الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

الجزء الـ26 (2)


العصر ف ألمانيا .. عقب ما تغدو ..

عليا وحارب وعامر ومروان سارو المستشفى صوب فارس .. اما شيخه وحمد .. سارو فوق عند اهل حمد .. عقب ما استوعبو انهم ساكنين ف نفس الفندق ..

وقف حمد عند الباب .. حط صبعه ع العين السحريه ودق الجرس ..

شيخه: حركاات فرييج ..
حمد: ثرني متربي ف فريج ..
شيخه: شل اديك لاني لو كنت مكانهم ما كنت بفتح لك الباب ..
حمد: هم ما استوعبو اصلا ان في شخص يدق الجرس ..

ورد دق الجرس ..

آمنه: منووو ..!
وحمد ساكت ما يرد عليها ..
آمنه: امنووو ..!
حمد: يعني بذمتج يايه ألمانيا وتقولين منو .. حتى لو في حد ما بيفهم عليج .. وحرمتيه تقول لي انا بعد حركات فريج .. فتحي فتحي ..
ضحكت آمنه وهي تفتح الباب ..
آمنه: لانك صدق سخيف ..
حمد: شكرا .. شو تسووون ..!
آمنه: ولا شي يالسين اتفضلو ..
حمد: يالسين شو اتسووون..!
آمنه: اقوله ولاشي يقول لي شو تسوون .. افف الله يعينج .. شخبارج ..!
شيخه تضحك: بخير الحمدلله .. انتي اشحالج ..!
آمنه: الحمدلله ..

اجدموا من الكنبات ووقف حمد وشل الكاب عن راسه ..

حمد: سلاااام ..
هند: اهلا اهلا ..
حمد مد اديه وسبحها: شخبارج ..
هند: آآآي يالدفش ..
حمد: وايهيني بسرعه ..
هند: مابا ..
حمد: بسرررعه والا بسير من وين ما ييت ..
هند: اففف حركاااتك ..
حمد: حركات فريج .. وايهيني ..
هند باسته: شخبارك شعلومك شو صحتك ان شاء الله بخير ..
حمد: الحمدلله " وجدمها من شيخه" وايهي حرمتيه بسرعه ..
هند: مب صاحي والله ..
حمد: بسررعه ..
هند وايهت شيخه بدون ما ترمس ..
حمد حط الكاب ع راسه : الحينه تقدرين تيلسين ..
هند: الحمدلله والشكر ..
حمد يكلم آمنه: وين ريلج .. لا تقوليييييييييييييين رااااااااقد ..
آمنه: لالا .. سار صوب واحد من ربعه .. بارحة امس ياي المانيا ..
حمد: هذا لييين هني يتواعد ويا ربعه ..
آمنه: يتواعد على حسابك ..
حمد:  ويا هـ اللسان .. وين عيالج ..!
آمنه: يلعبون ف الحجره ..
حمد: و وديمه ..؟
هند: مادري بها .. ف الحجره ..
حمد وقف:انتو صدق اموات .. انا بسير اشوفهم شوي ..

نش حمد .. سار صوب الممر قاصد الحجره اللي على يساره .. لمحه مانع اللي كان طايح ع الارض ف الحجره اللي مجابله حمد .. طلع السماعه من ذنيه وفر الآي باد .. ويا صوب حمد ..

نزل حمد بـ مستواه وحط ايده ع ثمه عشان ما يصرخ ..

مانع يهمس ف اذنه: العرووس هني ..!
حمد بصوت واطي : انته تغازل حرمتييه ..
سكت مانع ونزل راسه وهو مستحي ..
حمد: اتحبها ..!
مانع ضحك ..
حمد: انزين .. سر قول لها خالي حمد يقوولج .. احببج .. وعطها هذا " وباس مانع على خده "

ضحك مانع بـ شغب .. وركض ساير صوب الصاله .. اجدم من شيخه .. يلس حذالها وهو مبتسم بخجل.. وحمد واقف مكانه ويراقب شيخه اللي قادر يشوفها وتشوفه .. عكس خواته اللي معطينه ظهرهن ..

شيخه: شخبارك ..
مانع: بخيير ..
شيخه: ويينك انته ..
مانع: العب ..
شيخه: شو تلعب ..
مانع: اي باد

سكت مانع ثواني .. وعقبها رفع عمره ووصل لـ خد شيخه ..
مانع بصوت عالي : خاااالي حمد يقولج احببج " وباسها على خدها "

شيخه اطالعت مانع بطرف عينها وهي منصدمه .. ولمحت حمد اللي واقف جدامها وميت عليها من الضحك .. مدت شيخه اديها من ورا مانع وسوت اديها .. بمعنى " اصبر انا براويك " وآمنه يالسه وتضحك عليهم .. عكس هند اللي كانت متنرفزه من الاجواء الرومانسيه اللي عايشينها هـ الثنينه .. ضحك حمد عقب ما شاف ايد شيخه .. غمز لها و سوالها fly kiss ودخل الحجره ..

حمد: مرررحبا ..
وديمه نقزت عن الشبريه: مرحبتييييييييين ..
حمد: شخبارج..
وديمه: الحمدلله .. انته شحالك ..
حمد: دامج بخير .. انا بخير الحمدلله ..
نشت وديمه من مكانها .. سارت صوبه وحظنته ..
وديمه: واااي .. صدق صدق صددددق اشتقت لك ..
حمد: يا عيني .. لو ماكنتي يايه وياهم .. جان ما شفتيني لين شهر 2
وديمه: خيبه .. واجازه الكرسمس شهر  12
حمد: ما بنرجع البلاد ..
وديمه: ليييش ..!
حمد: الاجازه قصيره ..
وديمه: وخير ان شاء الله .. صار لك 3 سنين تدرس هني .. وكل سنه ترجع ف هالاجازه .. ما قلت انها قصيره ..
حمد ابتسم: مقرر اقضيها ويا حرمتيه .. وايد ظلمتها .. عرسنا يومين وعقبها بديت اداوم ..
وديمه: اففففف يعني اذا رديت البلاد بتظلمها ..
حمد: اذا رديت البلاد .. يا بنكون وياكم .. او ويا اهلها .. يعني ما سويت شي .. هني ابا احوطها شوي.. واقضي اجازتي معاها وبس ..
وديمه: عن الحركات ..
حمد: يعني اذا قلت لكم بتم ويا حرمتيه .. تقولون حركات ما حركات ..
وديمه: لو حرمه تستاهل ما كنا بنقول ..
حمد بعصبيه: وديمه .. شو هـ الرمسه ..
وديمه: اففف صدق بعد شوو ..
حمد: خلج جذه انتي واختج .. عشان مب بس شهر 2 ما اتشوفيني .. حتى شهر 7 عقب ما اتخرج.. ما بتشوفين رقعه ويهي .. وانسي اصلا ان عندج اخو اسمه حمد .. وقولي لـ اختج هـ الرمسه ..

وطلع ساير صوب حرمته وباجي خواته .. وهو متنرفز .. بس يحاول يكون طبيعي عشان ما يعكر الجو ..

..

ف بيت احمد ..
هم داشين .. وهو طالع .. شافهم بويهه ..

عبدالعزيز: خير ..
غانم: الخير بويهك .. قم ..
عبدالعزيز: بلاكم طفرانين ..!
سيف: ملل يا ريال ..
عبدالعزيز: وجي ما تطلعون .. اتسيرون مكان ..!
سيف: روحنا ..!
عبدالعزيز: طلعو طارق ومنصور وياكم .. حليلهم محبوسين من متى ..
غانم: ما نبا ..
عبدالعزيز: وين الباجيين عنكم عيل ..!
غانم: عيال اخوك كلهم ف المستشفى .. ما صدقو اتصلت بهم مهره وقالت لهم مافي حد .. سارو كلهم .. اخوانها ويا ريلها .. حتى احمد هناك ..
عبدالعزيز: وانته جي ما سرت ..!
غانم: ما هان عليه سيفو ..
عبدالعزيز: مشكلتكم .. انا الحين ساير لها ..
سيف: انزين ماقدر اشوف عيال اخويه ..
عبدالعزيز: واحد مستحيل .. لانه عندها .. اما الثاني قالو انه ف الحضانه .. اعتقد لو سرت ممكن اتشوفه ..
سيف: اونه ..!
عبدالعزيز: والله ..
غانم: انسير .. ؟
سيف: انسير .. واذا قالو ممنوع بترياك تحت بعد شسوي ..
غانم: مالت .. جان قررت من الصبح ..
سيف: انته ما تعرف ترمس .. شوف عمي عبدالعزيز .. حل المشكله ف اقل من خمس دقايق ..
عبدالعزيز: اووه لحظه لحظه ..
سيف: شو بععد ..!
عبدالعزيز: اتريا خليفه اييب شنطه مي ..
غانم: مي ليش ..!
عبدالعزيز: بتبات عندها ..
سيف: ايهي .. ويينه ..!
عبدالعزيز: مادري ..
سيف: اتصل به شوفه وينه ..
عبدالعزيز رفع حياته: انا ما بتصل به .. روحه بيي ..
سيف: انته اتصل به ..
غانم: انته اربيعه .. انته اتصل ..
سيف: انا ..؟؟؟؟ من ويين ييت اربيعه ..
عبدالعزيز: لا انته تتصل ولا هو .. اصلا لو حرقتو مبايله ولا بيسويلكم سالفه .. بيحطكم ف الويتنق .. وهو مخه ف عالم ثاني ..
غانم: عالم الاسف ..!
عبدالعزيز بخبث: عالم الاسف اللي كنتو فيه ..

صد سيف  صوب عبدالعزيز وهو مستغرب من كلامه .. عالم الاسف اللي انتو كنتو فيه ..! عبدالعزيز يوم يكون جاد شكله يتغير 180 درجه عن ملامح المزح والضحك اللي متعودين عليها .. وخصوصا مع خليفه.. لاحظوا  الفتره الاخيره .. انه ابدا ماقام يمزح معاه ولا يرمسه .. اصلا خليفه ماقام ايي بيت احمد ..

بس شو قصده بعالم الاسف اللي كنتو فيه ..!

..

ف المستشفى .. صوب حجره مهره ..


دق الباب .. دخل وولده حذاله ...

عمار: ماشاء الله .. انتو ما عندكم وقت ..؟ السلام عليكم ..
راشد ومايد وقفو: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
عمار: كيف حالكم ..!
راشد ومايد: بخير والحمدلله ..
عمار اشر باديه: جلوس جلوس ..
راشد ومايد: شكرا لك يا استاذ وبنا لك الله قصرا ف الجنه ان شاء الله وباذن الله و ....
عمار: بس جببببببببببببب ..
عبدالله: ههههههههههه حياك بو ثاني ..
عمار اجدم من مهره ووايها: الحمدلله ع السلامه ..
مهره: الله يسلمك ..
عمار: مبروووك ما يووج .. يتربون ف عزج ان شاء الله
مهره: الله يبارك فيك ..
عمار: شو السالفه .. هل تووم صدق والا قصو علينا امس ..
عبدالله ضحك: الله يحفظهم الله يحفظظظهم ..
عمار: ههههههه عيل وين الثاني ..؟
مي: عندهم .. فيه بوصفار ف مخلينه تحت الجهاز ..
عمار: فديته .. من عيون هـ الثنينه "صد صوب راشد ومايد"
مايد: انته اللي حسدتهم .. لين الحين مب مصدق انهم ثنينه ..
عبدالله: بس خلااااااااااص

والكل ضحك عليه ..

عمار: الله يحفظهم ويخليهم لكم ان شاء الله ..
مهره: آميين ..
عمار وهو يكلم مايد وراشد : شو .. شردتو الحريم ..
مي: امك وحمده وميثه .. قبل ربع ساعه تقريبا طلعن ويا محمد .. 
عمار: من حشرررتكم ..
راشد: ذبحتتتنا انته .. والله عقب ماطلعن مهره خبرتنا ويينا .. يعني ما شفناهن حتى ..
عمار: وشمه ما كانت وياهن ..!
مي: ييت مال ربع ساعه .. ومادري وين سارت عقب ..!
عمار رفع حياته وسكت .. 
مايد: يالحليو انته ..
ثاني اطالعه بـ طرف عينه وسكت ..
مايد: خيبه .. سكتني والله ..
راشد: متى بيفتحون راسه ..
عمار: ورا باجر موعده " سكت شويه" شو سميتوهم ماشاء الله ..؟
مهره: ماعرف .. ابوهم بيسميهم ..
عمار صد صوب عبدالله وهز راسه ..
عبدالله: اليوم السابع بتعرفون ..
عمار: ويييه .. هـ الحركات انا مادانيها ..
عبدالله: وهاللي المفروض يستوي ..
راشد: شوف محمد من عرف انها بنيه قال روضه ..
عبدالله: اخوووك مب ماشي ع السنه ..
راشد: استغفر الله .. بعد خلا اخويه يرتد ..
عبدالله: هههههههههه انته ابا افهم شو اللي تبااااه ..
راشد: ابا اعرف شو سميتوهم ..
عبدالله: اتريا لين اليوم السابع ..
مايد: مايحتاي .. رشود انا امس قلت لكم .. مروان ومايد ..
مهره: شكرا ..
مايد: عفوا .. والله حلال عليكم الاسمين .. عادي ما بنزعل ..
مهره ضحكت: قم زين ..
عمار ضحك ووقف: يلا .. انا استأذن ..
مهره: تو الناس ..
عمار: وراي دوام .. دوااااااااام يا مهرووو .. والله ما خلوني ارقد ..
مايد: ماخلووووك تررقد ..!
عمار: جببب انته .. اقصد ثنوي ..
مايد: وثنووي استوا ماخلوووك ..!
عمار: افففف هييه ..
مايد اطالع راشد بطرف عينه: آآآهااا اووكي ..
مهره: وثنوي وين بتخليه ..!
عمار: ماعليج منه ..
مهره: شو ماعليه منه ..
عمار: عبدالله .. انصحها هاي .. ثنينه عندها وبعدها اتحاتي ثنوي .. يلا مع السلامه ..

ضحكت مهره .. وطلع عمار وهو ماسك ايد ولده اللي ابدا ماقام يرمس كل مايشوف اهله .. الوحيده اللي يندمج معاها شويه ميره .. اما اهله كل مايحط عينه بـ عينهم يتذكر اللحظه اللي رفع فيها بدر ايده وظربه ف يكتفي انه يختنق بعبرته ويسكت
 صد عمار صوب ولده  .. شافه مدوخ .. شله وحط راسه على جتفه ورقد ثاني وهو مب حاس بعمره

..

ف صوب ثاني من المستشفى

كانت يالسه ف غرفه الانتظار اللي تحت .. جريبه من باب الطوارئ .. اتصيح من خاطرها رغم ان اللي رايح واللي راد يقدر يشوفها من خلال الممر الصغير لو صد صوبها وانتبه .. لكنها حمدت ربها ان مافي حد يالس هناك غيرها .. ومافي حد اصلا منتبه عليها

خذت نفس وهي تمسح دموعها .. رفعت راسها .. طاحت عينها بـ عينه ..

عمار تنهد : قومي تعالي ..
شمه: مايخصك فيني .. سر ..
عمار: نشي شمه ..
شمه صدت الصوب الثاني: خلني روحي وسر .. ما يخصك فيني ..
عمار: شمه ..
شمه: سر عندها خلها اتي وياك ..
عمار ابتسم بخبث: اتغارين منها يعني ..
شمه: استغفر الله ..

سكتت وسكت عمار وياها .. عقبها خذ نفس ورد كلمها ..

عمار: لا ابوج ولا سعيد اخوج ولا حتى حارب هني .. تتريين عبدالرحمن يمرج وانتي تعرفين انه ما بيهتم لج .. نشي تعالي ويايه ..
شمه بعصبيه: قلت لك مابا .. سر ما يخصك فيني ..
عمار: والله ما تهونين عليه اشوفج جذه .. نشي ..
شمه: شكرا .. مايحتاي تشفق عليه ..
عمار: اذا قلت لج ما تهونين عليه معناته اني اشفق عليج .. .. انزين واذا قتلج ان دموعج .. بس دموعج هي اللي اثرت فيني بدون لاترمسين .. وخلتني اندم اني كلمتج بهـ الاسلوب مساعه .. وان يلستج هاي بهـ المكان .. خلتني اكره نفسي .. واكره اللحظه اللي قتلج فيها هـ الرمسه .. شمه انا آسف .. ماكان قصدي ازعلج او حتى اصيحج .. مسحي دموعج ونشي اوصلج البيت .. ثر الانسان اللي اتصيحين بسبته ما يستاهل دمعه وحده من عيونج ..

سكتت وماردت عليه .. ولا حتى صدت صوبه ..

عمار: ع الاقل عشان هذا ..

وحرك جفته .. واهتز ويه ثاني اللي راقد ولا يدري بعمره ..

عمار: ما بتين يعني ..!

سكتت شمه .. نشت بدون ما ترد عليه او تسوي له سالفه لان الجمله اللي قالها عمار متأكده منها شمه .. مافي حد غير عبدالرحمن وهي تدري انه ما بيهتم لو اتصلت به  .. وقفت وحطت الغشوه على ويهها ومشت ومشى هو حذالها سايرين صوب السياره ..


..

ف ألمانيا ..


طاح ع الشبريه وهو حاط مبايله عند ذنيه ..

حارب: هلا بالحب كلله ..
حمده ابتسمت: اهليين ..
حارب: شخبارج ..!
حمده: بخير الحمدلله .. انته شحالك ..
حارب: نص نص ..
حمده: افا .. ليش ..
حارب: لاني اشتقت لج ..
حمده: فديتك والله انا بعد اشتقت لك ..

ابتسم حارب .. وابتسمت حمده وياه وهي سايره صوب الشبريه ..

حارب: ويينج ..!
حمده: كنت ف المستشفى .. قبل شوي راده البيت ..
حارب: منو ردج ..!
حمده باستهبال: ليش هـ السؤال ..!
حارب: اعتررفي ..
حمده: منو بيكون يعني اكيد شخص منا ..
حارب: اخووج مستحيل .. يا واحد من اخواني او واحد من عمامي ..
حمده ضحكت: ويين وصل .. ردييت ويا محمد ..
حارب: مستحييل ..
حمده: ليش مستحيييل ..
حارب: انتي رااااده ويا محمد ..!
حمده: هييه ..
حارب: احلفي ..
حمده: والله .. جي شوو ..!
حارب: والله زييين انتي ماتحطين عينج بعين محمد من كثر ما تستحين منه ..
حمده ضحكت: امك ومييثه كانن ويايه ..
حارب: امايه كانت عند مهره ..!
حمده: هيه ..
حارب تنهد: الله يهديها بس ..
حمده تغير السالفه: انته وينك ..
حارب: توني راد الفندق ..
حمده: هدوء عيل ما اسمع حشره الباجيين ..
حارب: هم بعدهم ف المستشفى .. انا سبقتهم ..
حمده: ليش شفيك ..
حارب: مافيني شي ..
حمده: حاارب ..!
حارب: ماشي .. حسيت بتعب شويه ..
حمده: سلامتك حبيبي ..
حارب ابتسم: الله يسلمج " سكت شويه وعقبها يلس ع الشبريه" والله مب قادر اصبر عنج .. اشتقت لج واشتقت لـ ابتسامتج اللي تذبحني ..
حمده: دام انها تذبحك عيل ماله داعي اتشوفها ..
حارب: تذبحني الذبح الايجابي ..
حمده: ههههههه والله انك .. من وين اتيبون الرمسه انتو مادري ..
حارب: قلت شي غلط ..؟
حمده:هههههههه شو بعد ذبح ايجابي ..
حارب: يعني تخبل بي جذه اتذوب قلبي .. آآآه  " ورد طاح ع الشبريه"
حمده: على فكره حارب ..
حارب: عيوون حارب انتي ..
حمده تنهدت: صوتك مب عايبني ..!
حارب: ليش ..!
حمده: فيك شي .. صوتك يقول انك تعبان .. 
حارب: تعبان شووويه بس ..
حمده: اقصد انك مريض ..
حارب: لالا بعدني ما مرضت ..
حمده: لاتلف وادور ..
حارب: تبين الصدق .. من داخلي تعبان وحاس اني بمرض .. وفيا احتقان خفيف .. بس لين الحين الحمدلله مافيني شي ..
حمده: وان شاء الله ما يستوي بك شي ..
حارب: ان شاء الله ..
حمده: لا تطلع جذه .. ادثر قبل ما تطلع .. الجو وايد بارد عندكم ..
حارب: اكثر عن جذه .. قفاز وشال وجاكيت وقميصين ..
حمده:عيل لا تطلع بالمره تم ف الفندق ..
حارب: بلاج انزين مافيني شي ..
حمده: ماباك تمرض .. والله انته بطيح هناك .. وانا بتم احاتيك هني .. حارب والله اتخبل اذا استوا بك شي
حارب ابتسم: فدييييتج .. ان شاء الله ما بيستوي بي شي ..

ورد طاح ع الشبريه وهو يكلم حرمته .. مش بس صوته اللي يقول انه تعبان .. حتى شكله ولونه وعيونه .. كل شي فيه يبين انه تعبان .. و على وشك انه يمرض .. بس لا هو يتمنى هـ الشي ولا حرمته ولا حتى عامر ومروان .. لانهم عارفين اذا طاح حارب .. اخرطي هم الثنينه ينفعون عمتهم كثر ما حارب نافعنها ..

..

ف دبي

وصل البيت .. دخل لين نص الحوش ووقف السياره ..

عمار: سوري .. بس لاني متاخر ووايد متاخر بعد .. ماقدر اسير لين بيتكم .. انزلج وارد لين هني وابدل.. وارد مره ثانيه الدوام .. خصوصا ان دوامي ورا بيتكم ف مره وحده بطلع من هني وبنزلج وبسير ..
شمه:.. بيت .. منو هذا ..!
عمار: بيتنا
شمه: جد ..!
عمار: بيتي هذا .. انزلو لين ما ابدل وارد اوصلج .. من بعد اذنج طبعا ..
شمه: يوم انك يبتني لين هني .. وبندت السياره وقصيت قصه حياتك .. جي تستأذن بعد ..
عمار: افف نزلي .. حلو جذه ..!
شمه رفعت سبابتها: هاه .. لا تبدا تستفزني وتقهرني ..
عمار: آآآخ يا عمار .. كم مره انهنت على ايد البنات اليوم
شمه: لحقت اتهينك بعد ..!
عمار ضحك :جي تغارين منها انتي ..!
شمه: منو هاي ..!
عمار: يهمج تعرفين منو ..!
شمه: قاهرتني .. اذا شفتها مره ثانيه عادي اظارب وياها ..
عمار: خيبه خيبه ..
شمه: والله مب قادره ابلعها ..
عمار: انزين لا تبلعينها .. محد قالج بلعيها ..
شمه: افف .. مابا اجوفها ..
عمار: انتي اللي اتيين صوبها .. هي ما اتي صوبج ..
شمه: والله هي اللي تقهر .. ثنوي متعلق فيا انا .. اوكي .. ومتعود عليه انا .. يايه هاي الحين اونها يعني تعلقت فيه وتباه يتعلق فيها ..
عمار اتساند ع سياره: حلو والله .. ابو ثنوي يالس .. وهذيل يظاربن ع ثنوي ..
شمه: طووف زين ..
عمار: هههههههههه ااضحكين والله ..
شمه: لا تقهرني انته الثاني ..
عمار تنهد: انتي لو تعرفين منو هاي .. جان تقطع قلبج عليها ..
شمه: يتقطع قلبي على حركاتها الا من القهر ..
عمار: خييبه .. شمه ماحيدج حقوده جذه ..
شمه: ويا هاي بالذات انا حقوده ..
عمار: لا تحكمين ع الناس بالشكل ..
شمه: كيفي .. مب متقبلتنها وخلاص ..
عمار: انزين لا تتقبلينها .. بس لا تجبرينا نحن ان مانتقبلها ..
شمه: والله كيفك .. بتتقبلها بتحبها بتتزوجها .. مشكلتك بس لا تتفلسف وتسوي عمرها مهتمه ب ثنوي ..
عمار رفع حياته: بعد لو اتزوجتها طبعا بتهتم ب ثنوي .. وهو بيتعلق بها
شمه: خسي .. يلا يلا ..
عمار: والله اتحرطمي كثر ما تبين آنسه شمه .. ولديه آخر شي بيتربي بيني وبين الانسانه اللي بتزوجها ..

سار صوب ثاني .. شله ومشى عنها ..

شمه ظربت البونيت بديها: خسييي انزييييييييين ..
عمار ضحك وهو يمشي: زيين شرايج اتزوجج انتي عشان يتم طول العمر عندج .. واتفكيني من حشرتج ..

وقفت شمه وهي رافعه حياتها ومركزه عينها عليه بـ صدمه .. وهو فتح الباب .. دخل ووقف يترياها لين ما تتكرم واتي .. صد صوبها .. حط عينه ب عينها شافها معصبه ومتنرفزه من آخر جمله قالها .. ماعبرها وضحك من خاطره ..

اجدم عمار .. حط ولده على الكنبه وهو بعده يضحك .. وعقبها سار صوب حجرته وبند الباب وراه .. دخلت شمه يلست حذال ثاني .. حطت اديها على راسه وهي تطالعه بـ الم ..

ربع ساعه وهي على هـ الحال .. تطالع مبايلها وترد تتأمل البيت ..

يقول بيتي .. مستحيل .. محد رمس وقال ان عمار عنده بيت .. او انه يبني بيته .. ومنو هاي اللي من فتره اشوفها وياه .. معقوله يعني الموضوعين متعلقين ف بعض .. نزلت راسها وهي تشوف مبايلها ..وقالت ف خاطرها .. مستــحــيــل ..


من صوب ثاني .. شل مبايله .. شاف صاحب الرقم .. اتنرفز بس غصبا عنه رد عليه ..!


خليفه: هلا حبيبتي ..
مي من دون نفس: انته متى بتي ..!
خليفه: الحين باخذ الاغراض وبوديها بيت اخوج ..
مي: واتوديها بيت اخويه ليش .. صار له ساعه يترياك وانته ولا ترد عليه حتى ..
خليفه خذ نفس: خلاص بييبها عندج المستشفى ..
مي: عيل ود شنطه نوره .. نزلها بيت اختيه
خليفه: هي عندج والا ف بيت اختج ..!
مي: بيت اختيه ..
خليفه: فديتها ما شفتها اليوم ..
مي: والله يوم انك مشتاق لها .. سر هناك .. ثرهم يسألون عنك .. من يوم ما انتقلنا ما مريتهم اكثر عن مرتين ..
خليفه: بمر بمر ان شاء الله ..
مي: يمكن ما ارد عليك اذا اتصلت عقب .. ف لو سمحت لا تحشر الدنيا ..
خليفه: حاضر .. اي اوامر ثانيه ..
مي تنهدت: سلامتك ..
خليفه رفع حياته: الله يسلمج .. مع السلامه ..
مي: مع السلامه ..
خليفه وهو نازل من السياره: اففف حاله هااااااااااي ..!

اجدم من باب الفله وهو عينه على مبايله .. ويضحك .. فتح الباب وهو مبتسم .. وفجأه اختفت ابتسامته يوم شاف شمه وثاني بـ ويهه .. وبنفس الوقت طلع عمار من الحجره اللي على يساره وهو لابس الدريس ..

خليفه: ماشاء الله .. آسف خربت عليكم جوكم ..
عمار: لا ماعليه .. خذ راحتك اخاف نحن اللي خربنا عليك  " مشى " يلا شمه وثاني .. انسير ..

وقفت شمه ووقف ثاني اللي فاتح عينه بـ كسل وسارو صوب عمار .. وفجأه وقفو هم الثلاثه عقب ما رمس خليفه ..

خليفه: والله والله .. لا حسيب ولا رقيب .. جنهم ما صدقو اهلهم يسافرون عشان ياخذون راحتهم ..

نقلت شمه نظراتها بين عمار وخليفه .. وهي منصدمه ..

عمار: و منو اللي ما صدق ان حرمته وبنته يطلعن من البيت ..!
خليفه يلس وحط ريل على ريل: والله انا اي شي بسوي .. كيفي .. بيتي وانا حر بس شوف اللي جدامي "واشر على عمار وشمه .. وابتسم" اوب اوب .. والله اطورت يا عمار هاه .. استمر استمر .. خلنا انشوف ضحيه ثانيه غير هـ الحليو اللي واقف حذالك ..
عمار: خليفه .. لاتستفزني وتخليني اطلع كلام .. كاتمنه داخلي من شهور ..
خليفه: اووه .. في كلام ف خاطرك " نزل ريله وجدم عمره" قول قول فديتك .. اسمعك ..
عمار: ما يحتاي اشوه سمعتك جدام البنات.. كفايه ريحتك اللي فاحت وصورتك اللي خاست بين الشباب ..
خليفه: عادي .. شبابكم متعودين يسمعون هالسوالف منك ..
عمار: بطلع صدق تافه اذا فكرت ارد على واحد لعاب وخاين وراعي بنات .. شراتك
شمه: عمار انسير ..
خليفه: سر سر .. ورا شور الحريم سر ..
عمار: عشان يفضى لك الجو .. وتاخذ راحتك كمن يوم هني .. تلعب بذيلك شرات الجلاب وتخون حرمتك وبنتك .. والله حتى الجلب اوفى عنك ..
خليفه ابتسم بخبث: شرات ما فضيناه لك .. وخذت راحتك انته و " صد صوب شمه" هـ الحلوه اللي وراك .. الله اعلم اذا لعبت بـ ذيلك والا ..

صد عمار صوب شمه شافها منصدمه .. مب عارفه شو تسوي والا شو تقول .. ثواني وطاحت دمعتها .. اجدم عمار من خليفه ويوده من رقبت الكندوره ..

عمار معصب: هاي "واشر بابهامه على شمه" الحلوه اللي مب عايبتنك .. بتصير زوجتي "رفع ايده بعصبيه وزغده" وانته .. بيي اليوم اللي بدفعك فيه ثمن كلامك وتصرفاتك .. لا تستعيل .. راد لك .. يالحقير ..


فره ع الكرسي عقب ما احمر ويهه وماقدر يرد عليه اصلا .. سار صوب الباب .. وقبل ما يرمس .. طلعت شمه وهي اتصيح من الخاطر .. وعمار مسك ايد ثاني وطلع وراها .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق