الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

الجزء الـ29 (2)

..


بالباجر الصبح ..

فتحت مهره عينها على صياح ولدها .. اللي حشر الدنيا ووعى اخوه .. وعبدالله واقف جدام التسريحه ويطالع ويهه ف المنظره وهو يسحي لحيته ..!
فر المشط ويا صوب ولده ..

مهره: شلهم ودهم وياك الدوام .. انا تعبت خلاص ..
عبدالله: افا .. ما تبينهم ..
مهره: والله تعبت .. امس طول الليل سهرانه وياهم .. شل هذاك بس سمي اربيعك .. الثاني هادي بيرقد عقب شويه ..
عبدالله: طلع هذا المزعج الحينه .. لالا انا اليوم الا اسير المحكمه واغير اساميهم .. اسمي هذا مروان على اخوج المزعج وهذاك محمد ..
مهره: بعد ناوي تسير وتبدل بينهم .. والله مايد بيستخف ..
عبدالله: هههههه والله انا اللي بستخف على ايده

وسار صوب ولده الصياح وشله ..

مهره: على وين ان شاء الله ..
عبدالله: بناخذ لفه ف الفريج ..
مهره: خير خيير ييب الولد ..
عبدالله: هني بس ف الحوي ..
مهره: لا ما اطلعه برع .. عبدالله ييب الولد الجو وايد بارد مب زين حقه ..
عبدالله: هني انزين ف الصاله بس ..
مهره: استغفر الله .. لازم يعني .. عودهم ع الشل .. وانا اللي بتوهق عقب ..

مارد عليها عبدالله .. كل اللي سواه انه رفع ايد ولده وسوا بـاي حق امه .. وطلع وياه وسارت مهره اتشل ولدها الثاني ولا عبرت محمد ولا عبرت بو محمد ..!

سيف: هلاااااااااااااااااا  واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالله ..
عبدالله: صباح الخير ..
احمد:صباح النور ..
عبدالله: ماشاء الله تتريقون كلكم اليوم .. العاده انش مافي حد غيري ..
سيف: ثرك هييز .. ما تنش من وقت .. دايما دايما .. اتسير الدوام متأخر .. ان شاء الله تبانا نتأخر شراتك ..!
عبدالله: طاعو منو يرررمس عن التاخير بسم الله عليك ..
غانم: هههههههه ييبه ييبه ..
احمد: منو هذا ..!
عبدالله: محمد ..
سيف: اعتررف .. كاتب على يبهته محمد ..!
عبدالله ضحك: لا امه قالت لي ..
سيف: والله حاله ابو ما يعرف يميز بين عياله ..!
احمد: فديته .. يبه صوبي شويه ..

شله احمد وحطه ف حظنه .. واجدم منه سيف غط ايده ف كاس العصير وجدمه من ثم محمد الصغيرون .. وعفد صوبه عبدالله ..

عبدالله: والله ان عطيته يا ويلك ..
سيف:خله خله يكبر يستوي ريال ..
عبدالله: سييف شل ايدك بالزيين ..
سيف: اييه نحن لين السم اللي ينحط ف النعال اليديد كلناه ولا استوا بنا شي ..
عبدالله: عشان جذه مخك مفتر وتبا اتفر مخ ولديه .. شل اديييييك سيفوو ..
غانم ظربه على ايده: قالك شل ايدك خلاص شلها ..
سيف: افف والله .. بعد مب مسمينهم علينا ويتفلسفون بعد " وقف " يلا يلا غنوم انسير ..
غانم: الله وياك .. عندي سياره انا ..
سيف: قم انته الثاني بعد .. والله ..

وسار ..

غانم: الحمدلله والشكر .. احمد ولا واحد من عيالك صاحي .. حتى هذا اللي كان فيه مخ .. عرس وطار نص مخه .. والحين ياب هـ التوم .. وطار النص الثاني " وقف" خلوني انسى معنى الحديث اللي يقول ان الزواج نص الدين .. اتعقدت انا اتعقدت .. يلا يلا مع السلامه ..

وسار ..

عبدالله: مب صاحيين والله ..
احمد: من زماان ..

ضحك عبدالله .. ويلس ع الارض حذال ابوه وهو يلاعب ولده ..

احمد: اقول عبدالله ..
عبدالله: آمر ابويه ..
احمد: ما تعرف شي عن عمتك ..!
عبدالله: ليش مفقوده ..! بنزل اعلان ف الجريده والا بننشر ف البلاك بيري .. اتخيلها امك ..!
احمد ضحك: صدقه غنوم يوم قال ان النص الثاني من مخك طار..
عبدالله: والله مزاجي رايق اليوم ..
احمد مسح بظهر ايده على ويه حفيده: وحد يصبح بهـ البراءه وما يكون رايق ..!

سكت احمد وسكت عبدالله وياه ثواني ..

احمد: مي ليش هني ..!
عبدالله: عشان مهره ..!
احمد: يمكن اتقص علينا واتقول انها هني عشان مهره ..!
عبدالله رفع حياته: شو قصدك ..
احمد: كنت حاط ف بالي اني الوحيد اللي ملاحظ هـ الشي .. بس حتى سيف ملاحظ انها مب على بعضها هـ اليومين ..!
عبدالله: بس هـ اليومين ..! عيل انا ملاحظ انها مب على بعضها من اسبوع ..!
احمد: ليش ..!
عبدالله: مادري ..
احمد: وخليفه جي ما ايي ..
عبدالله: مادري ..!
احمد: حتى عزيمة عيالك مايا ..
عبدالله: معني كلمته وقال لي ان شاء الله بيي ..
احمد تنهد: مي مب من النوع اللي ترمس ..
عبدالله: خلوها على راحتها .. يمكن ماتبا تخبرنا حتى لو في شي ..!
احمد: يعني انته تعرف ان في شي ..!
عبدالله: لا والله مادري عن شي .. بس عموه وايد حساسه .. واذا كلمتها عادي اتحط ف بالها انك ما تباها اتم ف بيتك ..

سكت احمد ورد يلاعب ولد عبدالله ويضحك وياه .. وهو مخه اصلا عند مي ..!


ف المستشفى .. يمشي ف الممر وهو يدز ولد عمته اللي يالس ع الكرسي ..

عامر: تعبت ..
فارس: جسمي متخدر من التعب .. ماقام يحس بـ شي ..
عامر: انسير نتمشى برع شوي ..
فارس: بعدني ماقدر امشي على ريولي ..
عامر ابتسم باستهبال: اصير لك ريووول ..
فارس رد له الابتسامه من ورا خاطره: ردني فوق لـ حجرتي ..
عامر: مب على كيفك ..
فارس: عمور لا تعكر لي مزاجي ..
عامر: انته مزاجك متعكر متعكر .. يعني انا اللي بعكر لك اياه الحين ..!
فارس: لا تعكره زياده ..
عامر: على فكره ..
فارس: نعم
عامر: الدكاتره قالو شلو ولدكم وطلعو من المستشفى .. وبيعطونك مواعيد للعلاج الطبيعي ..
فارس: مابا اطلع ..
عامر :على كيفك هو .. حد شاورك والا خذ رايك .. وبعدين .. رتبنا امورنا .. اصلا خلصنا اجراءات الخروج واغراضك كلها ف الفندق ..  ما لقينا سويت بـ 3 غرف وصاله .. ف خذنا 3 غرف عاديه .. غرفه امك وابوك والغرفه الثانيه ..
فارس: انا وانته ..
عامر : انته ومروان ..
فارس رفع راسه وحط عينه بـ عين عامر: مابا ..
عامر: مب على كيفك .. نحن اتفقنا وخلصنا .. محد قالك تختفي عنا وما تبدي رايك ف الموضوع .. وبعدين حارب حجزني .. تعرف بعد ما يقدر يستغنى عني ..
فارس مسح ويهه بـ ايده: عمور .. والله بشلك بفرك من دريشه حجرتي الحينه ..
عامر: الحمدلله يوم طردوك قبل ما تحلف .. اي حجره اي بطيخ  وبقولك شي ثاني كنت بهيأك له عشان ما تنصدم .. بس انته ما تنعطى ويه .. شرات ما تستفزني بستفزك ..
فارس: جب مابا اسمع منك شي ..
عامر: بتسمع وانته تضحك بعد ..
فارس: عمووور قم عن وييهي ..
عامر: والله انا مب واقف جدام ويهك .. واذا ما تبا اتشوفني مب لازم ترفع راسك وتطالعني ..
فارس: يا من شراله من حلاله عله ..
عامر: تعل العدو ان شاء الله يا مال العله .. الحين انا عله .. لا بعد شارني حظرته ..
فارس ضحك: عمووور صخ عني ..
عامر: والله انته اللي تتحرطم .. انا مافتحت اي سالفه ..
فارس: من زين سوالفك كلها مثل ويهك ..
عامر: الحين قلت لك ان مروان معاك ف حجره وحده صارت سالفه مثل ويهي ..

وقفه .. واجدم من الكرسي ويلس مجابل ولد عمته  ..

عامر: فارس شفيك .. انته حتى عقب الحادث ما استويت جذه .. نشيت ويلست وياه وانته تضحك وتسولف .. ليش الحينه عقب ماحس انه مستحيل يخسرك وان علاقتكم ردت شرات قبل .. قمت وجلبت عليه .. عيل ليش خليته ايي هني ويتم معاك طول هـ الفتره .. فارس..  مروان ماله ذنب .. ويحبك اكثر من نفسه وانته عارف هالشي .. والقهر انك تقدر اجوف حارب وتسولف وياه .. بس مروان ما تصد صوبه ولا تحط عينك ف عينه .. وحتى السلام ما ترد عليه ..
فارس: مب زعلان منه .. ولا شال بخاطري عليه .. بس .. عامر انا طول الفتره اللي طافت كنت امثل .. ومن داخلي والله اتقطع كل ما اجوفه .. ماقدر والله انه الوحيد من اخوانه اللي يذكرني بها ..
عامر: اعرف هـ الشي..  ولـ علمك .. حتى هي تعامله بنفس اسلوبك .. وهو ماله ذنب .. انا ماقدر اكلمها واقنعها انها تتغير معاه .. بس انته خلك جذه .. اوكي .. خلكم جذه .. لين ما يزيد الضغط عليه ويحس نفسه ضايع بينكم ويستوي به شي .. حزتها قولو ما نقدر " وقف وسار وراه" وعلى فكره .. انته وياي انا بنفس الحجره مب وياه .. رغم اني قلت له يكون وياك .. بس قال لي انا اعرف ان فارس ما يدانيني ولا يبا يجوفني .. ف مابا اتعبه اكثر .. وعلى فكره ثانيه .. حارب يمكن يرجع البلاد لان اجازته بتخلص ويحاول ياخذ بدون راتب بس لين الحين ما ردو عليه .. ف مروان قال بيرد وياه لانه يحس انه ع الفاضي يالس هني .. بس يزيد المشاكل ويزيد تعبك .. خله يرد البلاد .. وهناك يسوي حادث ينجلب ويموت .. وعقب سر عظ اناملك من الغيظ .. وانا بقولك موت بـ غيظك ..
فارس: عامر بس جببببببب ..
عامر: شو جب بعد .. كثرك انته محد عنده خبره ف عالم الموتى بسبة خلاياك .. وتعرف ان اللي يسير ما يرجع واللي يموت مستحيل يرد للحياه .. لا تجتل قلبه بـ سخافتك وتخلي الريال يتعب ويستوي به شي .. انته يوم تعبت امك وابوك كانو عند راسك وهم اللي خففو عنك بـ دعائهم .. بس هو اذا تعب حتى ام وابو ماعنده عشان ييلسون وياه ..

سكت فارس .. وسكت عامر اللي صدق معصب عليه

..

بالباجر العصر .. ف بيت بدر ..


يوم انه كسر حلفته قبل كم يوم ودخل البيت .. ف ليش ما يدخل بنفسه ويشل اللي محتاينه حقه وحق ولده دام انها خاربه خاربه ..!


عمار عقب ما همس ف اذن ولده: اتفقنا ..!
ثاني: اتفقنا ..
عمار مد اديه وكفخها بـ ايد ثنوي اللي ابتسم ب شغب وسار .. نش عمار من مكانه .. سار صوب الدرسنج رووم .. فتح اخر باب وسحب الجاكيتات من فووق ..

راشد توه ياي: معزم يعني..!
عمار: طيارتنا الفير .. وانا صاك الشنط اصلا .. بس ياي اخذ الجاكيتات عقب ما اذكرتهن.. وانته ياي الحين اتقول لي معزم ..؟
راشد اتأفف وطاح ع الشبريه ..
عمار: بلاك ..
راشد: ياخي والله طفران .. لاااعت جبدي بدونكم ..
عمار: بتيي ويانا ..!
راشد: لا تجرح المجروح انته بعد على قولت عمور ..
عمار ضحك: اسميني مشتاق حق خبال الفساد ..
راشد: سر اذا لقيت علاقتهم على قيد الحياه وايد زين ..
عمار: ليش ..!
راشد: شويخ قبل كم يوم شافت فارس..!
عمار: اونه ..! وشو صار ..
راشد: تسألني انا .. يوم بتوصل هناك الفير على قولتك .. اسأل حروب بيخبرك ..
عمار فلعه بـ قفاز ثنوي: بتجاوبني والا شوو ..
راشد: وانا شدراني ثرني يالس ف هـ الحر وياك ..
عمار: ههههههه انته مكلم حارب .. شو قالك ..!
راشد: قال لي انها سوت فلم هندي .. وهو كمل عليها .. 
عمار: كييف ؟؟!!
راشد: كانو سايرين المستشفى هي وريلها يودون حروب .. وطلع فارس بويههم .. هي يوم شافته انهارت .. وحروب الجذاب اونه اغمى عليه من التعب عشان حمد ينشغل به وما ينتبه على شيخو الغبيه ..!
عمار: وماحس ..!
راشد: ولا عنده خبر .. مسكين والله كاسر خاطري ..
عمار: كاسر خاطرك ليش .. روحه ياب هـ الشي لـ عمره .. ماخذ وحده .. اهله مب يايين جايفينها وخاطبينها خطبه رسميه .. وهو مب جايفنها حتى ف النظره الشرعيه .. بس شاد حيله يوم الخطوبه مرتز تحت ويا ابوه وايوزع ابتسامات وانتو اللي ما تستحون على ويوهكم اتحشون فيه .. وتضحكون والمسكين يضحك وياكم .. مايدري انكم ترمسون عنه ..
راشد: هههههههههههه ليش حاقد عليه ..
عمار: ماعرفه عشان احقد عليه والا اتقبله ..
راشد: مب مهم .. اهم شي ان هي تتقبله ..
عمار: لا وانته الصادق .. اهم شي ان فارس يتقبله والا بتينا اختك عقب يومين مطلقه ..
راشد: هههههه صدقك والله ..
وصل ثاني وهو يتنفس بسرعه .. ويضحك بشغب ..
ثاني: بابا .. بابا ..

عمار عظ على شفايفه وظهر عيونه .. حط ثاني اديه على ثمه وسار صوب ابوه .. همس ف اذنه كم كلمه .. وعقبها ضحك عمار وحظن ثاني بشغب وهو يضحك وياه ..

عمار: يسسسس

ومد اديه .. كفخها بـ ايد ثنوي اللي كرر وراه ..

ثاني:يثثث ..
راشد: ماشاء الله .. انزين عقب ..!
عمار: شي بيني وبين ولديه ..!
مايد توه ياي: ما يستوي نعرف ..!
عمار: اكملت ..
راشد ضحك: هذا كل ما واحد منا يتوهق ويبا حد يكون وياه .. سبحان الله يطلع ب ويهه ..
مايد: انا مخلوق عشان اساندكم .. بس انتو ما تحسون بـ جيمتي ..
عمار وقف: يلس عند اخوك خله يحس بـ جيمتك "وشل الشنطه" يلا ثنوي ..
مايد: على وين ..
راشد: على ألمانيا وبراد المانيا .. يلس انته جابل ويهي وقصتك اتصل عرق ..
مايد: ههههههههههه هيه والله .. صدقك ..
عمار: يلا يلا بررررع ..
راشد: شو تبا انته .. ساير الله اعلم وين ..  شو يخصك بنا ..!
عمار: الله اعلم ويين..! " ابتسم"  بسير اسلم على امايه ..
راشد طلع عيونه: قول والله العظيم ..
عمار: والله
مايد نقز من مكانه: بتبوس راسها ..!
عمار رفع حياته: هيه ..!
مايد: والله صدق ..!
عمار: قممم زيين ..
مايد: لالا .. لازم اشهد هـ الحدث .. قم رشود

ومد له ايده .. وهذاك مسير وياه .. مسك ايده ونش من مكانه سايرين ورا عمار اللي يمشي وهو يضحك عليهم .. بس .. ما يلومهم ..!

وصلو تحت عند باب حجرة امهم وابوهم ووقفو ..

عمار: ميود ..
مايد: هاه .. انا قلت .. لازم بيسوي لنا حركه مني والا مني .. لا وشاد حيله يبا يبوس راسها بعد ..
عمار ضحك: مب انته مخلوق عشان اتساندنا ..
ماي: مخلوق عشان اساندكم .. مب عشان انظرب .. الظرب تخصص مروان .. يلا يلا ابويه انا ساير ..
عمار مسكه من اديه: تعال دق الباب ..
مايد رفع حياته الهنتين: عشان يدقون لي راسي ف اليدار .. لا ابويه مافيا .. مروان الله كتب له عمر يديد عقب الظرب اللي كلاه .. بالله انا اذا انظربت شو يظمن لي اعيش  ..
عمار: عن الاستهبال .. ابوك مب موجود ..
مايد: ما يحتاي .. انا بس اتخيل طيفه .. اموت ..
عمار: استغفر الله ..
راشد: وليش تباه هو يدق الباب ..
مايد: وانته صدقته .. يخاف ان ابوك يكون موجود وبس يطالعه هو وولده .. ويستنزل ..

عمار جاف اخوانه بطرف عينه .. ورد صد صوب الباب .. جدم اديه وقبل ما يدق الباب .. دقه ثاني اللي ركض واندس ورا عمار ..

راشد: الحمدلله والشكر لا الابو ولا الولد ..
عمار شات ريله: جب ..

فتحت بدور الباب وهي مبتسمه عقب ما حست انها دقه ياهل .. ومنو بيكون غير ثاني ..!

بدور: مرحبــ .... واختفت ابتسامتها ..
عمار ب ملامح ضايعه: مرحبتين ..
مايد بصوت واطي: ما خلوه يتهيأ نفسيا .. مسكييين ..!
اطالعه عمار بطرف عينه وهو يهدده بـ حياته .. ومايد منتبه بس مسوله طاف .. سحب ثاني من اديه وجدمه ..
مايد: هذا هذا اللي دق الباب..
بدور: انا حسيت انها دقة ياهل .. بس فتحت الباب واستغرب ..
مايد: جفتي فيلة ابره الحبشي جدامج ..
بدور ابتسمت: لا .. استانست اكثر" فتحت الباب" تعالو ..

هني بس .. ضاعت ملامحهم صدق ..! هم الباب ما اجرأو يدقونه .. هـ الدور يدخلون الحجره وويلسون مكانه .. ويدخل يتفاجأ بهم ..! لا بالله وصلو المقبره قبل ما يشمون ريحه المانيا ..!

عمار: لا انا مستعيل ..
بدور: دوام ..!
عمار: لا ..
بدور: معناته ماعندك شي .. تعال

مدت اديها ومسكت اديه .. عمار نزل راسه واطالع ايدها وهو منصدم .. رد رفع راسه وهو يطالعها ف ويهها ..

عمار: ورانا سفر .. امايه ..
بدور رفعت حياتها: سفر ..!
عمار: بسير صوب قوم عموه عليا ..
بدور: متى ..!
عمار: الفير بنطير ان شاء الله
بدور: انتو كلكم ..!
مايد: هيه ما يحتاي نحن كلنا ..

ودحه راشد عشان ينطم .. ومايد صد صوبه وهو يتحرطم بتعابير ويهه ..!

عمار: لا .. انا وولديه ..
بدور: بتوديه وياك..!
عمار: اكيد .. ماقدر اسير مكان بدونه ..
بدور: ومتى بتردون ..!
عمار: عقب اسبوعين .. واذا حبيت الوضع يمكن اطول لين 3 اسابيع ..
بدور: وثلاث اسابيع .. ما بنجوف بهن ولدك ..!
عمار: بتمر الايام ان شاء الله ولا بنحس ..
بدور تنهدت ونزلت بـ مستوى ثاني وابتسمت .. وقبل ما ترمس رد عليها ثاني ..
ثاني: مابيي عندج انا ماحبش .. انا بثير ويا ابويه طياره ..
بدور ضحكت: ما بتوديني ..
ثاني: مافي مكان ..
بدور: حطني ف الشنطه..
ثاني طلع عيونه: بيفرونش بعدين بتموتين ..

ضحكت بدور من خاطرها على حرف الشين اللي دخلها ثاني ف الكلمه اللي استصعب انه ينطقها شرات ما هم ينطقونها .. ف نش واستبدلها ب حرف اخف على لسانه .. وغير الجمله اللي قالها اصلا..  والكل ضحك وياها .. الا عمار اللي واقف وهو مبتسم .. ويراقب الموقف بـ صمت ..

بدور: وما بتسلم عليه ..!
ثاني: بابا قال .. بنثلم بعدين بنثير ..
بدور: يعني انته وابوك ياين اتسلمون عليه ..

سكت ثاني وهو مركز عيونه عليها .. بدون ما يرد .. وقفت بدور وحطت عينها بـ عين عمار ..

بدور: والا .. يايين لـ سبب ثاني .. !
عمار: يايين انسلم ..
بندت بدور عينها وهزت راسها بـ هيه ..
بدور: الله يحفظكم ..

اجدم عمار منها .. حط ايده على راسها من جهة اليمين .. وباسها على يبهتها ..
مب اول مره يبوس راسها .. ولا اول مره يوقف جدامها وهم بهالوضع .. لان هـ الوضع يتكرر مرتين ف السنه ف كل عيد ..!

لكنها اول مره يحط عمار ايده على راسها وهو يحس بـ دفوه حظنها حتى لو ما كانت حاظنتنه .. شاف ف عيونها حب .. وحس بـ صوتها شوق .. وتنفس بـ وجودها مشاعر .. ضاعت عنه من سنين ..

ابتعد عنها عقب ما طبع بوسه على يبهتها .. خذت نفس .. وكأن هالاحساس تحول لـ مغذي مشى ف دمها .. وزاد روحها حياه .. رفعت عندها حراره الحب .. وذبلت المشاعر .. وصلت لـ قمه شوقها وحبها لهم .. وظهرت اعذب كلماتها واصدق احاسيسها بـ دمعه حاره نزلت على خدها ..

انصدم عمار .. انصدم راشد .. انصدم مايد .. وحتى ثاني انصدم ..
من اليوم اللي دخل فيه هـ البيت .. اتعود على صراخها وحشرتها وكرهها له .. بس ما كان يفهم ولا يستوعب شو يعني ان شخص مثل امك يكرهك .. ويوم كبر .. بدت الروح اتدب ف هـ الحياه .. وكأن ثاني احساس انولد مع الكل .. عشان يعطيهم حياه كانو فاقدينها قبل وجوده ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق