الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

الجزء الـ38

فتح الباب .. بشغب الاطفال .. دخل راسه .. وباجي جسمه اكتفي انه يخليه برع
يوايج اذا اخوه هني ويقدر يدخل يجوفه .. والا ما يحتاي يكلف على عمره ويدخل باجي جسمه ..!

بند سعيد الكتاب وحطه ع الطاوله .. وسحب نظارته الطبيه اللي كانت على عيونه واشر حق اخوه بـ معنى ادخل .. ابتسم طارق دخل وبند الباب

سعيد: انته ليش تتكشخ وادور ف البيت ..
طارق: امايه قالت انا هالكثر اخذ لك ثياب ع الفاضي ماجوفك تلبسهم ..
سعيد: هههههههه ويوم سارت بديت تلبسهم .. انزين بعد ما اجوفك  ..
طارق ابتسم: بترد وبجوفني ..
سعيد: تعال يلس ..

اجدم طارق .. ويلس حذال اخوه ..

سعيد: شخبارك ..
طارق: بخير ..
سعيد: وشو صحتك ..
طارق ابتسم: زينه ..
سعيد: ماحسها زينه .. ضعفان ..
طارق: اتقص عليه ..
سعيد: والله .. خدودك بدت تختفي ..
طارق: عيل ليش يقولون لي جبل ..
سعيد: يغااارووون .. حلاتك وانته جذه .. لاتضعف..
طارق: صدق ..!
سعيد: هيه والله ..
طارق: اوكي ..
سعيد: تعال بسألك..
طارق: اسأل ..
سعيد: انته .. وين تسير كل يوم ..!
طارق: ما اسير مكان ..
سعيد رفع حياته: طارق ..!
طارق: اسير المسيد اصلي وارد البيت بس ..
سعيد: بعد ..!
طارق: ما اسير مكان .. والله ما اسير مكان ..
سعيد: ما تطلع ويا عيال الفريج ..
طارق: لا ..
سعيد: عيل ليش امايه اتقول انك ما ترد البيت ..
طارق: امايه هناك شدراها اني ارد البيت والا ما ارد البيت ..
سعيد: كل ما تتصل تسأل عنك يقولون انك مب موجود..
طارق: كل ما تتصل اكون ف المسيد ..
سعيد: ماشاء الله .. ليش كم ركعه اتصلي انته ..

سكت طارق وما رد عليه ..

سعيد: جاوبني ..
طارق: شو كم ركعه .. كل صلاه وعدد ركعاتها ..
سعيد: عيل ليش تتأخر ..
طارق: ما اتاخر .. بس يوم ارد ما اجوفهم ..
سعيد رفع حياته: طارق ..
طارق: انزين بقولك وين اسير بس ما تخبر حد ..!
سعيد: قوول ..
طارق: ما بتخبر حد ..
سعيد: ما بخبر حد قول ..
طارق: ما اسير مكان .. بس اسير المسيد اصلي وعقب اتم هناك ..
سعيد: شو اتسوي ..
طارق: اول الايام .. رتبنا المسيد كامل ..
سعيد: انته ومنو ..
طارق: انا والاولاد اللي هناك .. رياليين كانو ويانا هم يشترون وايبون ونحن انرتب وياهم ..
سعيد: زين حلو .. وباجي الايام ..
طارق: بدينا نحفظ قران .. عقب صلاه العصر نيلس هناك وياهم .. نقرا ونحفظ واليوم الثاني انسير انسمع اللي حفظناه ..
سعيد ابتسم: يعني انته الحينه بديت تحفظ قران ..
طارق: هيه ..
سعيد: صدق ..!!!
طارق: والله ..
سعيد: اووونه .. لا اذا جذه انا اللي بحسدك الحينه .. انزين وليش ما تبا تخبر امايه يعني ..!
طارق: اتفقنا ان نحفظ بدون ما نخبر اهلنا عشان يتفاجئون .. بس انته شكلك بتخرب كل شي ..
سعيد ضحك وسحبه صوبه: لا ما بخرب دام هاي فكرتكم .. الله يوفقكم ان شاء الله ويعينكم ..
طارق: عيل ليش تسألني هالكثر ..
سعيد: امايه كانت خايفه عليك .. واتحاتيك ..
طارق: انزين اكلمها انا ..
سعيد: تبا تعرف وين تختفي حظرتك ..
طارق: وانته بتخبرها الحينه وين اختفي ..!
سعيد: بخبرها بطريقتي ..
طارق: بتجذب يعني ..
سعيد فتح عينه: لاا طبعا .. متى جذبت انا ..
طارق: ايهي .. عيل بتخرب كل شي ..
سعيد: لالا .. انا بقول لها نص الحقيقه والنص الثاني .. انته بتقوله عقب ..
طارق: اوكي ..
سعيد: ع العموم .. بيرجعون اليوم .. ف اذا وهقتك انته بالسؤال .. انا ما يخصني ..
طارق: ما بتوهقني .. شكلها بتوهقك انته ..
سعيد: بشو..
طارق: بالعرس .. حشرتنا .. متى بيعرس ومتى بيعرس .. ياخي عرس وفكنا ..
سعيد ضحك: وانا وعدتها اذا رد فارس يمشي على ريوله بفكر ف موضوع العرس ..
طارق: بتفكر ..! معناته مب بس بطيح فيك .. الا بطيح فينا كلنا .. مادري ليش يوم الموضوع يخصك ادخل كل اللي ف البيت .. قول كل اللي ف الفريج ويانا .. يعني شكلها بتوصل المسيد وبتعرف السالفه وبتخربون عليه .. افف منكم ..
سعيد ظربه على راسه: استح على ويهك اتقول حق امك واخوك العود افف ..

ضحك طارق .. ورد يسولف مع اخوه .. من بد كل اخوانه .. سعيد اقرب واحد له .. ويحبه اكثر عن الباجيين .. رغم انه ما كان يسولف وايد وياه قبل .. بس الحين .. الشوق جبره ييلس ويرمس ويفضفض له .. بس لسبب واحد .. هو ان الشوق .. ما يرحم القلب .. صغير كان والا كبير ..!

..

ما استعدت صحتي بالشكل الكافي .. لكن طاقتي كانت قادره انها توقفني على ريولي واتيبني لين فندق قوم عموه .. عشان اسلم عليها قبل لا يتوكلون قاصدين البلاد ..

رغم ان عموه عصبت وهزبتني انا وهزبت ريلي فوقي .. بس ما سويت لهم سالفه .. هزبت حمد فوق هزبة عموه وجبرته ايبني ..

شيخه: انزين انتي ليش محتشره ..
عليا: انتي شايفه شكلج قبل لا ترمسين ..
شيخه: عموه والله اني بخير ..
عليا: شويخ .. مابا اركب الطياره وانا مستهمه
شيخه: حتى لو ماكان فيني شي .. انتي بعد بتستهمين عليه ..
عليا تنهدت وسارت صوبها: شويخ ..

وحظنتها .. وبنفس الوقت .. وصل عامر ..

عامر: تارارارا .. وابتدا الفلم الهندي .. لو سمحتو بندو الليتات خلوني اندمج ..
خالد: خلك ف حالك .. وما يخصك بهن ..
عامر: وريلهن بعد وياهن ..
حمد: هههههههههه ريل منو ..
عامر: اقصد يعني عمي خالد .. ثر عموه عليا امنا كلنا .. وعمي خالد ريلنا كلنا ..

رفع خالد حياته .. وحرك راسه بـ اسى ويلس ع الكرسي ..

خالد: تعال اسحب الشنطه وظهرها انته ..
عامر: لحظه لحظه " وجتف اديه" عايبني الموقف ..
خالد عصب: عااااامر ..
عامر: استغفر الله .. ليش ما تخليني اندمج ..
حمد اتجدم من الشنطه وشلها ..
خالد: استح على ويهك .. الريال يشل وانته واقف تتطمش بس ..
عامر: انا ما اطمش .. بس جد حرمتك يوم عن يوم تشجعني ادرس اخراج ..

مسحت عليا دموعها اتجدمت من الطاوله وبدون لا ترمس .. شلت علبه الكلنكس وفرتها على راس عامر ..

عامر: يزاج الله خير .. انسانه قادره توفق بين امور حياتها .. مندمجه هناك حاظنه بنت اخوها وهي تصيح .. لا وشيخو ترمسها وعموه معاها ع الخط اترد عليها .. ومع ذلك ذنيها عندنا نحن من حطيت عليها فلعتني .. 
حمد ضحك: طووف طووف الله يخلييك .. والله ماتحمل اسمعك وانته ترمس .. حتى لو ماقلت شي يضحك .. اضحك ..
عامر: والله محد يعرف قدري غيرك فديت خشمك "ومشى طالع وياه" يعلهم ما يسووونك ..

طلع عامر ووراه حمد اللي وقف برع .. اما عامر ف سار صوب حجرته هو وفارس ..

عامر: خيييبه .. انته ياي ب شنطه ونص .. راد بـ 3 ليييش ..
فارس: جي شويه اتشرينا من هني ..!
عامر: حتى لو ..
فارس: مب مالي انزين .. وحده مالت امايه ..
عامر: هاااا شغل امك هذا .. عشان عمي خالد ما يهزبها دست الشنطه عندنا .. تباه يطيح فينا ..
فارس: هههههههه نحن بننهزب اليوم بننهزب .. ف ليش ترفع ضغط ابويه مرتين .. خله يعصب علينا وبس ..
عامر: والله اذا انته ف خاطرك تسمع هزبه محترمه من ابوك .. سر هذو يالس هناك خله يهزبك ..
فارس تنهد: بعدهم هني ..
عامر: واقف برع .. يترياني ازقره عشان يشل الشنط ..
فارس خذ نفس: وهي ف حجره قوم امايه ..
عامر هز راسه بـ هيه: يعني ماتقدر تشرد .. الا جانك بتنتحر من الدريشه .. بفتح لك اياها ..

يلس فارس ع الشبريه وهو منزل راسه يلبس الجوتي .. سحب عامر شنطه وسار برع صوب حمد

عامر: حيااااك طويل العمر ..
حمد دخل وراه : السلام عليكم..
فارس: وعليكم السلام ..
حمد: علومهم ..
فارس وهو منزل راسه: الحمدلله ..
عامر: يلا يلا جلدييييي ..

ابتسم حمد ومسك الشنطه من فوق .. شات طرف الشنطه بـ ريوله عشان تتوازن مع حركه الجاذبيه وتتحرك طوعا ورا حمد اللي طلع برع .. وطلع عامر وراه وهو ساحب شنطه ثانيه .. ورد مره ثانيه داخل..

حمد: ماعندكم شي بعد ..
عامر: ما عندنا شي ..
حمد: اتأكدتو من كل الادراج والكبت ..
عامر: كل مكان .. اطمن ما نسينا شي .. حتى لو نسينا عقب بتيبونه انتو ..
حمد: لا والله ..!
عامر: قول بعد ما بتيبه .. والله بخبر عليك عموه عليا الحين بخليك ما تسواني ..
حمد: ههههههههه لا اطفر بها ..
عامر: عادي بن عمي .. انا واحد بين عشرات الوحوش اللي ف البلاد الحين بترد وعدل بيستلمونها حزتها قول لا اطفر بها ..
فارس: يلا انسير ..
عامر: يلا .

وطلعو من الحجره ..

خالد من الحجره الثانيه: اسحب هـ الشنطه عمور ..
عامر: الله اكبببر .. كم بتدفعووون انتو ع الوووزن ..
خالد: الشنط فاضيه ماعليك ..
عامر: ويوم انها فاضيه شحقى شالين هـ الكثر .. انتو اصلا ما تعرفون شي اسمه ترتييب جان زقرتوني ارتب وياكم .. حليلي انا ييت ب شنطه .. رديت ب نص شنطه ..
خالد: انته انزين الفلس يطلع من عينك .. وين يهون عليك تشتري شي ..
عامر: شو اشتري .. قسم الاشعه والا الباطنيه ..
حمد ضحك من الخاطر: وانته شو امودنك الباطنيه ..
فارس: سخافته ..

صد عامر صوب فارس بدون ما يعلق على حمد .. اللي اطالع فارس هو الثاني .. وهو مبتسم ..
وبنفس الوقت طلعن عليا وشيخه من داخل .. هالمره .. عامر اللي صخ وبدا يتمتم بينه وبين نفسه وهو يدعي ان ما يستوي شي بينهم .. ويروحون فيها بـ آخر يوم ..!

عليا: ما نسيتو شي ..
عامر: لا .. ما نسينا شي .. يلا انسير ..
عليا: جيكتو كل مكان ..
عامر: كل مكان يلا عن نتاخر ..
عليا صدت ورا: يلا شويخ ..

بلع عامر ريجه .. وكان خاطره يكفخ يبهته ويبهت عمته وياه .. الحين هو من الصبح يقول يلا ويلا وبنتاخر.. عشان يغطي ع الموضوع .. وعمته بكل برود تقول .. يلا شويخ ..!
وقفت شيخه مكانها .. واتجدمت منها عليا وهي صاده صوبها .. وحظنتها ....


حظنتها .. من خاطري حظنتها .. وصحت.. كنت اخذ انفاسي من عطر عموه .. وعيوني سرقتها شوفته وهو واقف جدامي بالضبط .. غصبا عني ركزت عيني بـ عينه  .. مب لاني احبه ولا لانه بـ قلبي .. لا .. شفته هـ المره وانا مبتسمه رغم ان دموعي تنزل بغزاره .. مبتسمه .. لانه قدر يتحدا المه .. وقدر يوقف على ريوله مره ثانيه .. مبتسمه وانا اقوله بـ كل دمعه تنزل من عيوني .. انك بتقدر تعيش حياتك .. بتقدر تضحك بتقدر تسولف وبتقدر اتحب غيري .. شرات ما قدرت توقف على ريولك .. بيقدر قلبك يستعيد قوته .. وانا واثقه من هـ الشي ..

ابتعدت عن عموه .. وابتسامتي لازالت مرسومه على ويهي .. و  ايد عموه .. لازالت ماسكه ايدي بـ قوه .. سرنا صوب اللفت وركبنا .. اتحرك قاصد الطابق الارضي ..

وطلعنا من الفندق .. ركبنا انا وحمد السياره قاصدين بيتنا .. وركبو قوم عموه سياره السفاره .. قاصدين المطار ..


لان اوارق شتاهم الالماني .. نفذت مع نهايه كانون الأول .. !


..

وصلو عند باب الشقه .. وقف عمار وهو شال خريطه بـ ايد وشنطة ثاني بيده الثانيه .. حط الشنطه ع الارض وجدم المفتاح للباب ..

عمار: يلا افتح الباب ما اجوفني شال شنطتك والخريطه ..
ثاني: اذييين انا اثوي ما يثتويي ..
عمار: بالقو بالقو ..
ثاني: اففف ما يثتوي ..
عمار: ما انقول اف ثنووي ..
ثاني: اذين ما يفتح ..
عمار ابتسم: هده هده .. انا بفتحه ..


فتح الباب .. دخل وولده وياه ..

ثاني: بابا انا يوووووعاااان .. يلا ناكل ..
عمار حط الاكل ع الطاوله: يلا نغسل ايدنا اول وبعدين ناكل .. 
ثاني: يلا ..

مشى عمار ومشى ولده وراه لين الحمام .. غسلو اديهم وردو .. سحب عمار الكرسي .. شل ولده ويلسه عليه .. ويلس هو ع الكرسي الثاني ..

عمار وهو يطلع الاكل من الخريطه : ثنوي
ثاني: نعم ..
عمار: انته اتحب شمه
ثاني: هيه
عمار: وايد وإلا شويه
ثاني فتح ايده: واااااااااااااااااااايد
عمار: قد شو
ثاني:قد البحر
عمار ابتسم: انزييين شرايك انيبها هني ..
ثاني: بيتنا...!
عمار: هيه ترقد عندنا وأتم عندنا .. خلاص ما ترجع بيتهم.. بناخذها حقنا ..  
ثاني سكت شويه: مايثتوي ..
عمار: ليش ..!
ثاني: انته ريال ..
عمار ضحك: تعال هني ..

نزل ثاني عن كرسيه وسار صوب ابوه اللي شله ويلسه على ريله ..

عمار: اجوف عمي حارب .. كيف بيسوي عرس وبياخذ حمده ..
ثاني: هيه ..
عمار: انا بعد بسوي عرس وباخذ شمه .. واذا سويت عرس يستوي ناخذها حقنا ..
ثاني طلع عينه: انته بتثتوي معرث ..!!
عمار: هيه أنا معرس كبير وانته معرس صغير وشمه العروس شو رايك ..!

سكت ثاني وهو يطالع جدام ب ملامح ظايعه .. تنهد عمار .. رفع اديه وبدا يلعب ف شعره ..
ثواني وعقبها حط خده على راس ولده وخذ نفس ..  

عمار: ثنوي أحبك أكثر من أي شيء ثاني ف الدنيا أحبك ومابا أظلمك ب قراراتي ..المره الأولى حبيت غصبا عني بس قررت عشان نفسي وأنا مب حاس اني بظلمك .. هالمره حبيت عشانك وقررت عشانك ومستعد أضحي بكل شي عشانك..بس المهم اني أشوفك سعيد بهالدنيا

رفع ثاني راسه ب براءه وحط عينه ب عين أبوه

ثاني: باباتي
عمار:عيون باباتك إنته
ثاني عقد حياته وقال ب عصبيه : إنا يوووووعاااااان يلالالا ناااكل

ضحك عمار من خاطره .. وباسه على راسه وهو بعده حاطنه على ريله .. سما بالرحمن وبدا يلقم ولده..

..

يمشي واخوه حذاله ..

راشد: صخخخخ ..
حارب: قتلك انا اذا هي موجوده ما بدخل ..
راشد: ياااخي حشرتنا .. اذا بتنعجب ف حد .. ف بتنعجب فيني انا .. انته اولا معرس .. ثانيا لونك يلوع الجبد .. ما يشجع اي بنت عاقله انها تنعجب فيك ..
حارب: هههههههههههه يالهرم .. لوني اللي مب عايبنك هذا .. عشقته بنت عمتك ..
راشد: ثرها مب عاقله .. لو عاقله بتاخذ واحد بهـ البياض .. وبتضيع مستقبل عيالها ..!؟
حارب: جببب زيين .. طوووف عن اعلمك الحين مقاييس الجمال ..
راشد: دخييلك .. تدري انا من شو مستغرب ..
حارب: منو شو ..
راشد: لونك لون اجانب .. بس عصبيتك بدر محمد الف بالميه ..
حارب: بسم الله عليه اوصل لـ بدر محمد ..
راشد: هيه والله بسم الله عليك ..

وفتحو باب القسم ..

راشد: اظن انها هني ..
حارب: وجي ما اتصلت بها ..
راشد: حد قالك اني اكلمها ..!
حارب: لاااا .. نسيييييت كيف ذليت عمرك ذل عشان تحصل رقمها والا اذكرك ..
راشد: انته من وين يبته ..!
حارب: مب شغلك .. طوف شوفها موجوده والا لا ..
راشد: اففف انزيييين .. انثبر هني لين ما ارجع ..

مشى راشد .. سار صوب حجره خاله .. رفع راسه .. بس الستاره اللي كانت موجوده ورا الباب .. حجبت عن راشد شوفتهم ..

دق الباب .. وفتحه ..

راشد: السلام عليـــ ...

سكت .. واتفشل اصلا يوم انتبه ان في هنتين يالسات ويا ميره .. وحده مجابلتنه وهي حاطه ريل على ريل .. والثانيه معطتنه ظهرها .. هـ المره .. انتبه راشد عدل عليهن .. ع ملامحهن وشكلهن .. ثواني .. وعقبها شل عيونه وركز ف عيون ميره اللي صار لها ساعه تأشر له بـ معنى " سر "

راشد: السموحه غلطت ف الحجره .. انا آسف ..

وسار ..

مشى لين باب الاستراحه ووقف ..

راشد: نش نش ..
حارب: بلاك ..
راشد: نششش انسيير البيت ..
حارب: هي هني ..!
راشد: ياريييت لو بس هي .. وحده ثانيه متفيزره حذالها.. والله اتفشلت ويهي عورني  .. نشش انسييير
حارب: زييين يوم ما ييت وياك .. والا جان انعجبن .. وحده فيك ووحده فيني ..
راشد: ههههههههه قممم زيين ..
حارب نش: يعني اليوووم اللي داق ف راسي ايي عند خالي .. طلعت حبيبة قلبك هني لا ووياها وحده
راشد: حبيبة قلبي ف راسك الله ياخذ بليسك جانك بتفضحني ..
حارب: بتحلف انك ما تحبها ..
راشد: حارب انته صاحي والا مينون .. جد ثرك من ملجت استخفيت .. والحينه قرب عرسك اشوفك مووووليه .. لا حيا ولا مستحى ..
حارب: ههههههههههه بسم الله عليه .. لا فصخت الحيا ولا عندي خبر .. انا بس اقول الواقع ..
راشد: واقع ف راسك ..
حارب: ف راسي هاه .. عمار دس و دس .. لين ما فضح عمره ونش خطبها .. وانته بعد ما بتطلع احسن عنه ..
راشد تنهد: انا لو حالي من حال عمار .. جان ما ترددت دقيقه وحده اني اخطبها ..
حارب: يعني تعترف انك اتحبها .
راشد: واعترف اني ما استاهلها ..
حارب: افا .. ليش ..
راشد: لاني ولد بدر .. وواثق اني لو اعترفت بهـ الشي .. بأذيها .. وانا ماباها تتاذى ..
حارب: تحس انهم بيأذونها يعني لو عرفو ..
راشد: على فكره انته وايد طيب .. وواااايد تمزح ..
حارب: ليش ..!
راشد: ادل شقه عمار ..!
حارب: لا .. بس اذا تبا الحين بتصل به وبخليه يدلينا ..
راشد: عيل اتصل به وسر شوف ولده .. وعقب رد اسألني هـ السؤال .. مينون انته والا مينون .. لاني احبها .. تباني اكرر نفس غلطه عمار اللي ماكان يشوفها غلطه .. وانش اخذ البنيه وعقبها ابهدل ولديه والا بنتي ..!
حارب: جرب اتكلم ابويه ..
راشد: انا مب مينون .. خلني جذه مرتاح اكثر .. اسير وارد واشوفها يوميا تقريبا .. حتى لو قلبي متعلق بها وانا واثق اني ماقدر احصلها .. بس ع الاقل اقدر اشوفها .. ولا اني اخبر ابويه .. واعلق قلبي واحرم عيوني من شوفتها ..
حارب: ياعيني ع الحب اللي خلاك اطور مصطلحاتك شويه ..
راشد ابتسم: اركب اركب الله يخلييك ..
حارب: هووونها واتهوون رشود .. اذا لك نصيب .. لا ابويه ولا غيره بيقدر يوقف بطريجكم .. بس خل املك بالله قوي .. وثقتك به قويه ..
راشد تنهد: ان شاء الله خير " سكت شويه" متى بيوصلون قوم عموه ..
حارب: على خمس الفير بيوصلون .. لين ما يظهرون اغراضهم وجذه .. قول ست او ست ونص بيكونون عندنا ان شاء الله ..
راشد: ان شاء الله ..


لا ست .. ولا ست ونص ..
كانت عقارب الساعه .. تأشر ع السبع بالضبط .. يوم ركض مروان من فوق وهو مستانس من الخاطر ..

مايد: يالله صباح خيير ..
مروان: صبااااح الوووورد الا ..
مايد: شو عندك .. متواعد ..
مروان: هيه .. ويا وحده ع البحر ..
مايد: اونه .. الشقرا ..!
مروان: هههههه هيه .. يابها عمور صوغه حقي ..
مايد: احللف .. وصلووو ..
مروان: اقووولك قم عن ويهي ..

وركض نزل تحت .. ومايد وراه .. فتحو الباب ومشو صوب فله عليا وين وقفت السياره هناك ..

حمده: اماااايه ..
عليا مبتسمه: يااا عيوون امايه ...
حمده: الحمدلله ع السلااامه ..
عليا: الله يسلمج فديتج .. شخبارج ..
حمده خذت نفس: بخيييير .. اليوم بالذات لا تسأليني عن اخباري .. والله ردت لي الروح بشوفتكم .. عليا:حبييبتي ..
منصور: أماااااااااااااااااااهووو ..
عليا ضحكت وهي صاده صوبه ..
منصور حظنها: الحمدلله ع السلااااامه ..
عليا: الله يسلمك فديتك ..
عبدالرحمن اتجدم منها: الحمدلله ع السلامه..
عليا: الله يسلمك..
حارب: زيين طلعت منك .. قممم " واتجدم منها" عمتييه .. فديييتج والله .. الحمدلله ع السلامه ...
عليا: الله يسلمك حبيبي ..
راشد: وانا مافي حبيبي حقي ..
عليا: انته نظر عيني انته "وسحبته لـ حظنها" فديت روحك ..
راشد: ويعلهم ما يسووونج والله ..
عليا ضحكت: والله يعلهم ما يسوونك انته ..
حارب:لوووتي والله .. غششششش
سيف: نورتو نورتو والله .. وانا اقوووول لييش ما قدرت ارقد امسس .. السالفه جذه يعني ..  عمي خاالد وياهم ..
خالد: فيا ارقاااد وراسي بينفجر .. لا تزيدونه بـ جذبكم ..
سيف: افا .. الحين اقولك اشتقت لك .. تقول لي عن الجذب .. زين ماعليه .. مقبوله منك.. الحمدلله ع السلامه ..

ووايهه ..

من باب السياره اللي ورا .. نزل عامر .. وهو ماسك فارس من ايده سحبه لين طرف السيت .. هني بس ابتسم مروان اللي يقترب منهم .. ضحك قلبه وضحكت عيونه وركض صوبهم .. وقبل ما ينزل فارس او يقول اي شي .. اجدم مروان وحظنه من الخاطر ..

مروان: فديييييييييييييت اللي رد لي بصحته .. وهو يمشي على ريوله ..
عامر: السموحه يعني .. بس خلو الحرمه وريلها ف حالهم شو يخصكم بهم ..
سعيد: هههههههههههههههه عووووذ بالله منك انتتته ..
عامر: ما اجووووفه ولد خالك .. انا واااقف جدامه بشحمي ولحمي .. ما تصدق عليه بـ ابتسامه .. ركض وحظن اخوك قبل لا ينزل حتى ..
مروان وهو بعده حاظن فارس: عامر جبببب .. عقب بتفاهم وياك ..
عامر: جووف .. من كثر الحب .. يقول لي جب.. يزاك الله خير ..

وسار صوب سعيد .. وسلم عليه وع الباجيين ..

مايد سحب مروان: بسسسسس زييين " مسك فارس من ايده" انزل عقب بسلم عليك ..

سحب فارس عمره وهو ماسك ايد مايد ومبتسم .. شوي شوي يتجدم اكثر من الباب .. ويجدم ريله للارض .. لين ما ثبتها ع الارض .. وقدرت ريوله .. تتحمل ثقل جسمه ..

خذ نفس .. رفع راسه وهو يطالع البيتين .. يطالع الحديقه وجدول الماي .. يطالع ضحكاتهم .. ويسمع حشرتهم .. ويتنفس حبهم ..
ماقدر يقاوم شوقه .. ماقدر يقاوم حبه و قلبه اللي انغرس ف هـ المكان .. لازال واقف وهو مثبت ريوله ع الارض .. لكن قلبه هـ المره هو اللي انهار .. انهار ف حظن مايد .. اللي حظنه وهو مبتسم من خاطره ..

مايد: الحممممدلله ع السلامه يابعدهم كللللهم
فارس ابتسم: الله يسلمك ..
مي: فدييت هـ الويه والله .. حبيييبي انته ..

مسكت اديه وسحبته عن مايد ..

مي: الحمدلله ع السلامه فديتك ..
فارس: الله يلسمج ..
مروان: عموووه والله وبالله وتالله اشتقت لج
عليا ابتسمت: فديييتك والله .. انا بعد اشتقت لك
عامر: انا بتشتاقين لي ان شاء الله ف الايام المقبله ..
عليا: الا انته .. الوحيد اللي ما بشتاق لك ..
عامر: افا اهوون عليج ..
احمد توه ياي: قمم عن اختييه بالزيين ..
عليا: الله يااابك ..
احمد ضحك وهو يواهها: الحمدلله ع السلامه ..
عليا: الله يسلمك فديتك ..
عامر: فديتك وفديتك .. وانا بس فالحه اتقول لي جب ..
خالد: لووعت جبدها .. سر سر اررقد ..
عامر: وين ارقد وييين .. والحب العمريكي وراك " وصفر"

رفع خالد حياته وصد صوب عمار عقب جمله عامر .. بس انصدم ورد نزل حياته عقب ما شاف بدور يايه صوبهم .. وهـ العامر قليل الادب يقول له الحب العمريكي ..!!!

بدور: السلام عليكم ..
عامر: مررررحب ب ام عمار .. بذمتج ما اشتقتي لي ..
بدور ضحكت: اشتقت لك وايد "صدت صوب فارس" الحمدلله ع السلامه ..
فارس: الله يسلمج ..
بدور سارت صوب عليا: الحمدلله ع السلامه ام سعيد .. نورتو البلاد ..
عليا: الله يسلمج .. منوره بوجودكم ..
بدور ابتسمت: تستاهلين سلامه ولدج ..
عليا: الله يسلمج.. عيل وين الباجيين ..
مي: عبدالله وعبدالعزيز سارو دواماتهم ما يقدرون يتاخرون .. ومهره ويا عيالها ..
عليا: فديتهم انا .. ودي اشوفهم والله ..
احمد: ريحو .. وعقب كلكم تعالو عندنا حق الغدا ..
عامر: بسسس .. من قالو شي .. رفع احمد ولد محمد ايده وقال .. عزييمه ..
احمد صخ انته صخخخ

وظربه على راسه .. والباجين يضحكون عليه .. هـ العامر .. راد هلكان ف درب مدته 7 ساعات .. ولسانه شاد حيله ومتحمس .. ولا حاس بـ ذره تعب ..!

اتوجهو كل واحد لـ بيته .. واللي وراه دوام .. ركب سيارته واتوجه لـ دوامه ..

يلست عليا ف الصاله ويا عيالها وهي تراقب سعيد وعبدالرحمن اللي ينزلون باجي الشنط من السياره ويدخلونها الفله .. وخالد اتوجه لـ حجرته لانه صدق تعبان ..

عليا: شخباركم ..
حمده: الحمدلله .. انتو شحالكم ..
عليا: بخير الحمدلله ..
حمده: وفارس شخباره ..
عليا: شفتيه جدامج .. الحمدلله ..
حمده: احسه تعبان ..
عليا: وانا متأكده من هـ الشي .. بس يكابر وما يبين ..

سكتت حمده ثواني وعقبها كفخت يبهت منصور اللي حاط راسه على ريل امه

حمده: استح على ويهك ونش ..
منصور: خلييينيي .. ما شبعت ..
عليا ابتسمت وهي تحط ايدها ف شعره: انته شخبارك ..
منصور: انا اخباري كلها تمام ..
عليا: زيين .. بيبين ف الشهاده ..
منصور: يالله ومافي اخبار غير المدرسه يعني ..!
عليا: وانته شو عندك غير المدرسه ..
منصور: عندي قلب يا اميه .. يحب ويتألم ..
عليا طلعت عينها وظربته على راسه: قم عن ويييهي .. مسود العين .. هـ الكبيرو بعد يقول لي يحب ويتألم ..
منصور: امااايه .. اقصد يعني يحبج انتي ويتألم على فراقج ..
عليا: هييه زييين .. ووين طارق ..

من قالت عليا جملتها .. نزل طارق من فوق بـ بجامته ..

حمده: هههههههههه من يوم ما سرتي وهو كل يوم كاشخ لنا بـ بدله ويالس .. اليوم اللي يتي فيه عاد لابس بجامه ..
طارق: توووني نااش ..
عليا ضحكت: فديييت هـ الويه الوارم .. تعال حبيبي ..

اتجدم منها .. وسحبته عليا لـ حظنها ..

عليا: شخبارك حبيبي ..
طارق: بخير ..
عليا: بلاك زعلان ..
يلس طارق حذالها وحط راسه ع جتفها
طارق: مب زعلان .. بس فيا ارقاد .. نشيت عشان اجوفج ..
عليا: فدييت روحك والله ..
منصور: الحين انتي تتفدين هـ الدب .. اليبل .. وانا كفختيني على يبهتي وقومتيني عنج ..
عليا: لاتقووول عن اخووك جذه ..
منصور: والله بعد شو " وظربه على بطنه "جووووفي .. الدبببببببب ..
عليا: الله يحفظه من عيووونك ان شاء الله .. قم عنه قم .. هد الولد ما يخصك به .. لا تقول عنه هـ الكلام ..
منصور: انزين انزيين .. خلاص سكتنا عنه ..
عليا صدت صوب حمده: وين اختج..
حمده: راقده ..
عليا: شموه ما ترقد لين هـ الحزه .. احيدها من الفير واعيه ..
حمده: تعبانه شوي ..
عليا: بلاها ..
حمده: مادري .. اتقول تعبانه ..
عليا: بسير اجوف ابوج شويه وعقب بسير لها ..
حمده: امايه اذا ما تقدرين تصعدين فوق برايج .. سيري رقدي وريحي .. والظهر ان شاء الله بتشوفينها..
عليا وقفت: وين بقدر ارقد وارتاح قبل ما اشوفكم كلكم واطمن عليكم ..

وسارت ..

من صوب ثاني .. عقب ما اتسبح وتلبس .. يلس ع الشبريه وهو ينشف شعره .. ثواني وعقبها علّق فودته .. وشل السياده .. فرشها .. سحب له كرسي عشان يصلي عليه .. واتجه صوب القبله .. وهو واقف .. وقبل ما يكبر او تنفصل روحه عن الحياه اللي تلوثت بـ شحنات الالم والهم .. وتلجأ لعالم ايماني .. وتحس بـ مراقبه رب العالمين لها من فوق سابع سما .. ف تخضع كل الجوارح للخالق .. وتسكنها الهدوء والراحه ..

طاحت عينه .. على بيت خاله بدر .. البيت اللي صرق ضحكته وفرحته وحياته .. وسرق قلبه ..
وقف فارس يتأمل .. وماغير جماد من الصخر جدامه يفتت قلبه وهو يتذكر كل نفس صرقته لحظاته اللي قضاها ف هـ البيت .. او عفوا .. اللي قضاها مع البنت اللي حبها من هـ البيت ..

خذ نفس وهو يمسح ويهه بـ ايده .. يمسح همومه وتعبه وحرمانه .. اللي سكنو بداخله وغيرو ملامح ويهه ..

تنهد .. وكبّر ..

فصل روحه عن هـ العالم .. وراح لـ عالم مافيه غير قلبه .. ومن فوقه رب العالمين يراقب تحركاته ويسمع انين روحه  .. بـ انفاس خاليه من التعب .. سجد بدون لا تلامس يبهته الارض .. بس خضوع جوارحه  وخشوع قلبه كانو كافيين انه يهمس في بطن الارض .. ويبعث دعاءه اللي رحل وهو يحمل معاه الرجا لـ رب العالمين ..عشان تستجيب السما لـ دعواته واتردها بـ عطايا مغلفه بالفرح .. ممزوجه بـ امل ورضى .. تمطر على قلبه وتغسله من كل هم ..

يا رب .. عوضني بخير منها ...

..

عند باب الحجره ..

وقفت ثواني .. وعقبها دقت الباب بكل رقه .. ما اترييت الرد لانها اصلا لو ماسمعته ما بتتريا اكثر .. فتحت الباب .. ودخلت ..

كانت مغطيه راسها باللحاف وهي ما تدري عن عمرها .. او يمكن تدري .. بس تتجاهل .. اتجدمت امها منها اكثر .. يلست على طرف الشبريه وسحبت اللحاف عن ويهها ..

عليا: شمه ..
وقبل ما اترد عليها .. لمحت عليا دموعها اللي بللت خدها ..
عليا: لييش يا امييه .. لييش ..!

جدمت اديها .. مسكت ايد بنتها اللي صاحت من الخاطر .. ودفنت راسها ف حظن امها .. وعليا مستغربه منها ..

عليا: شمه ..
شمه: اشتقت لج اماااايه .. اشتقت لج واااااايد ..
عليا: فدييت دمووعج .. رفعي راسج انزيين خلني اجووفج
شمه: ماابا ..
عليا ابتسمت: منو مزعلنج ..
شمه: ولا حد ..
عليا: والا انخطبتي واستويتي حساسه ..
شمه: امااايه ..
عليا: ههههههه يلا عاد رفعي راسج .. ابا اجوفج ..
شمه: خليييني .. ماشبعت من حظنج ..
عليا: انتي شبعتي من جوفتي عشان تشبعين من حظني ..
شمه: امايه خليني على راحتي ..
عليا: شو فيج حبيبتي ..
شمه خذت نفس: ماعرف امايه .. ماعرف ..
عليا: خايفه ..
شمه هزت راسها بـ هيه..
عليا: ما تبينه ..
شمه: ما قلت جذه .. بس ..
عليا: بس شو فيج .. شو اللي تبينه ..

خذت شمه نفس رفعت راسها وهي تمسح دموعها .. وعليا تطالعها بنظرات .. كلها حنان ..

شمه: امايه ..
عليا: عيون امايه انتي ..
شمه: امايه انا .... موافقه ..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق