السبت، 16 نوفمبر، 2013

الجزء السابع (1)

كانت الساعه تقريبا وحده ونص .. وهـ الوقت بالنسبه للبيوت الثلاث متأخر .. ووايد متأخر بعد ..
طلعت من حجرتها سارت الحجره اللي مجابلتنها .. فتحت الباب وتمت واقفه ..

من تحت اللحاف لاحظت نور خافت .. خمس ثواني وشافت راس اخوها ..

راشد: خيييييييييييييييييييير .. !
شيخه دخلت وبندت الباب: جب وعيت حارب ..
حارب شل اللحاف عن ويهه:والواحد يقدر يرقد ف هـ البيت ..
شيخه بتوتر: ليش ابويه قال لك شي ..!
حارب: لا .. يايه ترقدين عندنا .. ؟
شيخه: هي ..
حارب: حياج ..
راشد: حو حو شو حياج .. ماعندها حجره جي .. ؟ يلا يلا برع ..
شيخه: شوف .. انا روحي طفرانه وضغطي واصل هني " اشرت على خشمها" لا تزيدني انته لاني مابا احشر الدنيا نص الليل ..
راشد فر البيري: نعم ..!

حطت لحافها على غير عادتها .. جدام الشبريتين وطاحت .. راشد صد صوب حارب واطالعه بـ استغراب .. رد له حارب النظره بـ معنى .. اسكت ..

حارب: شويخ ..
شيخه:نعم
حارب: ليش ما يتي ترقدين مكانج ..
شيخه: مليت منه ..
حارب رافع حياته: مليتي من المكان والا مليتي من مجابل ويوهنا ..
شيخه: مليت من كل شي ..
حارب: انزين قومي يلسي..
شيخه: انته اتشوف الساعه كم ..
حارب: ولو ما اشوفها .. جان ما قتلج يلسي ..
شيخه: لو تشوفها .. ما بتفتح معاي مواضيع نص الليل ..
راشد عدل يلسته: قصدج ويه الفير
شيخه ابتسمت باستهزا: اللي هو ..
وصدت عنهم وقامت تتعبث بـ مبايلها ..
حارب: انا اكلمج ..
شيخه: حارب .. ابا ارقد ..

نش سار صوب اخته .. شل اللحاف عن ويهها ..

حارب: واللي يبا يرقد .. يلعب بالفون ..
شيخه: خله عندك .. ماباه .. وغطت ويهها باللحاف ..

خمس دقايق وهي على هـ الحاله .. صاده عنهم ومغطيه ويهها بس حاسه ان حارب بعده يالس حذالها ..

شيخه: حارب ..
حارب: عيون حارب ..
شيخه: تتوقع .. ابويه بيرضى انك تاخذ حمدوه .. عقب ما ..
حارب: عقب ما .. !!
شيخه تنهدت ..
حارب: قصدج عقب ما فارس خطبج ..
شيخه: هيه ..
حارب: سمعيني يا بنت بدر .. انتي ما تهمين ابويه ولا انا اهمّه عشان يفكر هل هذا الزواج خير لنا والا لا .. لا يعرف اخلاق فارس ولا بيسأل عنه اصلا ولا  عنده خبر .. بس خذيها منّي .. فارس مستحيل يخطي خطوه وحده .. قبل لا يفكر فيها ويفكر ف عواقبها .. رغم انه صغير بس والله انه ريال والنعم فيه
شيخه يلست وهي معصبه: انا همّي انته .. لا ابا فارس ولا غير فارس اذا بيدمرون حياتك انته و بيخلون ابويه يحرمك من الانسانه اللي تحبها ..
حارب: محد يقدر يمنع شي الله كاتبنه ..
شيخه: حارب .. لا تخبل بي .. " حطت عينها بـ عينه" اذا وجودي في حياتك بيخربها وبيمنعها من اشيا تحبها .. انسى ان عندك اخت اسمها شيخه .. انا راضيه بحياتي ومستعده اتم طول العمر تحت رحمه ابويه ولا انه يمنعك من هـ الزواج ..
حارب: وبتتحملين اللي اييج .. !
شيخه: بتحمل اللي اييني ..
حارب: ما بتندمين باجر .. !
شيخه: اذا شفتك مستانس ف حياتك .. ما بندم ..
حارب حظن ويهها: تعرفين شو احلى شي عندي ف الدنيا .. !
شيخه ساكته وتطالعه ..
حارب: ان الله عطاني خوات .. والله ينسوني الدنيا ومافيها كل ماحسيت بالحزن ..
ودمعت عينها وهي تطالع حارب ف عيونه..
حارب: وتعرفين شو احلى خبر بتسمعينه ف هـ اللحظه ..
مسح دمعتها بـ ابهامه ..
حارب:  ان ملجتي عقب اسبوعين
شيخه منصدمه: جذااااااااااب ..
حارب ابتسم ابتسامه من قلبه: والله العظيم ..
شيخه عفدت عليه وحظنته: يالخااااااااااااااايس وجي ما خبرتني ..
حارب: وانتي عطيتيني فرصه .. سويتيلنا فلم هندي ..
راشد: غربلات الساااالفه .. مسوين فلم مكسيكي .. اذا ابويه شافكم وانتو بهـ الموقف .. عقب اسبوعين عادي يطرشك انت وياها المحكمه .. ترا هذا ما عنده يجوز ما يجوز .. اللي ف راسه يسويه .. حزتها حظنو بعض وسولي مسلسل تركي بعد .. مااااااااااااالت ع هـ الاحساس اللي وعّانا من عز ارقادنا ..
حارب: هههههههههه .. تحسسني انك كنت راقد يعني ..!
راشد شل المخده: يلا برع برع .. بررررررررررررررررررررررررررررررررررع .. وفرها عليهم

ورد حط راسه .. وهم يضحكون عليه .. هذا الـراشد ماعنده وقت للسوالف حتى نص الليل مزاجه رايق حق السوالف


بالباجر


كانت الشمس .. عموديه على البيتين .. واغلبهم ردّو من دواماتهم

هناك .. وين تنرسم خطوات اجر وراها الف معنى ومعنى لهـ الحياه .. خطوات يمكن تكون ف عين البعض مجرد آثار وتختفي مع الريح.. وف عين البعض تترك لها اثر ف القلب.. هـ الخطوات تشهد لصاحبها في يوم لا حول للإنسان فيه ولا قوه الا به سبحانه.. يمكن هـ الخطوات تكون شافعه لهـ الأشخاص لي جروها تاركين همومهم ودنياهم ومتخذين كل حياتهم له سبحانه ..

بس الواحد وين يروم يسوّي شي لـ ربه في وسط هـ الاشخاص المزعجين ..

يلس عامر وهو يحج راسه

عامر: بسك لا .. رد البيت كمل طقوسك الدينيه ..
عبدالله: والله سر محد ميودنك
عامر: تبا ابوك يعلقني فوق السطح جني وزار  .. تعرف انه بيعصب اذا شافني راد بدونك ..
محمد: ليش وليّ امره انته
عامر: لا .. بس ابويه قام يتأثر بـ ابوك شوي شوي .. يقول لي انته ما تسوي شي زين ف حياتك .. ياخي غصب يباني استوي مطوع .. وجنه هو اللي بيتحاسب على اعمالي ..
محمد: خيبه تخيب العدو ..  مب لسان عليك .. زين يسوي بك عمي ..
عبدالله ضحك: شوف منو وراك ..

صد عامر وراه .. فرك عيونه وبدا يستهبل بـ تعابير ويهه وكأنه يبا يركز ع الشي وهو مب قادر ..

عامر: اقول عبيد ..
عبدالله: قوول ..
عامر: الينون .. ما يدخلون المسيد ..!
محمد: ههههههههه في جن مسلمين ..
عامر: عيل سوّلي مكان ..

وقبل ما يتحرك محمد او يرد عليه عبدالله .. عفد عامر ويلس بينهم .. وجتف اديه

عامر: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم .. فتبارك الله أحسن الخالقين ..
عبدالله مطلع عيونه : استغفر الله العظييييم .. عمووور اسكت اسكت ..
مروان ياي وهو يضحك: شو كنت تقول عنّا ..
عامر دفن ويهه ف جتف عبدالله: ايه يخوفون هذيل ..شدراهم اني كنت ارمس عنهم .. اللهم اجعل كلامنا خفيفا عليهم .. اللهم اجعل كيدهم ف نحرهم .. اقرا اقرا عبدالله ..
عبدالله مسك عامر من جتفه ودزّه : بسسس قرّ .. بهدلتني عمووور ..
عامر: والله محد قالك تشد حيلك واتقول حق ابوك .. أدبه أدبه دواه يستاهل ..
محمد: ههههههه وهو يدري حليله انه يعاقب عمره ..
فارس: شخباركم ..
محمد: والله دام فارس سأل عن اخبارنا اكييييييييد نحن بخير ..
ابتسم فارس ويلس .. ويلس مروان حذاله ..
عامر: خييير .. نعم .. شو عندكم يايين المسيد .. انتو ما اتوون المسيد الا ف صلاه الجمعه او اذا توفى حد .. شو عندكم ..؟
محمد: عوذ بالله منك يا ابليس ..
عامر: ليش بليس موجود هني .. ؟
عبدالله: عيل منو راكب راسك هـ الوقت غيره ..
عامر: وانا اقول هـ الثنينه شو يسوون هني ..
مروان: بعطييييك واحد راشدي الحييين ..
عامر: كففففففففك ..
عبدالله: الله ياخذ بليسك .. انته ايييه جي حاشر الدنيا .. ؟
عامر: اتشوف حد ف المسيد غيرنا .. ؟ الحين انا كيف بيقبلوني ف الدوره .. من هـ اللحظه بس اتأكدو ان لي علاقه بـ تنظيم القاعده .. معتكف ف المسيد من ساعتين .. ومجابل هـ الويوه ..
محمد: احمد ربك زيين .. غيرك يتمنى يجابل ويوهنا ..
عامر: ويييييييييه قوييييّه
مروان: هههههههههه ليش امطفر اخويه ..
عامر: والله اخوك هو اللي مطفر بي .. فديت خشمه انا شيخي مطوّع ..

وسكتو عنه .. ورد رمس ..

عامر: والله ولا تسألون .. ولا تتصلون .. ولا تمرون تشوفون .. حي ميّت .. آكل اشرب .. تبت اسلمت ارتديت شي .. !
مروان: وشحقى نسأل عنك .. اتغير فيك شي اصلا .. لسانك مثل ما هو .. وكشتك مثل ماهي
عبدالله: بينقع البوكس عقب شوّي .. نشو يلا انسير البيت ..
عامر: انا غيرت رايي .. بعدني ما استشعرت .. الله ياخذ نعولكم اللي عند الباب ان شاء الله تنسرق .. ما خليتوني استمتع بالعباده ..
مروان: عداااااااااااااااااااااااااااااااااااااال .. عن لا تستمتع بس ..
عبدالله : صخووووو .. فشلتونا والله .. يلا يلا بررررع ..

نش مروان وهو يضحك على عبدالله اللي صدق طفران منهم .. وسحب عامر من اديه عشان يظهرون  وعبدالله وياهم .. اما فارس .. راقب الموقف بـ صمت لين ما ظهرو عيال خاله .. ورد صد صوب محمد وهو منزل راسه ..

فارس: آمر بو روضه ..
محمد: ما يآمر عليك عدو .. ولد عمتيه .. شخبارك ..
فارس: بخير الحمدلله ..
محمد: وينك مختفي .. لا حس ولا خبر ..
فارس: موجود ف هـ الدنيا ..
محمد: متأكد انك ف هـ الدنيا ..
فارس ابتسم: متأكد ..
محمد: اشوفك تضحك .. عيل جي يقولون عنك خلايا ميته ..

رفع فارس حياته وبسرعه البرق نزلهن .. عقب ما اذكر الشخص اللي ملقبنه بـ هـ اللقب ..

محمد: بس من هدوءك قبل شوي .. حسيت ان خلاياك ميته ..
سكت فارس ورد ابتسم ..
محمد: ولد عمتيه .. والحين بتستوي نسيبنا ان شاء الله .. وبعدك تستحي مني ..
وفارس بعده مبتسم .. لكن ابتسامته اختفت عقب هـ اللحظه ..
محمد ابتسم: خذ الرمسه مني .. انا اخوها العود .. يمكن مب جريب منها كثر راشد وحارب ومايد .. وما امزح وياها واسولف كثر مروان .. بس تظل اختيه .. اعرف شو اللي يسعدها وشو اللي يزعلها .. حتى لو اني بعيد عنها .. بس هذا مب معناته اني ما اعرفها عدل وما افهمها .. احبها كثر ماحب مهره .. ويمكن اكثر كونها اصغر .. واخاف عليها كثر ماخاف على روضه بنتي .. سمعتي وشرفي ..

سمعتي وشرفي .. هـ الكلمتين هزّو فارس .. وخلوه يتنهد من قلبه .. ويكتفي بالسكوت .. حتى ما قدر يقول لـ محمد .. لا تكمّل ..

محمد: نحن تربينا ف بيت واحد .. تربينا على ايد وحده .. حتى لو ما كنت اعرف بالضبط شو اللي صار هذاك اليوم واللي خلاّ ابويه يسوي بكم جذه ويعاملكم هـ المعامله .. بس ما يهمني .. يكفيني انك ولد الانسانه اللي ربتنا وكبرتنا .. كانت لنا الام .. بوجود امنا .. .. انا يكفيني انك ولد عليا .. عقب كل هذا تباني اشك فيك وانا اللي طول حياتي اعتبرك اخويه .. حالك من حال مروان .. يشهد الله اني اعزك كثر ما اعز اخويه .. واحبك كثر ماحبه .. وواثق فيك .. كثر ما واثق فيه يا فارس .. وادري اني لو لفيت هـ العالم كله .. ما بلقى واحد يحافظ على اختيه كثرك ..
سكت ثواني ورد رمس
محمد: اقدر اقولك مقدما .. مبروك

ابتسم فارس .. ابتسم ابتسامته اللي تذوب كل شي فيك .. وتخليك تسرح ف عالم ثاني .. عالم دااافي مافيه غير أمل وحب صادق ..
كلام محمد جبر فارس انه يجدم منه بدون اي احساس ويحضنه .. حس محمد بالراحه .. حس انه مسح عن قلب فارس هموم كاتمنها ف صدره من شهور .. حس انه مسح ملامح الحزن والقهر اللي رسمها ابوه ف داخله ..

محمد ظربه على جتفه: والحين يلا .. انرد البيت والعصر ابا اشوفك اول واحد ف الحديقه .. لا تتغلى علينا وايد ..  ترانا اشتقنالك ..
فارس:حاضرين
محمد: اسميييك عيار .. الحين حاضرين هاه .. ومن شهرين ناسنا ولا مفتكر ان عندك اهل .. يلا قم .. ميييييييت من اليوووووووع

نش فارس وهو يضحك  .. ومحمد مد له اديه .. سحبه ووقف حذاله وحط اديه على جتفه .. وطلعوا سايرين بيتهم


بالباجر .. بالتحديد ف بيت احمد


غانم: انا .. ما .. يخصّ .. ـنـــي
سيف: جوفي ميّوه .. عشان نكون حبايب وما تخترب علاقتنا .. يوزيني بنتج .. وانا بوديج على هـ الخشم ..
مي: يلا يلا .. ايوزك بنتي عشان اتذلها .. مينونه انا ..
سيف: كيفج انتي الخسرانه ..
مي: بخسر شو ان شاء الله .. مجابل ويهك الخسف ..
سيف: انزييين يا ميّوه بييج يووم على قولت عموور ..
مي: انته اللي بييك يوووم .. عقب كم شهر يوم بنتقل بيتي ..
غانم: رجاااااااااء رجاااااااء لا تذرين الملح ع اليرح .. بندي هـ الموضوع ..
مي: لا والله ..!
غانم: هي والله ..
مهره: ههههههه معوره راسج وياهم .. صبري بتصل ف عبدالله بشوفه ..
مي: لالا خلاص .. غيرت رايي مابا اسير مكان ..
غانم: ايهيييييييي علينا .. حركات الحريم هاي انا ماحبها .. من الصبح تترجينا شوي وبتبوسين ريولنا .. والحين يوم قالولج عبدالله بيوديج قلتي خلاص مابا ..
مي: يا واحد منكم يوديني والا مب سايره ..
سيف: عميييييييييييييي شو هالحب اللي نازل على اختك ..
غانم: وانا ادري عنها
مي: نش يلا ..
غانم: والله مالي بااارض ميوووه
مي: شو مالك بارض..  ما عندك شي تسويه غير المغازل انته وياه..  نش انا بسوي بك خير.. شوي بتحوط وياك شوي غازل بس انا بوقف بعيد عنك  ..
سيف: ههااااااااااااااااي
مهره: عرض مغري غنوووم ..
غانم يحجّ يبهته: ينعن ابو هـ اللسان اللي عليج " وصد صوبها " الحين لو احمد والا عبدالعزيز كانو هني تدرين شو بيسووبي ..
مهره: يعني خايف من احمد وعبدالعزيز ومب خايف من رب العالمين ..
غانم: ايهي علينا .. رمست رمست الحين اخت شيخي مطوع .. و حرم عبدالله أحمد
مي: بتودوني والا .. !
غانم: والا ..
سيف: والا ..
مي: والله ماعندي سالفه انا اللي يالسه ساعه اترجاكم ..
غانم: زييين والله يوم عرفتي ان ماعندج سالفه .. يزاج الله ألف خير ..
نشت عنهم سايره حجرتها وبنفس الوقت وصل عبدالعزيز ..
غانم: هذو عبدالعزيز .. قوليله ..
عبدالعزيز: بلاج..
مي: ولا شي
ييت بتسير بس مسكها عبدالعزيز من اديها
سيف: تبا تطلع .. حاشره الدنيا من الصبح مادري وين تبا اتسير
عبدالعزيز: وين تبين اتسيرين..
مي: ولا مكان..
غانم: عورتي راسنا من كثر ما تتحرطمين .. الحين تقولين ولا مكان .. ؟؟؟
صدت صوبهم مي وقالت لهم بـ قهر :  يوم البنات يطلبن منكم شي تربعون لهن جنكم جلاب.. وانا صار لي ساعه اترجاكم ومب طايعين .. والله الشرهه عليه انا ماعندي سالفه اللي اترجاكم ..

سحبت اديها من عبدالعزيز وسارت حجرتها..

غانم: اوووووووووووبس .. صدق زعلت ..
سيف: والله ..!
غانم: ميووووه تزعل ..! .. هزلت والله هززززززززلت .. على قولت اخوووج يا مهروو

نشو غانم وسيف سارو صوب حجرتها .. ووقفو ساعه يدقون الباب ويترجونها عشان تفتح لهم .. ومهره حاطه ايدها ع خدها وف داخلها اتقول .. دواكم .. تستاهلون ..

غانم: والله آسف .. قومي بوديج اي مكان تبينه .. ان شاء الله المريخ ..
سيف: عموووووه .. عمتي العزيزه .. افتحي الباب انا سَيْف
غانم: مووول ما عرفت انك سيف .. اقول اسكت زيين..ميووووه ..
عبدالعزيز: قومو عنها ..
غانم: شو هـ المصخره اللي نحن فيها سيفوه .. الحين نحن انزعلها وهذا يسير يراضيها .. تقول بباي " واشر على عبدالعزيز" ونحن بلوتو ..
عبدالعزيز: ميّ .. فتحي الباب شوي بس ..
فتحت الباب شوي .. ما فتحته كامل ..
غانم: مطيعه اختي .. فديتها والله
مي: ادخل انته .. هـ الثنينه لي وراك ماباهم ..
سيف: اتصيح ..
غانم: كله منك مالت عليك .. تعالي تعالي والله بوديج اي مكان تبين .. يلا ..
مي: عبدالعزيز يا يقومون عن باب حجرتي والا ارد اقفله ..
عبدالعزيز بصوت حاد: خلاااااص سيرو الصاله ..

سكت غانم وسكت سيف وياه وسارو .. دخل عبدالعزيز .. ردت بندت الباب وقفلته .. سارت صوب الشبريه وردت اتصيح ..وعبدالعزيز مستغرب منها ..

عبدالعزيز: كل هذا لانهم ما ودووج ..!
ومي ساكته ..
عبدالعزيز: قومي انا بوديج .. واذا بغيتي اتسيرين اي مكان ثاني وماعندج حد يوديج .. اتصلي بي ..
مي: مابا اسير مكان ..
عبدالعزيز: بلاج ..

ما ردت عليه .. سار صوبها .. سحبها من اديها وجبرها تيلس .. ويلس هو حذالها ..

عبدالعزيز: مي.. بلاج ..والله ما يستاهلون دموعج انا براويج فيهم الكلاب هذيل
مي: مب قاهرني انهم ما ودوني .. سوالفهم البايخه هاي متعوده عليها .. بس اللي قاهرني انهم يسوون حق بنات الناس .. اذا وحده اتصلت قالت ابا شي .. والا محتايه شي .. تشوفهم يركضون .. حياتهم لعب ومغازل وبس .. ياما كلمتهم .. يا ما نصحتهم لا تلعبون بـ اعراض البنات .. عندكم اهل   قالو ما عندنا خوات ولا عندنا بنات .. بس شكلهم كانو ناسين ان عندهم عمّه .. رب العالمين بيعاقبها فيهم ..
عبدالعزيز منصدم من كلامها: مي .. !
مي بصوت اعلى شوي: ناسين ان عندهم عمه ممكن تعرس .. وريلها باجر يخون ثقتها فيه شرات ما هم يخونون ثقة اهلهم فيهم

صاحت .. صاحت من الخاطر .. وعبدالعزيز حاظننها .. ومنصدم من كل كلمه قالتها .. خليفه .. يخونها ..!

..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق