الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

الجزء الـ34


من اكتوبر لين نوفمبر .. 30 يوم .. ومن نوفمبر لين ديسمبر .. بعد 30 يوم ..
يعني بالحساب اللغوي ..صارو شهرين ..

كملت شهرين وانا ف المانيا .. وكملت شهرين .. على تغير حياتي وتغير نظام حياتي .. والاشخاص الموجودين ف حياتي .. 

ومن اليوم اللي وصل فيه عمار لـ المانيا لين اليوم .. اسبوع ونص ..

اسبوع ونص مرو على وجود عمار ع ارض المانيا

ومن يوم ما يا حظرته وهو كل يوم طالع لنا بـ شي يديد .. و خلطه يديده .. ترفع ضغط عموه اكثر واكثر..


خذت نفس وانا احط شنطتي ف الكبت اللي فضت لي اياه عموه ..

اوه نسيت اخبركم .. عمي خالد سافر امس لـ بريطانيا .. وبيتم هناك لـ مده اسبوع نظرا لـ ظروف شغله .. نش عمار .. كلمني عشان ايي وابات عند عموه وانا ما ترددت .. لاني صدق اشتقت لها .. بس خليت مهمه اقناع حمد .. على عمار .. وقدر يقنعه ..

عموه يوم شافتني داشه عليها بالشنطه .. قلبها طاح .. ويلست اتسب عمار .. اللي يالس جدامها وهو مب مهتم .. وياكل فستق بعد ..!

عمار: انا لو يالس ف البلاد ويا ولديه مب ابرك لي ..!
شيخه وهي تمسح دموعها من الضحك: انتو الثنينه فااار وقطو والله ..
عمار: الحين.. ها يزاي اللي شال همها .. قلت حرام ترقد روحها .. خلنا انييب لها حد يونسها ..
عليا: ما كنت ابا حد يونسني مسود الويه .. ساير يايب الحرمه من بيتها وريلها واتقول لي حد يونسني.. وانته شو خانتك .. لو صدق ما تباني اتم روحي جان ييت انته الريال تميت عندي مب ساحب لي الحرمه من ريلها ياللي ما تستحي ولا تخيل ..

ضحك عمار من خاطره .. ورد يكح ..

عمار: عمووه والله حرام عليج .. انا في طور المرض .. لازم اتدلعيني شوي .. انا ريال متعود ع الدلال ..
عليا: متعود ع الدلال .. قم زين عن ويهي مب متعود ع الدلال انته.. منو يدللك وانته بيتكم 24 ساعه حريجه .. الا جانك امعرس من ورانا بعد ما يندرا بك اتسويها انته ولد بدر ..
عمار: خييبه .. لووووو سمحتي ام سعييييد .. لا تظنين فيني ظن السوء .. عندنا وحده هني ما اتجذب خبر .. الحين الخبر بيوصل لـ هل دبي ..
شيخه وهي ميته من الضحك: علياء تفضح عمار .. بين قوسين بو ثاني .. وتتهمه بالزواج من وراها ..
عليا: يهبي الا هو بعد يعرس من ورانا .. والله زين بسوي به هـ المره .. يحلم بعد يشوف ولده ..
عمار: خييبه .. ولدييييه .. ياحرمه ولديييه ليش ما تفهمين ..
عليا: انا اللي مافهم مسود العين انته

شلت علبه الفستق .. بندتها .. وفرتها على عمار اللي طاحت العلبه جدامه ..

شيخه: خيبه عمووه ..
عليا: اتخيب العدو انتي الثانيه .. شلي قشج ويلا سيري بيتج ..
شيخه: ههههههه بلااااااااج انتييييييييييي والله انييي ما اطلققققت ويايييتنج زيااااره .. بعدني على ذمته يوم بطلع عقب سبيني وغربليني كثر ما تبين ..
عليا: وبعد ناويه تطلقين ياللي ما تستحييين واتقولينها جذه جنها حلاوه طالعه من ثمج ..

وردت شلت العلبه .. وفرتها على راسي .. واتناثر الفستق ف كل مكان ..

شيخه: غربلااات بليسك ان شاء الله .. شو مسوي بها انتته ..
عمار: كل هذا لاني نزلت نثوي الحوض ومرض .. خييير يا طييير مرررض .. بعض الآباء ينزلون ويا عيالهم وينسونهم ف الحوض .. ويغرق الياهل ويموت هذا الا ارتفعت حرارته ..
عليا معصبه: وانتتته ناوي اتوديه مره ثانيه .. وتترياه يغرق جدامك ويموت وعقب تحس بتأنيب الضمير .. انتو وين مال عرس وعيال ومسؤوليه انتو .. انتو روحكم يهال .. يبالكم حد يملح ظهركم عشان تعرفون المسؤوليه ..
عمار: خيييييييييييييييييبه .. شووووووو يخصصصصصه .. والله انا اللي يبالي اشلج واودييج الحوووض.. اطيحين هني حذال ولديه وعقب نهتم بج نحن .. عشان انراويج اننا قد المسؤوليه ..
عليا: ياللي ما تستحي على ويهك ولا تخيل .. تباني امرض واطيح .. عشان تقوم بي واشوفك قد المسؤوليه .. الله لا يحوجني لكم ان شاء الله .. اطلع اطلع برع .. سر حجرتك وفكني يلا ..
عمار وقف: حجرتك حجرتك .. شو يعني ..

وطلع سار حجرته ..

شيخه: زعلتييه ..
عليا: برايه خله يزعل ..
شيخه: حرام عموه ..
عليا: اسميه قاهربي والله قلبي معورني على هـ الولد .. جوفي شكله كيف مستوي .. غادي نتفه.. فديته مب طايع يشرب ولا طايع ياكل شي ..
شيخه: عموه اليهال اللي ب هـ السن كلهم يمرضون ..
عليا: يمرضون من الله شي .. وابوه يمرضه شي ..
شيخه: كيف يعني ابوه يمرضه .. يعني عمار قاصد انه يتعب ولده .. ثر المرض من الله ..
عليا سكتت شويه: ليش يايه ..
شيخه ضحكت: والله اني يايه عشانج .. قسما بالله مافي شي ..
عليا: متأكده شويخ ..
نشت شيخه من مكانها ويت يلست جدام عمتها .. اجدمت منها اكثر وحظنتها
شيخه: والله متأكده ..
خذت عليا نفس .. رفعت اديها وحظنت بنت اخوها..

ادري .. ادري انها تخاف عليّه اكثر من خوفي على نفسي .. واتحاتيني اكثر من اي شخص ثاني.. لانها باختصار .. اميه اللي ماعرفت غيرها بهـ الدنيا .. لو شو ماصار .. وشو ما استوا .. مستحيل تتخلى عني.. او تتركني .. حتى لو كانت اتسوي هـ الشي على حساب ولدها ..!


..

عقب ما ربطت شعرها صوب واحد .. يلستها العكس عشان تربط الصوب الثاني .. مررت المشط كذا مره على خصلات شعرها الناعمه .. وعقبها ربطته ..

شلتها عن الكنبه اللي كانت يالسه عليها ووقفتها جدامها ..

مي: قولي حق خالي خلصنا ..
نوره مبتسمه: لثناااا ..
عبدالعزيز: حياتي انتي يلا تعالي ..
مي: ما بتتاخرون ..!
عبدالعزيز: عطينا " وشاف ساعته" ساعتين ..
مي: واايد ..
عبدالعزيز: هذا في حال اتأخرنا .. اما مشاورنا ماعتقد بياخذ اكثر من ساعه ..
مي وقفت وهي تلعب بالمشط: وين ناوي اتوديها ..
عبدالعزيز: والله بلعبها ..
مي رفعت حياتها: بس بتعلبها ..
عبدالعزيز: لا .. بنسير زياره للمقبره .. اذا في ميت بنحضر جنازته بنصلي عليه وبندفنه .. شوي بنسير نقرا الفاتحه بعد تدرين واجب هذا ..
مي: ويديه بسم الله ..
عبدالعزيز: مادري عنج .. يعني ويين بوديها بعد ..!
مي: انزيين انزيين .. دير بالك عليها ..
عبدالعزيز ابتسم: بنتي هاي ما يحتاي اتوصيني عليها " وسار صوب نوره شلها وباسها" سوي حق ماما باي ..
نوره رافعه اديها: بَيييي ..
مي مبتسمه: باااي ..

وطلعو .. وعقب خمس دقايق تقريبا .. طلعت وراهم مي وهي سايره صوب الصاله .. وقفت ف بدايتها .. ماشافت غير مهره ويا واحد من عيالها .. اتنهدت وسارت صوبهم ..

مهره: بلاج ..
مي: ماشي ..
مهره: عمي وين امودي نوره..!
مي: يقول الالعاب ..
مهره ضحكت: وانتي شو اتقولين ..
مي: مادري .. بس مب مقتنعه ابدا .. انه بيوديها الالعاب ..
مهره: عيل ..!
مي: يمكن المقبره على قولته ..
مهره: بسم الله ..!!!!
مي خذت نفس: سكتي والله واصله حدي ..
مهره: عيل ليش طرشتيها وياه ..
مي: من امس وهو يحن عليه .. البنيه نفسيتها بتتعب .. ولازم انطلعها وووو .. حشرني ..
مهره: جان سرتي وياه ..
مي: مالي مزاج ..
مهره: عيل وايد لا اتوسوسين ... لو غانم والا سيف جان شكيت وياج .. بس دام انها ويا عمي عبدالعزيز ف اطمني ..
مي: وين ولدج الثاني عيل ..!
مهره: عبدالله شله وداه برع ولا سوالي سالفه ..
مي صدت صوب الدريشه: ماجوف في حد برع ..
مهره صدت وياها: ايييه وين ودا ولدييه ..
مي: تسأليني انا .. سيري سألي رييلج ..
مهره وقفت: يودي يودي هذا خلني اسير اجوفهم ..
مي شلت عنها البيبي: واتقولين لييي انا اطمني بعد لا .. هذييل عيال محمد والله ما منهم امان ..

ضحكت مهره وسارت عنها برع .. طلعت للحوي .. ومافيه حد .. ومافي اي حس والا اي شي يقول لها انهم موجودين ف البيت اصلا ... شلت مبايلها .. اتصلت فيه والاخ ما يرد عليها...

طلعت من بيت عمها .. متوجه لـ بيت ابوها وعمتها .. فتحت الباب ودخلت .. خذت نفس عقب ما شافته يالس ومعطنها ظهره .. وابتمست .. وهي تشوف اللمه هاي اللي اشتاقت لها من الخاطر ..

عبدالله امبند عينه: لا تقول ..
مايد: بينك وبينها .. مسافه مترين ونص ..
عبدالله: انزيين ..!
مايد: ويهها احمر وفي شي بين عيونها يقولك انها معصبه .. ماسكه اديها بـ قوه اظن عشان ما تصرخ وتفضحك .. اجدمت اكثر اكثر اكثر .. وابويه .. صوت خطواتها يخوووف "وهو يوطي صوته" وصلت وصلت وصلـــ.... " وهو يحرك شفايفه بدون صوت" ــلت...
رفع عبدالله راسه .. وحط عينه بـ عينها ..
عبدالله: هلا بـ ام محمد ومروان
مهره: اهلين .. باللي مأمنينه على محمد .. وييينه ..
عبدالله: عند هذا " واشر على مايد" ..
مهره امطلعه عينها: وييين ولدييه ..
مايد رفع اديه بـ براءه : لا ناقه لي ف ولدج ولا جمل ..
راشد: جذااااب والله هوووو شله ..
مروان: دخل البيت .. وهو مع ولدج .. طلع بدووونه ..
مهره طلعت عينها: ماااااااااااايد ..
مايد: والله حااااااشرنا .. شل الحديقه على راسه .. راسي عورني بـ صوته المزعج ..
مهره: والله خلللني ارجع زييين بسوي بك ..

وسارت صوب بيتهم .. وهي صدق خايفه .. ها المايد مينون .. وهي مينونه اللي مطرشه ولدها ويا واحد ايّن عنها وعن اخوها ..

فتحت باب الفله وقبل ما تدخل وترفع راسها .. سمعت صوت ولدها .. وصوت ثاني يهديه وهو يقول له ب كل حنان .. اشششش ..

رفعت راسها .. ثواني .. وعقبها اتنهدت من الخااااطر  .. واتجدمت للكنبات ..

بدور مبتسمه: شفيج ..
مهره: خوفني هـ المايد .. اشوفهم كلهم برع .. قلت اكيد رقد ويابه هني فره روحه..  
بدور: سمعته يصيح .. طلعت شليته "سكتت شويه"  تعالي ..

اتجدمت مهره اكثر .. يلست .. وويها ما يعبر عن اي شي .. لان اللي فيها .. متلخبط من الموقف اللي هي فيه ..

بدور: شخبارج ..
مهره: الحمدلله ..
بدور: ولدج الثاني شخباره ..
مهره: بخير الحمدلله ..
بدور: وينه عيل ..
مهره: عند مي ..

سكتت بدور وسكتت مهره وياها .. ثواني وردت رمست ..

بدور: رقد ... بتودينه ..!
مهره هزت راسها بـ هيه: مضطره اسير .. ولديه هناك و.. ميثه بتي عقب شويه ..
بدور وقفت وهي اتجدم محمد لـ مهره: عيل بطلع وراج بيلس وياهم شوي ..

ومهره بعدها منصدمه وهي تاخذ ولدها من ايد امها .. مشت .. وهي تسمع صوت خطواتها ..  

يالله .. حتى من هـ الصوت انحرمنا .. حتى من تخيلنا ان الجنه تحت هـ القدم .. انحرمنا.. والحين ييت بتعدل كل شي .. وبترد كل شي مثل ما كان .. كم عمر نحتاي عشان نقنع نفسنا .. ان اللي انكسر ممكن يتصلح .. وان الحظن اللي برد .. ممكن يرد ف يوم من الايام .. ويدفينا ..

ردت مهره نزلت راسها وهي تطالع ف عيون ولدها .. وبـ ظهر اديها تمسح على ويهه بـ كل رقه وحنان .. وودها لو في شخص بس يسمع الكلام اللي ف داخلها .. ويمسح عن قلبها كل هم ..


..

ف ألمانيا ..

يلس ع الكرتون .. ثبت اللزق العريض ف بدايه الكرتون .. وسحبه لين ما وصل النص .. نزل من فوق الكرتون ورد سحبه لين آخر شي .. وخواته ويا نسيبه يالسين جدامه وميتين عليه من الضحك ..


حمد: مسودييين الويييه .. بدال ما اتووون اتساعدوني
آمنه: اجاهد انته ويا الكرتون ..
حمد: حشى شو حاطين فيه .. وجنها البلاد موووول مافيها شي .. يايين هني خامين اوروبا وسايرين.. فشلتونا والله جنكم يايين من العمره وشاحنين الكرتون زمزم
وديمه : والله ولا احس اننا اتشرينا ..
حمد: انتي واختج لو بعد شهر ثاني اتمن ولا بتشبعن ..
مانع اجدم منه: خالي حمد ..
حمد: نعم انته الثاني ..
مانع: وين العروس ..
حمد ضحك: ولدج هذا بيذبحني ..
آمنه: صدقه وين العروس ..
حمد: عند عمتها ..
آمنه: جي ما ييت وياك ..
حمد: باجر بتي وياكم لين المطار " وهو يطالع مانع بطرف عيونه" شو تبون بعد ..
ناصر: هههههههههه بيتوله عليها ولديه ..
حمد: انزين .. شرايكم احطها ف كرتونكم الثاني واطرشها وياكم ..

وكلهم ضحكو عليه .. رد حمد صد صوب وديمه وهو حاط اللزق ف ايدها وكأنها اسوره .. ونفظ اديه ..

حمد: وين اختج ..
وديمه: داخل ..
حمد صد صوب ناصر: حوو .. بو مانع ..
ناصر: خيير ..
حمد: كمل شغلك انا بسير شوي وبرد لك ..

فر عليه اللزق .. ومشى عنهم ساير صوب حجره خواته .. دق الباب وما سمع منها اي رد .. ورد دقه ..

هند: تعالو ..
حمد: من ورا خاطرج ..!
هند: حياك ..
حمد دخل وبند الباب: وييييه .. لهـ الدرجه زعلانه ..
هند رفعت حياتها: وليش ازعل..
حمد ظربها على راسها: هندو اتأدبي وكلميني عدل .. انا حمد مب وحده من خواتج ..
هند: حالك من حالهن ..
حمد رفع حياته: لا والله ..
هند: هيه ..

وصدت عنه صوب البلكونه .. اتجدم حمد منها .. لوا عليها .. ويلس حذالها ..

حمد: بس انتي .. حالج مب شرا حال اي وحده منهن
هند: كلام ..
حمد منصدم: هندووو ..
هند ردت تطالع برع وهي مب معبرتنه ..
حمد: شو اللي مزعلنج ..
هند: ولاشي ..
حمد: قولي ..
هند: قتلك ولاشي ..
حمد: مستحيل .. انتي ف حياتج ما كلمتيني ب هـ الاسلوب ..
هند: انته بعد ف حياك ما كلمتني ب هـ الاسلوب ..
حمد: يعني زعلانه مني ..
هند: ليش يهمك ..
حمد: لاااا عاااد .. هاي قويه ..
هند: شل ايدك عني ..

مسكت اديه وفرتهن ع الارض .. وحمد رد رفع اديه ومسك ويهها .. وخلاها اتصد صوبه ..

حمد: هنّود .. والله انا آسف ..
هند: مابا اكلمك ..
حمد: وبتردين البلاد وانتي زعلانه مني ..
هند: مب زعلانه منك .. بس مابا اكلمك ..
حمد: دام انج مب زعلانه مني .. عيل ليش ما تبين اتكلميني ..
هند شفايفها بدت ترتجف: شل ايدك عني ..
حمد: لين ما اعرف انج راضيه عليه .. مب شالنهن..
هند: انا مابا اكلمك ..
حمد: وانا ماصبر على زعلج .. وماقدر اشوفج جذه اصلا واسكت .. أنا آسف ..

وحظن وييها .. و صاحت هند ..

حمد حظنها: والله آسف .. تعرفيني .. كله ولا زعلج ..
هند وهي اتصيح: انا كنت اهمك .. بس الحين لا ..
حمد: افا شو هـ الكلام ..
هند: شوف اسلوبك معايه وعقب قول لي شو هـ الكلام ..
حمد: كنت خسف معاج ف الرمسه ..؟
هند: اسال نفسك ..
حمد: يالله .. لهـ الدرجه شاله بـ خاطرج عليه وانا ماعندي خبر .. لا وتبين اتردين البلاد وانتي زعلانه مني بعد ..
هند: ندمانه اصلا لاني ييت ..
حمد: ندمانه لانج شفتيني ..
هند: كنت بتم ف البلاد وبشتاق لك .. اهون من اني اي هني واشوفك متغير عليه 180 درجه .. وتكلمني ب هالاسلوب ومن غير نفس ..
حمد: بعد بعد طلعي اللي ف خاطرج ..
هند: مابا ارمسك ..
حمد ضحك: هندو يلا عاد
هند ابتعدت عنه: قم سر عندها .. ليش ياي هني ..
حمد: شحقى اتيبين طاريها يوم انج ما ادانينها .. شفتي كيف ..  روحج اتيبين الرمسه لـ عمرج ..
هند: قم عني ..
حمد: انزين بسألج سؤال .. جاوبيني عليه ..
هند: مابا اسمعك ..
حمد: مب على كيفج ..
هند سكتت عنه ..
حمد: انا حمد اخوج ... اتحبيني اكثر عن كل خواتيه .. ومتعلقه فيني اكثر عنهن .. وامبين البنات اتحبين وديمه اكثر وحده ومتعلقه فيها .. طيب لو ييت انا .. غثيت وديمه بدون سبب .. وطفرت بها وكرهتها .. اقل شي بترضين باللي اسويه ..!

سكتت هند وما ردت عليه ..

حمد: اكيد لا .. هندو كيف تبيني اشوف انسانه حتى لو صار لها فتره قصيره دخلت حياتي .. بس  كفايه اني اخترتها من بين كل هـ البنات عشان اكمل حياتي وياها .. ما تعتبر حرمتيه وبس .. هي حبيبتيه ونصي انا الثاني .. ليش مب قادره تستوعبين هـ الشي .. والله اني اتأذى كل ما تتأذى واضايج كل ما تضايج .. يرضيج اتضايجيني واتزعليني كل ما اتضايجينها واتزعلينها ...
هند متذمره: بس انا ماحبها ..
حمد: وانا ما اطلب منج اتحبينها .. بس الله يخليج .. احترميها عشاني .. اذا كنتي صدق اتحبيني وتحترميني ...

سكتت عنه وما ردت عليه .. حست انها غلطانه .. اخوها كسر خاطرها وهو يقول لها هـ الكلام .. ما توقعت ابدا انه يحبها لهـ الدرجه .. و يتأذى كل ما تأذت .. ويضايج كل ما تضايجت ..

يعني مادري كيف ما استوعبت هـ الشي .. هو في ريال اصلا يرضى ان حرمته تنحط ف هالمواقف ويسكت ..!


..

بين السما والارض .. آمال وطموحات .. احلام .. ممكن انها توصل فوق وتتحقق .. او اتم معلقه و تنسى مع الايام .. بس اللي عنده حلم .. مثل هذا .. صعب .. وصعب جدا .. انه ينساه ..

يلس ع الكرسي .. او خلني اكون اكثر وضوح .. يلّسه ولد خاله ع الكرسي .. وهو يتنفس بسرعه .. بذل جهد كبير اليوم وهو يحاول يحرك ريوله وولد خاله .. بذل جهد اكبر .. وهو يحاول يساعده عشان يوقف على ريوله ..

عامر: اوب اوب .. بديت تمشي هاه ..
فارس ابتسم: وبديت اتعبك معاي اكثر ..
عامر ظربه على ريله: خل عنك هـ الرمسه ..  شخبارها اديك ..
فارس: الحمدلله ..
عامر: ماتحس بـ الم ..
فارس: الم خفيف ..
عامر: وشو بخصوص العمليه .. متى بيفتحونها ..!
فارس: انته كل يوم اتيي ويايه عند الدكتور .. وتسمعه وهو يرمس .. ما تفهم شو يقول ..
عامر: مادري شو يقول .. يرطن الماني ولا القط منه شي ..
فارس: عنك عاد .. وياي انا يرمس انجليزي..
عامر: هيه .. بس افهم operation.. و go  و come و walk
فارس: هههههههههههه واااااااااايد عليك ..
عامر: افشّل صح ..!
فارس: امفشل عمرك والله انا شو يخصني بك ..
عامر: شو هالرمسه بعد . .انا وانته واحد ..
فارس:لا اسمح لي اذا ما تعرف غير هـ الاربع كلمات .. ف انا صدق ماعرفك ..
عامر وهو يعطيه دبه الماي: انزيييين .. من باجر .. انا مب ياي وياك .. عمار بي وياك ..
فارس: هههههه زعلت ..
عامر: لا .. جد ارمس ..
فارس: ليش ..!
عامر: على قولته .. ابا اجوف مستشفاهم ..
فارس: خله ايي وياك .. انزين
عامر: وولده ..!
فارس: عند امايه ..
عامر: ما يستوي انودر عموه روحها ..
فارس تنهد من خاطره: ماظن ان امايه روحها ..
عامر: شو قصدك ..
فارس ابتسم باستهزاء وشرب الماي: انسير ..!
عامر: اسالك سؤال .. ما تعصب وتفلعني بـ دبه الماي ..!
فارس: اسأل ..
عامر: شفتها ..!
فارس بند دبه الماي وحطها جدامه وهو منزل راسه .. وهزه بـ هيه ..
عامر: فارس ..
فارس: قم انسير ..
عامر: الواحد ما ياخذ بهـ الدنيا غير نصيبه .. نحن شو يظمن لنا كم بنعيش " ابتسم" ف الجنه بنحصل كل اللي تمنيناه ف الدنيا وما حصلناه ..!
فارس: ان شاء الله ..
عامر: نحن ليش نكره شي.. ويمكن هو خير لنا ..
فارس: لاننا بشر .. مشاعرنا مب بيدنا .. مب على كيفنا نختار منو نحب .. ومنو نكره .. حتى لو آمنا ب هـ الآيه .. ونحن على ثقه ان رب العالمين بيعوضنا عن كل شي .. بس يظل شي بداخلنا .. اسمه ذكرى .. نتألم كل ما ضغطنا عليها او ضغطو عليها " خذ نفس" وفي شي جدامنا .. يربطنا بهم بشكلهم وحبهم .. لـ درجه ان ضحكتهم .. تسمعها ترن ف اذنك .. تسحبك لـ كل يوم .. تحاول انك تنساه .. لكل موقف وكل شي .. لين ما تكتشف ان هـ الحياه بكبرها .. تذكرك بهم .. ومابتقدر تنساهم .. لين ما تبتعد عن الحياه .. وما بتقدر تبتعد عن الحياه .. لين ما روحك .. تفارق الحياه ..
عامر: ولو حياتهم هم .. فارقت الحياه .. قبل حياتك
فارس بعصبيه: بسم الله عليها .. عامر لا تقول هـ الكلام ..
عامر ماعبره : فلنفترض .. عمرت انته 100 سنه فيها .. وهي رب العالمين اختارها امبين عباده عشان تسير عنده .. انته ما بتتمنى انها ترجع لهـ الدنيا .. حتى لو ماكانت من نصيبك .. ع الاقل اتكون جدام عيونك..! تضحك وتسولف معانا .. حتى لو ماكانت من نصيبك .. بس المهم انك اتشوفها بعيونك .. وتتاكد انها بخير .. فارس هذا هو الحب .. اذا كنت فعلا اتحبها .. ضح بقلبك وبحبك ودوس عليهم .. عشان اتشوفها سعيده .. كل ما شافتك وانته مبتسم بـ ويهها .. ترتاح نفسيتها وتتاكد ان مالها ذنب باللي انته فيه .. بس اذا تميت جذه  .. صدقني انها ما بتتحمل .. وبيجتلها الهم .. حزتها حتى لو فارقت الحياه .. بتظل بداخلك .. وما بتقدر تنساها ..

وقف .. وسار وراه .. ثبت اديه الهنتين على مقبض الكرسي المتحرك .. وضاعف جهده .. عشان يدز ولد عمته .. ويسير معاه صوب عالم .. يتمنى عامر انه يكون بعيد عن الذكريات اللي ماكله عقل فارس .. ومسببه ف جرحه ..


..


صفائح نحاسيه .. متشكله على هيئه طياره .. ترتفع عن الارض بـ مقدار متر ونص .. تتخذ مسار دائري وهي تحتظن ضحكات اليهال اللي تتراوح عمارهم بين السنتين .. لـ خمس سنوات ..


وقفت اللعبه .. اتجدم خليفه اكثر .. وهو ساير صوب نوره اللي امبين انها خايفه من اللعبه بس ساكته.. شلها وباسها ..

ومن بعيد .. واقف عبدالعزيز وهو مجتف اديه .. ويراقب الموقف بـ لوعه جبد ..

خليفه: يلا انسير ..
عبدالعزيز: مليت منها ..
خليفه: لا وانته الصادق .. اشتقت لها و ما شبعت منها ..!
عبدالعزيز: امبين شوقك لها .. لين وين وصلك ..
خليفه: وانا كل ما بغيت اشوفها .. بتواعد وياك ف السنتر ..
عبدالعزيز: عادي فديتك .. انته متعود على المواعد .. يت عليه انا يعني ..
خليفه: اقصر الشر .. نحن ف مكان عام ..
عبدالعزيز: حاولت اقصره وايد وياك .. بس شوف شرك انته شو سوا بك "ونزل اديه" آخر عمرك .. قمت تتواعد عشان اتشوف بنتك ..
خليفه: متى يحق لي اوديها البيت ..
عبدالعزيز: شو عندك ف البيت عشان اتوديها .. هني احسن .. تلعب وتستانس ..
خليفه: مب شغلك هذا .. متى يحق لي ..!
عبدالعزيز: يوم المحكمه بتسمح لك ..
خليفه: ناوين اتوصلون السالفه للمحاكم ..
عبدالعزيز: انا ما كنت ناوي .. بس انته اللي وصلت عمرك لها ..
خليفه: ثر درب المحاكم طويل ..
عبدالعزيز: واخواني بالهم اطول ..
خليفه: بتندمون ف النهايه..
عبدالعزيز: ليش نندم .. اذا عليه انا ما بوصل السالفه للمحكمه .. ف جلسه وحده معاك بصدر الحكم ان الحضانه للام .. لان هالشي معروف.. والا عبالك بيوصلون عند اسمك وبيجلبون القوانين عشان اتقول لي بتندمون ..
خليفه: في كل العالم .. اذا كان الابو معرس ..
عبدالعزيز: ثر المصيبه العوده .. انه مب معرس .. المصيبه انه كل يوم ويا وحده يعني فهمني كيف بتجابل القاضي وبتقول له هـ الرمسه ..
خليفه: هذا شي من خصوصياتي .. لا انته ولا المحكمه لكم خص به ..
عبدالعزيز: ويوم انك مؤمن انه من خصوصياتك .. اتريا موعد اول جلسه وفهمهم ..
خليفه بتوتر: مصرين يعني توصلون المحاكم ..
عبدالعزيز: قتلك هم اللي مصرين ..
خليفه: انزين .. تقدر اتخليني ايلس وياها شوي .. اتفاهم معاها ..
عبدالعزيز: حتى لو يلست وياها وكلمتها .. هي ما تباك ..
خليفه: انته خلني اتفاهم وياها ويصير خير ..
عبدالعزيز: جان على مي .. ف انا وياك انه بيصير خير .. بس بدر واحمد ف الموضوع اي خير اللي تترياه منهم وهم عارفين انك مسوي بـ اختهم جذه ..!
خليفه بصدمه : ب .. بدر ليش ..
عبدالعزيز: اخوها .. واخوها الكبير بعد .. لازم يدري بالسالفه .. خصوصا انها تخص مي .. وانته اكثر واحد تدري .. منو مي .. بالنسبه لـ بدر "ومسك ايد نوره" حزتها اوقف بويهه وقول له انك تغازل شرا ما بناتنا وشبابنا يغازلون ..

اطالعه بـ نظره حقد .. ممزوجه بـ قهر وسار عنه .. ونوره وياه ..

..

ف حجره شمه وحمده ..

شمه: حمددددددددددددده ..
حمده: نعم آنسه شمه ..
شمه: حمدوووووووووه ..
حمده: خييييييييييير .. اسمممعج قولي شووو عندج ..
شمه: حمدوه ابا اكنسل ثيابي ..
حمده: وحد قالج اني جمعيه خيريه استقبل تبرعات وثياب مب محتايينها الناس ..!
شمه: لا ويا ويهج .. ابا اسير السوق ..
حمده: ربطي المواضيع ف بعض عقب تعالي كلميني ..
شمه: ايهيي .. على فكره .. الله هداج الفتره اللي اختفى فيها ريلج .. رد الحين .. ورديتي تستهبلين حظرتج ..
حمده: جب زيين ..

سكتت عنها حمده شويه وردت رمست ..

حمده: شموه .. بقولج شي ..
شمه: شو ..
حمده: بسير وياه باجر بجوف الشقه ..
شمه: شقه شو .. بتفتحون محل انتي وهو ..
حمده: لا وانتي الصادقه .. بنفتح بيت ..
شمه: نعم ..!
حمده: ما يبا يسكن ف بيتهم ..
شمه: ليش ..!
حمده: يقول لي ما بتتحملين الوضع ..
شمه: والله انا ما جربت اعيش ف بيتهم عشان اعرف شو الوضع هـ اللي يقصد به .. بس تبين الصدق .. احسن لج ..
حمده: بس انا مابا ..
شمه: تبين اتسيرين بيتهم .. عشان اتينا عقب يومين مكفخه ..
حمده رفعت حياتها: منو بيكفخني ..
شمه: خالج بعد منو ..
حمده: هههههههه جييي شووو .. هذي ميثه سكنت عندهم سنين .. وما سوا بها شي ..
شمه: هذييج ميثه .. انتي حمده بنت خالد .. مادري ياخي ..فيه حساسيه من اسم ابويه فديته .. اي شي مقترن بـ اسمه لازم يدمره ..!
حمده: ما يخصه.. هو حتى من بنته فيه حساسيه ..
شمه: صدقج والله .. فديتها بنته بس لو يعرفها عدل .. جان ما سوا بها كل اللي سواه ..
حمده: خلينا ف موضوعنا ..
شمه: ماعرف شقولج .. الراي  الاول والاخير .. لج وله ..
حمده: بس انا ما خبرت امايه لين الحين ..
شمه: وامايه حاطه ف بالها انكم بتمون هني .. وهذا ويهي اذا رضت انكم تطلعون .. والله بتسويها مناحه وبتظارب وياكم وبتسبكم شرات ما سبّت عمار اللي سار هناك ومرض ولـ ...

سكتت .. وانربط لسانها عقب ما حست انها اتهورت وبدت اتخر ..!

حمده رفعت حياتها: وانتي .. شدراج ان عمار مرض ولده .. وان امايه اظاربت وياه ..
شمه: شيخو خبرتني ..
حمده: شمه ..!!
شمه: شو شمه .. اقولج شيخو خبرتني ..
حمده: حلو .. وشيخو اللي خذت لج الرقم بعد ..!

هني  .. جنه حد ياب تيزاب وصبه على راس شمه وذوب ملامحها اللي ظاعت جدام اختها وهي تسألها هـ السؤال .. 

حمده: جاوبي ..
شمه: ماعرف من منو الرقم .. ومب مهم اعرف .. المهم انه وصلني ..
حمده: منو ياب لج اياه ..
شمه: ثاني ..
حمده: معقوله ما سالتيه من منو ..
شمه: سالته .. قال لي من عمي احمد ..
حمده: بس عمي احمد .. ما يدري ان رقمج مقطوع ..
شمه: يمكن خالو مي خبرتنه ..
حمده: لو خبرته .. جان ياب لها رقم شرات ما ياب لج .. والا بتقول له رقمي ورقم شمه مقطوعين .. نش خذ لج رقم وسوالها طاف ..!
شمه: اوووه انا شدراني ..
حمده: انتي شدراج ..!
شمه: اففف .. لا اطولينها وهي قصيره ..
حمده: هي طويله طويله اصلا .. ادري اني مابقدر عليج لو كلمتج من اليوم لين باجر .. بس بقولج شي حطيه ف راسج ولا تنسينه .. على قولتج خالج فيه حساسيه من اسم ابويه وهالشي ذابحني انا اللي ماخذه ولده .. ومتخوفه انه يسوي اي شي شرات اللي سواه بـ فارس وشيخه وهو يدري ان نحن ما سوينا شي غلط .. ف مابالج انتو اللي تسوون الغلط .. وتعرفون انه غلط بس متمسكين فيه .. هذا اولا .. وثانيا يا الشيخه شمه .. تعرفين لو ابويه والا حد من اخواني عرفو بالموضوع .. ما بتمين حيه .. القرار بيدج .. متى ما مليتي من الحياه وتبين تموتين .. خبريهم .. وهم بيتكفلون ب موضوع موتج على اكمل وجه ..

وطلعت من الحجره ..

..

بالباجر ..

في ساعاتهم الاخيره ف المانيا ..

ركبت هند اللفت .. وضغطت ع الزر .. اتحرك اللفت .. نزل كم طابق تحت ووقف .. اتبطل الباب .. طلعوا ف ويهها اخوها .. وحرمته .. ومعاهم ويه مب غريب عليها ..

حمد وهو شال ثاني: ويين سايره ..!
هند: بنزل تحت .. الشيخ مانع نزل ويا الريال من ربع ساعه ولا رد لين الحينه" صدت صوب ثاني" انته تعرف هـ الولد ..
حمد وهو يركب اللفت: ولد اخوها ..
هند: اووونه ..
حمد: ما لاحظتي الشبه اللي بينهم..!
هند صدت صوبها وخذت نفس: شخبارج ..
شيخه: الحمدلله .. انتي شحالج ..
هند: بخير ..

سكتت هند وسكتت شيخه وياها ..

شيخه: ييبه بشله عنك .. 
حمد: دخيلج ما صدقت ايي عندي ..
هند: ليش زعلان ..؟
حمد: تعرفينه ..!
هند: هيه .. هههه اظارب وياي قبل اسبوع ونص تقريبا .. وفضحني ..
حمد: ليش ..
هند: توهم كانو واصلين .. شات الكوره صوبي و شليتها .. قلت له تعال خذها ما طاع .. عباله اني بشلها حقي .. عصب وسار زقر عمه مادري اخوه " اجدمت منه وهي تلعب بـ خده " ليش زعلان ..
ثاني: انا ذعلان منكم موليه ..
هند ضحكت: فدييته والله .. كشخه يرمس ..

وهم طالعين من اللفت سايرين صوب الرسبشن ..

هند: اتسلفوني اياه ..
حمد: والله سألي عمته ..
هند صدت صوب شيخه: اباه ..
شيخه: ابوه يبيع الدنيا ولا يبيعه ..
هند رفعت حياتها: ماعنده غيره..!
شيخه: لا ..
هند ردت لـ ثاني: تعال شويه ..
ثاني طفران: قومي عني ..
حمد: مريض الولد .. هديه ..
هند: اشوف ويهه احمر فديته "وصرخت" انتتته اييه ..

ركض صوبهم عقب ما انتبه عليهم ..

مانع وهو يتنفس بسرعه: عمي حمد العروس هني ..!
حمد: شو رايك انته "وسار صوبه ومسكه من ذنيه" وبعدين .. كيف تنزل تحت روحك بدون لا تشاور حد..
مانع: آي آآآي .. انا خبرت امايه .. هدني ..
حمد صد صوب هند: استأذن ..
هند: استأذن انه ينزل دقيقه على قولته ويرد .. ومن ربع ساعه نازل ولا رد.. وامون بدال ما تنزل اتشوفه يالسه فوق وتتحرطم ..
حمد: وريلها ..! لا تقولين راقد..!
هند: هههههه لالا .. يظهر الشنط حق العمال ...
حمد: زين بنسير وبنجوفه اذا راقد والا صدق يظهر حق العمال  ..

ردو صوب اللفت .. وحمد شال ثاني بـ ايد .. وبيده الثانيه ماسك مانع اللي يحاول انه يفتح ايده من ايد خاله ويسير صوب شيخه ..

ركبو .. وركب حمد وراهم .. وضغط على رقم الطابق ..

حمد: بتيلس والا ..
مانع: انزين هدني .. مابسير مكان ..
حمد: ماشي ..
مانع: هدنييي ..
حمد: قتلك ماشي .. بس اسكت ..
شيخه: هده انا بمسكه ..

حمد اطالعها بطرف عينه .. وهو يتوعد لها بـ نظراته .. وهي تضحك وبنفس الوقت ما سوت له سالفه .. اتجدمت منه وسحبت ايد مانع عنه ..

هند: انزين ليش شالنه ..
حمد: تعبان الولد خليه ف حاله ..
هند: شو فيه ..
حمد: حمى من يومين ..
هند: اجوفه معصب .. عبالي حاقد عليه ..
حمد: ليش يحقد عليج ..!
هند ابتسمت: عشان الكوره ..
ثاني رفع راسه وصد صوبها: ما بعطيج كورتي ..
هند: ليش ..!
ثاني: مالتي .. ثيري المطار اشتري لج  ..
حمد ضحك: سمعتي .. باجر يوم بتسيرين المطار خذي لج وحده ..
هند: انا ابا مالتك ..
ثاني صرخ :ما بعطيج ..

واتبطل باب اللفت ف طابق .. غير الطابق اللي هم طالبينه ..

عمار: ماشاء الله .. وهـ الفندق مافيه غيركم انتو تســ ....
سكت عقب ما انتبه ان في وحده وياهم .. ثاني يوم جاف ابوه .. عق عمره عن حمد وهو معصب ..
ثاني: بابا جوف هاي اتغايضني ..
بلعت هند ريجها ووقفت ورا حمد .. اتجدم عمار من ولده وشله 
شيخه: ههههههه تعبان ويجذب بعد 
عمار: بوديه عند عموه خلها تقرا عليه شويه ..
شيخه وهي تصرخ والباب يتسكر: قصدك خلها اتسبك شويه ..
حمد: هههههههه ذلته عمتج ..
شيخه: دواه .. يستاهل .. بس كسر خاطري امسات .. وايد هزأته .. آخر شي طلع وهو حاط ف خاطره..
حمد: ماعتقد عمار يحط ف خاطره .. قلبه اكبر من جذه ..

ووصل اللفت .. ونزلو اربعتهم سايرين صوب شقه خوات حمد ..

مانع: خالي حمد .. العروس بتي ويانا المطار ..
حمد: بتي وياك الطياره بعد شو رايك ..
مانع طلع عينه: جذاب ..!
حمد: استح على ويييهك زييين ..
وظربه على راسه ..
هند: ههههههه يوم ان السالفه جذه .. خلونا نتبادل .. خذو هذا بو لسان وعطونا ثاني ..
حمد: جفتيه كيف متعلق ف ابوه .. دقيقه وحده ما يودره .. هـ المره تبينا انقول له عطنا ولدك وخذ هذا المفترس ..
مانع: انا مب مفترس ..
حمد: يوم الكبار يرمسون .. انته تسكت ..
شيخه: حرام عليك لا تكلمه جذه ..
حمد: خليييه والا بظررربه صدق ..
شيخه: مجرم ..
حمد: لا تقولين جدااامه .. يستقوى عليه عقب .. ما يصدق العروس واقفه ف صفه ..

ضحكت شيخه وهي تدخل الشقه ..

هند: كم عمره ..
حمد: منو ..!
هند: ثاني ..
حمد: ههههههه انتي بعدج اتفكرين فيه ..!
هند ابتسمت: حبيت لغته المكسره ..
حمد: مادري والله .. شويخ كم عمره ..
شيخه: سنتين ونص تقريبا ..
هند: الله يحفظه ..

ودخلو سايرين صوب الباجيين .. وهم مرتبشين وايظهرون شنطهم من الشقه .. متوجهين لـ اغلى و اعز مكان على قلوبهم ... وين باجي اهلهم والناس اللي يحبونهم ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق