السبت، 16 نوفمبر، 2013

الجزء الأول (1)


الله اكــبر الله أكــبر
لا الــه الا الله

بذلك الصوت العذب .. نطق شهاده التوحيد معلن دخول وقت صلاة الفجر ..آآه كم يعذبني هـ الصوت الحنون ..احس بالدفا رغم البروده لي توغلت  عظامي  .. احس بالأمان وانا اسمع حسه يايني من المسيد وهو يقيم الصلاه عسب يصلي بالناس


وفجأه


انرض الباب بكل قوه .. وبدا صوت الصراخ يعلى

بدور : قتلك ماباه .. تفهم شو يعني ماباه ..
بدر: حشرتيني خلاص .. صار لج شهر  وانتي تعيدين وتزيدين ف هـ الموضوع
بدور: ولا بسكت لين ماتشوف لك حل وياه
بدر: وشو تبينا انسوي به .. وين انوديه
بدور : أي جهنم .. بس فكوني من ويهه
بدر: هذا  ياهل هذا ماله ذنب
بدور ابتسمت بخبث: يعني هذيج يوم كانت ياهل وايد حنيت عليها حظرتك .. !

رفع بدر راسه .. اطالعها بنظرات.. ورد نزل راسه
رد صوت الصراخ مره ثانيه من الطرفين .. وبدا الشخص اللي راقد عندي يصيح
اجلبت يمين ويسار .. حطيت راسي تحت المخده واتلحفت .. لكن ماشي فايده .. يلست ع الشبريه وانا فاتحه نص عين ومهره توها يايه من برع

شيخه: حاله هاي .. اذن الفير وانا لين الحين واعيه صياح من هني وصريخ من هناك .. افف شو هـ الارف
مهره : خلاص سكتي الحين بيرقد
شيخه: شو بيرقد .. من امس وهو يصيح .. وراي امتحان انا الصبح حرام عليج
مهره: خلاص انزين..باجر آخر يوم وبتفتكين
شيخه: شو بفتك .. 15 يوم وبرد ادرس
مهره: انزين استغفري ورقدي .. صدقيني ما بتحسين بحشرته
شيخه: يعني يوم بستغفر انا ميوت بيستوي لصوته .. اف افففففففففففففف
رديت حطيت راسي .. وثاني مب طايع يسكت .. نشيت وانا متنرفزه شليت مخدتي ولحافي ويايه بظهر
مهره : وين بتسيرين
شيخه: وين بسير بعد .. بسير ارقد .. تمي انتي جابلي هـ الولد اللي مادري ابوه وين ناوي يوصلنا آخرتها

ردت مهره تهز ثنوي .. وتهز راسها بأسى .. طلعت من الحجره وسرت للحجره اللي مجابله حجرتنا على طول .. فتحت الباب .. ودشيت بدون هود ولا هدا .. هـ الحجره مشتركه بين شخصين .. او خلنا نقول بين روحين .. ما يفترقون ابدا عن بعض .. واحد يالس ع الشبريه مجابل كتابه .. والثاني مجابل اللاب توب .. دشيت وانا مشتطه ..

شيخه: ها وقت لابتوب .. انتو ما عندكم وقت انتو .. ؟
حارب :نعم .. خير خير أي خدمه .. شو تتحسبين حجرتنا دار للاجئين كل يوم والثاني ساحبه مخدتج ولحافج ويايه هني ؟
سرت بين الشبريتين .. فرشت اللحاف وطحت
شيخه: مب وقت مذاكره الحين .. بندو الليت ابا ارقد
حارب: ولا وقت ارقاد.. نحن رقدنا ونشينا
شيخه: انا ما رقدت .. كل ما حس اني برقد اسمع صريخ امك او صياح ولد اخوك والله تعبااانه
راشد: انزين والحين ممكن افهم ليش يايه هني ؟
شيخه : انا برقد هني .. مب ادوسوني الصبح
راشد : زين انج نبهتيني .. عشان اطحنج
شيخه: يا ويلك ..
راشد:مشكلتج .. ما عندج حجره؟
شيخه: بس صدعت .. راسي عورني من حشرتهم
راشد هد الكتاب : باجر الساعه كم امتحانج؟
شيخه: رشود انا ف المدرسه مب ف الجامعه
راشد : ادري انج ف المدرسه .. فكيني الساعه كم !!
شيخه: شو الساعه كم .. كل مدارس الدوله يمتحنون الساعه 8 ونص
راشد : عيل الساعه 6 بوعيج
شيخه : لا تستهبل الحين الساعه 4ونص

ماحسيت الا بكومه اوراق فارنهن راشد ع راسي..

راشد: هذا لسانج قصريه
شيخه: والله حرام عليك .. ثلث ترباع الكلام اللي حفظته طار ويا صريخ امك وابوك .. هـ المعلومتين لي ف مخي ميودتنهم بظروسي عشان امتحن بهم باجر .. وانت تقوم تفلعني
راشد : لاتتحرطمين وايد.. بسسسسسسس صخي .. ورد فر علي كومه ثانيه ..
شيخه : انزيييييييييييين .. نشو نشو سيرو المسيد ابويه الحين بيهزبكم .. على باله الاسلام بالصلاه وبس .. والله امك وابوك ... وصخيت ..
راشد: صدقيني ان ما سكتتي هـ المره بفلعج بهـ الفايل
شيخه: زين زين خلاص .. برقد

نش راشد عن الشبريه وهو يضحك ..  وحطيت راسي وانا متنرفزه .. وحارب حظرته مجتف اديه ومبتسم .. وجنه مشهد كومدي مقدمين له نحن

...

اللي وعاه وخلاه يستوعب احلامه وكوابيسه .. هو قطره ماي .. من ماي المطر .. لامست ويهه ومسحت عنه كل هم .. نش مروان ويلس ع الدجه وهو يتأمل الجو
المطر محتل اجزاء كبيره من الأرض .. لو ماكان مروان راقد تحت الظل .. جان اتسبّح بماي المطر ..
ظم كفوفه لبعض ونفخ فيهن عشان يدفي عمره .. شل اللحاف ونش من مكانه ساير جدام الفلا .. دشت سياره للحوي .. بس غزاره المطر منعت مروان انه يشوف الرقم .. دقايق ونزل صاحب السياره اجدم للباب .. وهو منزل راسه يدور على مفتاح الباب ف جيبه .. انتبه على مروان ..

عمار : انت شو تسوي هني ..
مروان باستهزاء: عايبني الجو وماقدرت افوته .. قلت لازم ارقد برع ..
عمار : طردتك ..
هز راسه بـ هي
عمار : طوف تعال ويايه ..
مروان : برايك سر .. بتجلب الدنيا فوق راسي وراسك اذا عرفت
عمار :حسستني انك مول ما ادش البيت من وراها .. قم تعال اقولك
مروان: عمار ..
عمار  فتح الباب:طوف جدامي ..
نشف عمره باللحاف وطاف جدام اخوه ..
عمار : من زين اللحاف عشان تشله وياك .. فره هني بيشلونه الصبح
مروان : وانت حاط ف بالك اني بتم وياك لين الصبح .. بس بريح جسمي اللي تكسر من الانترلوك ..وبرد اظهر
عمار ابتسم : بس لو اعرف ليش هـ الخوف
مروان: مب كلنا نملك الجرأه اللي تملكها
عمار : ما كانت جرأه مني
مروان: عيل شو تسميه
عمار : قول عقاب من رب العالمين
مروان : قال عقاب قال  .. عمار انت تعاقب نفسك .. والا تعاقب ولدك والا تعاقبنا نحن
عمار : انا ما سويت شي غلط..
مروان: انت ف رقبتك ولد ماله ذنب ..
عمار : هذا ولديه ..
مروان : الكلام وياك ظايع
عمار : احسن .. سر حط راسك وارقد انته
مروان: ابا اتسبح ..
عمار : طوف بسرعه .. خذ لك أي جلابيه من جلاليبي .. لانك ما بتروم تسير حجرتك اصلا
مروان: ومنو قالك اني بتم بـ لبسك لين الصبح .. الحين بتسبح وبلبس لبسك .. عقب برد البس لبسي وبرقد برع
عمار ابتسم : تخاف منها
مروان : مب متبرض لحشرتها ع الصبح ..
عمار: كنت تقول امي امي ..
مروان :والحين عرفت بس .. ان مب كل ام يابت ياهل وفرته .. تستاهل انها تكون ام ..
عمار : حكيم مستوي
مروان : الدنيا تعلم ..
عمار : سر اتسبح زين خلصني ..
مروان : تصبح على خير ..
عمار: على خير .. متأكد !
مروان : لا ..
عمار : عيل سر اتسبح .. ولاتظلم الخير ويا هلك ..

ظحك مروان على جملة عمار وسار عنه ..


هذيل أهلي .. هذا بيتنا وهذيل اسرتي
 

عمار
اكبرنا .. هذا الانسان شخصيته بيديه واعصابه بيديه .. يتحكم بهم ويغيرهم على هواه .. متى ما يبا يكون هادي يكون .. ومتى ما يبا يكون عصبي يكون .. احيانا احس ان فيه انفصام ف الشخصيه .. يمكن لان سني لين الحين ما سمح اني اعرف كل اسرار البيت .. عشان جذه مب عارفه عمار كيف قاعد يتعامل مع كل موقف ومع كل شخص  .. عمره 25

محمد
ثاني الاولاد عقب عمار..ذاك الشاب القريب من روحي البعيد عن جسدي ..شاب خلوق حنون يغلب الهدوء ع شخصيته والغموض على نظراته والأمل في كل خطواته عمره 24 سنه معرس من اربع سنين .. ولين الحين ما عنده عيال


حارب
أي عقب محمد  .. حارب اذا القدر فرض عليه انه يكون اخويه.. فأنا احسه غير .. حارب اخويه وابويه واميه وكل شي حلو ف حياتي.. حارب انسان ما يعرف معنى الجرح..ما يعرف معنى الكره فحياته.. عيونه فيها نظره دافيه نظره حنونه..لو كنت ف اشد حالات الحزن..مجرد ما اشوف ف عيون حارب ارتاح .. له قلب طيب.. قلب كبير ظام فيه كل حب الكون..ارتاح اني ارمسه واشكي له ارتاح اني اطيح ف حظنه واصيح .. حتى لو كنت مستانسه .. ارتاح اني اقسم فرحتي ويا حارب..لان مافي قلب ف العالم يفهمني شرات قلب حارب..
عمره..22 سنه وراشد اجرب واحد لروحه ..


مهره
صعب انك تعرف شو اللي بداخلها .. شو اللي تكتمه من اسرار .. وشو اللي تحتويه روحها من مشاعر تتحمل اغلب الاخطاء اللي تستوي ف البيت .. متخرجه من الثنويه بنسبه عاليه بس فضلت تيلس ف البيت او خلوني اصحح المعلومه .. فضلو انها تيلس ف البيت مادري هل اذا مانعينها من الدراسه عشان تخدمهم والا لاسباب ثانيه لازلت اجهلها .. عمرها 21


راشد
يصغر مهره بسنتين.. راشد بالنسبه لحارب نصه الثاني ما يسوي شي بدون لا يشاوره ولا يخطي خطوه بدون لا يدري عنها حارب .. عاقل بتصرفاته .. يحسب للشي الف حساب قبل لا يسويه.. ما يتصرف بدون تفكير عمره 19


مروان
الشاب الظريف ..عليه حركات عجيبه غريبه .. تخليه يتوهق ويتحمل عواقب تصرفاته  .. عمره 17 سنه مروان فاكه البيت والعائلة .. يفتقده الكل اذا غاب عن الحس .. مروان حنون بطبعه ..قلبه كبير لكن عناده اكـبر.. يوم يكون متفيج متفيج  يسولف ويضحك ويسوي حتى لو انت مالك مزاج..غصبا عنك تاخذ وتعطي وياه.. ويوم مايكون متفيج..مايستوي سالفه لـ اي شخص .. احلا شي فيه انه ابد مايزعل ..ولايشل بخاطره




مايد
عمره 16 سنه توءمي من بعيد .. يعني فـ سني وقريب مني .. احس فيه واعرفه اذا كان مضايج وحزين .. مجرد ماشوف ف عيونه اعرف شو اللي بداخله .. لكنه مش تؤمي .. هو اخويه من ابويه..

خلوني اقولكم شي.. كلهم اخواني من ابويه .. ولا واحد منهم اخويه من اميه وابويه .. وحتى الحرمه اللي وعتني على صوتها وهي تزاعج مش اميه .. هاي بدور امهم

الصبح

نزلت تحت وانا استغفر بصوت .. شبه مسموع .. سمعت صوته من وراي

محمد : اسلمتي..
شيخه: اصبحنا واصبح الملك لله
محمد: الحمدلله رب العالمين
شيخه: ليش !
محمد: كنت شاك ف ديانتج..
شيخه: وانا شاكه ف لحيتك ..

رديت استغفر بصوت عالي هـ المره .. محمد ابتسم ومشى ويايه ..

محمد: ليش يعني ..
شيخه: بذمتك واحد مربي هـ اللحيه .. يقول هـ الكلام..محمد اعقل انت اتصلي بالناس
محمد: انا ما اصلي بالناس .. بس مرااات أأذن لظروف طارئه .. وبعدين ما قلت شي غلط
شيخه: يعني صدق شاك ف ديانتي ..
محمد : اول مره اسمعج تستغفرين ..
شيخه: الحين انا لو مخرفه بنقول لاني مب راقده عدل وكل يومين انظرب.. انت ليش مخرف ؟ عوذ بالله منك يا ابليس
محمد: اتعوذي اتعوذي منه .. تراه هـ اليومين لاعب دور ف بيتنا .. "وضحك من خاطره" .. اونه كل يومين انظرب

ضحكت عليه هـ المره من الخاطر ..  هزيت راسي بأسى .. محمد رغم انه مطوع ورغم انه ما يسولف ابدا جدام باجي اهلنا .. الا انه ف البيت غير ..
وصلت للطاوله .. سحبت كرسيه ويلست ..

شيخه: صباح الـ ....
مايد: السم والزقوم  ..
اطالعته بطرف عيني..
شيخه: كيف ركبت هـ الكلمتين ببعض
مايد بصوت واطي : والله اللي يعيش ف هـ البيت .. مستعد يركب مخه بكبره وشخصيته بس عشان يطلع بصوره تناسب مزاجهم التعبان
شيخه:  استغفر  الله العظييييم ..
محمد وهو شال كوب الحليب : انا بذبح ثور
راشد : الله مكثر من خيره ف البيت .. اتنقى لك أي واحد واذبحه .. بس ليش !!
شيخه: ليش ما تدري شو صار ..
راشد: شو صار غير اللي صار بعد
شيخه : اعلنت اسلامي ..
راشد: ويديه ليش شو كنتي ..
شيخه: تسألني انا .. اسأل اخووووك ..
محمد يضحك : وين حارب ..
راشد: هذو وراك ..
حارب:صباح الخير ..
مايد: صباح المشاكل ..
شيخه: متشائم لآخر حد ..
مايد: صبري عليهم .. عطيهم عشر دقايق ..
محمد : عمار .. مروان .. مهره وينهم !
شيخه: اول واحد ذكرته .. ماله ويه ينزل .. وآخر وحده تتحمل نتيجه تصرفاته .. اما الوسطاني .. ف مادري عنه .. اسأل اللي مشاركنه الحجره ..
مايد : مروان امس مارقد ع شبريته ..
محمد رافع حياته : عيل وين رقد ..
مايد: اظن ع الانترلوك .. ورا البيت ..
حارب: ليش شو مسوي ..
مايد : مب مسوي شي .. بس امك هرمون العصبيه زايد عندها .. طلعت حرتها فيه ..
راشد: بس فيه !! .. لا تستعيل فديتك .. الحين بتي اتكمل عليك ..
مايد: انا وراي امتحان .. واليوم آخر يوم .. هذا .. واشر على راسه .. موول مب متفيج لأي كلمه زياده تغثه
حارب: مخك ينغث بعد ..
مايد: لا .. ماله قلب حليله
راشد:ماشاء الله بعد عنده قلب .. يوم اقول انك مخلوق غريب ..
شيخه: وين ميثه !
محمد: تعبانه  
شيخه: تعبانه منك .. معور راسها . .صدق بلاها
محمد رفع راسه : قتلج تعبانه .. يعني شو اقص عليج
شيخه : دام انك خليتني ارتد .. مب بعيده عليك تجذب ..
محمد: راشد ..
راشد: هلا ..
محمد: يالسه حذالك .. امانه عطها كف على راسها..
قبل لا اصد صوب راشد وادافع عن عمري .. وصلني كف من الخاطر على راسي ..
شيخه: انته اييييييييييييه .. عايبتنك السالفه من امس تكفّخ فيا .. بس بس ارتجاج استوالي ف المخ
راشد: من زمان فيج ارتجاج اصلا
شيخه: اف .. والله العظيم ..
محمد : انزين ليش حلفتي ..
شيخه: كيفي انته الثاني
محمد: ديري بالج عن اوصيهم بكف ثاني ..
شيخه : قسما بالله بير لحيتك ..
محمد: ههههههه انثبري اشوف ..
حارب: ريحو اعصابي الله يخليكم لا تصرخووون .. اذا مفتقدين الحشره .. اتريو 5  دقايق وبتبتدي
مايد: لا يابوك .. جي اريح ..

بس الراحه وين تعرفنا ف هـ البيت .. من خلص مايد النحس جملته .. ظهر ابويه ووراه امايه .. هو ساكت وهي تصرخ

راشد بصوت واطي : شكلها من امس ما صخت ..
مايد: هذا الجزء الثاني ..
محمد: بس صخو ..
بدر : صباح الخير
الكل :صباح النور
مايد بصوت واطي : اي خير واي نور ..
بدور: بتذبحني ببرودك ..
بدر : حارقه دمج من امس .. يلسي تريقي .. خليني اسير الدوام .. ارد .. عقب بنتفاهم ..
بدور: قتلك مابا اتفاهم ف هـ الموضوع
بدر: عيل ليش حاشره الدنيا ؟
بدور: اباك اتقوم واتأدب ولدك شوي .. حسسه انه غلطان .. والا رجولتك تستعرضها عليه انا وبس

كعادته كل صبح .. يبغي يتريق بس نفسيته تنسد من ييلس ع الطاوله .. نش ابويه شل بعمره وطلع

بدور : ماشي تفاهم وياك انته .. افففففف .. وين مهره ..
الكل صخ وصد صوبي .. غربلات بليسهم ما ينفعون اخوان ع الفاضي ..
شيخه: فوق  ..
بدور : وشو تسوي فوق ..
يا مصعب الاختبار قبل لا يبتدي ..
شيخه: تعبانه ..
بدور : نشي زقريها اشوف ..
شيخه : ان شاء الله
نشيت ازقر مهره .. وهي طلعت من الباب لي ورا دورت بعيونها يمين ويسار الجو بعده ممطر .. من الفير وهو متواصل ما وقف المطر .. اجدمت للظل التابع لدريشه حجرتها .. حطت ريولها على جتف مروان وهزته..

بدور : نش يلااا خلصني ..
فتح مروان عينه ووقف ..
 بدور : قم تعال داخل ..
مروان بصوت واطي : ليش بعد ادخل .. بنكملها طول اليوم ..
بدور صدت صوبه : قلت شي ..
مروان: لا سلامتج ..
بدور : دش ..
سار صوب الفود الموجوده على يمين الباب .. شل له وحده ونشف راسه .. وسار صوب الطاوله سحب كرسيه ويلس .. نزل راسه وبادل اخوانه نظرات بارده بطرف عيونه .. وهو ينتفض .. حتى لو ما بيتريق .. المهم يكون يالس .. هذا قانونها ..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق