الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ13 (2)

ف المستشفى

عقب ما يا الدكتور وطمنهم عن نتايج التحليل ..

يلس مروان ع الشبريه .. وراشد اساند ع اليدار وهو يتثّاوب ..

مروان: شفطتناااااااااا ..
راشد: نودااااااااااان .. ابا ارقد
مروان: شكلي برجع المستشفى ع سواقتك .. عطني السويج .. انا بسوق عنك ..
راشد: استريييح زيين .. يلا قم ..
مروان: يا استريح يا قم .. شو هـ التناقض..!
راشد: مروان والله احس عمري سكراااان .. ف لا تستهبل وايد .. مول مب وقتك
مروان: زين زين طوف .. يقول لي بسوق بعد .. عشان ترقد ويا الاشاره الحمرا ..

طلعوا .. وساروا صوب الممر اللي يودي للباب الرئيسي من المستشفى ..
وهم يمشون ف الممر .. كانت توها يايه .. تمشي ف بدايه الممر .. شافته من بعيد وضحكت ع شكله.. صدق سكران ..

اقتربوا منها .. صد راشد صوب مروان ووقف..

راشد: اترياني شوي ..
مروان: وين بتسير ..!
راشد: اصبر شوي .. الاهل الاهل ...

علامه استفهام كبر راس راشد .. انرسمت على ويه مروان .. وهو عاقد حياته ويراقب الموقف بـ صمت..الاهل الاهل ..!!!!

راشد: صباح الخير ..
ميره: صباح النور ..
راشد: بدأ شفتج ..!
ميره: لا .. دوام رسمي .. من اول الصبح لين آخر الليل ..
راشد ابتسم: شخبارج ..
ميره: بخير الحمدلله .. انته شحالك ..
راشد: زين الحمدلله ..
ميره: مب امبين ..
راشد: مواصل من امس ..
ميره: خير ان شاء الله .. منو عندكم ف المستشفى ..!
راشد صد صوب مروان: اخويه .. تعب شويه امس ويبناه.. اليوم رخصوه ..

مروان بعده منصدم : والله ويرمسها عني بعد ..!

ميره ابتسمت: تستاهلون سلامته ..
راشد: الله يسلمج ..
ميره: اوكي عيل ما بعطلك ..
راشد: سلمي لي ع الوالد ..
ميره: ليش .. يعرفك .. !
راشد: بيتعرف عليه ف الايام اليايه ان شاء الله وابتسم ..
ردت له الابتسامه وسكتت ..
راشد: مع السلامه ..
ميره: مع السلامه ..

ومشى ساير برع .. يا مروان من وراه وظربه ع جتفه ..

مروان: انته ايييه ..
راشد: هااا ..!
مروان: شو هااا .. منو هاي ..
راشد: هاي بنيه ..
وسار ..
مروان: وانا قتلك ريال ..!
وسار وراه ..
مروان: رشود عن الحركات ..
راشد: مروان والله اني ماقدر اشوف شي .. ظباب على عيوني .. خلاص ابا ارقد ..
مروان: انا ماقتلك لا ترقد .. انا سألتك منو هاي ..
راشد: اركب السياره بقولك ..
مروان عطني السويج ..

سكت راشد وعطاه السويج .. لانه صدق مدوخ ومب قادر يشوف شي .. شغل مروان السياره و قبل ما يحركها صد صوب اخوه ..

مروان: منو هاي ..
راشد: مابا اصدمك من اول الصبح .. رد البيت ارقد عقب بقولك منو هاي ..
مروان: انته ايييه ليكون معرس من ورانا .. ترانا ناقصين مشاكل .. وتكفيخ ..
راشد: شو معرس ما معرس .. سوق سوق انته ..
مروان: عيل ليش قلت لي الاهل ..
راشد: لاني ما جذبت ..
مروان: رشوووووووووود ..
راشد: واحطبه اتكسر ظلوعك ..
مروان: اكثر من جذه ..!
راشد ضحك: اسمها ميره .. ابوها اسمه .. راشد علي راشد..
مروان: منو راشد علي راشد ..!
راشد: اسال نفسك ..
مروان: لحظه لحظه .. تقول الاهل .. وراشد علي راشد .. ليكووون..!
راشد: هيه هيه .. لا تسوي عمرك منصدم ..
مروان: شو لاتسوي عمرك منصدم .. هاي بنت خالنا ..!
راشد: هيه ..
مروان: احلف بربك ..
راشد: والله ..
مروان: من وين طلعت ..
راشد: من بطن امها ..
مروان: انته تجبرني ادعم ..
راشد: يعني سؤالك سخيف ..
مروان: وجوابك اسخف .. انته كيف عرفت انها تقرب لنا .. وماشاء الله من متى تعرفها وتكلمها عشان تقول لي الاهل وتسير صوبها وجني دريول يعني .. ولا جنه حالي من حالك وحظرتها واقفه وتضحك وياك.. وهي شو تسوي هني وكيف وصلت لها ووين خالي ليش ما كنا نعرف عنه و ....
راشد قطع عليه: مروان جبببببببببببببببببببب .. اوووونك مريض وحاشرني بكل هـ الاسئله جني ف امتحانات نص السنه عيل لو كنت صاحي شو كنت بتسوي .. بتألف منهج .. صدعتني اسكت اسكت ..
مروان: ههههههههههههه والله مستغرب .. ابا اعرف ..
راشد: بنوصل البيت .. بتسبح .. برقد .. بنش .. بتغدى .. عقب بقولك ..
مروان: خييييييبه .. وانا اترياك لين ما تسوي كل هذا .. جد اظاربت ويا ابويه مره ثانيه .. وظربني ورديت المستشفى .. والا هـ المره سيدا المقبره
راشد: جب زين ..

ورد السيت ع ورا .. حط راسه بيرقد .. ومن داخله ميت من الضحك على اخوه ..

..

ع الساعه هنتين الظهر ..

فتح الباب ودخل .. صدت صوبه وهي تعبانه .. وردت نزلت راسها ..

عبدالله: فديت هالويه ..

وقفت مهره وسارت صوب الدريشه ..

عبدالله: نعععم..!
مهره: نعم الله عليك .. ابا اسير بيتنا ..
عبدالله: نعم..!
مهره: بلاك انته نعم ونعم .. اقولك ابا اسير بيتنا ..
عبدالله: اولا .. ما قتلج نعم عشان تعيدين .. انا سمعت اللي قلتيه بس قلت نعم عشان اعطيج فرصه ثانيه يمكن تغيرين اقوالج..
مهره: اقوالي ..! " وجتفت اديها" وثانيا يا استاذ عبدالله ..
عبدالله: ثانيا يا حلوه .. هذا بيتج مب هذاك ..
مهره: انزين .. بسير بيت ابويه حلو جذه ..!
عبدالله: لا مب حلو .. يلسي مكانج ..
مهره: عبدالله تدري انا من متى مب شايفه اخواني واختيه ..
عبدالله: لو يبونج جان يووج ..
مهره: خيبه .. انته ايه .. لا تسوي فتنه بيني وبينهم ..
عبدالله: ههههههههه .. فتنه هاه ..

سارت صوب الدرسنج رووم  ولبست عباتها وشيلتها ..

عبدالله: يعني مصرّه ..!
مهره: هههههه وجني ما برجع  .. هيييه مصره ..
عبدالله: عيل انا شو ايلسني هني ..

ونش طلع وراها .. وصلو عند باب الصاله .. شافو شمه وثاني بـ ويههم ..

عبدالله: يااااااااااارب ارحمنيييييييييي..
مهره: ههههههههه حاط راسه بـ راس هـ الياهل ..
ثاني: قومي .. انا ماحبش ..
عبدالله: خيبه ..
مهره: منو مزعلنه ..!
شمه: ها اخووووو ريلج السخيف ..
عبدالله: اي اخو ..!
مهره: منو غيره اللي حاط راسه بـ راس ثنوي ..
عبدالله يضحك: وليش زعلان منج ..!
شمه: لاني ما قدرت ادافع عنه ..؟

ضحكت مهره وسارت صوبه .. نزلت بـ مستواه .. وفجأه .. انصدموا هم الثلاثه
مهره .. شمه وثاني اللي فتح ثمه وصد صوب مصدر الصوت ..

عبدالله وهو بعده يصارخ: لااااااااااااااااااااااااااا ..
مهره: بلااااااااااااااااااااااااااااااك ..
عبدالله: لا لا لا لا لا ..
شمه: خير اللهم اجعله خير .. !
عبدالله: لا توخييين .. قووومي بسرعه .. قووووووووومي ..
شمه حبت اديها ورا وجدام: الحمدلله والشكر .. لاصغير ولا كبير .. ولا معرس ولا مطلق ولا عزابي ولا مطوع ولا حتى صايع .. انا قايله .. عايله منتهيه .. ما منها فايده ..

كفخت اديها ف بعض وسارت .. ونشت مهره وكفخته على جتفه ..

مهره: شحقـــى اتصررخ انزين ..
عبدالله: لانج ما تسمعين الكلام .. وصدق صدق تنرفزيني بـ حركاتج .. يعني انا مب مسوتلي سالفه .. وما تعبريني يوم ارمس .. ذابحه عمرج ويا هذا ..

فتح الباب .. و سار ..

مهره: طاعو هذا صدق زعل ..!
وصدت صوب ثاني اللي بكل برود وبراءه .. وملامح ظايعه بين صرخه عبدالله وتحرطيم شمه وكفخه مهره قال: انا ماحبهم ..

ضحكت مهره عليه .. صدق ان اليهال .. لهم عالمهم الخاص .. مسكت اديه ومشت وياه سايرين برع ..

..


انرد لـ بيت بدر .. اللي لازال متكهرب ..

حارب يالس وهو يجلب فونه بـ كل عصبيه .. ومايد ينقع صبوعه .. يعطيهن خمس دقايق لين ترد لـ حالتها الطبيعيه .. ويرد ينقعهن مره ثانيه .. اما عمار .. ف هذا حاله خاصه .. طايح ع الكنبه .. وكأن شيئا لم يكن ..


وفجأه .. ظرب حارب الارض بـ ريله .. بكل قوه ..

حارب: قسما بالله ان استوابها شي والا استوا بـ مروان شي .. ابوك ما يلوم الا نفسه ..
عمار: هدّ  .. ما بتحل الموضوع وانته معصب جذه ..
حارب: عمار .. احترق وانا اشوف اختيه جذه .. والله احترق ..
عمار: وين محمد..!
مايد: ما رد بعده .. 
مهره توها يايه: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام..
مهره:  بلاكم .. !
عمار ابتسم باستهزاء: ما بلانا شي ..!
مهره: شحقى متيمعين جذه ..!
عمار: حاله طبيعيه .. المفروض تستغربين اذا مرت فتره وما تيمعنا جذه ونحن متوترين ..
مهره رفعت حياتها: وين مروان وراشد..!
عمار وهو يلعب بـ فونه: رقود .. طول الليل كانو ف المستشفى ..
مهره: ليش ..!
عمار: ماشي .. بس ابوج عصب .. وطلع حرته ف مروان ..وكان على وشك انه يجتله ..
مهره: خيبه .. ليش شو مستوي .. وشيخه وينها..
عمار: قلنا لج مب مستوي شي .. عادي حاله طبيعيه .. ابوج عصب وطلع حرته بـ واحد منا .. شو الغريب ف الموضوع ..!
مهره: شيخه وينها ..!
عمار: ف حجرتها .. ولا تسيرين ادقين الباب .. لانها ما بتفتحه ..
فر حارب فونه بـ كل عصبيه ..
عمار بكل برود: وانته لا تترياها .. لانها مابترد عليك ..
حارب وهو معصب: انته عمرك حسيت انك واحد من هـ البيت .. عمرك اهتميت لـ مشاكلنا .. والا حياتك الخاصه ولعبك وخرابيطك .. نسووك كل هذا ..

نش عمار .. وعدل يلسته .. صد صوب اخوه .. وتنهد ..

عمار ابتسم باستهزاء: يمكن حياتي الخاصه ولعبي وخرابيطي .. نسوني كل هذا " ووقف" بس ما نسوني اني ف يوم من الايام كنت بموقف شيخه ما نسوني ان ابويه حرق قلبي .. بالضبط .. شرات ما يحرق قلب شيخه الحين.. ما نسوني انه هدم حياتي .. وحياة ولديه .. ما نسوني ان الايد اللي انمدت على شيخه .. واتهمتها ف شرفها .. هي نفسها الايد اللي انمدت عليه .. واتهمتني ف شرفي
نفسها  الايد اللي سممت افكاركم .. وخلتكم تحطون ف بالكم .. ان ولديه " وهو يتنفس بسرعه" ولد حرام ..وهو عارف اني كنت معرس على سنه الله ورسوله ..حارب ..  انا ساكت .. بس من داخلي اتقطع .. اتقطع اكثر عنك .. تدري ليش مب لانها ما فتحت الباب من امس .. لا .. لاني حاس بالاحساس اللي تحس به .. حاس بـ  شعور الشخص يوم ينظلم بدون سبب .. وينحرم بدون ذنب .. لاني حاس كيف الشخص يكون بهـ الموقف .. وما عنده ام ادافع عنه .. او تحظنه وتبرد فواده " ابتسم باستهزاء" شيخه ما عندها ام .. بس انا اميه كانت اتشوفني اتقطع واحترق واموت جدامها وهي ساكته .. وتضحك .. عرفت شو هي حياتي الخاصه .. عرفت شو هي العابي وخرابيطي ..!

صد عن اخوانه.. اجدم خطوه ساير حجرته .. بس وقفته مهره .... مسكت اديه بـ قوه .. سحب اديه اللي كانت ترتجف .. حط عينه بـ عين اخته ..

و طاحت دمعته

طاحت دمعة عمار غصبا عنه ..

..

بالباجر ..
برع عند الناس اللي عايشه حياتها ولا تدري عن شي .. بالضبط جدام باب بيت احمد ..

سيف: حد يسير البر ف الحر ..!
عبدالعزيز: ما سرت البر ..
سيف: عيل وين ساير. .
عبدالعزيز: توني وانا ياي اظني مريت على حصا او شي ..
عامر: مريت على يبل الا ..
منصور: ليش ياي من جدام ما ييت من ورا ..

عبدالعزيز: محسسيني انكم يالسين اتصلحون البنجر ويا احمد .. بس صخوو زين عورتولي راسي .. كيفي من ويييين ايي ... افف
عامر: ولا تقل لهما اف ..
عبدالعزيز: ليش .. حظرتك ابويه ولا اميه ..
عامر: روح اعتبرني واحد اذنب وتاب..
عبدالعزيز: انتو شو مشربينه هذا ..
منصور: يبا يستوي راشد بس مب عارف كيف
سيف: هذا من يوم حطينا اللبنان ف شعره .. خف عقله ..
عامر: لاتجبرني اطول لساني عليكم وابدا اسب .. ترا فيا عرج من الغالي بو عمار .. يعني اذا بديت اسب .. ولا ستين آدمي بيقدر يسكتني
عبدالعزيز ودر اللي ف اديه وصد صوب عامر ..
عامر: اسوي سوالف والله ..
سيف: ولا ستين آدمي عيل هاه ..
عامر: ترا عمك عن ستين نفر ..
عبدالعزيزم: قومو بسرعه .. ذلفو داخل
سيف: نحن انواسيك ..
احمد: انتو تصدعون راس الواحد .. بس صخو ..
سيف: انشارككم الحر .. ما تشوف العرق يصل
عامر: فديت ابويه والله .. اطلب لك ونج ياخي بيشل الموتر ..
عبدالعزيز: قومو سيرو داخل بسرعه .. صدعتوووني .. نشوو ..
عامر: ملل لا ..
عبدالعزيز: وين ربعك الخمه ..
عامر: خموكم عمال البلديه .. انته وعيال اخوك قول آمين ..
عبدالعزيز: احمد انته تبا هذا ..!
احمد: لا .. !
عبدالعزيز: عشان اعلمه كيف العمال يخمون ..
وسار صوبه ..
عامر: لا تحاول .. انته لو يجزؤونك 3 اجزاء .. بعد ما بتكون بـ حجمي.. يالمتييييييين ..

ضحك عبدالعزيز وسار وراه

..


الحديقه فاضيه على غير العاده .. اللي ملتهي بشغله واللي من امس ف حجرته واللي يالس برع يصلح البنجر ويا عبدالعزيز ..

حس انه مضايج .. حس انه مقهور ومتنرفز .. ومب قادر يتنفس حتى .. من القهر اللي فيه .. عق هـ الكلمتين على اخوه بدون ما يحس .. او بدون ما يدري بحجم الهم اللي ف قلب اخوه .. وبمجرد كلمتين.. فجر قلبه وصبره .. هو تعود يمسح دموع اخوانه .. ما تعود .. وماتخيل اصلا .. انه ف بوم من الايام واحد من اخوانه بيذرف دمعه بسبته ..!

شات الحصا بكل قهر .. وفره ف جدول الماي .. رد رفع راسه .. صد صوب فلتهم ومشا ..

اجدم خطوه ..  و الخطوه الثانيه .. وقف حارب على صوتها .. 

عليا: حارب ..

اختفت ملامحه وبدا قلبه يدق بسرعه آخر شي كان متهيأ له .. انه يحط عينه بـ عين عمته ..
وقف بدون لا يصد صوبها.. اجدمت منه وحطت اديها ع جتفه.. رفع حارب ايده وحطها على ايدها  .. خذ نفس  .. ونزل ايد عمته  ..

عليا: بلاك ..!
وحارب ساكت ..
عليا: حارب .. بلاكم ..! شو مستوي ..!

وحارب ما رد عليها ..مسكت عليا  اديه ومشت وياه سارت صوب باب الميلس ودخلت وياه ..

عليا: هني تقدر ترمس على راحتك .. بدون ما يشوفونك ..!
حارب: ما عندي شي اقوله ..
عليا: ليش منزل راسك ..
حارب بهدوء : لاني ما اقدر اجوفج ..

ووقف ..

عليا: حارب..
حارب: عموه والله ماقدر اشوفج ..
عليا: ولا حتى تقدر تشوف حمده ..!
تنهد حارب وسكت ..
عليا:حارب.. بلاكم انته واخوانك ..!
حارب: عموه .. لا انا ولا اخواني..ولاحتى خواتيه نقدر انحط عينا بـ عينج او نرفع راسنا جدامج
عليا: ليش ..!
حارب: عقب اللي صار .. تسألين ليش ..!
عليا قطعت عليه : ماصار شي حارب.. هذا نصيب ..
حارب: نصيب ..! اي نصيب هذا عموه .. اخويه طاح علينا .. ومن امس مرقد ف المستشفى وانتي تقولين نصيب .. شيخه من يومين ف الحجره قافله على عمرها الباب ما ندري عنها حيه ميته وتقولين نصيب .. ابويه كان بيذبحهم .. كان بيذبح اخواني جدامنا وانتي تقولين نصيب ..
عليا منصدمه: ليش.. شو مستوي ..!

سكت حارب وهو يتنفس بسرعه .. ما رد عليها ولا حتى صد صوبها .. اجدمت منه عليا .. يودته من اديه ولفته صوبها ..


عليا: ليش .. !

..

بدور بهدوء : لانك اتحبها .. لين اليوم تحبها .. لانها حرقت قلبك ع اللي سوته وماقدرت تنتقم منها 
اجدم بدر منها ويود ويهها بـ قوه ..
بدر: سكتي
بدور: لانك ما قدرت تنتقم .. قاعد اطلع حرتك ف بنتها .. خيانتها لك سودت قلبك .. ومرضته .. خلتك تنسى بنتك .. خلتك تنسى عيالك ..
بدر بعصبيه: بس .. سكتي ..
بدور رفعت اديها ومسكت ايد بدر: انته اللي بس .. بس لاتعذب عيالي اكثر عن جذه ..
بدر باستهزاء: عيالج ..
بدور: تباني اذكرك باللي صار .. تباني اذكرك بالشي كرهك ف بنتك .. و اللي مرضك وخلاك تكره عيالك..!  .. لاني كنت غبيه .. لاني كنت احبك .. احترقك يوم خذتها .. لاني كنت احبك .. احترقت يوم شفتك تنهار وتنكسر .. عشان وحده بعت حياتك لها .. وماقدرتك " صرخت" لاني احبك .. تعلمت كيف اقسى شراتك.. تعلمت كيف اكره واحقد وما اتمنى الخير لهم .. لاني احبك .. تمنيتها تموت او تدعمها سياره او تمرض او يستوي بها اي شي يفكني منها .. لاني احبك .. جتلت احساسي .. جتلت قلبي طول هـ السنين .. ويت بنتك ف لحظه وردت لي احساسي اللي فقدته من سنين .. تدري ليش .. لان انا عندي عيال مب حاسه فيهم وهي .. تتمنى لو كنت امها .. على قسوتي وكرهي وحقدي لها .. يت بنتك ف لحظه وعلمتني انها مجرد ضحيه ..ضحيه شي هي مالها ذنب فيه ..
بدر وهو يصرخ : سكتي .. سكتي .. بس سكتي

رد مسكها بـ قوه .. وفرها ع الارض .. وبنفس الوقت اتبطل الباب .. واجدم عمار ..

عمار: هدها ..
بدر: اطلع برع انته .. مابا اجوف ويهك ..برررررع ..
عمار اجدم منه ومسك ايده: اقولك هدها
بدر: انا كم  مره قايلكم ما تدخلون بيني وبين عيالي ..
عمار يصرخ : هاي مب وحده من عيالك .. هاي ام عيالك .. اقولك هدها..

وقف بدر .. مسح ويهه اللي بدا يعرق .. فتح عقم كندورته .. طلع برع وهو معصب .. اجدم عمار من بدور وجدم ايده ..

ثواني .. هو يطالعها وساكت .. وهي تطالعه وساكته ..

بدور: انته اكثر واحد تكرهني ..ليش ما خليته يمد ايده عليه ..!
عمار: وانا اكثر واحد تكرهينه ..ليش خذتي ولديه ف الشاليهات ..!

سكتت ومسكت اديه .. وقفت عطته ظهرها وصاحت ..

ف لحظه انكسرت نظره عمار جدامها .. وانكسر غرور بدور جدامه ..
جدم اديه .. بيحطها على جفتها .. بس غير رايه .. سحب اديه وطلع من الحجره وهو يتذكر الكلام اللي كتبتله ف الورقه يوم عطته الخريطه ف آخر يوم


عندك ولد حليو ..
لاتحرمه حبك ولاتحرم نفسك حبه .. 
شرات ما انا حرمتك حبي وحرمت نفسي من حبك ..

بدور ..



..

فتحت عيني صديت صوب الدريشه .. الدنيا ظلام .. ماعرف كم مره رقدت ونشيت .. كل ما افتح عيوني اطيح دموعي وانا اذكر كلام ابويه .. ارد اغمضها ومن التعب ارقد ..
رفعت راسي وانا اطالع السقف .. وطاحت دمعه من عيوني غصبا عنّي .. 


خذتج غصبا عني .. انا ماباج .. بس .. قلبي يباج .... "قالها بهدوء" انا ثمي انطر عشانج .. وانتي مستخسره اطرين عباتج عشاني .. "وقف " تحملي .. شهور وبتفتكين منه ان شاء الله ..
"صد صوبي و سوا حركه بـ ويهه وطلعت غمازته بدون لايبتسم " عشان هاي يعني .."واشر عليها"

عشان هاي .. وعشانك .. وعشانهم .. يا فارس ..

مسحت دمعتي .. نشيت عن الشبريه .. سرت الحمام غسلت ويهي .. وانا طالعه وقفت عند باب الحمام .. وانا مجابله الكبت .. اجدمت من الكبت اكثر فتحته .. طلعت علبه متوسطه الحجم ..

فتحتها ..


كانت كلها قراطيس .. وعلى اليمين ورده حمرا .. سحبتها .. وطاحت منها ورقه ..


أسعد بشوفه ولكـن مـا أطولـه

كنّي الوادي وهو أعلى السفـوح

يبتسم لا منهم عنّـي حكـوا لـه
ولا حكوا لي عنه أعماقـي تنـوح
لي بقلبه شـي لكـن مـا يقولـه
وله بقلبـي كـلّ لكنّـي أبـوح
كنّه الغيمة و انا أرجـي هطولـه
ما نـزل غيثـه ولا برقـه يلـوح
ما عرفتـوا ليـه تسهرنـي فعولـه
وليه يسكنّي وهـو دايـم يـروح
هو يبيني بـسّ أطباعـه خجولـه
وما يبي أغفى وهو وجهه صبـوح

حطيت الورقه ف العلبه .. وابتسمت بـ ألم .. مسحت دمعتي اللي طاحت غصبا غني .. هاي هديه فارس يوم لعبنا ..

اجدمت من الباب بكل هدوء فتحته وطلعت برع .. سرت صوب الصاله طاحت عيني ع الساعه .. 6 ونص الصبح.. تنهدت واجدمت من الثلاجه .. فتحتها ونزلت بـ مستواها .. خذت لي كاس ماي .. بندتها وصديت الصوب الثاني وقفت .. ووقفتني هيئته ..

وطاح الكاس منّي ..

جدم اديه حظن ويهي .. وارتجفت شفايفي .. رفعت ايدي .. مسكت اديه .. حاولت أنزلهن بس ما قدرت

حارب: عشان تقفلين الباب مره ثانيه ..

هزيت راسي بـ لا .. لوا عليه ومشى ويايه سايرين الحجره ..
اجدمت ويلست ع الشبريه .. وانا معطتنه ظهري ..

حارب: شيخه ..
شيخه: لا تكلمني عن هـ الموضوع ..
اجدم حارب .. حظن ويهها .. وبندت عينها بـ ألم وهي اتصيح
شيخه بصوت مكسور: الله يخليك ..
حارب هز راسه: ماقدر ..
رفعت ايدها .. وحطتهن على ايده ..
شيخه: ليش ياي ..!
حارب:ياي اطمن عليج ..
شيخه: و اطمنت ..!
حارب هز راسه بـ لا..
شيخه: حارب
حارب ابتسم: عيون حارب.. 
شيخه صاحت: حارب .. انا تعبانه
حارب: خلاص حبيبتي .. ارتاحي ..
شيخه: انا ابا ارتاح على طول .. مب بس هـ الحين .. 
سكت حارب.. وحط عينه بـ عينها
شيخه: حارب .. انا لو خذت فارس بكون مرتاحه وسعيده ..! ابويه ما بيظره ..! ما بيظرني وبيظر مروان وعامر ..! ما بيظر ثاني ..؟ ما بيسوي اي شي بس عشان يحرق قلوبنا..! حارب.. مروان هذا اخويه .. وعامر ولد عمي .. وفارس ولد عمتيه .. ماقدر .. ماقدر اجدم حياتي على حياتهم .. هم مالهم ذنب .. 
حارب: شيخه..
حظن ويهها ومسح دموعها .. 
شيخه: قول حق مروان يجهز ويستعد للدوره .. وقول حق ابويه"وخذت نفس" اني موافقه ..

نزلت ايد حارب عنها .. وقف حارب شافها خمس ثواني .. وعقبها طلع من الحجره
حطت شيخه راسها ع الشبريه وصاحت من خاطرها ..

خلاص

قولو حق ابويه اني موافقه ..
و قولوا حق فارس يسامحني .. وقولو حق عمو عليا ما تزعل مني .. لاني احبهم..
ولاني احبهم بمشي ف درب انا ماباه وبعيش حياه ماباها .. بس عشانهم ..
لاني احبهم ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق