الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

الجزء الـ44



طلع من الحمام .. ويهه خرسان ماي .. سحب الفوده من الحديده اللي على يساره .. حطها على ويهه وبدا يحركها بـ طريقه عشوائيه عشان تسحب كل قطره انمزجت بـ ملامح عمار .. واتعكر صفوها بـ حزنه ..

مروان توه ياي: سلام الله عليك ..
عمار: وعليكم السلام ..

فر عمار الفوده واتجدم من مروان اللي كان شال ثاني وهو حاط راسه على جتف عمه ولا يدري بعمره .. وقف عمار جدامه .. ابتسم .. وبظهر ايده مسح على ويه ولده ..

عمار: متى رقد ..
مروان: توه ..!
عمار: وليش يايبنه ..؟
مروان: عشان ما يكرهك ..

اتجدم من الشبريه رقد ثاني .. ويلس

عمار رفع حياته: ليش يكرهني ..!
مروان: كلمت شمه ..!
عمار هز راسه ب هيه: البارحه قلت لها السالفه وخبرتها عن قراري ..
مروان: ماقدرت تصبر اكثر ..!
عمار تنهد: امس كان اخر يوم من المهله اللي عطاني اياها ريلها .. اليوم لو ما كنت راد عليه وطالب منه ان نتفق بـ طريقه وديه .. جان سار المحكمه ورفع عليه قضيه ..
مروان بتذمر : والله مصدقيين عمارهم هـ الثنينه ..  وشو قررت ..
عمار وهو سرحان بـ براءه ثنوي: من باجر بطرشه عندهم .. لين ما يبدا يتعود عليهم "تنهد" وعقب بياخذونه يبات عندهم
مروان انصدم: بتستغنى عن ولدك ..!
عمار هز راسه بـ لا بدون ما يتكلم ..
مروان: بس اللي نعرفه .. ان عقد زواجكم مش موجود .. ف كيف بتطالب بـ ثنوي وهالاثبات مختفي..
عمار: مروان .. ريلها مب هيّن .. مستحيل واحد بـ مثل عقله وشخصيته ومنصبه .. يتقدم على خطوه مثل هاي وهو مب دارسنها .. شرات ما ابوك قدر .. هو بعد يقدر .. واذا قدر يظهر الورقه وبين تلاعب ابوك ف الموضوع حزتها ما بنكون ضحيتها انا وولديه وبس .. حتى ابونا بيتبهدل ف المحاكم ..

سكت مروان وهو يطالع ف عيون عمار .. يقرا فيهن كلام حب .. ويلمح فيهن عطف .. بس هـ المره مش لـ ثاني .. هـ المره لـ بدر ابوه ... يا الله شو من قلب تملكه يا عمار .. هاللي خلاك تفكر ف ابوك عقب كل اللي سواه بك .. بهدلك ف زواجك الاول وبهدلك ف هـ الزواج.. وانته لو ما تعترف بـ لفظ " ابويه " لكن قلبك ما يطاوعك انه يتبهدل .. حتى لو نتيجه هـ البهدله بتكون نهايتها راحه لك ولـ ولدك ..!


نش عمار من مكانه وسار صوب الباب .. وقبل ما يجدم ايده ويفتح الباب .. جدم مروان ايده .. وحطها على جتف اخوه  ..

مروان: عمار " خذ نفس " انته قلبك وايد كبير وطيب .. لا تظلمه  
عمار صد صوب اخوه: مروان .. انا ماقررت الا عقب ما فكرت وحسبت حساب لـ كل شي ..
مروان تنهد : ياريت لو اقدر اقسم نفسي نصيين .. نصي عندك ونصي عند مايد ..

ابتسم عمار .. اتجدم من اخوه ولوا عليه ..

عمار: وانته فعلا مقسم نفسك نصين .. جسدك ويا مايد .. لكني واثق ان عقلك وقلبك وروحك عندي" مشى وياه سايرين برع" مروان اهتم بـ دراستك .. اهتم بـ مستقبلك وشهادتك وماعليك مني انا وولديه.. عشاننا لازم تدرس وتتخرج عشان اخوانك .. وخصوصا شيخه .. اللي استغنت عن حياتها عشان مستقبلك ..

خذ مروان نفس وهو مبتسم ويمشي ورا اخوه .. وصلو عند الصاله الصغيره وين الكل متيمع .. وقف مروان ووقف حذاله عمار وهو بعده لاوي عليه ..


شيخه: لالا .. هـ اللقطه الصراحه .. يبالها صوره تنحط دي بي لـ مده اسبوع ..
عمار ابتسم ورفع ايده سوا حبتين: يلا ..
ضحكت شيخه وما جذبت خبر .. رفعت فونها وصورت ..
راشد وهو طايح ع الكنبه: الحمدلله والشكر ..
شيخه: اتغار ..؟ اوقف بنصورك معاهم ..
راشد: ليش مينون انا .. وقفي ريلج وياهم وصوريه ..
شيخه ضحكت وفرته بالمخده: يعني ريلي انا المينون .. مالت عليييك .. يعللك ما تسواه ان شاء الله ..
راشد رفع راسه وصد صوب حمد: لانك طويل العمر .. ما برد عليها .. لو كانت ترمس عن حد غيرك .. جان عرفت شغلي وياها ..

ضحك حمد .. واكتفى بالسكوت ..


عمار ابتسم: انتو الثنينه ..!
مايد: اي ثنينه بالضبط ..!
راشد: انته ومروان بعد اي ثنينه .. حمد مستحيل يكلمه ب هـ الاسلوب وانا ما يتجرا يسويها معاي ..
مايد: لا والله ..!
عمار ضحك: خلصتو كل شي ..؟
مايد: ونزلنا الشنط تحت بعد ..
عمار: متى طيارتكم ..
مروان: باجر الفير ..
عمار شل ايده عن مروان: يعني ما بلحق اجوفكم ..
مايد: افا ..
عمار: بكون ف الدوام .. الا اذا قدرت استأذن مال ساعه واي صوبكم قبل ما اطيرون ..
مروان: وانته لك ويه تستاذن بعد ..
راشد: انزين  مب لازم اتسير الدوام ..
مروان: اتوكل اتوووكل .. قال مب لازم اتسير قال .. ثره يوم بينطرد وبيلس ف البيت شهادتك انته اللي من عشر سنين نترياها هي اللي بتفيده ..
راشد: ف راااسك انزيين .. والله الكورس الياي بتشوف شهاده تخرجي ان شاء الله ..
مروان: زيين بنجوف .. هذاك حارب اللي كان يالس ع راسك ومهره اللي تذل عمرها عشانك .. وبعد تنجح بالدز .. الحين لا حارب هني ولا مهره .. وانا وميود بنسافر .. شيخو ظيفه شرف وبتودع عقب يومين ما تقول لي منو بيعطيك ويه ..؟
راشد: عمار هني ما بيقصر .. صح عمريك ..!

ابتسم عمار .. بدون ما يرد على راشد .. ودخل مروان عرض عشان يغطي على شخصيه اخوه اللي بدا يتلاعب بها الحزن وايغير فيها  ..
  
مروان: يلا سر سر .. بس يبا يأخرك عن دوامك .. عشان باجر يطردونك وتيلس عاله علينا .. من الحين اقولك انا ما بصرف عليك ..
عمار ضحك: ويا رااااسك

واتجدم منه وهو يواهه

عمار: تروحون وتردون بالسلامه ..
مروان: الله يسلمك ..
عمار: ديرو بالكم .. مب تتهورون والا تسولنا مصيبه هناك .. تفشلونا واتسودون ويهنا ..
مايد: ليش اهل لندن يعرفون عنك ..!
عمار: انا ف كل مكان معروف دام اني اخوك ..
مايد: يعلك ما تسواني
عمار ابتسم وابتعد عنه: شدو حيلكم .. وحطو ف بالكم ان شهادتكم مب لكم وبس .. شهادتكم لنا نحن .. كل اللي هني يتريونكم اتردون وانتو بيدكم شهاده ترفع الراس " واطالع مروان بـ طرف عينه" مب تردون وانتو بيدكم اجنبيه ..  
مروان: احممم احممم ..

والكل ضحك عليه ..

قبل ما يرد عليه عمار ..ابتسم وسكت عقب ما انبته ع الشخص اللي وقف ورا مروان وهو مبتسم .. ويقول له " شو احم احم .. مفتخر ع سواد ويهك"


هـ الصوت خلا مروان يبتسم من قلبه .. ومايد يفر المبايل ويصد صوب صاحب الصوت وهو يضحك .. شيخه شهقت من الخاطر وهي تزقره باسمه .. وحمد مكتفي بالصمت وهو يراقب حبهم وعلاقة الاخوه اللي جمعتهم ببعض

اما راشد ف كل مافيه ابتسم .. وكل خليه فقدت نبضها امس .. ردت اليوم للحياه وهي تنبض بـ روح اخوه ..

كان اول واحد من الاخوان اللي نش من مكانه وسار صوب اخوه .. وهو حاظننه من الخاطر ..

راشد: فدييييييييت اللي افتقدته امس طول الليل ..
حارب: كنت تصيح عشاني ..؟
راشد: لاه .. جي شو ماشي شغل .. باجر بسير السوق الصيني بشتري لي دميه على لونك .. بتخيلها انته ..
حارب: والله انك ما تستحي ..
مروان وهو يضحك من الخاطر: دميه ف راسك .. ههههههه بعد يبا ينجح .. افلح انته قبل ف الكلام العامي عقب سر اتفلسف بالانجليزي " اجدم من حارب وحظنه" حوييييييييرب ..
حارب: نعم يا مريييييييييون ..
مروان: بذمتك ما اشتقت لي ..
حارب: ما مداااني ..
مايد: اوه اوه اوووه .. شو هـ الجمال اخويه .. محلو هاه ..آآخ بس لو ادري ان العرس يحلي الاوادم جذه.. جان عرست قبل ما اسافر ..
حارب: ههههههههه انا من يومي حليو ويا ويهك هذا ..
شيخه: مبرووك حارب ..
حارب: الله يبارك فيج .. يا .......
شيخه وهي حاظنتنه: يالحلوووه .. ادرييي ..
حارب: سكتي والله مقهور منج .. مالت عليج ..

سحبها صوبه وحظنها ..

شيخه: دائما وابدا .. دفشين .. ف حياتكم ما بتعقلون وبتتعلمون الرومانسيه ..
حارب وهو لاوي عليها: بس صخي ..
حمد ابتسم: مبروووك ..
حارب وهو رافع حياته : الله يبارك فيييك  
شيخه: خييبه بلاك انته ..
حارب: جي ما ييتي امس اتسلمين عليه ..
شيخه: مهره سلمت عني وعنها ..
حارب: لا والله ..! عيل قوومي ما يحتاي الحين تسولفين وياي .. بسير اجابل مهره عنج وعنها ..
شيخه: اييه عن الحررركات ..
راشد: وايد لا تتغلى انته الحيين ..
حارب: جي يالسين هني ..! يلا تعالو تحتتتتتت ..
راشد: منو تحت ..
حارب: كلهم واقفين ف استقبالنا .. الا انتو اللي مافيكم خير ..

مشى بدون لا يردون عليه .. وهو ماسك ايد راشد وساحبنه وراه .. ومايد ومروان نزلو وراهم وهم يضحكون .. عمار اتوجه لـ حجرته .. اما شيخه .. فتمت واقفه مكانها .. عقب ما اتجدمت خطوه .. على امل ان حمد يتجدم وياها بس فضل انه يوقف مكانه ..

شيخه: بلاك ..!
حمد: سلمي على بنت عمتج ويلا انسير ..
شيخه رفعت حياتها: ليش ..!
حمد: بنسير البيت ..
شيخه: حمد فيك شي ..!
حمد: لا ..
شيخه: اذا مضايج من وجودك هني .. ف ما يحتاي اسلم على بنت عمتيه "واتجدمت صوب حجرتها وهي تفتح الباب " يلا انسير البيت ..
حمد مسكها من اديها: سيري سلمي عليها اول..
شيخه: حمد شفيك ..!
حمد: سيري سلمي .. وتعالي انسير ..

رفعت شيخه اديها .. حطتها على ايده وسحبته بكل هدوء .. دخلته الحجره وبندت الباب .. وقبل ما تقول له شي .. اتجدم من الشبريه .. يلس وهو منزل راسه .. وهي اكتفت انها تساند ع الباب وتطالعه بـ استنكار.. 


حمد: آسف..
شيخه بعدها منصدمه وهي ساكته عنه ..
حمد بصوت حاد : انا آسف ..
شيخه: و بـ شو تباني ارد عليك

طاح ع الشبريه بدون ما يرد عليها .. اتجدمت منه .. يلست ع زاويه الشبريه .. جدمت ايدها ورفعت ايده وهي تحظنها ..  

شيخه: ليش زعلان ..
حمد حط ايده على ايدها: مافيني شي  ..
شيخه: حمد ..!
حمد خذ نفس : بنرجع المانيا عقب اسبوع .. 
شيخه عقدت حياتها: ليش ..!
حمد: من يوم عرسنا لين اليوم .. ماحس اني استمتعت وياج ..
شيخه: مضايج .. من وجودك ف بيتنا..
حمد تنهد: مضايج من وجودي ف البلاد ..
شيخه: ليش ..!
حمد: ماحس ان هني مكاننا .. هناك كنتي لي انا وبس .. مجابلتني انا وبس .. هني مب قادر اشوفج.. مب قادر ايلس وياج او اجابلج حتى .. طول النهار مشغوله سواء ف بيتنا او بيتكم .. ماشوفج غير اخر الليل وانتي منهد حيلج .. اتحطين راسج وترقدين .. وانا ايلس ويا الشباب طول اليوم .. البعض متقبلني.. والبعض يجاملني .. وواحد منهم .. بالمره ما ايي صوبهم كل ما يشوفني يالس معاهم ..


سكتت شيخه .. بلعت ريجها وما تجرأت اترد عليه .. اصلا بترد عليه شو بتقول له ..!
سحب حمد ايده عنها .. وصد صوب البلكونه وهو ياخذ نفس .. وهي لازالت ساكته ..

حمد: لدرجه اني احس نفسي شخص دخيل .. شخص غير مرغوب فيه .. شخص مب متقبلين وجوده بينهم .. كانه يقول لي انته ليش ياي .. ليش يالس هني .. او كانه يقول لي .. قم من هـ المكان .. هذا مكاني انا مش مكانك انته .. مكاني انا وانته خذته ..

ما كان متنرفز من نظرات فارس .. لان قلبه اكبر من هـ النظرات .. ولا كان مضايج من حركاته .. لان روحه اعذب واطهر من انها تحقد ع شخص لـ سبب هو جاهلنه وما يعرفه ... بس السبب اللي خلاه يرمس ويقول هـ الكلام .. هو الاستفزاز ..

يحاول يستفز قلب شيخه .. يحاول يقهر عنادها ويكسر صمتها ويحطم الحاجز اللي حاطتنه بين قلبها وقلبه ... تحبه بكل مافيه .. حمد ما ينكر .. بس هـ الحاجز مسبب لـ حمد نوع من الحزن .. اذا كانت تخفي طيف فارس وراه والا لا .. !

لازال صاد عنها .. سكت .. بس انفاسه تشتكي .. كتم .. بس روحه فضفضت .. كل شي حوله .. يشهد ان ف داخله هم كبير .. مب قادر قلبه يتحمله ..

وكأنه محمل نفسه جريمه ... هو ماله ذنب بها

..


تحت .. ف الحديقه اللي بين البيتين ..
وين الشباب كانو يالسين .. اما الحريم .. ف هـ المره كانن ف فله عليا .. نظرا لـ طقوس اول يوم زواج حارب وحمده ..


سيف: شو هـ الملل لااااا.. ياخي ردو عرسو مره ثانيه  .. ابا الليتات ..
حارب: عرس انته وركب على البيوت الثلاث ..
سيف: قلبي عورني يوم يو شلوهم .. 
حارب ضحك: بتعيش هـ اللحظات مره ثانيه ف عرس شمه وعمار ان شاء الله ..
سيف: ويين هاي وريلها ما بيعطونا ويه شراتكم .. من الحين مهددينا ..
حارب: ما عليك .. الحين يتفلسفون .. بس جريب العرس .. لا هي بتلقى وقت ولا هو .. بيقولوكم سوو اللي تبونه .. حتى لو حطيتولهم ليتات السوق الصيني .. ما بيقولون شي ..
مايد: هههههههه انته واخوك بلاكم اليوم ع السوق الصيني ..
حارب: مادري هو طرشنا ..
راشد: شرايك ادوام ويا الريال .. الصبح سر دوامك .. والعصر اشتغل وياه ..
سيف: مابا اشتغل .. ابا بس اشرف ع العمل ..
راشد: عيل سر افتح لك محل .. واشرف عليه ..
سيف: فكره والله ..
راشد: هيه بدال ما اتضيع وقتك انته وعمك ف اشيا تافهه ..
غانم: لا حول ولا قوه الا بالله .. صدقه عامر يوم يقول .. انتو اللي يجابلكم ما يقدر يتوب ..

عامر توه ياي معاه فارس ومروان

عامر : بلاااااااااااااه عامر بعد
راشد: بلاه لسان لو يقصونه بنفتك ..
عامر: وكيف اسير اجاهد عقب ..!
راشد: وانته ناوي اتجاهد ..!
عامر: هيه ف لندن .. بكافح المنكر .. اي شي يجذبني ويقول لي سو منكر .. برد عليه بصوت عالي .. استغفر الله استغفر الله .. اتق الله ..
حارب: هههههههههههههههههه بتقول حق الاجانب اتق الله ..!
عامر: هيه بقول لهم fear allah

ضحك حارب من خاطره والكل ضحك وياه على جمله عامر المنقعه ..

حارب:دخييييييييلك صصخخخخخ .. والله بتفشلنا..
عامر: شو افشلك .. انا ساير أأدي واجبي كـ مسلم ..
راشد: انته ركز ف دراستك وشد حيلك .. بتكون اديت واجب امه كامله .. بس دخيلك لا تفشلنا وتنصح بهـ الاسلوب ..
سيف: انتو الثلاثه من الحين اقولكم .. ان سوا شي .. مب تقولون انه يقرب لكم .. والله انتو وهو ف جمس وورا الشمس ..
عامر: هناك ما يركبونك جمس .. يركبونك همر ..
غانم: وانته تبا تركب همر ..!
عامر: هيه عن خاطري .. ف حياتي ما راكب ..
غانم: انزين اركب .. وعقب ف حياتك ما بتشوفنا نحن ..
عامر: لا ما عليك .. بسوي لهم جو هناك وبيظهروني ..
غانم: دخيلك .. مسلم .. و تنصح .. ومربي كشه .. لا بالله اتاكدو انك ارهابي .. 
سيف: لا وخليجي بعد ..
غانم: هيه والله ..
عامر: انزين .. باجر يوم بسير هناك وبتسمعون سيرتي على كل لسان .. قولو ياريت ..
مروان: سيرتك على كل لسان بـ دعوه .. اللهم فك اسره ..

والكل ضحك عليه

محمد توه ياي: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
عامر: الله يابك شيخي مطوع .. تعال شوفهم يحرضوني ع المنكر ..
محمد وهو ماسك ايد بنته: يحرضونك انته ع المنكر ..!
مروان: انته روحك منكر .. كمل كمل شيخي مطوع ليش سكتت .. 
محمد ضحك: استغفر الله.. لا تقولني ما لم اقل يا مروان "اتجدم من اخوه وهو مبتسم" مبروك حارب..
حارب حظنه: الله يبارك فيك بو روضه " نزل ب مستوا روضه.. باسها وشلها" فدييت هـ الويه ..
عامر: اتفضل اتفضل مطوعنا ..

يلس محمد حذال حارب .. سحبت روضه عمرها عن حارب وسارت لـ حظن محمد .. وقبل ما يفتحون اي موضوع يزيده عامر بهارات ويضحكهم .. وصل عمار ..

عمار: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
عامر: هلاااا القطو العود .. ساير الدوام ..!
عمار: شو رايك انته ..؟
عامر: انزين شحالك ..!
عمار: يسرك الحال ولد عمي ..
عامر: وشخبارك ..
عمار: بخير وسهاله ربي يعافيك ..
عامر: وشو صحتك ..
مروان: اسسسكت عن اخويه انته ..
عامر: لازم اسوي له جو عشان يشبع مني .. وباجر ما يحزن يوم بسافر ..
فارس: منو بيحزن عليك انته .. الا يبون الفكه منك ..
عامر: حلفو انكم ما بتحزنون ..
حارب: وليش نحزن .. ساير اتجاهد انته ..!
عامر: هو من ناحيه ساير اجاهد .. ف انا ساير اجاهد الصراحه .. ف احزنو عليه احسن لكم .. باجر يوم بييكم خبر تسفيري .. ما بيفيدكم الحزن .. ف حسسوني من الحين اني شخص محبوب .. ولا تجذبون وايد ..

ابتسم عمار وهو يحرك راسه بـ اسى ..وعقبها سار صوب سيارته وركب .. اما محمد ف نش من مكانه .. كفخ عامر على راسه عقب كل الكلام اللي قاله .. ورد يلس .. وعامر بين صدمه من الظربه ومن كلامه اللي ما لحق يكمله .. ضاعت ملامحه ..

وكل هذا .. ومالحقت اتقول شي يا عامر ..!


اتجدم عمار للسياره .. فتح الباب وركب .. يلس وهو مركز عينه ع المنظره اللي مثبته على يساره .. وعيونه تراقب خطوات حرمته اللي يايه صوبه بـ كل هدوء .. من بعيد .. شاف حزنها .. سمع صمتها يشكي له .. وشاف بعيونها نظرات تعاتبه .. تنهد عقب ما اختفت عنه .. لانها كسرت مشيتها .. عقب ما خذت يمين وركبت حذاله ..

شمه: السلام عليكم ..
عمار: وعليكم السلام ..

سكتت وسكت معاها .. ثواني .. خذ نفس ورد رمس ..

عمار: شخبارج ..
شمه: زينه ..

وردت سكتت .. وهي منزله راسها .. مد ايده .. مسك ويهها بكل رقه وهو يرفع راسها

عمار: شمه ..

مسكت ايده بـ قوه ... ونزلتها عن ويهه ..

شمه: ما قدر احط عيني بـ عينك ..
عمار: بس انا مافيني شي ..
شمه: عمار انا ماقدر اتحكم بـ اعصابي شراتك .. ماقدر امثل شراتك وابين اني مب زعلانه منك .. وانته ف الاساس حاقد عليه ..
عمار: حاقد عليج ليش " ابتسم"  يالمينونه في حد يحقد على روحه ..؟
شمه: عمار.. لاتعذب قلبي الله يخليك ..
عمار: حبج اللي معذبني يا روح عمار ..

شهقت .. وطاحت دموعها وبدت اتصيح من الخاطر .. صياح كاتمتنه بـ داخلها .. وبدت تفضح عنه الحين بـ انين ذوب قلب عمار قبل ما يذوبها ..

شمه: افتح الباب ..
عمار ابتسم: سستم سيارتي .. ان الباب ينقفل دايركت .. الا بابي انا وما يستوي الا اذا انا فتحته من عندي او ان شخص من برع يفتحه .. مسونه جذه حرصا على ولديه.. وسبحان الله .. طلعو في متطفلين غيره ..
شمه: لا اتجاملني عمار .. ولا تحاول انك تكون طبيعي معاي ..  ادري اني السبب ف كل هذا " خذت نفس" اختار ولدك مب انا اللي بتقدر تسعدك
عمار: مب على كيفج
شمه: عمار انا ماقدر اعيش وياك
عمار: اوكي سيري المحكمه رفعي عليه قضيه خلع .. وقولي للقاضي انج ما تبيني .. وتبين تخلعيني لاني ريال مافيني خير حق ولديه .. اخترت حرمتيه اللي هي مب امه وفريته هو بدون لايعورني قلبي عليه .. وقوليله ان انتي داشه عرض ورازه ويهج وقلبج معورنج عليه ..
شمه: لا تستهبل ..

ضحك عمار من خاطره وعقبها جدم ايده ومسك ايدها بـ قوه ..

عمار: شمه .. صار لهم اسبوع او اكثر .. من طرشولي المسج وخبروني فيه اني استغنى عنج او عنه.. وانا من هذاك اليوم .. ابتعدت عن كل شي وابتعدت عنكم عشان ماشوفكم ويتأثر قلبي.. وافكر بـ عواطفي واترك عقلي .. خلال هـ الاسبوع قدرت استوعب اني ماقدر اعيش بدونج .. واني مستحيل اعيش بدون ثاني .. ف قراري مش اني استغنى عن ولديه .. قراري هو اني اقلل الساعات اللي بشوف فيها ولديه .. ان كنت اشوفه اربعه وعشرين ساعه .. ببتدي اشوفه11 او 12 ساعه حتى وان كان اقل .. اما انهم يحرمونه مني مستحييل .. ب جذه .. بكون كسبت ولديه وكسبتج .. بس اذا اخترت ثاني واستغنيت عنج انتي .. كل اللي بقدر اسويه اني اعيش ويا ثاني كل لحظه من حياته مقابل اني اتالم من داخلي واتقطع وانا اشوفج في كل لحظه وانتي بعيده عني تضحكين وتسولفين .. ويمكن بعد ياخذج واحد غيري .. خبريني حزتها كيف بقدر اعيش انا بدونج ..

خذت نفس وماقدرت اترد عليه .. كانت اتصيح .. اتصيح من خاطرها وبصوت مسموع .. لان قلبها اتقطع على نفسها قبل ما يتقطع على عمار وثاني .. حاسه انها سبب كل اللي صار .. هي اللي فتحت المجال لـ ريم انها تشوف ثاني ويرد قلبها ينبض بـ حبه و تبتدي مشاعرها تستفزها عشان تاخذه لـ حظنها ولو ليله وحده ..

لكن يظل قرار عمار هو عين الصواب .. مايقدر يحرم ام من ظناها اكثر من جذه .. لانه يعرف حنيه ريم وحبها لـ ثاني .. وهي تعرف قسوه قلب بدر اللي جبرتها تشوه صورته وصوره عيالها ف نظرها .. عشان جذه هددت عمار .. اذا ما رضا يستغنى عن ثاني بـ طريقه وديه .. بتضطر تلجأ للمحكمه .. والسبب اللي خلا عمار يرفض المحاكم .. هو ابوه ..


..

ف مكان ثاني من العالم  .. وين طلعنا بهدوء من بيت ابويه .. ودخلنا بـ هدوء لـ بيت ابو حمد .. او حاولنا ندخل بـ هدوء .. لكن خواته .. كانن يترين اللحظه اللي ندخل فيها البيت ..

خوله: مرررررررحب ..
حمد ابتسم: مرحبتين .. وشكرا .. يلا جلبن ويوهكن .. نحن تعبانين بنسير نرتاح ..
شمسه: محد كلمك انته .. ولا حد قالك تعال اصلا.. ما نباك نحن نبا حرمتك ..
اتجدم حمد منها .. ومسك ايدها .. 
حمد: وانا وحرمتيه واحد .. قلت لكن ماشي .. يلا سيرن ..
خوله: عن الحركات ..
حمد: وين هندو ووديمه ..!
خوله: فوق ..
حمد: وامون ما يت ..؟
خوله: لا ..
حمد: احسن .. يلا مع السلامه ..

اتجدم خطوه وهو ساحب شيخه وراه .. بس رد وقف عقب ما وقفته شيخه ..

شيخه: لحظه شوي .. بسلم ع الاقل ..
هد ايدها وهو يطالعها بـ ابتسامه .. اتجدمت شيخه من خوله وشمسه .. وسلمت عليهن ..

شمسه: شوووو فييج ..
شيخه ابتسمت: متعبه قليلا ..
خوله: مب منج .. من العرس اللي هد حيلج ..
شيخه: وجي ما ييتن ..؟
خوله: قالو ممنوع اصطحاب الاطفال ..؟
شيخه: ليش انتن اطفال ..!
خوله: نوعا ما ..؟
حمد حط ايده ع جتف شيخه : يلا يلا .. بتعبنها زياده .. صخن وردن مكانكن
شمسه: يارب فكنا من عناد هـ الانسان ..
حمد وهو ساير صوب الدري: باجر بتفاهم وياج ..
شمسه: يلا زييين ..

بدون ما يرد عليها مشى ساير فوق وهو ساكت .. وصل لين قسمه وهو ساكت .. فتح الباب .. دخل ودخلت هي وياه .. وهو بعده ساكت ..وابتسامته كانت الشي الوحيد اللي ما فارقت ملامحه ..

شغل الليتات وسار صوب حجرته .. اما هي .. ف اتجدمت من الكنبه اللي ف الصاله الصغيره ويلست ..

حمد وقف: ما بتين ترقدين يعني ..؟
شيخه: سر انته .. انا ابا اتم روحي شويه ..
حمد: شويخ شفيج ..!
شيخه: مافيني شي .. بس ابا اتم روحي شويه ..

اتجدم حمد منها .. يلس حذالها وهو حاط راسه ع الكنبه ..

حمد: معناته ماقدر اسير واخليج "ومسك ايدها بـ قوه"
شيخه بدت تنتفظ: حمد " خذت نفس بـ قلب تخنقه العبره" خلني روحي ..
حمد: بتنكرين اني مب روحج ..!

سكتت عنه وهي لازالت حاطه ايدها بـ ايده وهو ماسكنها بـ قوه .. نزلت راسها وطاحت دموعه ..

حمد:شويخ ..!
وحظن ويهها ..
شيخه بلعت ريجها: تعبانه حمد..
حمد: من شو ..؟
شيخه: ماعرف..

وصاحت من خاطرها ..

بينه وبينها .. سوا عمره منصدم منها .. لكن بينه وبين نفسه ماكان منصدم ولاشي .. كان واثق انه بيشوفها على هـ الحال .. ويمكن يشوفها بـ حال اخس من جذه .. بس واثق انه لو ما استمر ب هالاسلوب وما ضغط عليها اكثر وخلاها ترمس وتفضفض .. بتم طول عمرها .. حزينه ف داخلها حتى لو حاولت اتبين له العكس

كل ما اتشوف فارس بتحزن .. كل ما يطب حمد حديقه البيتين بتحزن .. كل ما بييلس وبيستقبلونهم كلهم .. بيسولفون وياه وبيمزحون وبيقطعونه .. باستثناء فارس .. وطول ما هي عايشه على هـ الحال.. بتظل حزينه ..


..


اليوم اتخذت اجرأ خطوه ف حياتها .. مقارنه بـ شخصيتها .. هناك وين اجتمع الهدوء مع اصدق نقطه بالروح

سموها اهل اللغه بـ الضمير .. وسميناها نحن اهل الاحساس .. بـ الوجدان
مهما اختلفت المسميات .. يظل احساس انساني يكبر كل ما حافظنا عليه ورعيناه .. وكل ما اهملناه .. مات تأنيبه ..

دق الباب .. ولاول مره تنش تفتح له وهي مبتسمه من قلبها ..

مي: تفضل ..
عبدالعزيز: فديت هـ الويه المنور ..
مي ابتسمت : حياك ..
عبدالعزيز: شو حياك .. نشي تعالي برع ..
مي: مالي بارض ابا ارقد ..
عبدالعزيز: تو الناس ..
مي تنهدت: فتره طويله ما رقدت وانا مرتاحه ..
عبدالعزيز: واليوم بترقدين وانتي مرتاحه ..
مي: دام حددو موعد اول جلسه .. وطمني المحامي ان بنتي بتكون لي .. ف اكيد مرتاحه..
عبدالعزيز ابتسم: ان شاء الله قلبج يتم جذه .. دومه مرتاح وخالي من هموم الدنيا يا مي ..
مي: آميين ..
عبدالعزيز: الليله آخر ليله يكون عامر موجود ف البيت على قولته  .. ما تبين تيلسين وياه ..!
مي: عشان يفرغ كل جنونه فيا ..!
عبدالعزيز ضحك: تعالي زيين ..

مسكها من ايدها .. وسحبها معاه سايرين صوب الصاله ..

عامر وهو يحلن بـ لحن تأليفي: يا عمتيي يا جمييله ..
مي: خير يا ولد اخويه ..
عامر: آآه من قلب يا مي .. اكثر وحده بفتقدج ..
سيف: لان محد معطنك ويه ومتحمل سخافاتك غيرها ..
عامر: فديتها والله .. يعلكم ما تسوونها ..
غانم: وين نوره ..
مي: راقده ..
غانم: لا حووول ولا قوه الا بالله .. شحقى راااقده ..
مي: جي خليتوها ترقد العصر .. خبلتوبها وخليتوها تخترش وياكم .. والحين رقدت من وقت .. باجر بتنش لي من الساعه خمس الفير وانتو مخليني اسهر وياكم ..
عامر: سهري ويانا .. اليوم اخر يوم تسهرين مع واحد ظريف شراتي .. عقب بدورين خفه الدم هاي وما بتلقينها ..
مهره توها يايه: افففف ..
عامر: لا تتأففين اليوم اخر يوم اسهر وياكم ..
مهره ضحكت وسارت صوب مي: شليييييه الله يخلييييييج شلييه ..
عبدالعزيز: شحقى طفرانه ..!
مهره: ما يرررقد ابدا والله متعبني .. 24 ساعه يصيح .. ماعرف شو يبا ..
عامر: يبا حرمه .. انوديه ويانا انيوزه اجنبيه هناك ..!
مهره: قصوره بعد ياخذ اجنبيه ..
عامر: ثركم ما تعرفون قدر الاجنبيات ..
سيف: شو قدرهن .. الف درهم ..
عبدالعزيز: عامر اكرمنا بـ سكوتك ..
عامر: حرام عليك عمي .. خلني ارمس اليوم آخر يوم تسمع صوتي قبل ما اسافر ..
غانم: محسسني انه ساااير جهاد صدق وبيموت هناك .. ما بيرد ولا بنجوفه ولابيحشرنا بـ خريطه ..
عامر: انزين انا صدق ساير جهاد ..
سيف: انزين سر .. وانصح الاجانب .. عشان صدق ما نشوفك مره ثانيه .. بس اشتياق مب مشتاقين لك .. متفيجين نحن نشتاق لك عقب يسحبونا وياك ويذلفونا ورا الشمس .. لابوك ولا بو شوقك .. مالت عليك بس ..
عامر ببراءه: لا تقول لي ابوك وابو شوقك .. اليوم اخر يوم ممكن تحسسني انك مشتاق لي .. ف استغل الفرصه.. وعامل احساسي ب لطف
سيف: سر ول زيين
عامر: ما عليييه بسامحك لانه آخر يوم
سيف: بسسسسسسسسسس جبببببببببببب ..
عامر: بتقببببل الجب منك لانه آخر يـ.....

ماقدر يكمل كلامه .. لان سيف ف هـ اللحظه وهـ الثانيه .. نش من مكانه وعفد على عامر وحط ايده على ثمه عشان ينطم .. وعقبها سحب الكوشن عن الكنبه .. وفلع راس عامر من الخاطر .. عشان تكون آخر ظربه .. بـ آخر يوم له قبل لا يسافر ...!

وف مكان ثاني .. وين تتوجه ظربات ثانيه ...

فر مايد الجاكيت ع مروان..

مايد: تأدب ..
مروان وهو يالس ع الشنطه .. وراشد يساعده عشان يبندها وثاني واقف من بعيد يراقبهم .. وكلهم مسوين طاف حق مايد وحق الكلام اللي يقوله .. 
عليا توها يايه صوبهم: خلصتو ..!
مروان نفض اديه: اصلا كل الشنط تحت .. بس باجي هاي ..
مايد: يعني باختصار .. خلصنا .. سيري رقدي انتي ..
عليا: انطم انته ..
مايد: شكرا جزيلا ..
عليا: ما نسيتو شي .. مب ناقصنكم شي..
مروان سحب ثنوي وحظن راسه : ابدا ..
عليا: اكييد ..؟
مروان: اكييد ..
عليا: تأكدو من كل شي .. امكم تبا تطمن ..
مايد: وجي ما يت وياج ..؟
راشد: عوذ بالله منك يا ابليس ..
مايد: هااا ..!
عليا رفعت حياتها: تدري بها ما تقدر تصعد الدري ..
مايد: انتي بعد ما تقدرين .. والا تتحسبين عمرج بعدج شباب ..
عليا: انا وضعي غير .. لو كنت تعبانه .. بس مب مسويه عمليه ف ريلي شرات امك ..
مايد: خلاص سامحتها ..
اطالعته عليا بـ نظره استنكار وهي رافعه حياتها الهنتين ..
راشد: ما عليج منه عموه ..
عليا: هذا وين ابوه ..!
مروان خذ نفس: دوام ..
عليا: بيرقد عند منو ..!
مروان: عندنا ..
عليا: وانتو بتسيرون الفير .. هو بيتم عند منو ..!
مروان: اصلا يرقد ويانا وينش ويانا .. ف اذا نش بنوديه ويانا المطار وبيرد ويا رشود او ويا ابوه ..
عليا: وابوه بيرد هني والا شقته ..
مروان: والله عاد هـ السؤال يا تسألينه عمار او حرمته .. لا علم لنا ..
عليا ابتسمت: يلا عيل .. الله يحفظكم ..
مايد: ما بتسلمين علينا ..؟
عليا: الفير بشوفكم ..
مايد: واذا غفلتي ورقدتي ..؟
عليا: قلبي بيتم واعي يحاتي عيالي .. ومستحيل يخليكم تسيرون قبل ما ياخذكم لحظنه ..
مايد ابتسم: فدييييتج عموووه .. يعلهم ما يسووونج والله ..
عليا: يلا ارقدو ..
راشد: تصبحين على خير علااايووه ..
عليا: وانته من هل الخير راشد ..

طلعت عليا .. وبندت الباب وراها .. سار مايد صوب الشنطه وفر الجاكيت عقب ما يأس من مروان وهو يطلب منه يدخل الجاكيت ف الشنطه بـ اخر لحظه .. بس مروان ما سوا له سالفه .. رغم ان الشنطه شنطه مايد ..!!

اتجدم من شبريته وطاح عليها .. وراشد طاح ع شبريه مروان .. اما مروان ف فرش له ع الارض هو وثاني .. وطاحو هم الاثنين ..

سكتو على امل ان كل واحد منهم بيرقد .. بس قلب كل واحد منهم كان واعي .. عيونهم تطالع السقف وتراقب السما اللي تخيلتها بـ هـ البياض .. ثواني .. وخذ مروان نفس عقب ما اتاكد ان ثنوي رقد .. بلع ريجه ورمس ..

مروان: راشد..
راشد: نعم ..!
مروان: مايد ..
مايد: خير ..!
صد مروان صوب ثنوي وبدا يلعب ف شعره ..

مروان: قبل اكثر من اسبوع .. وصل لـ عمار مسج ..
مايد: انزين ..!
راشد: من منو ..!
مروان: شخص ما عرفه .. الا عقب ما قرا المسج ..
راشد: وشو يقول المسج ..
مروان: يقول له انك خذت حقك ب حظانه ولدك وزياده.. واليوم ساير تبا تعيش حياتك مع حرمتك .. وانته ناسي ان في شخص ثاني غيرك له الحق ف ثاني ..!
راشد منصدم: امه ..!
مروان خذ نفس: هيه امه ..
راشد: تبا تاخذه ..!
مروان: هيه ..
مايد: تبا تاخذ ثاني ..!!!
مروان: هيه يا مايد .. تبا تاخذ ثاني .. من روح عمار "جدم ثاني لحظنه اكثر " تبا تاخذه من ارواحنا كلنا اصلا ..!


سكت مروان .. وسكتو معاه راشد ومايد ..

مروان: مادري ليش فرحنا نحن بالذات .. عيال بدر ما يكتمل .. مادري ليش كل ما ابتسمنا حرقو شي بداخلنا .. وكل ما ضحكنا .. خنقونا وخنقو ضحكتنا .. وكل ما اتبطل لنا باب فرح .. استقبلنا وراه الحزن.. محمد سنين انحرم من العيال وفوق هذا كانت اتقول له امايه لان قلبي مب راضي عليك ف حياتك ما بتصير ابو .. ليش عمار حب اول مره وحرقو قلبه .. ويوم بدا احساس الابو ينمو بداخله يايين ينزعونه .. ليش شيخه خذت حمد .. وانا ما سرت الدوره اللي تمنيتها .. وراشد تدرس ف جامعه اكبر من مستواك وطموحك ومب قادر تتخرج منها .. ومايد .. مضطر اتودر بلادك واهلك .. وحتى الدراسه اللي حبيتها .. وتقبل بدراسه انته مب عارف شو سالفتها من الاساس عشان تتقبلها او تكرهها .. وليش يوم ما كنا متقبلين ثنوي .. جبرونا نخليه عندنا .. تحملنا صياحه وصريخه نص الليل ونحن مب متقبلينه .. ومع ذلك كل واحد منا .. تحمل مسؤوليته غصبا عنه .. لان في شي بداخلنا يقول لنا انه قطعه منا .. من لحمنا ودمنا .. والحين يوم صار الاحساس واقع آمنا به .. وعشقنا كل لحظاتنا معاه .. بكل سهوله قالولنا هـ الحب .. مب من حقكم

لف ذراعه على رقبه ثاني وطاحت دموعه .. شاركه مايد اللي كان يسمعه بـ حزن انغمس به قلبه .. وعاش معاه راشد .. اللي بدت افكار مسمومه بـ قهر هـ الدنيا .. تلوث مخه ..!


قصه يديده ابتدت معاهم  .. حزن يديد انولد بداخلهم .. وباب من عنوان الدموع انفتح بـ ويههم ..
الباب اللي حاول بدر يسده بدون ما يعرفون اسبابه .... !!!!

هذا حال الدنيا .. ماشي يدوم .. لا فرح .. لا مال .. ولا حتى حياه


حياتنا مرتبطه بخيطين .. بالطرف الاول لقا .. وب آخر الطرف الثاني وداع ..

وداع.. بعد ما اطير بعض القلوب عنا .. على امل اننا نلتقي بها ف يوم .. تحتظنهم سما غير عن سمانا .. وتحملهم ارض غير عن ارضنا .. لكن يبقى الامل موجود .. مادامت قلوبهم تنبض بهـ الدنيا..

ووداع من نوع ثاني.. بعد ما ترحل ارواحهم لـ فوق سابع سما .. وتظل اجسادهم تحتظنها الارض .. وذكرياتهم تحتظنها نفوسنا

الوداع الاول .. اشتركو به قلوب حبت بعضها .. عشقت لحظاتها وختلط دمهم ببعض .. معلنين لكل تحدي وقف بويههم وحاول انه يكسرهم .. بـ ان قلبهم اكبر من كل هذا ..
عامر .. مايد .. مروان .. وفارس معاهم .. ودعو هـ البلاد .. على امل انهم يبنون حياه يديده .. مستقبل يديد .. وحلم يديد .. وكل شي يديد .. الا شخصياتهم .. الشي الوحيد اللي ما تغير .. الشي الوحيد اللي ما قدر الزمن انه يأثر عليه .. نفسهم شله الفساد اللي ودعو بعض بحب .. وعاشو مع بعض بـ اوفا عهود الصداقه ... ودعونا وداع لابد له انه ينتهي .. وبيرجعون لنا مهما طالت سفرتهم ..


اما الوداع الثاني .. اشترك به قلبي مع مجرد طيف .. اختلطت به روحي مع مجرد ذكريات .. كان خيالي قادر انه يألفها ..
اميه .. هي الانسانه الوحيده اللي بتظل محفوره بـ داخلي .. رغم ان مالي ذكريات تجمعني بها .. لكن تظل كلمه " ام " كافيه انها تحطم كل شي بداخلي .. تولد مني طفله وتخلق مني ذكريات كلها مبنيه على امنيه وحده .. انها تردد هـ الكلمه .. حتى ولو بينها وبين نفسها ..

ما نسيتها حتى لو ما ذكرتها بـ كل موقف سردته لكم خلال شهوري اللي طافت .. ما نسيتها ..
لان عنوان دموعي .. ما انوجد .. الا عشان يضم قصتها .. ويروي روحي .. من دموع عينها .. حتى وان كان مجرد خيال بداخلي .. بس يكفي انه يخفف عني الشي اللي ما قدر كل ما في الكون انه يبريه ..

هو الجرح ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق