صغيره بين صفحاته .. وسحبتها

قد أبوحُ لغيركِ وأنا مكرهاً ... فلم أجدُ متنفساً لهمومي غير ورقةٍ وقلم ... ولم أجد من يقف معي ضد الحزنِ المسيطرُ على أيامي ... ساعاتي معدودةٍ وأيامي في غروب ... وذكراكِ  تقتلني ... والماضي يعذبني
 فلما كل هذا بربكِ سَيّدَتْي!!

 فارس

يعني هو شاف الكتاب .. وعرف انه لي .. بس كيف اجرأ وكتب هـ الكلام .. ماخاف ان عمي عبدالعزيز ممكن يشوف الكتاب او اي حد ثاني غيره .. يالله هـ الانسان كيف بايع نفسه .. كيف مسلم رقبته ف ايد ابويه .. بس لييييش .. لييييييش ..!

رديت بندت عيوني بـ ألم .. أتألم كل ما شفت صورته جدامي .. أتألم كل ما تذكرت شكله .. كيف انكسر جدامي وانظرب على ايد ابويه .. كيف نزلت ادموعه ونزف خشمه من شده الظربات اللي كانت تتوجه له .. أتألم كل ما حد ياب طاريه او سأل عنه .. أتألم كل ما شفت مروان رايح وراد .. لاني أحس ان مروان قطعه منه .. وهو الشي الوحيد اللي يذكرني بـ فارس عشان جذه اتهرب منه قد ما اقدر و احاول اني ما احط عيني بـ عينه


بالباجر .. الظهر

كان يالس .. و اخوه طايح جدامه .. ريل عمتهم  مجابلنهم وهو يشرب كرك .. وبنته سايره وراده ف الصاله تلعب ..
طلع اللبتون من الكاس .. عصره شوي .. وحطه على عيون اخوه اللي كان طايح جدامه ..


سيف: آآآآآآآآآي عموووور
عامر: شو آي .. انت سمعت الدكتور شو قااال ..
سيف: بس ماقال جذه بـ دفاشه ..
عامر: اللي محتاي ما يتفلسف وايد ..

سيف رفع راسه .. وطاح اللبتون عن عيونه ..

عامر: بخشه ف عيوونك اخر شي .. مستوي شرات اليهال .. انثبر مكانك اشوووف
سيف: قم عن ويهي مابا منك شي .. بخلي غنوم يسوي لي .. صح يحشرني بس مايذلني ..
عامر: طاعو ها .. يذلني ما يذلني اونه

خليفه يالس ويشرب جاي كرك.. واحمد توه ياي

احمد: انته شو خانتك يالس جذه .. ليش ما تهزبهم ..
خليفه: انا ما يخصني ف عيالكم
احمد: شو عندك انت وياه ..
سيف: ابويه ..
احمد:نعم ..
سيف: هذا " واشر على عامر" متى بيدش الدوره وبيفكنا من ويهه كم شهر ..
احمد: انتوا صدق من متى مقدمين .. ولين الحين ما زقروكم ..
عامر: والله تسألني انا .. سر اسأل عيال اخوانك الثنينه اللي مادري على شو ناوين..
خليفه: وانت ليش شاك ف اخلاقهم .. كل ما يبنا طاريهم حسستنا وجنهم مرتكبين جرم
عامر: والله شقول لك يا ريل عمتيه " يت نوره حذاله وصبت الماي .. وصرخ عامر" شل بنتك قبل لا ارتكب بها وبـ ولد خالها جريمه .. ايييه شو هـ العايله النحسه هاي ..
خليفه: هههههههههه نوره تعالي هنا ..
عامر يقلده: تعالي هنا .. شو هنا شو تعلم البنيه .. قول لها هنييي هنييي ..
سيف: صدق ليش ما زقروكم ..
عامر: لان قلبي كان حاس من زمان .. بس الحين اتأكدت ..
سيف: من .. !
عامر: ان فارس ومروان تحت راسهم شي .. وشي كبير بعد .. والشرطه من فتره يراقبونهم عشان جذه ما زقروهم لين الحين ..
سيف: لا والله .. شو تحت راسهم مثلا يا عامر افندي ..
عامر: يمكن مخده .. والا حاطين اديهم جذه ومنسدحين .. او يمكن يمكن رقود وحاطين البيري تحت راسهم عشان من يوصل البنق ينشون ..
سيف: خليفه سلفني الكرك الله يخليك ..
خليفه: ليش .. شو بتسوي به
سيف: بغسل وييييييييهه .. شكله الماي ما يسوي مفعول ويا عامر .. مالت عليك والله الشرهه عليه انا اللي يالس اسمع رمست واحد مفلع ..
احمد يضحك: من اول ما ياب طاري فارس ومروان عرفت انه جذاب عشان جذه ما اهتميت ..
عامر: افا ابووويه افا .. هذا وانا ولدك واصغر اعيالك تقول عني .. جذاب ..
احمد: وستين جذاب بعد
خليفه: ههههههههه جان تميت على جذاب واحد احسن لك .. ظاف لك 59
عامر: شقولك يا بونوره .. المشكله ان محد امقدرني ف هـ البيت ..
خليفه: انا مقدرنك ..
عامر: لا تحاول .. خلاص انا انجرحت "ونش وقف"
سيف: وين بتسير ..
عامر: بسير الحديقه ..
احمد: يلس مكانك .. محد يسير بيوت الناس هـ الحزه
عامر: قال ناس قال الا اختك واخوووك شو الناس ف الموضوع .. ابوي انا ساير.. انتو اليلسه وياكم ممله وبايخه وتافهه ومالها معنى اصلا ..

ونش سار .. واحمد وخليفه ركزوا نظرهم عليه لين ما طلع .. انزين شو تتريون جان فلعتوه ..!


..

مخبصه الدنيا .. مفرفره الاوراق والكتاب .. والاقلام .. ف الحجره وهي يالسه ف النص .. ميوده الآله ف اديها .. دش اخوها حب اديه ورا وجدام .. ويلس على الشبريه ..

مايد: يعني اذا خبصت الدنيا جذه .. بنجح .. !
شيخه: انت اعتقد لو خبصت مخك شوي .. بس شوي .. بتنجح ..
مايد: مااا يحتاي ..
شيخه: ليش تفاول على عمرك .. انت شاطر .. بس ما تدرس ..
مايد: متفيييج انا .. ثرني انجح ع الحفّه .. بعد ليش ادرس ..
شيخه: عشان اتييب نسبه محترمه .. وتدرس ف جامعه محترمه ..
مايد: انتي وااااااااااااااااايد طموحه
شيخه: هي حبيبي .. عيل شو تتحسب ..
مايد: مب مسويه شي .. وانظربتي لين قلتي بس .. هـ الدور تبين تقولين حق ابوج .. بدرس ف الجامعه هذا كفررر بـ رب العالمين عنده ..
شيخه: والله ف خاطري ادرس .. ابوووك ليش جذه ..
مايد: والله شوووفي .. في حل واحد فقط .. عشان تكملين دراستج ..
شيخه: اللي هو ..!
مايد: انج تعرسين ..
شيخه: قممم عن ويهي خلني ادرس .. 
مايد: هههه والله صدق ..
شيخه: ماااااااايد صخ .. روووحي يالله احاول افهم المسأله ..
مايد: انزين تووج راده من المدرسه .. حشى ..  ريحي شوي عقب درسي
شيخه: عندي امتحان باجر ميوود .. ابا اخلص .. عشان اسير بيت قوم مهرو العصر
مايد: استوا بيت قوم مهرو بعد ..! الله يرحم اسمك يا عمي احمد
شيخه: ميووود ممكن تسكت
مايد: انزييين سيري لها .. بس خذي بـ نصيحتي .. هذا الكتاب فريه ولا تذاكرينه .. انتي نجحتي ما نجحتي .. نسبه عاليه والا نسبه تسود الويه .. بتيلسين ف البيت بتيلسين ف البيت .. يا بجابلين ثنوي .. والا بتعرسين وبجابلين عيالج ..
شيخه: انزين شكرا ع النصيييحه .. قم سر حجرتك ..
مايد: انا قتلج وانتي كيفج ..

نزلت راسي وركزت ف كتابي .. ومايد بعده موجود .. لو ما اشوفه سار او لا ..  بس ملاحظه انه يالس.. ودرت الآله الحاسبه على صوب .. وحطيت القلم ف نص الكتاب وبندته ..
رديت صديت صوب مايد وانا مبنده عيوني ومتنرفزه ..
شيخه: دام انك فاضي سر ادرس ميّـ ....
مايد وهو يأشر على مروان: بس هذا مب ميود .. عشان يسير يدرس .. هذا صار له سنه مقدم ع الشرطه ولين الحين ما ردوا عليه .. واهاها

شليت   الكتاب عن ريلي وفريته ع الشبريه .. مروان اطالع مايد بـ طرف ..

مايد: بكرامتي .. ما يحتاي تتلفظ بها .. مع السلامه ..
مروان: بند الباب وراك ..

طلع مايد وهو يتحرطم وبند الباب .. ابتسم مروان على اخوه .. واجدم من شيخه ..

مروان: ممكن ايلس ..
شيخه لمت الاوراق: تفضل ..
مروان: شخبارج ..
شيخه: بخير ..
مروان جدم اديه منها ورفع راسها: مب مبين عليج انج بخير ..

بندت شيخه عيونها .. وبغت اتلف راسها بس مروان ما خلاها ..

شيخه: شو اللي تباه مني ..
مروان: مابا شي .. بس ياي اطمن عليج ..
شيخه بدت ادمع: عيل .. هد ويهي ..
مروان: اذا وقفتي صياح .. بهدج ..
شيخه: اذا ما هديتني ببتدي اصيح اصلا .. "بصوت مكسور"  هدني مروان ..

هدها .. صدت عنه الصوب الثاني ومسحت دموعها اللي بدت تنزل بـ غزاره .. جدم اديه منها ويودها من جتفها ..

مروان: شيخه ..
شيخه: مروان قم عني .. والله ماقدر اشوفك .. ماقدر احط عيني بـ عينك .. كل ماشوفك احس وكأنه فارس جدامي بـ دموعه ودمه ..
وصاحت ..
شل مروان باجي الاوراق وحطهن على صوب .. اجدم اكثر من اخته .. وحظن ويهها .. 
مروان: وانا ياينج اليوم .. عشان اقولج رمسه .. من فارس ..
شيخه: مروان .. فارس فيه شي ..
مروان: لا .. شفتيه بعيونج ..
شيخه: شفته بس ماكان فارس اللي اعرفه ..
مروان: وهو بعد شافج .. بس ماكنتي شيخه اللي يعرفها ..
شيخه: لاني ماقدرت اشووفه ..
مروان: وهو بعد ماقدر يشوفج ..
شيخه: مروااااان ..
اجدمت منه وحطت راسه على جتفه وصاحت ..
مروان ابتسم: شكلي خربت عليج .. كنتي اذاكرين بس عكرت مزاجج انا ..
شيخه: مابا اذاكر ولا ابا شي ..
مروان: افا .. حتى نحن ما تبينا .. !
شيخه: ابا ارتاح يا مروان .. وف هـ البيت احس اني ماروم اتنفس حتى ..
مروان: ليش ما تنزلين الحديقه شرات قبل ..
شيخه: مابا اشووف حد .. مابا اشوف حد .. انا اطلع واسير وارد غصبا عني .. كل شي قاعده اسويه غصب عني .. بس عشان ابوك
مروان: عيل شو اللي تبينه .. ؟
شيخه: اي شي ممكن يريحني ..
مروان: واذا قتلج اني ياينج بـ خبر ممكن يريحج
شيخه: شو
مروان: بالاصح الكلام من ابو فارس مش من فارس .. شويخ ابويه كلم عمي خالد .. وقال له اننا نبا حمده حق حارب ..
شيخه: اعرف هـ الشي ..
مروان: بس اللي ما تعرفينه .. ان عمي خالد قال لـ ابويه .. نحن نبا شيخه .. حق فارس

..

وبـ اي حق تقولون ان نحن نبا شيخه حق فارس ..؟

قال جملته وهو واقف جدام ابوه .. اللي يالس مجتف اديه ويطالعه بـ كل برود  وامه اللي تراقب الموقف بـ صمت واخوه اللي متفيزر على طاوله الطعام .. اديه تلعب بـ الفون وعينه على امه وابوه واخوه


خالد: اقدر افهم ليش حاشر الدنيا .. مب انته لي قايل اباها ..
فارس: قلت لكم اباها بس مب الحين ..
خالد: متى عيل .. شهرين وبتتخرج البنيه.. عقبها بتيلس ف البيت ..
فارس: انزين جان اجلتو الموضوع لين عقب شهرين .. ابويه انا حتى ما اداوم
خالد: بتدخل الدوره العسكريه ان شاء الله وعقب  شهور بنزفكم
فارس رافع حياته: يوم ان الموضوع مطول 6 شهور جدام .. جي تكلمون خالي بدر .. وكيف اصلا تكلمونه بدون لا تشاوروني
خالد: مب انته قلت اباها ..
فارس: بس مب الحيييييييين ..
خالد: وشو اللي يمنع ..
فارس: ابويه لا تخبل بي .. اقولك انا ما اداوم ..
خالد: بدر ما تفرق معاه اداوم والا ماداوم .. هو يعرفني .. ويعرف ان عندي الخير اللي بيعيشك انته وبنته ..
فارس: بس انا تفرق معاي ..
خالد: لا تحاتي شي .. المهر والزهبه وكل شي عليّه ..
فارس: ومن وين بصرف عليها ..
خالد: قتلك لاتحاتي شي ..
فارس: والله بتخبلوبي انتو .. يالس ف البيت عطالي بطالي.. مب قادر اعتمد على نفسي ف شي .. لا شغل لا دراسه ولا شي .. تقومون وتخطبون لي .. وتوهقون بنت الناس معاي 
عبدالرحمن: عمي بس خطبه .. ما قالولك تعال املج ..
فارس: وانت ماتعرف خالك مايحب اطول فتره الخطوبه .. ورا باجر بيسحبنا المحكمه ..
خالد: وشو المانع انكم تملجون ..
فارس طفران: يالله ..
عبدالرحمن نش عن الطاوله: ياعمي ليش محتشر .. مب هاي اللي ذبحتنا اباها واباها .. احبها واحبها .. الحين خطبولك اياها ليش حاشر الدنيا وتقول استعيلتو وحالتك حاله .. انته متأكد انك تحاتي دوامك والا " سكت شويه " تحاتي شي ثاني .. " ورفع حياته "
وقف فارس حط عينه ثواني بعين عبدالرحمن وعقبها سار فوق .. وامه سارت وراه ..

بند الباب بكل قوته .. وسار صوب الشبريه  .. فتحت امه الباب واجدمت منه .. كان طايح وحاط ايده تحت راسه وهو يطالع فوق ..  يلست حذاله .. ورفعت خصله من شعره ..

فارس: امايه .. اذا بتكلميني عن هـ الموضوع .. ف مابا اسمع شي ..
عليا: وانا مب يايه ارمس .. انا يايه اسمع ..

سكت وصد عنها الصوب الثاني ..

فارس:ماعندي شي اقوله
عليا: ليش معصب .. كل هذا لاننا خطبناها .. خلاص اذا ما تباها بنكلم ابوها وبنقول له اننا ما نباها
فارس: لا تكلمونه ولا تقولوله شي
عليا: عيل .. ؟
فارس: خلاص امايه ..
عليا: شو اللي خلاص .. لا ترمس بالقطاره .. قول اللي ف خاطرك ..
فارس: مافي شي ف خاطري امايه ..
عليا: شو اللي خايف منه .. !

تم ساكت وهو صاد عنها الصوب الثاني ..

فارس: لو تقدم لـ بنتج واحد .. بدون شهاده او وظيفه ..
عليا: بس انت تعرف ان ابوها ما بيهتم لـ شهادتك او وظيفتك دام اهلك عندهم خير ..
فارس: واذا رفضني ..
عليا: اذا رفضك .. ؟

ويلست تلعب ف شعره ..

عليا: اذا رفضك لان بنته ما تهمّه .. ؟ اذا رفضك لانه ف حياته ما حس بها ولا سأل عنها .. ؟ اذا رفضك لانه دوم يعايرها بـ امها .. ؟ اذا رفضك لانه ف يوم من الايام قال ان بينك وبينها شي ..

انصدم عقب ما قالت آخر جمله .. تم ساكت ولا رد عليها او علق على كلامها او حتى بيّن انه منصدم ..
جدمت عليا اديها و حظنت ويهه

عليا: صد صوبي .. حط عينك بـ عيني ..
فارس: أمايه .. الله يخليج هديني ..
عليا: فارس .. حط عينك بـ عيني ..
فارس: شو اللي تبينه ..
عليا: اباك تحط عينك بـ عيني ..

فتح فارس عيونه ونزلت دمعه حاره على خدّه .. جبرته ييلس ويمسح دموعه بـ ذراعه اللي حاظن بها ريله بـ طريقه شبابيّه ..

عليا يلست جدامه وحظنت ويهه: مب رمسه تافهه تهز ثقتي بـ ولديه .. مب تفكير سطحي .. يخليني اشك ف تربيتي لـ ولديه .. اذا ما تباها خلاص .. اعتبر ان ماصار شي .. ابوك ما كلم خالك ولا قاله شي بس مابا اشوفك جذه حبيبي .. وباسته ..

يلست حذاله وهي حاظنتنه ..

احترق من داخلي امايه .. احتررق ..
هذا اللي قاله فارس ف خاطره .. وقرته عليا .. ف عيونه

كان ودها تاخذ الهم اللي ف قلبه وتعطيه الفرح .. كان ودها تاخذ كل احزانه وتعطيه السعاده .. كان ودها تاخذ دموعه وتعطيه الضحكه والابتسامه .. كان ودها لو كانت هي روحه .. عشان تحس بـ كل لحظه يتألم بها ولدها .. كان ودها لو ترده لـ داخلها .. عشان ما يتألم ولا يحزن ولا يزعل .. ولا ينظلم .. عشان يكون جدامها ف كل لحظه وكل دقيقه وكل ثانيه .. تمنع اي شخص ف الكون انه يأذي ولدها .. حتى لو كان اخوها ..

فارس اللي تعودت على هدوءه و ابتسامته اللي تذبحك وتذوب كل شي فيك .. هـ المره يالس جدامها بـ دموعه اللي ذوّبت قلبها .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق