الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

الجزء الـ46


رحلت عن بلادي .. للمره الثانيه .. بس يفرقها عن المره الاولى .. اني رحلت بقناعه ورغبه مني اني اعيش من يديد .. صار لي فتره احن على حمد انه يجدم سفرتنا ويردني لـ المانيا .. وحمد عشان ما يحطم رغبتي .. لبى طلبي .. ورجعنا المانيا

المكان الوحيد .. اللي اصرق منه انفاسي بكل هدوء بدون لايحاسبني عليه حد ..
المكان الوحيد اللي ينبض فيه قلبي بكل راحه بال ... مع القلب الوحيد اللي اذا حبيت اروح له .. محد يمنعني من الدخول فيه

هو قلب حمد ..

كنت اراقب الثلج اللي يغطي مساحات كبيره من اليبال اللي تحتي .. وعيون حمد تراقب افلامه التعيسه اللي ما تصدق روحه انها تتعلق بين السما والارض عشان يعلق حمد نظره على هـ الافلام اللي ما يشبع منها

يضحك على اي لقطه كوميديه .. يتفاعل مع اي اكشن يجوفه .. واحيانا الكل يصد صوبه اذا زادت جرعه حماسه وجبرته ايصفق اذا وصل ذروة اندماجه ..

وبين هذا وذلك .. ادري ان روحه عندي .. صمته يراقب صمتي بكل خفه و نبضه يراقب نبضي بكل حب.. وده يكلمني بس احترم صمتي .. وده يسالني عن السبب اللي فيني بس احترم رغبتي ف الهدوء ..
  
تواسيني حروف كلماته اللي ما نطق بها .. و يسليني همس صوته اللي ما اسمعه ...


وانا بيني وبين نفسي .. لازلت مشتته ..


افكار تتصارع بداخلي مسببتلي صداع مش طبيعي ابدا .. ثقل ما قمت اتحمله  .. وألم .. ما كان كافي انه يتمركز ف قلبي .. الا انه هـ المره اتسلل لين ما وصل لـ راسي .. واتخذ له ملجأ .. عشان يبعثر فيه كل احاسيس الالم ..

حطيت ايدي ع يبهتي وانا احرك عيوني وحياتي بـ طريقه .. في محاوله لتخفيف الصداع ..

شل حمد السماعات وصد صوبي

حمد: شفيج ..
شيخه: راسي احسه بينفجر ..
حمد: من شو ..
شيخه: ماعرف
حمد: وانا ويا راسي اسالج عن السبب بعد .. شويخ انتي ابدااا ماقمتي تاكلين  ..
شيخه بلعت ريجها: مب يوعانه ..
حمد: مب لازم اتيوعين عشان تاكلين ..
شيخه: ماقدر اكل .. وانا مب يوعانه .. افف .. اسكت عني والله احس لايعه جبدي من طاري الاكل حتى ..
حمد رفع حياته: شو سالفتج انتي .. حسدوج ف العرس ..
شيخه ابتسمت بالم: جنها الا السالفه جذه ..
حمد: عيل انسي عرس عمار اخوج ..
شيخه جتفت اديها: ان شاء الله عمي ..
حمد: فديت المطيعه والله ..
شيخه: رد رد اندمج بـ الفلم ..
حمد: تعيس قسم بالله ..
شيخه: كل هـ الضحك فشلتني جدام الاودام وانته تضحك جذه .. واتقول لي تعيس ..
حمد: ههههههه .. يالس اضحك ع اشيا تافهه ..
شيخه بندت عينها: عيل بنده وحط راسك وارقد ..
حمد: مابا ارقد .. ببنده وبسولف وياج ..
شيخه: ماقدر ارمس انا ..
حمد حط ايده على ايدها: شويخ ..
شيخه ردت فتحت عينها بـ الم: حتى ايدك احس ب ثجلها .. شلها عني ..
حمد رفع حياته: شيخه
شيخه: خلني ارقد حمد ..!


بندت عيني .. وانا اخر صوره مثبته ف ذهني من الدنيا هي نظرات حمد .. بدفوتها وحبها وبراءتها .. مركزه كل طاقتها عليه عشان تعكس صورتي وتطبعها ف داخله


بندت عيني .. بـ احاسيس مشتته بداخلي .. تحتاي لـ من يرد لها توازنها ..

..


وبمكان ثاني .. وين سرحت نظرات ثانيه .. وآلام ثانيه .. تكسوها المجامله عشان كل واحد يصبر قلب الثاني ويبين عكس ما كتمه بـ داخله ..!


عمار: ليييش هـ العناد .. ممكن افهم ..!
شمه: شووف .. انا مقهوره .. ولا تقهرني انته الثاني ..
عمار: ههههههه انتن مب صاحيات .. مادري ليش تعصبن يوم الواحد يقول لكن بنكمل نص ديننا..
شمه: كملو نص دينكم  ويا بشر وما بنقول لكم لا ..
عمار رفع حياته: ليش شفيها البنيه ..
شمه: فيها اني ما ادانيها ..
عمار بمغايظ: ثرها حلوه ..
شمه: نعم نعم .. وانتتته ويين شفتها ..!
عمار: شفتها ف المانيا.. كانت هناك يوم انا سرت ..
شمه: قووووول جذذذه .. ومسوي عمرك مهتم اونك ساير عند قوم امايه ..
عمار ضحك: لا وانتي صادقه ساير اخطبج من قوم امج
شمه وهي تحط راسها ع جتفه : يا ما اخسفك ..
عمار جلب فونه وبدا يطالع شكله من الكفر: كل هذا وتقولين عني خسف ..
شمه تنهدت: شخباره ثنوي..
عمار: بدا يتأقلم مع الوضع..
شمه: فدييته .. والله ماقدر اشوفه جذه ..
عمار: ردينا ع الطير ياللي ..
شمه:ماقدر والله ضميري يأنبني ..
عمار: شرايج نسير التوجيه الاسري .. يمكن يعقون عليج كم كلمه تأدبج وتفتح مخج المقفل ..
شمه: احر ما عندي ابرد ما عندك ..
عمار: شو احر وابرد .. جي وييين مطرشنه انا .. افغانستاااان ..! شمه .. اباج تقتنعين ب شي واحد ان ريم .. امه ..ولها الحق فيه ..
شمه: وامه وين كانت عنه من ثلاث سنين ..
عمار: لا تلومينها ..
شمه: لا بلومها ..
عمار تنهد: اذا في ام تستحق انج تلومينها .. ف هي اميه .. لانها اكثر من عشر سنين .. وهي ما تدري عنا رغم ان نحن جدامها .. نتالم ونضحك ونصيح ونفرح .. وهي ما تدري عنا ..
شمه: لا تخلط الاوراق ..
عمار: وانتي لا تخلطين مخج .. برجع المسا ابا اشوفج يالسه هني .. بعباتج وكشختج ..
شمه: ما بتكشخ ..!
عمار وقف : لا تتكشخيين .. بشلج بكجرتج وبوديييج
شمه اجدمت منه وظربته على جتفه: اييه شو كجرتي ..
عمار: ههههههههههه مادري عنننج .. والله اذيتيني .. اخسسس عن ثنوووي انتي ..
شمه خذت نفس: فديت روحه والله ..
عمار: ايهي علينا .. الحين انا ريلج واقف جدامج .. من الصبح ماده بوز عليه وتوج كافختني .. وثنوي تتفدين روحه ..
شمه: انته تغار من ولدك .. عشان جذه رضيت انهم ياخذونه ..!
عمار هز راسه بـ لا: انا لاني احبج رضيت انهم ياخذونه .. لاني ادري انها ام .. وقلبها بيتم معلق بولدها ومستحيل يهدا قبل ما تاخذه لحظنها .. اذا انا ابوه .. ولحظاتي يالله امشيها بدونه ف مابالج بقلب ام .. احتظن قلبه قبل لا ينولد واحظنه انا " ابتسم وهو يظرب خشمها بصبعه" اعتبريني كبرت وعلى وشك اني ادخل مرحله الخرف وانا بـ اخر العشرينات .. لا تاخذين كلامي على محمل كسر الخاطر .. وارجع المسا اجوفج مبوزه واتصيحين .. خليني اعيش فتره الملجه على اكمل وجه .. يقولون الريال عقب الزواج يتغير الريال .. ف استغلي طيبتي من الحين ..
شمه: كل الرياييل بيتغيرون الا انته
عمار: شدراج ..
شمه: دام اني حرمتك .. بشوووفك كيف بتتغير يا شيخ عمار .. يلا سر .. اخرتك عن دوامك ..
عمار: مب تصيحين .. انا ساير الدوام وشويخ سافرت ..
شمه: اييه عن الحررركات زيين يالله سر ..
عمار: هههههههه اوكي حبي .. مع السلامه ..
شمه ابتسمت: ربي يحفظك يالغالي ..

خذ نفس وهو طالع من الميلس .. متوجه لـ سيارته قاصد دوامه .. وهي خذت نفس وهي طالعه من الميلس .. متوجهه لـ حجرتها .. قاصده تتخلص من القهر اللي اختلط بـ حزن .. ماكان منبعه الا قلبها اللي ذاب بحبه .. وذوبه الالم اللي شافته بعيون ريلها ..


عمار .. يبذل جهد جبار .. يجاهد بينه وبين نفسه .. عشان يكون مجرد انسان عادي


..


طايح ع الكنبه .. وحاط الجاكيت ع ويهه مب راضي ايلس حد حذاله ولا راضي ينش من المكان بكبره ..


عامر: صدقوووني .. انا رااااااااااااااااسب وبمرتبه الشرف بعد "شل الجاكيت عن ويهه" ما يحتاي اصلا .. من يشوفون اجوبتي ما بهون عليهم ادرس واتعب عمري .. دايركت بيعطوني شهاده التخرج .. الله حلاتيين مهندس طيران
فارس: عاد بالغت ف حلمك ..
عامر: خلنا نحلم .. ياما حلمنا انيي لندن ويا ابوك .. وحظرته ما عطانا ويه .. وآخر شي تحقق الحلم ويينا روحنا مع هـ الصيّع الثنينه ..
مايد: هههههههههه ان شاء الله بيتحقق حلمك وبتنجح
مروان: انا بعد ألفت ..
مايد: كلنا الفنا انزين .. ان شاء الله كلنا نرسب ونرجع البلاد ..
عامر: لاااااااا .. لا يالظاااااااالم لااا .. تبا تذبحني انته كل ما اسمع عمي خالد بيسير لندن اموووت .. ماقدر احرم عيني كل هـ الجمال ..
فارس: مالت عليك وعلى عيووونك .. انته ف الامتحان لو ركزت عيونك ع السؤال كثر ما ركزت ع اشيا ثانيه جان فلحت ..
عامر: اتصدق يا ف بالي افتح خياط
مايد: شحقى ..
عامر: احس البنطلون اللي يلبسنه .. يقول لي يوم اشوفه .. جزء من النص مفقود .. ف بفتح لي خياط وبترزق الله وانا اكمل هـ الجزء المفقود
مايد: عامر للخياطه والتطريز
عامر: وشوي شوي بطور لين ما اسوي لهن مخاوير  
مايد: احلف انته بس ..
عامر: لا وبادله بعد

ضحك مروان قبل الكل .. وشاركوه مايد وفارس الضحك على كلام عامر اللي مادري من وين اييبه

فارس: والله مب صاحي انته ..
عامر: عييل كراعيين برررع .. مسودات الويه .. ما يخافن ربهن ..
فارس: هن خلهن يأمنن بـ ربهن قبل .. عقب يتسترن ..
عامر: عشان جذه انا لازم استر ع وحده منهن ..
مايد: يلا .. اختار وخلنا نتصل ف عموه انخليها اتي تخطبلك اياها .. ثرها حالفه تخطب لنا كلنا ..
عامر: حلاتها عمتك اتسير بيت اهل حرمتيه .. يقدمون لنا وسكي مع ثلج و ستيك لحم خنزير ..
مروان: الله يلوع جبدك ان شاء الله ..
عامر: وتنش عموه اتظاربهم وتخليهم ما يسوووني ..
مروان: ههههههه بتظاربك انته فوقهم .. وبتخليك انته وياهم ما تسوون الرمل اللي تمشون عليه حزتها..
عامر:هيه والله ام سعيد .. نذله اتسوها ..

وما حس الا ب مخده ع يبهته ..

فارس: نذله ف راسك يا الهرم
عامر: عيل لو مب نذله .. بتخلي ريلها ايي هني كل يوم والثاني يتمتع .. ونحن تحرمنا من كل هذا لا والله هززززززززززززززززززلت ميوووود
مايد: هههههههه هيه والله هززززلت يا مايد بدر ..
مروان: متى النتايج ..!
عامر: الاسبوع الياي
مروان: والداوامات ..
فارس: عقب النتايج بيومين ..
مروان وقف: ان شاء الله كلنا باااااااااااس .. وندرس ونتخصص ونخترج ..
عامر: آميين .. بس انا اذا تخرجت .. مابرد البلاد بكمل دراستي هني ..
فارس: ههههه انته ماصخ والله .. من نيتك الشينه الله ما بيوفك .. بس صخخخ ..
عامر: لا والله .. استغفر الله استغفر الله استغفر الله .. يارب انجح ياااارب ..
مايد: يوم انك حاط ف بالك اتم حق المغازل طبعا ما بتنجح .. واستغفارك هذا مب مقبول اصلا .. انته غير نيتك الشينه قبل عقب ادعي واستغفر الله ..
عامر: بلاااكم انتو .. والله بس اسولف انا .. والا ابا انجح وادرس واتخصص واتخرج واكمل .. عشان ارد البلاد وجذه ابروز شهادتي واعلقها بـ نص الصاله .. عشان الرايح والراد يشوفها .. واقووول لهم شوووفوو الفسااااد .. اللي ما ايووون تحت عينكم .. كنتو تعلقون عليهم عسكريه وعسكريه آخر شي ويين وصلوووو ..
فارس ابتسم: دام هاي نيتك ..ف ان شاء الله بتتحقق كل احلامك  ..
عامر: شو بتتحقق احلامك بعد .. ثره حلمي وحلمك وحلم مروان ومايد بعد .. وشرات ما يينا هني كلنا .. بنرد كلنا ان شاء الله ..
مايد: ان شاء الله ..
عامر: يعني حتى لو ما نجحت .. بتم وياكم .. انتو درسو وانا عشان ما اخرب عليكم بحوط طول اليوم وبرجع لكم آخر الليل ..تدرون يعني عشان ما احشركم وجذه

ضحك فارس من الخاطر وهالمره نش من مكانه .. سار صوب عامر ومسك ويهه بالجاكيييت بهدف انه يخنقه بحركه تأديبيه .. تأدبا له ولألفاظه وافكاره اللي ما اتوووب ..


..

عند جدول الماي ..


وين رد نبض الدار لـ اهله .. وردت الروح لـ  روح راشد ..


نزل من السياره .. ومشا ساير صوبه .. جدول الماي اللي من فتره طويله ما اتيمعو حوله .. ومن فتره طويله انتو بعد .. ما سمعتو طاريه ولا سمعتو اخبار الناس اللي ما ترتاح قلوبهم .. الا باليلسه حذاله ..


اتجدم اكثر واكثر واكثر .. لين ما لمح الماي وهو عاكس ابتسامه اخوه .. وجبر قلبه انه يبتسم ويتجدم منه اكثر ويحظنه ..

راشد: الحمدلله ع السلامه .. حروووب ..
حارب: الله يسلمك يا اعز واغلى راشد ..
راشد: ماتحس انك مصختها من كثر ما تسافر ..
حارب: اسكت ياريال احس اني بزنس مان ..
راشد: ههههههه سلمت على عمووه ..
حارب: اكييد .. عيل بيي بطالع ويهك قبل ما جوف ويه عموه ..
راشد: جب .. ما طولتو ..
حارب: ماعندي اجاااازه ابداااا .. شكلي بنظم لـ عمار وانا اتشحت اجازات ..

ابتسم راشد وسكت عن حارب اللي كان متهيأ لمود ثاني .. بعيد كل البعد عن لمحه الحزن اللي شافها ف عيون اخوه ..


حارب: بلاك..؟
اتنهد راشد ويلس
راشد: لا تسأل السرحان في من يفكر..لو كان يبغي يعترف لك حكالك..يمكن ف باله باب لكن مسكر والباب هذا هو اجابه سؤالك ..
حارب يلس حذاله: يمكن اكون انسان الله وهبني .. من بين خلق الله اقاتل همومك
راشد ابتسم وهو يفتح عيونه : ياعيني عليك .. تتحداني مثلا ..!
حارب نوعا ما ..

ابتسم راشد .. رد اتنهد وصد عن اخوه ..

حارب: بلاك رشود ..
راشد: حارب ..
حارب: هلا ..
راشد: هـ المره " سكت شويه " انا اللي دمرت حياه عمار يا حارب ..

وشل الحصى .. بكل قهر .. وفره ف الماي ..

حارب انصدم: ليش شو اللي صاير ..
راشد: طلعت ماعندي ذوق حتى ف اختيار الانسانه اللي حبيتها ياحارب
حارب رفع حياته: رشود ممكن تهد عنك رمسه المسلسلات هاي .. وتكلمني بـ لغه مفهومه ..
راشد صد صوب اخوه: تتذكر يوم اخر مره ييت وياي المستشفى عشان انشوف خالي ..
حارب: هيه .. وردينا بـ خفي حنين ..
راشد ابتسم: قلت لك في هنتين غيرها داخل ..
حارب: لا .. قلت لي وحده بس ..
راشد: عشان ما اصدمك ان الثانيه كانت شمه .. قلت لك ان في وحده بس .. بدون لا اعرف ان صدمتي بتكون اكبر اذا عرفت ان الاولى هي ام ثاني ..

سكت حارب وهو منصدم من الموضوع ..

راشد: شفتها قبل كم يوم .. حاولت اتكلمني بس ما عطيتها فرصه .. حاولت اتحط عينها ب عيني بس ما صديت صوبها "تنهد" خفت اني اضعف جدامها حارب.. خفت اني اضعف وتقرا بعيوني مشاعر كاتمنها بداخلي صوبها ..
حارب: تقصد ميره ..!

هز راشد راسه بـ هيه ..

حارب حط ايده ع جتف اخوه: اتحبها راشد ..
راشد: اكثر مما تتخيل
حارب: وليش ما اعترفت بهالشي ..!
راشد: يمكن لاني حسيت ان بيي اليوم اللي بندم فيه على هـ الحب ..
حارب: ليش تندم ..!
راشد: ميره استغلتني يا حارب .. استغلتني ف ولد اخويه ..
حارب: ليش اتحس انها استغلت ..!
راشد: وشو تسمي اللي سوته ..
حارب: ثرها تعرف عمار قبل لا تعرفك .. وللعلم .. عمار هو اللي عطاني عنوانها .. وهو عارف ان ام ثنوي تقرب لها .. ف ليش ما نبهنا ع الاقل من هالشي ..!
راشد: مادري .. حارب والله ماعرف عن شي .. مخي بيوووقف من التفكير ..
حارب: انا بقولك .. لان عمار .. يعرف ميره عدل .. وكان واثق من قبل انها مستحيل اتسوي هـ الشي ..
راشد: مستحيل..! اقووولك سوت وخلصت وانته اتقول لي مستحيل ..!
حارب: اوكي .. فلنفترض انها سوت هالشي فعلا .. واستغلتك عشان ام ثنوي اللي مادري شو تقرب لها .. راشد .. انته مب قادر اتحط عينك بعين عمار .. مب قادر اتشوفه مكسور ومهموم .. ميره بعد انسانه .. مب قادره تشوف ام ثنوي ع هـ الحال .. لا تقول لي ان ذنبها ولازم تتحمله لانها ودرته وهو صغير .. بقولك الذنب ذنب ابوك ف كل اللي صار .. بس اللي لازم يتحمل هـ الذنب .. نحن كلنا .. وقبلنا .. عمار وثاني وامه .. راشد انا ماجربت احساس الابو .. ولا عمري حسيت فيه اصلا لان ما عندي ابو يملك هـ الاحساس عشان ينقله لي  .. بس شوف عمار .. عشان ثاني .. كيف انجلب حاله .. كيف تعبت نفسيته وضعف وانكسر جدامنا .. تخيل قبل ثلاث سنين يوم شلو ثاني عن حظن امه وهو بعده ما كمل شهر .. شو كان حالها "خذ نفس" لا تلومها راشد .. ف كل اللي سوته .. سواء هي او ميره .. لا تلومهن .. هن بشر ولهن قلب ومشاعر .. شرات ما نشوف اخونا مكسور وودنا لو انرد له ثنوي لحظنه .. ميره بعد اتشوف ام ثنوي مكسوره .. وودها يمكن .. لو ترد ثنوي لـ داخلها .. عشان ما يتجرا ابوك .. ولا غيره انهم يبعدونه عن حظنها ف يوم ..

سكت راشد وهو ياخذ نفس .. اقتنع نوعا ما بـ كلام حارب .. بس لازال شال همهم .. شال هم اخوه اللي يشوف نظراته المكسوره .. شال هم ولد اخوه اللي بتبدي حياته معلقه بين شخصين .. وشال هم قلبه .. اللي تعلق بـ قلب انسانه .. من البدايه عارف راشد انها مش له


..


ف بيت احمد .. وين التوام اللي من زمان ما سمعنا لهم حس ..


سيف: افدا هـ الريييييييحه اللي ملوووعه جبدي ..
عبدالعزيز: نحن ما افتكينا من قذاره اخوك وولد عمك .. قمت انته طلعت لنا ..
سيف وهو ميود خشمه: يعني تعرف ريحه الياهل البريئه اللي تحسها من الجنه يوم تختلط بريحه الزواااااااااااااااااااع ..
مهره توها يايه: ههههههههههههه الله ياخذ بليسك .. موول ما لوعت جبدهم ..
سيف: هووو اللي لووع جبدي .. عيل شالنه العب وياه .. ينش يرجع عليه .. ها يزاي اكرمته وضيفته..
مهره: يبببه يببه ووايد لا تتفلسف ..
سيف: شكرا بنت عمي ..
مهره: عفوااا ..

شلت مهره ولدها اللي فره سيف ع الكنبه حذاله عقب ما رجع عليه ولوع جبده .. ونشت بتسير صوب حجرتها .. وعبدالعزيز .. نش وراها ..

مهره شافت ساعتها : تو الناس ..
عبدالعزيز: ابا اكلم مي شوي ..
مهره: شخبارها ..
عبدالعزيز رفع حياته: ثرها معاج ف بيت واحد ..
مهره: اقصد اخبارها النفسيه .. عقب الجلسه ..
عبدالعزيز: كانت مرتاحه قبل الجلسه .. عقب بدت تتوتر ..
مهره: الصراحه ما الومها ..
عبدالعزيز: خايفه من ابوج ..
مهره: ليش ..!
عبدالعزيز: لو عرف ان سوينا هـ الشي من وراه .. بنروح فيها .. تعرفينه شكثر يحب مي ..
مهره: وانتو ليش ما خبرتوه ..
عبدالعزيز: قلنا بنشوف الموضوع اول .. وعقب بنخبره ..
مهره: والحين مضطرين تخبرونه..؟
عبدالعزيز: طالبين حكمين .. واحد من اهله .. وواحد من اهلها
مهره: وناوين تخلون ابويه الحكم اللي من اهلها ..
عبدالعزيز: ناوين .. بس الموضوع .. جدا صعب ..
مهره رفعت حياتها: ليش ..!
عبدالعزيز: بتشوفين جبروته ف كل شي .. الا الخيانه ..
مهره: ليش يعني ..
عبدالعزيز: عشان ما ينهار ..

عق كلامه على مهره بدون لا يعطي لاحساسها اي مجال انه يتقبل الجمله .. اللي طلعت من قلب عبدالعزيز عشان تقلب كل المعاني اللي بروح مهره .. بدون لا تفهم المغزى ..

وصلت صوب حجرتها .. بكل هدوء فتحت الباب ودخلت .. لا ارادي ابتسمت .. رغم كل اللي فيها .. ابتسمت يوم شافت عبدالله يالس جدامها ب شعره الكشه رغم نعومت خصلاته .. بعيون .. نصها مغمضه ونصها واعيه تراقب راحه ولده اللي حاطنه على صدره ويهزه بـ كل هدوء ..

سارت صوبه وهي بعدها مبتسمه .. حطت ايدها على راسه وبدت تلعب بـ شعره ..

عبدالله: روحي منتهي .. انتي بعد تلعبين ف شعري عشان احط راسي ع خشمه واخنقه ..
مهره: هههههههههههه انتو اخوكم اموزع دوره عليكم قبل لا يسافر ..
عبدالله: والله فيا ارقااااااااااد
مهره: آسفه ..
عبدالله: ليش تعتذرين ..
مهره: خربت ارقادك عشان اتنش اتشله ..!
عبدالله: وانتي اساسا ما اتحصلين ارقاد عشان تناوبين بينه وبين اخوه " سكت شويه" شفيج ..
مهره يلست حذاله وحطت راسها ع جتفه: مضايجه ..!
عبدالله: من شو ..؟
مهره: ماعرف .. عمي عبدالعزيز قال لي كلام .. ما فهمته .. بس مادري ليش عكر لي مزاجي ..
عبدالله: شو قال لج ..
مهره: قال لي ان المحكمه طالبه حكمين .. واحد من اهله وواحد من اهلها .. سالته اذا ناوين يحطون ابويه حكم من اهلها .. قال لي بتشوفين جبروت ابوج ف كل شي الا الخيانه
عبدالله: ليش ..!
مهره: سالته نفس السوال .. رد عليه .. عشان ما ينهار ..

عدل عبدالله يلسته وصحصح .. وهو يصد صوب مهره..

عبدالله: هـ العبدالعزيز .. يلعب ع الحبلين والا شو سالفته ..!
مهره: ليش ..!
عبدالله: كل ما يطلع ويا نوره .. يتفق ويا خليفه عشان يشوفها..
مهره: اونه ..!
عبدالله: هذا اللي قال لي اياه عامر ..
مهره: يمكن يقص عليك  ..!
عبدالله: عامر على طوله لسانه وقذارته .. الا انه ما يجذب ..
مهره: والله راسي عورني .. مب عارفه شو سالفت اهلك ..
عبدالله: ليش هم مب اهلج ..
مهره: حاليا لا .. لاني صدق منتهيه .. وابا ارقد .. ف مب متفيجه ابدا اني افكر فيهم ..
عبدالله: هههههههه يبيه عنج .. وسيري رقدي هذا ..
مهره: خله .. ببدل ثيابه .. رجع على سيف ولوع جبده ..
عبدالله: دواه .. من كثر ما يلعوزه ويحركه .. كم مره قايل له يوم بتشلهم ما تهزهم ..
مهره: عاد اخوك شعرفه ..
عبدالله: لازم يعرف .. باجر يوم بيعرس كيف بيتصرف ويا عياله ..
مهره: شرات ما تعلمت انته كيف تتصرف ويا عيالك ..
عبدالله: البركه فيج ام محمد ..
مهره: منو قالك اني ام محمد ..!
عبدالله: لا والله ..!
مهره رفعت حياتها: مروان اكبر ..
عبدالله: حلفيييييييي بررربج .. بااااجر ساااير المحكمه مغير اساميهم ..
مهره: ههههه عشان ايونك من هناك عامر ومايد ..
عبدالله: لا اتقصين عليه .. الحين بسير اظهر اوراقهم ..
مهره: متفيج ثرك ..
عبدالله: قووولي ..
مهره: محمممد محممد .. بس والله ما يهوون عليه ولديه .. اذا انته بو محمد .. انا ام محمد ومروان .. ماشي فرق بينهم ..
عبدالله: يعني شو تبيني اجبر الناس يزقروني بو محمد ومروان ..
مهره: او انهم يزقرونك عبدالله ..
عبدالله: لا والله ..!
مهره: كيفك عاد .. والا يكبر مروان ويتحالف مع خاله .. عاد اتحمل حزتها اللي اييك منهم انا ما يخصني..
عبدالله: ولديه ما بيسوي انقلاب ضد ابوووه ..
مهره: لا ابشر .. دام مروان خاله .. بيسوي كل شي .. ومايد بعد بيرز ويهه ف السالفه بما انك ما سميتهم عليه .. ف دير بالك حتى لحيتك بيشلونها ..   
عبدالله:ههههههههه والله لا اشخبط على شهايدهم ..
مهره: ههههه عاااد جذه صدق بتجرح المجرووح ..

نش عبدالله وهو يضحك على جمله مهره .. الجمله نفسها ما تضحك .. بس طيف عامر كل ما حاول اي شخص انه يقتبس دوره وهو يقول هـ الجمله .. هو اللي يجبر قلبهم انه يبتسم .. على كثر حشرته وطوله لسانه وربشته .. افتقدوه .. بس ما اعترفو .. ولا بيعترفون له .. انهم فعلا افتقدوه ..


ف بيت عليا .. وين الاجتماع المغلق اللي مسوتنه عليا بينها وبين سعيد .. مع مستمعين اثنين .. وكومه شر ناوي يفسد الموضوع ..


عليا: كلمت اهلها اليوم ..
شمه: اللهم طولج ياروووح ..
ضحكت حمده وردت كاس العصير ع الطاوله ..
شمه: وطبعا قالولج وين بنلقى احسن من ولدج ..
عليا رفعت حياتها: اكيد ما بيلقون احسن منه ..
شمه: ويوم انهم ما لقو احسن من ولدج .. انتي حظرتج ما لقيتي بعد احسن من بنتهم ..!
عليا: عن قللله الادب ..
حمده: هههههههههههه الله ياخذ بليييسج .. صخييي ..
شمه: والله ماقدر .. انا يا امرض او اموت لين العرس ..
سعيد: احسن عشان نفتك منج ..
عليا: استغفر الله سعيد .. شو هـ الرمسه .. لاتقول جذه عن اختك ..
سعيد: اختيييه ما تتمنى لي الخير امااايه ..
شمه: لا والله .. لاني اتمنى لك الخير .. ماباك تاخذها
سعيد: وانتي شدراج اذا بتكون خير لي والا ..
شمه: هييي مافيها خير حق حرمت اخوها اللي هي بنت خالك .. بيكون فيها خير حق ولد عمتها ..!
سعيد ابتسم باستهبال: طبعا لاني بكون ريلها ..
شمه: ومستانس بعد " وهي اتقلده" لاني بكون ريلها ..
سعيد: اشفييج انتي .. انا فكرت واستخرت
شمه: انته اصلا ماتعرف تستخير ..
حمده: هههههههه استغفر الله .. شمووه بس جب  
شمه: شعرررررفه بالاستخاره هذا ..
سعيد: لا والله .. جان ييتي تعلميني ..
شمه: وانته شاورتني .. ييت عقيت عليه كلمتين وسرت .. وعشان تريح ظميرك قلت لي ياي اخذ شورج .. حد يشاور الناس جذه ..
سعيد: اففف  بس صخي صدعتيني ..
شمه: يلا خذي .. واتعلم يقول افف بعد ..
سعيد ضحك: ذليتيني شمووه .. ما يسوا عليه
عبدالرحمن: ويبوني اعرس بعد .. عشان شموه تيلس ع جبدي من صوب وحرمتيه من صوب
شمه: عاد اتصدق انها اتليق عليك ..
عبدالرحمن: والله ..!
شمه: سبحان الله تشبهك ف كل شي .. طبعها بالضبط شراتك .. انتو الثنينه تليقون ع بعض .. يعني صدق لو تفتح المشروع اللي اقترحه على سعيد بتربحون ..
عبدالرحمن: شو المشروع ..!
شمه: بسطو ع الدوار .. وبيعو ابتسامات ..

حمده ضحكت من خاطرها .. وسعيد يالس حذالها .. يطالعها ب طرف عينه بس من داخله ميت من الضحك على اخته ..

عليا: يا بنت النااااس استحي على ويهج .. خيلي شوي .. ثر الحيا شي زيين ..
شمه: امااااااااااايه سكتتتتي عني .. والله واصلتلي لين هنيي " وحطت ايدها ع خشمها " مابا اظارب وياج من الحين ..
عليا: وانته يالس حذالها وساكت ..
حمده: ولا بعد يضحك ..
عليا: بدال ما تعطيها كف ع ثمها .. وتسكتها ..
شمه: حلووو حلوووو .. بعدها ما ييت بيتنا وانتي تبين اتسوين مشاكل بيني وبين اخويه .. لو ييت شو بتسوين ان شاء الله ..
عليا: لووو قالت بتي باجر .. بتصل ف ريلج اليوم بخليه يشلج ..
شمه وقفت: هيّ علاااايوووه .. مب يعني سعييد بيعرس .. تنسين اني بنتج .. والله ان دق ف راسي انا بعد .. اعرس واسكن ويا ريلي هني .. والا عادي اصنف واقول خلاص ماباه .. واتم طول العمر عندكم .. انزييين ..

وسارت فوق ..

عبدالرحمن: هـ البنت مب صاحيه والله
حمده: ياخوفي انها تعرس .. و ف اول خلاف بينها وبين ريلها ترجع لكم مطلقه ..
عليا: لو كنت ميوزتنها واحد مينون شراتها جان حطيت ايدي ع قلبي وانا اتريا هـ اليوم ..
سعيد: المشكله انج ظلمتي ولد خالي يوم يوزتيه بنتج .. عطيييه شهر بس .. وبيتخبل على ايدها ..
حمده: بس زيين .. الحين بترد تنزل وبتحشر الدنيا .. طبوها عنكم ..
سعيدخذ نفس: انزين امايه .. ما قالولج متى بيردون عليج ..
حمده: يا عيني ع الحماااس  
سعيد: تدرين بعد الواحد يكبر ف لازم يفكر ف مستقبله وعياله ..
عليا: زيين والله ما بغيت تعقل .. ان شاء الله اللي حذالك بعد يعقل ويفكر شرات تفكيرك
عبدالرحمن: اذا ما بتسميني عاقل الا عقب الزواج .. ف ابشرج اني بتم مينون طول عمري ..
سعيد: عقب ما اعرس انا واطلع من البيت .. انتي لازم اتحولين بيتج لـ مستشفى الامل .. فرع فوق حق الرياييل باداره ولدج .. وفرع تحت حق الحريم باداره بنتج .. وهذا ويهي اذا ما انظم ريلها وفتح له فرع ف بيتهم دام حرمته شمه .. وقولي سعيد ما قال ..

ضحكت حمده من الخاطر على اخوها اللي بدا يستخف من يوم ما قرر يعرس .. وضحك عبدالرحمن معاه .. مش لان سعيد حط على اخته .. ضحك لان عليا اللي محد يسوا سعيد ف نظرها .. اليوم بالذات نتفت ويهه ومسحته القاع عقب ماقسم بيتها وفتح منه فرع ف بيت اخوها

كثر خيره هـ السعيد اللي اكتفى بعمار انه ينظم لهم بدون لا اييب طاري ابوه ..!


بعد يومين من وصولي ألمانيا .. وبعد ما رديت اتنفس حياتي اللي افتقدتها .. بدت الروح ادب فيني من يديد .. بس هـ المره .. بـ روح فاقده للامل .. شو السبب .. مادري ..

رد حمد يوازن بين امور حياته .. بين دراسته وطلعته و يلسته ف حجرته الخاصه .. اما انا .. ف كنت حياته بكبرها .. اللي ما بيقدر يوازن بيني وبين اي شي ثاني يخصه ..

بما انها اخر سنه واخر كوس وبعدها بيحتظن حلمه اللي ترك بلاده واهله عشان يحققه .. ف كنت راضيه بكل اللي يسويه ..

كان الوقت المسا ..

حمد كان يالس ف مكتب الحجره الخاصه فيه .. ماسك كتابه ب ايده

و من الصاله .. تحركت انا سايره صوب حجرتي .. لفيت صوب الممر .. وقبل ما اعطي ظهري لـ حجره حمد وانا قاصده حجرتي  .. خذت نفس .. وصديت صوبه ..

اتجدمت من باب الحجره اللي اصلا كان مفتوح .. ووقفت ..

شيخه: تسمح لي ادخل ..
حمد بدون لا يشوفها : وليش هـ الرسميات ..!

اتجدمت منه .. وصلت صوب الطاوله .. وقفت وجدمت اديي للكتاب وبطرف صبعي لفيته صوبي

شيخه: شو تقرا ..!
حمد: ماعرف ..
شيخه عقدت حياتها: صار لك ساعه ماسك الكتاب وتقول لي ماعرف ..!
حمد: لو خليتيني اقرا الكلام اللي ف عيونج .. جان ما جبرت نفسي اقرا شي انا مابا اقراه ..

تنهدت .. وانا اسحب عيوني عنه .. حمد رد يقسو عليه لـ سبب انا مب عارفتنه .. بس يمكن هي ضغوط الايام اللي جبرته انه يظهر بعض من حرته فيني ..

ابتعدت عنه .. عطيته ظهري واتحركت خطوتين ..

حمد وقف: شيخه
شيخه: نعم ..
حمد نش من مكانه:  شو اللي خلاج تطلبين مني انا انجدم رحلتنا ..!
شيخه: لاني مابا اتم ف البلاد ..
حمد: وليش ما تبين اتمين ف البلاد ..!
شيخه: بس .. ماحس ان هناك مكاني ..
حمد  يلس ع الطاوله: حلو .. بس ليش زعلتي من سؤال هند يوم قالت لج لانه سافر ..!

سكتت عنه وانا اتنفس بسرعه .. لاحظ توتري وخوفي .. وعشان ما اظهر معاني ثانيه بـ داخلي .. فضلت اني اعطيه ظهري واظهر من هـ المكان ..

بس قبل ما اتحرك .. جدم حمد ايده ومسكني .. من ايدي

حمد: اتحبيني شويخ ..!
شيخه صدت صوبه .. وركزت ف عيونه: ليش بديت اتشك بـ حبي لك ..
حمد: لانج بديتي ما اطبقين معاني الحب ..

سكتت وسكت معاي ..

حمد: شو تعريفج للحب ..

مارديت عليه ..

حمد: انج تحسين بـ البروده اللي يهدينا اياها الجو .. وتسوين لي حليب يدفيني .. والا انج تسوين لي عصير ليمون كل ما حسيتي ان اعصابي مشدوده واحتاي لـ شي يهديني " ابتسم" او .. اتسوين اي حركه من حركاتج الشيطانيه .. وانتي عارفه انها ترفع لي ضغطي .. وبنفس الوقت واثقه اني مستحيل ازعل ..!

هدني .. ابتعد عني وسار صوب الدريشه ..

حمد: لا يا شيخه .. الحب .. انج تملكين الشخص اللي جدامج .. بكل مافيه .. تملكين احاسيسه ومشاعره وقلبه وروحه .. ب كلمه حلوه او ابتسامه اطيب خاطره ف بعض الاوقات .. الحب .. انج تحبين الواحد بكل عيوبه وسلبياته .. حتى لو اكتشفتي فيه شي ما تتقبلينه .. لانج تحبينه لازم تتقبلين هـ العيب اللي فيه " تنهد وهو حاط اديه الهنتين ورا ظهره" الحب .. اني احاول ازرع احلامج ف هـ الدنيا او
اني اغرس ايدي بـ ايدج وامشي معاج .. ارتب كل الفوضى اللي بداخلج عشان انحقق هـ الاحلام.. حبي لج .. خلاني اتمنى اني اكون لج هـ المطر اللي تذرفه عيون السما .. عشان انزل على روحج واغسلها من كل هم .. عشان ابلل خدج .. واختلط بدموعج واصيح معاج بدموع تذرفها روحي  .. حبي لج خلاني ارجع طفل .. فقد طفولته اكثر من عشرين سنه نزعو من روحه براءتها .. واليوم بكل حب ردوه لحظن هـ البراءه .. الحب يا شيخه.. هو انج تعشقين الشخص .. حتى لو دريتي ان ف قلبه انسانه غيرج " خذ نفس " واني اعشقها .. حتى لو ف قلبها انسان غيري .. عادي .. لان اللي ما عرف يحب بصدق .. مش مجبور انه يتصدق بـ مشاعره .. عشان يسعد قلبي اليوم .. ويجرحه باجر .. لكن انا مجبور اعيش وانا اتصدق من هـ الحب .. لان قلبي يعطش كل ما جف منبعه ..


خذ نفس .. وسكت .. وسكت قلبي معاه ..

اجدمت منه وانا الالم مقسم ظلوعي ومبعثرنه ف كل زاويه من هـ المكان .. حمد يراقب حركاتي ويحاول انه يلمني ويسكن ضلوعي لكن عيونه هو الثاني .. تبعثرت نظراتها .. ف هـ المكان على امل انها تتبع اجزاء روحي ..

بكل هدوء حظنت راسه بـ راحه ايدي .. والشي اللي طعن راحه انفاسي .. هي اللمعه اللي عكس لي اياها الزجاج ..

لاء .. لا تقولون لي انها دموع حمد .. افديه بـ كل نبض يحويه قلبي .. وبكل نفس اختلط ف دمي .. عشان اقول له بلغه العشق .. اني افديه بكل مافيني .. ولا اني اشوف دمعه عيونه ..

سحبت نظرتي عن الزجاج اللي جرحني دون لا ينزف من الدم قطره .. ولكن ما بداخلي .. ينزف من
الحب .. خوفا من اني افقده ..

بمشاعر تنتفض من العشق سحبت راسه .. وحظنت همومه بـ صدري ...


يا حمد .. انا لـ عيونك .. اصير دموع .. ف اسمحولي يا بشر اعطيه .. من عيني دموع .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق