الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ23 (2)


فتح الباب ودخل .. اجدم لين الصاله ياي ييلس بس وقفه صوتها ..

مي: اهلا ..
عمار: اهلين ..

ركضت نوره صوبه وحظنته ..

عمار: هلا بالشيخه نوووره ..
ضحكت نوره ودفنت راسها ف حظن عمار ..
عمار: وينه ثنوي عنج عشان يدفنج ..
مي: ههههههههه وتقول لي بخطب بنتج حق ولديه بعد ..!
عمار: لين ما يكبرون بيتفاهمون ..
مي: يتفاهمون ..؟ نعم انته ..؟
عمار: ثر الزمن اتغير .. صرنا انشوف الشاب يلحق البنيه .. وعاادي .. البنيه اتكلم ستين واحد .. وعادي .. ف النهايه تعتبر حريه شخصيه ..
مي: ممكن اتغير السالفه ..!
عمار: وينه ..؟
مي: من امس ما شفته ..
عمار: وانتي روحج ف البيت..!
مي: انا وبنتي والخدامه ..
عمار: نعم ..!
مي: شو تباني اسوي .. كل ما فتحت معاه الموضوع عصب ..
عمار: عشان جذه سحبج وطلعج ف بيت روحج ..
مي: عشان ياخذ راحته كل ما يعصب عليه .. وياخذ راحته كل ما يغازل ..
عمار: مي ..!
مي: عمار .. مابا انفجر جدام بنتي "تنهدت" شخبارك ويا الدوام ..
عمار: الا قولي شخبار الدوام ويايه ..
مي: ههههههههه ليش ..
عمار: ابا استقر ..
مي: على ايدك .. اشر وباجر اخطب لك ..
عمار: ههههههههههه انتي ما تصدقين .. اقصد اني ابا استقر ف دوامي .. مليت من دوام الشفتات ..
مي: غريبه .. كنت مستانس فيه ..
عمار: كنت مستانس قبل لا ايني ثاني .. بس الحينه .. وايد امبهدل ولديه ويايه ..وامبهدل شمه ويانا نحن الاثنين ..
مي: وليش ما تاخذها واتفكنا ..
عمار: عمووه ..!!!
مي: شو عمووه .. وانا كل ما قلت لك شي قلت لي عموه ..
عمار: خلينا ف موضوع دوامي الحينه ..
مي: انزين شو بتسوي ..
عمار: المشكله مسؤولي مب طايع .. يقول لي مابا اخسر واحد مثلك .. قلت له عن تاخيري وشرداتي وان ربعي يغطون عليه يوم اظهر بدون شورك .. تخيلي ضحك وقال لي صراحتك هاي خلتك تكبر ف عيني وخلتني اتمسك فيك زياده .. وجني حرمته  اتمسك فيك اونه ..
مي ضحكت: الريال ما يبا يخسرك ..
عمار: ابا اسوي اي شي عشان يغير دوامي ..
مي: فنش وقدم مكان ثاني ..
عمار: راتبي جدا قوي .. ولين الحين ما لقيت مكان ينافس الراتب اللي استلمه هني ..
مي: ويوم ان راتبك قوي .. جي ما تبني ارضك ..
عمار: امفكر .. بس يبالي ادرس الموضوع اكثر ..
مي: تدرسه من اي ناحيه ..
عمار: ابنيه وشسوي به عقب ..
مي: اسكن فيه انته وولدك .. والا اجره ..
عمار: مابا ااجره .. وحاليا مستحيل اسكن فيه .. انا ما ببني غرفتين وصاله .. اذا فكرت ابني ابا ابني فله عوده .. ف تخيلي فله هـ الكبر مافيها غيري انا وولديه .. واصلا بتكون حق الرقاد بس .. لاني كل مابسير الدوام بشحت لي حد يمسكه .. عقب برد اخذه وبنرد البيت نرقد ..
مي: ماشاء الله ع التخطيط .. اقولك عررس وفكنا زين

ونشت .. ضحك عمار وصد صوبها ..

عمار: على وين ..!
مي: نش بنحلّي ..
عمار: اكثر من هـ الكلام الحلو ..!
مي: هههههههه ها كله مقدمات .. نش نش ..

ضحك عمار وقف وشل نوره ومشى ورا عمته ..
بيت مي .. المكان الوحييد اللي يرتاح فيه عمار .. يضحك ويمزح ويشتكي واحيانا يصيح .. على راحته .. لان مي .. اقرب انسانه له .. او خلني اقول .. صارت اقرب وحده له عقب ما طلعت من بيت احمد .. وعقب ما انشغلت مهره ويا ريلها والبيبي اللي ياي ف الدرب ..

..

ف بيت احمد .. بالتحديد ف حجره مهره اللي بدا العد التنازلي عندها ..

ميثه: مصختيها يعني ..
مهره: افف سكتي عني روحي لايعه جبدي ..
حمده: قالولي مهره تعبانه قلت خلاص بيشرف البيبي اليوم ..
مهره ضحكت: ان شاء الله ..
ميثه: لا على هـ الضحكه ماظن ..
مهره: ميييثه لا تخوفييينيي ..
ميثه: مب ناويه اتيين بيتنا يعني..؟
مهره: لا .. عمو مي بتي المسا وبتبات عندنا ..
ميثه: لين متى ..
مهره: لين ما اربي ..
ميثه: متأكده ..
مهره: اتصلي بها عشان تتأكدين ..
ميثه:لا خلاص صدقتج ..
مهره: لا والله ..
ميثه: هههههههههههه وين الشباب ..
مهره: مفتقدينهم ..؟
ميثه: هيه والله .. كل يوم هـ الحزه شالين الحديقه ع راسهم ..
مهره: الله يردهم بالسلامه ..
حمده: آمين ..
ميثه: كلمتوهم ..!
حمده: كلمت حارب .. قال لي باجر موعد فارس.. ويلس يتمدح جو المانيا ..
مهره: اسميييهم بيذلونا يوم بيردون ..
حمده: يبالنا سفره جذه " صدت صوب مهره وميثه" طبعا ماقصدكن انتن .. لان وضع رياييلكن يختلف .. 
ميثه: هههههههه ليش مراقبين رياييلنا ..؟
حمده: لا .. بس اونهم عاد ما يسيرون دول اوروبا ..
ميثه: احسن لهم ..
مهره: انتي عادي قصي على حارب بيوديج ..
حمده: والله هو اللي بيقص عليه .. هو هناك وذالني بـ جو ألمانيا بعد يوم بيرد شو بيسوي ..؟
شمه: يعني انتو الحينه كل وحده بتسافر ويا ريلها وانا ان شاء الله ..؟
ميثه: يوم بييج نصيبج ان شاء الله .. سيري وياه ..
شمه: واااااااال .. كم بتريا ..
مهره: على شو مستعيله ..
شمه: يعني ما تنصحيني..؟
مهره: لا عيشي حياتج ..
شمه: اي حياه هاي .. لا دراسه ولا دوام ولا طلعات ولا ربيعات ..
ميثه: يعني انتي مب مستانسه الحينه ف حياتج ..
شمه: مستانسه بوجودكن ف حياتي ..
مهره: وييه شو نازل عليج انتي ..
حمده: بس طبعا ولا وحده منا تسوا شيخو ..
شمه: اكيييييييد .. فديتها والله
مهره: آآه .. لها وحشه هـ البنت ..
شمه: قاهرتني اختج .. خلها اترد بس .. جان ما كسرت فونها ع راسها ..
مهره: ما ترد ..!
شمه: ما يرن اصلا .. روحها غالقتنه ..
مهره: وانتي اشدراج .. يمكن خربان ..
شمه: توني وانا يايه سمعت راشد يقول انها غالقتنه ..
مهره ابتسمت: زعلانه منهم ..
شمه: زين تسوي بهم .. بس انا شو ذنبي ..
ميثه: ذنبج انج بنت عمتهم ..  
حمده: سارو لها حارب ومروان .. قالو انها بخير
مهره: زيين الحمدلله ما بغينا نعرف اخبارها
حمده: و في خبر ثاني ..
ميثه: حلو والا مب حلو ..
شمه: ويهج يقول مب حلو ..
حمده: فارس واايد تعبان ..
مهره يلست: شوو قالوله ..!
حمده: لين الحين ما يدرون .. بس وايد يتألم .. ايده متعبتنه اكثر من ظهره ..
مهره: بس ايده ماكان فيها شي ..
حمده: يقول حارب انها وايد وارمه .. احتمال عمليته تكون ملتهبه ..
شمه: واذا كانت ملتهبه شو العلاج ..
حمده: لين  الحين مايدرون .. ما قالو شي
شمه: شو ما يدرون .. ان شاء الله هم مسافرين ومتغربين عن اهلهم وبلادهم .. عشان ما يعرفون حالته .. وما يعرفون شو علاجه .. اف شو هـ الحاله اللي وصل لها الطب .. التقنيات اطورت والاجهزه زادت والمخوخ ترجع ريوس لـ زمن اليونان
حمده ابتسمت: انزين يالغبيه .. زمن اليونان وايد اهتمو بالطب ونجحو فيه ..
شمه: اووووه جب انتي بعد ..

ونشت طلعت برع ..

ميثه: خيبه .. اختج بلاها هـ اليومين ..
مهره: من كم يوم وهي مب ف المود .. بس صدقها .. كيف يعني ما يعرفون شو العلاج..!
ميثه: انتي دخيلج لاتنقهرين .. مب وقتج ..
حمده: هههههههههه ليش ما تمشين يالهيزه ..!
مهره: تعبت لا ..
ميثه: شو تعبتي .. اكثر بتتعبين عقب اذا ما مشيتي ..
مهره: اووه
ميثه: عندي لج رايي ..
مهره: شو ..!
ميثه: عقب بقولج ..
مهره: انتي مرت محمد .. ثرج وايد اتوهقيني هـ اليومين ..
ميثه: شسوي بج .. ما اتيين الا بالعين الحمرا ..

تنهدت مهره .. وضحكت عليها ميثه وحمده وياها ..


بالباجر ..

وين المطر والبرد .. يمشي وكل خمس دقايق يوقف ويكح .. يطلع البخاخ من جيبه .. يحطه ف ثمه ويرد يحطه ف جيبه ..

حارب: انرد البيت ..
مروان: بيت ابوك..؟
حارب: اقصد الفندق ..
مروان: لا عادي ..
عامر: طلعت نتيجه فارس ..؟
حارب: نتيجه شو ..
عامر: اديه وايد تعوره .. ما سووله فحوصات ..!
حارب: امبلى ..
عامر: شو قالوله ..
حارب: الحين بتسير المستشفى وبتعرف ..
عامر وهو يكلم مروان : اخوك وايد سخيف .. انا لو ادري انه بيذلني لين يعطيني الجواب جان ييبت سيف بداله ..
حارب يضحك: ليش ان شاء الله ياي على احسابك انا ..
عامر: مره ثانيه يوم بسألك جاوب ..
حارب: اولا انا ما اشتغل عندك عشان اتكلمني جذه .. ثانيا يا استاذ عامر .. يعني انا من الصبح وياك انته .. شدراني عن نتيجه فارس ..
عامر: قلت يمكن عندك خبر ..
حارب: والله انته اربيعه روح بالروح .. يوم انك ما استحييت على ويهك شويه وسألته .. شحقى ياي طايح فيا انا ..
عامر: ايهي "صد صوب مروان" مروان هني يخلونا نرقد عنده ..
مروان يكح: ماسألتهم ..
حارب:ان سويت اي حركه يا عامر .. بردك على اول طياره متوجهة لـ دبي .. حتى لو كانت طياره شحن
عامر: والله .. ويا العنز والبقر ..
حارب: اتأدبو .. دوله اجنبيه نحن .. اذا سويتو اي حركه والا غلطتو على اي حد .. مصيركم ف السجن .. 
عامر: زيين .. مغامره حلوه ف سجن ألمانيا ..
حارب: واذا شافو جوازك بتكون المغامره احلى ..
عامر: ليش ..
حارب: ما يصدقون يشوفون الزله على العرب .. والله بيبهدلونك انا قلت لك وانته كيفك .. بيطرشونك سجن جوانتنامو..
عامر: خيبه خيبه .. زين بنحاول انيود عمارنا وما انسوي شي ..
حارب: ما امزح وياك ..
عامر: زين حتى انا .. والله بحاول ايلس مؤدب ..

ابتسم حارب اللي يالس يخرط على عامر واجدم عنهم .. رد مروان طلع البخاخ من جيبه وحطه ف ثمه.. اما عامر .. يمشي وكل دقيقه يدعم شي من كثر ما يندمج ف شوارع المانيا ..


..

ف دبي


كان يالس صوب جدول الماي .. ويفر الحصا ف الجدول .. خذت نفس واجدمت منه ..

شمه: راشد ..
راشد: نعم ..!

اجدمت منه ..

شمه: انا .. آسفه ..
راشد: على شو ..!
شمه: ع الكلام اللي قلته امس ..
راشد: اي كلام بالضبط .. انتي وايد قلتي .. ماذكر شو تقصدين ..
شمه: اللي قلته آخر شي ..
راشد: تقصدين يوم بداها ابويه .. وكملتها انا ..؟
شمه: قلت لك انا آسفه ..
راشد: يايه تعتذرين والا تضاربين ..؟
شمه: انته ليش مستوي جذه ..
راشد: كيف مستوي ..؟
شمه: معصب كله وماتمزح .. وما تتقبل اي كلمه تنقال لك ..
راشد: انا مب متغير ومب مستوي بي شي .. اضحك وامزح واذا قلتي اي كلمه الحينه عادي اكمل عليج بـ اغنيه .. انتي شوفي نفسج وين شمه اللي كانت تحشر الدنيا وما تخلي حد ف حاله .. كنت اطفر منج احيانا واحس اني ماقدر اتحمل ثجاله دمج .. بس جد اشتقت لـ شخصيتج الجديمه بنت عمتيه ..
شمه تنهدت: انا بعد اشتقت لها .. بس ماعرف شفيني ..
راشد: كل هذا لان حارب محد يعني .. وماتقدرين تتقارضين ويا غيره .. زين اعتبريني حارب .. وظاربيني..
شمه: عشان تزعل ..
راشد: جي انا انتي ..؟!
شمه ابتسمت: مب بس حارب .. حارب وشيخه ومروان وعامر وامايه .. حتى اخويه وابويه .. ابا كل شي يرجع مثل ماكان .. ابا انزل العصر اشوف الكل هني .. اشوف شيخه يالسه هني .. واذا مالقيتها اسير بيتكم من الباب اللي ورا .. يا ادخل واسير لها الحجره او اشوفها يالسه عند جدول الماي مضايجه..
راشد: بالله اذا كل واحد منا اشتاق حق هذيج الايام .. وغير شخصيته واسلوبه وطريقه كلامه .. تتوقعين الوضع بيرد شرات ما كان ..!
سكتت شمه واتنهدت ..
راشد: لا طبعا .. ومستحيل .. اذا انتي غيرتي شخصيتج وانا غيرت شخصيتي .. وحارب ومروان وعامر وسيف .. كل واحد منا تاثر بالوضع وغير شخصيته .. منو بيتم شرات ما كان قبل .. عشان الوضع بعد يرد مثل ما كان .. انا ما زعلت من كلامج عشان اتيين تعتذرين .. بس اذا انتي حاسه اني زعلان .. ف انا ما بقبل اعتذارج .. لين ما شوفج شمه الجديمه ..

نش عنها وسار .. عقب مادخل الفله .. يلست شمه مكانه .. شلت الحصا وفرته ف الماي وهي متنرفزه ..


ف ألمانيا ..


نش من مكانه وهو يضحك .. وهي حاطه راسها ع الطاوله وتترقص من البرد ..

شيخه: ما يضحك ..
حمد: كيفي انا يضحكني ..
شيخه: انزييييييييين ما يضحكككك ..
حمد: انزيييييييين كيفي ..
شيخه: شو عندك اليوم ..
حمد: بدرس .. عندي امتحان باجر ..
شيخه: اييه يعني بتحبس عمرك ف خنخوشك ..
حمد تنهد: لو تعرفين شو فيه هـ الخنخوش على قولتج .. وشو يعني لي جان ما قلتيها جذه ..
شيخه: ولا ابا اعرف ..
حمد: ليش ..
شيخه: جذه ..!
حمد: ما يذبحج الفضول ..؟
شيخه: لا .. هذا شي خاص فيك .. وانته ما تباني اعرفه .. ف كيفك ..
حمد: خيبه انزين ليش ترمسين جذه ..
شيخه: امتحانك صعب ..!
حمد: وايد ..
شيخه: اففف " وردت حطت راسها ع الطاوله"
حمد: بلاج..!
شيخه: ملانه .. طفراااااااااااانه مابا ايلس ف البيت ..
حمد: سميتيه بيت بعد .. الا شقه شبر ف شبر ونص ..
شيخه: انا انتقلت من بيتنا لـ هني .. ما سرت مكان ثاني .. ف احسه بيتي والله ..
حمد: زين حسي ..
شيخه: على فكره .. انته محد يشكي لك ..
حمد ضحك: لا جد يعني مرات احس اني مختنق من المكان .. وانتي تقولين بيتي ..!
شيخه: عادي .. طول عمري كنت مختنقه ف بيتنا وبعدني اسميه بيت ..
حمد: انتي حاله استثنائيه ..
شيخه: ليش ..؟
حمد: يوم بعرف شو سالفتج .. عقب بقولج ليش "سكت شويه" تبين تطلعين..؟
شيخه هزت راسها ب هيه ..
حمد: بتسيرين ويا اخوانج ..
شيخه: وين ..؟
حمد: المستشفى عند ولد عمتج ..
تغير شكل شيخه وسكتت .. وعقبها ردت عليه عشان ما تحسسه بـ شي ..
شيخه: لا ..
حمد: عيل صبري بشوف خواتيه اذا بيطلعن طلعي وياهن ..
شيخه: لالا مابا .. خلاص مابا اسير مكان ..
حمد: ليش ..!
شيخه: بدونك مب سايره مكان ..
حمد: ما بياكلونج
شيخه هزت راسها بـ لا ..
حمد: مضايجه من هند  .. عشان جذه ما تبين اتسيرين وياهن ..!
شيخه: اضايج بنفس الوقت وانسى .. واذا انته كنت وياي .. ما بهتم لهن وبقدر انسى بسرعه .. بس اذا انته مب وياي .. بحس نفسي ظايعه وعادي اصيح ..
حمد: ادري انها مصختها .. ووايد بعد .. بس ...
شيخه قطعت عليه: بس قم ادرس .. وانسى الموضوع ..
حمد: انتي مضايجه منها ..
شيخه: انته ليش مكبر السالفه .. والله كوول حمد .. يعني شوف .. ابويه اللي هو ابويه يقول لي كلام اخس عن اللي اختك تقوله ومع ذلك الكل يزقرني شيخه بدر .. غصبا عني .. اسمي مقترن بـ اسمه..
ومتحمله الوضع لانه ابويه .. بعد تباني ازعل من وحده تستوي اخت الشخص اللي اعتبره نصي الثاني..!

ابتسم حمد ابتسامه .. طالعه من قلبه .. ابتسامه غيرت شكله وملامحه .. غيرت نظرته للاشيا اللي حوله .. شاف الدنيا تضحك له .. وكل شي حوله فرحان وياه .. بعض الكلام الحلو من الاشخاص اللي نحبهم .. ينسينا همومنا وحزننا وغربتنا .. ينسينا الدنيا ومافيها .. اربع سنين عاشهن حمد ف ألمانيا من اليوم اللي بدا يكمل دراسته الجامعيه اهله يسيرون له .. وربعه مب مقصرين معاه ف السهرات والطلعات .. بس عمره ما حس بالفرح والسعاده اللي يحس بها من اليوم اللي دخلت فيه شيخه لـ حياته ..


ف جهة ثانيه ف ألمانيا
بالتحديد ف المستشفى

طلع من اللفت وهو شال جاكيته ف اديه .. ظرب به ولد عمه اللي ضحك واجدم خطوتين عشان يشرد بس مالحق .. ووراهم واحد .. يبدل الشفت بين الكلنكس والبخاخ ..

عامر وهو جدام: مروانوووه ..
مروان بـ صوت ثجيل: نعم ..
عامر: انزل تحت يابوي خلهم يعالجونك .. يعطونك مضاد والا شي .. يفكنا من هـ الصوت اللي يخوف
مروان: ما يحتاي ..
عامر: انته سامع صوتك بسم الله ..
حارب: جنه شو ..!
عامر: ماعرف .. ما يا شي ف بالي ..
حارب: غريبه .. انته الرمسه مادري من وين اطلعها .. هـ المره مافي شي ف بالك ..
عامر: حسدتني انته ..
حارب: وانتو اي شي يستوي بكم قلتو حسد .. بعد لو كان كلامك درر جان قلنا حسد .. مالت

مشى حارب ومشى وياه عامر ومروان حذالهم .. عامر وحارب يتقارضون ومروان اللي مب قادر يلقط انفاسه .. مره يضحك على سوالفهم ومره يعابل عمره ..

ف آخر الممر حجره .. فيها أمانة رب العالمين .. كانت الأمانة هاي .. تتألم من داخلها .. وتتقطع على حال صاحبها وهو يصرخ ويأن .. أمانة فارس .. هي روحه اللي حاس انها بتطلع منه كل ما زاد الالم ف ايده ..

و ف الحجره الثانيه اللي مجابلتنه ..

مروان: بلاه ...؟ شو مستوي ..؟ ليش جذه يصارخ ..؟
خالد: بينقلونه العمليات ..
مروان: ليش..؟
خالد: عمليته ملتهبه ..
عامر: وخير ان شاء الله .. الا التهاب .. ليش ينقلونه العمليات ..؟
خالد: الموضوع مش بسيط شرات ما توقعنا .. بيضطرون انهم يفتحون الحديده اللي ف اديه عشان يشلون الانسجه الميته .. وينظفون العظم  .. و ما يقدرون يأخرون العمليه دقيقه وحده .. كل دقيقه يتاخرون بها .. محسوبه عليه

تغيرت ملامحهم .. وكأن الألم فيهم عقب ما شرح خالد حاله فارس بالضبط .. سكتو .. وصدو صوب عليا اللي كانت يالسه ف الزاويه .. منزله راسها وتصيح .. كل ما تسمع صريخ ولدها تمسك اديها بقوه عشان روحها هي الثانيه .. ما تطلع مع روح ولدها ..

يلسو هم الثلاثه مع خالد وعليا .. يعدون الدقايق واللحظات .. عقب ربع ساعه تقريبا  وصلت الممرضه وخبرتهم ان جهزو فارس للعمليه .. وانهم ممكن يشوفونه قبل لا يودونه ..

نشت عليا .. نش خالد وحارب .. ووراهم عامر وهو ماسك مروان اللي واضح عليه التعب ..

دخلو الحجره واجدمو من فارس .. اللي استقبلهم بـ ابتسامه ممزوجه بـ تعب .. حطت عليا اديها تحت راسه .. وبيدها الثانيه حظنت ويهه وهي تصيح ..

فارس جدم اديه وحطها على ايد امه: امايه ..
عليا: يا روحي انته ..
فارس بلع ريجه: ادعي لي امايه ..
جدمت عليا اديها وحطته ع ثمه ..
عليا: اشش .. لا تتكلم ..
فارس: تعبان امايه " ونزلت دمعه من عيونه" .. سامحيني

سكتت عليا عنه وردت اتصيح .. صد فارس صوب الباجين وابتسم بـ ألم ..

فارس: سامحوني كلكم .. سلمو عليهم كلهم .. وقولولهم يسامحوني ..

واجدموا منه الممرضين .. سحبو الشبريه وطلعو من الحجره .. والكل طلع وراه .. مشو وياه لين ما وصلو بالضبط عند غرفه العمليات .. ووقفو .. اما فارس .. ف دخل .. وبند عيونه

بندها .. وهو مب عارف اذا بيرد يفتحها  .. بندها وهو مب عارف اذا بيرد يشوف امه وابوه وعيال خاله .. مب عارف اذا بيرد ييلس وياهم ويضحك.. وهل بيرد لـ عامر ومروان .. وبيكمل الجزء اللي ناقص منهم عشان يردون سلسله وحده مكونين شله الفساد اللي الكل مفتقدنهم ومفتقد حشرتهم ..

والا انه بيستسلم لـ ألمه .. وبيسلم أمانته ..!

هناك تعليقان (2):

  1. اممممم → احاول اتذكر الرواية
    لان ذاكرة ما سسسعفتني عششان اتذكر احداث الروايه ف بتكلم عن فارس
    اللي اتذكر ان كان يحب شيخوه
    المهم فارس كسسر خاطري حيييل فكرة ان ينقص واحد من ششلة الفسساد مؤلمه
    وووووو ان ششاء لله بيرد لهم سالم و ترجع شلة الفساد من المانيا
    وووووو يعني حاولت انا احاول اتذكر بسس الذاكره الله يهديها
    ف يعني ان صار لفارس شي بيصير هجوم على بيتكم

    ردحذف
  2. هههه حلفي انج عايشه جو فارس لين الحين .. ولا بعد ناويه تهجمين عليه ..!!

    ردحذف