الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ15 (2)

عقب يومين ..

هناك .. وين اتيمعو القلبين ف وسط حديقه البيتين .. ماودي اكمل الوصف .. عشان ما احطم خيالكم عقب ما تعرفون الشخصين اللي يملكون القلبين ..

الشخصين هم اخواني .. راشد .. وحارب ..

قلت قلبين .. لاني اول مره ف حياتي .. تمر عليه علاقه اخويه بهـ الشكل .. حارب وراشد مش مجرد اجساد تتجمع ف مكان واحد يوم ييلسون ويا بعض
حارب وراشد .. قلوب تتلاقى .. تحس .. تسمع .. اتحب .. وتعشق بعض  ..

راشد وهو يأشر على حارب: يا صاحبي ما اتركك مهما يكوون عهد مني واحفظه طول السنين لو تغير حالنا لـ مليون لون .. تبقى اخوتنا اصيله ما تلين ..

ابتسم حارب .. اجدم من راشد .. لوا عليه وهم يمشون

حارب: انته رومانسيتك ماتعرف الحدود .. بايعتنها ويا الشباب والبنات ..
راشد: خسي والله .. انته بالنسبه لي الشباب والبنات ..

صد حارب صوب راشد واختفت ابتسامته ..

راشد: آآ اقصد الشباب والاهلي ..
حارب: انته وايد ماصخ ..
راشد: حروب ..
حارب: نعم ..
راشد: شو علاقتك ويا حمده الحين ..
حارب ابتسم: الحمدلله ..
راشد: ما اتاثرت ..!
حارب: لا .. انا اللي كنت بخليها تتأثر .. بس حمده طلعت اذكى عني ..
راشد ابتسم: هاي تربيه عمو عليا يا حارب ..
حارب: وانته ..

يلس ع الكرسي اللي مجابل الشير .. ويلس راشد حذاله ..

حارب: شو علاقتك ويا اللي تقرب لك ..
راشد: اسمها ميييره .. كم مره بقولك ..
حارب: اخاف حد يسمع الاسم وتستوي مصيبه ..
راشد: لا.. يعني اذا سمعو اللي تقرب لك ما بتستوي المصيبه اعظم ..!
حارب: لا تغير السالفه واتنسيني الموضوع ..
راشد: شو اغير وشو انسي ..
حارب: قول لي  .. شو علاقتك وياها ..
راشد: بنت خالي لا اكثر ..
حارب: بنت خالك من يومين .. انته كل يوم والثاني مطيح عندها .. عفوا اقصد عند ابوها
راشد: تحاول تنغز يعني
حارب ابتسم باستهبال: وانته تحس اني انغز " سكت شويه" فصلت لك كندوره..!
راشد: ليش .. اللي اعرفه انها ليله وحده وف القاعه .. ماشي عرس الرياييل ..
حارب: وانا امفصل حق القاعه ..
راشد: نعععم انته .. مستعيل حق العرس اجوووفك .. شاد حيلك عبالك انته المعرس
حارب ضحك: والله خرب علينا معرس ابوك .. ياهل حتى الشنب ما اكتمل ف ويهه .. ياي من هناك خاطب اختيه .. آآآآآه يالقهر ..
راشد: بس شكله حبوب ..
حارب: انا بعد حسيت جذه ..
راشد: الله يسخره لها ويحنن قلبه عليها .. يحافظ عليها ويسعدها ويعوضها عن كل شي
حارب: آميين..
راشد: عيل فصلت لك كنادير ..!
حارب: ارببببعه ..
راشد: حق ..!
حارب: وحده حق العرس والباجي حق الدوام ..
راشد: اييييي عرس يا عمي اي عررررررس لاتخبل بي ..
حارب: عرررس الحرييييم ..
راشد: الله يحرم ويهك عن النار ..
حارب: امين ..
راشد: بس اذا ما قلت لي حق شو .. بعكس الدعاء هاه ..
حارب: والله العظييم .. حق عررررررررررررس الحريييييييييييم ..
راشد: ليش انته المعرس ..
حارب: لا .. انا اللي بزف المعرس ..
راشد: ياعيني ..
حارب: ثرها قالت لي اخبركم كلكم .. بما ان معرس ابوك يبا يدخل القاعه .. ف تبانا كلنا ندخل وياه .. 
راشد: وهالماصخ شحقى يبا يدخل ..
حارب: المستخف .. مايقدر يصبر عن العروس .. يبا يجوفها وهي ع الكوشه..
راشد: عروس..! قووول  عيش مهروس.. ويه منحوس .. قووووووطي معفوووص .. لا تقول عروس دخيلك  مصطلح العروس غاسل ايده من ويه اختك ..
حارب: هههههههههههههههه يتفداها مسود الويه .. يعله ما يسواها ..
راشد: منو هذا ..!
حارب: هههههههههههه المصطلح ..
راشد: والله مب صاحيين انتو ..
حارب: في حد عايش ويا ام وابو .. شرات امك وابوك .. وطالع صاحي ..
راشد: هيه .. شوف ويه محمد .. فديته والله .. ما تقدر تميز بينه وبين الهدوء
حارب: اقولك الساعه كم ..!
راشد: 10
حارب: عيل قم ارقد دخيلك .. لانك بديت اتخرف واتألف كلام ما ينفهم ..
راشد يتثاوب: صدقك والله ..

نش حارب ونش راشد وياه .. سايرين صوب فلتهم ..


ف حجره سيف و غانم ..

سيف طايح ع الشبريه ومنهد حيله .. وغانم يالس ع الشبريه الثانيه ..

غانم: سلمت الروح..!
سيف: اسكت عني .. انا اصيح ف قلبي ..
غانم: ويديه ..
سيف: تعبان .. تعبااااااااااااااااااااااااان .. الله يسامحج يا مي .. الله يسامحك يا خليفه ..
غانم يضحك: والله يسامحج يا نوره ..
سيف: الله يغربـ .. " وسكت " شقوووووووووول بسس ..
مي توها يايه: لا تقول شي .. ادعي على بنتي مالت عليك ..
سيف شهق: هااااااااا يزاااااانا .. من اسبووووووووع ونحن سايرين وياين بيتج .. انودي الشنط ونفرز الاغراض وانسوي وانحط وانشل .. وريلج ماقال هاه دوكم شاورما لحم .. آخر شي تقولين مالت علييك..
غانم: هززززلت ..
سيف: هيه والله هزلت يا مايد بدر ..
مي تضحك: قم قم .. تعال اشرب..
سيف: شو ها ..
مي: عصير ليمون فرش ..
سيف: آه برد على قلبك عمي برد على قلبك ..
مي: وين اخوك ..
عامر يصرخ: انا هنييييييييييييي ..
مي: شو تسوي ..
غانم: تجرحينه بـ سؤالج ..
سيف: تبين تضحكين سيري جوفيه شو يسوي ..

نشت مي سارت صوب الحمام وفتحت الباب .. ثواني ونقعت من الضحك ..

مي: يبالك صوووره .. بحطك دي بي ..
عامر: يا ويلج عمووه ..
مي: عاااامر ماسك المكينه .. واقف جدام المنظره يحلق .. !!! مستحييل .. ماصدق ..!!!
سيف: قلت له بعطيك عشر سر الحلاق .. ما طاع .. اصر الا روحه يحلق ..
عامر: فديته ولد عمي .. والله اديه فيها بركه .. انا بخلي محمد حلاقي الخاص..
مي: ليش ان شاء الله .. جايف ولد اخويه يداوم ف الحلاق اللي حذال مسيدكم ..
عامر: خلج على محمد .. لازم يعني ولد اخويه .. ؟
مي رفعت حياتها: ولد اخويه بعد شو ..
عامر: انزين انزين ويا هـ الاخو .. شو مسويه ..
مي: عصير ليمون .. تبا ..؟
عامر: ابا ليش مابا .. والا تتحسبيني ع الفاضي مودنج عند المصممه اليوم ..
مي: ثركم ذليتوني .. بعدين انته لحد يسمعك .. الليسن عبدالله اللي دافع لك اووونه يعني هديه نجاحك .. والسياره اخويه مظهرلك اياها ..
عامر: ذليتينا انتي .. اخويه واخويه ..
مي: ليش اتغار .. ودك بـ اخوان شراتهم ..
عامر تغير ويهه لـ واحد لايعه جبده: دخييلج الليمون والا صدق برجع ..
غانم: لوووووووعت جبدي الله ياخذ بليسك ..
عامر: ما تسمع اختك .. ذبحتنا جنه محد عنده اخوان غيرها .. والاخوان عاد .. غنوم .. وعمي بدر ..
غانم: وليش مب تارس عييينك .. غنووم ..
عامر ضحك: يعني ليش ما قلت مب تارس عينك بدر ..

سكت غانم وسكت عامر وياه .. ومي تنقل نظراتها بين عامر وغانم وسيف اللي يراقبهم بـ نظرات ثانيه من تحت اللحاف ..

مي: على فكره انت وياه .. بدر هذا اللي مب عايبنك .. اكثر واحد يحبني ويخاف عليه .. حتى لو ما بين بس ادري اني لو ف يوم من الايام طحت ف مشكله بيكون اول واحد يوقف معاي ..
عامر يحج ويهه: انزين .. عن لا يوقف بس ..

وسار صوب غانم وسيف ..

مي: شو عندكم انتو ..
غانم: ماعندنا الا كل خير .. خلينا نشرب الليمون ونرقد ..

رفعت مي حياتها وهي مستغربه من نظراتهم .. وعقبها عطتهم ظهرها وطلعت 

غانم: غبي انته ..
عامر: ليش..!
غانم: اتكلمها عن بدر جذه .. بهـ الاسلوب ..
عامر: فكني زين ..
غانم: ولو عرفت ..!
عامر: خلها تعرف شو بيستوي يعني .. وبعدين لا تحسسني انها ما تعرف شي .. انا حاس انها تعرف كل شي بس قاعده تمثل وتسوي حركات جدامنا .. عبالها ان نحن اللي ما نعرف .. وحتى لو ما كانت تدري مثل ما تقولون .. اوكي شو بيستوي لو درت .. هذي عمو عليا تدري بكل شي .. مجتفه اديها ويالسه لانها تعرف انها ما بتقدر اتسوي شي .. حتى شيخه روحها اجوفها بدت تتأقلم اتسير واتي وتضحك ..
سيف: يعني شو تباها اتسوي .. تحبس عمرها واتصيح ..
عامر: لا .. بس اعلق على كلام غانم .. كل اللي يعرفون عايشين حياتهم .. الا فارس .. اللي ما يندرا عنه ..

..

ما يندرا عنه ..


ما يندرا عنه ياكل .. يشرب .. يضحك .. يسولف .. حي .. ميت ..
حتى لو كان جسده حي .. بس قلبه .. هل لازال ينبض .. والا مات مع قلبي ..

نشت سارت صوب البلكونه ..

شيخه: لا تستغربين من كلامي .. انا اضحك .. انا اسير وايي واسولف واعلق .. تدرين ليش .. لان القلب اللي ف داخلي .. ميت .. ما قام يحس .. ف ليش تبينه يحزن ويتألم .. حتى احساسه بـ الالم مات ..
شمه: خلاص شيخووه .. انسيه ..
شيخه: انساه .. عطيني قلب ثاني عشان انساه .. عطيني عمر كامل عشان اقدر انساه .. ع الاقل عطيني قلب ثاني .. عشان اقدر احب حياتي اليديده .. لان القلب اللي بداخلي .. مافيه احساس .. كل احاسيسه ماتت بـ اخر لحظه كنت اترقب فيها كلمه قومي .. قومي من الحلم اللي عايشه فيه .. ماتت احاسيسه .. ف اليوم اللي ماتت فيه احلامي .. ف اليوم اللي عرفت فيه ان فارس .. مجرد حلم ف حياتي .. مستحيل يتحقق ..
شمه: يمكن هذا يطلع احسن عن فارس .. لا اتحطين هـ الشي ف بالج شيخه ..
شيخه: شو اللي ما تبيني احطه ف بالي .. شمه انا من اليوم اللي استوعبت فيه الحياه وعرفت شو يعني الموت .. وشو يعني ان اميه ماتت وما بترجع .. وانا احاول اقنع عمري واقول .. يمكن بدور تطلع احسن من اميه .. بس ..

هزت راسها بـ لا ..
اجدمت منها شمه اكثر .. وحظنتها .. بندت شيخه عينها بـ الم وهي تاخذ الورقه من ايد شمه ..

شيخه: بقراه .. بس ما اوعدج اني انساه ..
شمه: ماكان ودي اعطيج .. بس ..
شيخه: بس ..!
شمه: احسن لج .. ماتعرفين ..

خذت شمه نفس .. ومسحت دمعتها ..


حسيتها مكسوره اكثر عني .. حسيتها ظايعه .. متشتته .. تبا من يلمها ..
انا ممكن اتاقلم مع حياتي اليديده .. ممكن انسى فارس واحب الشخص اللي دخل حياتي فجأه ..
لاني بعيش وياه .. وبسافر وياه .. ولاني بقاسمه حياتي غصبا عني ..

بس فارس .. بيعيش ويا الذكريات .. بيسافر ويا الاحلام .. وبيقاسم قلبه .. كل آلامه واحزانه .. وهذا اللي تفكر فيه شمه ..

نشت شمه .. ونشت شيخه وياها .. وصلن عند الباب .. جدمت شيخه اديها لـ علبه الكلنكس اللي حذال الطاوله الجريبه من الباب .. رفعتها .. حطت الورقه تحتها وفتحت الباب حق شمه ..

وشافته جدامها .. خذت شمه نفس وهي متنرفزه ..

شمه: اكملت ..
حارب: نعم انتيييييي .. ياي عند اختيه انتي اللي رازه ويهج ..
شمه: قم قم الله يخليك .. خلني اسير ..
حارب: احسسن ..
شيخه: استغفر الله العظييم.. متى بتعقلون انتو ..

دخل حارب وطلعت شمه .. سارت صوب الدري ونزلت .. اول ما وصلت تحت طاحت عينها ع الشخص اللي فتح الباب .. شافها .. ابتسم .. ردت له الابتسامه واجدمت خطوه ..

عمار: قلنا يوم واحد .. اشوفج مطيحه عندنا كل يوم ماشاء الله..
شمه: اختكم طفسه شسوي بها ..
عمار: ما توقعت لج تأثير كبير عليها ..
شمه: انا لي تأثير كبير ع الكل .. بس في ناس مخها قرطاس .. ماتعرف كيف تتعامل معاي ..
عمار ضحك: مثل ..!
شمه: اخووك ..
عمار: قصدج حارب ..
شمه: وفي غيره .. !

ضحك عمار من الخاطر واجدم للدري .. صدت شمه صوب حجره بدر وبدور وسكتت ..

عمار ابتسم: بلاج ..! خلهم يجوفونا ثرهم ما يهموني ..
شمه: بس نحن .. مب ناقصين ايينا شي منهم ..

سكتت عنه ومشت .. اجدمت للباب اللي ورا فتحته وطلعت .. وعمار امركز عينه عليها بـ ألم ..


ف حجره شيخه ..

كانت يالسه ع الشبريه واخوها واقف جدامها ..

حارب: ليش ما احس بـ الفوضى ..
شيخه: اي فوضى ..
حارب: يعني مهرو يوم عرست .. هـ الحجره كانت متبهدله .. كل شي فوق تحت .. انتي حتى هاند باك ماجوف ف حجرتج ..
شيخه: انا مجهزه شنطتين .. وحده عوده ووحده صغيره حق شهر واحد ..
حارب رافع حياته: شهر واحد ..!
شيخه: هيه .. حق السفر
حارب: وعقب السفر ..!
شيخه ابتسمت باستهبال: عقب السفر بتطلّق

سكت حارب وهو امظهر عيونه .. صد يمينه ما لقى شي .. صد يساره .. شل علبه الكلنكس وفرها على اخته اللي حطت اديها على ويهها وهي تضحك عليه

شيخه: آآه انزين شـ ....

سكتت فجأه وعفدت صوب حارب اللي نزل الارض شل ورقه طاحت من الكلنكس..
نقزت شيخه و اجدمت منه ومسكته من اديه الهنتين .. رفع راسه .. حط عينه بـ عينها وهو منصدم ..

حارب: شو هذا ..
شيخه: هذا .. شي خاص فيني ..
حارب: شي خاص ..!
شيخه: هيه .. كاتبه شويه اغراض اخاف انساها حق الجمعيه..
حارب: حق الجمعيه .. والا .. حق فارس ..

بلعت ريجها وسكتت .. اجدم منها .. ومسك اديها بـ كل قوه ..

حارب: شيخه ..
شيخه: مب مني .. هو اللي مطرشنها ..
حارب: وانتي .. كيف تاخذينها ..

سكتت وماردت عليه ..

حارب: كلها ايام وبتكونين على ذمه شخص ثاني .. كيف تسمحين لـ نفسج تظلمينه قبل لا يدخل حياتج ..

سحبها من اديها .. سار صوب الكنبه .. يلس ويلسها جدامه ...

حارب: اخر شي كنت اتوقعه من وحده عاقله شراتج .. هذا ..

وفر الورقه ف ويهها ..

شيخه: واخر شي كنت اتوقعه يكلمني بهـ الاسلوب ويفكر بهـ التفكير هو انته ..
حارب: شيخه  انا ..
شيخه قاطعته: انته ماجربت اتعيش بدون ام .. انته ماجربت اتعيش وانته مب عارف منو امك اصلا .. انته ما جربت اتعيش وابوك كارهنك ماجربت اتعيش وابوك ظالمنك .. ماجربت اتعيش وانته شال ذنب ما ارتكبته .. ماجربت اتعيش وانته متحمل عواقب جريمه ارتكبتها امك وانته مب عارف شو سالفتها اصلا.. ماجربت اتعيش وابوك كارهنك وانته مالك ذنب .. كارهنك بس لانه كاره امك .. ماجربت تنظلم وتنظرب وتنهان بدون ذنب .. ماجربت تعيش لحظه وحده .. واتفكر بمعامله ابوك ومرت ابوك لك .. ماجربت تفكر اصلا ابوك كان معرس وماخذ امك يوم يايبينك .. والا لا .. وهل عشان جذه تكرهك مرت ابوك ومب قادره تتقبلك .. عشان جذه ابوك دايما يقولك انته ولد شوارع وانته تربيه شوارع ..!
انته ما جربت اتحب شخص .. وتتركه غصبا عنك .. تتركه عشان ما تهدم الفرحه ف عيون اخوك .. ولا تبخر احلامه اللي رسمها من سنين .. ولا اتظيع مستقبله .. انا بنت .. ومب اي بنت .. انا بنت بدر .. انا بنت الشوارع اللي ابويه دايما يقول لي اياها .. انا ماعندي مستقبل اصلا " بدت تنتفض" يوم خطبني فارس .. مافكرت بـ حبه لي .. ولا فكرت بالعلاقه اللي تربطني به .. كل اللي فكرت فيه .. انه رضى ياخذ وحده شراتي .. والا اي ريال بيي يخطب ويسمع عن البنيه كل اللي فارس سمعه من ابويه .. مابيفكر ولا واحد بالميه انه يرتبط بها .. وما ادري هذا اللي باخذه زين والا لا .. بس باخذه غصبا عني .. باخذه عشان اخويه .. وعشان  مستقبل اخويه اللي ماباه يظيع .. حتى لو ابويه جبرني اخذ اخس واحد ف هـ الدنيا .. ولو انته ييت وفريت ف ويهي ورقه ثانيه .. ف الوقت اللي كنت اترياك تحظني وتمسح دموعي

شهقت .. ونشت من مكانها .. اجدمت خطوه ومسكها اخوها من اديها ..
سكتت عنه وماصدت صوبه .. سحبها وجدمها لـ حظنه .. بس وقفت ماطاعت تسير صوبه..

اجدم حارب اكثر من اخته .. وحظنها .. وصاحب شيخه من الخاطر ..


..


عقب اسبوع .. ف المستشفى ..

رقدو ثاني وسووله العمليه .. نش من البنج وحشر الدنيا شويه .. ويلست شمه تهديه من صوب وعمار من صوب ومهره من صوب .. وعبدالله من صوب يعصب على مهره كل ما تسير صوب ثاني اللي يرافس ويظرب بدون لا ينتبه او يسوي سالفه للي جدامه ..

سيف: ليييييييييييييييش مسوييييييييييين كل هـ البلبله .. اليوم المسا بيطلعووووونه .. واللي يجوف الحجره والممر والهدايا .. عبالهم واحد من عيال الشيوخ مرقد هني ..
عمار: ولديه شيخ ولد شيييخ طال عمرك ..
سيف: هيه امبين من المربيات .. مرت اخويه و بنت عمتيه .. قال ولد شيخ قال .. يابووووك كسر ظلوع ولد اخويه .. قسما بالله اذا ولد اخويه يا ع الدنيا .. عينه ورامه والا راسه مفلع يا ويله ولدك ..
عبدالله: بسم الله على ولديييه ..
سيف: اقول اذا اذا .. لاقدر الله ..
عبدالله: استغفر الله العظيم ..

اتبطل الباب ودخلت شيخه .. ووراها مايد

شيخه: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
سيف: وعليج السلام.. ثره يهودي اللي وراج ..
مايد: لا سلام على طعام ..

وسار صوب الفطاير ..

سيف: ياللحف .. من كمن سنه مب ماكل ..
مايد: والله يوووعااان .. هاي قصت عليييه .. خلتني اقز دبي قز .. من هـ المحل لهـ المحل .. اتصدق .. حتى الكاراجات ودتني ..

والكل ضحك عليه ..

شيخه: عن الاستهبال .. سرررت المطبعه ..
اجدمت من ثاني .. رفعت خصلات شعره اللي نازله على ويهه وباسته ..
شيخه: الحين انتو كللللكم .. كنتو جدامه يوم فتح عينه ..
مهره: هييه .. عشان جذه صاح وحشر الدنيا ..
مايد: ما تبينه يصيح .. وسيفو مجابلنه ..
سيف: اصلا هو جافهم صاح .. من سرت صوبه انا .. استحى ونزل راسه .. وسكت ..
شمه: اتصدق عااد ..!
سيف: سألوه حتى ...
مايد: صدقناك ما يحتاي.. ثرهم عميان اللي هني ما يجوفون ..
سيف: انته احمد ربك ما كنت هني .. جان الولد لين الحين يصيح والسبه ويهك ..
مايد: يعلك ما تسواه ..
سيف ضحك: فديتها والله " وهو يقصد عليا عمته " بس صدق والله .. ترا ويهك وارم .. مفلللع .. تقول حد مقوي عظلاته ب ويهك ..
مايد: البركه ف بنت عمك .. تخييل من الساعه 9 وانا وياها ف السوق .. والحين الساعه كم 4
شيخه: قتلك بنرد البيت .. مسوي عمرك العم المثالي " وغيرت نبره صوتها" لااا ما برقد قبل ما اطمن ع ولد اخويه ..
مايد يتثاوب: يلا يلا انسير ..
سيف: يعني ياي تطمن انته .. حتى ما سرت صوب الولد ..
عمار: لا اتيي بعد شكرا .. راقد الولد خله ف حاله الله يخليك .. من يجوف ويهك يصيح ..
مايد: ولدك مايعرف قدري..
عبدالله يضحك: ليش يصيح ..
عمار: وااااااايد يطفره .. يالله شو يسوي به.. اتخيل مرات ادخل البيت اشوف ثنوي يالس ع الدري يصيح .. ليش ..! والله مايد معصب عليه وميلسني هني .. قايل لي اذا نشيت بكسر راسك ..
مايد يضحك: ولا يتحرك والله .. مره يلسته ساعه الا ربع وهو ميت من الصياح .. انا سرت رقدت نسيته والله ..
عمار: ثرك مجرم .. ما بتعرس .. ما بتييب عيال .. ها ويهي يا ميود .. مب بيلسهم ع الدري .. فوق السطح بطرشهم يخمون ريش الحمام ..
مايد: ريش الحمام فوق السطح ؟.. وييين تبا اخويه .. ليكون بعدك ساكن ف المنامه ..

والكل ضحك على مايد .. اللي سار صوب الباب ووقف ..

مايد وهو يتثاوب: يلااا شيخووو..
عمار: برايج اذا ما بتسيرين .. انا بوصلج
شيخه: لا بسير .. تعبانه من الصبح احوط .. ابا اريح ..

ووقفت ..

شيخه: يلا مع السلامه ..

اجدمت من الباب .. مدت اديها بتفتحه بس الباب اتبطل قبل ما تفتحه .. وطاحت عينها بـ عيون اللي جدامها وسكتت ..

انا شيخه .. انا شيخه اللي ارمس.. بندت عيني بـ الم..احس اني شخص ثاني .. الارض اللي تحتي مب هي الارض اللي تعودت عليها .. والهوا اللي اتنفسه مب هو الهوا اللي اقدر اعيش منه .. حتى عيوني مب هي اللي اجوف بها دائما .. ودموعي فيها نكهه خاصه تختلف عن  الدموع اللي تعودت عليها اخر الايام

مادري كيف واقفه انا لين الحين .. مادري كيف متحمله اجوف هـ الشخص وساكته .. اجدمت بـ خطوات ثجيله .. وصلت للشخص ..

شهقت من خاطري .. وطحت ف حظنه ..

كان حظن عليا .. اميه وعمتيه وحبيتيه واغلى انسانه بـ وجودي ..

انهرت .. انهرت لـ درجه ان ريولي ماقدرت اتشلني وطحت ع الارض .. ما سمعت غير صريخهم وهم يزقروني باسمي .. وانا مب مستوعبه اي شي ..

اسمعهم يزقروني .. واسمع عمو عليا اتصيح واتكلمني .. وحتى مايد ومهره .. شفت ادموعهم ..
عيوني مفتوحه .. اشوفهم .. بس مب بوضوح كل شي فيني متشتت .. واخر ما بقى من احساسي .. اندفن

دمعتي تنزل على خدي .. تحرق ذكرياتي .. اطفي النار اللي حارقه قلبي .. وكلماته .. اتزيد النار اشتعال .. وتحول ذكرياتي لـ رماد ..


كنت اظن هـ الدمعه اللي وسط عيني
وانته رايح جت معايه تودعك
لين طاحت مني كنها ما تبيني
من غلاتك ودها ترحل معك
هذا قلبي وهذي عيني وذي سنيني
ما يبونك ترحل وكيف اقنعك
حتى روحي واقفه بينك وبيني
لاهي عندي ولاهي تقدر تمنعك
خذتني كلي انا وش باقي فيني
الله يعلم كيف حال مودعك
صرت احسد من كثر شوقي وحنيني
حتى هذا الخاتم اللي ف اصبعك
روح سافر بس اوعدني تجيني
وانته سالم للي ينطر مرجعك
اما عني روح لي رب يعيني
خايف اوقف والقى ظلي يتبعك

كانت هاي .. آخر حروف .. اهداني اياهن فارس ..

رديت فتحت عيني وانا اصيح من خاطري .. بيوم ثاني .. وويه ثاني .. وزاويه ثانيه ..

شمه: شويخ ..
شيخه: ماقدر ..
شمه: عشاني .. وعشان امايه اللي قطعتي قلبها هذاك اليوم ف المستشفى ..  عشاننا كلنا شويخ تحملي .. دوسي على قلبج وصبري .. بس يوم واحد ..
شيخه: قلبي هو شموووه .. ماقدر ادوس عليه ..
شمه: بتقدرين .. شويخ صدقيني بتقدرين .. شوفي اخوانج .. وشوفينا نحن .. شوفي امايه وشوفي الليتات اللي منوره بيتكم .. كلنا مستانسين .. شيخه صار لنا شهور ما فرحنا .. تبين تحرقين هـ الفرحه باجر ..
شيخه: انتي اتقصين على عمرج والا اتقصين عليه .. شمه اي فرحه هاي " يلست" ما كنتي تحلمين بهـ اليوم .. يكون فيه المعرس اخوج ..
شمه: وما كنتي تقولين دايما .. كل شي مكتوب .. وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم .. يمكن زواجج من فارس يظرج .. ويظره .. اوكي لا تفكرين ف نفسج ولا تفكرين ف فارس .. بتقدرين تشوفين عيالج باجر .. يتربون شراتج او شرات ثاني لـ اي سبب من الاسباب؟ .. الموقف اللي قلتي لي اياه خلاني افكر مليون مره .. ابوج ما بيخليكم ف حالكم شيخه .. ابوج ما بيخليج ..

حظنت ويه بنت خالها ومسحت دمعتها .. وعقبها اجدمت منها وحظنتها

شمه: وانا بعد اوعدج اني ما اخليج ..
شيخه: بس .. هذا اخوج ..
شمه: وانتي اختيه .. وحبيبتي .. وصديقتي .. واجرب انسانه لـ روحي ..
شيخه: شمه .. بيتم كل شي سر بيننا ..
شمه: اكيد ..
شيخه: حتى هذا ..! " وجدمت اديها "
شمه: وحتى هذا " وخذته عنها  " ..

وعقبها .. حظنن بعض ..

شمه .. حظنت شيخه .. حظنت كل آلامها وجروحها .. حظنت قلبها اللي ينزف من الجرح اللي سببه ابوها .. حظنت دقات قلبها اللي بدت تموت .. حظنت روحها اللي تحتضر .. حظنت كل آه مكتومه بـ صدرها ..

وشيخه .. حظنت شمه .. حظنت كل ذكرياتها وطفولتها وحياتها.. حظنت شغبها وحشرتها .. حظنت أقرب انسانه لـ روحها .. و لـ ألمها وقلبها واسرارها

ف هـ اليوم بالذات .. ما افترقو روحين .. ف هـ اليوم .. بدر .. فرق روح .. عن ارواح حبوها .. وعزوها واخلصو في حبهم لها .. بدر فرق علاقه اخت بـ اخوانها .. وبنت خال .. بـ عيال عمتها .. وبنت عم لـ عيال عمها .. فرق صديقه عن صديقتها .. و دوا عن جروحه .. و فرحه عن قلبها .. وضحكه عن ملامحها  فرق معرس عن عروسته اللي حلم بها .. ف هـ اليوم .. بدر فرق دموع .. عن عيونها ..


كلها ساعات .. وبتسير شيخه عنهم .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق