الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ14 (2)

اشرقت شمس اليوم الثاني .. لـ تعلن لي ميلاد يوم يديد ف حياتي .. او عفوا .. لـ تعلن لي .. موت كل ذكرياتي ..


بيتنا كان مرتبش .. اقصد صاحب البيت كان مرتبش .. اشوف السيايير رايحه وراده .. كل سياره اتيي اتنزل شي .. وكأنها المره الاولى .. اللي ايوون ضيوف لـ بيتنا ..

نسيت ..

هـ المره غير .. هـ المره هو راضي ونحن رافضين ..
هـ المره هو الربحان .. ونحن الخسرانين

الدنيا ماشيه جذه .. ونحن اتعودنا .. اما بدر .. او عيال ..!

حجرتيه مكانها غلط .. اول مره احس ان مكانها غلط .. مجابله باب الحوي يعني اقدر اراقب اي شخص رايح واي شخص راد.. وهذا اللي تعودت عليه طول عمري .. بس اليوم .. حتى هـ العاده تركتها ..

طحت على شبريتي .. وبندت عيوني ..


..

عقب صلاه العشا بدأ الميلس يزدحم .. وييووو الرياييل .. عيال بدر لابسين كناديرهم ومتسفرين باستثناء عمار .. اللي سامت بالغتره والعقال ..

مايد وهو يعلق على عمار: عن يطيح نصه بس يخطبونه حق بنتهم ..
مروان: استغفر الله لاترمس عن الاوادم .. عيب ..
مايد: فكني زين .. اوادم يايين يخطبون جذه .. جنهم اول يخطبون .. حتى الحريم ما شافن البنيه ..
مروان: اي بنيه ..!
مايد: اختك بعد اي بنيه ..
مروان: تلقى ابوك قايل لهم نحن ما عندنا شي اسمه نظره شرعيه ..
مايد: يعني ييت ع النظره الشرعيه .. وانته امصدق ان كل اللي يصير شرعي عاد ..!
عامر: مروان .. رقبتك ليش جذه ..
مايد: طايح ف الشارع و ماشي عليه تاير ..
عامر: ههههههههه والله صدق ..
مروان ابتسم: اتهيأ من الحين .. حق الدوره ..
عامر: اووونه .. قبلوونا ..!
مروان: لا ..

ونش من مكانه سار صوب دلال الجاي والقهوه

حارب وهو مبتسم غصبا عنه : لاعت جبدي انا ماحب الزحمه والسوالف الرسميه ..
راشد: امبين ان لايعه جبودكم كلكم .. والله فشلتونا جدام الاوادم ..
حارب: اجوف ويهك ..

صد حارب صوب راشد اللي ابتسم باستهبال ..

راشد: تذكر يوم ملجتك .. مصخرووك يابوي .. جذه الناس تعرس " سكت شويه" محد ياي من بيت قوم عموه عليا غير سعيد ..
حارب: ولو انا كنت ولدهم ما كنت بيي .. كثر خيره هـ السعيد ..

بنفس الوقت رن مبايل راشد .. ظهره من جيبه .. ومن طاحت عينه ع الرقم جلب المبايل ورده ف جيبه  

حارب: ليش ما ترد ..
راشد: مب ظروري ..
حارب: وليش جلبته .. والا مب ظروري بعد اعرف منو ..!

رد راشد ظهر الفون من جيبه وهو متنرفز .. وعطاه لـ حارب ..

حارب: اوه .. مطر يتصل بك .. جي ما ترد عليه ..

وحرك صبعه بيرد عليه .. بس راشد سحب الفون من اديه ..

حارب: رشود ..!
راشد: مب مطر اربيعنا
حارب: عيل منو .. وليش ما ترد ..!
راشد: عقب عقب برد عليه .. مب جدام الناس ..
حارب: ولا جدامي انا بعد ..؟

سكت راشد ومارد عليه ..

يلستهم كانت عباره عن احزاب .. الضيوف كانو محتلين الجزء الايمن من الميلس .. وبدر واخوانه عبدالعزيز واحمد مجابلينهم من الصوب الثاني وخليفه وياهم .. وحذالهم حارب وراشد .. وعمار آخر السيد حذاله محمد اللي يرمسه بهدوء..

اما ف الجزء الثاني من الميلس واللي يفصله عن الجزء الاول باب زجاجي مفتوح .. ف يالسين فيه باجي الشباب اللي بدو يسولفون ويستهبلون شوي .. وميلسين ثاني وياهم

سيف: انتو والله ما تستحون .. جوفو هـ الياهل اهدا عنكم
ثاني: لا قول هذا .. انا ثاني ..
سيف: انته عثثثل والله
عامر: مب الدبس اللي هناك

واشر بـ راسه على خليفه اللي انتبه على نظراته وضحكو الشباب عقب ما فهمو قصده .. وخليفه سوا حركه بـ اديه .. بمعنى اصبر انا براويك ..

عامر: انا والله خاطري اسير اتسبح ف الحوض بدال يلستي الماصخه هاي .. مامنا فايده ..  يالسين جذه بس زياده عدد .. فوقه مروان ..!
مروان: آسف .. كشختي ما تسمح لي ..
مايد بصوت واطي: والكشخه عاد .. حق ناس ما تستاهل ..
مروان: صخ ..
عامر: ما تنفع .. بودي ثنوي وياي ..
ثاني: انا ماباك . .بثير ويا آبويه
عامر: عن لا تثير بث ..

والشباب ضحكو على عامر .. اللي صدق متفيج وبدا يرمس ثاني بنفس لغته المكسره ..


مايد: وانا خاطري اداوم .. مليت من الاجازه ..
عامر: تعال صدق.. وين قدمت ..
مايد: انا ما اقدم .. انا الوزاره اتيني لين البيت اتقدم لي الجامعه اللي اباها ..
عامر: عداااااال .. ولد الزير سالم وانا مادري ..
مايد: ليش ولد الزير سالم بعد لحق ع الجامعات .. ؟
عامر: لا مب ولد ناس .. مب ولد عز .. ماله رب ..
مايد: انته تستوعب الكلام اللي تقوله قبل ما تفره علينا ..!
عامر: ليش غلطت عليك ..!
مايد: لا فديتك .. غلطت على عمرك .. انته مب ترمس جدام الاوادم .. بتفشلنا والله .. بيشكون ان آخر اسمك ينتمي لـ آدم ..!وبيطيرون الصقر اللي ع جوازك ..
عامر: ليش المعرس يداوم ف دائره الجنسيه والاقامه ..؟
مايد: شدراني ..
عامر: تعال انته .. شو اسمه ..!

سكت مايد صد صوب مروان اللي توهق وياه .. لفو ودارو هم الثنينه وغيرو الموضوع ..
لانهم صدق .. مايعرفون اقل شي عنه .. واللي هو اسمه ..!!


بدأ الكلام الرسمي .. وبدت ملامح عيال بدر تتغير .. والألم يزيد ف صدرهم اكثر واكثر .. حارب وراشد نشو من مكانهم وسارو يلسو ف الميلس الثاني

رمسو عن ادق التفاصيل .. عقبها اتعشو الريايل .. وكل واحد اتوكل على بيته ..
عقب ما حددو كل شي .. عقب ما قصو المهر .. وقصو معاه آخر خيط كان معلق قلبين ببعض ..

..


الساعه 4 ونص الفير


ترست الدله ماي حار .. نشت وبندت الزر اللي يحر الماي ..
وقفت ونقزت فجأه يوم شافت جدامها شخص لابس دريس الدوام وشال ياهل

ميثه: بسم الله الرحمن الرحيم ..
عمار ابتسم: انا آسف ..
ميثه: بلاه ..!
عمار: مريض ..

اجدمت ميثه منه ورفعت شعره اللي نازل على ويهه ..

ميثه: جسمه حار ..
عمار: شسوي به .. ماقدر اطنش الدوام يوم واحد زياده .. بيفنشوني لو ماسرت اليوم .. مصختها ..
ميثه: ييبه .. برقده عندي ..
عمار: ما بيطيع  ..
ميثه: ييبه ..!

اجدمت ميثه .. مدت اديها .. وبدا ثاني يصيح ويحشر الدنيا .. هز راسه عمار بـ يأس.. اجدم ويلس ع الدري .. ووقفت ميثه تراقبه ..

ميثه: وده المستشفى ع الاقل ..
عمار: المشكله انه ما يباني انا بعد ..
ميثه: يبا منو عيل ..
عمار: يبا امه ..

سكتت ميثه .. وماعرفت شو تقوله او شو ترد عليه .. بس عمار قاطعها عقب ما حس انها توهقت بالرد

عمار: يبا امه شمه ..
ميثه: الحين عاد ..!

هز جتفه بـ معنى .. ان لا حول لي ولاقوه ..
سارت عنه ميثه .. دقايق وردت بـ جهاز الحراره .. اجدمت منه وحطته ف اذنه ..

ميثه:93 و 9
عمار: ويعني ..!
ميثه: يعني 40 مب زين لازم اتوديه المستشفى ..
عمار: ما بيطيع ..
ميثه عقدت حياتها: مب على كيفه ..
عمار: اقصد مابيطيع اوديه انا روحي ..
ميثه: انا بيي وياكم ..
عمار ابتسم: حتى لو كل اللي ف البيت يوو .. ما بيطيع يبا شمه ..
ميثه: وقته الحين ..!

وبنفس الوقت سمعو صوت روضه وهي اتصيح ..

عمار: اشتغل الونان عندكم ..
ميثه ابتسمت: قم وده .. انا بي وياكم والله ماعندي مشكله .. 
عمار: تسلمين والله بنت عمي .. ادري انه ما بيطيع .. بيسوي لي حفله وبيلوع جبدي الا يبا شمه .. وبنتج بتسوي حفله من صوب ثاني.. ف ماله داعي انضيع وقتج ..
ميثه: شو اتضيع وقتي .. هذا ولديه ..
عمار ابتسم: مشكوره .. يزاج الله خير 

ردت له الابتسامه وسارت اتشوف بنتها .. وبنفس الوقت اتبطل الباب ودخلو الاخوان اللي كانو رادين من المسيد وكل واحد لايعه جبده الا مايد اللي دومه متفيج ..

مايد وهو يهز راسه: يلا على بابك يا كرييم .. يا كريم ..
صد حارب صوبه وعطاه نظره خلته ينطم ..
حارب: بلاكم ..
عمار: الله يابك ..
راشد: شحقى يالس هني انته .. ما عندك دوام ..
عمار: امبلى .. عندي
راشد: ما بتسير .. ؟
عمار: اذا ماسرت اليوم .. بعد ما يحتاي اسير ابدا ..
حارب: ليش. .!
عمار: لاني على شفى حفره.. رصيدي مصفر ماقدر ماداوم خلاص .. بيفنشوني
راشد: انزين وليش ما سرت ..
عمار: مب طايع يفج عني ..
حارب: بلاه ..!
عمار: ميثه تقول حرارته اربعين ..
حارب مطلع عيونه: ويالس لين الحين حظرتك..

اجدم من ثاني وحط ايده على يبهته ..

حارب: عمار جسمه ظو ..
عمار: شسوي به ..
حارب: وده المستشفى ..
عمار: جرب تشله ..

اجدم حارب وشله .. صاح ثاني وشل البيت على راسه بـ صياحه وعق عمره عن ايد حارب ..

عمار: لو حاولت أركبه السياره  بيسوي بي جذه.. هذا اذا ما اتهور وفتح الباب وانتحر ..
حارب: مب على كيفه ..
عمار: ما يباني ..
راشد: عيل يبا منو ..
عمار: يبا شمه .. من وين ايبها هـ الحزه
حارب صد صوب راشد ورد اطالع عمار: انا بييبلك اياها ..

طلع مبايله من جيبه وسار حجرته ..

مايد: أه وقت مغازل الحين فير الله ..



..


حمده: شمووووووه ..
شمه من تحت اللحاف: واحطبه ..
حمده: اتكسر بليسج اللي راكب راسج حتى وانتي راقده ..
شمه: مب متفيجه.. قولي حق امايه مابا اتريق ..
حمده: ومنو قالج ان امايه اللي متفيجه ومسوتلج ريوق .. وقايلتلي اوعيج ..
شمه: عيل منو قالج توعيني ..
حمده: حارب ..
شمه شلت اللحاف عن ويهها: نعم ..!
حمده: نشي .. الساعه خمس
شمه: ول .. وهـ الحارب شو يبا هـ الحزه .. شحنات المغايض زايده عنده يبا يفرغها فيني الحيين ..
حمده: والله فيا ارقاد .. مب متفيجه حق سخافاتج ..
شمه: ولا انا متفيجه حق سخافاتج انتي و ريلج ..

ردت حطت اللحاف على ويهها ..

حمده: شموووه نشي الولد حاشر الدنيا هناك ..
شمه: حارب استوا ولد ..!
حمده: بظرررررررربج.. يالطفسه .. نشي ثنوي حاشر الدنيا ..
شمه: ثنوي .. بلاه ..!
حمده: يقولون مريض ..
شمه: وانا النيرس مالته ..!
حمده: استغفر الله العظيم .. الولد تعبان بيموت عليهم .. وحاشر الدنيا ما يطيع يركب السياره الا وانتي وياه ..
شمه طلعت عيونها: حلفي بربج ..
حمده: لا موعتنج حق الحزه عشان العب وياج .. نشييييييي ..
شمه: يعني الحينه يبوني اسير وياه المستشفى..
حمده: هيه ..
شمه: انا ومنو ..
حمده: مادري ..
شمه: منو خبرج ..
حمده: من الصبح اقولج حارب ..
شمه: يعني حارب اتصل بج قالج قولي حق شمه ان ثنوي تعبان ومب طايع يركب السياره الا ريلها على ريله ..
حمده: لا ماقال ريلها على ريله .. بس قال ما يطيع يركب الا وياها ..
شمه: اتصدقين عاد .. اسخف عنج وعن ريلج .. ما جفت ف حياتي .. قووومي مناااك ..

نشت وفرت اللحاف على ويه اختها وسارت .. وحمده تتحرطم عليها .. مب لانها حطت عليها .. لا .. لانها حطت على حارب .. صدق هـ الشمه بايعتنها ويا الكل ..

نزلت تحت .. كانت صدمتها خفيفه يوم شافت عمار واقف وهو شال ثاني اللي يصيح وحاشر الدنيا .. لانها توقعت هـ الشي .. انها تسير المستشفى ويا عمار وثاني وبس ..

اجدمت منه .. شلت ثاني .. فتحت الباب اللي ورا وركبت .. وركب عمار وحرك السياره ..

..

ف حجره حارب وراشد ..

راشد طايح ع الشبريه ومتلحف .. اما حارب ف يالس وينقع صبوعه ..

راشد: انته ما حشرتنا ..!
حارب: وانته ما ذبحتنا ..
راشد يلس: ذبحتك ليش .. انا راقد ولا يخصني بك .. انته اللي يالس وطاخ وطراخ ..
حارب: رشود
راشد: نعم ..
حارب: كيف تتعرف على هـ المطر وماتعرفني عليه ..
راشد سكت عنه ورقد تلحف ..
حارب: جاوبني ..
راشد: انته عارف جوابي ..
حارب: ويوم عطيتك العنوان كنت عارف كيف بتتصرف .. بس ما توقعت انك ...
راشد: اني شو .. حروب ترا اللي بيننا اشيا عاديه .. مب حب وغزل وسخافات ..
حارب: وشو اللي بينك وبينها .. سوالفك عن الجامعه وعن هوايتك وعن يومك ويمكن بعد عن بيتنا ..
راشد: فيها شي ..!
حارب:شي ..! قصدك .. فيها اشياء ..
راشد: لا تكبر السالفه حارب .. و لا يروح فكرك بعيد .. حتى هـ السوالف ما بيننا .. خذت رقمي للظروره فقط ..
حارب: ماشاء الله .. قبل ساعتين قايل لي مب ظروري الاتصال ..
راشد: لانك لوعت جبدي .. اتصلت مرتين ومارديت عليها والسبه نظارتك .. حارب شو اللي تباه انته .. 
حارب: اباك تعقل يا راشد ..
راشد يلس وهو متنرفز: حروب انته تعرفني عدل .. وتعرف اني مستحيل اتصرف اي تصرف بدون ما افكر..
حارب: والله ..! يعني انته قبل ما تتصرف هـ التصرف .. فكرت لو امك والا ابوك عرفو ان هـ المطر هذا .. هو ميره .. بنت .. اخو .. امك .. تتوقع شو اللي ممكن يسوونه ..

سكت راشد ومارد عليه ..

حارب: راشد .. الكل يعرف اني احب حمده قبل لا آخذها.. ويمكن يعرفون بعد ان هي كانت اتحبني.. بس دايما كنت اتهرب منها  لـ سبب واحد .. هو اني كل اشوفها .. كنت اتعلق بها اكثر .. واحبها اكثر.. وكل ما اذكر اني ولد بدر .. كنت اخاف اكثر .. كنت اخاف ايي اليوم اللي اكلم فيه ابويه عن موضوع زواجي من حمده ويرفض .. عشان جذه ما كنت ابا اتعلق فيها .. وما كنت ابا احس انها اتبادلني نفس الشعور رغم انها بنت عمي خالد .. والكل يعرف منو هو عمي خالد .. وانته ياي الحين ترمس عن وحده .. امك ما تعترف بهم رغم انهم اخوها وبنته ..! رشود لا تستبعد  عقب ما يعرفون عن علاقتك بها انهم يدفعون اي مبلغ خيالي ما تتوقعه عشان يسفرون ابوها برع .. وطبعا هي اكيد بتسافر وياه .. او ماعتقد .. حتى لو سافرت انته بتكلمها .. امم .. قول يمكن يهددونها بـ اي شي .. ويقولولها بنخبر ابوج وتعرفينه لو سمع هـ الخبر ما بيتحمل يمكن يموت .. بشرط انها تاخذ واحد مادري ابوك من وين ملقطنه ويايبه .. ثره مستوي خطاب ماشاء الله يوفق راسين بالحلال غصبا عن خشم البنيه اللي اييب لها المعرس وخشم اهلها .. و عاد اللي تجرأ منهن تقول لا .. شرايك ف العرض..

سكت راشد .. ماعلق على كلام اخوه وماصد صوبه حتى .. دومه يتصرف بـ ذكاء .. يحسب للخطوه ألف حساب قبل لا يخطيها .. ويشاور فيها حارب .. هـ المره هل اتهور بهـ الشي .. والا ..!!؟


ف المستشفى ..

رقدو ثاني ف القسم لان حرارته مرتفعه وعنده لحميه ماثره ع التنفس .. وشمه يلست عنده .. اما عمار نزل تحت اييب لهم ماي .. شاف السوبرماركت امسكر ..
ركب سيارته وسار اجرب سوبرماركت .. اشترالهم ماي .. ورد ..


دخل المستشفى .. اجدم وهو ياي يركب اللفت شافها ..


عمار ابتسم : ركبي ..
ركبت ميره وهي ساكته .. وتطالعه بـ نظرات صدمه ..
ميره: انته بعدك حي ..
عمار: لا .. دفنوني قبل سنتين .. وطلعت من قبري اليوم بس عشان اشوفج ..
ميره: انته انته .. كائن حي حقيقي ..؟
عمار: لا صناعي ..
ميره: اويييه من وين طلعت..!
عمار: من القبر شو ما تسمعين ..
ميره: اقصد .. صدق صدق من وين طلعت ..
عمار ابتسم باستخفاف:من بطن اميه للاسف ..
ميره: شخبااااااااارك ..
عمار ضحك ورد عليها بنفس النبره: ابخييييييييير ..
ميره: وييه شخبااااري .. مغبر تراك ..
عمار: على فكره بقولج شي ..
ميره: قول قول .. من زمان ما سمعناك اتقول ..
عمار ضحك: ثرج ما داقه رقم القسم اللي تبينه .. واللفت بعده واقف ..
ميره: اووه .. والله نسيت ..

وضغطت ع الرقم اللي تباه .. وعمار يضحك عليها

عمار: شو تسوين هني هـ الحزه ..
ميره: ابويه تعبان .. ماقدرت اودره ..
عمار اختفت ضحكته: شخباره ..
ميره: الحمدلله على كل حال ..
عمار: من متى مرقدينه ..!
ميره: من شهرين تقريبا ..
عمار: صحته مدهوره ..!

سكتت ميره وماردت عليه .. وصل اللفت .. نزلت وهو نزل وياها ..

ميره: انتشر ف جسمه ..
عمار يغير السالفه : وانتي هني من امس..؟
ميره: هيه .. 

سكت وسكتت وياه ..

ميره بشغب: انته اداوم هني ..!
عمار: وانتي .. هـ الفضول ما ودرتيه عن راسج ..
حاست ميره ثمها بدون ما ترد عليه ..
عمار: لا ما اداوم هني ..
ميره: عيل شو تسوي هـ الحزه بالدريس ..
عمار: من حبي الزايد للدوام ..
ميره: زين .. الله يديم هـ الحب ..

فتحت باب القسم .. دخلت وهو وراها  

عمار ابتسم: ولديه مريض ..
ميره: اي ولد ..
عمار: اللي يبته من الاسبانيه ..
ميره: هاه ..!
عمار: انتي راقده اليوم ..!
ميره: لا .. مواصله ..
عمار: اها .. عيل مالومج ..
ميره: لا تاخذني ع قد عقلي ..
عمار ضحك: ما تغيرتي ..
ميره: ولا انته تغيرت ..
عمار تنهد: ثاني مريض
ميره: احلف ..
عمار: لا امزح وياج .. ياي هـ الوقت المستشفى اوزع بارد بالدريس..
ميره ضحكت: صدق والله..!
عمار: طوفي معايه شوفيه مرقد ومركبيله المغذي..
ميره: لا اقصد هو ثاني هذاك ..

واشرت بـ اديها ان ياهل صغير ..

عمار: هيه هيه .. هو ثاني هذاك " وسوا نفس حركتها وابتسم" الحين وييييين استوا ريال .. 
ميره: اويييه .. ليش شو فيه ..
عمار ضحك: حمى ..
ميره: وانته ليش تضحك .. في حد ولده مريض ويضحك ..
عمار: اضحك عليج ..
ميره: ليش ان شاء الله ..
عمار: لان استيعابج بطيئ ..
ميره حاست ثمها: الله يحفظه ويشفيه .. ويخليه لك يارب ..
عمار: آمين ..

وقف .. ووقفت وياه عند باب الحجره ..

ميره: اول مره تدخل عليه روحك .. وتكلمه ..
عمار:اول مره ..!
ميره: اقصد من عقب السـالـ ..
عمار صد صوبها: ليش سكتتي ..
ميره: آسفه ..
عمار: و منو قالج بكلمه ..
ميره: حتى لو ما كلمته .. يمكن يعرفك ..
عمار: يمكن يعرفني .. ؟
ميره: ما قام يذكرنا .. حتى انا اللي مجابلتنه 24 ساعه ينساني .. ينسى اسمي وينسى اني بنته اصلا ..
عمار: ويوم انه ما يذكرج انتي بنته اللي معاه 24 ساعه .. بيذكرني انا اللي ما شايفني من سنتين
ميره هزت راسها بـ هيه : احيانا .. يذكر اللي بعيدين عنه اكثر من الناس اللي حوله ..
عمار: حتى لو اذكرني .. عادي ..
ميره: ولو باجر رمس عنك جدام الكل ..!
عمار: منو الكل اللي تقصدينهم .. !

ميره سكتت عقب ماحست انها اتوهقت

عمار: راشد ..!
ميره سكتت ورفعت راسها .. حطت عينها بـ عين عمار ..
عمار ابتسم : يزوركم ..!
ميره: انته تعرفه..!
عمار: يعني اخويه .. كيف بعد تعرفه ..
ميره: اقصد تعرف انه " وسكتت "
عمار: هيه .. اعرف انه يكلمج " وابتسم"
ميره تنهدت: يزورنا ..يوم هيه ويو لا
عمار: ماشاء الله .. راشد ف حياته ما التزم بـ شي " سكت شويه" بعدين رشود يعرفني .. ف ما يضر لو رمس جدامه
ميره: بس مايعرف ريم ..

صد عمار صوبها وسكت .. اختفت ابتسامته واتغيرت ملامحه .. ف لحظه بس تمنت ميره لو تنشق الارض وتبلعها ..

ميره عضت شفايفها و بلعت ريجها: أنا .. آسـفه ..
عمار سكت ثواني ..عقبها رد بكل هدوء: بيعرفها.. مب بنت عمج ..!
ميره: مب ام ..!
عمار قاطعها: كانت امه ..
ميره: ليش اترد بكل هدوء .. ظنيتك بتهزبني ..
عمار: لاني نصحتج قبل سنتين ودري الفضول عنج ..
وحاست ثمها ..
عمار: حتى هـ الحركه .. نصحتج تودرينها ..
ميره: انته ما تقدر تغير خلق الله ..
عمار ضحك: ولا انتي تقدرين تغيرين امر الله ..
ودخل ..
ميره: على فكره ..
عمار: نعم ..
ميره: اخوك اطيب عنك بـ واااااااايد
عمار: راشد .. وضحك ..
ميره: ما يضحك
عمار: وين تدرسين الحين ..!
ميره: ادرس ف البيت ..
عمار: ما كملتي دراستج .. وكنتي حاشرتنا .. انا بسوي وبدرس .. وبستوي وبوصل ..!
ميره رفعت صبعها باستهبال: لو سمحت انا دخلت الجامعه .. سنه ونص .. ووقفت هـ الكورس ..
عمار: عشان ابوج ..
ميره ابتسمت: عشان ابويه ..
عمار: على فكره بقولج شي ..
ميره: قول ..
عمار: اخويه اللي اطيب عني على قولتج .. عباله انج وحده عمرها 16 سنه ف اول ثنوي .. مايدري انج 20 سنه .. وف الجامعه .. وفضوليه وتتدخلين ف اللي ما يعنيج .. وفيج حركه دائما تكررينها وعيزت انا من كثر ماقولج .. ودريها لانها تقهرني
ميره جتفت اديها: وعلى فكره .. هـ الناس اللي يطالعونك ف المستشفى .. عبالهم انك واااحد بهـ الدريس وهيبه وحالتك حاله رغم ان شكلك صغير .. ما يدرووون .. انك شيييبه وبو عيااال .. ووايد اتلف وادور .. وتبا تغير مخلوقات الله
عمار ضحك : مخلوقات الله .. و بو عيال ..!
ميره: المهم ان عندك ولد ..

سكت عنها وصد صوب ابوها .. كان راقد ولا يدري بعمره .. وعمار يلس يتأمل ملامحه ..

ميره: وايد تشبهه انته ..
عمار: وهو .. وايد يشبه امايه ..
ميره تنهدت ويلست ع الكرسي ..
عمار: تكرهينها .. ؟
ميره هزت راسها بـ لا: بس ماحبها ..
عمار: عشان اللي سوته فيني ..!
ميره تنهدت: عشان اللي سوته فيني انا ..
عمار عقد حياته: شو سوت فيج ..!
ميره: ليش اخوكم ما خبركم ..!
عمار: راشد ..! لا ماقال لنا عن شي ..
ميره: غريبه .. توقعته يدخل .. ييلس وياكم .. و اكون انا حديث المجلس بهـ اليوم .. يرمس عني ويعلق ع شكلي و ..
عمار قاطعها: وشكلج شو فيه .. ثرج احلى عنه ..
ميره حطت اديها ع خدها: والله ..!
عمار ابتسم: وراشد اطيب عنا كلنا .. آخر واحد تفكرين انه ممكن يكون شرات اميه ..
ميره: ظنيته ياي يتشمت وبس ..
عمار وهو يظهر مبايله من جيبه: لو يتشمت .. جان ما ذبح عمره عشان الـ ... وفجأه ابتسم ..
وميره يالسه وتطالعه بـ طرف عينها .. عمار نش وطلع من الحجره ..
عمار: اتاخرت .. يلا سلام ..
ميره: ووو على فكره
عمار: نعم يا ام الافكار انتي ..
ميره: ما يدرون انك مينون بعد ..

عمار ضحك ومشى عنها ساير صوب ثاني وشمه اللي طرشت له مسج تقوله

 "شكرا ع الماي .. مول ماتاخرت .. لا اتيي بعد نحن بنرقد.. تصبح على خير "

وصل للحجره .. وقف ودق الباب .. سمع صوتها وهي اتقول له اتفضل ..
اتغيرت ملامح عمار ودش ..

عمار: رقد "سكت شويه" مشكوره شمه .. تقدرين اتسيرين بيتكم  ..
شمه رافعه حياتها وهي متنرفزه: عفوا .. تقدر اتسير دوامك ..
عمار: قومي بوصلج البيت .. وبرجع له ..
شمه: ومنو قالك اني ابا اسير البيت ..
عمار: مب مجبوره اتمين ..
شمه: ليش انته جبرتني اتم وياه ..

سكت .. وسكتت وياه ..

شمه: ممكن سؤال ..
عمار: سألي ..
شمه: ليش ما اتصلت بنفسك .. وخبرتني .. ليش خليت حارب اللي يتصل ..
عمار: يعني عادي عندج لو امج او ابوج .. او واحد من اخوانج عرفو ان عندنا ارقام بعض .. وان بيننا مسجات .. او مكالمات ف بعض الاحيان ..
شمه: حسستني ان المسجات هاي والا المكالمات .. فيها كلام فاضي ومن هـ الخرابيط ..
عمار: خلينا ف الفكره نفسها .. مجرد ما يدرون ان عندج رقمي .. ممكن تصير سالفه .. لا والفير اتصل بعد
شمه: محد بيسويها سالفه غير ابوك ..

سكت عمار .. واتغيرت ملامحه .. اجدم من ولده .. حط ايده على يبهته ..  

عمار: اذا كارهتنا لهـ الدرجه .. ف مايحتاي اتمين .. تقدرين اتسيرين بيتكم ..
شمه: حتى لو كنت كارهتنكم .. بس ولدك احبه ..
عمار: اتقولين ولدك .. يعني ما حبيتيه الا لانه ولديه .. تكرهين ابوه ويده .. ويمكن حتى عمامه وعماته واتقولين احبه .. على اي اساس اتحبينه عيل .. مش منطق هذا .. قومي بوصلج ..
شمه تنهدت: بس انا ما قلت اني اكرهكم  ..
عمار: حتى لو  ماتقولين .. عيونج اتقول ..
شمه تنهدت: شيخو شخبارها ..
عمار: تهمج اخبارها ..!
شمه منفعله : شيخه .. اختيه .. وانتو عيال خالي .. بكرهكم في حاله وحده .. اذا قدرتو تفصلون دمي اللي عشق دمكم واختلط به ..

سكت عمار ثواني .. يلس ع الشبريه حذال ولده وعطا ظهره لـ شمه..

عمار: عرسها عقب شهرين ..

ماسمع ردها .. ولا كان يترياه اصلا .. وقف وهو بعده معطنها ظهره ..

عمار: تأخرت ع الدوام .. اذا بغيتو شي اتصلي بي .. وطلع ..


اجدمت شمه ويلست ع الكرسي اللي حذال الشبريه اللي راقد عليها ثنوي .. حطت يبهتها ع الشبريه وهي منزله راسها تحت .. وصاحت .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق