الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

الجزء الـ40


بيني وبين نفسي .. يالسه ف نص الصاله واتأمل .. ولاشي ..
حمد غرقان ف الكتب والدراسه وامتحانات الفاينل .. وانا غرقانه .. ف الملل ..

بس الشي اللي مصبرني .. هو ان وجودي ف ألمانيا .. باجي له اسبوع .. وبينفد .. وبعدها برجع البلاد.. وما بيفصلني عن عرس حمده وحارب .. غير اسبوعين ..

من الملل .. رتبت شنطتي وشنطه حمد .. ولا بعد ساحبتنهم ومخلتنهم ف الصاله وجنها الطياره عقب ساعتين .. وهو كل ما يشوفهن يضحك ..

كان الوقت الظهر .. وامتحان حمد باجي عليه ساعه تقريبا .. يعني عقب نص ساعه او ربع ساعه بيطلع هو وبيسير الجامعه .. وبرجع انا اتامل .. ولاشي..
ومن بدت امتحاناته .. وانا حظرتي ما ايلس ف البيت ... يطلع هو يسير الجامعه .. وانا اطلع .. افتر ف الاسواق والمحلات القريبه منا .. واليوم .. بيقدم آخر امتحان له .. ف المكان اللي ابا اسير له اليوم بالذات .. غير عن كل الاماكن .. اللي سبق ورحت لها ..


ما عكرت مزاجي ولا ضيعت وقتي معاه .. ادري اني لو دقيت عليه الباب واستأذنت بيذلني ذل لين ما يفتحه .. وعقبها بيبتدي يطفربي .. وغير جذه مابا ازعجه على آخر امتحان وخصوصا ان ماباجي غير ساعه وادري به شكثر يتوتر يوم تقترب ساعه الامتحان ..

نشيت من مكاني .. وسويت حركات افلام اسود وابيض .. كتبت له على ورقه جمله استأذنه فيه بالهياته وعقبها جمله اتمنى له التوفيق فيها عشان اتقل عصبيته  .. ومن تحت الباب .. حطيت الورقه وبطرف صبعي دزيتها اكثر عشان تدخل ..

مب مهم اذا شافها والا ما شافها .. لان هـ الشي راجع له .. انا اللي عليه سويته .. اما هو .. ف مشكلته اذا طلع من الحجره وانصدم اني مش موجوده ...

ركضت صوب الباب وانا اضحك .. لفيت الشال بطريقه مرتبه ع رقبتي .. شليت مظلتي ومفتاح الشقه وطلعت ..!!

فتره طويله مرت على شغبي وشطانتي .. يالله من زمان ما سويت حركه ترفع ضغط الناس اللي حولي.. بس الحين مافي حد حولي غير حمد .. واللي ف راسي بسويه .. واللي فيها .. فيها ..!



..


ف بيت بدر ..


كانو متيمعين الاخوان مروان ومايد وحارب فوق .. ف الصاله اللي يرتاحون بها .. راشد بعده ما رجع من الجامعه .. وعمار منزل ولده هني .. وساير الدوام ..


مروان: ثنوووي بس ييييلس ..  
ثاني: انا بثيييييييييييير ..
مروان: ماطفرت بي انتتته ..!
ثاني: والله عظييم بثير ..
مروان: وين بتسير ..!
ثاني: بثير عند شمه ..
مروان: ههههههههه صارت مرت ابوك الحينه .. لازم اتقول لها خالوه شمه ..
مايد: اصلا من قبل هو المفروض يقول لانها ماتلعب وياه ف السكه
حارب: صدق والله .. الحين انا بعرس وعيالي بيكونون كبر ثنوي تقريبا .. وهو حظرته يقول حق حرمتيه .. حمده .. خسييي ..
مايد: هزززلت والله .. يزقر مرت اخويه باسمها .. ايييه تأدب وقول لها خالوه ..
ثاني: لاقووول اييه .. انا ثاني ..
مايد: عجيب .. يعني تبانا نحترمك يالزعطوط وانته ما تحترم حريمنا ..!
حارب: حريمنا ..! وايد مصدق عمرك انته .. اسكت اسكت الله يخليك ..
مايد: لا و كلهن صوب وحرمت مروان صوب .. والا كفو هـ الشقره اللي بتاخذها .. يقول لها ولد اخويه خالوه .. اتخلخلت عظامها هي واهلها جانهم وافقو عليك ..
مروان: جببب انته ..
حارب: ويبون يعلمون ثنوي الادب بعد ..
مروان: انزين ثنوي وين بتسيرون ..
ثاني: مكان .. انته ما تعرفه ..
مروان رفع حياته: اهم شي ابوك يعرفه ..!
ثاني: باباتي يعرف ..
مايد: جذاب انته ..
ثاني: والله عظييييم ..
مايد: ههههههههه يضحكني يوم يحلف .. اتعمد اقول له جذاب بس عشان يحلف ..
مروان: يلا قم سر انزين ..
حارب: بتطرشه روحه ..
مروان: جي وين ساير ..!
حارب: ابوك تحت ..

سكت مروان ثواني .. وعقبها نش وسار ورا ثاني .. اللي نزل من الدري وطلع من الباب اللي ورا .. ومروان واقف فوق ويراقبه ..

حارب: سر الحجره تأكد وصل والا ..
مروان: اييه .. ابووك ف الحجره مب برع انزين ..
حارب: حتى لو .. نش اتأكد ..
مروان: مالي بارض .. اتصل ف حرمتك وخلها تتأكد لك ..
حارب: شو هـ العيازه اللي فيكم ..
حط مبايله عند اذنه ونش ..
مايد: الحين انته متصل تتأكد .. لازم اتغازل ف هـ الدقيقه بعد ..
حارب: جب انته .. وسار ..
مروان: شو يخصك فيه ..
مايد: بس جذه .. احب اسوي سوالف.. عشان ما ينسوني ..
مروان: وانته حد يقدر ينساك .. مب مخلي حد مامهزلنه ..
مايد: الا هم اللي مهزليني .. كل كلمه والثانيه يجبروني اهزل مايد بدر ..
مروان: تهزل مايد بدر والا تهزل الموضوع وتتبعه بـ يا النداء ووراه اسمك ..
مايد: اوب اوب اوب اللغه العربيه عندك .. بيييرفكت .. هذا وانته ساير هناك عند الالمان ..
مروان: لالا .. انا متمسك ب لغتي وعاداتي وتقاليدي ف كل مكان ..
مايد: زين الحمدلله ..


ووصل راشد ..

وقف عند اول الصاله .. نقل نظراته بين مروان ومايد .. وحارب اللي توه طالع من الحجره وياي صوبهم .. وركز راشد عقبها على مايد ..


راشد: ابوك يباك ..
مايد اطالع اخوانه وصد صوب راشد: يباني انا..
راشد: لا انا .. سر يترياك تحت .. ف الحجره ..
مايد: لا و ف الحجره بعد ..!
راشد: والله كيفك .. تعرف لو اتاخرت والا ماسرت شو بيسوي بك ..
مايد: شو يبا ..
راشد: شدراني ..
مايد: انا اموري ف السليم ماحيد اني سويت شي ما يعيبه ..
راشد: انته ما تحس .. بس هو اكيد امظهر لك شي ما تتوقعه .. خلص منا كلنا والحين لف صوبك .. نش يلا..
حارب: ميود .. مب اطول لسانك ..

سكت مايد ونش سار تحت ..

حارب: ماتعرف شو يبا منه ..!
راشد: لو ادري جان خبرته ..
مروان: شكله معصب والا عادي ..
راشد: انا ف حياتي ما جفت ابوك وشكله عادي .. اصلا رب العالمين خالقنه وهو جذه معصب ..
حارب: سر سر بدل انته..
مروان: عن يسوي به شي ..

ونش مروان سار صوب الدري وحارب وراه ..

..

تحت ف حجره بدر وبدور ..


مايد: آمر ابويه ..
وبدر لاهي بـ الاوراق اللي جدامه .. يدخل ويظهر ف هـ الاوراق .. ويطر منها اللي ما يباه .. عقبها سحب ظرف كبير من تحت كومه اوراق وعطاه لـ مايد ..

مايد: شو هذا ..
بدر: اوراقك .. وتذكره الطياره .. وفي ورقه ثانيه محددين فيها موعد الامتحان وشو المطلوب منك تسويه عشان تستعد للامتحان .. الدوام بيبتدي عقب شهر .. بس لازم اتسير الحينه عشان الامتحان ..
مايد: امتحان شو ..!
بدر: قبولك ..
مايد: قبولي ف وين ..
بدر رفع حياته: بطولها وهي قصيره يعني .. سحبت اوراقك من الكليه التعبانه .. من الكورس الياي بتسير تدرس ف بريطانيا ..

اسودت الدنيا ف عيون مايد .. وظاعت حروفه وظاع احساسه .. نقل نظراته بين الظرف اللي توه حس بـ ثقله وانه مب قادر يشله .. وبين ابوه اللي رد اندمج بـ اوراقه .. وبكل هدوء قال مايد وهو منزل راسه ..

مايد: اللي تآمر عليه ..

طلع من الحجره .. سار فوق .. مشى لين اخر الدري وعيون اخوانه مركزه عليه من اول ما طلع من الحجره ..

حارب اللي يالس على يسار الدري .. وراه مروان على يمين الدري .. وراشد اللي واقف وراهم وهو مجتف اديه ..

حارب: شو يبا ..! شو قالك ..!
مروان: شو هـ اللي ف ايدك ..
مايد: قلت لكم من قبل .. انا مستواي مب التقنيه .. دام اني ولد بدر .. انا الجامعه اتيني لين عندي"فر الظرف جدامهم" من حبه الزايد .. استوا حكومه .. وكلف على عمره .. عطاني بعثه لـ بريطانيا على حسابه الخاص ..!!!

سكت عنهم .. ومشى ساير صوب حجرته وحجره مروان ..

ومروان .. راشد .. حارب .. كل واحد منهم ساكت وينقل نظراته بين اخوانه الثنينه وبين مايد وبين الظرف اللي طايح جدامهم ..!!


..


عامر: بس يااااااااااااخي .. حشرررنا.. شو يايبييين انتوووو ..
عبدالله: ودك انته بواحد شراته ..
عامر: ودي بـ واحد مفترس شرات هذا .. عوذ بالله .. بفتح حديقه حيوانات انا والا بعرس ..
مي: اذا انته ابوهم .. 100% الاحتمال الاول ..
عبدالله : هههههههههه .. صدقج والله عموووه ..
عامر: شكرا .. ايي منج اكثر يا عمتيه الصغيره ..
مي: ومهره وينها .. امودره هذا عندكم وسايره ..
عامر: البركه ف ريل مهره.. اونه يعني ونعم الابو .. فار ولده علينا وروحه يالس يطالع شكله ب كفر مبايله وهو يعدل لحيته ..
مي: هههههههههه سؤال سؤال .. والله .. انته من وين اتييب هـ الرمسه ..
عامر: هـ الواقع اللي انا اجوفه وانتو ما اجوفونه ..
مي: لان عيونك .. ما تحب اتجوف الا المنكر ..
عامر: استغفر الله استغفر الله .. شو هـ الرمسه بعد .. عمووه يبيه يبيه .. هـ المصاخه هاي مب عليه انا .. انا ماحب اللي يصيحووون ..

سار صوبه وشلّه ..

مي: لحظه لحظه انتته .. ويين مودي الولد ..
عامر: بناخذ لفه ف الفريج ..
عبدالله: خله خلله ..
عامر: هني برررع .. ما بنسير مكان ..
مي: ماشي .. الجو بارد ..
عامر: بخليه يتخيلني حبيبته .. وبدفيه بـ حظني .. ماعليج انتي ..

وسار صوب الباب .. ومي فاتحه عيونها وهي منصدمه .. عكس عبدالله اللي ضحك عليه ..

مي: والله اخوك مب صاحي ..
عبدالله وقف: ادري به .. عشان جذه ماقدر اخلي ولديه عنده ..

وسار ورا عامر اللي فتح الباب وشاف بـ ويهه .. ميثه وروضه ..

عامر: اوه اوه اوه ..والله زين .. اسره محمد لازالت على قيد الحياه .. نحن قلنا اختنقتو بـ غاز ..  والا بعدكم تحت الانقاذ

ابتسمت ميثه  وما ردت على عامر .. بنفس الوقت اجدمت مهره منهم

مهره: لو سمحتو انتو الثنينه ..
عامر: لا وانتي الصادقه .. نحن الثلاثه ..
مهره رفعت حياتها: خيير .. وين امودي ولديه ..
عامر: ابوه يبا يحوطه برع .. انا شو يخصني .. زين مني اتكرمت وشليته ..
عبدالله: يالعيااار ..
مهره: ممكن تسوون درب حق حرمت اخويه ..
عامر: اوه اسمحي لنا ام روضه " صد صوب عبدالله" صار لي ساعه اقولك قم الحرمه بتدخل .. استغفر الله تعبت وانا أأدب فيكم .. ولا تتأدبون انتو ..
مهره هزت راسها بـ اسى عقبها ابتسمت: حياج ميثه .. وانته " ظربت على جتف عبدالله" ولديه امانه عندك .. انا ما اثق ف اخووك . مب اتهده وياه ..
عامر: شكرا بنت عمي .. ايي منج اكثر ..

طلعو عبدالله وعامر .. ودخلت ميثه اللي كانت تضحك على عامر ..

ميثه: السلام عليكم ..
مي: وعليكم السلام .. الحمدلله ع السلامه..
ميثه رفعت حياتها: الله يسلمج ..
مي: طلعوكم من تحت الانقاذ ..
مهره: هههههههه ها عامر السخيف يقول انكم مفقودين .. وبعدكم تحت الانقاذ مب قادرين يظهرونكم..
ميثه: اسمعه يقول لي غاز وتحت الانقاذ .. ليش ..!
مي: تسألينا نحن .. عنبو من يوم ما انتقلتو ما شفناكم غير 3 مرات ..
ميثه: شسوي والله مب بيدي ..
مهره: لا تحسسيني عاد .. شو عندج ف البيت انتي اصلا ..
ميثه: ماعندي شي .. بس تعرفيني عندي حساسيه من بيتكم .. وبيت ابوج مافيه حد عشان اسير ..
مهره: عن الحركات تقدرين تتصلين ..
ميثه: ثرني اتصلت اليوم .. ووقفو عامر وعبدالله ف الاستقبال ..
مي: عاد على حظج .. كل ما اتيين يستقبلونج الشباب .. عاد حمدي ربج ان عبدالله وعامر بس .. اظن لو كلهم كانو هني .. جان رديتي بيتج ..

ضحكت ميثه وسارت يلست حذالها .. صدق من متى ما دخلت هـ البيت .. ومن متى ما سمعنا لها طاري اصلا ..!


برع ف الحديقه ..


عامر: ايهي عليينا .. ما يخلون الاوادم يترزقون ..
عبدالله: ييب الولد ..
عامر: والله ما بسوي به شي .. جوفنا يالسين مؤدبيين ..
عبدالله: انته لو فيك ادب .. جان صدقت انك بتقدر تيلس بـ ادب 
عامر: انته ليش ترمس عن تربيه ابوك .. استغفر الله .. اول مره اجوف واحد يرمس عن ابوه جذه .. شو بعد لو فيك ادب .. ثرني متربي على ايد ابوك .. يعني لو مافيني ادب .. ف ابوك بعد مافيه ادب ..
عبدالله طلع عينه وهو منصدم: احيانا قلبي يشك انك اخويه من الام والابو ..
عامر: انته قلبك يشك .. عيل انا قلبي متاكد .. عيل انته اخويه انا وسيف.. والله حرام .. ويننا نحن ووينك انته ..

ضحك عبدالله واتجدم منه بيظربه .. وعامر ركض وهو شال واحد من التوأم ..

عبدالله: انته ايييه شوي شوي على ولديه .. الله ياخذ بليسك توه شارب حليب ..
عامر: لازم يتعلم الرجوله من الحين ..
عبدالله: قمم زيين .. تبا تكسر ظلوع ولديه واتقول لي لازم يتعلم الرجوله .. يبه بالزيين ..
عامر: خلاص والله بيلس .. مب عشانك ولا عشان ولدك .. بس ادري ان بنت عمي اذا شافتني اركض وانا شال ولدها .. بيوقف قلبها  .. بس ماتقدر اتصرخ عن توقف قلب ولدك اللي طايح ف حظنها .. وتدري يوم تتراكم الهموم على صدر الواحد .. وما يقدر يفضفض .. تصيبه جلطه ف المخ وعقب يموت .. 

وقف عبدالله مكانه .. وهو صدق منصدم من كلام عامر .. خاطره يركض وراه ويكفخه على رمسته المخبقه .. بس بنفس الوقت .. يحاتي ولده اللي ف حظن عامر .. يدري لو نش ورا اخوه .. عادي يركض اخوه او يسوي اي حركه بهلوانيه بدون مايفكر ف البيبي ..

عامر: لا تعصب لاتعصب .. والله بقولك شي ..
عبدالله: مابا اسمعك .. كلامك شرات ويهك ..
عامر: ويهي حلو انزين ..
عبدالله: ييب ولديه ..
عامر: ذبحتنا انته جنه محد عنده ولد غيرك .. والله على قولت مايد بعد لو امسمينهم علينا بنقول ..
عبدالله: قم زيين انته ومايد ..
عامر: اسمع ..
عبدالله: مابا اسمع ..
عامر: والله شي حقيقي ..
عبدالله عقد حياته وهو يطالع اخوه ..
عامر: قبل يوميين .. كنت ف دبي مول ..
عبدالله: واول مره يعني اتسير دبي مول عشان اتخبرني .. والا من متى حظرتك تستاذن عشان اتبري ضميرك وتخبرني ..
عامر: لاء ويقولها بكل ثقه"وهو يقلده" تستأذن مني .. ياخي انا اطلع وادخل على كيفي ..
عبدالله: ههههههه عييل شو اللي تباه يوم انك تدخل وتطلع على كيفك ..
عامر: ابا اقولك شي ماقدر اقوله حق حد .. واذا ما رمست احس اني بنفجر ..
عبدالله: قووول..
عامر: جفت خليفه ..
عبدالله: اسكت اسكت .. مابا اسمع شي ..
عامر: لالا والله مب شي عن عرضه ..
عبدالله: استغفر الله .. عاامر ..
عامر: اسمع والله شي مهم ..
عبدالله: بسمعك .. بس اذا ما عيبتني الرمسه يا ويلك ..
عامر: والله عاد انا مب ذنبي اذا عيبتك والا ما عيبتك..
عبدالله: ارمس زيين ..
عامر: جفته .. ويا نوره ..
عبدالله عقد حياته: تمزح انته ..!
عامر: لا والله .. اني اقول الحق .. والحق يقال ..
عبدالله: بس نوره ما تظهر الا ويا عمي عبدالعزيز ..
عامر: والله عاد تعابير الصدمه هاي .. ظهرها عند عمك مب عندي ..
عبدالله: من ورا عموه ..!
عامر: اكيد .. عيل من جدامها وبتسكت .. والله هـ العزوز مب هيّن .. ساير مضحي بـ عصبيه اخته .. عشان واحد ما يستاهل .. وماعنده ذره احساس وكرامه
عبدالله: بس لاترمس ع الناس ..
عامر وقف: وانته الثاني .. اي ناااس .. هذا لو تعتبره من الناس .. انا بعتبر نفسي من الحيوانات ..

وسار عنه .. وعبدالله عينه عليه .. لين ما اختفى من جدامه .. وضحك عقبها على كلام اخوه .. اللي حتى وهو معصب .. الا ان خفه الدم .. تلعب دور في صياغه كلامه ..


..


بـ توقيت .. يسبق التوقيت الاماراتي بـ 3 ساعات ..

وفي شارع من شوارع المانيا ..
العصر .. بعد ما قدّم آخر امتحان له ..


شيخه: يلالالا بسررعه ..
حمد: بلاج متحمسه .. لاني خلصت امتحاناتي والا لاننا بنرد البلاد ..
شيخه: الاثنين.. ويييينك
حمد: ياي ياي والله العظيم ياي ..
شيخه: وين بالضبط ..
حمد: عند الباب ..
شيخه: انا واقفه عند الباب ماشوفك ..
حمد نزل من السياره وبند الباب: توني نازل من السياره ..
شيخه: زيين يلا بسررعه ..
حمد: هاليوع مسوي بج جذه ..
شيخه: هييه ..
حمد: غريبه .. اول مره تقوولين يوعااانه ..
شيخه: بمووت من اليوع بعد ..
حمد دخل المفتاح ف الباب: انزيين جيي ماتفتحيين لي الباب"ونزل مبايله عن ذنيه" بس اتحبين اتـ ....

سكت .. صخ .. انصدم .. غص .. واقف وهو مطلع عيونه ويطالع شيخه اللي حاولت تسوي اي حركه بريئه ب ويهها بس عشان ما يعصب ..
فر حمد كتبه .. وسار صوبها .. سحبها من شعرها وسار صوب الكنبات ..

حمد: شووووووو مسوووويه بعمرج انتيييي..
شيخه: آي آي آي
حمد صرخ : شوووو مسووويه انتييي
شيخه: انزييين هدني عشان اقدر ارمس ..
حمد هدها وحط ايده على راسه وهو متنرفز: شييييخه ..
شيخه: والله احلى جذه ..
حمد بعصبيه: لا مب احلى .. طالعه خسفه واتلوعين الجبد بعد ..
شيخه سكتت شويه وعقبها حاست ثمها بـ شغب: جذاب ..

رفع حمد راسه واطالعها بـ نظرات جامده عشان يخوفها بس ما سوت له سالفه .. جدم اديه ومسكها من شعرها مره ثانيه ..

حمد: منووو جذاب ..!
شيخه: انتتته ..
حمد: منوووووووو جذااااااب..
شيخه: انتتتتتتتتتتتتتتتتتتته .. ادري بك متخبل ع شكلي وعايبنك استايلي بس قلبك معورنك ع شعري ..
حمد: جي تقصينه ..!
شيخه: بس مليت من الشعر الطويل ..
حمد: وشحقى ما خبرتيني ..
شيخه: ادري انك ما بتخليني ..
حمد: وواثقه اني ما بعصب ولا بزعل ..
شيخه: بتعصب شويه وعقب بتهدا .. اما انك تزعل .. مستحيل ..
حمد: لا والله ..!
شيخه: هيييه ..
حمد: عيل شو رايج .. اني زعلان وصدق مابا ارمسج ولا ابا اشوفج ..

ونش عنها ساير الحجره الخاصه فيه .. سارت وراه وحظنته قبل لا يدخل..

شيخه: حمممد ..
حمد: قتلج زعلااان منج .. شويخ قومي عني ..
شيخه: مابا ..
حمد: مابا اشوفج ..
شيخه: انزين لا تشوفني .. غمض عيونك ..
حمد:  مابا ارمسج ..
شيخه: لا ترمسني .. لا تشوفني .. بس يلس انا ابا اشوفك ..
حمد: شو تبين فيني..
شيخه: كيفي .. ريلي واشتقت له بعد ما تباني اشوفه ..!
حمد: ريلج زعلان منج .. مايبا يشوفج ولايباج اتشوفينه ..
شيخه: انزين يعني شو بستفيد انا من هـ العقاب .. شعري قصيته وصبغته .. اذا زعلت مني بيرد يطول بين يوم وليله وبيطير اللون مثلا ..!
حمد: لساااانج وايد مستوي طويل ..
شيخه: انتته علمتي ..
حمد: والله..!
شيخه: ماعرفنا لك .. يوم كنت ايلس ومارمس .. تتقارض ويايه بس عشان ارمس .. ويوم كنت ايلس اصيح .. تحاول تضحكني وتسوي اي شي عشان اسكت .. والحين ماخذه راحتي وياك تقول لي لسانج مستوي طويل .. تدري كيف .. سر الله وياك .. انا بعد زعلانه منك ..

وصدت عنه الصوب الثاني وتمت واقفه .. جدم حمد اديه .. حطها على راس شيخه .. ونزل راسها تحت..

شيخه: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
حمد رفع راسها: جببب ..
شيخه: عورتي والله عووورتني يالدفش ..
حمد: حاقد عليج من قلبييي " وابتسم"
شيخه: حاقد عليه وتضحك ..
حمد: شسوي .. طالعه حلوه يالدبببه ..
شيخه بدلع: ادري ..
حمد لوا عليها وضحك: ودي اكفخج بس ما تهونين عليه
شيخه: خلاااص .. اصلا نفسيتي تعبت من المكان والبيئه .. قلت بغير شكلي عشان تتغير نفسيتي ..
حمد: اها يعني مب حقي كل هذا ..
شيخه: اكيد حقك طبعا .. بس لانك معصب عليه ف ماباك اتصدق عمرك ..

ضحك حمد عليها .. يلس ويلسها حذاله ع الكنبه .. هـ الانسانه تتمتع بـ عده شخصيات .. معوضتنه عن كل شي .. عن الصداقه والاخوه والعايله .. ناشه قاصه شعرها اللي يوصل تقريبا لين فوق الركب .. قاصتنه لين تحت جتفها .. وصابغتنه بني بخصلات شقرا .. رغم انها سمرا بس شكلها طالع وااو ..


بعد يومين ..

صوب جدول الماي ..

يالس وهو يمسح ويهه بـ ذراعه .. واللي حذاله تراقبه بـ صمت ومن داخلها ميته من الضحك عليه ..
من تحت ذراعه .. طاحت عيونه عليها .. وشاف قلبها يضحك عليه .. لكن شكلها .. كاتم هـ الضحكه ومكتفي بالابتسامه ..

عمار: ضحكي بعد ليش اميوده عمرج ..
شمه: اسكت عني والله... ماباك ترمس عشان ما اضطر اضحك ..
عمار: حتى لو ماضحكتي .. ادري بج من داخلج ميته من الضحك ..
شمه: شدراك ..
عمار ابتسم: اعرفج اكثر من نفسج ..

ردت له الابتسامه بهدوء .. واكتفت بالسكوت ..

شمه: قم سر ارقد الله يخليك .. شحقى معاقب نفسك ..
عمار: مابا .. اشتقت لج ..
شمه: عقب ما تنش انزل بشوفك ..
عمار: منو قالج برقد هني ..
شمه: بعدك امعاند ..
عمار: مابا ارد هـ البيت .. بس اتريا العرس عشان اشلج .. وماضطر عقبها اني ارجع لهـ البيت ..
شمه رفعت حياتها: ناوي تحرمني من اميه وابويه واخواني ..
عمار: لالا .. بس بحرم نفسي من اخواني .. اذا يبوني خلهم ايوون بيتكم او بيت قوم عمي احمد ..
شمه: وليش كل هـ العناد ..
عمار: شسوي .. الشي الوحيد اللي ورثته من ابويه هو العناد ..
شمه: وبيتغير هـ الطبع ان شاء الله ..
عمار: على ايدج ..
شمه: ان شاء الله .. العمر جدامنا .. يا انا .. يا انته ..

ضحك ورد مسح ويهه بـ ذراعه .. وكأنه يمسح اثر النعاس .. اللي رسم ملامحه على ويهه ..

شمه: نش نش الله يخليك..
عمار: ما شبعت منج ..
شمه : والله لو اسكت عنك دقيقتين .. بتحط راسك هني وبترقد ..
عمار: وبيي ايوب الصبح بيخمني .. عباله تراكمات حصا ..
شمه: هههههه حتى رمستك رقدت وياك .. يلا نش ..
عمار: ماقدر اسوق ..
شمه: لاتسوق .. قم سر حجرتك ..
عمار: مابا اتم ف بيتنا ..
شمه: لو كنت اسوق جان وصلتك .. بس جذه .. آسفه ماقدر اخليك اتسوق ..
عمار ابتسم: تخافين عليه ..
شمه: شو رايك انته ..!
عمار: مادري ..
شمه: تدري.. تدري شكثر اخاف عليك .. وشكثر احبك .. بس .. تتغلى ..!
عمار: بذمتج .. كل هذا وما تبيني اظهر من الدوام واعفد هني .. والله ماصبر عنج .. خلاص مب لازم انسوي عرس شموه بشلج جذه وباخذج عندي ..
شمه: لا والله ..
عمار: عيل انجدم العرس ..
شمه: نش نش الله يخليك .. سر ارقد .. هـ الكلام من قله النوم ..
عمار: لا والله .. اكلمج وانا بـ كامل قواي العقليه ..
شمه: ماعتقد "وقفت" يلا نش ..

مدت له اديها .. وبكل دفوه مشاعر .. حط اديه بـ راحه ايدها .. ونش ..

عمار: اصلا ابويه عقب ساعه بيسير المطار..
شمه: ليش ..!
عمار: بيسافر ..
شمه: ومتى بيرد ..
عمار: الله اعلم .. بس عقب عرس حارب وحمده ..
شمه: اونه ..!
عمار: ليش مستغربه .. على قولت مايد .. هو بس فالح يزفنا بالتهزيء ويغسل شراعنا بالظرب .. اما انه يزفنا ف عرسنا .. ف هـ الشي مستحيل .. بعدين بيني وبينج .. اريح .. ع الاقل يطمنون انه ما يظهر لهم بـ شي يجلب فرحتهم ..
شمه سكتت ثواني وعقبها ابتسمت: الله يتمم لهم على خير ..
عمار: آميين " خذ نفس" ويتمم لنا نحن بعد على خير .. والا هم احسن منا ..
شمه: لا منو قالك .. وين في احسن من بو ثاني ..
عمار: نعم نعم يا مكتب عقار ..

ضحكت شمه من خاطرها عليه .. اجدمت منه وظربته على جتفه .. وهو ضحك وياها .. وعقبها كل واحد سار صوب فلتهم ..


هو طلع من البلاد وانا رديت لها .. مادري اذا جزء من ضميره الميت .. بدا يحس .. ورفض انه يشوفني عشان ما يحس بـ تانيب الضمير .. والا انه مب مفتكر اصلا فيني .. همه نفسه .. وشغله اللي بدا يركز عليه اكثر من قبل ..

مب مهم ..

الاهم من كل هذا .. اني برجع احتظن نفسي .. واخواني ومهره اختيه .. حتى لو رجعت وانا واثقه ان حياتي ما بترجع شرات ما كانت .. وشرات ما تمنيتها اتكون ..!




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق