الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ12 (2)

ع الساعه  

كل واحد ركب السياره اللي المفروض يكون فيها .. وتوكلنا على الله رادين البلاد ..
وصلنا ع الساعه 6.. اللي اتسبح واللي سار يفضي شنطته .. كل واحد انشغل بـ شي ..
ماطلعنا من حجرنا ف هـ اليوم ولا نزلنا الحديقه من التعب كل واحد حط راسه ورقد .. الا شخص واحد 
دومه يبتدي بهـ الموال حزه الرقاد ..


عبدالله: الحين .. عبدالله تعبانه .. وقبل ما انسير .. انا ابا اسير والله يخليك .. وانته ما تحبني .. وما تسوي اللي اباه وانته وانته وانته وانته ..
مهره تطالعه بنص عين: انا قتلك اني تعبانه ..!
عبدالله: امبين من ويهج .. ويا ويهج ..
مهره شلت المخده وفرتها عليه: وايد متفيج ..
عبدالله ضحك: مافيا ارقاد ..
مهره: بدينا بالموال ..
عبدالله: والله مافيا ارقاد ..
مهره: قم اطلع برع ..
عبدالله: ول ..
مهره: ابا ارقد والله منتهييييييه ..
عبدالله: هااه يعني تعبانه ..
مهره: هيه تعبانه .. بس مب من الحمل .. يعني حتى لو ما كنت حامل كنت بقولك تعبانه ..
عبدالله: لا اتلفين وادورين .. انا من اول يوم ما عيبني الوضع .. سايره فوق ونازله تحت ..
مهره: المشي زين حقي ..
عبدالله: واااااااااااايد زييين ..
مهره تضحك: انزين لا تتحرطم وايد عورت راسي.. يلا ارقد ..
عبدالله: انا عورت راسج .. والحشره اللي هناك .. مول ما عورت راسج ..
مهره: لا "ورقدت"
سكت عبدالله وما كلمها .. ردت رفعت راسها وصدت صوبه...
مهره: زعلت ..
عبدالله يحج راسه: هيه ..
مهره: عن الحركات ..
عبدالله: مافيا ارقاد .. انتي بترقدين انا شسوي " سكت شوي وابتسم" بطنج كبر مهروو ..متنتي ..
مهره: ولدك متنّي ..
عبدالله: ليش كله اتقولين ولدك و ولدك .. يمكن تكون بنيه ..
مهره: شرايك اجييك ..
عبدالله: لا شكرا
مهره: حرااام علييك .. انزين ابا اعررف ..
عبدالله: وانا مابا اعرف ..
مهره: انزين ما بخبرك اذا بنت والا ولد ..
عبدالله: ماشي ..
مهره: عن الحركات .. ابا اخذ لبس ..
عبدالله: ليش اذا ماجييكتي ما بتاخذين ..
مهره: اققصد لو بنيه يعني باخذ لها شي بنوتي ..
عبدالله: خلها توصل بالسلامه .. وانا بنفسي بسير آخذ لها شي بنوتي وبيبلج اياه قبل ما الناس اتيي ولبسيها ..
مهره: انته .....
عبدالله: انا شوو ..
مهره: سخيف ..
عبدالله: شكرا .. عشان اللي ف بطنج مب راد عليج ..
مهره: لوووعت جبدي ويا اللي ف بطني .. حسسني بنفسي ..
عبدالله: ههههههههه كيف يعني احسسج بنفسج .. ؟
مهره: كل ما قتلك شي قلت لي عشان اللي ف بطنج وعشان اللي ف بطنج .. هذا ما يا ع الدنيا وانته بديت اتحبه وادلعه اكثر عني ..
عبدالله: وانتي بديتي تغارين ..
مهره: هييه .. بديت اغار ..
عبدالله ضحك: انزين انتي غير وهو غير ..
مهره: انته ما شفتتته واتقول لي هو وهو ..
عبدالله: ع الاقل ها ولديه .. مب شراتج .. يوم جابلتيني قلتي لي عورت راسي .. وهناك راسج ابد ما عورج ..
مهره: منو قالك ان راسي ماعورني .. ليش شفتك انا .. يلست وياك .. كلمتك عشان تعرف اذا راسي عورني والا ماعورني ..
عبدالله: يعني تعبتي ..
مهره: هيه ..
عبدالله: جوفو انتو .. تحلمييين اتسيرين وياهم اي مكان بعد انزين .. انتي فكري بس تقولين عبـ ..
مهره يلست وحطت ايدها ع ثمه: ويعصب بعد .. ابا افهم ليييش تتحرطم " رفعت اديها الثانيه وحظنت ويهه" انا اصلا تعبت لاني ماشفتك ولا يلست وياك وايد ..
عبدالله: عن العياره ..
مهره:بس لا اكثر ..
عبدالله: مهرو عن العياره..
مهره: والله ما استوابي شي .. بس صدق اشتقت لك ..

ابتسم .. سحب اديها وحط راسه ع المخده .. رفع اديها وخلاهن على راسه عشان تلعب ف شعره .. ضحكت مهره عقب ما فهمت قصده وظربته على يبهته ..

..

بالباجر الصبح ..


فتحت عيني وما خليت شي ما شفطته ف الحجره من كثر ما اثاوبت .. جسمي متكسسر من هـ الـ3 ايام .. مالي بارض ايلس حتى .. سحبت فوني اللي كان ع الكومدينو .. وطرشت حق شموه اشوفها اذا واعيه والا لا .. ما ردت عليه .. رديت اثاوبت .. وغطيت ويهي باللحاف ..

خمس دقايق .. ورد شخص .. شل اللحاف عن ويهي ..

شيخه وهي حاطه اديها ع وييها: اييييييييييييييييييييييييييييه 
عليا: جب .. نشي ..
شيخه: خيبه .. حد يوعي الاوادم جذه ..
عليا: الساعه 9
شيخه: قولي حق المدير اني ماقدر اداوم اليوم ..
عليا: حلمانه انتي .. ؟
شيخه: انتي اللي حلمانه .. انزين الساعه 9 شسوي انا .. عندي ريل عندي بيت عندي عيال اداريهم..
عليا: قله ادبج اكبر عنج ..
شيخه: بـ كم سنه ..
عليا: شوييييييخ نشي بسرعه ..
شيخه: عموه ليش ماحسج شرات باجي العيايز .. مصطلحاتج مال الجيل الحالي .. مب مال اول ..
عليا: عيز حيلج وانهد يا بنت بدر ..
شيخه: لا بليييييييييييييز .. يعني دعيتي عليه .. وختمتيه بـ اسم ابويه .. ليش هـ الظلم والاجحاد عموه ليييش
عليا تضحك: الحين اذا قتلج بنت بدر يعني ظلمتج ..
شيخه تنهدت باستهبال: خليها على الله عموه ..
عليا اجدمت منها: وانا يايه شفت امج تحت ..
شيخه تثاوب: عموه انتي اميه ..
عليا طنشت جملتها: شو حاطتلها ف العلبه انتي ..
شيخه بتوتر: ليش .. !
عليا: كانت سايره حجرتها .. شاله العلبه وهي مبتسمه ..
شيخه: لا عاد مب لهـ الدرجه عموه .. هي احسن عن ابويه .. تبتسم مرات ..
عليا تضحك: اقصد .. شاله شي يخصج .. وهي مبتسمه .. انا من يوم عرفتها .. وكل ما تشوف شي خاص فيج .. تعصب وتتنرفز .. قلت يمكن قدرتي تغيرينها
شيخه تنهدت: بين يوم وليله .. !
عليا: مابين غمضة عين وانتباهتها يبدل الله من حال الى حال
شيخه: هيه امبين كيف يبدل الله من حال الى حال .. ولا جنها اللي مساعه قالت لي جب .. والحين اسلمت ..

ضحكت عليا وظربتها على راسها .. وردت شيخه تستهبل عليها ..

ارتاح .. ارتاح راحه ما يحس بها اي مخلوق ف هـ الكون .. عموه حتى لو تكفخني .. مجرد ما تحط اديها ع راسي .. احس براحه عجيبه .. احس باحساس غريب .. احساس ظايع بـ داخلي .. احساس انحرم منه الشخص اللي فقد امه .. الشخص اللي انحرم من كلمه ماما وهو ينطق اول كلماته .. لان بدور كانت ام اخواني .. عمرها ما حنت عليه وحسستني انها اميه .. حتى لو كنت ازقرها امايه لين اليوم ..
لان بدور .. تحرقني من داخلي .. كل ماشوفها .. اشوف صوره محفوره بداخلي ..


..

كل ماشوف هـ الصوره أتمنى لو كنت بنتج .. لـ سبب واحد بس  .. لو كنت بنتج كنت بكون وياكم ف هـ الصوره .. لو كنت بنتج كان بيكون عندي ام حتى لو في صوره ..
حتى لو طلعت جاسيه شراتج .. بتظل ام .. حتى لو ما كانت اتحبني شراتج بتظل ام .. حتى لو كانت تتمنى اني اطلع من هـ البيت .. او اموت او يستوي بي اي شي ثاني يبعدني عن هـ البيت .. بتظل ام
يمكن ما تحسين بالوضع لو كنتي اميه .. بس انا يكفيني احس .. ان لي ام .. تتنفس من الهوا اللي اتنفسه .. واتيب لي اخوان من اميه وابويه .. شرات ما يبتي لـ مهره.. واذا اي شخص شافها وقال لي منو هاي وليش معصبه عليج .. اقوله هذي اميه .. معصبه لانها تحبني وتخاف عليه .. لكن يسألني شخص منو هاي .. اقول له مرت ابويه .. معصبه .. لانها ما تحبني .. بس انا احبها .. احبها حتى لو كانت تكرهني .. لان ما عندي ام .. ولا حتى عندي صوره تجمعني بها ..

شيخه ..


ردت بدور شلت البرواز .. برواز متوسط الحجم .. فيه صوره .. لـ أم وأبـو ويا عيالهم .. صوره جديمه .. فيها ست اولاد وبنيه .. شلت الصوره .. جدمتها .. مسحت بـ اديها على البرواز .. ومسحت معاها .. دمعتها اللي نزلت .. غصبا عنها

..


عند جدول الماي ..

راشد وهو يفر الحصى ف الماي: يا ورده في روض بستان اموت من لفحه شذاها .. خليتني في هم واحزان كـ الام لي تفقد ظناها .. 
حارب: خير استاذ راشد ..
راشد: حروب ..
حارب: نعم ..
راشد تنهد: شفتها ..
حارب: منو ..
راشد: ماعرف شو اسمها ..
حارب: اللي تقرب لك ..
راشد: هيه ..
حارب: عطني حصايه ..
مد راشد ايده وعطاه ..
حارب: وين شفتها ..
راشد: ف الجمعيه ..
حارب: كلمتها .. !
راشد: لا ..
حارب: انربط لسانك ..
راشد صد صوبه: طاحت عيني بـ عينها .. سرت بكلمها بس ما لحقت ..
حارب: شردت عنك يعني ..
راشد: هيه ..
حارب يفر الحصى ف الماي: عشان جذه ما سرت الجامعه ..!
راشد سكت ..
حارب: انته تمزح والا تمزح .. ! والله خاطري ازغدك ..
راشد: حارب كيف اوصل لها ..!
حارب: بعدك ماعرفت كيف ..!
راشد نزل راسه يشل الحصى : وعدتني بـ العنوان
حارب: وانا عند وعدي
راشد رفع راسه: حصلته ..!
حارب: هيه ..
راشد: احلف .. وينوووه .. عطني اياه بسرعه .. !
حارب رافع حياته: قول احلف انته بس ..
راشد: حااااااااااارب ..
حارب: مب عندي ..
راشد: استغفرررر الله العظيييييييييييم .. وشل كل الحصى وحطه ف حظنه
حارب:  ليش معصب ..
راشد: مالي مزاج لـ شي حروب ..
حارب: كل هذا عشانها ..
سكت حارب .. وسكت راشد وياه .. رد حارب يفر الحصى ف الماي
حارب: انته شكلك بعدك اتفكر فيها .. ونسيت تفتح الظرف اللي عطيتك اياه "صد صوب اخوه وابتسم" العنوان من يومين عندك .. 
راشد فتح عينه : احلف ..!!!!
حارب: والله ..
راشد: دووك .. خذ الحصى كله .. ماباه ..  "ووقف"

وقف حارب ومسكه من اديه قبل ما يسير ..

حارب: لحظظه ..
راشد: هاا ..
حارب: رشود .. مب تتهور ..
راشد وقف: انته اكثر واحد تعرفني ف هـ البيت .. تعرف اني مستحيل اسوي شي قبل ما افكر .. وتعرف اني مستحيل اخطي خطوه بدون لا اشاورك ..

ابتسم حارب .. ورد له راشد الابتسامه وسار عنه ..

..


العصر  ..

شات الكوره .. وظربت ف الليت اللي انكسر .. طلع برع وهو معصب

عبدالرحمن: منو هـ الكلب اللي شات الكوره ..
عامر بلع ريجه واشر على ثاني اللي كان واقف وحاظن الكوره ..
اجدم عبدالرحمن منه وبكل عصبيه سحب منه الكوره ومسك اديه بـ قوه ..
عبدالرحمن يصرخ: مره ثانيه اذا لعبت كوره هني هاي صبوعك بكسرها ..
وثاني برطم
عبدالرحمن: سر إلعب صوب بيتكم تفهم والا ما تفهم ..
ثاني ساكت وعيونه مليانه دموع ويطالع بـ خوف
عبدالرحمن يصرخ ويهزه: تفهم والا ما تفهم ..
صاح ثاني .. اجدم عامر سحبه من ايد عبدالرحمن ..
عامر: خيير .. ليش تعصب ع الولد ..
عبدالرحمن: انته اللي خير ..
عامر: الا هو ليت وانكسر شو يعني .. شو استوا ..
عبدالرحمن: وانته شو يخصك .. حد كلمك والا قالك شي ..
عامر: شو شويخصني .. موقف الولد جدامك وتهزأه .. تباني اجتف اديه واصفق لك مثلا ..
عبدالرحمن:اقولك انته .. محد كلمك .. اسكت واذلف عن ويهي احسن لك ..
عامر: ولا ابا اكلمك واظيع وقتي ويا واحد مثلك ..
عبدالرحمن: ليش عندك شي اظيع وقت وياه .. يالس ف البيت بطالي .. لا شغله ولا مشغله ..
عامر: ع الاقل محترم نفسي .. ومب حاط راسي بـ راس هـ الياهل ..
عبدالرحمن: وانته شو يخصك .. ان شاء الله اكسره من الظرب شو يخصك انته.. جي ولدك ..!
عامر رافع حياته : لا وانته الصادق.. ولد اخويه .. 
عبدالرحمن بخبث : ولد اخوك اللي .. ما يعرفون امه منو ..

اطالعه عامر وهو منصدم .. كان وده يسير صوبه ويزغده بس ثاني كان يصيح من خاطره .. كل ما كانو يصرخون اكثر .. كان يصيح ثاني اكثر .. ولو عامر يكمل ويا عبدالرحمن عادي واحد منهم يدفن الثاني .. 
شله عامر وسار صوب بيتهم .. فتح الباب اللي ورا ودخل .. وقف عند اول الممر واتصل ف مروان ..

ونزل مبايله وهو معصب .. مروان ما يرد عليه ..

عامر: مرواااااااااااااااااااااااااان .... استغفر الله العظيم "صرخ" مرواااااااااااااااااااااان ..
بدور توها يايه: بلاه .. !
عامر: عبدالرحمن هزبه ..
بدور: تعال ..

اجدمت منه .. وثاني تعلق ف عامر اكثر وماطاع يسير عند بدور ..

عامر: سر ..
ثاني وهو يشهق: ابـ...  ـبـا ... أبـ..   ـويـ..  ـيه " وهو يصرخ" ودني عند ابوويه ..


ومن جهة ثانيه .. راقد ولا يدري بعمره .. الحجره باااااااااارده والدنيا ظلام .. وهو في سبات عميق ..

سمع صوت الباب وهو يندق .. وماسوا سالفه .. رد فتح عيونه ورفع راسه يتأكد من الصوت .. عقب ما سكت الصوت .. رد عمار حط راسه .. ثواني .. وفتح عينه مره ثانيه ..بس هـ المره متأكد انه سمع صوتها ..

سار صوب الباب .. فتحه ..

عمار: خير امايـ....

سكت يوم شاف ولده جدامه .. ويهه احمر من الصياح ويشهق من خاطره .. وهو مايبا لا عامر ولا بدور.. اجدم عمار منه وثاني عق عمره على ابوه .. قبل ما عمار يشله حتى ..

عمار: ليش يصيح ..
عامر ساكت .. وبدور ساكته ..
عمار يطالع امه: ليش يصيح .. منو ظاربنه .. !
عامر: ولا حد ..
عمار: منو هازبنه ..
صد عامر صوب بدور اللي مركزه عينها على عمار .. وتتريا اجابه من عامر ..
عمار: خلاص .. مابا اعرف شي ..

دخل الحجره ويا ولده .. وقفل الباب


انرد للحديقه .. اللي تيمع فيها الكل هـ اللحظه ..

مايد:مليان قلبي مليان يجري جري الوديان ..
مروان: ارجوووووووووووووووووووك ..
أحمد: فرررقه شعبيه فاتحييييييييييين انتو .. !
سيف: يتحدونكم .. !
حارب: بعض الشي ..
أحمد: انتو الثنييينه وقفو عدددل .. وانته تعال امسك هـ الحدييده
شمه توها يايه: خيير ان شاء الله .. شو عندكم .. !
حارب: ماعندنا الا كل خير .. بس انتي سيري من ويين ما ييتي ..
شمه: حق منو هـ الحوض ..
حارب: حق السمج ..
شمه: خيبه .. جي بتاخذون حووت انتو .. ؟
حارب: اخوانج روحهم حوت .. كل واحد امتن عن الثاني .. طارق وعبدالرحمن .. وخلص المكان
شمه: هههههههههههه الله يحفظظهم ..

سار مروان صوب عامر اللي ياي بـ كل هدوء .. ولوا عليه ..

مروان: انته قصو شعرك والا لسانك ..!
عامر: مروان بقولك شي ..
مروان: بلاك ..
عامر: ماقدر ارمس هني ..
مروان: انسير ورا ..!
عامر: يلا ..

مشى وياه سايرين ورا .. يلس عامر عند جدول الماي .. وسار مروان يدور حصى كفايه عشان يطلعون حرتهم ..

مروان يلس حذاله: بلاك ..
عامر: عمار اخوك .. اظن معصب ..
مروان: من .. !
عامر: ثاني كان يصيح ..
مروان: انزين ..!
عامر: وهو حاط ف باله ان امك اللي هزبته ..
مروان: ليش ترمس بالقطاره .. مافهمت شي ..
عامر: كنت ياي الحديقه .. ما لقيتكم .. ثاني كان طالع من بيتكم .. زقرته ويلست العب وياه كوره .. فر الكوره وكسرت ليت بيت قوم عموه ..
مروان: انزين .. !
عامر: طلع عبدالرحمن معصب .. وهزأ ثنوي ..
مروان: نعم ..!
عامر: مسكه من اديه وهزبه ..
مروان: وانته شو خانتك ..
عامر: سرت صوبه .. سحبته .. بس ما سكت .. ثاني يوم جاف عبدالرحمن معصب عليه .. وما يمزح وياه .. يلس يصيح من الخاطر .. عوّر لي قلبي ..
مروان: وامايه شو يخصها .. !
عامر: شليته وديته داخل .. وحظرتك ما رديت عليه عشان تشله عني . .امك طلعت بويهي وزقرته بس ماطاع يسير عنـ...
مروان قطع عليه: امايه زقرت ثاني ..!
عامر: هيه ..
مروان: احلف بربك ..
عامر: والله العظيم ..
مروان: عمور لا تخرط ..
عامر: انته الحين ودرت السالفه كلها ووقفت على هـ النقطه .. اسممع ..
مروان: كمل انزين ..
عامر: سارت امك فوق وانا سرت وراها .. دقت الباب .. طلع عمار سأل منو هزبه .. سكتت انا وصديت صوب امك عشان اتهرب من سؤاله .. واخوك حط ف باله اني اقصدها .. شل ولده وبند الباب وهو امعصب ..
مروان: وانته الحين .. عبدالرحمن ما عكر لك مزاجك .. عمار اللي عكر لك اياه .. ؟
عامر: مب جذه .. بس ..
مروان: بس ولاشي .. سكوتك ما زاد ولا نقص شي .. انا من يوم عرفت عمار وهو بينه وبين اميه وابويه تج
عامر يبتسم: انت وايد متفيج ..
مروان: بسألك سؤال .. اجوابني بـ صراحه .. وأمانه .. وما تجذب ..
عامر: اسأل ..
مروان: عبدالرحمن ما قال حق ثنوي اي شي .. عن ابوه .. او .. عن امه ..!

سكت عامر .. صد صوب مروان .. وسكت ..

..


بعد يومين .. كنت طايحه ع الشبريه ورافعه اديه الهنتين احسب الايام بـ صبوعي ..

اليوم السبت والا الاحد .. مادري والله لاتسألوني .. من بدت اجازه الصيف وانا حتى ايام الاسبوع ماعرفها "يلست ونزلت اديه " كل اللي اعرفه ان باجي على ملجتي اسبوعين .. اسبوعين وبس ..


كان يوم الخميس ..


وقف ف الكاراج .. حط القير ع ال Pورفع الهاند بريك وصد صوب اخوه اللي حاظن كتابه ويقول له بـ ألم

راشد: الا انته ما توقعتك تخووون ليت كل الناس خانوني معاك .. كنت اظن انك وفي مخلص حنون ما حسبت احساب غدرك او جفاك

اطالعه حارب بـ نظره ..

راشد:كنت وحدك ساكنن وسط العيون لا وربي ما سكن عيني سواك .. كنت ابادلك المحبه والشـّ
قطع عليه صريخ حارب: بس جبببببببببببببببببببببببب
راشد: الشّـ
حارب: من كثر ما تسمع هـ الخربطان .. رسبت .. استهتر اكثر بعد .. عشان يروغونك من الجامعه .. تدري ابويه شو بيسوي بك والله بيعلمك كيف تسكنه مره ثانيه ف وسط العيون .. مالت عليك وعلى عيونك ..
راشد: والله قااااااااااهرني السييييييييير ..
حارب: انزييين سر ظهر حرتك فييه .. حاشرني انا ليييش .. والله صدعتني ..

رد راشد راسه على ورا وقال بـ قهر

راشد: خااااااااطري اشوووفه يحترق واطفيه بـ بتروووول ..
هز حارب راسه بـ يأس وعقبها ضحك ..
حارب: ماتحركت .. !
راشد: انته اللي تسوق مب انا ..
حارب: عن العبط .. اقصد .. ف موضوع اللي تقرب لك ..
راشد: متردد حروب ..
حارب: في ..
راشد: اسويها واسير لهم .. والا اطنش الموضوع بكبره ..
حارب: انته حافظ الفاتحه .. !
راشد: والله .. اكيد حافظنها عيل كيف اصلي كل يوم ..
حارب: عيل اقراها على روحك .. لاننننننننننننننك صدددددددددددق نرفزتني .. وبجتللللللللك .. حاشرني ابا العنوان وابا العنوان والحين تقول لي متردد مالت عليك وعليه انا اللي مظيع وقتي ويا واحد مثلك .. ما يعرف يحب ..

راشد يطالع حارب وهو مستغرب .. ما يعرف يحب ..!
وسمعوا بنفس الوقت صوت شخص يدق ع الجامه 

حارب نزل نص الجامه: نععععععععم انته الثاني
مايد دخل راسه بس: ممكن ادخل ..
حارب: وين تدخل بعد .. جايف موتري دكاااان ..!
مايد: ابا اقولكم شي .. بس اخاف
حارب بنص عين : انت تخاااف .. من متى ..!
راشد: انته تخوووف بلد ولا تخاف ..
حارب: قم قممم خلني انزل .. والله بتخبل ان تميت دقيقه وياكم
مايد: والله ابا اقولكم شي .. بس والله اخاف ..
حارب: مايد لا تقول انك مسوي شي .. والله مب ناقصين نحن سر جابل ابوك بروحك نحن مالنا شغل
مايد: ابوووك .. له خص .. بس انا مالي خص
راشد: عيل منو له خص ..
مايد: مروان..
حارب: ليش شو مستوي
مايد: ابوك يتهادد ويا مروان .. وشكله الموضوع مطول لان مروان مب طايع يسكت .. وقام يطول لسانه عليه .. ووو
حارب: وشو ..
مايد: وشيخو بعد وياه
حارب فتح الباب: مالت عليك تعرف ان السالفه فيها طاري ابوك مب معديه على خير وواقف لي ساعه حظرتك تستهبل .. وهـ الدور شيخه .. دزه وهو يفتح الباب وسار عنه ..

دخل حارب .. دخل راشد ومايد وياهم .. وقف حارب وهو منصدم من الموقف

مروان طايح ع الارض وابوه حاط ريله بـ كل قوته على رقبت مروان .. وبديه ماسك شيخه من شعرها وهي تصيح .. وتترجاه انه يودر اخوها ..

شيخه: سو بي اللي تباه .. بس هد اخوويه
بدر: انتي لج ويه ترمسين .. عندج شرف اصلا ادافعين عنه عشان اتين اليوم بقوه عين توقفين بويهي ودافعين عن اخوج ..

فرها ع الارض ورد صوب مروان .. وهو بعده مثبت ريوله على رقبت مروان اللي بدا يتنفس بـ صعوبه .. اجدم حارب بدون تفكير وبدون لا يرمس او يصرخ .. او حتى يقول اي كلمه لـ ابوه .. سار صوب مروان  بكل جنون .. وسحبه عن ابوه وراشد وياه .. يلس حارب ع الارض مجابل اخوه ..

بدر يصرخ: انا كم مره قايل لك ما تدخل بيني وبين عيالي

دز حارب بعيد عن مروان .. وبكل عصبيه داس مروان بكل قوته ف بطنه .. صرخ مروان بكل ألم وهو بعده طايح ..

راشد وهو بعده اميودنه: بس خلاص ابوويه ..
بدر: كيفي .. مايخصكم فيا .. ولديه وانا حر فيه .. اسوي به اللي اباه .. قم عن ويهي

يرمس وهو يرفس مروان ف بطنه بدون اي احساس ومروان يصرخ بكل ألم حاول راشد يمسكه .. وحاول حارب انه يبعد مروان .. بس مب قادرين ..بدر معصب وقاعد يتصرف بدون اي احساس .. بدون انسانيه رد حط ريوله على رقبته بس هالمره وهو يدوس بقوه اكثر .. وما حس الا بـ شخص حط اديه على صدره ودزه ع الدري ..

ظرب ظهره بـ حديده الدري .. ويلس ع الارض وهو يتألم .. رفع راسه يطالع الشخص اللي اجرأ وسوا هـ الشي ..

بدر بهدوؤ : انته
عمار بهدوء افضع عن ابوه: انا ..
بدر: ماسدّك اللي ياك مني ..
عمار: ماعندي شي اخسره عشان تهددني..
بدر عدل يلسته وهو يتألم: ولا حتى ولدك ..!
عمار هز راسه بـ لا: ماتقدر تسوي به شي ..
بدر ابتسم وهو يتألم: بس قبلها قدرت ..
عمار نزل بـ مستوى ابوه وقال بصوت واطي: بس ما قدرت تحقق هدفك العود .. ماقدرت تحرمني من ولديه شرات ما حرمت بنتك من امها .. الشي الوحيد اللي قدرت اتسويه .. انك اتفرق بيني .. وبين الانسانه اللي حبيتها "وابتسم" لكنك عطيتني اجمل اشخاص عرفتهم في حياتي .. "وقف وعلاّ صوته"  انت حرمتني من انسانه حبها قلبي .. بس عطيتني اخوان .. والله لو لفيت الدنيا ما بلقى شراتهم ..

سكت عمار عقب ما سمع صرخة شيخه .. صد صوبها .. شاف مروان طايح ع الارض وهو حاط ايده على رقبته ويتنفس بـ صعوبه ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق