الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

الجزء الـ42



هناك .. كان لي ابو ما يحبني رغم اني بنته .. وام احترامي لها وخوفي من نظراتها .. سموها اميه .. والا احساسي فاقد كل شي يربطني بها .. اذا كان في شي اساسا .. يربطني بها ..
هناك .. كان عندي اخوان يفدوني بـ روحهم .. واخت .. انا ف نظرها .. الدنيا ومافيها ..

هني مب بيتنا .. هني مب حياتي .. هني مب بيئتي ولا فرحتي ولا حتى حزني .. مكان غريب .. مكان يخوف .. مكان .. فيه ام وابو مادري اذا يحبوني والا لا ..

مكان مافيه شرات اخواني ولا فيه شرات اختيه ..

بلعت ريجي .. وبظهر اديه مسحت دموعي .. نسيت اخبركم .. الوقت الفير .. بتوقيت الامارات .. هيه نعم بتوقيت الامارات ..

قبل ساعتين تقريبا وصلنا البلاد .. استقبلنا ريل آمنه اخته .. وكنت على امل اني اشوفها او حتى اشوف مانع .. بس فارق الوقت .. خربط لي مخي .. وخلاني انسى ان الوقت ما بيسمح لي اشوف اخته وباجي اهله يوم بوصل البيت .. وما بيسمح لي حتى اشوف اخواني واختيه .. واتنفس من هوا بيتنا وانا ألملم باجي ذكرياتي اللي ترتكتها ف هـ المكان قبل لا أسافر معاه ..

رغم ان الجو بارد بس والله اني احس بالحر .. والسبب هي احاسيسي البايخه اللي سكنت قلبي ..
خاطري اقول له ان هذا مب مكاني .. ولا هاي حجرتيه .. خاطري اقول له هذا مب بيتنا .. وهاي مب بلكونتي ..وهاي مب حياتي .. ولا حتى انته لي ..

انا مكاني مجابل حارب وراشد .. وحجرتيه .. ف هذيج الزاويه الدافيه ... انا بيتنا .. هذاك البيت اللي ما يفصله عن قوم عموه عليا غير حديقه .. اسمع فيها حشره اهلي كل عصر .. انا بلكونتي .. المكان الوحيد اللي كنت اطل منها على احلامي واتخيلها تتحقق جدامي .. وحياتي .. هم عمار ومحمد وحارب ومهره وراشد ومروان ومايد .. اما انته مجرد حلم .. كنت اتمنى انه ينتهي يوم برجع البلاد..

بس كل اللي حولي .. يقول لي ان كل شي انتهى .. انتهى .. وانا انتهيت معاه ..

غطيت ويهي بـ اديه الهنتين وانا امسح دموعي عقب ما سمعت خطواته وهو طالع من الحمام ..

يا صوبي وهو حاط ايده على راسه ويحرك شعره يمين ويسار .. وقطرات الماي اللي عالقه ف خصلات شعره ... تتظارب يمين ويسار على امل انها تتلاحق ع نفسها .. قبل لا تتحول لـ بخار ماء ..

حمد: لا اتقولين مابترقدين .. ثرني منتهي ..
شيخه: ارقد انته .. انا بظهر الاغراض من الشنط ..
حمد رفع حياته: مب تعبانه انتي ..!
شيخه هزت راسها بـ لا ..
حمد: بلاج ..!
شيخه: ماشي .. احس بنشاط .. ف بفرغه ف الترتيب ..
حمد: من الحماس ..!
شيخه تنهدت: هيه من الحماس ..
حمد: تبين اتسيرين بيتكم ..
شيخه: هيه ..!
حمد: الحينه ..!
شيخه: عيل ليش تسأل .. بس اتحب اتغايضني ..
حمد: اقول قومي رقدي .. ادري بج اذا رقدت وخليتج .. بنش بجوف الويه وارم من الصياح ..
شيخه: مابا ارقد ..
حمد: تبين اتصيحين ..!
شيخه: هيه سر ارقد انته ..
حمد ضحك : انزين وصلنا البلاد .. شو اللي يصيح ف الموضوع ..
شيخه سكتت شويه: اشتقت لهم .. اشتقت لهم وايد وماقدر اصبر اكثر ..
حمد ابتسم: لو كان الصبح او اي وقت ثاني جان وديتج .. بس الحين ارقود الناس ..
شيخه: اخواني ناشين هـ الحزه
حمد رفع حياته: حتى لو .. اتخيلي نعفد بيت الناس الفير  ..
شيخه: مب بيت ناس هذا .. بيتنا..
حمد: وليش انتو مب ناس ..
شيخه: لا اطولها وهي قصيره ..
حمد: سمعي الكلام .. نشي رقدي .. ويوم بنش بوديج ..
شيخه: مابا ..
حمد: كيفج .. عيل يلسي هني وصيحي ..

قال جملته .. وقبل ما ينش من مكانه او يشل عينه عنها .. نزلت دموعها ..

حمد: افا .. لهـ الدرجه ضعيفه .. جان اتريتي لين ما اصد عنج وعقب نزلتي دموعج ..
شيخه: سر سر عني مابا اكلمك ..
حمد: لا اتكلميني انزين .. قومي تعالي رقدي ..
شيخه: مابا ..
حمد: ع الاقل ريحي شوي ..
شيخه حطت راسها ع الكنبه: بريّح هني ..

اتجدم حمد منها .. ويلس حذالها ..

حمد: عيل .. انا بعد بريّح هني ..

حط راسه ع الكنبه وهو يطالع فوق بدون هدف .. وقبل ما يغمظ عينه .. حس بـ خوفها وهي تحط راسها
على جتفه .. حس انها مستوحشه من المكان .. وانها مب قادره تتقبله .. حس بـ ضعفها وشوقها

وقبل كل هذا .. حس انها مكسوره .. وانها محتايه لـ حد يهدّي خوفها ويسكنه .. عشان جذه اصر انه يتم عندها وماسار يرقد ..



..

ف حوي البيتين ..

سيف: لالا شكلها بتمطر اليوم ..
شمه: هيه ماشاء الله الجو امغيم ..
سيف: الصراحه .. هالجو حرام الواحد يداوم فيه ..
عليا: يلا يلا كل واحد على دوامه .. مابا اجوفكم هني
راشد توه ياي : طول السنه ما يدلعونا غير شهر واحد .. و 11  شهر .. نحن ولا جنه عيالهم .. عيال راع الكرك اللي نطلب منه براتا كل صبح ..
سيف: كثر خيرها عموه .. شهر كامل وهي اتنش الصبح تعيين وتخبز لنا .. اذا تبا هـ الدلع طول السنه سر عرس وخلها حرمتك اتدلعك جذه ..
راشد: بنات هـ اليومين وين يعرفن يخبزن ..
شمه: وشباب هـ اليومين وين يدلون درب سوق السمج ..
سيف: اسمح لي ولد عمي بس .. سكتتك والله ..
راشد: شكرا بنت عمتيه .. اتقفطيني جذه جدامهم ..
شمه: هههههه ليش يوم يبت طاري البنات .. كنت تقصدني ..
راشد: لا حشى ..
شمه: انا بعد يوم يبت طاري الشباب ماكنت اقصدك .. بس ابين لك يعني ان الشباب مب احسن من البنات ..
حارب توه ياي: صباح الخير
عليا: صباح النور فديتك .. تعال اتريق ..
مايد: ماشي يرفع لي ضغطي غير هـ الانسانه يوم تتفدا حارب .. انتي اذا سرتي وياه مكان واتفديتيه والله الناس بيقولون هـ العيوز خرفت على آخر عمرها .. قامت تتفدى هـ الاجنبي ..
عليا: عيز حيلك وانهد يا مايد .. اتقول عن ولديه اجنبي .. يعلهم ما يسوووونه هـ الاجانب ..
حارب: ويعلك انته بعد ما تسواني " وضحك" بتقيبو الكلام لـ نفسيكو ليه ..!
مايد: هذا اكبر دليل على ان هـ الانسان فيه عرج .. مستحيل يكون اخويه من الام والابو ..
حارب: طبعا لاني احلى عنك ..
مايد: لا عاد .. بالغت ف احلامك ..
حارب: انته شحقى ناش من صباح الله خير .. سر كمل رقادك وفكني  
عليا: بدال ما تهزبه .. يبدل ويسير الكليه .. اتقول له سر كمل ارقادك ..!
راشد وقف: اي كليه واي بطييخ .. خليها على الله يا عمّه

سكت مايد نزل راسه وهو يرفع الكوب يجدمه لـ ثمه ..

عليا رافعه حياتها: بلاكم ..
حارب: سلامة قلبج فديتج مابلانا شي ..!
عليا: راشد ..
راشد صد صوبها: انا بسير اخاف اتاخر عن كلاسي ..
عليا: عشان ما تتاخر عن كلاسك اتسير وانا زعلانه منك ..!
راشد: شو هـ الوهقه هاي ..

قبل ما يتجدم راشد او يقول اي كلمه .. نش مايد من مكانه وسار صوب فلتهم ..

عليا: بلاه ..!
راشد باستهزاء: نفس البلا اللي بلانا ..
عليا رافعه حياتها وهي امعصبه: رااااشد ..

سكت .. وصد صوب شمه وسيف .. وركز ف عين حارب وعقبها رد صد صوب عمته .. وقبل ما يقول اي شي .. نشت شمه من مكانها ونش سيف وياها .. احتراما لهم ..

عليا: ارمس ..
راشد تنهد: ابويه سحب اوراقه من الكليه ..
عليا بصدمه: ليش ..!
حارب وقف: لان هذا مايعرف يصخ..

سكت راشد وهو يطالع حارب اللي عطاه ظهره وسار صوب فلتهم ..

عليا: ارمس ..
راشد: بياكلني حروب ..
عليا: واذا ما رمست بنش اخبزك انا .. راشد ارمس ..
راشد يلس: شقولج بس يا علايه .. سحب اوراقه من التقنيه .. طرشه بريطانيا يدرس ..
عليا: نعم ..!
راشد: نعم الله عليج .. صبي لي كرك ..
عليا: والله زين يسوي بك حروب .. احر ما عندنا وابرد ما عندك ..
راشد: عموه يعني شو تبيني اسوي .. اذا عصبت والا طلعت حرتي ف اي حد جدامي بقدر اغير شي ..؟ لو عصبيتي كانت بتغير شي .. جان عصبت قبل ماشيخه تاخذ حمد " ووقف " بس كل شي صار غصبا عنا .. خذته .. وسافرت وياه .. واليوم اكيد بتي .. وبنجوفها .. والله اعلم اذا بتصير اشيا ثانيه اذا هـ الثنينه شافو بعض غير اللي صار والا ..!

سكت عنها .. وسار ورا اخوانه ...


ف حجره مايد ومروان ..


طلع من الحمام وهو ينشف شعره بالفوده  .. شاف اخوه يالس ع الشبريه معطنه ظهره وهو صاد صوب الدريشه .. واجدم منه ..


مروان: ميووووود .. 

وفره بالفوده .. مارد عليه مايد ولا حتى صد صوبه .. استغرب مروان واتجدم منه .. رفع ايده .. حطها
على جتف اخوه بـ قوه ..

مروان: بلاك ميود ..
مايد: عقب عرس حارب بكم يوم .. لازم اسير ..

سكت مروان اللي انصدم اصلا من كلام مايد .. انصدم ان مايد اليوم بالذات بدا يفضفض .. حتى باليوم اللي كلمه فيه ابوه وصدمه بـ هـ القرار .. ماقال شي .. ولابين انه حزين .. ولا حتى سمعو رايه ف الموضوع او قالهم اللي صار بينه وبين ابوه بالضبط .. كل اللي سواه انه فر الظرف جدامهم .. ويوم سارو له الحجره جافوه يضحك ويسولف وكأن شيئا لم يكن ..

وهذا اللي تعودو عليه من مايد .. بس ليش اليوم بالذات انفجر ..!


مروان: وبتسير ..!
مايد: تدري شو اللي ممكن يسويه لو عارضت " تنهد" اقل شي .. ان سيناريو شيخه وفارس يتكرر ف عمار وشمه بسبتي ..
مروان: والكليه ..!
مايد: سار وسوا عمره ولي امري .. وسحب اوراقي من زمان .. ما اجوفني يالس ف البيت بطالي .. شراتك
مروان تنهد ويلس حذال اخوه: يوم قالك هـ الكلام .. انته ما قلت له شي..؟
مايد: امبلى .. قلت له اللي تآمر عليه .. لاني سواء قلت له هـ الكلمه والا ماقلت له .. واثق ان ما lبنسوي الا اللي يآمر عليه .. تدري مروان .. احيانا احس انه معبد .. وله ناس تعظمه .. مستحيل يردون له طلب ف اذا يينا نحن وقلنا لا .. معناته اننا كفرنا ف تكون نهايتنا " صد صوبه" مروان انا اضعف واحد فيكم .. واكثر واحد متعلق فيكم وماقدر على بعادكم .. هالمره يباني ادرس خمس سنين برع ف بلاد الغربه وانا بعيد عنكم .. قول لي مروان شسوي ..!
مروان: تباني اي وياك .. 
مايد: وكم بتم وياي .. لازم بتمل وبترد ..
مروان ابتسم: عادي .. بيي بكمل دراستي وياك ..!
مايد: انته ويهك ويه دراسه ..!
مروان: لا صدق ..!
مايد منصدم: تمزح..!
مروان: لا..
مايد: صدق والله ..
مروان: انا ماعندي اغلى منك ميود .. تباني اشوفك جذه واسكت ..!
مايد: مروان ..!
مروان: الحين بس عرفت ان كل اللي صار خيره لنا .. ما سرت الدوره وماكملت دراستي عقب .. عشان ايي وياك الحين ..
مايد: يعني صدق بتي تدرس ويايه ..
مروان: وبكون وياك هناك الخمس سنوات بطولهن .. وبتخرج وياك ..
مايد وقف: مروان ما تمزح ..!
مروان: والله اني ما امزح .. مايد .. انا عشان فارس وعامر .. نسيت شي كنت احلم به من صغري .. هالمره عشان واحد من اخواني .. ولا بعد اغلاهم .. تباني اجتف اديه واتم ف البلاد بدونه .. مستحيل..!

ابتسم مايد من قلبه .. اجدم من مروان وحظنه من الخاطر .. دقايق .. وابتعد عنه .. خذ نفس وابتسم..

مايد: واذا ما رضى .. 
مروان: ماعتقد ما يرضى .. هو وده ندرس 
مايد: واذا ما طاع يدفع لك ..
مروان: امك عندها خير ماظن بتقول لي لا .. خلها تكفر عن ذنوبها شوي وتدفع لي

ضحك مايد وبنفس الوقت وصل حارب ووراه راشد ..

حارب: خير ان شاء الله ..
مروان: خلاص قررنا..
راشد: انتو الثنينه قررتو..! "ويلس ع الشبريه" يلا خذ باجر مجزره بتستوي ف البيت..
مروان: لالا هـ المره قرار حاسم صارم .. عاقل ..
راشد: اهم شي .. انزين .. اتحفنا ب قراركم ..
مروان ابتسم: بسير ادرس وياه ..
راشد: نعم نعم ..
مروان: نعم الله عليك ..
راشد: انتتته بتسير تدرس وياه ..!
مروان: ليش مالي رب ..!
راشد: انته جايف ويهك قبل لا تربطه بـ لندن ..!
مروان: لا .. بس جفته قبل لا اربطه بـ مايد وحسيت اني مستحيل ابتعد عنه ..

وظرب ظهر مايد بـ قوه عشان يحسسه انه معاه . ومستحيل يتخلى عنه .. مايد وقف .. وهالمره حظن مروان وهو مبتسم من خاطره .. والدمعه .. ف عيونه ..

حارب: مالت عليكم جانكم اخرتوني عن دوامي عشان قراراتكم السخيفه هاي ..
مروان: ايه ايه .. لاتقول عن قراراتنا سخيفه .. اتغار الحينه لاننا بنسير ندرس برع وبنتخرج بشهاده من برع .. وانته شهادتك مال هني ..
حارب: روح زيين .. انته سر خلهم يقبلونك قبل .. عقب اتفلسف واتخرج ..
مروان: بتخررج وبتجوووف بعد ..
حارب: ان شاء الله ..
راشد: يعني الحينه انته .. مب حاقد عليه ..!
حارب: احقد عليك ليش .. وانا عارف ان محد يخربها غيرك .. عنبوووك .. ولو مره وحده ف حياتك امسك عمرك ولا تخر الرمسه
مروان: اصلا المفروض هذا ما انقول له شي .. سيدا عفد عند عموه وخبرها ..
حارب: آآه يا ريت لو بس عموه .. كل الاطراف اللي يعرف انهم بيعصبون يسير يخبرهم ..
مروان: ههههههه روحه ما يعصب بس يحب يجوف الناس معصبين ..
راشد: جب زيين .. يعني لازم بتدري ..
حارب: بس ماكان يحتاي اتخبرها الحين .. جان اجلت الرمسه لين عقب العرس ..
راشد: قووول جذه .. عشان عرسك مب عشان عموه .. وخلاني احس بـ تانيب الضمير وبديت اصيح ف داخلي .. مالت بس .. قمممم سرر دوامك ..

ضحك حارب وحرك راسه بـ اسى .. لو يكلم هـ الراشد من اليوم لين باجر عارف انه ما بيظهر بـ نتيجه .. ف طنشه وفضل انه يسير دوامه قبل ما يتأخر اكثر ..


..


مجبوره اكتم في زمن عطاني حقي ف الكلام .. مجبوره ابصر بـ عمى .. واتكلم بـ صمت  .. مجبوره ارسم بدون لون .. واعطر بدون اي ريحه طيبه ..

ماكنت انا بالموقف مكسوره .. ماكنت بالقلب اللي يتالم والروح اللي تمطر بالحزن ..

هـ المره .. كانت مي ...

اللي لو ابعثر ما بداخلها .. بسرد لكم قصه ثانيه .. بعيده عن عنوان دموعي ..

هناك .. وين المطر ينزل .. بين جسدها ودموعها اللي مقاومين حبات المطر .. ويمنعونه انه ينزل الارض .. يكتفي المطر انه يلامس روحها .. يتلوث بـ حزنها .. وبعدها .. يسقي الارض ..

يمكن ف يوم .. تنبت هـ القطره زهره .. تغسل عن روحها حزنها ..

رفعت راسها عقب ماحست بـ ايد دافيه ماسكه جتفها .. وقفت وهي تمسح دموعها ..
و ردت له الابتسامه بـ صمت ..

مي: شو يايبنك هني ..
فارس: ليش ممنوع اي هني ..
مي: لا بس .. مب تعبان انته ..
فارس: لا ..
مي: فارس ..!!
فارس:الدكتور قال لي تقدر اتسابق الخيل الحينه .. وابتسم ..
مي: فديتك والله .. تعال ..

مشى .. ومشت وياه سايرين صوب الفله ..

فارس: ليش اتصيحين ..!
مي: منو انا ..!
فارس: هيه .. والا عيونج متظامنه ويا السما يالسه هني وتمطر ..
مي: لا .. ها ماي المطر ..
فارس: ماشاء الله .. من متى ماي المطر مالح .. اذوقه

وجدم صبعه لـ ويه مي اللي ضحكت وسحبت راسها عنه ..

مي: اتادب ..
فارس: بلاج ..!
مي: قررررر ..
فارس: ما اشتقتي لي ..!
مي: امبلى ..
فارس: عيل خليني اخذ راحتي ..
مي: شخبارها ايدك ..
فارس: مشتاقه اتكفخ حد ..
مي: ههههههههههههه ما اتغيرت .. واحد من الفساد .. بنفس الفساد ..

قبل ما يرمس فارس .. سمعت رد من داخل ..

عامر: خيير .. مب عايبينج الفساد ..
فارس: شكلك انته اللي امطفر بها ..
عامر: منو .. مي .. لا اطمن كلنا امطفرين بها .. وامظهرين لها قرون بعد ..
فارس: اجوفها يالسه تحت المطر واتقاوم ..
مي: والله ما تستحون انتو الثنينه .. تبون شي يدفيكم ..
فارس: انا مب بردان .. بس اذا بتسوين ما بقولج لا ..
مي: شو تبون ..
عامر: واحد حسون مطر زياده دقوس .. واحد عصير عبود
مي: حسون مطر سر الكفتيريا اللي حذال المسيد ..
عامر: والله اشتقت حق اكل الكفتيريا اللي كله عرق .. سرنا هناك 3 شهور ماندري اللي ناكله حلال والا حرام ..
مي: ههههههههه وانته جي ما تسأل ..!
فارس: هذا يمشي .. واي شي جدامه ياكله .. والله ولا يسال .. بس مره دخلنا مطعم فاست فود .. من شافو اميه متحجبه قال الاجنبي .. Not halal .. عاد هني اونه عشان يرضي ضميره .. طلع .. والا قلبه كان معلق ف المينو اللي ورا الريال ..
عامر: قسسسما بالله الجبن جذه سايح .. آآخ قلبي حرقني يوم قال مب حلال ..
مي: هههههههههههه الله ياخذ بليسك يا عامر ..
عامر: كان خاطري اظهر من المطعم وارد له وانا اسوي عمري ماعرف ..
مي: تقص على نفسك انته .. رب العالمين فوق يعرف ..
عامر: ونعم بالله
مي عقدت حياتها: الحمدلله والشكر ..
فارس: امطولين ..!
مي: شو وراك ..
فارس: ورايه موعد يا عمّه ..
مي: منو بيوديك هذا ..!
عامر: وهذا يعني مب تارس عينج ..! اسمه عامر ..
مي: اسمح لي .. من كثر ما اسمك حلو .. ماقدر ازقرك به ..
عامر: والله .. يعني باجر ان شاء الله اذا ياج ولد بتسمينه عامر..

اختفت ابتسامتها .. وسارت صوب الفرن .. شلت الجدر عن النار .. وبدت اتصب الحليب ف الاكواب .. ووراها اثنين واحد يسأل بـ حياته .. والثاني يجاوب .. بـ شفايفه وجتفه ..!

مي وهي سايره صوبهم بالصينيه: متى موعدك ..
فارس: عقب ساعه ..
عامر: يعني المفروض نكون طالعين الحين ..
فارس: يلا انزين ..
مي: انزين خلص الكوب عقب نش .. وانته جي مستعيل ..!
عامر: متواعد ويا وحده ف قسم الاشعه .. شحقى مستعيل بعد .. موعده بيفوووته .. والله ..!
مي: نش نش انزين .. وين اقدر على لسانك انا ..
فارس: انتته اييه كله ولا خالتييه ..
عامر: خالتك غاسله ايدها منا ..
مي: سر سر الله يخليك .. وشوي شوي ف الدرب ..
عامر مستحي: اونه يعني تخافين عليه ..
مي: والله اذا بتتخبل وبتسوق بـ تهور .. ف كيفك يعني القبور مفتوحه .. بس ولد اختييه لا يموت ..
عامر: اقسسسم نذاله ف حياتي ماشفت شراتها ..
فارس: هههههه قم قم انته من كثر ما اطفر بهم .. ما تخلي شي زين يذكرونك به ..
عامر: شكرا على الجرح لكن بينج وبيني .. مافيه جرحن كثر هـ الجرح بكاني ..
فارس ظربه على راسه: قممم زيين ..
عامر : زيين ..

نش فارس وهو يضحك .. واجدم من مي اللي كانت حاطه ايدها على خدها وهي تراقب الموقف باسها عى خدها بكل رقه وابتعد .. وهي تحولت ملامحها لـ شخص منصدم او .. مستغرب من حركه فارس ..

مشى وياه صوب السياره .. فتح الباب وركب .. وولد عمته ركب من الصوب الثاني ..
عامر: تقدر اتسوق لو خليتك اتسوق ..
فارس: ليش تبا تكسر خاطر مي اذا سويت حادث واستوا بك شي ..
عامر: ههههههههه لا .. لاني حتى لو مت ما بكسر خاطرها ..
فارس: لا تقول جذه .. تعرف انها تمزح ..
عامر: يعني بتفتقدوني اذا مت ..
فارس: عمور خل عنك هـ الكلام البايخ ..
عامر: عندي كلام ابيخ عنه ..
فارس: شو ..!
عامر: ردو البلاد ..
فارس خذ نفس .. وسكت ..
عامر: واكيد بيمرونا اليوم ..
فارس: حياهم الله ..
عامر: بتم جذه ..!
فارس: كيف ..
عامر: اتكلم الريال من ورا خاطرك
فارس: ليش انا متى كلمته عشان يحس انه من ورا خاطري ..
عامر: ولانك ما تكلمه بيحس انه شخص غير مرغوب فيه بالنسبه لك .. اعقل شوي .. اذا مب عشانه .. ف عشانها .. فارس لاتهدم بيتها بيدك ..
فارس: وانا منو عشان اهدم والا ابني بيتها ..
عامر: انته .. اللي استوا به كل هذا بسبتها .. ضميرها وايد يأنبها .. مب قادره تشوفك على هـ الحال .. لانها تحس بالذنب .. تحس ان كل اللي فيك بسبتها ..
فارس: كل اللي فيا من رب العالمين ..
عامر: بتقدر اتقول لها هـ الرمسه ..!
فارس هز راسه بـ لا ..
عامر: ع الاقل .. بتقدر اتشوفها ..!
فارس: بحاول ..
عامر: اتحبها ..!
فارس: ودي اقولك احبها كـ بنت خالي .. بس .. ابوها ماعاد خالي ..
عامر: ماحيدك جاسي جذه ..
فارس: عطاني دروس خصوصيه عشان اكون جذه ..
عامر: ماعليييه منك .. ادري ان قلبك اطيب واكبر من جذه .. يقدر يسامح ..
فارس: يسامح انسان مب حاس بالذنب ..!
عامر: ما علينا منه .. خلنا ف موضوعها ..
فارس: عامر ماعرف والله ماعرف .. بقولك اني بكون عادي وبيلس وياكم ف الحديقه يوم بتي .. بس قلبي حزتها شو بيسوي او شو بيقول .. ماعرف ..
عامر: جرب اذا حسيت ان قلبك بيتهور .. اجلب ويهك وسر حجرتك ..
فارس: ركز ركز ف السواقه .. المطر بدا يزيد ..

سكت عنه وصد جدام يكمل دربه ..

من صوب ثاني ..

فتحت عيني وانا اصد يمين ويسار .. يالله كم مره بيتغير عليه المكان يعني ..
يلست ع الشبريه وانا احاول افتح عيوني عدل .. ناشه والله ناشه .. بس عيوني مب طايعه تتبطل من التعب .. جدمت ايدي .. وفتحتها ورديت غمضت مره ثانيه بـ كسل ..

حمد توه ياي: يا صباح الورد ..
شيخه: الساعه كم الحين ..!
حمد: عشر ..
شيخه: احلف ..!
حمد: والله .. نشي نشي .. يلا كلهم يتريونا تحت ..
شيخه: منو كلهم ..
حمد: خواتيه .. واميه وابويه ..
شيخه: آمنه وياهم ..
حمد: يا دي الآمنه اللي بفجرها هي وولدها آخر شي ..
شيخه: هههههههه اذا ما جاوبتني برد اكمل ارقادي ..
حمد: هيه هيييه نشي ..
شيخه: انزييين .. والله بنش ..
حمد: يلااا ..
شيخه: تعال انزين ..
حمد: شو عندج ..
شيخه: تعال ابا اقولك شي ..
اتجدم حمد منها .. رفع ركبه ويلس ع الشبريه
حمد: آمري ..
ابتسمت شيخه .. سارت صوبه وباسته .. وعقبها حظنت رقبته ..
شيخه: عشان ماتقول ليش واغار وبذبحه .. اذا شفتني مهتمه فيه .. ياخي انته غير عن هـ العالم كله.. والله محد يسوااااااااااااااك ..

ونشت عنه سارت صوب الحمام .. وهو بعده مبتسم .. وكل مافيه .. تخدّر ..

عقب نص ساعه تقريبا طلعت وياه من قسمنا الخاص .. اللي يتكون من حجرتين وصاله ومطبخ صغير .. نزلنا تحت .. مشيت وياه لـ مكان ماعرفه .. لاني ماتعرفت لين الحين على اقسام البيت عشان ابتدي اصنف ..

بـ اخر الصاله .. كورنر .. يفصله عن الصاله حاجز مزخرف بطريقه خلتني اوقف مبهته من جماله .. وبوسطه زجاج مشيّر .. حتى لو بيسمح لك تخمن ان في شخص يالس هناك .. بس مابتعرف اتميز ملامحه ..

رغم عدم وضوحه .. بس كنت اشوفه ملزق ويهه بـ الزجاج .. ومثبت اديه على اطراف ويهه عشان تساعده على توضيح اللقطه .. لقطتي انا وحمد ونحن سايرين صوبه .. ماكان هـ الشخص بـ حركاته البريئه غير مانع اللي من عدينا اليدار ووصلنا صوبهم .. صرخ وعفد على حمد ..

مانع: وصل عمي حمد ويا العروووووووووس ..
شيخه ضحكت: اي عروس .. خلاص مال اول لقب العروس  ..
آمنه اتجدمت وحظنتها: الحمدلله ع السلامه حبيييبتيه ..
شيخه: الله يسلمج ..
آمنه: مب لازم اسلم عليك انته ..
حمد سحبها:ههههههه غصبا عنج والله بتسلمين ..

ونزل عقبها بـ مستوا شخص ثاني ..

حمد: يا جوكيتة حياتي انتييي .. وشلها ..
ام حمد: الحمدلله ع السلامه فديتج ..
شيخه: الله يسلمج عموه ..
ام حمد: شخبارج ..  
شيخه: الحمدلله ..
حمد: وانا مافي شخبارك حقي ..
ام حمد: ليش فيك شي ..!
حمد: جوفي شويخ لـ اي درجه امدلعيني ..! يعني بالطقاق لي يطقك .. سواء كنت بخير والا بشر .. وتقولها استهزاء بعد " وهو يقلدها" ليش فيك شي ..
ضحكت ام حمد واتجدمت منه وهي تحظنه ..
ام حمد: فديت روحك والله ..
حمد: بس .. سبي وعقب قصي عليه بـ روحي والا قلبي وانتي تتفدينهم ..
آمنه: والله ماتستاهل .. كثر ما ادلعك انته ما ادلع ولا وحده فينا..
حمد: ماوصيكن عاد .. من اليوم ورايح احرقن قلوبكن كل ما دلعتني ..
آمنه: اتصدق عاد .. ماشي شغل غيرك .. نحرق قلوبنا عشانك ..
هند ب ملامح خاليه من اي تعبير: الحمدلله ع السلامه ..
شيخه: الله يسلمج ..
خوله: نووورتووو البلااااد ..
شيخه: منوره بوجوودكم ..
شمسه: وااااي فدييتها مرت اخويه "وحظنتها" الحمدلله ع السلامه يا احلى عروس ..
شيخه مبتسمه: الله يسلمج ..
وديمه: الحمدلله ع السلامه ..
حمد صرخ: بس بسس .. الله يسلمكن ويعافيكن ويحفظكن .. وايوزكن ويفكني منكن " مسك شيخه من اديها وسحبها صوبه" ما ذبحتن حرمتيه .. الحمدلله ع السلامه والحمدلله ع السلامه ..
شمسه: لاااا .. هي اشتكت لك .. هدها زيين ..
حمد: ما يخصكن بها ..
شمسه: صار لك اربع شهور وانته مجابلنها .. فج عنها لوعت جبدها ..
حمد صد صوب شيخه: انا لوعت جبدج ..!
شمسه: اتخاف اتقولك هيه .. مادري بشو مهددنها ..هدددها ..
حمد: مب هادنها لين ما اتجاوبني .. انا ملوع جبدج ..!
خوله: هييه .. انا جاوبت عنها ..
حمد: جبببب انتي وياها .. ويلا مناااك..
شمسه: حمدووو عن السخافه ..
حمد: اصغر عيالج انا حمدوو ..
ام حمد: عوذ بالله .. شو هـ الحشره .. خوفتو البنيه .. خلوها اتّنفس ..
حمد: خلنننننهاا الله ياخذ بليسكن يا متوحشات .. حرمتيه مب متعوده ع هـ الدفاشه ..
شمسه: سلامة روحك اخويه .. موووول مب دفش انته ..!
حمد: هييه شراتج ..
خوله: هدها ..
حمد: تبين اتسيرين صوبهن ..!
شيخه: عن خاطرهن دقايق بس .. هدني ..
حمد: من الخوف قالت دقايق.. تعرف انكن مفترسات ..
شيخه ابتسمت: حرام عليك ..
حمد: وين ابويه ..!
ام حمد: ف الحجره ..
حمد وقف: بسير اجوفه .. امايه حرمتيه ف ذمتج .. ديري بالج عليها من بناتج المتوحشات ..

وسار .. وهو شال موزه بنت آمنه .. وقف جدام باب الحجره .. دقه .. وعقبها دخل ..

حمد: اقدر اقول حق عمري تفضل ..
سلطان ابتسم: وانته عارف ان انا وانته واحد ..
نزل حمد ونزل موزه ع الارض ..سار صوب ابوه .. وحظنه
حمد: من قلبي وعقلي وروحي ومخي وكل شي فيني .. اقولك اشتقت لك ..
سلطان ابتسم من قلبه: وانا بعد اشتقت لك ..
حمد: شخبارك ..
سلطان: بخير الحمدلله .. انته شحالك ..
حمد: بكبرك واقف جدامي .. وتسألني عن حالي .. لالا ابويه .. جذه زعلتني الصراحه
سلطان: هههههه وينها بنتي ..
حمد: ماشاء الله عندك خمس بنات .. اي وحده فيهن ..
سلطان: سادستهم ..
حمد ابتسم عقب مافهم قصده: عندهن " وفجأه انصدم" اويه انا كيف وثقت بهن وودرتها روحها .. طوف طوووف والله ما يندرا بهن النحسات شو سوون بـ حرمتيه الحينه ..

وركض عنهم ساير صوب امه وخواته ..

سلطان هو يمسك ايد موزه: خالج استخف وقعد " ابتسم" انا لو ادري ان الزواج بيسوي به جذه .. جان من زمان يوزته ..

صوب البنات ..

حمد يتحسس ويه شيخه: انتي بخير .. ما سوون بج شي .. ما طيرن لج ملامحج .. ماحسيتي ان راسج ثجيل..
شيخه: لالا .. يلس ..
حمد: صدق صدق والله .. لا تخافين قوولي ..
شيخه: لااا بس يلس حمد ..
حمد: ثرني ما اثق بهن والله .. قولي اذا تأذيتي والا شي .. بنتف لج اياهن ..
شيخه مسكت اديه ونزلتها عن ويهها: ماسون شي .. بس يلس ..
حمد: صدق ..
شيخه طلعت عينها وهي مستغربه: شفيك افتريت مره وحده .. مافيني شي بسم الله عليك ..
آمنه: عشان تعرفين ان طول الوقت كان يمثل عليج بس .. والا هو ف الاساس جذه واخس ..
حمد: انتي وين بقايا هل الكهف .. ايي يشلج من هني ..
شيخه: ههههههه حرام عليك .. خلها ..
حمد: هي وولدها اللي امرضيني انا ..
سلطان توه ياي: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..

ونشو كلهم .. طابور جدامه يسلمون عليه .. وآخر اثنين .. كانو شيخه وحمد ..

حمد: هذا ابويه ..
سلطان: الحمدلله ع السلامه ابويه..
شيخه: الله يسلمك عمي ..
سلطان: شو صحتج
شيخه: الحمدلله ..
سلطان: جي ضعيفه جذه .. شو حمد انته ما تأكلها ..
خوله: لا ما ياكلها .. الدب روحه ياكل الخضر واليابس وين يعطيها فرصه تاكل ..
ام حمد: لا اله الا الله .. لا تقولين عن الولد جذه بتاكلينه بـ عيونج ..
حمد: عندك اياها .. استلمها .. بنجوف لين آخر الشهر كم كيلو بتزيد ..
سلطان: واترد اتسفرها واتضعفها ..
حمد: اذا متنت .. مب مسفرنها.. بخليها عندكم ..
مانع: يدي عيل خلها تمتن عشان اتم عندنا ..

ضحكت من خاطري .. والكل ضحك عليه .. هذا ما نساني .. بعدني محفوره بـ داخله .. يحبني حب طفولي .. حب بريئ .. كل ما اشوف معانيه بـ عيونه .. يضحك قلبي من الخاطر عليه ..

آمنه: يووز عن البنيه انته ..
حمد: قللله ادب .. يغازل حرمتيه ..
آمنه: مغازله بريئه ..
حمد: ونعم البراءه .. هذا من الحين جذه ..
سلطان: بس يلسو .. صدعتونا ..
ام حمد: بتتغدون هني .. والا برع
شمسه: برع برع .. الجو حلو ..
حمد: اممم .. نحن ما بنتغدا هني ..
خوله: لييش .. اجلو طلعاتكم حق يوم ثاني ..
حمد: عشانج انتي بالذات .. ما بأجل شي ..
خوله: اطلع روحك .. شويخ ما تبا تطلع وياك ..
حمد: مب على كيفها ..
ام حمد: صدق اجلو طلعاتكم حق يوم ثاني .. اليوم اتغدو معانا ..
حمد: ودي امايه .. بس .. عمتها عازمتنا ع الغدا ... والصراحه .. استحيت اردها ..

صديت صوبه وانا رافعه حياتي .. ومنصدمه من كلامه .. ادري اننا بنسير بس ما ياب لي طاري ابدا اننا بنسير حق الغدا ..!

حمد وقف: ف اسمحولنا يعني ..
شمسه: افا ..
حمد: اوه صدق .. نسيت اعرفج على هـ الهنتييين ..
خوله: ما يحتاي .. ما قصرنا نحن ..
شمسه: عرفناها علينا .. وتعرفنا عليها .. شكرا ..
حمد: شو خرطن عليج ..
خوله: محد الخراااط غيرك ..
ام حمد: عن قله الادب ..
خوله: امايه ليش ما تقولين حق ولدج هـ الرمسه .. والله لسانه اطول عنه .. ويوم انيي اندافع عن عمارنا وقفت وياه بعد ..
حمد: هـ الهنتيين آخر هنتين اتفكرين تحتكين بهن .. ان سمعتج يالسه وياهن والا تسولفين وياهن .. حزتها بقولج يا انا .. يا هن ف حياتج ..
آمنه: خيييييييييييبه .. حرررب داش ويا البنيه ..
سلطان: بس صخو عنها .. خوفتو البنيه مب قادره ترمس .. عنبو من يلستو وانتو هذا حالكم ..
خوله: ولدك السخيف ..
سلطان: بس خلااص .. لا هو سخيف ولا انتي سخيفه كلكم حلوين ..
حمد: جوفي ابويه يوم يبا يقص علينا .. بكل سهوله يقول لنا لا انتي ولا هو كلكم حلوين" وصد صوب ابوه" مس متى الفسحه ..

ضحك سلطان وشل المخده وفرها على حمد اللي ضحك ... وضحّك الكل وياه .. عقبها مد ايده ومسك ايدي بكل رقه .. نشيت وياه سايره فوق .. صوب قسمنا .. المكان الوحيد اللي اعرفه ف هـ البيت لين الحين ..!



الظهر .. وقف سيارته ف الحوي ونزل ساير صوب فله عمته.. ما مداه يوصل الا استملته عمته ..

عليا: وانته وين ناوي اتسير ..!
عمار: عفوا ..
عليا: ولا عفوا ولا شكرا .. بند السياره ويلا اشوف داخل..
عمار: جذه " واشر على دريسه"
عليا: سر بيتكم بدل وتعال ..
عبدالعزيز: بيسير بيسير .. بس خليه شويه .. اباه ف كلمه راس ..
عمار: بسير شقتي ببدل وبرجع ..
عليا: سر عيل .. مب لازم اتشل الولد ..
عمار: عموووه ثره ثاني عمار .. مب ثاني عليا .. انتي ليكون مصدقه لين الحين ان هذا ولدج من يوم ما مرض .. حشى كل ما ييت صوبه احتشرت ..
عليا: عن طوله اللسان ويلا سر بدل ..
عمار: لا اتفشليني الله ياخذ بليسج ..
عليا: ياخذ بليسي بعد ..!
عبدالعزيز: استغفر الله من هـ الثنينه ..
عمار: ليش ماعندج بليس ..! عيل منو يصف لنا هـ الرمسه الغاويه كل ما سبيتينا ..
عليا: عمار فكني من شرك وسر بدل ..
عمار: انزين لحظه ما سلمت عليج " سار صوبها وباسها على راسها" فديييت هـ الريحه والله يعلهم ما يسوونها ..
عليا ابتسمت: ليش اتسوي بي جذه ..
عمار: شو سوييت ..!
عليا: ما تبا تتغدى عندنا ..!
عمار: تعبان عموه والله مداوم من الفير وتوني راد .. منتهي ابا ارققققد .. بس هـ الحبيب الله يسامحه وهقني وخلاني اي لين هني ..
عبدالعزيز: وانتو تخلصون عشان اقول اللي عندي ..
عليا: اتغدا وعقب ارقد ..
عمار: ماقدر ..
عليا: ساعه اتكفيك ترقد ..
عبدالعزيز: والله ولا كأني موجود ..
عمار: مستحيل .. اصلا اذا رقدت الحينه لو اتفجرين قنبله عند راسي ما بنش الا عقب المغرب ..
عليا: لا صلاه ولا همك الله ..!
عمار: منو قال.. انش اصلي العصر وارد ارقد .. وانش عقب اذان المغرب ب ربع ساعه تقريبا واصلي ..
عليا: عيل من الظهر لين العصر مب لازم ترقد ..
عمار: تبيني اتغدى وانا راقد ..
عليا: حتى لو ما بتتغدى .. وبطيح ع الكنبه وبترقد .. المهم اتم ..
عمار: هيه مصخريني جدام النسيب ..
عليا: يلا طوف ..
عمار: بسير ابدل وارجع ..
عليا: ف بيتكم ..
عمار: ف بيتي ..
عليا: استغفر الله ..
عمار:ههههههه ف بيتنا ف بييتنا .. المشكله انها تعرف شكثر انحبها .. وواثقه اننا مستحيل انرد لها طلب .. وتعرف ان ماعندنا غير علايه وحده .. ومحد يسواها ف هـ الدنيا ..
عليا ابتسمت: ويعلهم مايسونك قول آمين ..
عمار: هههههههههه آميين ..
عبدالعزيز: يزاكم الله خير ..
عمار: هههههههههه عموووه سيري الله يخليج ..
عليا: انزين .. بس خلنا نتغدى وماشوفك يالس ..
عمار: والله مب ساير .. بتغدى وياكم ..

ابتسمت عليا وسارت عنه .. صد عمار صوب عبدالعزيز وويهه وارم ..

عمار: آمر ..
عبدالعزيز: بـ شو آمرك .. انته جايف ويهك ..
عمار: ليش فيه شي غلط ..
عبدالعزيز: في ملامح امغلطه بالعنوان .. سر سر اخمد الله يخليك ..
عمار: ماقدر .. حلفت اني اتغدى وياكم .. تعرفها اختك عادي اتي توعيني من عز ارقادي .. وماتحترم احلامي ..
عبدالعزيز: هههههههههه انزين .. المسا بكلمك ..
عمار: اي مسا .. انسى اليوم بطوله .. اذا ما رقدت الحينه .. ف مابتجوفني لا اليوم ولا باجر .. المسا برقد .. والفير دوام .. برجع الظهر .. وبرد ارقد ..
عبدالعزيز: خلاص عيل باجر المسا بكلمك ..
عمار: اسمح لي بما ان امس ظاع واليوم ظيعته اختك .. ف باجر بفضيه حق حرمتيه وولديه ..
عبدالعزيز ابتسم: اذا السالفه جذه .. عيل بتفق وياك اي يوم ثاني ..
عمار: وايد مهم الموضوع ..!
عبدالعزيز: يتأجل لـ يومين .. اكثر عن يومين ..يمكن يسبب ظرر ..
عمار: اوكي ..عقب يومين عيل بنتلاقى ..
عبدالعزيز: اوكي


طلعنا من بيت قوم حمد .. وانا قلبي ينبض بـ قوّه .. ف حياتي ما تخيلت هـ الموقف .. لان ف حياتي ماتخيلت اصلا اني ف يوم من الايام ممكن ابتعد عنهم ..

عند لفه بيتنا .. بندت عيني .. وكأني لازلت احلم .. واتريا شخص يقومني من حلمي .. بس يوم وصلنا جدام البيت .. ودخل حمد ف الحوي عقب ما حشروه اللي داخل ..استوعبت .. ان كل لحظه مرت بحياتي من يوم دخل حمد ف حياتي .. لين اليوم ..

حقيقه ..

فتح حمد الباب .. وقبل ما ينزل .. و قبل ما اجدم ايدي اسحب مقبض الباب عشان افتحه .. اتناثرت عليه الاوراق الملونه اللي نقعوها شبابنا على السياره .. تعبيرا بالفرح .. بطريقه ما يعشقها غير جنون شباب عايلتنا

مع كل ورقه كانت اطير .. تسحب من روحي فرح .. ومن نفسي نفس .. ومن عيوني .. نظره ..
امبين فرحتهم وصرختهم واستقبالهم .. امبين حشرتهم وصريخهم واغانيهم اللي ماعندهم وقت لها .. كانت ملامحه جامده .. بنفس ملامح الشخص اللي حبيته .. كانت نظرته حاده .. بنفس نظره الشخص اللي قدر يصرق قلبي ..

كان هدوءه .. حلم .. وصمته .. احترام .. ووجوده .. لـ روحي .. ابتسامه فقدتها ف ايامي ..
لاء ما احبه .. لاء ما اشتقت له .. بس ابتسمت ..

ابتسمت .. لان قلبي ابتسم .. يوم شافه بخير .. يوم شافه رد لـ حياته .. بين كل هـ الناس اللي يحبونه ويحبهم .. وقدر ينسى الانسانه اللي دمرت حياته .. واللي هي ... أنـا

 
كان الوقت .. مسا ..

بعد يومين من الاستقبال الحافل والحشره اللي سووها اهلي .. تدرون منو الشخص الوحيد اللي ما استقبلني ولا فرح ويايه .. هو الشخص اللي اتسبب ف غربتي وسفري .. هو الشخص اللي جبرهم يسوون هـ الحفله كلها وهـ الاستقبال وهـ الحشره ..

هو الشخص اللي يسميه القدر .. ابويه ...

بيومها .. كان الجو اقسى من انه تتحمله عظامنا .. وكان مزاج عمار .. في حاله .. اردى من انه يعكره اي شخص ثاني ..

نزل من السياره وهو شال ف ايده كوبين كوفي .. واحد شرب منه شويه .. والثاني خصصه لـ الشخص اللي اتواعد انه يلتقي به..

سار عمار صوب عمه بيد وحده شال شي .. اشبه بـ عاقده عشان تثبت الاكواب .. وايده الثانيه .. حاطنها ف جييب البنطلون ..


عمار: سلام ..
عبدالعزيز: وعليكم السلام .. شو الاخبار ..!
عمار: الحمدلله ...
عبدالعزيز: بلاك معصب ..
عمار: ماشي .. صارت لي سالفه ف الدوام ومتنرفز منها شوي ..
عبدالعزيز: شوي بس..!
عمار ابتسم من ورا خاطره: خلنا نقعد ..

مشو لين ما وصلو عند اول كرسي .. ويلسو عليه .. عبدالعزيز صاد صوب عمار .. وعمار  فتح الكوب .. وبدا يطالعه على امل انه يبرد ف هـ الثواني القليله .. بعيون كلها هموم ما يفهمها الا من عشق الصمت ..

عبدالعزيز: عمار ..!
عمار ابتسم: اسمعك ..
عبدالعزيز: اذا مالك مزاجك خلاص بنأجل الموضوع ..
عمار: ياريت .. بس تدري اننا ما نقدر انأجل شي .. خذ اشرب ..
عبدالعزيز وهو ياخذ الكوب : مب عارف كيف اتصرف ..
عمار: قلت لك .. دخل ابويه .. والموضوع بينحل بين يوم وليله ..
عبدالعزيز: انته ناوي تعرس واطلق عمتك ..
عمار: عاد اتصدق .. انا ناذر ف اليوم اللي ينفضح فيه هـ الخليفه .. اخطب ..
عبدالعزيز: هههههههههههه .. لا تخلي حقدك له .. يعمي عيونك  ..
عمار: انا مفتح عدل ..
عبدالعزيز: والله محتار .. مادري اذا اكلم ابوك والا ..
عمار: لاتحتار ولا تعور راسك .. اصلا ابويه روحه بيتدخل من بيسمع اسم مي .. الانسانه الوحيده اللي يحن قلبه عليها ..
عبدالعزيز: عمار .. وبنتهم ..
عمار: بلاها..!
عبدالعزيز: مالها ذنب .. كيف بتعيش بدون ابوها ..
عمار: ايييه عمي .. المقابر مليانه ناس مالنا غنى عنهم
عبدالعزيز ضحك: ناوي تقبره ..
عمار: لو بيدي .. اسويها ..
عبدالعزيز: ليش حاقد عليك انته بالذات ..!
عمار: لانه يعرف اني مادانيه .. وماكلمه بالاسلوب اللي انته اتكلمه به ..
عبدالعزيز: عمار ..
عمار: نعم ..
عبدالعزيز: شو قصده بالحلوه اللي كانت وياك ..!
عمار:شرات القصد اللي قصده يوم قالك ملحقك برع وتسير وترد على كيفك ..
عبدالعزيز: حاول يستفزني بهـ الكلام .. بس انته شافك بعيونه معاها قبل يومين شرات ماقال ..
عمار: انته شاك فيني ..!
عبدالعزيز: لا حشى ..
عمار: عيل ليش مخلي كلامه التافه يلعب بـ مخك ..
عبدالعزيز: تقدر تقول لـ يطمئن قلبي ..
عمار: ولو قتلك .. هي نفسها اللي ف بالك ..؟
عبدالعزيز: وانته عارف منو اللي ف بالي ..!
عمار ابتسم: شمه ..!
عبدالعزيز وقف وهز راسه ب لا: عيل بقولك دير بالك .. عروستك اليديده .. سارت تتعرف على طليقتك .. واتعرف ولدك على امه وهي مب حاسه ..

نزل عمار الكوب .. ب كل قوه .. القوه اللي دفعت الجاذبيه انها تسحب محتوا الكوب .. وترد تدفعه لـ فوق مره ثانيه عشان ينصب كل اللي فيه ...

وعمار بعده فاتح عيونه بـ صدمه .. وهو ساكت ..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق