الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

الجزء الـ24 (2)

على عكس توقيت دبي .. كان الوقت عندهم نهار ..
كان راكب السياره واخته وياه .. صدق كان مضايج ومحتاي لـ آمنه عشان يفضفضلها عن هالموضوع اللي قاهرنه ..

آمنه: انته تعرف هند ..
حمد: اعرف انها تحبني .. وتحب تشوفني مرتاح ف حياتي ومستانس .. بس اللي اشوفه غير عن اللي اعرفه ..
آمنه: لا تحط ف بالك هـ الشي .. هند بس تغار منها شوي ..
حمد: شو تغار منها .. كل وحده لها مكانتها .. هند اختيه احبها واحترمها .. وشيخه حرمتيه اللي يسعدها يسعدني واللي يضايجها يضايجني ..
آمنه: شو اللي خلاك تفضفض جذه .. هي اشتكت لك ..
حمد: والله ولا قالت شي .. بس قلبي معورني عليها امون ..
آمنه: ليش ..
حمد: بتصدقين لو قلت لج انا مب عارف شو قصتها هـ الانسانه .. ماعرف البيئه والمكان اللي كانت عايشه فيهم واللي اثرو بها وخلوها تنكسر جذه .. كل ماحط عيني بـ عينها احسها ظايعه ف هـ الدنيا وتبا حد يكون واقف معاها .. بتصدقين لو اقولج انها كارهه الطلعه وياكن حتى..
آمنه: مب لهـ الدرجه عاد ..
حمد: واكثر بعد .. قبل كم يوم وصلو اخوانها .. والله يوم شفتهم كيف سلمو عليها وحظنوها وسلمو عليه انا وسألو عني وعن اخباري .. استحيت وانا اذكر خواتيه اللي ما ابتسمن ف ويه حرمتيه حتى يوم شافتهن اول مره ..
آمنه: ما عليك .. انا بكلمها وبحاول اتفاهم وياها ..
حمد: ادري بها شو بتقولج .. ما يحتاي تكلفين على عمرج وتخلينها تحرجج ..
آمنه: اييه عادي .. ما يأثر فيني 
حمد ابتسم: ياريت لو كانن شراتج ..
آمنه: على قولت ناصر .. انا مافي شراتي ف الكون .. بس وحده وهو يملكني ..
حمد: أه بدا هـ الناصر عاد .. مافي شراتي قالت .. والله فديت حرمتيه محد يسواها ..
آمنه: على فكره .. اسلوبك هذا غلط .. انته تجبر هند ووديمه انهن يكرهن شيخه زياده يوم تتكلم عنها جذه جدامهن ..
حمد :لا والله .. يعني هن يجرحن حرمتيه عادي ..
آمنه: هن ما يعنن شي لـ شيخه .. يمكن بعد ما تحبهن .. بس انته عارف عدل شكثر هند خصوصا تحبك .. وكيف تنقهر اذا دافعت عن حد ضدها ..
حمد: لازم تستووووعب وتفتح مخها القرطاس وتفهم .. اني عرررررررررررررررررررسسسسست .. وحياتي تغيرت ..
آمنه: اوكي بس شوي شوي عليها ..
حمد: شو شوي شوي عليها .. تحسسيني ان هند حرمتيه الاولى وشيخه الثانيه .. ولا جنه هي اكثر وحده كانت متحمسه لـ فكره زواجي ..
آمنه ابتسمت: كانت تبا اتيوزك حبيبة قلبها..
حمد: وانا قلت اني ماباها ..
آمنه: هند حاطه ف بالها .. ان انته كيف رفضت اللي هي اقترحتها لك .. واخترت شيخه .. اصلا من وين عرفت شيخه ومن وين طلعت ف حياتك عشان اتقول اباها ..
حمد اتنهد: انتي ادرى كيف عرفتها .. وكيف طلعت بـ حياتي ..
آمنه: مابا ارمس ف هالموضوع زياده .. بس انته عارف راي هند عدل .. وكفايه انها اظاربت وياك قبل العرس وقالت كل اللي بخاطرها..
حمد: لاني ما شفتها ولاشافتني قبل لا ناخذ بعض .. والا لان سرنا خطبناها خطبه رسميه .. بدون لا الحريم يروحن قبل ..
آمنه: والله انته ادرى برايها ..
حمد: وان كانت على صح ف هـ النقطه .. بس انا متأكد في سالفه ورا هـ الشي .. والا مستحيل اخوانها بيرضون ايوزون اختهم جذه ..
آمنه: مسرع ما تعرفت عليهم .. توهم واصلين ..
حمد: في ناس .. اجوفينهم من اول نظره .. وسبحان الله يدخلون خاطرج .. والله ان علاقتهم مب طبيعيه .. يحبون بعض بجنون .. ويخافون على بعض من اتفه شي .. احس كل واحد يعتبر نفسه ام وابو للثاني ..
آمنه: زين زين اخويه .. لو تدرس عربي انته جان قلنا انك متاثر بصيغه المبالغه ..
حمد: والله اني ما ابالغ .. آمنه والله الشي الوحيد اللي احسد شيخه عليه هم اخوانها ..
آمنه: الله يحفظهم ويخليهم لـ بعض ..
حمد: آمين .. يلا سيري بيتكم ..
آمنه: خيييير ان شاء الله ..
حمد ضحك: بسير المستشفى شويه .. بطمن على ولد عمتها ..
آمنه: تعال صدق شخباره ..
حمد: يقولون انه تعبان شويه .. مرقد ف العنايه ..
آمنه: يحليله .. الله يحفظه ان شاء الله ويقومه بالسلامه ..
حمد: آميين ..
آمنه: شيخه بتي وياك ..!
حمد: لا .. ما تحب المستشفى .. ولا تتحمل اتشوف حد بهـ الوضع ..
آمنه: يالله هاي حرمتك صدق حساسه ..
حمد: اقووول .. انزلي انزلي .. الحين بتردين حق سالفه هند ..
آمنه: يعني انته اللي ما بترد لها ..
حمد ضحك: والله اذا هي استمرت تعامل حرمتيه جذه .. انا بعد بتم جذه .. واذا مب عايبنها ادق راسها ف اليدار ..
آمنه: خيييييييبه .. انته اييييييييييييه عن تسمعك بس .. والله بتحقد عليك انته وحرمتك ..
حمد: تعالي عاد الحين مول مب حاقده علينا جنها ..!
آمنه: والله انته واختك فلم .. ومحد ضايع بينكم غير الفقيره شيخه ..
حمد: وانا بعرف كيف اتصرف وياها .. يلا نزززززلي ..
آمنه: انزيييييييييييين .. يلا مع السلامه ..
حمد: مع السلامه ..

نزلت آمنه .. وحرك حمد السياره .. متوجه للمتسشفى ..


نرجع لـ دبي .. هناك .. ف المستشفى اللي شلها ثاني بصياحه ..
عقب ما عالجوه .. وعقب ما عقمو له اليرح وخاطوله اياه .. فقد الوعي .. رقد وهو مب حاس بعمره ابدا.. والدكتور فضل انه يتم عندهم لـ مده 24 ساعه .. لان احتمال الطيحه تكون مأثره عليه .. وبيبين هـ الشي خلال 24 ساعه

اجدمت بدور منه ومسحت على راسه 

بدور: انا بتم عنده ..
عمار: ما بيطيع يتم عند غيري ..
بدور: ودوامك ..
عمار: اجازه اليوم ..
راشد: ع الاقل رد البيت اتسبح وبدل عقب تعال .. نحن بنتم عنده
عمار تنهد: انته رد وييب ثيابي وثيابه ..
محمد: عمار شكلك تعبان ..
عمار ابتسم: والله مافيني شي .. خلاص سيرو انتو ..
محمد: انزين رد البيت ريح شويه .. نحن بنتم عنده .. عقب ساعتين او ثلاث تعال ..
عمار: محمد والله ماقدر اهده ولا نص دقيقه .. واذا رديت البيت اصلا قلبي بيتم هني ومابقدر ارتاح ..
محمد: اييب لك شي تاكله ..
عمار هز راسه بـ لا: مشكور يا بو روضه ..

محمد حط ايده على جتف اخوه وابتسم .. رد له عمار الابتسامه ونزل راسه .. ثواني ورد رفع راسه يشوف الشخص اللي حط ايده على جتفه ..

بدور: قم رد البيت .. انا بتم عنده ..
عمار: امايه والله ما بيطيع .. اذا نش وماشافني بيحشر الدنيا ..
بدور: ما اعتقد انه بينش من التعب .. سر البيت وباجر من الصبح تعال ..
عمار هز راسه بـ لا: ماقدر ..
بدور: بتم جذه "واشرت على ثيابه" 
عمار: راشد بييب لي ثياب .. بتسبح هني وببدل ..

صد صوب راشه اللي هز راسه بـ هيه .. طلع وسحب مايد وياه ..

محمد: خلاص اذا بغيت شي .. اتصل بنا ..
عمار: ان شاء الله ..
بدور حظنت ويهه بيد وحده: عمار .. لا اتفكر بالوقت .. اذا بغيت اي شي اتصل " ابتسمت بـ الم" بتصل بك رنه عشان تعرف رقمي ..

شلت اديها .. وطلعت من الحجره .. ومحمد نقل نظراته بين عمار اللي كان يشوف امه بـ الم وبين امه اللي طلعت من الحجره وهي صدق زعلانه ويمكن بعد كانت اتصيح ..

..

نزل حمد .. شاف حارب ب ويهه وهو حاط ايده ع يبهته شرات الشخص اللي يبا يتأكد اذا كان الشي اللي يشوفه حقيقه او خيال ..

حمد ضحك: عن الحركات ..
حارب مشى وياه سايرين داخل: بذمتك انته روحك اتسوق ..
حمد: هيه والله ..
حارب: ما جد حولوك  المخفر ..
حمد: مخفر ..؟ لا ماحولوني ..
حارب: كيف جذه .. بعدني مب مقتنع
حمد: عادي متعود صار لي ثلاث سنين وانا روحي اسوق ..
حارب بالفصحى: انته تعرض حياتك للخطر يا ولدي ..
حمد: عيل تباني انتقل بالتكسي والا القطار والا الباص .. عز الله كدينا خير ..
حارب: فقر هاه ..
حمد: هيه والله فقر .. السياره اوفر ..
حارب: بترولهم مب غالي ..!
حمد: امبلى .. بس لو بتقارن مصاريف البترول ب مصاريف النقل بالتكسي او القطار .. ف البترول اوفر ب وايد ..
حارب: زين والله .. يعني انته اتسير الجامعه وترجع بالسياره ..
حمد ضحك: انا اسير فرنسا وهولندا بعد بالسياره
حارب انصدم: احلف ..
حمد: والله العظيم .. بيننا وبينهم ساعه .. جنك طالع من دبي ساير بوظبي ..
حارب: والله هذا اللي عايش حياته
حمد: بعدين مافي حدود امبينهم .. يعني تروح واترد على كيفك ..
حارب: حلو والله ..
حمد: عيل وين مروان ..!
حارب: طايح ف البيت .. مووليه تعبان ما يقدر يتحرك ..
حمد: خير ان شاء الله ..!
حارب: فيه ربو والجو متغير عليه .. ف وايد تعبان ..
حمد: و ولد عمتك شخباره ..
حارب: تعبان .. وايد تعبان ..
حمد: غامضني والله ..
حارب: حمد .. انته مب متعود عليه .. ف يمكن تستوي حركه منه او يعق عليك كلمه ما تعيبك .. هو جذه اذا تعب ما يحاسب ..
حمد ابتسم: لا تحاتي ..

سكت حارب ومشى ورا حمد .. قال كلامه هذا بس عشان مايحسس حمد بشي اذا فارس ما تقبله.. هو ما وده ان حمد يشوف فارس خصوصا الحينه وهو تعبان عقب العمليه والضغط نازل عنده .. بس شو يسوي .. اي شي حاول يقنع حمد .. حمد ما سواله سالفه وشاف ان مش من الاصول انه ما يمر ويطمن على ولد عمتهم ..

وصلو عند غرفه الانتظار ووقف حارب دق الباب ..

حارب: هود هود ..
عامر: خير ان شاء الله ..
عليا: هدا ..
عامر وايج.. ورد صد صوب عليا: عموه ما يستهبل .. والله العظيم هود ..
عليا: وانا قلت شي ..! هدا هدا اميه ..
حارب+حمد: السلام عليكم ..
عامر+عليا: وعليكم السلام ..

تغير شكل عليا عقب ما شافت حمد .. ونقل عامر نظراته بين حمد وعليا وهو يراقب الموقف ..

حمد:الحمدلله ع سلامته ..
عليا: الله يسلمك يا اميه .. شخبارك ..
حمد ابتسم: الحمدلله ..
عليا: بنتي شخبارها ..
حمد: بخير .. مشتاقتلكم ..
عليا ابتسمت: بمرها ان شاء الله .. لازم بمرها
عامر: عموه .. لو سمحتي خليني اسلم ع الريال " وهو يوايه حمد" شخبارك ..
حمد: بخير الحمدلله .. انته شحالك ..
عامر: الحمدلله
حارب: سلمك الله هذا عامر ولد عمي .. لو اتلف الكون كله ما بتلقى انسان اغبى عنه .. شعره كان لين هني" واشر على جتفه" ادبه رشود اخويه وحط لبان ف شعره وجبره انه يحلق ..
عامر: لا تجرح المجروح يالغالي ..
وحمد ضحك عليهم ..
حارب: وهاي اغلى واعز واحلا انسانه بالوجود .. عموه عليا ..

ابتسمت عليا من الخاطر .. وابتسم حمد وياها ..

حارب: عمي خالد داخل ..
عامر: هيه .. كلنا كنا داخل بس للاسف طردونا ..
حارب اتبسم: زين سووبك .. 
عامر:ثرك نحس ..
حارب: انته ليش ياي اصلا .. ما قلنا لك تم ويا مروان ..!
عليا: هذا اللي يعتمد على عامر .. انا طلعت على اساس ان هو بيتم ويا مروان .. خمس دقايق واشوفه متفيزر جدامي ..
عامر: والله انا مب ولي امر مروان .. هذا اخوه .. وهذا نسيبه .. خلهم يجابلونه ..
حمد: يحليله مودرنه روحه ..
عامر: يحليله حسستني انه اغو .. اكبر عني ب مرتين مروان الدب ..
حمد ضحك: ولو .. المفروض كنت اتم وياه ..
عامر: انتو اللي بتتحاسبون اخوه وريل اخته .. انا ما يخصني ..
حارب: والله ان مافيك خير ..
عامر: انا لو فيني خير جان اتصلت ف ابويه واخواني اللي مادري عنهم من كم يوم

يلس وحط ريل على ريل .. وبنفس الوقت كفخته عليا ..

عامر: آآآآآآآي ..
عليا: وقسسما بالله انك ما تستحي على ويهك ..
عامر: يعني عشان طويل العمر هني تبوني امثل جدامه .. عادي ابويه بيتعود علينا ..
حارب شاف عامر بطرف عيونه وعطاهم ظهره وهو يكلم حمد: يلا انسير ..!
حمد: يلا ..

قبل ما يحرك حارب ريله .. عفد عليه عامر وهمس ف اذنه ..

عامر: ايييه شو هـ الوهقه .. شو اسم طويل العمر هذا ..!
حارب ضحك من الخاطر ورد صد صوب حمد: يلا حمد انسير ..
عامر: آآآ اوكي ..
حمد: يلا ..

مشى حمد وحذاله حارب .. ورد عامر يلس حذال عمته ..

عليا: انته ما تستحي .. ما تخيل ..!
عامر: ليش ..!
عليا: ترمس عن الريال .. لا بعد جدامه ..
عامر: عموه ماعرف اسمه .. والله اتوهقت .. كنت بألف له اسم يصدمه ..
عليا ابتسمت: والحين عرفت ..!
عامر هز راسه بـ هيه: حمد ..

ضحكت عليا ونزلت راسها.. هذا العامر .. حتى لو انه ما يقصد انه يستهبل .. بس سبحان الله يضحكها..

وصلوا عند فارس .. وقف حمد وهو يتأمل شكله .. قلبه تقطع على حاله .. وعلى حال ابوه اللي كان يالس عند راسه .. وهو يمسح بيده على راسه .. سرحان بـ ولده .. يتأمل شكله وملامحه .. وبيده الثانيه ماسك ايد ولده اللي تتألم .. وتألم قلب خالد وياها ..

وقف حمد عند ريل فارس .. وماجرأ انه يجدم اكثر .. حاس انه يتألم .. حاس انه يتقطع من داخله.. وهو مب عارف انه واحد من الاسباب اللي وصلت فارس لهـ المكان ..  

ومب عارف .. لو فارس فتح عيونه .. وعرف ان هذا اللي جدامه حمد .. ريل الانسانه اللي حبها قلبه .. شو اللي ممكن يسويه .. او شو اللي ممكن يستوي به ..

ف دبي

رفعت حياتها وابتعدت عن البلكونه عقب ما يأست من الصبر .. شلت مبايلها .. سارت عند اسمه ودقت ارسال ..

شمه: الووو ..
عمار : هلا ..
شمه: السلام عليكم ..
عمار: وعليكم السلام ..
شمه: امم .. اين انت ..
عمار: ف المستشفى ..!
شمه: ثنوي وينه ..؟
عمار: وياي ..
شمه اطالعت الساعه: هالحزززه .. ليش ..!
عمار: ثنوي متعور ..
شمه: بلاه
عمار تنهد : طاح
شمه: شو استوا به ..؟
عمار: تبيني اقولج .. انكسر قلبه ..
شمه يلست ع الشريه: بلاه .. شو استوا به .. ارمس عدل الله يخليك لاتذوب لي قلبي ..
عمار: راسه انطر ..
شمه منصدمه: لا تقص عليه ..
عمار: والله .. خاطوله اياه ولفوه ..
شمه: ومتى بتردون البيت ..؟
عمار: بيرقدونه الليله ..
شمه: وليش ما خبرتني ..
عمار: شمه والله اني تعبان .. مب فاضي حق الاسئله والعتاب .. 
شمه: افف انزين خلاص انا الحين يايه ..
عمار: ما يحتاي ..
شمه: لا يحتاي .. يلا باي ..
عمار: شمه والله اذا ابويه شافج بيـ 
شمه قطعت عليه: لو سمحت .. انا الحين يايه .. يلا باي ..

سكتت عنه .. وبندت .. تنهد عمار وحط راسه ع الكنبه وهو طفران .. تعبان .. يحس بقهر كبير.. يقابله حزن .. اكبر بـ عشرات المرات .. 10 دقايق تقريبا وعقبها سمع صوت الباب وهو يندق

عمار: تعالي ..
فتحت الباب .. دخلت وهي ساحبه شنطه صغيره وراها وحايسه ثمها ..
ميره: تعااالي .. شو تعاالي من عمال النظافه انا ..
عمار ابتسم: ما دريت ان انتي ..
ميره: ليش تتريا منو ..؟
عمار: راشد..
ميره بطرف عينها: انته قلت تعالي ما قلت تعال ..
عمار: اتحاسبيني الحينه على صيغه الكلام ..
ميره: تستاهل سلامته  ..
عمار تنهد: الله يسلمج " سكت شويه" هـ الشنطه .. شو يايبها عندج ..!
ميره: راشد يابها ..
عمار: وينه هو ..
ميره: سار ..
عمار: نعم ..!
ميره: قصصصه طويله هاي .. مافيا اقولها الحينه .. نش اتسبح لان ريحة الحجره كللها ريحه دم .. وانته يالس جذه جنك واحد من العمال اللي طايح من فوق البنايه ..

عمار اطالع عمره .. فعلا .. من راسه لين ريله كله دم ..

عمار: ميره ممكن طلب ..
ميره: اتفضل ..
عمار: انتي بتمين هني والا بتردين البيت ..
ميره: عقب ساعه برجع ..
عمار: اقدر اخذ من وقتج 10 دقايق ..
ميره: اكيد ..
عمار: بدخل اتسبح .. ممكن تيلسين عند ولديه لين ما اطلع ..
ميره: واذا نش صاح ..
عمار: سكتيه ..
ميره: واذا ما سكت ..
عمار: لعبيه .. بيسكت ..
ميره: واذا ما طاع يلعب ..
عمار: اففف دقي عليه باب الحمام وانا بطلع ..
ميره: انزين انته ليش معصب ..
عمار: مييره .. والله ان مالي مزاج لـ شي..
ميره: سر سر انزين ..
عمار: لاتزعلين .. بس والله مالي مزاج لشي ..
ميره: قم عني زين .. قال لا تزعلين قال .. جنه يعرفني من يومين .. خلصت الـ 10 دقايق .. تعال يلس عند ولدك .. يلا انا بسير ..
عمار ضحك غصبا عنه: يلسي مكانج اشوف ..
ميره: وايد تتحرطم .. يلا سر وخلصني .. واذا نش انا بتصرف ..
عمار: والله اخاف اطلع من الحمام واشوفه مسوي مناحه ثانيه .. 
ميره: والله مب لازم تاخذ وقتك .. وتتسبح ع راحتك .. استعيل .. واذا سمعته يصيح .. اطلع بسرعه .. 
عمار: اففففففففففف انا شو اللي بلاني فيج ..
ميره: نواياك الشينه .. طووف ..

ابتسم عمار ودخل الحمام .. مهما كان معصب .. او متنرفز او مب قادر يتحمل الشخص اللي جدامه .. واحيانا ما يقدر يتحمل نفسه حتى .. بس ميره .. هي الانسانه الوحيده اللي مستحيل يعصب او يصرخ ف ويهها .. كل ما يحط عينه بـ عينها .. غصبا عنه يبتسم ..

العشر دقايق صارت ربع ساعه .. ميره ما تنرفزت ولا استعيلت بالعكس ماحست بالوقت اصلا .. كانت واقفه عند راس ثاني وهي تتأمل شكله .. براءه ثاني .. اتقطعها من داخل .. وأناته وهو راقد .. عورت قلبها اكثر .. وفجأه صدت صوب الباب عقب ما سمعته يندق ..

ميره: اتــ .. ـفضل ..
فتحت الباب .. ودخلت ..
شمه: اوه .. سوري ..

سحبت الباب وقبل ما اتبنده .. طاحت عينها ع الاسم " ثاني عمار بدر" رفعت حياتها وردت فتحت الباب واجدمت من ثنوي ..
وقفت شمه حذاله .. رفعت راسها وهي منصدمه .. حطت عينها بـ عين ميره ..

شمه: السلام عليكم ..
ميره: وعليكم السلام .. اهلا ..

سكتت شمه وهي بعدها منصدمه .. منو هاي .. وشو تسوي هني .. ووين عمار اصلا ..!
بنفس الوقت .. صدت صوب عمار اللي توه طالع من الحمام وينشف شعره ..

عمار: هلا شمه ..
شمه: اهلين ..
ميره: سلمت لك الامانه .. يلا انا استأذن ..
عمار ابتسم: الله يحفظج .. شكرا ..
ميره ابتسمت: ما سويت شي .. مع السلامه ..
عمار: مع السلامه ..

رد صد صوب شمه اللي واقفه وتنقل نظراتها بينه وبين البنت اللي ماخذه راحتها .. سكت عمار .. اجدم من الكنبه .. حط راسه وتنهد ..

شمه: منو هاي ..
عمار: ما سألتي عن ولديه .. سألتي عن البنت ..!
شمه: شو عندها .. شو اتسوي هني ..؟
عمار: اتشوف ثنوي ..
شمه: عشان جذه قلت لي لا اتيين .. !
عمار: ربع ساعه بس طلبت منها تيلس وياه لين ما اتسبح ..
شمه صدت صوب ثاني: سر دوامك .. انا بتم عنده ..
عمار: انتي اللي سيري بيتكم .. وخليه ..
شمه: تعرف انه مابيسكت عندك لو نش ..
عمار: اذا شافج .. طبعا ما بيسكت ..
شمه: عمار انته شايف شكلك ..؟
عمار: شفيه شكلي ..!
شمه: قم سر البيت ..
عمار: شمه " بند عيونه" انا تعباااان .. الله يخليج سيري خليني ارقد ..
شمه: ماقدر اهده ..
عمار: انا اللي ابوه ماقدر اهده .. انتي مجرد بنت عمة ابوه ..
شمه: انته ليش اتقول جذه ..
عمار: لاني لو كنت اقول شراتج .. ماقدر اهده .. جان ماشفتيه بهـ الحاله ..
شمه: شو اللي صاير ..؟
عمار: اباج تتعودين انج ما تشوفينه يوميا .. وما تزقرينه كل ما اشتقتي له ..
شمه: وليش كل هذا ..!
عمار: لان من باجر .. ما بتلقينه ف البيت كل ما اشتقتي له خلاص ..
شمه: شو اللي خلاص .. ممكن اتوضح اكثر ..
عمار: شمه .. نحن مكاننا مش ف بيت ابويه " تنهد"  اعترف لج اني ضعيف .. نقطه ضعفي ولديه .. اذا استوا به شي .. انا بنتهي ..
شمه رفعت حياتها : ممكن ما ترمس بالالغاز .. لو سمحت
عمار: بيرخصونه باجر .. بس ما بنرد البيت ..
شمه منصدمه: ليش .. وين بتسيرون ..
عمار: اي مكان يتقبلنا .. مكان مايشوف ولديه بـ نظره شفقه .. او حقد .. بسبة ابوه " وقف وسار صوب الدريشه" آآخ .. كل شي ف بيتنا ما يبانا .. مب قادر يتحملنا .. 
شمه: عمار شو مستوي ..؟
عمار: اللي مستوي .. ان لا ابويه ولابيت ابويه قادرين يتحملونا .. اللي مستوي ان الحوي اللي ربيت فيه عافني .. لاني كبرت وهمي كبر .. وحملي ثقل .. كنت واحد والحين صرنا اثنين .. انا وولديه .. انا يشوفوني الناس ولد بدر العاق .. وولديه يشوفونه الناس ولد عمار اللي يابه بالحرام ..

يلس وحط ايده على راسه ..


عمار: خلاص .. والله ماقدر اكابر اكثر عن جذه .. انا مب قادر ادافع عن ولديه حتى .. شمه شفت ابويه اليوم بعيوني كيف مد ايده على ولديه .. كيف فره بدون ضمير .. شافه كيف طاح جدامه .. شاف راسه كيف نزف .. وشاف قلبي ينزف وياه .. بس ما حرك فيه شعره وحده .. تبيني اترياه لين ما يموت ..!
هـ المره قلبي كان ينزف وانا اشوف ولديه بحظني وهو يتألم " قالها بألم" تبين المره اليايه .. تشوفون قلبي بدون لايكون ولديه ف حظني .. شمه ..بيت ابويه مب مكاننا .. ولا انتي مكانج بيننا .. لاننا ما نباج تتأذين بسبتنا "نزل راسه"  سامحينا شمه ..

ماردت عليه .. وماصد صوبها .. شافت ثاني .. وعقبها طلعت من الحجره بكل هدوء .. صد عمار صوب الباب .. وتنهد .. عرف انها كانت تسمعه بـ قلبها .. وتصيحهم عيونها .. نش عمار .. سار  صوب ولده جدمه منه وحظنه .. ودمعت عيونه ..

عمار: الذنب مب ذنبك انته .. الذنب ذنبي انا اللي فكرت ف اللحظه اللي عايش فيها .. ونسيت انك بتتحمل ذنب انته ما ارتكبته .. ثاني سامحني .. ضعفت ف لحظه وماقدرت ادافع عنك .. ماقدرت اخذ حقك " بند عيونه بـ الم" انا ما استاهلك .. انا فشلت ف تربيتك .. اذا امك بتقدر اتربيك واتحافظ عليك اكثر مني .. خلها اتي تاخذك .. انته امانه منها .. مستعد اني اسلم لها الامانه هـ المره بدون ما اعارضها .. لان هـ المره لها الحق .. انا ماستاهل ان يكون لي ولد شراتك ثنوي ..


صد صوب ولده مسك ايده .. وصاح عمار من خاطره ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق