الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

الجزء الـ37

بين السما والارض .. تبعدهم عن احبابهم اميال واميال .. الا ان الوقت اختصرها ف ساعات ..


عمار:يلس بابا يلس ..
ثاني: اذين نحن وين بنثير ..
عمار: بنسير بيتنا ..
ثاني: بيتنا البعيد ..!
عمار: هيه ..
ثاني: عند منو ..
عمار: عند عمي مروان ..
ثاني: انا ماباه ..
عمار: ليش ..!
ثاني: انا ذعلان منه موليه ..
عمار: ليش زعلان..!
ثاني: هو ماثخ ..
عمار طلع عيونه: شو بعد ماصخ
ثاني ضحك: كله يغايضني ..
عمار: دخل الكوره والا بيشلونها عنك ..
ثاني: ما بعطيهم ..
عمار: ما بيستأذنون منك يوم بيشلونها .. دخلها يلا ..
ثاني: ابا العب ..
عمار: مب مكان لعب .. دخلها ..

وثاني مسوله طاف .. حجم الكوره الصغير هو اللي محبب ثاني فيها اكثر .. ومخلنه يشلها وياه وين ما سار ..


ثاني: يوم بنثير المطار .. بنشتري واحد ..!
عمار: حق منو ..!
ثاني: حق عمري مروان ..
عمار: لا "ابتسم" بنشتري شي ثاني ..
ثاني: حق منو ..!
عمار اجدم منه ووطى صوته : حق نااااااث ..
ثاني: منو ناث..!
عمار صد يمين ويسار: ما يستوي الحين اخبرك .. يوم بنرد البيت بخبرك ..
ثاني: باباتي نحن بنثير بيتنا الحلو ..!
عمار اللي فهم قصده: علمي علمك يا ثنوي .. انته وين تبانا انسير .. بيت قوم عمي مروان .. والا انسير بيتنا الحلو على قولتك ..
ثاني: عمي مروااان ..
عمار: موضوعنا خارب اذا سرنا بيت قوم عمي مروان .. خلنا ف بيتنا الحلو القوطي ابرك لنا ..

رد ثاني اندمج بالكوره وهو مب فاهم اصلا اللي قاله ابوه .. يفرها ع الكرسي اللي جدامه .. وصلابه الكرسي ترد له الكوره مره ثانيه .. مره اتي ف حظنه مره يمسكها قبل ما توصل ومره تفلعه ف يبهته .. ورغم هذا مستانس ثاني .. ويرد يفرها ب قوه اكبر .. لين ما فلعت الكوره .. راس الشخص اللي يالس ع الكرسي .. ومتاذي اصلا من ثاني بس ساكت ..

كفخ عمار يبهته وصد صوب ثاني وهو معصب .. وثاني متربع ع الكرسي ويوم جاف نظرات ابوه جتف اديه وبلع ريجه ..

رفع عمار ايده وزغد رقبته وهو صاد صوب ثاني ويهدده بدون صوت بـ معنى " ازغدك الحينه " وبعد كل هـ التعابير .. ما كان بيد ثاني غير انه يصيح عشان بس يكسر خاطر ابوه ويتجنب الهزبه اللي لين الحين ما سمعها ..

نش عمار من مكانه وسار صوب الريال ..

عمار: اسمح لي اخويه .. والله تعرفهم اليهال الله يحفظهم ما يسمعون الرمسه ..
الريال: لا ماعليك اخويه .. ماصار شي ..
عمار: والله انا اسف .. حقك عليه ..
الريال ابتسم: ولا يهمك ..

مد ايده وعطى الكوره لـ عمار اللي شلها وسار صوب كرسيه وثاني بعده يصيح .. صد الريال صوبه وهو مبتسم ..

الريال: ليش زعلان خلاص ردينا لك الكوره ..
عمار اتجدم من ثاني: قول له آسف ..
وثاني امبرطم ويصيح ..
عمار: قول حق الريال آسف ..
الريال: خله حليله ..
عمار: يلا قوول ..
ثاني يصيح: مابا ..
عمار: عيل ماشي كوره .. انساها ..
ثاني رد يصيح بصوت عالي: انا ماحبك ..
عمار: لا اتحبني .. ما بعطيك لين ما تعتذر ..
الريال: خله يا ريال .. والله ماصار شي .. اصلا طاحت ف حظني وما تعورت  ..
عمار: عشان يتأدب مره ثانيه ما يكررها ..
الريال: ما عليه هـ المره سامحه وعطه الكوره ..
عمار: بسامحك عشانه بس ..
ثاني يمسح دموعه بظهر اديه وهو مبرطم ..
عمار: والا انا زعلان منك .. دووك ..

خذ ثاني الكوره .. وهالمره يلس بعكس الكرسي .. غطا ويهه بـ مسند الكرسي وصاح من خاطره .. ابتسم عمار عقب ما عرف ان ثاني صاح هالمره لان هو زعلان منه .. مد ايده وسحبه لـ حظنه ..

عمار وهو يمسح دموعه: بابا ما انلعوز الناس جذه .. عيب .. شو بيقولون عقب ولدهم مب شاطر وما يسمع الكلام .. وابوه انسان مب محترم وما يعرف يربيه .. تباهم يقولون عني انسان مب محترم ..
ثاني يصيح: لا ..
عمار: عيل يوم نغلط شو انقول ..
ثاني: اثف ..
عمار: الريال ما يسمعك ..

ورد وقفه ع الكرسي .. والريال بعده صاد صوبهم وهو مبتسم ع الموقف ..

ثاني: انا .. انا آثف ..
الريال: الله يحفظك ويخليك حق ابوك قول آمين .. 
رد ثاني صاح .. عفد صوب عمار ودفن راسه ف حظنه .. وعمار حاط عينه ف عين الريال اللي يطالعهم وعلى ويهه ابتسامه ممزوجه بـ صدمه من علاقه الابو بـ ولده ..

هـ الشي .. نقل لـ عمار احساس .. لاول مره يحس به .. اول مره يحسد نفسه على كل اللي صار ف حياته .. يحسد نفسه على زواجه اللي عطاه اغلى هديه ف حياته .. ويحسد نفسه.. على اللي سواه ابوه .. حتى لو فرق بينه وبين حرمته الا انه عطاه فرح .. عطاه عمر وامل وسعاده .. عطاه ولد و صديق و توألم لـ روحه ..

احيانا .. نحس ان حياتنا ظلم .. كارهينها وكارهين وجودنا فيها .. بدون ما نستشعر ف لحظه ان ربنا من فوق سابع سما .. يدبر امورنا .. ولو عارفين نحن كيف يدبر امورنا .. لـ ذابت قلوبنا من رحمته ..

هذا اللي مقتنع به عمار .. رب العالمين خذ منه شي واحد .. اللي هو حرمته
لكن عطاه ثاني .. اللي عوضه عن كل شي بحياته .. ثاني اللي قدر يعطيه امل ثاني ف الحياه ويعلق قلبه بوحده ثانيه .. يشوف فيها حنان الام اللي افتقده .. واتشوف فيه طفلها اللي ما يابته ..

ليش ترفضه .. وهي اصلا حبته قبل ما تحب ولده ..!

..


ومن القلب .. آهات تبعثرت ف الكون .. ما يفهم معناها غير قلب واحد .. يفصل بينهم .. بُعد اميال ..


شيخه: يعني .. انتي .. متصله فيا .. وتبيني امدح لج اياه ..!
شمه: ماباج تمدحين لي اياه "وابتسمت" لانج لو ما مدحتيه هو ف عيني كبير ..
شيخه: وابووويه تعالو سمعوها .. هاي فصخت الحيا وقعدت ..
شمه: ههههههههه جب ..
شيخه: حتى الجب صارت رقيقه .. ويه ويه شموووه عن يطيح نصج بس ..
شمه: شويييخ .. والله مالي مزاج لـ سخافاتج ..
شيخه: عيل ليش متصله .. تبيني احط ايدي ع خدي شراتج واتخيله .. مب من زينه اليوم الصبح دققت ف ويهه عدل قبل لا يركب الطياره.. رغم انه يشبهني بس اقولج انتي احلى عنه ..
شمه صرخت: جببببببببببببببببب ..
شيخه: انزين فهميني شو اللي تبينه عشان اقولج اياه وما تردين عليه بـ جب ..
شمه: ماعرف .. والله .. خايفه .. متوتره .. افف شويخ ماعرف والله ماعرف ..
شيخه: استخرتي ..
شمه:وايد ..
شيخه: وشو تحسين ..
شمه: مرتاحه وايد ..
شيخه: فكرتي ..
شمه تنهدت: مليون مره ..
شيخه: ماعرف شقولج .. ردي فكري .. واستخيري .. ولا تسمعين لـ حد غير عقلج .. خلي قلبج الماصخ على صوب ..
شمه: تعبت من التفكير ..
شيخه: ما مداج ..
شمه: شوييخ ..
شيخه: بعد استويت شويخ بعد .. الله يرحم ايام الدفاشه " وغيرت صوتها" شيخوووو ..
شمه: ههههههههههه بتسكتين ب كرامتج والا اقولج جب ..
شيخه: قتلج .. قولي شو اللي تبينه عشان ما اتسكتيني ..
شمه: ماعرف شو اللي اباه ..
شيخه: انا بقولج .. انتي تحبينه .. وتحبين ولده .. وادري انج بتقدرين تربين ثنوي.. بس متخوفه انج تندمين باجر لانج خذتي واحد عنده ولد ورضيتي انج تربينه..!
شمه: لا والله ولا فكرت ف هـ الشي .. بالعكس .. اكثر شي مفرحني هو ثنوي ..
شيخه: عيل شو اللي مخوفنج ..!
شمه: ماعرف..
شيخه: ابويه ..!
شمه تنهدت وسكتت ..
شيخه ابتسمت: خلاص شمه.. ابويه خلص مهمته مع عياله .. حساسيته الكبيره كانت معايه انا والنصيب الاكبر من الكره كان مخزن لي انا .. كل اللي سواه لسبب واحد .. هو انه يبعدني انا عيونه وبس .. كان عارف ان حمد يدرس هني .. واذا خذني بيبني وياه هني .. وحتى لو ردينا البلاد بعد بكون بعيده عنه .. عشان جذه خطط وسوا .. بس عشان ابتعد عنه.. وفعلا قدر .. الحين انا بعيده عنه بعيده عن عيونه .. هذا اذا كان متذكر ان عنده بنيه اسمها شيخه .. ف بما انه نساني .. معناته نسى اخواني .. ومب متفيج يسوي بهم اي شي .. خليه .. تلقينه مفضي باجي عمره لـ تجارته واوراقه وارباحه ..
شمه: حيااتي شويخ .. والله ماحب اشوفج جذه ..
شيخه ابتسم: وين اتشوفيني ..!
شمه: ولاحب اسمعج تقولين جذه .. انا بس اسمع نبره صوتج اتخيل شكلج .. ابند عنج وايلس اصيح ..
شيخه: لا  .. لا تصيحين .. انا ما بصيح انتي ليش اتصيحين ..!
شمه: صدق ..!
شيخه: ليش اصيح ..! هو عباله انه هدم حياتي ..! ما يدري انه عطاني حياه ثانيه " ابتسمت" الحمدلله مرتاحه مع حمد ف ليش تبيني اصيح ..!
شمه: الحمدلله ..
شيخه: لاتفكرين ب موضوعه شموه .. اصلا انسي ان عمار ولد بدر .. لان هو بنفسه ناسي هالشي .. ردي فكري .. واذا اتخذتي قرارج لا تكلميني انا .. انا مب وليه امرج .. كلمي امج او ابوج وخبريهم ب رايج..
شمه: جب ..
شيخه: اقول شموه .. الحين انتي يوم تستحين .. اتقولين جب .. يعني باجر اذا اخويه خذج .. مافي على لسانج غير جب وجب .. من الحين اقولج .. عمار رومانسي .. مب ع الرايح والراد .. اتقولين له جب وجب ..
شمه: جااااااااااااااب ..
شيخه: يجبج زين .. بندي بندي .. خلصتي رصيدي ..
شمه: هههههههههه حلال عليه ..
شيخه: اي حلال وانتي قابضتني جب وجب .. هذا الحرام بعينه
شمه: ههههه زيين زيين يا ام حلال وحرام .. يلا سيري نظفي وخمي واكوي ..
شيخه: علقي .. يايينج الدور بتكويين دريس بعد مب بس بدل ..
شمه: لا حبيبتي .. انا برنسيسه .. قبل الملجه بقوله انا ما بسوي لك شي ..
شيخه: هههههه والله ما تستحين .. ليش تاخذينه عيل يوم انج ما بتسوين له شي .. خلكم جذه .. يطرش لج مسجات عن موعد دوامه وتنزلين تاخذين ثنوي او تردينه .. الحمدلله والشكر .. والله وهالثنينه بعد بيعرسون وبياخذون بعض ..
شمه: هههههههههه مالت عليييج .. يعللج ما تسوينا ..
شيخه: بعد بعد .. من الحين .. يلا يلا سيري ...
شمه: ههههه سلمي سلمي ..
شيخه: على منو .. حمد ..!
شمه: هاهاها .. على امايه وابويه بعد على منو ..
شيخه: هههههه يبلغ ان شاء الله .. وانتي سلمي على كل اللي ف الحديقه ..
شمه: لاتحطينه ف ذمتي لاني ما انزل الحديقه هالايام ..
شيخه: اووونه .. تستحي بعد ..
شمه: شويخ بندي عن اسد بويهج ..
شيخه: ههههههه يلا حبيبتي .. مع السلامه ..
شمه: مع السلامه ..

..

وقف عند باب الاستراحه من داخل وهو مجتف اديه .. ورافع حياته باستهبال ..

راشد: مب ساير لين ما تقولين لي منو ..!
ميره: عن الاستهبال ..سر بيتكم ماباها اتشوفك ..
راشد: شافتني وخلصت ..
ميره: انته شفتها هي ما انتبهت عليك ..
راشد: انزيين منو هااي ..
ميره: اربيعتيه ..
راشد: ماشاء الله .. اتروغين ولد خالج .. عشان اربيعتج ..
ميره: لاتعال يلس وياها واتعرف عليها .. شو رايك ..
راشد: كنت ناوي لو ما فلعتيني بنظره وطردتيني بدون صوت ..!
ميره: استغفر الله .. اخرتني عنها .. يلا سر ..
راشد: مابسير .. بترياها لين ما تسير وبدخل عقب ..
ميره رفعت حياتها: امطوووله ..
راشد: شو امطووووله .. جييي يايه حديقه هي عشان تيلس على راحتها .. قوليلها موعد الزياره انتهى.. يلا خلها اتشل بعمرها واتسير بيتهم ..
ميره: انته اللي سر .. يوم هي بتطلع بتصل بك تعال ..
راشد: لا والله .. مب على كيفج .. انا مب ساير ..
ميره: لا توتر لي اعصابي الله يرضى عليك .. ماباها اتشوفك ..
راشد رفع حياته: ليش ..!
ميره: بس ..
راشد: شو السبب ..!
ميره: مافي سبب .. ماباها اتشوفك وبس ..
راشد: اتخافين انها تنعجب فيني " وابتسم باستهبال "
ميره: هاهاها .. امعرسه البنيه ..
راشد: افا ..
ميره: ههههههه اخاف انته اللي انعجبت فيها ..
راشد: والله هو من ناحيه انعجبت فيها ف انعجبت فيها تبين الصدق .. ماشاء الله ماشاء الله عليها ..
ميره: استتتح على ويهك زيين ويلا سر بيتكم
راشد: انزين الله يخليج .. هي المره الاولى ما انتبهت عليه .. بدخل مره ثانيه اوني ياي بالغلط .. جذه بس نظره وبظهر ..
ميره: رااااااااااااااشد لااااتخبببل بييي ..
راشد: انتييي لييش تقطعيييييين رزقي ..
ميره: ههههههههه انتتته والله ما تستحيي.. اقوووولك البنيييه امعرررسه .. تعرررف شو يعني معرررسه..
راشد: انزين يمكن مب مرتاحه مع ريلها يعني .. وانا بكون لها باب مفتوح من السما ..
ميره: هههههههه استغفر الله العظيم .. سر سر بيتكم .. الله يهديييك بس ..
راشد: يلا عااد ..
ميره: شوووو .. صاحي انته .. الحمدلله مرتاحه مع ريلها وتحبه ويحبها وما تبا مساعدتك .. شكرا .. شل بعمرك وسر بيتكم ..
راشد: يعني ..!
ميره: يزاك الله خير على حضورك .. ماكان ودي اطردك بس شسوي .. مب بيدي ..
راشد: انزين بسألج سؤال قبل ما اسير ..
ميره: استغفر الله .. اسال اسال ..
راشد: شو صار ع العمليه ..!
ميره تنهدت: انا رافضتنها .. بس هم يحاولون يقنعوني بالموافقه ..
راشد: منو هم ..!
ميره: اممم .. هم ..
راشد: اربيعتج من ظمنهم..
ميره ابتسمت: تقدر اتقول " جتفت اديها" اصلا الدكتور قال لي ماشي امل .. حتى لو سوينا له العمليه .. خلاص انتشر ف كل جسمه ..
راشد: كل شي بيد ربج .. مافي شي مستحيل .. لا تيأسين ..
ميره: ونعم بالله ..
راشد: انزين ممكن سؤال ثاني ..
ميره: شكلنا مب مخلصين .. اقووولك انتهى موعد الزياره..
راشد: ههههههه والله آخر سؤااااااااااااال ..
ميره: اسال اسال .. جني اذا قلت لك لا تسأل بتعبرني انته ..
راشد: انتي متأكده ان البنيه اللي داخل ..  اربيعتج ...!!

سكتت ميره .. ونزلت اديها اللي كانت امجتفتنهن .. حاولت تتهرب من نظره راشد اكثر من سؤاله .. عشان ما يقرا الجواب اللي يباه .. من عيونها .. بس اللي مب قادر يستوعبه راشد .. ان لو كان جواب سؤاله لا .. وطلعت البنيه تقرب لـ ميره .. وبالتالي تقرب لـ راشد .. ف ليش طردته بهـ الشكل وما تبا البنيه اتشوفه حتى ..!!!!


ف المانيا ..
صوب قوم عليا ..

فاتح الجريده امسونها سماط وفارشنها ع الارض واموزع عليها الاكل .. يالس هو .. وميلس ولد عمته جدامه ..

رفع راسه عقب ما سمع صوت الباب .. وصرخ ..

عامر: ما يحتاي تستأذنون .. حياكم البيت بيتكم ..
عليا: ماشاء الله .. اليوم منظفين الحجره ..
عامر:البركه فيني " ودق على صدره"
عليا: يزاك الله خير .. ان شاء الله دوم ..
عامر: لا هاي مره ف السنه وكانت من نصيبكم .. والا ابويه ف البيت وده يروغني من الحجره بسبب الفوضى اللي اسويها ..
خالد ضحك: شخباركم ..
فارس: الحمدلله .. حياكم ..
عليا: شحقى يالس ع الارض انته ..!
عامر: الدكتور قاااال .....
خالد: انته وايد تجذب .. انا امس امكلم الدكتور ماقال يلسوه ع الارض..
عامر: وانته خليتني اكمل كلامي عشان تعرف صدقي من جذبي ..! خلاص ما بقولك شو قال الدكتور..
خالد ضحك: احسن لا تقول .. تهدد جني ماعرف ..
فارس: وبعدين انته .. على قولتك ما تعرف غير اربع كلمات .. شعرفك شو قال الدكتور ..
عامر: ثر الدكتور يرمس انجليزي وياك .. انا ما افهم .. امسات كلمني الماني فهمت عليه ..
فارس: هههههههههههه عداااال .. عن لا تفهم بس ..
عامر: حياكم حياكم .. اقربو ..
عليا يلست: فديتهم عمار وولده .. والله لهم وحشه ..
عامر: معلوم .. تتفدى عمار وولده الحين ..
عليا: ويعلك ما تسواهم ..
عامر: بعدددد .. هذا وبعده ما ناسبكم وقمنا ما نسواه هو وولده .. باجر لو يستوي نسيبكم شو بتسوون..
عليا: والله استوا والا ما استوا .. عمار ولديه ومن زمان غالي ..
عامر: وانا ولد البطه الحمرا .. حتى ف سوق الراس يبيعوني ب رخص التراب ..
خالد: ههههههه بس لو اتقصر لسانك انته ..
عامر: ماقدر .. انا لساني رزقي .. اذا صخيت ظاع نصيبي ف الحياه ..
عليا: انزين سم بالرحمن وكل الحينه .. عن يضيع نصيبك من الاكل من كثر ما تهذر ..
عامر: دام اني ولد اخوج .. ف الشي الوحيد اللي مستحيل يظيع مني هو نصيبي ف الاكل .. ما شاء الله عليج .. لو معطينج ويه جان عينتي وخبزتي بعد ..
ضحك فارس وهو يكفخه على راسه
فارس: بس صخخخ .. خلنا ناكل ..
عامر: ليش يهود نحن نسكت ع الاكل .. هذا الكلاام لا يجوز .. لازم ما نتشبه بهم ..
خالد: راسك ما يعورك انته ماشاء الله عليك .. اسكت يا بابا اسكت ..
عامر: اذا بتوديني فرنسا بسكت ..
فارس: قم قم زيين.. انا ماصدق يقولون لي رد البلاد .. والله يوم زياده ما بتم هني ..
عامر: مشكلتك والله .. انا الفقير اللي تام وياك هني .. بدال الخاين اللي هدك ورد البلاد وتقول لي قم زيين ..
فارس تنهد: مروان فديته عمره ما خانني "ابتسم" انا الغبي اللي ما عرفت قدره
عامر: ماعلييك .. بتمر الايام .. وبنرد البلاد وبيعرف قدره عندك ..

ابتسم فارس وعقبها نزل راسه وكمل اكله .. وعليا صدت صوب عامر وهي تهدده ب نظراتها وعامر ياشر لها ب اديه بـ معنى " طاف طاف" وخالد يالس بينهم ويضحك .. 


بتمر الايام ..

ف يوم من الايام .. كنت اشد الناس كرها  لـ  هالعباره .. رغم انها كلمتين بس كانت تحرق ف داخلي الشي الكبير .. اليوم بالذات امنت بها .. امنت بها وبشده .. عقب ما دخلت حجره حمد وشفت الصوره اللي ف البرواز .. ملامح ... خاليه من الهم .. حياه .. خاليه من التعب والحزن .. وعيون ما عرفت غير البراءه .. دموع لها ..

آمنت بها .. عقب ما مرت ايامهم .. مرن اكثر عن اسبوعين .. وما بقى غير القليل .. ويحتظون اهلي بلادهم وارض بلادهم .. والناس اللي حبوهم ..


بدت بروده الشتا الالماني تزداد .. وبدت روحي تتحجر .. روحي اللي ماقدرت ادنسها مفاهيم الحزن .. ولاقدرت اتلوثها عبارات الالم .. الا ان المرض .. يوم يجتاح نفسي ويسكن في كل جزء من ضلوعي
يكسرني .. وما يخليني .. الا روح متحجره من الاحساس ..

حظنت عمري باللحاف وانا طايحه ع الفراش .. عقب ما غطت عموه قطعه بيضه ف ماي يحتوي على مكعبات من الثلج عشان يزيده بروده .. فوق برودته ..
شلته .. مسكته بقوه اكثر عشان تخفف كميه الماي اللي اتشربته الفوده .. وحطتها على يبهتي ..
شهقت وانا انتفض عقب ما انحطت الفوده البارده على يبهتي الحاره .. وبديت اتنفس بسرعه ..

عليا: كيف امرخصينها وهي جذه .. 
حمد: امس طول الليل كنا ف المستشفى اصلا .. اليوم الصبح رادين .. 
عليا: وليش ما اتصلتو بي .. ليش ما خبرتوني ..
حمد: ما حبينا نزعجج ..
عليا: تزعجني .. بنتي تعبانه وطايحه جذه وتقول لي ما حبينا نزعجج .. الله يسامحكم بس ..

ردت شلت الفوده .. وغطتها ف الماي البارد .. وكررت الحركه ..

شيخه تنتفض: عموه .. بس .. 
عليا: البروده اتخف الحمى ..
شيخه: ماقدر .. احس اني بموت ..
عليا: ما يستوي جذه .. انتي متلحفه وراقده لا ومشغلين الدفايه وتبين تتعافين ..
شيخه: عقب .... ماقدر الحين ..

سكتت عليا .. نشت عنها وسارت صوب حمد ..

عليا: ماقدر اودرها .. يا اني اتم عندكم هني او اشلها ويايه ..
حمد ابتسم: البيت بيتج .. وخذي راحتج فيه ..
عليا ردت له الابتسامه: ما تقصر .. عيل بسير اييب اغراضي وبرجع..
حمد: وانن.. خليها روحها ..!
عليا: لالا خلك عندها انته .. انا عامر يابني .. وسار يهييت ف هالمحلات اللي صوبكم .. الحين بطلع بشوفه بويهي .. انته تم هني ودير بالك عليها ..
حمد: ان شاء الله ..

مشت عليا وسارت صوب الباب .. ورد حمد صوب شيخه .. دخل الحجره بكل هدوء .. اجدم من الشبريه ويلس عند راسها وهو يلعب بشعرها ..

حمد: شويييخ ..
شيخه: هممم ..
حمد: الله يخليج قومي ..
فتحت شيخه عينها بكسل وردت غمضتهن ..  
حمد: اييه ماحب اشوفج جذه والله ثرني بمرض وياج .. يلا قومي ..
شيخه بتعب: ماقدر ..
حمد: شويختي ..

رد لعب ف شعرها .. بدون ما ترد عليه او تهزبه او تنش اتظاربه .. كل اللي سوته .. انها ترجمت حبها له .. وردها على حبه اللي وصل لـ قلبها .. وحنانها اللي غرق بها روح شيخه .. لـ دموع ..
نزلت على خدها .. دموع ممزوجه بتعب .. وحب صادق .. كان اقوى من انه يقاومه مرضها ..


ولانه كل ما اشتاق لها .. وكل ماحاول يكلمها وماقدر .. يكتفي انه ينفرد بينه وبين نفسه ف عالمه الخاص .. هناك بس .. يحاكي روحها اللي تحس فيه .. هناك .. ف المكان اللي اتدب فيه روحها حتى لو ماكانت موجوده ..
ييلس حمد بينه وبين نفسه ويكتب اول جمله تكون قريبه من روحه .. وحاسه باللي فيه حتى لو ما نطق بها جدامها

ليت الوجع بعروق قلبي ولا فيج .. يا شيختي ..

..

غانم: ليت الذي خلق الحياة جميلة لم يسدل الأستار فوق جمالها بل ليته سلب العقول فلم يكن أحد يعلّل نفسه بمنالها .. لله دريييي كم انا مثقف
سيف: لو فيك خير جان كملتها .. لله شو ..
غانم: زين مني مثبت هـ البيت الحينه ..
مايد: من بقايا الكتب اللي خسرتها الحكومه فيك وف ولد اخوك .. انتو الثنينه اظن لو رادين الكتب الوزاره .. جان ساهمتو في بناء مجتمع ناجح خالي من التلوث بدال ما تحرقون الكتب ف رمضان
عبدالعزيز: يزاك الله خير .. اختصرت محاضرتي ف جمله
سيف: اي جمله .. بالع راديو هذا اتقول لي جمله ..
مهره: هههههههههه الله اكبر عليك .. بتمرض اخويه
مايد: على طاري المرض .. شويخ مريضه ..
مهره :اونه ..
مايد: تحتضر .. الا ..
مهره: ايييه بسم الله على اختيه .. شوفيها ..
مايد: حمى بعد شو فيها .. اختج بنت فقر .. اول مره تشوف الثلوج .. وين تتحمل البرد مسكينه طاحت عليهم هناك ..
عبدالعزيز: جنك انته اللي كل سنه ف دوله من دول اوروبا ..
مايد: مليت والله لاعت جبدي منهم عمي .. يالله شكثر يترجوني الاوروبيين عشان احضر حفلات ويسكي .. بس انا اقولهم عيب .. انا مسلم ..
سيف: ماشاء الله .. امبين .. قطعت اسلامك من الجذب .. استغفر الله ..
عبدالعزيز: انته ما حلقك عبدالله ..
مايد: خسي والله ولا قدر عليه ..
عبدالعزيز: زيين .. عبدالله ماقدر انا هني .. بقدر ..

ونش سار صوبه .. سحب ايده ولفها ورا ظهره

مايد: ايه ايه .. استهدى بالله يا عم استهدى بالله ..
عبدالعزيز: بحلقك صدقني ..
مايد: ايييييه والله لاااااا .. الله يخلييييك .. اخسسسف انا يوم احلق .. والله حتى يوم سرت العمره آخر مره قبل خمس سنوات ما طعت احلق ..
سيف: ههههههههه ليش ..
مايد: راسي يستوي بطييخ بدون شعر .. مخي يطلع يبين جذه عالق على صوووب
مهره: انتتته يالجذاب .. منو قالك شويخ مريضه ..
مايد: والله العظيم مريضه اتصلي بها حتى وسمعي صوتها اذا قدرت اترد عليج .. واذا ما قدرت معناته انها ماتت ..
مهره صرخت: بسسم الله علييها .. مااالت عليك يومك قبل يووومها ..
مايد صرخ: آآآآآآآآآآآآي ..
عبدالعزيز: ارمس زياده عشان اعويها لك زياده ..
مايد: بتجتلنييي ..
عبدالعزيز: احسن .. القبووور محفوره وجاهزه ..
مايد: خييبه تبا الفكه مني ..!
عبدالعزيز: من لسانك الوصخ ..
مايد: انزين انا ما سبيت ..
عبدالعزيز: واترياك بعد لين ما تسب
مايد: هذا اولا .. ثانيا لو سبيت مب شغلك .. كل اللي هني عندهم لسان " وصرخ" اطووول عن لساني عمي والله يعوووور ..
عبدالعزيز: مب شغلييي عيل هاااه ..

عبدالله توه ياي وهو شال واحد من عياله..

مايد يصرخ: وااااااكرب ماجداااه .. آآآآآآآي ..
عبدالله: اي كرب بالضبط .. 
مايد: الكرب ولدك .. والآي عمك
عبدالله: محد مأدبنك غير عمي اصلا "وسار صوب مهره" 
مهره: وين محمد ..
عبدالله: ف بيتهم ..
مهره بنص عين: محمد ولدك وينه ..
عبدالله: عيل هذا منو ..
مايد: يلا خذ .. متفلسف ويايب توم هذا بعد ..
عبدالله طلع عينه: عوووذ بالله منك يا ابليس ..
عبدالعزيز: بذمتكم ما تبوووني احلقه ..
عبدالله: حلقققه .. والله بتبرد فوادي اذا حلقته ..
عبدالعزيز: سيف سر حجرتي برع .. ييب موس .. ويب مله ماي من المطبخ .. والا ما يحتاي بنحلقه بدون ماي ..
سيف: ما يحتاي عندنا هني .. " وسار "
مايد: ايييه عن الحركات ..
عبدالعزيز: انا اليوم بحلقققك بحلقققك ..
مايد: هدنييي زييين ..
عبدالعزيز: انا براويك ..

رد سيف ف دقايق وهو صدق يايب وياه موس .. عبدالعزيز دز مايد اللي طاح ع الارض .. وثبت اديه برويله ..

مايد: عمي والله عن الحركات ..
عبدالعزيز: جبب ..
مايد: والله آآآسف والله ..
عبدالعزيز: ماشي .. محلقنك انا اليوم محلقنك ..
مايد: والله آآآسف .. ايييييييييه رمسووو ..
مهره: ههههههههه خلاص خلاص لانه اول مره ف حياته يعتذر ف بنسامحه ..
عبدالعزيز: ماشي ..
مهره : يلا عاد عشان خاطري ..
عبدالعزيز صد صوبها: عشان خاطرج بس بنهده .. والا مره ثانيه يا مايد .. ان سويت اي حركه والا قلت اي كلمه بايخه ..حتى لو ياني ابووك قال لي سامحه .. ما بسامحك ..
مايد: خييييييييبه .. والله قويه .. ابويه .. ابوووووويه ايييك يقووولك سامحه .. وما بتسامحني .. هههههههههه والله مب كفوووو تقول له ..

عبدالعزيز انصدم .. وفتح عينه ع الاخر .. ومهره احمر ويهها وهي كاتمه ضحكتها على جمله مايد و شكل عبدالعزيز .. والباجين اللي انصدم واللي استفز عبدالعزيز عشان يسويها ويحلق مايد عقب هـ الكلام واللي شارك مهره وسوا عمره منصدم وهو من داخله ميت من الضحك ..


اليوم الثاني ..
صوبنا .. ف المانيا ..

كان الوقت الصبح .. فتحت عيني ع الألارم الطبيعي اللي برمجت مخي عليه .. وانا مستغربه ان ألارم حمد ما حشرني .. صديت صوبه بـ تعب .. ما لقيته .. شكله نش وماحب يزعجني ..

جسمي متخدر من التعب .. ماقدرت ارفع راسي وارده الجهة اللي كنت صاده صوبها قبل ما ألف واتأكد من وجود حمد .. كل اللي سويته اني بندت عيوني ورديت رقدت ..

دقايق وفتحتها بتعب مره ثانيه عقب ما حسيت بـ ايد وهي تحظن ويهي ..

حمد: شويختي ..
شيخه: هممم ..
حمد: يا حياااتي انتي .. يلا قومي .. تريقي

مد اديه يبا يرفعها ..

شيخه: ماقدر ..
حمد: ما يستوي جذه .. لازم تتريقين شويخ والا كيف بتاخذين دواج .. 
شيخه: والله ماقدر ..
حمد: عمتج بتييب لج الريوق لين هني .. لازم تاكلين ..
شيخه: مابا ..
حمد: شواخ .. ما يستوي جذه ..
شيخه: حمد والله ماقدر

ودمعت عيونها .. وبنفس الوقت سمع حمد صوب الباب وهو يندق .. 

حمد: اتفضلي ..
عليا شاله الصينيه: مانشت ..
حمد: امبلى .. بس ماتبا تاكل ..
عليا: مب على كيفها ..

وخلت الصينيه ع الطاوله .. وسحبت الطاوله لين الشبريه ..

عليا: شويخ ..
شيخه: عموه .. ماقدر ..
عليا: تقدرين .. يلا نشي ..
شيخه: والله ماقدر ..
وبدت تنتفض ..
عليا: مب على كيفها .. ارفعها شويه .. ع الاقل تشرب حليب ..

ودموع شيخه بعدها تنزل من التعب .. حط حمد اديه ورا راسها ورفعها .. جدم عمره اكثر وثبت جتفه ورا جتفها وسحبها بكل رقه وحنان .. لين ما حط راسها على جتفه .. وبذراعه .. ثبتها من جتفها الثاني وهو حاظننها ..
شلت عليا كوب الحليب عقب ما ظافت له شويه عسل .. وجدمته لـ شيخه .. ابتسم حمد وهو يهز راسها بـ جتفه ..

حمد: نشيي يلا ..
شيخه ظربته على ريله ب كسل: انته قم سر عني ..
حمد: ما بطلع الا عقب ما تخلصين هـ الكوب ..
رفعت شيخه راسها وشافت الكوب ..
شيخه طفرانه: عموه وايد ..
عليا: مب وايد ولا شي .. انتي من امس مب ماكله شي .. وتقولين وايد .. كيف تبين تتعافين عيل .. يلا شربي ..
شيخه: ماحب الحليب ..
عليا: اييهييي على هـ الحال .. بنيلس نتدلع نحن ..
حمد: يلا شربي ..
شيخه: بارد ..
عليا: احسن يخف الحمى .. يلا شربي ..
شيخه: بردانه .. ماقدر اشربه ..

ابتسم حمد وهو ماد ايده لـ عليا .. اللي فهمت قصده وعطته الكوب ..

حمد: تقدرين .. عن الدلع يلا شربي .. اخرتيني عن الجامعه ..

بـ كوع ايدي .. ظربته ف بطنه .. واهتز الكوب ف ايده .. لحق عليه بـ ايده الثانيه ومسكه .. وقال لي بصوت واطي ..

حمد: والله انا براويج صبري عليه انتي بس ..
ابتسمت بـ الم  وانا مب مسوتله سالفه .. وشربت منه شويه ..

وعموه .. مركزه عينها علينا .. وهي مبتسمه ..

الحين بس اطمن قلبها عليّه .. الحين بس .. تقدر ترجع البلاد وهي مطمنه انها خلتني ف ايد امينه .. قادره انها تحافظ عليه وتسعدني ..

ماباجي غير ايام .. وبيرجعون فيها البلاد .. وبرجع انا وحيده هني .. مع حمد .. اتقاسم معاه اوقات حياتي ... ومع نفسي .. ذكرياتي ..

احمد ربي اني مرضت .. وتعبت .. عشان يكون لي عذر لو ما سرت وياهم المطار واكتفي اني اودعهم هني .. لاني اعترف .. اني ماقدر اشوفه .. حتى لو رد وقف على ريله ..
واتمنى لو يرد يوقف على ريله من داخله .. بالمعنى الحسي .. يرد لـ حياته حتى لو كانت حياه يديده .. يبدا يتقبلها ويخطط لها.. يجدد احلامه ويرسم مستقبله.. مع وحده غيري 

آآه كم تزعجني العباره وانا اقولها .. لكن هذا الواقع .. هذا اللي صار واستوا .. ولازم نتقبله غصبا عنا .. مب لان ابويه سوا .. وانا تسببت ..  وهو اتضرر .. وغيره انحرم .. 

لا .. لان الله كاتب هـ الشي .. ومقدرنه من فوق سابع سما .. نحن .. الا شخصين امبين مليارات  من البشر ف هـ الكون الفسيح .. منهم اللي فاقد كل اهله .. ومنهم اللي فاقد صحته .. منهم الفقير اللي مب لاقي قوت يومه .. ومنهم اليتيم .. اللي ماله ام وابو ولا اهل .. ولا حتى له بيت يضمه .. ونحن رحمه الله عوضتنا عن كل اللي خسرناه ...

عوضتني بـ زوج .. اكبر من كل شي حلمت به ..
وعوضته هو .. بـ صحته اللي ردت له .. وبـ ربعه .. اللي يحسد نفسه .. ويحسدونه الغير .. عليهم ..


هاي هي الدنيا .. اخذ وعطا .. وهذا حالنا فيها .. نفارق .. نحب .. نتألم .. نبتسم .. نضحك .. نبكي .. نشتاق .. ومع اختلاط كل هـ المشاعر .. وتضاربها .. الا ان الحياه .. مستمره .. مادامت قلوبنا تنبض بها..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق