الأحد، 22 ديسمبر، 2013

الجزء الثاني

من تحت اللحاف .. طلعت راسي اوايج حالها كل صبح .. بملامح اكسل عنها ماشي .. وعيون .. خلهن الله طبيعيات ناعسات ..

عواش: ادعي ادعي .. وانا كل كلاس يا متاخره .. يا مظاربه ويا واحد ف الشارع .. يا عليه امتحان وناستنه بسبب دعاوييج هاي ..
سلامه: احسسن .. عشان اتحسيين واتنشين من وقت ..
عواش: والله الجامعه معطتنكن فرصه اتسون جداولكن .. شحقى تتفلسفن وتختارن كلاسات الساعه 8 يوم انكن مب قد النشه ..!
سلامه: عشان انرد البيت الساعه هنتين .. وما نعفن ف الجامعه شراتج لين خمس ..
عواش: عيل سيري ولا تتحرطمين وايد ..
سلامه: شو اموعنج ..
عواش: هدووووئج اللي ما يخلي الواحد يرقد " يلست ع الشبريه" اففف .. انا كم مره قايله حق بو حريز .. هااااااي " واشرت على اختها" ماباها وياي ف حجررره وحده .. مابااااهااا..
سلامه ضحكت: انزيين .. جان فيج خير .. بو حريز ع قولتج يالس تحت .. سيري قوليله ان هااي"واشرت على عمرها" ما تبينها وياج ف حجره وحده ..
عواش: ما بيسييير عييل ..!!!

نشيت .. بنص مخ .. والنص الثاني .. بعده راقد ولا يدري بعمره .. دخلت الحمام .. وف دقايق قليله .. طلعت وانا اسحب فودتيه الصغيره .. وماشيه سايره تحت .. وانا انشف ويهي

حميد: يالله صباح خير ..
عواش: السلام عليكم ..
حريز ابتسم: وعليكم السلام ..
عواش: انته شو اموعنك ..
حريز: انتي اللي شو اموعنج ..
عواش: مب قلت لي ان دوامك المسا .. وانك بتعطيني سيارتك .. لان جباروه بيوصل ريسه وعيالها .. وعقب بيوصل سلامه .. وحليله بيرد ما بيذوق طعم الراحه ويا امك اللي من امس امسوتلها لسته مشاوير.. ومعلقه الورقه ع باب الكبت ..
ريسه: ههههههه امس عيل جفتها اميوده الورقه واتحط الألارم حق كل مشوار عشان ما تنساه ..
حريز: وانتي شو خانتج .. ناشه هالحزه سيري وصلي ريسه وعيالها ..
عواش: انا زين مني نازله من فوق بدون ما ادعم اي شي ف دربي .. بعد تباني اسوق لين حضانه بنتها اللي ف اخر الدنيا ..
ريسه: اصلا منو قالج اني بي وياج .. انا اللي زين مني اركب وياج يوم انسير بيت قوم عمي لانه جريب ..
عواش: اتخافين مني يعني ..!
ريسه: اخاف على عيالي منج ..
عواش: يحمدون ربهم اني خالتهم ..
ريسه: انتي شو امنزلنج هـ الحزه .. سيري رقدي وفكينا من حشرتج..
عواش: والله انا افككم من حشرتي .. بس انتو ما تفكوني من حشرتكم " صدت صوب ابوها" ابوييه انته متى بتظهر لي سياره ..
حميد: يوم بتخفيين من طلباتج ..!
عواش: وانا شو طلبت غير السياره ..
حميد: ناشتلي من اول الصبح وانا متاكد انج مستحيل اتسيرين الجامعه هـ الحزه .. وتبيني اصدق ان ما عندج شي ..!

ضحكت وانا اصب لي حليب ..

عواش: انزين اسمع ..
حريز: استحي ع ويهج ورمسي عدل ..
عواش: وانته حاشر نفسك بين الابو وبنته ليييش .. استغفر الله .. ابووويه
حميد: قوولي شو عندج ..

رفعت ابهامي ف اديه الهنتين وانا أأشر ورايه بدون لا اصد..

عواش: هااااااي .. ماباها عندي ف الحجره ..
حميد: انزيين ..!
عواش: شو انزين.. انا مضبطه جدولي .. عشان الصبح ارييح شويه وارقد .. بس بنتتتك ماتعرف شي اسمه هدوء .. والله يوووميا الصبح انش على حشرتها ..يعني مب حاله هاي ..
حميد: نشه الصبح مفيده ..
عواش حطت أيدها ع خدها: بس ... هذا اللي طلع منك ..!
حريز وقف: قسما بالله مادري كيف متحملنها .. لو انا جان عطيتها كف ع راسها .. اصلا كثر خيرها اختيه اللي متحمله دفاشتج وثجاله دمج ..
عواش: بلاااك انته ناش من اول الصبح بكل طاقتك .. اتوكل اتوكل الله يخليك ..
حميد: عندج شي ثاني ..!
عواش: واذا قلت لك هي بتعبرني يعني ..!

وقفت وانا اسحب فودتيه اللي فريتها ع ظهر الكرسي ..

عواش: اصلا انا متعنيه ومخربه رقادي وغاسله ويهي ومطيره الرقاد عن عيوني ونازله هنيييي ويالسه وياكم .. ع الفاضي .. اعرف انكم ما بتعبروني ولا بتعطوني ويه طبعا .. ثر الموضوع متعلق ب سلامه .. اصلا لو متعلق ب اي شخص ثاني ف هالبيت .. بتوقفون وياه .. وانا الفقيره.. اللي اتبنيتوني من الملجا وعقب ما يبتو عيال نسيتو فضلي عليكم .. الله يالدنيا ..

عقب كلمه الدنيا اللي لفظتها وانا ماشيه صوب الحجره .. فريت فودتيه ع شبريه سلامه وحطيت راسي ع مخدتي وانا مودعه الدنيا .. كنت اتحرطم طول الدرب وانا مادري اذا سمعوني او لا .. هذا اذا كانو معبريني ا ومحترمين ازعاجي ومانشو من مكانهم اصلا ..!

ابويه .. يحبني كثر ما يحب سلامه .. ويحب سلامه كثر ما يحب حريز وريسه وعمر .. مانكر انه يحبنا كلنا بنفس الحب .. الا ان حب حريز .. يزيد عن حبنا ف قلب اميه وابويه .. بـ وايد .. وهالشي مب مزعلنا ولا مخلنا نتحسس ابدا ..

اما كـ اسلوبهم .. كلامهم .. تعاملهم مع سلامه يختلف .. طريقه حياتها ونظامها الغذائي ودقه مواعيدها .. كل شي فيها يختلف .. بالنسبه لي .. اختيه مافيها شي لانها قادره تتعايش مع وضعها ومتغلبه عليه .. اما طبيا .. ف كل التقارير تأكد ان بدمها .. نسبه من السكر .. اعلى من النسبه الطبيعيه .. تعاني منه سلامه .. من صغرها ..


بيت عمي عبيد

اسم يديد .. وشخصيات يديده .. ما اطرقت لهم .. رغم انهم عيال عمي .. بس جوهم وحياتهم وظروفهم .. جبروني اعتبرهم من الشخصيات الغامضه اللي يصعب عليه افهمها عشان اشرحها لكم

رغم ان العلاقه قويه معاهم .. بس لاتزال ظروف غامضه تحيط بهم .. وتجبرنا ما نفهمهم كثر ما نفهم باجي اهلي ..!


عفرا .. كبري ف السن .. من العمر تبلغ عفاري 20 سنه .. تصغر فهد المعرس بـ 4 سنوات.. وتكبر عمران اخوها بـ سنتين .. وبقت حصه .. اللي تختمهم ..

رغم قله عددهم .. الا ان الحشره ما تلقى لها منفذ عشان تاخذ راحتها بعيد عن جو بيتهم .. لان حرمه ابوهم ابدا مب مخلتنهم ف حالهم ..

نزل من فوق وهو يركض .. مثبت كمن كتاب بليا غلاف بين ذراعه وصدره من جهه اليسار .. وبيديه الهنتين .. يحاول انه يلبس دلاغه وهو شال جوتيه .. والفرده الثانيه من الدلاغ ..

عفرا: بذمتك .. ساير مدرسه انته والا سرررك ..
عمران يلس ع الدري: وبالله شو الفرق بين المدرسه والسرك .. هم مصخره وانتو مصخره .. يعني داومت والا سرت السرك والا يلست ف البيت .. نفس الشي .. مافي شي بيتغير .. ف ليش تخلوووني انش من اول الصبح واداوم ..
عفرا: يوم اخوك بيرجع قول له هالرمسه ..
عمران: وانتي الحينه مقتبسه دور فهد ..!
عفرا: لا حشى .. انا يومين مب قادره اتحملكم .. بعد تباني اقتبس دور فهد طول عمري واشل همكم ..
عمران: لازم اتشلين همنا .. فهود خلاص عرس .. مب مجبور يتحملنا ..
عفرا: والله استح ع ويهك .. انته الريال .. بدال ما اتقول لي انا بتحمل مسؤوليتكم عن فهد ..
عمران: انا خلني اتحمل مسؤوليه نفسي قبل ..
عفرا: اكثر شي يعجبني فيك .. انك انسان عارف قدرك ومستواك ..
عمران: هدوء ..!
حصه: وهي متى نشت هالحزه ..
عمران وقف: عشان جذه احب انش هالحزه " اجدم من خواته" لاني اقدر العب واخبص واسوي ف البيت على كيييفييي ..
عفرا: وانته شو اللي تقدر تخبص فيه غير ترتيب الريوق ..
عمران: ع الاقل الريوق يحسسني ان لي حق ف بيتنا .. والا باجي الاوقات .. حتى النصخ احس اني محاسب عليه ..
عفرا: خف من سخافتك ومابتحس بشي ..
عمران: يعني انتي مب سخيفه .. ما تحسين بشي ..!
عفرا: هههههههههه لا ماحس بشي ..
عمران يلس: انتي جذابه ..
حصه فتحت عينها: بخبر عليك فهد ..
عمران: تعرفين رقمه ..!
حصه: هيه هو عطاني اياه .. قال لي اتصلي كل ما اضايجتي ..
عمران: قالج كل ما اضايجتي ..!
حصه: هيه
عمران: لانه يعرف انج سخيفه .. وتزعلين ع اتفه شي .. وانج اصلا ف كل الاوقات مضايجه ..
عفرا وقفت: يلااا خلصووو .. هذي سلامه وصلت وعمي سهيل بيوصل عقب شوي
عمران: بعدني ماشبعت ..!
عفرا: اشبع ف المدرسه ..
عمران: الكرواسوون ما يسدني .. لازم امر المحطه ..
عفرا: عمران لو سمحت لا تستهبل .. عمي مب فاضي لحركاتك .. تاخره عن دوامه كل يوم بسبب شروطك  
عمران: انزييين انزيين ..
عفرا: اقولك .. نش جدامي بسرعه .. لقط اوراقك المفرفره يمين ويسار ويلا يلس حذال الباب ..
عمران: لا عاد جذه بتكسرين حاجز الدريوليه اللي بيني وبينج
عفرا: ههههههههه عمران لا تخبل بي من اول الصبح نش ..
عمران: ترمسين جد انتي ..!
عفرا: هيه .. لاني بسير الحينه .. ف ابا اطمن شوي انك ما بتاخر عمي ..
عمران: بس انا يعني اللي لازم ايلس هناك جني دريول ..!
عفرا: حصوه وياك بعد .. يلا نشو ..


وقف عمران .. سار صوب الدري وشل كتبه اللي طاحت منهن ورقه كالعاده .. لان نص الكتاب اصلا متنتف من الاهمال  .. مشى عمران ورا حصه اخته اللي سبقته للكنبه اللي حذال الباب .. اما عفرا ف بكل تذمر واقفه تراقب اخوها وهي تكفخ يبهتها على هـ المنظر


رغم انه انسان جدا مهمل .. ما يهتم ابدا في ترتيب الاشيا اللي يملكها او المكان اللي ييلس فيه .. لكن مظهره .. مستحيل يقولك انه لهـ الدرجه من الفوضى وعدم الاهتمام ..!


ف بيت سالم ..


اسلاميا ما يقرب لي شي .. بس اخلاقيا وعاداتيا وتقاليديا .. ومشوها لان اسمه بحد ذاته يتلاعب ف مخي ويخليني اجلب قاموسي وكلماتي ..

هو ريل خالتيه اللي لازم احترمه غصبا عن خشمي .. وما اذكره بسوء .. ف خلوني محترمتنه .. ع الاقل ف بدايه تعارفنا ع بعض ..


خذ ياسر نفس .. وبكل هدوء يلس ع الطاوله .. الطاوله اللي تحتل مكان صوب الدري .. لكنها ما انحطت .. الا للريوق ... وباجي وظيفتها .. مجرد ديكور ..!

لطيفه: وين اخوانك وخواتك عيل ..!
ياسر: رقود ..
لطيفه: لين الحيين ..!
ياسر: غاليه ممكن اتشوفينها الحين .. مهند غصبا عنه بينش .. اما مزنوه ويوسف .. اغسلي ايدج منهم..
لطيفه: ومزنوه مب ناويه اتداوم ..!
ياسر: وجيه ما قلتي يسوف مب ناوي يداوم ..!
لطيفه يلست: هالولد ماكل فوادي ..
ياسر: انتي معوره راسج وياه ..
لطيفه: شو تباني اسوي به يعني ..
ياسر: لا اتسوين شي .. بس لاتعورين راسج وياه .. خلاص .. انتي ما ياج الضغط الا منه .. امايه باجر اذا استوا بج شي ما بينفعج هاليويسف هذا ..
غاليه توها يايه: بذمتك .. هذا طاري اتغثني به من اول الصبح ..
ياسر: تدرين شو المشكله ..
غاليه: انكم توام .. بس بينكم .. اخلاق كبيره .. هذا اذا كان عنده اخلاق اصلا ..
ياسر ضحك: لا عاد .. هو جدام الناس احلى عنه ماشي .. بس شغله من تحت لين تحت ..
لطيفه: انزين ..!
غاليه: شو انزين بعد .. جذبنا .. والا قلنا شي غلط ...! ولدج هذا لين راعي الدكان فضحه ..
ياسر: استغفر الله .. بس صخي صخي ..
غاليه: والله محد معور قلبي غيرك .. صح انه اخونا ونفس الاسم .. بس غير يوم انك تعيش مع واحد تسع شهور ويطلع غير عنك ..
ياسر: لو كنت ادري انه بيطلع غير عني .. جان جتلته ..
غاليه: وترتكب جريمه ف بطن اميه ..
ياسر: والله كان افضل .. عيل يابته وربته وكبرته .. اخر شي هو يرتكب بها جريمه ..
لطيفه: شو هـ الكلام هذا من اول الصبح ..!
ياسر: هالكلام لا يعيبج اول الصبح ولا اخر الليل ولا اي وقت ثاني ..
غاليه: انا الحين بس عرفت المعنى الحقيقي لـ كل حب يطلع على بذره .. ربي لك الحمد  
لطيفه: عنبووج استحي وخيلي .. ابوج واخوج هذيل .. تعرفين شو يعني ابوج واخوج ..!
غاليه: انزين انزين عنبو .. ماقلنا شي ..
ياسر كفخها ع جتفها: قالولج بس يعني بس
غاليه: آآآي .. جوفيه كفخني ..
ياسر ضحك: شو استوا بج ..
غاليه: شد عظلي .. ماله علاج هني .. لازم اسير بمبي اتعالج " وقفت " امايه ماقدر اداوم .. آآآي
لطيفه: اثنبري مكانج اجوف ..
غاليه يلست وهي ميوده جتفها: آآآي ..
ياسر: كافخنج ب شاطور انا ..!!
غاليه: وييه لو كافخني بشاطور .. السالفه فيها امريكا وحقوق الانسان ..
لطيفه: يابنت الـ .... بس سكتي سكتي ..
غاليه: ولعثره .. سمعتي طاري امريكا وسبيتي ابويه ع السايلنت .. عيل لو قلت لج الجمس الاسود ..
لطيفه: نشي نشي سيري الجامعه وفكيني منج يلا .. نشييي ..
ياسر: ههههههه والله ترتاح منج يوم تكونين ف الجامعه .. ام المصايب انتي واختج ...
غاليه: اصبر انا سايره عنها الحين .. بس بتنش مزنوه عقب وبتكمل عليه .. والله لاتسمع حشره امك لين دوامك .. قوول غاليه ماقالت ..
ياسر: منو بيوديج ..!
غاليه: هذي سلامه وصلت
لطيفه: قوليلها اتيي تتريق ويانا ..
غاليه: عفاري وياها ..
لطيفه: عفاري مب غريبه .. منا وفينا .. حياها
غاليه وقفت: امايه نحن رواحنا متاخرات انتي تاخرينا واتاخرين عبدالجبار .. وبالتالي عبدالجبار يتاخر على خالوه فطيم اللي هي اختج.. ياهي تلعن خيره وخير والدين ولدينه .. مسكين حاله والله ..  
لطيفه: قوليله يسوق شوي شوي ..
غاليه وهي سايره: اقولها اختها بتلعن خيرنا تقول شوي شوي ..

وطلعت ..

لطيفه: اختك هاي بتينني ..
ياسر: هي ميننتنج ومخلصه ..
لطيفه: مهند ما نزل ..!
ياسر: مهند .. مستحيل يسير المدرسه قبل لا يتسبح .. ومستحيل يتسبح قبل لا يسبح الحمام وياه .. اتقولين امطفي حريجه ف الحمام .. بس اتصدقين انه شال عن بشاجيرج شغل الزراعه .. يسقيهن ليل نهار .. وشال عنا نحن غسيل السياره .. مب مقصر .. يعطيه العافيه والله ..
لطيفه: سمعت انك مخبلنه وياك .. تبا ادخله البحر ..
ياسر رفع حياته: ولا يبت له طاري ..
لطيفه: عيل شحقى حاشرني .. من اسبوع وهو يحاول يقنعني ..
ياسر: عيل انا من ثلاث شهور يحلف عليه عشان اطلعه وياي ..
لطيفه: اياني واياك اتسويها يا ياسر .. هذا مينون .. بتوديه حي .. بترده جثه ..
ياسر: انا ليش ارده جثه .. والله ولدج روحه يبا ينتحر .. اتمشكليني انا وياه ليش ..!
لطيفه: وانته مافي اي علاقه حب تجمعك باخوانك ..
ياسر وقف: في شي واحد يجمعني بهم .. اللي هو اسم ريلج " حط ايده ع يبهته وجنه متوهق" لا وياريت لو اسم يشرف بعد ..
لطيفه: والله انك ما تستحي على ويهك .. عنبووو ابوووكم هذا .. حسوو شوي .. لو انا ماحبه لو انا مادانيه.. بس انتو غير .. ابووكم غصبا عنكم لازم تحبونه ..
ياسر: امايه المشكله ان انتي اللي تحبينه واتموتين فيه .. ونحن اللي ما نحبه ..
لطيفه: ولا واحد فيكم طلع عليه ..
ياسر: الحمدلله .. لو طالعين عليج .. جان ظاع حقنا من زمان ..
لطيفه خذت نفس: لا اتقول هـ الكلام .. خل قلبك ابيض يا ياسر ..
ياسر: قلبي ابيض .. بس هذا مش معناته ان الشخص اذا تعدا ع حقوقي اسكت عنه بحجه ان قلبي ابيض .. امايه انا قلبي ابيض .. بس ماسمح لاي شخص انه يستغل طيبتي .. ياريت لو انتي كنتي شرات وحده من خواتيه .. جان حالج وحالنا .. غير الحينه " سار صوبها وباسها ع راسها " يلا اسمحي لي اتاخرت ع دوامي..
لطيفه تنهدت: مسموح حبيبي .. شوي شوي ف الدرب ..
ياسر: حاظر

ومشى صوب الباب ..

لطيفه: ياسر ..
ياسر: نعم ..
لطيفه: اول ما توصل الدوام .. اتصل طمني ..
ياسر ابتسم: على هـ الخشم ..
لطيفه: الله يحفظك ..

مشى عنها .. طالع برع صوب سيارته .. ياسر .. يمزح .. يضحك .. يسولف .. ويطفر بكل اللي حوله .. الا انه اكثر واحد من هالبيت .. اللي شال همهم .. وهم ابوه اللي ما يدري عنهم ..!


بعيد عن اسرتي اللي يجمعني بهم دمي ..

صوب اسره .. اختلط بها .. دم اختيه ب دم اخوهم اللي فقدوه من سنين ..

حامد: يبتلنا المررررض انته وهـ الفول اللي تاكله كل صبح ..
ام سيف: لا اله الا الله .. اسكت عن اخووك خله ياكل عليه بالعافيه .. وراه درب لين العين ..
حامد: امااايه والله لوووع جبدي .. انا من اظهر من الحجره امسك خشمي حتى لو مب مسوين له فوول .. خلاص لا ارادي خشمي يلقط الريحه ..
ام سيف: وانته ويين تتريق وياه كل صبح .. فديته ما يتريق الا الاحد ويسير الجامعه وما انجوفه الا الاربعا ..
حامد: انته ليكون ف السكن جذه .. اتفوح كل اللي حولك ..
فيصل: هههههههههههههه ف السكن انا استوي انته وربعي يستون انا ..!
حامد: يا ذي الخبصه .. شو تقول انته
فيصل: ربعي اخس عني ويا الفول .. يلحسون الصحن .. وابو الصحن بعد
حامد: وانا اقووول اخويه ماكان جذه .. ليش فجاه طاح ف غرام الفول .. اثاري مرابع لي هـ الزلمه
فيصل: مب زلمه والله ..
حامد: مخوخكم الزلمه ..
مها وقفت: ممكن اتخلصونا انته وياه ..
حامد: يلا خذ اكملت .. وانا ناقص اوادم يوقفون لي هني " واشر ع رقبته" من اول الصبح .. واحد امفوحنا ب ريحه الفوول .. والثانيه اللي كل يوم اقول لها لا تخليني اصبح بصوتج  لاني ماداني اسمعه .. ومع ذلك اتحب اتغثني ..
ام سيف: استغفر الله العظيم .. حامد شبلاك انته ..
فيصل: هذا بلاه مصاخه هذا.. انا يوم اقووولج يوزيييه .. يمكن يفكنا من شره  ..
حامد: سر سر انته وفكنا منك ..
فيصل وقف وهو رافع ايده: يالله ياا حاااامد .. ما اتخرج السنه الا وانته معرس قول امين ...
حامد: يا عمي سرررر وفكنا زيين ..
فيصل: ما بتسلم عليه يعني ..!
حامد: بسلم عليك ف التيلفون سر الحينه وفكنا ..!

نش فيصل وهو يضحك على اخوه .. لا مش خلاف  .. ولا حقد .. ولا حتى مجرد كره .. اللي بينهم علاقه حلوه .. بس يعكرها مزاج حامد كل ما يروح ريحه الفول من اول الصبح .. وتزيد عليه مها اخته اللي ما يتقبل وجودها ..

طلعت مها وطلع وياها فيصل اللي بينزلها ف دربه وبيتوكل قاصد درب العين .. وين يستقر فيه طول الاسبوع ومايرجع الا ف الويكند نظرا لدراسته اللي يكملها في جامعه الامارات ..

اما امه .. ف نشت عنهم سايره حجرتها ..

حامد: نحن بالطقاق ... اهم شي ان فصيل طلع ..
مانع وهو يضحك: ما خلصت الفلم انته ..!
حامد: امبلى هدت شياطيني ..
مانع: زين الحمدلله

سكت مانع .. وسكت حامد وياه ثواني .. ورد رمس


حامد: اقول مانع
مانع: قول
حامد: شخبارهم
مانع: منو ..!
حامد: عيالك ..
مانع خذ نفس و ابتعد عن الاكل: اتادب حمود .. مب ناقصنك ثرني ..
حامد: ومنو هاللي معكره مزاج اخويه من اول الصبح ..!
مانع: معكره عاد ..!
حامد: كل ربعي مزاجهم ما يتعكر الا بسبب وحده ..
مانع: وانته مرابع لي خمه .. وتتحراني واحد منهم
حامد: لو سمحت عن الغلط هذيل عيال اوادم .. واحد اخته معكره مزاجه .. واحد امه .. واحد حرمته ..
مانع: ههههه مالت عليك ..
حامد: بتيبهم اليوم ..!
مانع: مادري .. اذا امهم رضت ..!
حامد: السالفه فيها انته وما بترضى ..!
مانع: انطم وخلص ريوقك بالزين ..
حامد: عليينا ..
مانع: جب زييين

ضحك حامد وهو يصد جدام ..

مانع: حمود عن الحركات ..
حامد: اي حركات .. وانا سويت شي ..!
مانع: لا تضحك ..
حامد: انزين بسكت ..

وسكت عنه وهو يطالع يمين ويسار ..

مانع: لا تسكت ..
حامد: لا اله الا الله ..!
مانع: قم قم سر دوامك ..
حامد: آسف آسف والله مب قصدي شي .. خلاص بنطم
مانع: انتتته لو تستوعب ف لحظه .. انها كانت ف يوم من الايام حرمت اخوك .. جان ما اجرات تسوي هالحركات ويايه ..
حامد: انا مستوعب .. وما نسيت شي .. ما نسيت ان امايه يزقرونها ام سيف على اسمه الله يرحمه .. ولا نسيت ان لي عيال اخو خذاه الموت عنا "سكت ثواني وعقبها اجدم من اخوه" بس بعد مانسيت ان الحياه ما توقف على موت شخص .. وان عيال اخويه .. محتايين لشخص يعوضهم عن ابوهم ..
مانع: وانا احاول اني ماقصر وياهم ..
حامد: يا عمي يوم انك اتحاول تقنع نفسك انك اتصير ابوهم .. صعبه يعني انك تقنع نفسك اتصير ريل امهم " ووقف " اقولك .. اذا ف يوم اقتنعت انك ابوهم .. مستحيل تشطب اسم سيف عنهم وتحط اسمك.. بس اذا صرت ريل امهم بيختمون اسمك ف جوازها .. هني بقولك لك الحق تعفد بيت الناس كل يوم .. بحجه انك اتشوف عيال اخوك والناس يفسرونها بطريقه ثانيه ترضي فضولهم وتريحه ..
مانع: استغفر الله العظييم .. وانا شعلييه من الناس .. خلهم يقولون لي بيقولونه ..
حامد: انته اتقص على عمرك ولا اتقص عليه .. والا اتقص عليها وهي اتقص عليك والا منو يقص ع الثاني بالضبط " وهو ساير عنه"  والله .. يحبها ويمكن هي بعد تحبه ويقول لي عشان عيال اخويه " صد صوب اخوه وهو ساير صوب الباب" روح زيين .. يبا يفهمني يعني انه جدول الزياره هذا اللي مسونه ومعلقنه ع باب كبته من داخل عشان عيال اخوه .. جذاب واحد
مانع حط ايده ع يبهته وهو منزل راسه: يالله يا حامد يدق راسك ف الباب عشان تصحصح شويه " وقف" استغفر الله منك جانك فريت لي مخي من اول الصبح ..

هاي .. عايله سيف .. ريل ريسه اختيه اللي اتوفى قبل ثلاث سنوات ونص .. ومن يومها .. مانع الوحيد اللي ايي بيتنا ويطمن على عيالها .. ثلاث ايام ف الاسبوع .. الاحد .. الثلاث .. والخميس بدون لا يكون للمبالغه اي نصيب في ترتيب عدد الايام لكم .. لان هـ الايام .. تكون فيهن ريسه فاضيه العصر بحكم دوامها..!


ع الساعه عشر

نزلت بهدوئي .. مش احتراما لشي .. بس لاني عارفه ان هـ الوقت بيتنا فاضي .. ومافيه حد غير قلبي .. ونبضه ..

ابتسمت وانا احس بنبضه ينبض بداخلي .. لكن وقتي ما عطاني الفرصه اني اتعود اشوف صاحب النبض اللي يتلاعب باحساسي كل صبح .. قبل ما اطلع ..

صوب الطاوله الزجاج اللي تفصل الصاله الصغيره عن الدري .. وقفت جفت شكلي ف المنظره اللي ورا الطاوله .. ورديت سحبت عيوني صوبها .. تاففت بكل قهر يوم ما لقيت مفتاح سياره حريز ..

ومشيت تحت..

بنفس الهدوء وقبل ما اسحب ريلي عن الدري وألمس الأرض .. وقفت وصديت يمين .. ابتسمت ثواني ..وعقبها ظهرت المفتاح من شنطتي ..


لا مش مفتاح سياره حريز ..

هذا المفتاح .. مفتاح خاص بصندوقي اللي مثبت على يمين الدري .. بين صندوق سلامه و عمر .. الصندوق اللي يحمل اسمي بنصه .. ويحمل فراغ فوقه .. اكتب به كل يوم .. عباره تعبر عن احساسي او مزاجي بهاليوم ..

اما بداخله .. ف يحمل مشاعر .. يكتمها البشر ويفضفضونها اسرتي .. يحمل حب .. لوثه العالم .. وطهروه اهلي  .. يحمل عبارات .. ما قدرو يقولونها بالكلام .. ف استبدلوها بحروف .. حظنها هالصندوق عشان يكون مستودع اسرار وذكريات كل واحد منا

ألواح من الخشب .. قدرت انها اتقربنا من بعض .. وتغرس بداخل كل واحد منا حب اخوي .. ما قدرنا بيوم نعترف به بالكلام ..

حطيت المفتاح ف المكان المخصص له .. لفيته وعقب رفعت راس الصندوق .. وبكل هدوء .. حطيت ايدي وانا اتحسس كميه الاوراق اللي فيه .. ابتسمت عقب ما مسكت شي .. صلب .. عرفت معناه قبل ما اجوفه ..

هو عباره عن سويج سياره حريز .. اللي دايما يحب يتلاعب ب اعصابي ويستفزني بأي حركه ..  طلعت السويج وملامحي تتذمر من حركته .. اما احساسي ابتسم عقب ما فتحت الورقه وطاحت عيني ع الكلمات ..

بكل حب جمع اغلى علاقه اخويه ف الدنيا اقولج .. صباح الخير يا احلى عواش .. شوي شوي ع موتري وعن الدفاشه ..

ابتسمت .. وفتحت الورقه الثانيه اللي مكتوب فيها بخط عرفت اميزه امبين باجي الخطوط

دمتي لي اخت تحشرني كل صبح .. شكرا عواش (=

خذت نفس .. ركزت ع اخر كلمتين .. وانا فاهمه قصد سلامه عدل.. وعقبها وقفت .. سحبت ورقه وقلم مخصصينهم لهالزاويه .. وكتبت ردي لـ حريز .. 

شكرا .. بس ودر هالطفاسه عنك .. مره لا تفتح شي يخصني .. بدون استئذان ..

فريتها ف صندوقه .. وطلعت سايره الجامعه ...


لا ماخلصن الاوراق .. ولا خلصن الرسايل .. امبين كل افراد اسرتي .. هو الشخص الوحيد اللي اترقب رسالته .. امبين الكم المعقول من عدد الاوراق اللي توصلني .. الا ان هالورقه الوحيده اللي اترقبها كل صبح .. بكل شوق .. بكل حب .. بكل احساس ..

بخط .. انكتبت حروفه بصعوبه .. لان صاحبها .. يكتب .. يعيش .. يتنفس .. يحس .. يتألم .. يتفاعل .. يبتسم .. ويتكلم .. بكل صعوبه

عمر يحب عواش ..

هاي الجمله .. اللي مستحيل اطلع من البيت بدون ما اشوفها .. واحظن الورقه اللي مكتوبه هالجمله فيها.. بدون لا يكون لي نصيب .. اني احظن صاحبها ..! 


الجزء الأول

هناك .. وين يتواجد مذيع قناه  BBC العربيه .. وهو بـ لبسه الرسمي .. واللي عباره عن بنطلون جينز .. وقميص هاي نك اسود .. وشال شنطه طويله نوعا ما .. ورا ظهره

خطوات اقدامه .. تطرب اذني بلحن مزعج.. وهو يتجدم من الطاوله الخشبيه .. عشان يحط عليها الشنطه ويبدا بفرز محتوياتها .. بين قطع كبيره .. وقطع صغيره .. ما انخلقت الا عشان اتثبّت القطع الكبيره

وشو حال الضعيف في هـ الزمن الا ان القوي يستغله ف تـثبيت منصبه ..!

هذا كان حال .. قطع استاند كيمره الديجتال الخاصه بـ سلطان ..

لا هي هوايه ولا فن .. ولا تعلُق بالشي .. التصوير بالنسبه لـ سلطان .. مجرد مستودع .. يدون به ذكرياتنا..

انسان .. دايما يكون وجوده ناقص في صورنا .. عشان يكون هو الشخص اللي يستغنى عن ذكرياته .. مقابل انه يدون لحظاتنا نحن .. في صوره .. نخلد فيها ذكرياتنا ..

بعد ما ثبت الاستاند .. طلع كيمرته الديجيتال وبدا يدّون اللحظات بـ طريقه تتماشى مع تطورنا وعولمتنا .. بعيد عن حبر الرصاص اللي بالاساس ماله حبر ..!


بند عين وحده .. رفع ايده وبدا ينقص صبوعه وهو يعد بالعد التنازلي ..

سلطان: ثلاااثه .. اثنييين واحد .. قولووو جيييييييييييييز ..


ملامحنا .. لحظاتنا .. انفاسنا .. حياتنا .. ونبضنا .. كل شي فينا وقف ف اللحظه اللي ثبت بها سلطان ملامح شخصياتنا في كيمرته مع اول عايله ..


عايله عمي سهيل ..
بو هزاع

رجل .. على هيئه رجل .. الا ان ف داخله .. روح صاغها رب العالمين .. بـ انقى صفات البشر .. عشان كل ما يكبر ف العمر .. يكبر معاه قلبه .. وهو يضم الكل بحبه وعطفه ..


جواهر ..

على عكس شخصيه عمي سهيل .. تكون خالتيه .. جواهر .. الا انهم ف الحب .. متشابهين ..!


موزه ..

اكبر بناته .. عندها بنتين وولد من زواج ياما نصحتها تنهيه .. بس ما تكون رده فعلها .. الا جب .. تتبعه فلعه ف نص يبهتي ..!!



هزاع

نسيبي .. من اقرب خواتيه لـ قلبي .. مالج على اختيه من شهور ماعرف عددها .. لان هـ الاشيا مالها اهميه ف فضولي .. له من النظرات .. اللي قادره انها تستزفني .. وترفع لي ضغطي مجرد ما اشوفها



سعود

هي البراءه .. يوم تمتزج مع الرجوله .. تتوغل بروحك وتعطيك .. احاسيس ما يملكها غير قلب سعود .. من العمر .. يبلغ سعود 23



شوق

العروس اللي زفيناها امس .. وحجزنا لنا حجر .. في نفس الفندق اللي صار فيه العرس .. عشان اللي اسمهم محارمنا .. ما يتعايزون انهم يمرونا .. بس ما كانت رده فعلهم .. الا انهم رزو ويههم ويانا ..!



سلطان ..

بيوم .. كان سلطان .. اقرب انسان لروحي .. هو صديق الطفوله والعمر .. ولي معاه ذكريات .. لكنها اندفنت اليوم بالصور ..


يابر ..

اصغرهم .. اللي يبلغ عناده .. ضعف ما يبلغه عمر يابر اللي ما يتعدى الـ 19 ..


سلطان: يعني من جمالكم الفتان .. والا من طووولكم اللي مسكت .. يلا خلصوووني
يابر: اطوول عن معرسكم انزيين ..
سعود: هيه والله شوو ها ريل شوق .. متسلفينه من سنوايت والاقزام السبعه ..
موزه: ههههه اتخيل اضطرت انها اتعق الكعب يوم دخل .. عشان ما اتكون اطول عن ريلها ..
سلطان: ابويه انته كيييف رضيت انك اتيوز شوقوه حق ولد اخووك هذا ..!
سهيل: هذا اللي مب تارس عينك .. ريال والنعم فيه .. شد حيلك .. واوصل لـ نص اللي وصله فهد ..
سلطان: عفوا الغالي .. اي نص .. نص طوووله هذا ربع توووله ..
سعود: ههههههههه بس قطعت الريااال
سلطان: يلااااااا خلصووو خلوني اصوركم .. فشلتونا يالسين ف المطعم ويتصورون
هزاع: الحمدلله يوم انه مافيه حد غيرنا..!
سلطان: هيه والله .. والا صدق كنت بسوي عمري ماعرفكم ..
موزه: والله نحن اللي بنسوي عمارنا ما نعرفك .. عيل شاد حيلك وساحب هـ الشنطه ومثبت الاستاند ويا قميصك هذا مال قناه الجزيره ع قولتهم .. واتقول لي بسوي عمري ماعرفكم ..!
سلطان: انا شوووو اللي بلاني بـ عيال سهيل .. ياخي فكوووووني ..! الميموري كللله صوركم .. يلا خلصو
سهيل: ولا جنك ولديه يعني ..؟
سلطان: جفتني اتصورت وياكم .. مسويني مراسل قناه الجزيره .. على قولتهم مذيع بي سي سي بس يالس واصورهم .. وياريت لو يدفعون لي شي بعد ..!
يابر: شو بعد بي سي سي .. فشلتنا .. القناه اسمها بي بي سي ..
سلطان اتجدم من الكيمرا وبند عين وحده: اسكت انته ..   يلا the second family
يابر: الحين انته بي بي سي ما عرفتها .. وتتفلسف حظرتك .. سكند فاميلي ..!


اجدمت لطيفه .. ووياها ثلاث بنات وولد .. وقفو بطريقه مرتبه .. وعقبها انظمو لهم شخصين .. متشابهين بالشكل ..مختلفين بالشخصيه .. الا ان الشبه الكبير بينهم .. هو نفس البطن اللي حملهم توأم ..!

   

خالوه لطيفه

اصغر خوات اميه .. اللي تغمضني ف بعض الاوقات .. لالا .. مش بعضها .. ف كل الاحيان تغمضني .. انا مادري اللي يسمونه يدي الله يرحمه كيف يوز وحده بـ جمال خالوه لطيفه .. لواحد اشعث اغبر مثل ريلها السكراب ..



يوسف

هدوء .. ممزوج بشغب كبير .. عشان يبرز البراءه جدامنا .. ويخفي من البلاوي .. اللي قدر يخفيه ورا ملامحه البريئه .. يكبر ياسر بـ ربع ساعه ..!


ياسر

امبين مجمل الهوايات .. تعلقت روح ياسر بالبحر .. هناك وين ما اكتفى انه يبحر ع سطحه .. لكنه غمس روحه امبين آلاف الاسرار .. عشان يكتشف كل مره .. سر موجود بداخل بعض الارواح ..! يبلغ من العمر 24سنه


رفيعه ..

لـ اخويه .. ولـ روحه .. كانت رفيعه اقرب انسانه .. هي حرمته اللي عرفت كيف تكسب قلبه وتسعده ..  تجمعهم بنت تبلغ من العمر3 سنوات ..


غاليه

مش اقربهن .. لكنها تملك ف داخلي .. احاسيس تمتزج بالضحك .. بمجرد ماشفتها .. حتى لو ماكانت تقصد المزح .. لان روحها اطهر من اي روح ثانيه صادقتها بحياتي ..! لها عقدين من الزمن .. زادت عليهم الايام .. سنه من عمرها


مزنه

امبين ظلوعها فكاهه .. ودي انزعها عشان ما تهلكني مزنه من الضحك كل ما يلست ويانا .. وامبين نفس الظلوع .. كم هايل من الحزن .. تضحك مزنوه عشان تخفيه .. الا انا الوحيده .. عارفه انها كثر ما تضحك .. كثر ما تكتم .. ف اكتفي بالابتسامه بدون لا اشارك مشاعرها الجرح..
مهند

سمعت عن ناس انوجدو من روح الفكاهه .. من روح الضحك او الحزن او الهم .. بس هـ المره صنف يديد من البشر انوجدو من روح الماي ..!


قبض اديه ورفع ابهامه بـ معنى " اوكي "

سلطان: وااااااااااااااو .. بس لو هاي مب وياكم ..
غاليه: وجيه ان شاء الله ..!
سلطان: في كل صوووره امسوتلي حبتين ..
غاليه: هاي ماركه الغاليه .. شعرفك انته ..
سلطان: عيال خالوووه لطيفه .. ممكن اتقومون واتسوون درب حق زعامه الفريج ..

اجدم منه حميد .. لف ذراعه ع رقبة سلطان .. وقف وهو مبتسم ..

حميد: منو زعامه الفريج ..!
سلطان: انته وعيالك ..
حميد: منو زعامه الفريج ..!
سلطان: انته وعيالك ..
حميد مسكه بقوه اكبر: منوووو زعامه الفريج ..!
سلطان: انا واميه وابويه واخواني .. وخواتيه .. زييييين ..!

ضحك حميد وهو يسحب ايده عن سلطان ..

حميد: حبيبي انته ..

وقف حميد .. حذاله حرمته .. وحولهم .. عيالهم ..  


حميد

امبين الكل .. كان حميد .. هو الانسان اللي عطتني اياه الايام هديه لروحه عشان اكون بنت .. لـ اعظم ابو ف هـ الكون ..!


حريز

لـ روحي .. صديق واخ وعزوه .. للواقع .. مجرد اخو يجمعني به اسم ودم ولحم .. اما لقلبي ف هو نبضه .. يبلغ من العمر .. 25 سنه ..


ريسه

ام لبنت فقدت ابوها قبل لا تشوفه  وولد تيتم بـ عمر 3 سنوات بعد ما اتوفى ابوهم .. بحادث سياره .. عمرها ما يتجاوز ال23


سلامه

اخت .. علمتني معنى الصداقه الحقيقيه بهالدنيا ..


فطيم

مش انا اللي اهدتها اياني الايام هديه .. عقب ما زفولها خبر ميلادي .. اميه .. انا اللي اهدت لي الايام .. قلب ام .. ماله شبيه بهـ البشر ..


ما انتهيت من سردي لـ شخصيات اسرتي .. لازالت هناك شخصيات مفقوده .. يلفها الغموض .. نفسه الغموض .. اللي منعني اسرد لكم شخصياتهم ..!


شل سلطان عدسه الكيمره .. سحب له كرسي ويلس ينظف العدسه بالمنديل ..

سلطان: تعرف هذا شو يسمونه ..!
حمدان ببرود: شووووووو ..!
سلطان رفع راسه: ولاشي شكرا .. اسمح لي لاني سألتك هـ السؤال ..!
ريسه تضحك: لا اتحط على ولدييه لو سمحت ..!
سلطان: ما تسمعينه .. يرد عليه وجنها روحه فوق سابع سما ..
ريسه مسكت ايد حمدان بقوه: بسم الله عليه ..
سلطان وقف : اقصد .. جنه راقد " ابتسم" انا آسف ..

اجدم سلطان من الاستاند وبدا يفتح القطع اللي ركبهن ..

رفيعه: يعطيك العافيه ببسينا ..
سلطان ضحك: الله يعافيج ام كيارا " سكت شويه"  بس لحظه .. جنه في ناس ناقصين ..!
سلامه: مهند ..!
سلطان: لا .. هذو سالم اوغلو
مهند: لو سمحت ازقرني عدل ..
سلطان: من زيين اسمك ..
مهند: هههههه احسن عن رياض الصالحين ..

والكل ضحك وياه ..

سعود: تعالو صدق رياض الصالحين وينها ..
سلامه: بعدها ما نزلت ..!
سلطان: كيف جذه تصورون بدونها .. لالا .. انا بمسح الصور .. ردو اتصورو مره ثانيه ..

وركب عدسه الكيمرا

حميد: صدق وين عواش ..!

من طرا الاسم .. وقف مهند جدام الكل .. مد ظهره ورفع راسه فوق بـ كل احترام ووقار وصرخ ف نص المطعم..

مهند: دستووووووووووووووور ..

ابتسمت وهي يايه صوبهم .. رغم انها حاجبه نص ملامحها تحت نظاره شمسيه .. تكبر حجم ويهها بـ وايد.. الا ان نظارتها الحاده .. فرضت صمتها وهدوءها ف المكان ..!

هي روح الشغب .. يوم يختلط بـ البراءه .. هي روح التكبر .. يوم يختلط ب العنفوان .. هي روح الطيبه يوم تختلط بقوه الشخصيه .. هي روح الهدوء يوم يختلط ب الازعاج

عواش .. هي روحي .. اللي ما املك اقرب منها ف الدنيا ..!

نظرات جامده .. خطوات جريئه .. شخصيه قويه .. كلام ينعق بكل ثقه بدون خوف او مجامله .. لاكنها مع ذلك .. وحده من الشخصيات الغامضه .. اللي ماذكرتها فوق ..!

اجدمت منهم .. سحبت لها كرسي وقبل ما تيلس صدت صوب ولد خالتها وهي مبتسمه

عواش: تشكورلر مهند .. ناسلسنز ..
مهند بنص عين: نعم..!

ضحكت ويلست

سعود: عويش التركيه .. مجابله مهند سالم اوغلو .. سلطان دخيلك وجه كيمرتك هني ..

قبل ما يوجه كيمرته .. اتوجهت عيونه اللي طاحت بعيونها .. جبره الموقف يبتسم .. وجبرها هي .. انها تلف عنه وتاخذ نفس بتوتر ملحوظ  ..

مزنه: جان ما نزلتي ..!
عواش: بعدني سكرانه .. ابا ارقد ..
مزنه: ردي بيتكم رقدي ..!
عواش: متى بنرد ..!
مزنه: مادري ..!
عواش: اتريقتو كلكم ..!
رفيعه: اي تريقتو .. قووولي اتفشلتو ..
عواش: ههههههه ليش ..!
رفيعه: اول مره يشوفون بوفيه ..
عواش: ههههه انا قلت حق ابويه هذيل مب ويه بوفيه ..
رفيعه: يلانشي كلي لج شي عشان انسير..
حريز وقف: منو قال ان بنترياها اصلا ..!
عواش: الله يحفظك .. سر ويا حرمتك وكيارا مالتكم .. شو يخصك ف باجي البنات ..!

نشت عنه وسارت صوب البوفيه .. وهو بكل هدوء يطالعها ..

رفيعه : امش امش .. عادي يعني لا تسوي عمرك منصدم ..
حريز: احتراما للمكان بس " صد صوب بنته " يلا تعالي بابا ..

بكل هدوء مشت صوبه مسكت ايده وسارت وياه .. اجدم صوب اللفت اللي على يسار البوفيه .. وف دربه خطف صوب عواش وعق عليها كم كلمه ماقدر يعقها قبل لحظات .. والباجين وراه .. واحد واحد يخطف صوبها .. يعق عليها تعليق .. اما يجبرها تبتسم .. او تضحك .. لين ما خطف ياسر .. آخر شخص امبينهم .. اكتفى انه يعق عليها ابتسامه .. جبرتها اترد له اياها بكل هدوء .. ومشى ساير ورا الكل ..

خذت نفس .. وقبل ما تتحرك من مكانها .. حست بنفس ثاني وراها ..

سلطان وهو شال الاستاند وراه : ويييه .. كل هذا عشان آخر ابتسامه ..!
عواش: لا وانته الصادق .. كل هذا لاني حطيت ف بالي انك سرت فوق قبلهم ..
سلطان: شرايج اصورج .. احب ملامحج وانتي معصبه ..
عواش: شكرا .. بس انا ماحب احط عيني بعدسه كيمرتك ..
سلطان: مب لازم اتحطين عينج بها .. سوي عمرج ما اتشوفيني .. وكأنج مب منتبهه اني بصورج اصلا ..!
عواش: ولا احب ان كيمرتك تخنق انفاسي بلحظه .. كثر ما وجودك خانقني الحين ..

ووقفت .. اتجدمت خطوه صوب باجي البنات بس ردت وقفت ..

سلطان: عيل وين عالمج الخاص ..! ما جفناه اليوم ..!
عواش: عالمي الخاص هني " اشرت بسبابتها على صدرها " محفور هني ..

سحبت نظراتها عنه بكل حيره .. وف داخلها آلاف التساؤلات .. لين ما وصلت صوب البنات .. وقبل ما اتحط صحنها ع الكرسي .. صدت صوبهن ..

عواش: ماهون عليكن .. تسيرن وانا اتم هني روحي .. صح ..!
غاليه وقفت: والله محد قالج .. راقده رقاااد اليهد .. يايه الحين تاكل ..!
عواش: حرام عليكن .. اميه تقول .. خاطر عواش لا تكسرونه ..!
مزنه: بنسير انلم قشارنا والا خالي سهيل زين بيسوي بنا ..!
سلامه: مب تتاخرين ..
عواش: انزين " سكتت شويه " وين عمر ..!
سلامه:عمر فوق
عواش ابتسمت وهي تاخذ نفس: اتريق ..!

سكتت سلامه ثواني .. وبعد ثواني طويله .. ردت عليها ..

سلامه: لا .. ودينا له ريوقه فوق .. ومعاند ينزل .. يبا يرد البيت ..!
عواش: انا عبالي انه نزل وياكم .. خلاص بخلص ريوقي وبلحقكم ..
مزنه: بسرعه ..
عواش ابتسمت: اوكي ..


عمر ..
لـ اسمه في ضلوعي صدى خاص .. يعزف على اوتار الحب والشوق .. لحن .. ما يسمعه ويحس بمعانيه ويستشعر احساسه .. غيري ...

عمر ..
واحد من الشخصيات الغامضه .. اللي ما ذكرتها فوق ..

رغم انهم سارو فوق .. بس خلوني اركز حروفي اكثر .. مع عواش .. هي روحي اللي اتنفس بها .. هي نبضي اللي اعيش به .. هي مشاعري اللي تحس .. هي حزني اللي يتألم .. هي ضحكتي اللي تفرح .. هي انا بسعادتي .. هي انا بحزني .. هي انا بكل شي حلو فيني .. وكل شي مب حلو .. جمعتنا روح وحده .. قلب واحد نبض واحد .. وهـ المره .. الجسد اللي جمعنا واحد ..

باختصار .. عواش هي نفسها انا ..