الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ14 (1)

حياتنا كـ قطع الشطرنج .. فينا الضعيف اللي يتحرك لـ جدام خطوه خطوه غصبا عنه .. من غير حول منه ولا قوه .. يوافق على قرارات هو مب مقتنع بها .. او بالاحرى رافضنها .. بس عشان تكتمل اللعبه ..
وفينا اللي يملك قدره قطعه الفيل .. يمشي في كل اتجاه ..يدور الاتجاه اللي ممكن ينسيه ألمه .. لكنه صعب ينتقل من مربع اسود .. لـ مربع أبيض عشان يجدد حياته وينسى ماضيه ..
وفينا اللي يتحرك بـ حركه القلعه .. يمشي بدون لا يراعي مشاعر حد .. او يحسب حساب لـ احساس الناس اللى حوله .. اهم شي .. انه يوصل لـ هدفه

كل قطعه منها لونين .. منها الاسود والابيض .. وكل لون يحدد قلب صاحبه ..

ماقمت احسب الايام .. ولا اتريا الصبح .. ماقمت انقص اوراق الروزنامه .. ولا اتريا دقات الساعه ..
كل اللي اسويه الحين .. اني اتريا الشتا .. اتريا المطر ينصب .. يغسل قلبي من اللي فيه ..
مب بيدي .. سكوتي هو اضعف ايماني ..


..


كانو متيمعين ف الصاله .. على هدوء ما تعودو عليه .. ووداع بارد .. ابرد من الثلج ..
سحب خالد شنطته .. طلعها من الحجره .. رفع راسه .. شاف كل عياله جدامه .. ساكتين على غير عادتهم .. وملامح جامده مرسومه على ويوههم بدون ابتسامتهم اللي تعود عليها ..

اجدمو منه واحد واحد يسلمون عليه ..

شمه: تروح وترد بالسلامه .. وحبت راسه ..
خالد: الله يسلمج ..
حمده: بالسلامه ان شاء الله..
خالد: الله يسلمج ..
سعيد: الله يحفظك ابويه..
خالد: دير بالك ع البيت ..
سعيد: لا توصي ..

سلم عليهم واحد واحد وصل عند طارق .. اللي باسه على راسه .. رفع خالد راسه .. وشاف ان العدد ناقص .. فارس مش موجود ..

تنهد .. وما قدر يسأل عنه حتى .. رد سار الحجره .. شل شنطته الصغيره .. طلع من الحجره ووقف عند اول الدري .. ووقف ولده جدامه ..

فارس بـ نظرات مكسوره: تروح وترد بالسلامه ..
خالد اجدم منه وحظنه من الخاطر: الله يسلمك .. ويسلم قلبك .. من كل شر ..

ثواني .. والوضع على ماهو عليه .. خالد حاظن فارس اللي ما يبا ينكسر جدامهم .. وفارس ساكت ..

فارس: ابويه .. وبند عينه
خالد: ماباك تفكر .. ماباك تنكسر .. الله بيعوضك باللي اخير منها ..
فارس: ان شاء الله ..

سحب عمره عن حظن ابوه وسار فوق .. واخوانه يتبعون خطواته بـ نظره مكسوره

الله بيعوضني بـ اللي اخير منها ..!
عوضوني بقلبي اللي ذاب بحبها .. عوضوني بالدقايق اللي كنت اتخيلها بهن .. عوضوني باللحظات اللي كنت ايلس معاها واسولف واضحك .. عوضوني بـ ايامي اللي ضاعت معاها .. عوضوني بروحي اللي سكنت فيها .. عوضوني بـ ابتسامتي اللي حولها ابوها لـ دموع ..
مابنكسر.. ماقدر انكسر يابويه .. صدمتي اكبر من احاسيس تترجم لـ مجرد دموع .. مابنكسر .. الجرح اللي جرحتوه قلبي .. اكبر من مجرد نظرات .. اكبر من مجرد ملامح تنكسر ..


..

صوب عيال بدر ..

مروان: خير ان شاء الله .. ابوكم طقس ..! .. شو سالفته كل يوم حاله .. وكل يوم رايي .. امسات دفني عشان الدوره .. واليوم تقولون وافق ..!
راشد: هيه وافق .. وافق بس على شرط ..
مروان: على شرط ..؟
حارب: راشد مب وقته .. مروان بعده تعبان ..
راشد: متى وقته عيل .. يوم الرياييل بيوون يخطبون خطبه رسميه .. والا يوم بيي يجوفها النظره الشرعيه .. والا يوم الملجه..!
مروان: نظره شرعيه حق شو .. وليش يخطبون الريايل مب خطبو وخلصو وحددو الملجه خلاص..!
راشد: لا ماخطبو ولا حددو شي ..
مروان: اييه لا ترمسون بالالغاز  ممكن حد يفهمني الموضوع ..
حارب: راااشد ..
راشد ماعبر حارب: تدري ليش بيخطبون مره ثانيه وبيحددون الملجه ..!
مروان: ليش ..
راشد: لان اللي ياي يخطبها واحد ثاني .. مش فارس .. لان العايله اللي تبا تناسبنا عايله ثانيه .. مش عايله عمي خالد .. لان الشرط اللي ابويه حاطنه عشان تدخل الدوره انته وفارس وعامر .. هو ان شيخه ماتاخذ فارس .. وتوافق ع المعرس اللي ابوك يايبنه ..

صد مروان صوب حارب .. ورد اطالع راشد .. 

مروان منصدم : لا تمزح..؟
راشد: الموضوع يسمح لنا نمزح عقب الظرب اللي كلته انته ..؟
مروان: رشود انته شو تقول ..! 
راشد علا صوته :اذا تبا تدخل الدوره .. انت والا فارس والا حتى عامر .. لازم شيخه ماتاخذ فارس .. لازم توافق على واحد غيره ..
مروان: وو .... منو هـ الواحد ..
راشد: مانعرفه .. ابوك بس يعرفه
مروان: وشيخه .. 
راشد خذ نفس: وافقت
مروان: نعم ..!
حارب: مب وقته يا مروان .. ريح انته الحين ..
مروان: ليش..!

سكت راشد .. وسكت حارب وياه ..

مروان وهو يتنفس بسرعه: ليش .. فارس يحبها .. ليش سوت جذه ..!
حارب اجدم منه: لانها اتحبكم وماتبا تظلمكم .. وتظلم عامر وياكم ..
مروان بـ ملامح ظايعه : بس انا .. مابا ادخل الدوره ..
حارب: حتى لو مادخلتها .. وخليت شيخه تاخذ فارس بـ قرارك هذا .. لا  انت ولاشيخه ولافارس ولاحتى عامر .. بتقدرون تعيشون .. اي وظيفه بتقدمون عليها .. بيدخل وبيخليهم يرفضونكم .. ما بتقدرون تشلون نفسكم .. ولا بيقدر فارس انه يشل حرمته .. وعياله ..ابويه ما بيهدهم دام انه حاطنهم بـ راسه .. مروان  لاتفكر ف اللحظه اللي عايشنها  الحين .. لا تفكر بـ قلبك .. فكر ف باجر .. فكر بعقلك انا مالج وعندي حرمه .. انا اداوم ومستقر ف حياتي .. بس حاط ايدي على قلبي .. واتخيل ف اي لحظه ممكن انطرد من وظيفتي .. وما القى لي اي وظيفه ثانيه .. او حتى انحرم من حرمتيه لـ اي سبب من الاسباب .. مروان .. ابويه مب سهل .. ابويه واصل فوق .. معارفه ناس كبار .. كلمه وحده منهم .. ممكن اتضيعك انت وفارس وعامر ..

سكت حارب ... وسكت راشد ... وسكت مروان ..
دقايق وقطع مروان الصمت

مروان: كنت متأمل .. ان فارس .. هو الشخص الوحيد اللي ممكن يعوضها عن اللي ماقدرنا نعوضها اياه ..لا نحن ولا هو .. وكنت اتوقع ان علاقتي بـ فارس .. بتقوه .. ف يوم من الايام ماتخيلت انها بتخسر اكثر انسان حبها .. وف يوم من الايام ما تخيلت .. اني بخسر اغلى انسان بوجودي بسبة ابويه "ودق على صدره" ابويه ..

اجدم حارب.. حط اديه على جتف اخوه بـ قوه .. رفع مروان اديه .. شل ايد حارب.. فرها .. وسار


..

بالباجر العصر

ف بيت احمد ..

الممر مليان شنط .. مي ف حجرتها اتظهر باجي الاغراض.. وعامر وسيف وغانم ف الصاله .. يبندون الشنط ويكتبون عليهن من برع الاغراض اللي فيهن عشان راس مي ما يدور يوم بترد تفتحهن ف بيتها اليديد ان شاء الله ..


سيف وهو يصرخ: عموووه ما تبيننا نفتح الشبريه والكبت بعد .. ترا عادي ما ورانا شي ..
مي ضحكت: لا شكرا .. يزاكم الله خير ..
سيف: لا صدق .. بننقل الحمام بعد اذا تبين ..
غانم: ههههههه لا تذلها الحين .. يلا خلص ..
سيف: شو خلص .. من اسبوعين وانتو تقولون لي خلص .. والله طلعت لي عظلات من كثر ما اشل واحط .. ولا خلصنا ..
عامر: انا هـ اللي مستغرب منه .. حجره .. مساحتها متر .. ف متر ونص .. انتي كيف امدعسه كل هـ الاغراض فيها ..
مي: اففف .. خلاص شكرا لا تكملون .. روحي بكمل .. والله ما يعرفون يسون شي لوجه الله .. لازم يذلونك ويهزون مواعين ويهك ..
غانم: انتي بتنتقلين وبتيبين عيال وبتيوزينهم وبتموتين .. وهـ الثنينه ما بينسون ان سولج هـ الخدمه ..
غامر: اي خدمه انته بعد .. عررق جبيني خلص وانته تقول لي خدمه ..!
مي: استغفر الله .. خلاص لا تكملووون لا تكملوووون ..
سيف: تو الناس حبيبتي .. لا لا حرام روحج تكتبين الاسامي ع الشنط اخاف تتعبين..
عامر: لا والله ما بنتعبج .. خليتينا انسوي الاشيا السهله .. ويوم يتي ع الصعب اتقولين بس تعبتو انا بكمل .. لا والله حرام ..
مي تضحك: جببببب زييين .. ما تنعطون ويه انتو ..
سيف: اي ويه هـ اللي عطيتينا اياااه .. ايييي ويييه .. آآآآه هززززلت والله يا ميووود ..

سوتلهم مي طاف .. عقب ماسمعت صوت مبايلها .. وسارت حجرتها وهي تضحك ..
اجدمت من  الكومدينو .. شلت مبايلها .. وابتسمت على كلام عمار اللي قايل لها فيه

" اشرايج انجدم موعدنا وانخليه اليوم ..! "

ابتسمت وهي تحط التيلفون عند ذنيها ..

عمار: يعني لازم تسمعين صوتي عشان تتأكدين ..
مي: مادري حسيت انك كاتب المسج من ورا خاطرك ..
عمار ضحك: لا والله كاتبنه من خاطري .. بس لاني راد الظهر من الدوام .. ولين الحين مب قادر ارقد ..
مي: كيف بتظهر وياي المسا عيل .. انته بدون شي وفيوزاتك ظاربه ..
عمار: لا والله ..!
مي: هههههه شفيك ..!
عمار: ماشي ..
مي: انته تقدر تمثل ع الكل .. الا انا ..
عمار: انتي بعد تقدرين تمثلين ع الكل الا انا ..
مي: بسم الله عليك ..!
عمار: بسم الله عليج انتي .. اقول ..
مي: آمر حبيبي ..
عمار: في مطعم ف بالج .. خاطرج تتعشين فيه ..!
مي: لا .. بنتعشى على ذوقك اليوم ..
عمار ابتسم: اوكي .. بس .. اسمحي لي ..
مي: اسمح لك على شو ..!
عمار: بييب ولديه ويايه ..
مي ابتسمت: ييبه ..
عمار: عادي ..!
مي: لو قلت لك لا .. ما بتيبه يعني ..!
عمار: لو قلتي لا .. انا ما بطلع وياج اصلا ..
مي: هههههههه لالا دخييلك .. بتيب ثاني بتيب عمه بتيب خالته .. كييفك .. انا ماعندي مانع ..
عمار: يلا زيين هـ اللي قاصر .. اييب هـ القلص ويايه ..
مي: هههههههه والله كيفك ..
عمار: مب تخسسين فيا انتي وتسحبين هـ الحشره وياج ..
مي: افف تسمع حشرتهم ..
عمار: بلاهم ..
مي: مادري .. جان ما دمرو لي الدنيا الحين .. اوني مخلتنهم يرتبون اغراضي ..
عمار: والله ما عندج سالفه .. سيري سيري لحقي عليهم ..
مي: والله ولا يخصني فيهم .. خلهم يتجاتلون بعد ..
عمار:خييبه ..
مي: والله وحوش ويتفاهمون مع بعض .. انا شو يخصني .. 
عمار: ههههههههه انزييين سمعي .. عقب صلاه العشا ان شاء الله بكون عند الباب .. مب تقولين دقيقه وتخيسيني ساعتين عند الباب ..
مي: انته وايد تتحرطم ..
عمار: من قلللله الرقاااااااد والله ..
مي: الله يخلييك ارقد ..عن اتيني المسا وانته مزاجك جذه وما ترتاح الا عقب ما تكفخ حد .. طبعا ولدك مستحيل .. وانا ادري اني ماهون عليك .. ف ما اوصيك افضحنا وكفخ الجرسون ..
عمار: ههههههه لالا برقد والله ..
مي: يلا .. تمسي على خير ..
عمار: وانتي من هله ..
مي: مع السلامه ..
عمار: مع السلامه ..

..


انرد للصاله ..

عامر عافد على سيف عشان يوصل للشنطه اللي وراه ويقدر يكتب ..

عامر: اصببببببببر ..
سيف: كسسسرت ظلوووعي ..
عامر: والله بس باقي التاء والكاف .. دقيييقه .. اوكي خلصت ..

نش عنه .. صد سيف صوب الشنطه ورد يطالع عامر بنص عين ..

غانم وهو صاد صوب نوره اللي واقفه ف الممر : فديييييييييت هـ الويه ..
ضحكت نوره .. ييت صوبه ويلست ف حظنه
سيف دز عامر: قممم زييين ساعه عافد عليه .. وطاحنني .. عشان تكتب لي بتك بتك ..
غانم: هههههههههههه شو يعني بتك بتك ..
عامر: يعني جذه خرابيط .. اشيا مالها داعي ..
سيف: ويوم انها مالها داعي .. شحقى توديهن وياها .. خلها تعقهن ..
عامر: كيفها الحرمه انته وين يعورك ..
سيف: ظهررررري يالمعوووق ظهررري ..
عامر: لاتسب .. والا ظهرك بيتم طول العمر جذه عشان تعرف كيف تقولي معوق .. "ووقف" استغفر الله الواحد ما يحس بـ جيمه الشي الا عقب ما يفقده ..
غانم: يالله هـ الانسان كيف تنزل عليه المثاليه مره وحده ..
سيف: وتعال شوفه يوم يقل ادبه .. يتحدى بليس ..
عامر: استغفر الله .. استغفر الله .. اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق ..
سيف: ليش جن جدامك ..
عامر: انتو شياطين الانس .. ما تخلون الواحد يسلم .. آدمي اهتدى .. الله هداه خلاص حاب يتغير .. وانتو ماشي .. يالسين له بالمرصاد ..
سيف: منو اللي الله هداه .. انته ..!
عامر: ليش مب انسان انا .. ما اتاثر ما احس ..!
سيف: ويه بسم الله على قلبك ..
غانم: عمور منو حلقك ف الشاليهات ..
عامر عقد حياته: انته ليش تحب تجرح المجروح..
غانم: جاوب انته ..
عامر: شيخي مطوع ..
غانم: وانا اقووول .. شكله محمد ختم سوره يس وهو يحلقك ..
سيف: هههههههههههههههههههه
غانم: امس اسمعه يدندن قبل ما يرقد .. واليوم ناش يقول لي اهتديت ..
عامر: استغفر الله العظيم .. انك لا تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء ..
سيف: يعني صدق اتغيرت ..
عامر: ليش ما يليق عليه ..!
سيف رفع حياته: امبلى يليق .. استمر اخويه .. الله يثبتك وينصرك ..
عامر: ينصرني عليكم ان شاء الله .. لاني اذا عشت وياكم سنه زياده برتد ..
سيف: وايد لا تتفلسف انته .. موترك ابويه يدفع اقساطه .. بعد شاد حيله يبا يطلع من البيت
عامر يلحن : لا تجرررح المجرووح ..
سيف هذا اللي اهتدا هذا .. اقووولك قم اسحب الشنطه الثانيه خلنا انخلص زييين ..

ضحك غانم ونش اييب الشنطه الثانيه .. صدق هاي مي .. شاله البيت بكبره وياها ..!


..


ف ميلس بيت عليا ..

عقب ما اتصلت به عمته وطلبت اتشوفه .. دخل الميلس .. يلس وهو منزل راسه .. فتحت الباب واجدمت منه .. وصلت صوبه .. مدت اديها ورفعت راسه ..

و انصدم يوم شافها ..

حمده: ما تبا ترفع راسك .. حتى لو كنت انا ..
حارب منصدم: شو اللي تبينه مني ..!
حمده مستغربه: شو اللي اباه منك ..!

بندت عينها وكأنها تحاول تستوعب سؤال حارب.. وردت فتحتهن ..

حمده: حارب .. انته عارف منو انا ..!
حارب: حمده .. والله ماقدر احط عيني بـ عينج ..
حمده: ليش ..!
حارب : لانج اكثر وحده احبها .. واكثر وحده حاسه باللي ف قلبي .. واكثر وحده ممكن اظلمها معايه .. ويمكن بعد " سكت شويه" لاني ما استاهلج ..

جدمت حمده اديها .. وحظنت ويهه ..

حمده: حارب .. حط عينك بـ عيني ..
سكت حارب .. وركز عينه بـ عينها ..
حمده: تشوف فيها اي شي ثاني غيرك ..!
وحارب ساكت ..
حمده: اتشوف صورتك .. مهتزه .. او مب واضحه ف عيوني ..
ومارد عليها ..
حمده: انا جذه اشوفك .. ريال باع لي قلبه .. وانا اشتريته ..  انسان حبني بـ كل مافيه .. وانا حبيته .. حارب لاتخلط الاوراق .. لا ادخل سالفه شيخه وفارس بحياتنا .. شيخه اختك .. وفارس اخويه .. وشرات ما ابوك ظلم اخويه .. ثره ظلم اختك بعد .. يعني انته مالك خص .. لو بـ تهربك هذا بتقدر تحل مشكله فارس .. جان حليت مشكله اختك .. وجان رضيت انا باللي قاعد تسويه .. كم مره اتصلت بك .. وكم مسج طرشت لك .. وشكثر كلمتك ع البيري .. وانته ما ترد عليه.. تنتبه على اتصالاتي واتشوف مسجاتي .. وتقرا كلامي .. بس اطنش .. حاط ف بالك انك تخفف عنا يوم تتهرب .. تواسينا يوم اطنش بالعكس .. انته جذه اتزيدني .. تدري ليش .. لانك خليتني احاتي اخويه وبنت خالي اللي بيودرون بعض غصبا عنهم .. وخليتني احاتي نفسي .. هل لازال يحبني .. ولا انه عافني خلاص .. ويبا غيري .. عشان جذه ما يعتبرني موجوده ف حياته ..

سكتت حمده .. عطته ظهرها واجدمت خطوه بس مسكها حارب من اديها ..

حارب: حمده ..
حمده: ليش مسكتني .. ثرك ما تباني ولا تبا تشوفني..
حارب: حمده لا اتقولين هـ الكلام .. الله يخليج .. انا احبج .. والله العظيم احبج
حمده صدت صوبه وتنهدت:تحبني..! حارب اللي يحب مايسوي جذه .. لو مب امايه .. جان ما ييت اليوم ولا شفتك " ورفعت سبابتها وقالت له بـ الم" كنت اقدر اطلع الحين و لا كانك موجود .. اقدر اطنشك واظهر من الميلس .. بس .. "وبدت تنتفض" قلبي اللي ما يقدر .. حتى لو ما مسكتني من اديه ووقفتي .. ماكنت بطلع .. كنت بوصل للباب وبوقف .. ماكنت بخليك  لاني احبك .. احبك ومابا اتركك ..  بس انته قدرت اطنشني قدرت تعيش 3 ايام بدون ما تشوفني او تسمع صوتي .. تبا تفهمني انك تحبني .. ؟

ونزلت دمعتها ..

حارب سحب اديها وباسهن: انا اسف ..
سكتت حمده عنه وحاولت تسحب اديها بس ماخلاها ..
حمده هزت راسها: هدني ..
حارب: ادري اني غلطان .. والله ادري اني غلطان .. بس حمده .. حطي نفسج مكاني .. اخويه يخطب اختج .. وماباجي ع الملجه غير اسبوعين .. ينش ابوج يتصل ويقول لنا بكل برود بنتي ما تبا تاخذ ولدكم .. و القهر انه قايل بنتي اللي ما تبا .. خلاص غيرت رايها .. اتشوفين ولد خالج اللي تعودنا نشوفه يسولف ويمزح .. مكسور فجأه جدامنا .. اتشوفين ريلج " واشر على عمره" مقهور ومحترق من حركه ابوج حتى لو ما رمس ومابين .. اتشوفين امهم .. الانسانه الحنونه اللي ربتج انتي واخوانج وماقصرت معاكم بشي .. يالسه جدامكم واتصيح .. قلبها محترق وماعندها غير دموعها اللي ممكن تخفف عنها هـ الشي.. تحسين ان علاقتج فيهم اهتزت .. وحتى الدم اللي يجمعكم وده لو ينفصل عنكم .. تدرين ليش .. لان دمكم انتو اصفى من دمنا .. ما يستاهل انه يتلوث بنا نحن .. عيال بدر ..

رفعت حمده اديها .. حظنت ويهه .. وبابهامها .. مسحت ملامح الضعف والقهر اللي مرسومين على ويه حارب ..

حمده: عيال بدر .. انتو احلى واغلى ناس عرفناهم ف حياتنا .. نحن .. ما نبا نخسركم كـ عيال خال .. و انا مابا اخسرك كـ زوج ..

نزلت راسها .. خذت نفس .. رفعت ايد حارب .. وحظنتهن بـ كل قوتها .. بس عشان تقوله .. اني معاك

معاك يا حارب ..


و أذن العشا ..


كان يالس ف السياره .. يطالع عمره ف المنظره ويعدل الغتره .. صد صوب الباب وابتسم يوم شافها يالسه حذاله ..

مي السلام عليكم ..
عمار: وعليكم السلام ..
مي: ماشاء الله كاشخ..
عمار ابتسم: حقج والله
مي بنص عين: كل هـ الكشخه..!
عمار: والله حقج 
مي: علينا ..!
عمار: يعني مواعد وحده بظهرج ويايه ..!
مي: يعني عندك هـ السوالف ..
عمار: لالا بسم الله عليّه ..
مي صدت ورا صوب ثاني: مرحبا ..
عمار: مابيرد عليج ..
مي: ليش .. ؟
عمار: زعلان ..
مي: ليش مزعلنه ..
عمار: مب انا اللي مزعلنه ..
مي: عيل ..! " صدت صوبه" ليش زعلان ثنوي

وثاني معصب وعاقد حياته ..

عمار: ما بيرد عليج .. لو تسألينه لين باجر ..
مي: منو ابوه ..
عمار ضحك ..
مي: منو مزعلنه..!
عمار: الجو اللي ف البيت .. هو اللي مزعلنه
مي: اي جو ..

سكت عمار وحرك السياره ..

مي: شو مستوي عمار ..!
عمار: خلينا نوصل .. بقولج شو مستوي ..
مي: ابوك ..!
عمار: لاتوتريني زياده .. والله اخاف اعصب وافقد السيطره الحين ..
مي: اذكر الله عمار ..

سكت عنها .. ما صد صوبها ولا رد عليها. .



..

ف مكان ثاني .. في جو .. امتلا بـ شحنات الغضب والقهر والظلم

اجدم من الباب .. رفع اديه بيدق الباب .. غير رايه ونزلهن وهو قابض اديه بـ قوه  .. رد مره ثانيه رفعهن .. بس هـ المره شخص ثاني نزلهن ..

صد مروان صوب الشخص اللي واقف حذاله .. وانصدم ..

مروان: ابويه نسى يقولنا شي .. طرشج انتي تقولينه ..!
هزت بدور راسها بـ لا ..
مروان: امايه .. الله يخليج .. اذا عندج شي .. قوليلنا نحن .. اختنا ما يخصكم بها ..

جدمت بدور اديها لـ جتف مروان .. بس مروان مسكهن قبل ما تحطهن على جتفه ..

مروان: جتفي .. تعود انج اتشوتينه بـ ريولج .. كل ما اتين الصبح اتوعيني عقب ما تطردتيني اليوم اللي قبله .. وتخليني ابات طول الليل برع .. ف المطر .. او ف عز الحر .. ع الارض

نزل اديها عن جتفه .. وسار ..

بندت عينها بـ ألم .. وعقبها صدت صوب الباب .. دقته بـ كل رقه .. ما سمعت اي صوت .. ردت دقته .. وهـ المره فتحته ..


خلوني اقولكم شعوري يوم فتحت الباب ..


كنت صاده صوب الدريشه وامطنشه الشخص اللي فتح الباب بس قلبي يدق بكل قوه .. لان الزجاج اللي واقفه جدامه عاكس لي طيف الانسان اللي يتجدم مني .. عاكس لي ريحته .. عاكس لي طيبته ورقته وحنانه وحبه لي ..

الزجاج .. عاكس لي اميه ..

صديت صوبها وانا شفايفي ترتجف .. تغير شكلي .. ودموعي بدت تنزل بـ غزاره .. وقلبي قام يدق بـ قوه اكثر .. صديت صوبها .. عشان اثبت لـ نفسي .. ان حتى الزجاج ف هـ البيت .. قص عليه وخانني ..

شيخه: مهره .. طلعت من هـ الحجره قبل سنتين ..
بدور بندت الباب: وانا مب يايه عشان مهره ..
شيخه: شكلج غلطانه عيل ..
بدور: شيخه ..
شيخه ابتسمت: اول مره .. اسمعج .. تزقريني ..
بدور: عشان جذه ابتسمتي ..؟
شيخه هزت راسها بـ لا: ابتسمت لان هذا اللي تمنيته طول عمري ..
بدور: اني ازقرج ..!
شيخه: هزت راسها بـ هيه: كنت ابا اعيش ولو لحظه وحده من حياتي ف هـ البيت واتخيل ان اميه تزقرني باسمي .. اتخيل شعوري وانا لي ام تزقرني باسمي بكل حنان .. بدال ما ترفع اديها كل مره .. وتدعي عليه ..

ابتسمت .. اجدمت للشبريه .. طحت عليها وانا اصيح بـ هدوء ..

بدور اتنهدت : باجر .. بيوون الريايل ..
شيخه: ادري ..
بدور: كل شي بيكون رسمي .. بيتفقون على كل شي و .....
شيخه قاطعتها: ادري.. وكل اللي بتقولينه اعرفه .. عندج شي ثاني من ابويه يايه تقولين لي اياه ..
بدور:ماعندي شي من ابوج .. عندي شي مني ..
شيخه ابتسمت بـ الم : اللي هو ..

اجدمت ويلست ع الشبريه عند راسها ..

بدور:يوم عرست مهره .. ماحسيت بالفرحه .. ما حسيت بالراحه والسعاده .. لاني ماكنت شرات باجي الامهات مافرحت لـ بنتي شرات ما الامهات يفرحن لـ بناتهن .. انا حتى ما باركتلها " سكتت شويه" شيخه .. تقدرين انتي تحسسيني بهـ الاحساس ..!
شيخه: لانه ولد ناس .. وولد عز .. تبين تتباهين به جدام الناس ..!
بدور: لا ..
شيخه وصاحت من خاطرها: عيل شو المقابل .. انتي ف حياتج ما سويتي شي معاي انا خصوصا ..بدون مقابل .. شو اللي تبينه مني مقابل هـ الطلب ..
بدور: كل اللي اباه .. انج تحسين بـ اني امج ف هاليوم بس ..

شهقت .. رفعت راسي ودموعي تنزل بـ غزاره وقلبي يدق بسرعه .. كنت انتفض واتنفس بسرعه .. مب عارفه شو استوا بي .. مب عارفه هل هو احساس ف داخلي هي ما تشوفه .. والا تصرف واضح .. تشوفه بدور وتحس فيه ..!

شيخه: عقب .. 18 سنه .. حسيتي .. اني بنتج .. وتبيني احس .. بين يوم وليله انج اميه ..
بدور : عقب ما صحيتي ضميري اللي كان ميت .. بـ لعبه  .. عقب ما رديتي لـ قلبي احساسه بـ عشا
عقب ما خليتيني ارد افكر ف عيالي واحس اني اباهم وابا حبهم .. بـ صوره .. عقب ما رديتيني لـ نفسي ورديتيني لـ روحي ولـ حياتي قبل ما اعرفج واعرف امج .. بـ كلام كتبتيه لي بـ ورقه ..

سكتت بدور .. ومسحت دمعتها .. مب مهم اترد عليها شيخه .. مب مهم تسمع تعليقها او رفضها او رايها بـ كلامها ..

المهم انها حاسه ومتاكده ان الكلام اللي قالته .. دخل قلب شيخه .. ومتاكده بعد ان شيخه لو بدور تكرهها وما تحب اتشوفها .. بس قلبها عمره ما بيكون قاسي شرات قلب بدور ..

واثقه ان شيخه لها قلب .. بيقدر يسامح حتى لو مانسى ..

..

ف المطعم ..

عمار: ماكنت ابا اطلع وياج وانا ب هـ المود .. وماكنت ابا ايبه ويايه ويشوفني وانا بهـ الحاله .. بس خلاص عموه .. احس اني بنفجر .. وانتي الوحيده اللي اقدر اقولج كل اللي بخاطري ..
مي: ارمس .. قول شو مستوي ..
عمار: عمي خالد سافر اليوم ..
مي: انزين ..! وشدخل خالد ف الموضوع.. ؟
عمار: سافر وهو زعلان منا ..
مي: ليش ..
عمار ابتسم باستهزا: لان حارب .. مايقدر يكلم حمده .. وماله ويه يسير بيتهم يشوفها .. لان انا ماقدر اخلي ثاني عند شمه عقب اللي صار .. ولان مروان .. طاح علينا .. ووديناه المستشفى تم يوم كامل هناك ..
مي: ليش كل هذا ..
عمار: لان اخوووج .. يكرهنا ..

ظرب اديه ع الطاوله و بدا يتنفس بسرعه ..

مي مسكت اديه: عمار حبيبي .. هد .. وارمس شوي شوي .. تراني مب فاهمه شي ..
عمار: شو اللي تبين تفهمينه .. تبين تفهمين ان ابويه ظلم اختيه شرات ما ظلمني .. تبين تفهمين ان عامر وفارس ومروان لين اليوم ما سارو الدوره بسبته .. تبين تفهمين .. ان ابويه هو السبب ورا تاخيرهم.. تبين تفهمين انه ما بيخليهم يسيرون الدوره الا اذا شيخه رفضت فارس .. وقالت له ماباك ..
مي منصدمه: شو تقول انته ..
عمار:  والا تبين تفهمين .. انه كلم عمي خالد .. وقاله ان بنتي ما تبا ولدك .. والا تبين تفهمين .. ان واحد غيره خطبها .. وابويه وافق عليه ..
مي: عمار ..!!!
عمار: والا تبين اتعرفين انهم باجر بييون يخطبونها خطبه رسميه ..!!
مي: لحظه لحظه .. كيف جذه .. خطبه على خطبه .. هـ الشي اصلا ما ايووز .. شو تمزحون انتو ..
عمار اساند ورفع راسه: نمزح .. عموه اتخيلي معايه هـ الدنيا بالنسبه لنا نحن عيال بدر .. مسرح .. ونحن الدمى المتحركه .. وابويه هو الشخص اللي يتحكم بنا .. يظلم هذا ويبهدل هذاك .. ويذبح هذا ويحرم هذاك .. جذه .. آدمي يستمتع يوم يشوف عياله يتعذبون .. تعرفين ليش .. لان ما عنده قلب .. قلب مات خلاص .. قلبه احترق قبل17 سنه والحين يوم يشوفنا نحترق .. ما يتأثر .. لان الجزء اللي فيه واللي المفروض يحس بهـ الشي .. ميت .. انا غصبا عني .. اطلق حرمتيه .. واحرم ولديه من امه .. واعيش سنين من عمري وانا شال ذنب شي انا ما ارتكبته .. راشد غصبا عنه يدرس ف جامعه هو ما يباها .. يذبح عمره ويدرس ليل نهار بس عشان ينجح .. لان اللي يدرسه اكبر عن مستواه .. مروان غصبا عنه يودر الشي اللي طول عمره حلم به عشان لايهدم حياه اخته .. واخته غصبا عنها ترفض الانسان اللي تباه .. وتوافق على واحد كارهتنه قبل لاتشوفه عشان لاتهدم حلم اخوها وولد عمها وولد عمتها  .. وف الاخير .. كل واحد منهم هدم حياته .. وحياه الثاني معاه .. ف الاخير .. راشد قاعد يظيع ف هـ الجامعه لانه مب قادر على الصعوبه اللي يدرسها .. وانا .. ف رقبتي ياهل .. ما يعرف شو يعني ان تكون عندك ام .. نحن نمزح .. صح ..!

خذ عمار نفس .. ومسح ويهه بـ ايده بـ كل قهر .. جدام مي .. جدام الانسانه اللي يعتبرها اجرب وحده لـ روحه .. وقلبه واحساسه ..

..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق