الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ15 (1)

سمعت صوت حد يدق الباب .. وطنشه .. اخواني يعرفون اني ماقمت اقفل الباب .. ف ليش يستهبلون مادري .. رد الشخص ودق الباب ..

نشيت وانا متنرفزه .. فتحت الباب ..عطيتهم ظهري بدون ماشوف منو اللي دق الباب .. نزلت راسي وحطيت عيني ف الفون ..

اجدم مني شخص وحظني من ورا

شمه: يعني اجيكين الفون .. بس ماتردين عليه .. جذه .. عنااد ..
خذت شيخه نفس ورفعت راسها ..

شيخه: شموووه ..
وصدت شيخه صوب شمه .. حظنتها .. وصاحت
شمه: يا عيووون شمه ..

ثواني .. ودزتها شمه عن حظنها ..

شمه: يالكلبه اشتقت لج ..
شيخه ابتسمت وهي تمسح دموعها: انتي فيج حاله نفسيه ..
شمه: انا والا .. انتي .. جوفي ويهج انتي قبل عقب رمسي عن الحالات النفسيه ..
شيخه تنهدت: خليها على الله بس ..
شمه: عندج ساعه فقط .. بتتسبحين .. بتبدلين .. بتسيرين بخياسج كييييييفج .. المهم ..
شيخه: على وين ان شاء الله ..!
شمه: بنسييير نتحوط ف سنتر من السناتر ..
شيخه: قومي عني زين ..
شمه: مب على كيفج .. عرسج جرييب .. ووايد جرييب بعد .. لازم نستعد ونخلص من الحين ..

رفعت شيخه راسها وركزت ف عيون بنت عمتها اللي واقفه جدامها ومبتسمه .. 

شمه: لا اجوفيني جذه .. نظراتج هاي ما تخوفني .. انا بسير اسبح ثنوي .. وببدل وبرجع لج .. اجوفج مخلصه وتتريني برع مفهوم والا عيد ..
شيخه بعصبيه : لا مب مفهوم .. ولا تعيدين .. وعن هـ الحركات انزين ..
شمه: مب على كيفج .. ياحرمه افهمي .. مب .. على .. كييفج
شيخه: حرمه ف خشمج ..
شمه تضحك: والله ان ييت وشفتج مب مخلصه .. صدقيني يا شيخو .. حتى لو حرقتي مبايلي عقبها مابرد عليج .. ولو شفتج برع ما بيي صوبج ولا برمسج .. يعني باختصار انسي شمه..
شيخه: شموه " وسكتت شويه" ماحب اسلوب الشفقه هذا..
شمه رفعت حياتها: ومنو قال اني اسوي كل هذا شفقه .. انتي وين تكسرين الخاطر .. بعدين اطمني انا خاطري ما ينكسر بسرعه هذا اولا ..... ثانيا لا ويهج ولا كلامج .. ولا شي فيج اصلا يكسر الخاطر .. اعرفج زين انتي عقرب رمل .. لسانج هـ الطول ما اتيوزين ..

ظحكت شيخه وظربتها .. 

شمه: المهم برجع اجوفج مخلصه..
شيخه تنهدت: منو بيودينا .. ؟
شمه: عمار ..
شيخه رفعت حياتها: عمار..! وانتي شدراج
شمه: افففف اففففف من هـ البنت .. الحين مب مهم كيف عرفت المهم .. ان انتي يالسه اتضيعين الوقت وتستهبلين .. يلا خلصيني " سكتت شويه" والا تدرين كيف ..

ودرتها وسارت صوب الدرسنج رووم .. ظهرت لها عباه .. ونعال .. وردت صوب شيخه ..

شمه: البسي هـ العباه وهـ النعال .. اوكي .. لاني انا بعد بلبس شراتج.. جذه حركات مدارس بنطقم شوي.. يلاااااااااا سعيد مادري شو سوا بـ ثاني الحييييييين ..

قبل ما ارد عليها .. اقول شي او اعلق او حتى اعصب .. طلعت شمه وهي تضحك .. وبندت الباب وراها
حركتها صدمتني .. نفسيتها صدمتني .. طلبها واستهبالها واسلوبها وروحها المرحه.. كل شي فيها صدمني ..
توقعتها اقل شي انها تبتعد عني وما تكلمني فتره عقب اللي صار .. بس لحظه انا ليش منصدمه ..
هاي تربيه عموه عليا وعمي خالد .. انصدم منها ..!


انسير صوب اللي مأمنينه على ثاني ..

ثاني: شو ثوي انته ..
سعيد: اكتب بابا اكتب ..
ثاني: شو تكتب ..
سعيد: مال الدوام ..
ثاني: تكتب ثاني..!
سعيد: لا اكتب اول ..
ثاني بنبره رجا: اكتب ثاني ..
سعيد: انته تعرف شو هذا ..!
ثاني ابتسم: تاتوب ..
ضحك سعيد من الخاطر على الكلمه اللي يقصد بها ثاني .. لابتوب ..
سعيد: كم عمرك انته ..
ثاني: ثتين .. " سنتين "
سعيد: اظني كبرت الحين.. قول ثلاثه ..
ثاني: لالا " ورفع صبوعه" ثتين ..
سعيد: اتحب شمه ..!
ثاني: هيييه ..
سعيد: قد شوو ..!
ثاني: قد البحر وثمجه .. ونمله ..
سعيد عقد حياته: وايد عليك .. ذابحه عمرها عشان اتحبها قد السمجه والنمله ..
شمه توها يايه وهي تضحك: يقصد قد البحر وسمكاتووه .. والارض ونملاتووه .. بس مب قادر يحفظ الجمله ف يختصر الموضوع بالسجمه والنمله ..
سعيد: والله خبل بي ..
شمه: مسولك جوو الولد ..
سعيد: هيه والله مسولي جو ..
شمه: يلا تعال ..
سعيد: وين بتودينه ..!
شمه: بنسير   shoping
سعيد: ويا منو ان شاء الله ..
شمه: ايهييي .. نسيت انك ولي امري ..
سعيد: والله ..!
شمه: ويا شيخه ..
سعيد مستغرب : ويا شيخه ..!
شمه: هيه .. عندك مانع ..!
سعيد: لا ماعندي مانع .. منو بيوديكن .. اقصد يعني منو من الشباب بيكون وياكن ..
شمه: لا تخاف علينا .. نحن عن 10 رياييل .. انا عن 7 وشيخو عن 3
سعيد بنبره حاده: شموووه ..
شمه: ويا ابووووووووووووه .. زيييييييييين جذه .. حلووو .. ارتحت الحينه ..
سعيد: هيه ارتحت .. بس ابوه مب دوام ..!
شمه: لا.. راقد .. بينش بيودينا ..
سعيد وانتي اشدراج ..
شمه: استغفر الله ..اختتتتتتتته قالت لي بلاك انته قلبك علينا .. نش تلبس وتعال ويانا والله .. بعد ما يودونا وبعد يتفلسفوون ..
سعيد يضحك: جب زيييييين ..
ثاني وهو ساير ورا شمه اللي ساحبتنه: عييب عييب .. لا قوول جب ..

وسعيد ضحك زياده عليه .. مادري ليش يراوده احساس ف بعض الاحيان .. ان ثاني صديق مقرب له .. وهل في صداقه بين طفل ماكمل 3 سنوات .. وبين شخص عمره اتجاوز الـ 26 ..!

..

بالنسبه لي .. هيه في صداقه بينهم .. لاني احيانا .. ما حسه ابوه .. ماحس انه يحبه كثر ما اي ابو يحب عياله .. حتى لو فارق السن كان كبير .. وكبير جدا بينهم .. بس عمار بالنسبه لـ ثاني اربيعه مب ابوه .. هذا اللي اجوفه .. وهذا اللي احس به من تصرفهم مع بعض .. تدرين ان احيانا ييلس وياه .. يكلمه عن دوامه .. والا يتحرطم على مديره .. والا يفضفض له عن موقف ضايجه .. مرات يدخل البيت وهو حزيين .. اول شي يسأل عنه هو ولده .. يشله يوديه وياه الحجره .. ويحط راسه ف حظنه .. ويكلمه عن اللي فيه .. حتى لو ثاني مافهم وما ستوعب وما عرف اصلا شو السالفه .. بس يكفيه انه حاط راسه بـ حظن ابوه .. وهو بعد بهدوئه وصمته .. تحسينه يبا يتهرب من حياته اللي مايعرف عنها شي ..
ميره: لانه تربية ابوه ..
راشد ابتسم: بتصدمين لو اقولج .. ان عمار مب مربنه ..
ميره عقدت حياتها: عيل ..!
راشد: اول الشهور كان عند مهره .. وعقب ما عرست مهره .. كانو يتناوبون عليه .. شمه ومهره .. واحيانا شيخه ..
ميره: منو هذيل ..!
راشد: شمه بنت عمتيه .. شيخه ومهره خواتيه
ميره: شيخه اصغركم..!
راشد هز راسه بـ هيه: بس رافعه اديها من كل شي .. لا تنفع ولا اتضر ..
ميره ضحكت: امدلعينها شكلكم ..
راشد: نحن الاخوان بس .. اما اميه وابويه .. يكرهونها اكثر منا ..
ميره: خيبه ليش ..
راشد: سبب اميه .. ان شيخه اختنا من الابو .. يعني مش بنتها وان ابويه عرس عليها.. اما سبب ابويه ف ماعرف شو هو بالضبط " تنهد" وياليتني اعرف ..
ميره: شخباره ولد اخوك الحين .. شو صحته ..!
راشد رفع حياته: بخير الحمدلله .. بس انتي اشدراج انه مريض .. ماحيد اني خبرتج ..
ميره ارتبكت: شفته
راشد: متى .. وكيف عرفتي انه ولد اخويه ..
ميره: اممم اخوك كان وياه .. حسيته يشبهك .. كان لابس دريس الدوام واسمه مكتوب ع الدريس ..
راشد: عمار ..
ميره هزت راسها بـ هيه ..
راشد: يعني جفتيهم ..
ميره: جفت اخوك .. اما ولده ف ما انتبهت عليه عدل ..
راشد: ولده كوبي بيست هو ..
ميره: عندك صورته ..
راشد: لحظه

طلع مبايله من جيبه .. و رواها صوره ثاني ..

ميره: فدييييييييته ماشاء الله عليييه .. الله يحفظه .. وااايد كيوووت .. وااااايد يشبه ابوه ..
راشد ابتسم: بس هو احلى ..
ميره: بيكبر وبيتغير بيستوي شرات ابويه ..
راشد: تعالي انتي صدق .. هم كانو يايين الفير .. كيف جفتيهم ..
ميره: ثرني كنت ف المستشفى .. ابويه كان تعبان وماقدرت اودره .. بـ ظرابه ويا الدكاتره رقدت عنده ..
راشد رافع حياته: ف قسم الريايل ..
ميره: هيه عيل وين .. بيعطوني غرفه ف قسم الحريم مثلا ..!
راشد: وليش ما خبرتيني ..
ميره: اتصلت بك مرتين ومارديت عليه .. قلت يمكن مشغول ما بزعجك ..
راشد: ما بتزعجيني  ..!
ميره: ع الاقل جان رديت اتصلت بي .. عشان ما حس اني ازعجتك صدق..
راشد سكت شويه: كنت مشغول .. مشغول مقهور ومتنرفز وكاره كل شي ..
ميره: خيبه ..
راشد: انا اسف ..
ميره حاست ثمها: من شو كنت مقهور ومتنرفز وليش كاره كل شي ..
راشد ابتسم باستخفاف: ولو قلت لج .. من خطوبه اختيه بتصدقين ..
ميره: بصدق ليش ما بصدق .. بس ليش ..
راشد عقد حياته: انتي شو تقولين ..
ميره: يعني جووف .. حد يتنرفز وينقهر من خطوبه اخته ..
راشد: هيه .. نحن ..
ميره: امركم غريب ..
راشد: يوم اييج واحد ما يعرفج ولاتعرفينه .. واصلا ما تبينه انتي .. بس غصبا عنج لازم توافقين عليه .. مب بس بتنقهرين وبتترفزين وبتكرهين اللي حولج .. يمكن حتى نفسج تكرهينها..
ميره: هي ما تباه يعني ..!
راشد: ولا نحن نباه ..
ميره: عيل ليش موافقين ..!
راشد: جي على كيفنا ..! ابويه يفصل ونحن نلبس غصبا عنا ..

سكتت ميره وما ردت عليه .. سالفه الزواج والاجبار .. ردوها سنتين ورا .. بالضبط يوم شافت عمار اول مره ف حياتها ..

..

صوب جدول الماي .. 

يالس عامر وهو متربع .. وميمع الحصا ف حظنه .. وصل مروان وقبل ما ييلس عفد عليه عامر وقال له  ..

عامر: لاتقولي عطني .. تبا سر دور لك ..
مروان: ماظن بحصل .. ايوب شكله شخل الحوش من الحصى ..
عامر: والله ما ينلام .. يلس ..

يلس مروان وحو حاظن ريوله بـ طريقه شبابيه ..

عامر: شو عندك .. وفر حصايه ف الماي ..
مروان: ودر عنك الحصى وصد صوبي ..
عامر: لازم يعني .. ما تكفيك اذني ..!
مروان: عامر انا مب ياي اسولف معاك .. ابا اقولك شي ..
عامر: ترا الشي اللي بتقوله يعني سوالف ..
مروان: عمور .. الموضوع متعلق بحياتنا ومستقبلنا ..
عامر: خير .. ليكون صدق الشرطه شافو علينا شي.. ورفضونا ..!
مروان هز راسه بـ لا: ماشافو علينا شي ولا رفضونا .. بالعكس .. الشرطه وافقو علينا ..
عامر: احلللللللف برررررررربك .. الحييييييييين مسولي فيها مستقبلنا وحياتنا وانا قلت ماشي باجر بيودونا سجون بو غريب اخر شي تقوووولي قبلوووونا .. واخيييييييرا .. بشررررك الله بالخير يا مروان يا ولد عمي ..

اجدم منه وحظنه ..

مروان بـ ألم : بس ..
عامر اختفت فرحته وهو بعده حاظن مروان: وانا اتريا هـ الـ بس ..
مروان ابتعد عنه: انا مابا اسير .. وفارس بعد ما يبا يسير .. اصلا فارس خلاص .. ما يباني بكبري ..
عامر: مروان .. تعرفني غبي وما اطيح ف ايدي الا عقب ما تعييز من الطيران .. ف لا تتحسب اني بفهمها وهي طايره .. دخيلك فهمني .. شو السالفه .. وليش ما بتسيرون .. وليش فارس ما يباك
مروان: عمور .. انته ما انصدمت من خطوبه شيخه
عامر: امبلى وبعدني منصدم .. بس ابويه هددنا .. قال لنا ما تسألون عن شي .. وما يخصكم بشي ..
مروان: ما يحتاي تسأل .. انا بقولك بدون لا تسأل " عدل يلسته" خطوبه شيخه .. هي ثمن قبولنا
عامر: ترجم اكثر ..
مروان: شيخه رفضت فارس غصبا عنها .. رفضته عشان نحن ندخل الدوره ..
عامر: وشدخل هذا ف هذا .. مروان لا تفر لي مخي .. ودرت الالف وعفدت ع الياء .. عطني الموضوع من البدايه ..
مروان: بالنسبه لك .. ماله خص .. بس بالنسبه لـ ابويه .. مهم .. ووايد مهم بعد .. عمور ابويه هو اللي اخر تسجيلنا لين الحين .. واخر شي قال لنا .. اذا تبون تسيرون الدوره .. بشرط ان شيخه ترفض فارس..

سكت عامر .. صد صوب مروان وهو منصدم

مروان: لاني اخوها وقلبي محترق عليها.. وافقت اني ماسير .. وفارس لانه يحبها .. مستعد يخسر الدنيا عشانها .. بس انته " جدم اديه وحطها على جتف عامر وابتسم" مالك ذنب بكل اللي يصير ..
عامر منصدم: يعني كل اللي صار .. عشاني انا .. عشان انا بس ادخل الدوره ...
مروان بعده مبتسم وهز راسه بـ هيه ..
عامر: وانتو .. عبالكم انا بقدر اسير الدوره بدونكم .. تقومون وتتصرفون على كيفكم ..!
مروان: عمور هذا مستقبلك .. لا تفكر فينا نحن .. فكر ف مستقبلك وبس ..
عامر: انته ياي تستهبل عليه .. مروان انا كم عمري.. 19 سنه وانتو عيال عمي .. انتو ربعي .. انتو اقرب ناس لي .. حتى اذا كنت بظارب .. كنتو انتو اعدائي اللي اظارب وياهم .. لاني ماعرف حد ف حياتي غيركم .. انته وفارس وبس .. انته تعرف نحن شو مسمينا .. شله الفساد .. لان اذا تيمعنا نحن الثلاثه مكان واحد مستحيل ما اندمره ..  انته تعرف يوم اختفيتو انته وفارس قبل كم شهر .. كانو يشوفوني انسان ناقص .. حتى ما كنت اسولف شرات الاوادم .. اتخيل الحين اسير الدوره 6 شهور .. اتخرج .. وادوام .. البس الدريس واسير وارد .. روحي .. بدونكم .. بذمتك شخصيتي بتكون كامله جذه ..

شل الحصا وفره كله ف الماي ..

عامر: ما توقعتكم انانيين لهـ الدرجه .. تصرفون بمزاجكم .. تقومون تيوزون اختكم لواحد ما تباه ولا انتو تبونه .. وانته وفارس حاطين ف بالكم ما تسيرون الدوره حتى لو ابوك وافق .. تبوني ادخل الدوره .. اتعرف على ربع يداد .. واعيش حياه يديده بدونكم .. وانتو عارفين عدل .. انتو شو بالنسه لي .. وياي تقول لي نحن سوينا كل هذا عشانك .. مروان انا منو وانته منو وفارس منو عشان تقولولي سوينا هذا عشانك .. هذيل اللي ما يستانسون الا معايه وما يتاذون بدوني .. كيف الحين تقومون تسون كل هذا وانا ماعندي خبر .. رغم انكم تعرفون اني مستحيل اخطي خطوه وحده بدونكم كيف تبوني هـ المره ادخل الدوره بدونكم .. والله اني منصدم منكم .. منصدم منكم وايد .. يا عيال عمي ..


ووقف .. اجدم خطوه ورد وقف عقب ما مسكه مروان من اديه ..

مروان: ولو قتلك ان ف كل الاحوال مستقبلي ومستقبلك ومستقبل فارس وشيخه وعيالهم .. مستقبلنا كلنا ظايع  اذا شيخه خذت فارس .. عامر .. ابويه صدق ما يحبنا .. ولا يحب يشوفنا مرتاحين بس شيخه بالذات .. يكرهها .. ويموت اذا شافها مبتسمه .. ابتسامتها تذبحه .. وضحكتها تجتله مانعرف ليش .. كل اللي نعرفه .. ان اي شي فيه سعادتها .. يقهره .. ف مستعد انه يخلينا جذه ..
واي وظيفه نقدم عليها يرفضونا .. يعني بتعيش طول عمرك وانته لا شهاده ولا راتب .. و ماظن
بتفكر ف الزواج عقب .. خلاص .. كل شي صار وانتهى .. ماباقي شي على عرس شيخه ..
ونحن ف اي وقت نقدر انسير الدوره " تنهد "  ادري ان مالك ذنب ... بس بالنسبه لـ ابويه ..
ذنبك انك ولد عمنا واربيعنا ..
عامر هز راسه بـ لا: مروان كوني ولد عمكم .. ف هذا مب ذنبي .. هذا احلى قدر انكتب لي "تنهد" يمكن خيره لنا ان ما انسير .. ماندري نحن كل شي بيد ربك .. وبعدين انتو عبالكم بقدر استغنى عنكم عشان دوره .. والا عشان راتب يالله يكفيني انا وعيالي .. اقصد ف المستقبل طبعا لاتظن فيني ظن السوء ..

وابتسم باستهبال .. ضحك مروان .. سحب عامر من اديه وحظنه .. فساد من يومهم .. وصعب جدا ان واحد منهم يكمل حياته دون الثاني .. ف كيف تبونه هـ المره يسير عنهم 6 شهور ويمكن يتعرف على ربع غيرهم وعقبها يكمل حياته ... وهو بعيد عنهم ..!



ف مول الامارات ..

شمه وشيخه يالسات ع الكراسي صوب المطاعم .. اما عمار .. شل ثاني ووداه فوق صوب الالعاب عقب ما حشر الدنيا يبا يدخل اسكي دبي .. وقص عليه عمار بالالعاب ..

شمه طلعت الصلب من ثمها: على فكره ..
شيخه نعم ..
شمه: خميتي السوق .. و اونج ما تبين اتيين ..
شيخه تنهدت وسكتت ..
شمه: وعلى فكره ثانيه ..
شيخه: وانتي شو عندج ويا افكارج .. قوولي ..
شمه: ثنوي بيسوله عمليه ..
شيخه: حلفي .. عمليه شو ..
شمه: اللوز ..
شيخه رفعت حياتها: متى ..
شمه: عقب اسبوعين
شيخه خذت نفس وسكتت ..
شمه: يعني قبل عرسج باسبوع ..
رفعت شيخه راسها .. حطت عينها بعين شمه اللي ابتسمت باستهبال .. ابتسامه مظهره فيها كل ظروسها ..
شيخه: شموه ..
شمه: نعم ..
شيخه: تعرفين ليش خميت السوق على قولتج .. واكثر شي خذت شتوي او شي غليظ ..
شمه: ليش .. بتسافرين ..
شيخه هزت راسها بـ هيه: ثاني يوم على طول .. بتم وياه شهر كامل برع البلاد ..
شمه شرقت بالعصير: خيير .. ان شاء الله مصدق ان شهر العسل ..
شيخه: ياريت .. عنده شغل  .. وبيحبسني انا ف الشقه ..
شمه منصدمه: ليش هو كم عمره عشان يكون عنده شغل برع البلاد ..!
شيخه: مادري ..
شمه: شيبه يعني ..!
شيخه هزت راسها بـ لا: شافوه اخواني .. يوم الخطوبه
شمه: عيل ..!
شيخه هزت جتفها: لعانه تقدرين تسمينها ..

سكتت شمه شويه واتغيرت ملامحها  .. وبسرعه ردت على طبيعتها عشان ما اتحسس شيخه بـ اي شي ..

شمه: ما علييج .. بتتعودين عليه ان شاء الله .. وبعدين سيري غيري جو .. عني و عنج بدال هـ الجو الخايس .. مستانسين يالسين ف الحديقه اونه نغير جو والعرق يصل ..
شيخه ابتسمت: شموه .. ظنج بقدر اتأقلم معاه ..؟
شمه: ان شاء الله شيخو .. بس حاولي انتي .. يعني مب تيلسين ولايعه جبدج منه ما تعطينه فرصه يكلمج حتى ..
شيخه: مب قادره من الحين شمووه مب قادره .. احسه شرات ابويه بما انه ياي من صوبه ..
شمه: لاتقولين جذه .. ولاتحطين هـ الشي ف بالج .. اتقولين انه مب شيبه.. يعني ماظن انه كبر ابوج عشان يكون شراته ويطبع بـ اطباعه .. الا تعالي انتي كم عمره..!
شيخه: ماعرف ..
شمه: انزين شو اسمه ..
شيخه: مااااااااعرف ..
شمه: شو اللي تعرفينه عيل ..
شيخه: كل اللي اعرفه اني بذلف وياه شهر كامل ..
شمه: خيبه .. بتذلفين عاد .. قولي بيذلف عادي ثره ما يهمني .. بس انتي لاتذلفين دخيلج .. بعدني ما شبعت منج .. يوم بيي نصيبي حزتها ذلفي انتي وياه ماعندي مشكله ..
شيخه: مااالت عليج "سكتت شويه" بس شموه  فتره عمليه ثنوي اظن اني

وسكتت ..

شمه: انج ..
تنهدت شيخه بـ الم وعظت شفايفها بـ قهر . .
شمه: بتملجين ..
شيخه هزت راسها بـ هيه: واذا ما خلاني ارقد ويا ثنوي ف المستشفى ..!
شمه: ثرج وايد مصدقه عمرج .. اذا ماخلاني قالت .. اصلا خلاج والا ما خلاج ثنوي مايباج .. هو ف الايام العاديه يصنف ويسبج سب .. بعد هـ الدور عمليه ومستشفى ولوعه جبد ..تبينه يجابل ويهج ويتفداه..؟
شيخه: يحمد ربه زين ..
شمه: حددو الملجه .. ؟
شيخه: لا .. بس انا اقول يعني .. لو صادف وقت عمليه ثنوي يعني قبل العمليه بيوم او يومين .. عمار دوام .. وعلى حسب علمي انه ما يقدر ياخذ اجازه
شمه: والله زين الحمدلله .. عارفه امور البيت .. وبعدين قالوا ان الموضوع بسيط جدا .. ف ما يحتاي تتفلسفين وايد
شيخه ضحكت: الا تعالي بتخبرج ..
شمه باستهبال: تخبري تخبري حبيبتي ..
شيخه: انتي .. كيف عرفتي ان عمار بييبنا .. ؟

سكتت شمه وودرت العصير .. شبكت اديها ف بعض وبدت اتنقع صبوعها ..

شيخه: اسلوب اللف والدوران هذا مب عليه .. رمسي شموه ..
شمه: هووووو .... خبرني ..
شيخه: كيف ..!
شمه: بعد .. ربج ..
شيخه: شموه .. تعرفيني ماحب هـ الحركات .. 
شمه: اي حركات ..
شيخه اجدمت منها اكثر : اتكلمينه ..!
سكتت شمه ..
شيخه: ليش ..
شمه: مب دووم والله مب دوم ..
شيخه:بينكم مسجات والا ظايفنج ع البلاك بيري ..
شمه: الاثنين ..
شيخه عقدت حياتها: يعني عندج رقمه وهو عنده رقمج ..
شمه: شيخوو مب دووم والله مب دووم .. بيني وبينه سوالف اتخص ثنوي وبس ..
شيخه: وطلعتنا هاي .. اتخص ثنوي بعد .. ؟
شمه: قال لي ان مهره كلمتج .. وميثه بعد .. بس ماطعتي تطلعين وتشرين واجهزين عمرج .. ف قال لي احسن لو تكلمينها انتي .. قريبه منها ووايد وياها واكيد بتسمعج ..
شيخه: من متى اتكلمينه ..!
شمه: الفتره اللي بدا فيها ثنوي .. يتعلق فيني ..
شيخه تنهدت وردت على ورا : واتمنى الفتره اليايه .. ما تبتدون انتو تتعلقون ف بعض

سكتت شمه وماردت عليها ..  


..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق