الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ16 (1)

لو ماعلى قلبك امر جب لي عمر .. وخل الحزن لحظه يمر ..واحسبه مر بـ سلام !
وجب لي معك طعم الفرح واحساس ولسان وكلام !

طلعت من الحجره .. مشيت بخطوات ثجيله جدا .. اسحب وراي الحزن والقهر .. وينها فرحتي وينها الاحساسيس الحلوه اللي تخيلت انها تمتلكني ف هـ اليوم .. انا ماشوف غير معاني الحزن .. في كل زاويه من زوايا المكان .. ماشوف غير بقايا من عمري وعمره

الليله يا شمعه انا من دون ضيك مو انا من دون غيك ما احس اني هنا واني هنا الليله محتاجك سما بـ طير انفاسي حمام !
الليله محتاجك ( دعاء امي ) وطفله واغنيه محتاجك اكثر من لقاء أحباب غابو و أمنيه الليله محتاجك حزن .. يشبه حزن فيني ينام !

اتبطل الباب جدامي .. وبدت ملامح الناس توضح بـ عيوني .. بديت اشوف الفرحه ف عيونهم والضحكه مرسومه على ويوههم .. بديت اشوف تصفيقهم اللي يعبر عن الوناسه لي بداخلهم بديت اشوف المداخن اللي يفوح منها دخان الحزن النابع من قلبي .. الدخان اللي حاول الكل يطفي ناره بـ فرحتهم الليله .. الدخان اللي حامل معاه ريحه الشوق .. والحنين ليوم ودعته قبل لا التقي به .. الدخان الخفيف 
الناتج عن احتراق الشموع اللي مضوينها ع الطاولات وع الكوشه .. الشموع اللي تذوب معلنه عن الحزن والقهر المكبوت بداخلي انا بالذات ..

الليله محتاجك ملامح ناس غيبهم زمن ودي اعرف لـ من هم راحو وانا باقي لـ مين ؟ .. ودي اعرف وشلون ما ارتاحو وانا جرحي ثمين ودي اعرف وشلون ما صبّو بـ يديهم  غمام !

مشيت وانا بـ ويه ثاني .. شخصيه ثانيه واحساس ثاني .. هذا اللي كان يباه واستوا .. هذا اللي كان يحلم به واتحقق .. ارتاح الحين عقب ماحرق قلبي وكسره .. ارتاح عقب ما ذبح كل احاسيسي .. ارتاح عقب ما سلب مني أحلى أيامي

غني يقولون الاغاني هي أماني من دموع ..غني محال نموت مثل صوت مثل أيّه شموع انا ما عاد عندي صوت واحساس وكلام !

وصلت للدري وانا بـ ملامح فارس اليوم .. لا ضحكتي اللي دومها تحشر الكل ولا ابتسامتي اللي تعودوا عليها ولا ويهي البريئ كان لهم أثر اليوم .. لان الاحساس اللي ف داخلي اليوم بالذات .. مات

قول لـ احساسك ينام .. واقول لاحساسي ينام .. نرقد ونحلم بالعمر لي راح  وسبب لي جراح .. دون امي .. دون قلب والد قاسي  يسيء فهمي ويمنعني انام بـ سلام

كـ اليتيم اللي انظلم ف لحظه قهر .. عاش بدون حظن ام يدفيه .. دون حظن يحتويه اذا حس بالظلم .. دون قلب ام يحظنه ويدافع عنه .. دون روح الام اللي ادافع عن طفلها في كل ظروفه .. كنت انا ..

قول لـ عيونك تكف دموعها .. لا تنتظر مني اعود .. على ذاك الطريق مشت روحي وصعب رجوعها ..
ياعيون شيخه اللي من بعد فرقاك عاشت في ظلام ..

وصلت فوق وانا اسمع الصوت اللي يتداول ف كل عرس للتعبير عن الفرحه .. وبداخلي كان يعبر عن الألم والحسره .. وصلت فوق عشان اثبت لنفسي قبل ما اثبت للناس اني ف هـ اليوم وف هـ الليله وف هـ اللحظه بالذات انا بمشي ف درب ثاني وبعيش حياة ثانيه .. بعيده عن البيتين بعيده عن حشره العايلتين بعيده عن طلعاتنا للبر وصريخنا وظرابتنا ويا الشباب .. بعيده عن الحب اللي انغرس فيا من الصغر وكبرت وكبر معاي ..  ويا ابويه ف يوم وليله .. هدمــه وهدمني معاه  

يا عيون شيخه اللي من بعد فرقاك عاشت في ألم .. فقدت نظرها والاماني من دون روحك تنزف دموعن ودم .. يا حلم بعمرها  مع بقايا كلام !

مب قادره اشوف شي .. مب قادره اشوف الناس مب قادره اشوف فستاني الابيض وباقتي البيضه مب قادره اشوف الشموع اللي لاعبه دور كبير ف ديكور القاعه مب قادره اشوف مهره اختيه وشمه بنت عمتيه .. مب قادره اشوف حتى نفسي وانا يالسه ع الكوشه

سامع بـ طقوس الحزن ؟ ببدا امارس هـ الطقوس .. في ليلتي.. دام فارس ماهو لي.. ليه انا الليله عروس .. يا دنيتي.. خذيني بعيد وين امي .. خلني انام بـ حظنها وانسى همي واحس لو لحظه بـ سلام ..

في لحظه .. اتبدلوا الناس والفرحه اتبدلو الاهل واتبدلت القاعه .. في لحظه .. اختفى كل شي جدامي .. قمت اشوف ويه واحد .. اشوف ويه اميه وبس .. عشت سنين طويله من عمري وانا اشوفها ف الصوره الوحيده اللي راسمتنها انا ف قلبي .. ولا عمري اتخيلت كيف ممكن يكون شكلها لو كانت جدامي .. واليوم بالذات بدون شعور مني شفتها .. شفتها بـ ملامح حنونه وهي تمسح دموعي  شفتها بـ ملامح حزينه وهي تمسك ابويه من اديه وتترجاه ما يغصبني على شي ماباه .. تترجاه ما يغصبني عليه


سامحني لو اخطيت و خنت العهد .. سامحني لاني رضيت بـ اللي اسمه حمد .. خلني بنور لك شموع قبل لا اروح
خلني بعطيك من عيني دموع 
صادقه بـ هذا الكلام .. والله ما اخشى الملام ..والله ما اخشى الملام ..

شفتها بـ ملامح الشخص المكسور .. اللي قلبه يعتصر من الألم .. وهي تمسك ايد فارس تقول له محد يحبها كثرك .. ومحد بيحافظ عليها كثرك .. لا تتركها لغيرك يا فارس .. لا تتركها

بس فارس عقب ما قرا الكلمات اللي انا كتبتها له وطرشتها لحجرته عن طريق شمه .. مسح دموعه اللي خانته غصبا عنه وشل سويج موتره وطلع .. طلع من الحجره ومن الفله ومن البيتين .. وطلع من قلبي.. طلع مع دموع عيني اللي ذرفتها غصبا عني ..  جدام الكل ..


شمه: اخييييييييييييييييج لا تلوعين جبدي وجبد ولد الناس الله ياخذ بليسج دافعين فيج 3000 ماكملتي ربع ساعه الا استويتي انترتايجر ..
ميثه: من امس وانتي ميوده عمرج .. جان اتريتي هـ الساعتين
شمه: يلا عاد شيخو ..
شيخه: لايعه جبدي .. تفهمين شو يعني لايعه جبدي 
شمه: اضحكي اضحكي ويا ويهج .. باجر بتشوفين صورج ف الالبوم وانتي ماده البوز بتندمين
شيخه: شموه ثرج وايد متفيجه .. "ومسحت دموعها"
ميثه: شيخووو دمرتي الدنيا .. صبريييي..
شمه: هههههه ما برد عليج احتراما لهـ الدبله اللي ف اديج
شيخه: لو مب عيب جان ما شفتيني يالسه هني ..
شمه: زين الحمدلله .. احترمتي العيب انتي يعني !
ميثه: ههههههههههه صخي عنها انتي والله اتسويها الحين اتنش .. وتخلينا جذه
شمه: جي على كيفها
مي توها يايه : الله ياخذ بليسج يا شموه جانج صيحتي بنت اخويه
شمه: بنت اخوج روحها طفسه ..
مي: ادري بج تغارين منها .. فديت هـ الويه .. قمر والله قمر

ابتسمت بـ برود .. غصبا عني ابتسمت .. بس لان الكل مستانس ومابا اخرب وناستهم حتى لو كنت احترق من داخل .. ابتسمت وانا عيني على شخص واحد موجود بين الحضور .. ابتسمت ومن داخلي اصيح دم وانا اشوف ابتسامتها اللي مرسومه على ويهها غصبا عنها .. ابتسمت .. لانها مبتسمه عشاني .. عشان ما تكسرني بـ دموعها .. ابتسمت ..

شمه: ايوا ايوا .. اوكي جذه..
شيخه: عمو مي
مي: عيون عمو مي
شيخه: الله يخليج شلي هاي
شمه: ها يزاي !!!
حمده: شيخو  شوفي خواته حليلهن كيف مستانسات ..
شيخه طفرانه: مسرع ..
حمده: هههه هاي شموه تعرفت عليهن
مي: صدق وايد طيبات ..
شمه ابتسمت: خمس خوات عنده وحده اكبر عنه واربعه اصغر  .. وماعنده اخوان .. شعليج مرت اخوهن الوحيد ياحيج يا شيخو .. بس تبين الصدق الهنتين اللي ف النص ما اتقبلتهن
شيخه: شموه الله يخليج مابا اقولج جب ..
شمه: عادي قولي بقولج جبج شو يعني ..
مهره: على فكره شمه ..
شمه: هلا حبيبتي
مهره: حارب اليوم بيدش ويا المعرس..
شمه: اخيييييج انا كم مره اقولج يوم مزاجي يكون رايق لا تعكرينه بـ طاري اخوج النحس ..
حمده: بيييج كف على راسج الحين ..
مهره: هههههههههه احيانا ترمسين وانتي ف قمه الغباء..
شيخه: مهره ..
مهره: هلا حبيبتي ..
شيخه: اعتبريه اخر طلب .. الله يخليج شلي بنت عمتج ونزليها تحت لاني مووول مالي مزاج خصوصا الحين..
شمه: مالت عليج والله .. انا اتمنى لو اعرس والبس فستان ابيض واشل باقه وهاي تقول مالي مزاج اليوم .. انتي مب ويه عرس حرام معرس ابوج دافع ها كله حقج مالت عليج بس مااااااااالت عليج.. وسارت ..

ضحكت شيخه على شمه  اللي عقت عليها الكلام بدون ما تحس اذا حد واقف غير اهلها والا ..
هـ الانسانه مافي امل انها تعقل ابدا ..


الشباب .. كل واحد منهم طالع مكان اليوم .. بما انه عرس ومافي حد ف البيت.. هم يتمون عند منو !


باستثناء اخوان العروس اللي اصرت عليهم انهم يدخلون ويا المعرس كلهم .. من عمار لين مايد وعشان ما يكسرون بـ خاطرها اكثر ماردوها .. وغانم اللي راز ويهه وياهم

ف حجره راشد وحارب وين الكل موجود ..

مايد: سين سؤال
راشد فتح الغتره ورد حطها على راسه للمره العاشره : جيم جهنم اللي تاكلك قول آمين يا مايد
مايد: بسم الله عليه
غانم: عادي انزين .. كلنا بندش جهنم اول ..
مايد: والله جان خاطرك ادشها .. سر روحك هاك الدرب ..
غانم: هههههه وايد واثق من عمرك يعني مول مب مرتكب ذنوب ف حياتك ..
محمد توه ياي : اييه .. سعد بن معاذ اسلم وعمره 30 ومات وعمره 36 شو اللي سواه في 6 سنوات عشان يهتز لموته عرش الرحمن ونحن شو اللي سويناه ف 30 سنه عشان نضمن بس دخول الجنه وناسين ان آدم خسرها .. عشان تفاحه ..
مايد: رجاء رجاء .. لا تجمعنا ف حديثك تونا ف بدايه عمرنا ما كملنا 20 سنه
محمد: الموت مايعرف صغير ولاكبير
مايد: عوذ بالله .. عرس عررررررس اليوم .. وهذا موت وما موت .. انته شو مشكلتك تذكر يوم عرس مهره نفس الكلام قلته لـ شيخو لين سمتك ابو العتاهيه .. صدقها والله
محمد: استغفر الله ..
مايد: وين ابوكم ..
حارب: طلع ..
مايد: احلف .. يعني ما بيزف المعرس !
محمد: هو زفني انا والا زف عبدالله اللي ولد اخوه عشان يزف حمد الحين ..
مايد: ابوك بس فالح يزفنا بالتهزئ ويكسر ظلوعنا بالظرب

ومحمد ميت عليه من الضحك

مايد: دايما دايما دايما هـ الريال يكون مع الاسف ..
حارب: جان علمته يكون ويانا ..
مايد: انا اعلمه .. شيبه شعر راسه ابيض اتقول لي علمه !
غانم: الله ياخذ بليسك انته .. بس يالس وياكل ف لحوم البشر
مايد: عدال يا عمي العزيز .. انته ابدا ما تاكل ف لحوم البشر .. انت تاكل ف لحوم البشر والبقر بعد
راشد رد فتح الغتره وهو ميت من الضحك: ههههههههه مااااااايد بس صخ خلني اخلص ..
مايد: ذبحتنا انت واخوك .. جنه هو المعرس وانته ابوه ..
مروان توه ياي: حارب جنه خال العروس ..
غانم: ليش يعني ..
مروان: ما اجوف لونه مال بلاد الشام .. يشبه اهل شواخ ..
مايد: ليش انته جايف اهل شواخ !
مروان: لا .. بس بما ان امها من هناك .. اكيد اهلها كلهم جذه .. شرات حارب ..
مايد: هي عندها اهل اصلا ؟؟ 
حارب يغير السالفه: جب انت وياه .. وين المدخن !
مايد: سر شوف وينه ..
حارب: مششكله يوم البيت مايكون فيه حرمه
مايد: حسسني انه مفتقد حرمته اللي هدته وانشغلت بالعرس ..
غانم: راودني نفس الاحساس ..
حارب ضحك: فديييييت حرمتيه والله ..
مايد: مافيه مذهب هـ الريال أبدااااا ..
محمد: سيف وينه عنكم عيل ؟
غانم: مادري به قال بيطلع ويا "سكت شويه"  فارس ..
 
من ياب غانم طاري فارس الكل صخ .. ويا مايد بيغير السالفه بس سبقه  عمار اللي توه ياي

مايد يصفر بتعجب: واااو .. صفقه صفقه حق اخويه
والخبايل كلهم وياه .. الا محمد اللي يضحك عليهم
حارب: وانا صار لي ساعه اتريا المدخن .. واقول ليييش اتأخر
عمار سار وقف جدام راشد: صدق والله .. يعني انفع اخبل البنات لي ف القاعه
مايد كفخ يبهته وقال بصوت واطي: ثرنا قاصرين مشاكل من وراكم
راشد: احلف انته بس ..
عمار: اصبر لا .. "ووقف يعدل العقال"
مروان: نحن من الصبح نتريا راشد يخلص .. وانت ييت كملتها ..
عمار: تو الناس .. الساعه كم !
مروان:11 ونص
عمار: اونه احلف !
مروان: والله .. والمعرس متصل بي يقول لا تتأخرون .. القاعه بعيده وزحمه هـ الوقت
مايد: مسرع ما تعرفت عليه واستويت ربيعه ويقولك لاتتأخرون بعد
مروان: هي .. ماعنده اخوان يقول مابا ادخل روحي انا وابويه ..
مايد: تصدق عاد كسر خاطري ..
محمد: مايد بس ..
مايد نش:   قومو قومو نسوي مسيره ..
غانم: عشان الشرطه يلحقونك ..
مايد: هني تحت بنحشر الدنيا وبنيول شوي عن خاطرنا ..
مروان: امس صدعتني ف الحجره .. واتقول بنيول شوي عن خاطرنا ..!
مايد: امس ما شبعت ..
مروان: امس دحيت انته .. شفت الاكل ونسيت ابو اليوله
مايد: بعد مايد بدر جدامه اكل .. تباه يودر الاكل ويجابل ويهك مثلا !
غانم: انا ادري يلا طوف ..
مروان: صبروا ياي وياكم انا ..
حارب: وانا شو ايلسني ..
غانم: قم قم بو روضه ..
ونش محمد
مروان: هييه خبل اخويه ..
غانم: والله اخوك روحه مستخف .. نش قبلنا ..
محمد: ههههههه ويا راسك طوف طوف ..

نزلوا تحت .. عمار وحارب اتبادلوا الادوار هـ المره حارب نزل وعمار اللي تأخر ويا راشد ..


ف القاعه ..

وقفت جدامها وابتسمت .. ردت لها الابتسامه .. اجدمت منها ويلست حذالها .. 


شمه وهي تراقب الموقف من تحت: يوم اقول ان هاي مستخفه .. ف خاطرها تسولف وياهن بس اونها عاد
ميثه: يعني البنيه سارت عندها ويلست حذالها تبينها اتقول لها نزلي تحت مابا اشوفج
شمه: والله ياخوفي اتقول لها مابا اشوف اخوج
مهره: انتي قومي يبي ثنوي مادري به وين سار
شمه: آسفه.. ابو ثنوي مادفع لي راتب هـ الشهر ..
حمده: لا والله .. !
شمه: عيل انتي اجوفينها .. اتقولين بشكاره ثنوي وابوه كل ماسار قالت لي يبييه ..
مهره: هههههههههه والله انتي مادري شو امسويه ف ولد اخويه مخلتنه يتعلق فيج
شمه: فديته حاس بجيمتي
حمده: ماشي يقهرني غير ثنوي يوم يزعل من الكل .. يعاند وييلس يصيح ابا شمه وابا شمه
مهره : هو يقصد ابا طمّه على قولت حروب ..
شمه: انتي واخووج اصلا تغارون .. فديييييييييت ويهه والله .. قومي بسير اييبه ماصبر عنه

نشت شمه .. وصدت مي صوب مهره  وقالت لها

مي: يوم انها ميته على ثنوي لهـ الدرجه يوزوها ابو ثنوي وفكونا منهم
مهره ابتسمت ووقفت
ميثه: يلسي يلسي انا بييبها
مهره: ههههه وانتي شدراج اني ناشه اييب روضه
ميثه: ادري بج بيبي ستر يالسه واتراقبين عيال اخوانج
مهره: فديتهم والله ..
ميثه: يلسي ظهرج ماتكسر انتي ..
حمده: انا ادري عنها .. كرشتها جدامها وادور من مكان لين مكان ادور عيال اخوانها

فوق .. وين شيخه يالسه وحذالها اخت حمد
جدمت اديها منها .. لين ما حطتها على ايد شيخه ومسكتها بـ قوّه

آمنه: طيّب .. والله انه وااااااااااااايد طيب .. حنون وما يحب يزعل حد ابدا .. مايحب يشوف حد مضايج او حزين ..
شيخه: انتي اكبر خواته
آمنه : انا اكبر خواته .. واقرب انسانه له
شيخه حطت عينها بعين آمنه: بس انا ماعرفه ..
آمنه: بتتعرفين عليه ان شاء الله .. وبتحبينه وبتكونين جريبه منه .. انا مابقولج حاولي تكسبين قلبه .. بما انه اختارج ورضى انج تكونين جزء من حياته ف معناته انج صرتي جزء من قلبه .. حمد انسان عظيم وابتسمت .. احسدج عليه

كنت ساكته واسمعها .. شو تقول وشو تشرح وشو تفصل .. همي اكبر من حمد ومن صفات حمد .. همي القلب اللي نبضه انا .. همي الحزن اللي عنوانه انا .. همي الروح اللي معناتها انا .. همي العيون اللي دموعها انا .. وين  قلبه ينبض هناك ف مكان بعيد عن عيون الناس .. بعيد عن نظرات الشفقه والحزن .. بعيد عن نظرات اللوم والعتب .. همي اندفن بالضبط وين قلبه ينبض بحبي

رديت للعالم اللي اعيش فيه عقب ما حسيت بشخص ماسك اديه بـ كل قوّه .. وكأنها حاسه باللي ف داخلي ..

رفعت راسي وانا احاول ابتسم بـ الم جدامها .. بس ماقدرت .. اختفت كل ملامحي .. وظاعت كل احاسيسي .. بديت انتفض يوم لمحت طيفها .. بندت عيني وانا احاول استرد وعييّ  واوازن حركاتي .. بس ماقدرت .. رديت فتحت عيني وشفتها تقترب مني اكثر واكثر ..

لين ما وصلت عندي ووقفت جدامي .. وانا بعدني يالسه ومنصدمه .. ودرت الباقه حذالي .. حطيت اديه الهنيتن ع الكرسي عشان  يساعدوني اوقف .. وانا انتفض ..
ماقدرت اجدم منها .. ولا قدرت انطق بـ اي حرف .. اجدمت هي مني والكل ابتعد .. وقالت لي بكل هدوء

بدور: تسمحين لي احظنج ..!

ما رديت عليها .. وماقدرت اصلا .. خاني عنادي .. وانكسر قلبي .. كل العبارات اللي تعلمتها ف حياتي ظاعت .. كل الحروف اللي درستها ف عمري اختفت .. كل كلام العتب واللوم اللي مكتومين بـ داخلي نسيتهم .. 
ردوني طفله رضيعه .. ردوني بـ حياتها تفديني .. ردوني بـ حنانها ترويني .. ردوني بشوقها تسقيني .. ردوني بصدرها ادفيني .. ردوني ان صحت تهديني .. ردوني ان شكيت تواسيني .. ردوني ان زعلت تراضيني .. ردوني اذا انجرحت اداويني .. ردوني حبيبتي تسميني ..

يعني باختصار .. ردوني عشان تحس فيني ..
ردوني اسألها تحبيني ..! عشان اليوم تحظنيني ..!

رفعت ايدي وانا واقفه مكاني .. والله لساني مربوط.. ماقدر ارد عليها ماقدر .. بس قلبي اللي نطق .. قلبي اللي نطق وقال لها تعالي ..

تعالي ياللي ادور حظنها من سنين ..

حظنتها من خاطري .. لان خاطري فقد كل شي .. حظنتها لاني خسرت  كل شي عشان ارضيهم خسرت حظن اميه .. عشان ارضي ابويه.. خسرت الانسان اللي تمنيته عشان ارضي اخويه .. خسرت حياتي اللي حلمت بها عشان ارضي طموح ولد عمي .. والحين .. خسرت نفسي اللي تربت بدون امها .. عشان ارضي بدور .. عشان اتسوي اللي ماقدرت اتسويه ويا مهره ..

حظنتني .. وتمنيتها لو ماحظنتني .. عشان ما اتعود على حظن الام .. وانا عارفه اني ما بلقاه يوم بحتاجه..

راحت بدور .. راحت شرات ما راحت اميه ..
وانا اعرف انهن ما بيردن ..


اجدمت آمنه مني وهي تحاول تلطف الجو

آمنه: لا تصيحين وتخربين ميكبج .. اخويه بيقول لي غشيتيني .. هو واثق من ذوقي ويوم شفتج ف الصوره قتله ان البنيه حلوه ماتردد .. ف بليز بليز بليز لا تخلينه يبيعني ويبيع ذوقي فوقي

ابتسمت غصبا عني على كلام آمنه وبنفس الوقت انصدمت منها .. اي صوره اللي شافتني فيها..؟؟

نشت آمنه .. صدت ورا و ييت بتنزل .. شافت مهره ف ويهها

آمنه حاطه اديها على ويهها : جوفي .. انا سايره البس عباتي .. هاي اختج وصيها مب اتصيح .. والله ماقدر .. انا من اشوف حد يصيح اصيح وياه .. اختج تبا اتردني البيت اليوم وانا ينيّه عشان ازيغ ولد الناس اللي هو ريلي .. وعقبها يردني بيت ابويه ولا يفكر يشوف رقعه ويهي مره ثانيه .. المشكله مب فيه بالطقاق اللي خلقه خلق غيره  المشكله ان عندي عيال منه حرام يتلعوزون والسبه دموع اختج هاي اللي ما عرفت متى تذرفهن

ابتسمت من ورا خاطري .. والله انا وين وهـ الانسانه وين .. ييت مهره صوبي وهي تضحك على آمنه ..

مهره: هههههه قولي الحمدلله ان عنده اخت شرات هاي
شيخه طفرانه: بقول الحمدلله لو ما استخفيت من وراها
مهره: هههههههههه والله هلكتني من الضحك اونه اللي خلقه خلق غيره .. المهم سمعي
ييت صوبي ووقفت جدامي بالضبط .. ومسحت دمعتي
مهره:شويخ
سكتت وما رديت عليها
مهره: انا بنزل تحت .. المعرس بيدخل عقب اشوي واخوانج كلهم بيدخلون وياه .. يعني ما يحتاي نحن انكون فوق ..
شيخه: يعني لو قتلج تمّي .. بتمين !
مهره: طبعا لا .. هو وابوه بيدخلون .. واقولج اخوانج كلهم بيدخلون .. انا شو يوقفني بينهم
شيخه نزلت راسها: انزين ..
مهره: الله يخليج شواخ .. ابتسمي ع الاقل لين ما يوقف حذالج وعقبها احظنيه وصيحي
شيخه: مهرووو نزلي تحت ..
مهره: هههههه من الحيييين .. !!
شيخه: قومي قووووووومي عن اركض وراج
مهره: شو تتسحبين عمرج ف حديقه بيتنا ؟
شيخه ابتسمت وقالت بـ هدوء : الرجاء عدم ذر الملح ع اليرح
مهره ابتسمت: زين زين ويا ويهج مثل ما وصيتج
شيخه: احظنه واصيح .. !!
مهره تضحك: هيي ..
شيخه: مهره نزلي نزلي .. الله يخليج .. 

مب عشاني ولا عشانه لانه اصلا ما يهمني.. بس عشان وصايا مهره اختيه .. عشان ابتسامه عمار وكلام محمد .. عشان نظرات راشد .. عشان حظن حارب اللي حاول انه يخفف عن اللي بداخلي  عشان مروان اللي يحس ان هو السبب ف كل اللي صار .. واني رضيت بـ كل هذا مقابل دخوله الدوره عشان دمعه مايد اللي ذرفها جدامي وجدام الكل ف لحظه قهر .. عشان اخواني واختيه اللي من امس وانا اشوف الفرحه ف عيونهم .. عشان ما اخرب فرحتهم بهـ اليوم حاولت اني اضغط على عمري .. وانسى ف لحظه كل ايامي اللي جمعتني مع الانسان اللي حبيته.. انسى ف لحظه فرحتي بيوم خطوبتي له .. انسى ف لحظه الدبله اللي سحبها ابويه من اديه واستبدلها بـ دبله ثانيه بدون لايكون لي راي فيها .. من اليوم حياتي بتبتدي شرات ما ابويه قرر انها تكون .. ليش افكر فيها .. ليش احلم واخطط واقول واقرر دام ان بدايتها كانت ف ايد غيري ..
وقفت عقب ما يت اخته ساعدتني وردت نزلت تحت .. نزلت راسي وركزت عيني ع الارض وين القلبين اللي دفنهن ابويه بيده 


هلا هلا ومسهلا لك يا عريس اليوم 
عسى السعاده ف كل خطوه انك تلاقيها
عسى حياتك كلها بشرى عساها دوم
يا رب تلقى كل سعاده انك تلافيها
عريس لك منا التهاني حدها الغيوم
شف حولك الاحباب ببـقلوب ومافيها
مافيها غير الله يعزك يا فخر هـ القوم
وانك تهنى كل حياتك ولياليها
يا نبض قلب هـ العروس قلبك عليها يدوم
حطها ف عيونك وبالروح احميها
عريس كمل نصك الثاني بحب يدوم
البس ثياب الشوق وبالروح خاويها
وامشي على درب قويم ع الصلاه والصوم
وازرع حياتك بالمحبه لي تعليها
ترسى على قلبك مشاعر ما يجيها نوم
تسهر تعد اوصاف اعيت من يحصيها
يا رب صلي ع النبي الهادي المعصوم
ماغردت اطيار كونك في مجاريها

خذت نفس من لمحت كندورته البيضه وبشته الاسود .. وهو واقف جدامي قلبي بدا يدق اسرع واسرع واسرع وهو وقف جدامي بالضبط .. ما حسيت الا بشخص واقف حذالي وشابك ايده بـ ايدي.. وصوت ثاني من يميني ياي وهو يتحمحم ..
رفعت راسيي صديت يمين وانا ادور صاحب الصوت البايخ .. شفت مايد يدق على ظهر مروان وهو يكمل آهات الزفه

مايد: لالالاااه .. طلللن .. لالالالاااه ..
مروان ظربه على جتفه: بلا استهبال جدام البنات ..
مايد: بلاك انته يعني ما نستانس ..
محمد: الحرمه راسها دار مب عارفه كيف اتصوركم .. يلا وقفوا عدل خلونا نخلص ونطلع ..
مايد: منو قال انك بتطلع ..
محمد: تم روحك هني باستهبالك .. انا بطلع ..
مايد: لالا .. شو تسير.. ورانا مسيره ..
غانم: وانت كل حياتك مسيره .. يلا اووقف عدل

وقفوا اخواني يصورون وغانم وياهم .. عمار ومروان ومايد وقفوا حذالي .. راشد وحارب وغانم و بو حمد  وقفوا حذال حمد

نسيت اقولكم .. اسمه حمد ..  خبرني عمار عشان ما اتوهق ..

ماكنت مبتسمه ولا كنت مركزه اصلا معاهم .. كانوا يسولفون ويعقون على حمد كلام وهو يضحك وانا ابدا مب مستوعبه .. يا ابوه صوبي وحبني على راسي بارك لي وابتسم .. رديت له الابتسامه بدون ما ارمس .. وقف جدام ولده ورمسه شوي .. وهاك حظرته يرد عليه ويضحك واخواني وياه عقبها نزل وطلع من القاعه .. رديت نزلت راسي هـ المره بدون لا اشوف شي لان ف هـ اللحظه بالذات خانتني دموعي يوم شفت عمار واقف جدامي وهو حاظن ويهي ..

مايد: لالالا .. ما هكذا الحال ما هكذا الحاال.. شواخ بتخوفييين ولد الناس .. الله ياخذ بليسك يا عمار شو قلت لها الحين وقت افلام هنديه .. وصد صوب حمد .. اسمح لنا اخويه .. ترا اختنا دلوعه شوي وحساسه .. هذا يمكن البارت الاول بنسكتها نحن .. اما البارت الثاني الله يعينك عليه ..
مروان هـ المره كفخه على راسه: فليقل خيرا او ليصمت .. اما انت لو تنجب اتسوي خير ..
عمار: خيستي اديه بهـ الاصباغ لي ف ويهج شوفي اديه .. اتقولين ماكل ياهل ..
شيخه ابتسمت: آسفه ..
راشد: اوه لالا ..  شيخوا تقول آسفه .. لااا الفلم امطول .. حبوب سو لي مكان خلني ايلس .. مب مخلصين نحن اليوم
محمد يضحك: يلا يلا انزلوا ..
راشد: ما بتسلم عليها ؟
محمد: اذا بتاخذ ربع ساعه وهي تسلم على كل واحد منكم مابنخلص .. !
ابتعد عمار عني واجدم محمد .. قبل لا ايوايهني قال لي
محمد: ما بتخيسين لحيتي ؟ .. اخاف اركب السياره وولحيتي كلها صبغ شو بيقولون الناس اللي بيشوفوني ف الشارع
مايد: ليش انت مفكر اتنزل الجامه واتسوق شرات هـ الصيع ..
وحارب اللي واقف حذال حمد .. يضحك على مايد وحمد وغانم يضحكون وياه
مايد: خلص دورك .. رشود يلا تعال
راشد: مبروك حبيبتي  "واجدم مني اكثر وهمس ف ذنيه" خذيها مني والله انه انسان مافي مثله "رد وقف عدل" الله يهنيج ويسعدج يارب ..
مايد: بس بس حافظ عقد الزواج انته ويالس اتسمعه .. يلا قم .. نــــكست مروان افندي
مروان كفخه على راسه: افندي ف عينك .. مبروك شويخ .. الله يهنيج ..
مايد: عمي العزيز .. تفضل حبوب
غانم ابتسم: بنت اخويه .. مبرووك ..
مايد: يلا حروب .. تفضل اخويه طلع اسمك ..
حارب: انت اللي اتفضل ..
مايد: لالا .. نحن بدينا بالدور .. من اكبر واحد لين اصغر واحد بس مروان دش عرض وخذ دورك وعمك كمل عليه ما يستوي انقلل  جيمتك اكثر .. يلا تعال ..
حارب: انت كمل على مروان وخذ دوري ..
مروان: انتوا ايه شو جايفين اختيه كبينه تيلفونات .. دورك ودوري ..
الكل ضحك عليه .. وحمد صد صوبي وهو مبتسم ورد يطالع اخواني..
وقف حارب جدامي .. حظن ويهي وابتسم .. عقبها سحبني وحظني من الخاطر .. هني ماقدرت ايود عمري ابدا .. وانفجرت من الصياح 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق