السبت، 16 نوفمبر، 2013

الجزء الخامس (2)

نزلت من فوق ويا عمو علايه .. لين نص الدري .. شفت امايه طالعه من حجرتها مجتفه اديها وجنها تتريانا .. بديت اتنرفز وودي لو ارد فوق بس ماعرفت شو اقول حق عموه ..
وصلنا لـ اول الدري ووقفنا

عليا: السلام عليكم ..
بدور تنهدت: وعليكم السلام
عليا: شحالج بدور ..
بدور: زينه ..

سكتت .. وسكتت عمو وياها ..

شيخه: يلا انسير ..
عليا: يلا ..
اجدمنا من الباب اللي ورا .. وردت امايه رمست ..
بدور: على وين ان شاء الله ..
عليا: بنتمشى انا وبنت اخويه برع شوي ..
بدور رفعت حياتها: ليش .. بينكن اسرار ..
عليا: تقدرين اتقولين ..
بدور: زين .. سيري سمعي بنت اخوج شو مهببه .. من زمان ما تدرين عنها انتي
عليا بـ كل ثقه: صح اني ما ادري عنها .. بس واثقه فيها ..
بدور ابتسمت بخبث: اتمنى ..اتمنى انها ما تكون .. سودت ويهج بس ..

وعطتهن ظهرها و ييت بتسير .. بس عليا وقفتها بـ ردها ..

عليا: لو كانت متربيه عندكم .. كنت بشك بالرمسه اللي تقولينها .. بس انا واثقه من تربيتي لـ بنت اخويه ..
ردت بدور .. وصدت صوب عليا .. حطت عينها بـ عين عليا وقالت لها بصوت حاد
بدور: حلوه الثقه "رفعت حياتها بـ خبث" ان شاء الله تكونين واثقه ف تربيتج لـ ولدج فارس بعد.. عشان ما تشكين ف لحظه .. انه يسود ويهج .. وسارت ..

بندت عيني بـ ألم عقب هـ الكلام .. صدت عموه صوبي اطالعتني بـ صدمه .. عقبها سحبتني من اديه وطلعنا من الباب لي ورا ..
دخلنا ميلسهم .. يلستني .. يودت ويهي وجبرتني اصد صوبها واحط عيني بـ عينها ..

عليا: شو مستوي ..
شيخه: مـ م .. ماعرف ..
عليا كررت السؤال بحده اكثر: شيخه .. قتلج شو مستوي ..
شيخه: ماعرف عمووه ..
عليا: ليش امج قالت هـ الكلام ..
شيخه: ماعرف ..
عليا: انتي تعرفين كل شي .. الفتره اللي اووونج مرضتي فيها .. اختفى فارس .. ماقام ييلس ويانا ولا يضحك ولا يسولف .. معناته في شي .. شيخه رمسي .. امج ليش قالت هـ الكلام ..
شيخه: قتلج ماعرف ..
عليا: لا .. تعرفين .. وبتقولين كل شي ..
شيخه: كانت واقفه جدامج .. جان سألتيها ليش قالت هـ الكلام ..
مسكت ويهي بـ قوه اكثر .. بندت عيني وردت سألتني ..
عليا: لسانج هذا قصريه .. وردي عليه .. ليش امج قالت هـ الكلام ..
مسكت شيخه ايد عمتها بـ قوه ونزلتها عن ويهها .. وقفت وعطتها ظهرها ..
شيخه: لانها مب امي ..

سكتت ثواني .. وسكتت عليا وياها .. وردت شيخه ترمس ..

شيخه: لان عمري ما هميتها .. عمرها ما حست بي ولا باللي ف قلبي .. عمرها ما حست اني انسانه لها احساس .. لها مشاعر .. كيف تبيني الومها .. اذا ابويه .. اللي من لحمه ودمه .. وقطعه من قلبه .. مب حاس فيني .. ولا اباه يحس اصلا .. ماباه يهتم ويسأل عني .. ماباه يعرف اذا كنت بخير والا لا .. حيه والا ميته .. يوعانه والا شبعانه .. كل هذا ما يهمني .. ولا اباه.. بس ليش يقول لي اني بنت شوارع .. ليش يقول اني مب متربيه  .. ليش يقول انها سودت ويهي "وصرخت" ليش يقول انها بنت وحده ماعندها شرف .. ليش يرفع اديه عليه ويتهمني ف شرفي ويا منو "شهت وهي تصيح وردت رمست مره ثانيه وهي تصرخ" ويا ولد عمتي اللي ف حياتي ما حطيت عيني بـ عينه



انهارت عقب ما قالت آخر جمله .. حطت راسها ع الكنبه .. وصاحت من خاطرها .. وعمتها تطالع بـ صدمه وألم.. ودموع محبوسه بين قلبها وعيونها ..
نشت .. سارت صوب بنت اخوها .. يلست  حذالها .. سحبتها ودفنتها ف حظنها ..

شيخه: ما اباه .. مابا اشوفه .. مابا ابوّته ولا اسمه .. مابا منصبه ولا فلوسه .. مابا حلاله ولابيته .. ما اباه ولا ابا حرمته حتى .. عمو مليت من العيشه ف هـ البيت .. ماقدر اتحمل اكثر .. خلاص مليت .. وردت اتصيح .. وهـ المره شاركتها عليا ..

بنت اخوها من الصغر وهي متعذبه ف حياتها ويا ابوها .. ظاعت طفولتها .. ظاع حنان امها .. ظاعت اسره كانت ممكن تسعدها .. وياي ابوها اليوم .. يظيع سمعتها ..

..
                             
اليوم الثاني ..

نزلت من الدري وانا اركض .. زين يوم ما طحت على ويهي والله .. وصلت عند الباب وانا القط انفاسي ووقفت    

شيخه: صبري .. صبري .. خليني اعدل شيلتي ع الاقل
شمه: ماشي يلا يلا طوووفي ..

وقفت ورايه ودزتني لـ برع .. وانا اعدل شيلتي واضحك على هـ المينونه .. وضحكت زياده يوم شفت شخص واقف جدامي من بعيد .. وهو يأشر علينا ويحب اديه ورا وجدام .. وصلنا صوبهم يلست شمه وانا بعدني واقفه

شيخه : شفتك خلوف .. ما اسامحك
خليفه: انتي ابا اعرف متى بتصطلبين.. يعني !!
سيف: اغسل ايدك ..
منصور: انت قوووم اغسل عينك ..
شيخه رافعه حياتها: بلاها عيونك ..
عامر: ورااااس امي وابويه .. فيه رمد ..
شيخه طلعت عيونها على برع وسارت صوبهم: سر يلس هاااك الصوب ..
خليفه وهو يقرا الجريده: نعم ..!
شيخه: الله يخليييك خلووف
خليفه فصخ نظارته الطبيه: خلووووف ف عيييييينج
شيخه: انزين ما يليق عليك خليفه..جذه الإسم هيبه.. وانته يااااااااابس.. لو مسمينك سالم اوكي..
خليفه: هههههههههههه بظرربها بنت اخوووج
مي: كسر راسها بعد ..
شمه: حرام عليكم .. اسبوعين مب شايفين رقعه ويهها ..
عامر وهو طايح ع الكرسي وميود البيري ف ايده: هي والله .. انا اول مره ف حياتي افتقد حد ..
سيف: انته ما تستحي والله .. يعني ربعك مب متفقدنهم
عامر: لااا ..
سيف: امحق صداقه ..
عامر: مينووون انا .. تباني اقولك هي .. عشان باجر يودوني ورا الشمس وياهم
سيف: ليش .. !
عامر: والله بديت اشك ف امرهم .. مادري شو يسون هـ الثنينه .. شاك انهم اعضاء من تنظيم القاعده والله مب مينون انا باجر يمسكونهم ويذلفونهم  بين الجبال .. تباني انا بعد اسير وياهم
منصور: خيبه تخيب عدوك يا عامر .. والله اخاف يمسكونك انته قبلهم والسبه رمستك المخبقه هاي
سيف: هذا مخه بكبره مخبق اصلا
شيخه: وين ولد اخووويه وبنت اخوويه  .. عموووه وين بنتج .. ؟
خليفه: تغليتي وشبعتي الحين يايه تسألين عن ولد اخوج وبنت اخوج .. وبنتي
شيخه: تصدق .. ما يليق عليك يوم تقولها .. بنتي .. والله جنك ثنويه عامه .. عمو انتي كيييف خذتي هذا
عامر: اصلا انا كنت معارض يوم شفته ..
خليفه جسف الجريده وجدمها لـ راس عامر اللي حط اديه على راسه
عامر: بس يوم يلست وياه ورمسته غيرت رايي
خليفه نزل اديه واتحمحم
عامر لبس نعاله ووقف : بس 20% لانك كنت عاقل طشونه اما 80% كنت خبل وخريشان شراتنا واخس عننا بعد .. انا ما احاتيك بس كل همي عمتيه .. حتى هي مافكرت فيها وايد .. لان مشكلتها لو وافقت عليك .. بس شذنبهم عيالكم ايون بين ابو ويهه ويه ثنويه عامه وام جنها ممرضه تحت التدريب ف مستشفى راشد .. وركض
منصور: والله ما يستحي على ويهه هذا ..
وقفت شيخه وهي تضحك ..
خليفه: على ويين .. ؟
شيخه: هناااك .. واشرت على بيت عمها احمد
شمه: قلبها هناك .. شو بيلسها هنييي .. !
منصور: الحين هي قلبها هناك .. انتي شو عندج نشيتي .. !
سيف: هاي ذيلها ..

خليفه..
هذا ريل عمو مي.. عرست عقب مهره بـ سنه تقريبا.. وخذت هـ المفعوص اللي اسمه خليفه.. مصدق حاله حضرته ويعصب اذا زقرته خلوف او اني كسرت اسمه بأي شكل.. يا ناس والله ما يليق عليه اسم خليفه.. خليفه هيبه وهذا سلق يااااااابس ولا له خص بإسم خليفه .. المهم.. هو طيوب وااايد وفنتك يعني لايق على عمو مي .. لانها هي بعد طيبه وع نياتها.. عندهم بنوته حلوه اسمها نوره..


سارت شيخه ووياها شمه .. وقفت عند الباب مدت اديها عشان تفتحه .. بس سبقها شخص ثاني وفتحه ..

شيخه ابتسمت: فديييييييييت هـ الويييه .. ويودت ويه رووضه وباستها
محمد رد لها الابتسامه: انزين ممكن تسون درب .. اربيعي وياي ..
شيخه: نعم .. !
وقفت بعيد وشمه وياها واجدم عبدالله ..
شمه: هـ العايله .. منتهيه خلاص .. كل واحد ساحب لي ولد عمه .. ومسونه ربيعه .. والله انا اتحسب حد غريب .. طوفوا طوفوا ..
عبدالله: كيفكون صبايا ..
شيخه: حتى مطاوعتهم منتهين .. بخير الحمدلله .. انت شحالك ..
عبدالله يضحك: بخير الحمدلله
محمد: على وييين ..
شمه: ع المكان اللي يايين منه ..
محمد: كم مره قايلين لكن انتن الهنتين .. يوم بتظهرن .. ظهرن بـ عبيكن ..
شيخه: الا سايرات بيت عمي احمممد
شمه: فريج فريج هذا بن عمي ..
عبدالله: سيري شليييه حبيب قلبج .. حشرنا امس ماخلانا نرقد .. كل شوي حط لنا سيدي شكل ف الدي في دي ماله وقام يرقص .. شو عيااااالكم ..
شمه: واااااااااي فديييييييته والله ..
شيخه ابتسمت: الله يرزقك بـ واحد شراته قووووول آمين ولد عمي ..
ابتسم عبدالله ومحمد وياه وساروا صوب الباجين .. اما شيخه وشمه .. طلعن برع متوجهات للبيت اللي مجابلنهن .. وهن مبتسمات على آخر جمله قالتها شيخه .. ومره وحده اختفت ابتسامة شيخه يوم شافت السياره جدامها .. وسكتت ..
شمه مسكت اديها بكل قوتها: عمي .. عزوز ف السياره ..
شيخه: شموه ..
شمه: والله العظيم .. وابتسمت .. سيارته شلها عمي احمد .. وضحكت .. سار يسوي بها حادث
شيخه: هاااه ..!
شمه: البارحه عمج الذكي داعم باب البيت ..  والوكاله ما بتصلح الموتر طبعا .. ف عمي احمد نش وسار يسوي بها حادث عشان يتصل ف الشرطه .. وعمي عزوز شال سياره فارس بما انها واقفه من اسبوعين ف البيت ومحد يستخدمها ..
شيخه بتوتر : ليش .. وينه فارس .. !
شمه: الاسبوع لي طاف .. كان يظهر ويا مروان بسيارته .. وهـ الاسبوع حظراتهم سايرين الشاليهات ويا ربعهم اللي طلعوا فجأه .. على اساس انهم بيردون اليوم .. مادري يقصون على منو .. شاليهات .. وربع .. وعمور هني ماسار وياهم .. !
شيخه: كيفهم .. واجدمت ..
شمه وهي بعدها واقفه مكانها: والغريب .. انج ما تدرين ان مروان صار له اسبوع محد ..
سكتت شيخه وماردت على شمه عقب ما دخلت الفله .. سارت صوب اخر حجره ع اليسار ودقت الباب بكل هدوووء ..
مهره: منووو ..
شيخه بصوت واطي: انا ..
وقفت ثواني .. عقبها اتبطل الباب وطلعت مهره بـ ويهها ..
مهره: ماااالت على هـ الويه ..
شيخه اشرت لها ان في حد هني
مهره بـ هدوء: اشتقت لج يالدببببه ..
شيخه دشت: ويييينه ولد اخوووويه ..
مهره اشرت صوب الشبريه .. واجدمت شيخه اكثر ..

شافته راقد ع الارض مجابل التلفزيون وهو ميود المرضعه ف اديه .. ولا يدري بعمره ..

شيخه: فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييته ..
شمه: اختج عياره والله .. من اسبوعين تحتضر ولا تدري عنه .. الحين اونها عااد مشتاقتله ..
شيخه: والله حياااااتي كيييف راااقد .. ياااربي ..
يلست حذاله .. اجدمت منه اكثر وباسته ..
شيخه: خاااااطري اقطعه والله اشتقت له ..
شمه: خيبه شيخوه ..
شيخه: اقوووولج ما شايفتنه اسبوعين بالضبط
شمه: محد قالج تمرضين هـ المرض المزمن .. اللي يشوفج يقول هاي بتموت .. حشى ما بتنش جذه تناقز وتصارخ شرات البعير
شيخه: الله اكبر عليج ..
شمه صدت صوب الشبريه وهي رافعه حياتها: شو هذا بالضبط ..
مهره: هههههههههههه ها عبدالله المستخف ..
شمه: شووو اشتااااااق لهـ اليوم .. والا انه ندمان لانه ما سوا عرس ..
شيخه وهي تشل ثاني: لا فديتج .. ندمان لانه ماخذ اختيه قبل هـ اليوم ..
مهره تأشر بحياتها صوب شيخه وتضحك: هذا هووو
شمه: اشووف .. ظهري الالبوم اللي كلنا فيييه .. ابا اشووف شكلي كيف كان
شيخه: واااايد حلوه .. انا بسير ..
شمه: انا بشوف الصور عقب بييي ..
شيخه: انزيييين

طلعت شيخه وهي شاله ثاني واللحاف والمرضعه ..  وبندت الباب وراها .. اجدمت من باب الصاله ووقفت ثواني وهي حايسه ثمها .. صدت وراها على امل انها تلقى شمه واتي تفتح لها الباب.. واتأففت يوم ما شافتها .. ردت صدت جدام واجدمت من الباب تحاول تفتحه .. عطت ظهرها للباب ودزته

احمد يصرخ باستهبال: آآآآآآآآآآآآي ريييلي
شيخه: ششششت
احمد: شت ف عينج
شيخه تضحك: الحمدلله ع السلامه
احمد: الحمدلله ع سلامتج انتي
شيخه: هههههه انا مافيني شي الحمدلله .. انت اللي يقولون ساير تسوي حادث
احمد: حشى .. مسرع ما انتشر الخبر ..
شيخه: تعورت عمي .. صدق ريولك ما عورتك .. ؟
احمد: لا اصلا ماصار شي .. بس جذه حبيت اخوفج ..
شيخه: انزين قووول .. ضبط الموضوع .. ؟
احمد: هييييه ..
شيخه وهي سايره : اصلا في حد من هـ العايله ما يمشي خريطه على الناس .. !
احمد ضحك وسار وراها : وين سايره ..
شيخه: بسير بيتنا ..
احمد: ما مليتي انتي .. من متى وانتي محبوسه ف هـ البيت
شيخه تنهدت: شسوي يا عمي
احمد مسكها من جتفها ولفها صوبه: شيخه ..
شيخه: نعم ..
احمد: ابوج .. سوا بج شي .. !
سكتت ونزلت راسها .. وصدت صوب الباب ..
شيخه: لا ..
اجدم احمد .. وحط اديه على جتفها
احمد: شواخي .. اذا عندج شي قولي ..
شيخه: هي عندي شي ..
احمد: رمسي حبيبتي ..
شيخه ابتسمت: ممكن تفتح الباب ..
احمد اطالعها بـ نظره .. اجدم من الباب وفتحه .. وشاف شخصين بـ ويهه .. من شافتهم شيخه خذت نفس ووقفت .. لان اصلا ماشي مجال انها تسير .. اطالعتهم وهي مرتبكه .. امبين عليها انها متوتره .. ثواني وطاحت المرضعه من اديها وانكسرت ..
اطالعها احمد باستغراب .. وسار صوبها شل عنها ثاني .. وسحب شيخه .. ردها على ورا

احمد: شكلي انا اللي بوديج المستشفى اليوم .. علاج ابوج مافادج "وصد صوب عيال اخوانه "
دشو

دشو وهم صاخين .. واحد منزل راسه والثاني يطالع شيخه باستغراب .. ساروا داخل .. واحمد مسك ايد شيخه ومشى وياها لين بيتهم ..

..

بينهم رسميات .. علاقات جامده تبتدي بـ مواعيد .. وتنتهي اما بـ هزبه او رضى من شي نازل عليه من السما .. هذا اللي هم يشوفونه كل ما رمسوه ف موضوع جادّ ..
دخل حارب وسار صوب ابوه اللي كان فاتح شنطته الدبلوماسيه.. و يطلع منها الاوراق .. ويفرزها شو اللي يباه وشو اللي ما يباه ..

يلس حارب جدامه وهو ساكت .. صد صوب امه .. شافها تضحك وهي اتابع التلفزيون .. تنهد ورد صد صوب ابوه ..

بدر وهو يطر الورقه ويحطها صوب الاوراق اللي ما يباهن: شو عندك ..
حارب: ابويه ..
بدر: نعم ..
سكت حارب ورد رفع راسه ..

يالله ..  لو كانوا بس معودينا ندخل هـ الحجره وناخذ راحتنا .. جان شفت ثاني هني جالب علبه المكسرات ومنثرنهن .. ويالس يدق ع العلبه ويغني .. وروضه تصفق وترقص .. واذا حست ان الكل منتبه عليها .. تسير صوب امها وهي مستحيه .. جان مايد يلس ينبش ف هـ الاوراق ويقرا ورقه ورقه .. واي تعليق يعيبه قراه بصوت عالي وهو يضحك .. جان شفت راشد يالس على هـ الكنبه ومن قلنا له كلمه ياب لنا شله والا  قصيده وكمل عنا الكلام .. واذا ما لقى له شي غنا قاتلتي تمشي حافيه القدمين .. جان شفت شيخه كل يوم والثاني ساحبه فراشها وراقده بين الشبريه والكبت .. وانا.. اييه لو كنت متعود ادخل الحجره واخذ راحتي .. جان طحت ع الشبريه على بطني .. و .....

بدر: وعقب .. !
حارب ابتسم: وقلت اللي ف خاطري ..
صدت بدور صوبه اطالعته بـ نظرات استغراب .. وردت صدت صوب التلفزيون .. نقل حارب نظراته بين امه وابوه وهو حاس انه متوهق .. طايح على بطني ع الشبريه هاه .. امحق تفكير ..

حارب: ابويه ..
بدر هد الاوراق: صار لك ساعه وانت تقول ابويه وابويه .. ولا سمعت منك شي .. محتاي فلوس ..!
حارب نزل راسه: لا ..
بدر: بتظهر لك موتر يديد .. عندك شي ف دوامك مب عايبنك ..!
حارب: لا .. كل شي تمام ..
بدر: دام كل شي تمام .. عيل شو اللي يايبنك هني ..!
حارب: ابويه .. انا ابا اعرس ..

صدت بدور صوبه .. وركزت عيونها عليه .. وبدر هد الأوراق ورفع حياته واطالعه بـ نظرات جامده

..

اليوم الثاني ..

نزل من فوق .. وهو لابس قميص ابيض فوقه قميص كاروهات .. وبنطلون جينز .. رافع كم القميص ولابس نظاره شمسيه .. رافع شعره على فوق وياكل جبس .. والشباب ميتين عليه من الضحك ..

منصور: ساير يغازل .. مب ساير البر ..
راشد:عفوا اخويه انت متواعد ويا سحليه ..!  ..
خليفه: من زود ما اطلعونهم يعني .. حدهم البر .. خلو الريال يكشخ .. تعال طرووق ..
غانم: واذا اذا اذا غيروا .. قص عليهم عزوز وداهم دبي مول عشاهم وردهم
عبدالعزيز: والله انا مب يايبنهم وناسنهم عشان  اوديهم وايبهم كل يوووم .. كل واحد عنده ابووو ..
خالد: واللي ابوووه ما يسير سناتر .. !
عامر بنص عين : ايييه علينا عمي خالد .. كل يوم والثاني ساير لندن وراد .. عند الشقر والحمر .. الحين اونك عاد ماتسير سناتر .. ع الاقل هني شقرا نقليه .. يعني ما تجذب كثر الاصليه ..
خالد: وين ابوووه هذا .. شلوووه عن ويهي ..
عبدالعزيز: ههههه لا ويالس ف بيته .. قووول وين عليا عنه ..
عامر: فديتها عموو .. اصلا عماتي مادري كيف رضن بكم ..
خليفه: وانا مادري كيف تحلمن سخافتك وكشختك طول هـ الاسنين ..
عامر سار وقف جدام المنظر : ايييه يا بو نوره .. لا تذر الملح ع اليرح .. كشتي كم اسبوووع وبودعها ..
خالد: يووم يقوولون ماشي يأدب الشباب غير الشرطه والجيش
عامر: زييين .. باااجر بتفتقدووني ..
منصور: قالها مروان لييين صدق افتقدنااه
عبدالعزيز: يلااا نشوو .. وين الباجين ..! .. شموه وشيخو وينهن
راشد: شمه وشيخه برع ..
عبدالعزيز: واخوك وينه .. !
راشد: حروب قال دام ان شمه بتي انا مابي ..
عبدالعزيز: عن هـ الحركات
راشد: سيروا انتو .. اذا دق ف راسنا عقب بنلحقكم ..
عبدالعزيز: اوووكي .. يلاااا نشوو ..

طلعنا من البيت متوجهين للبر .. قاصين علينا .. اووونه بر عاد ولا جنه ف الورقا .. ورا البيت .. ع الساعه 4 ونص تقريبا كنا هناك .. الجو كان حلو .. فتحت الباب ييت بنزل .. بس تعايزت ويلست مكاني

عبدالعزيز: وايد هيزه تراج ..
شيخه ابتسمت: والله مالي بارض انزل .. احس اني كرهت الرمل ..
عبدالعزيز: بس الرمل .. ! .. ومب حاسه انج كرهتي كل شي حولج ..
شفته بنظره .. ورديت اطالع جدام .. بطرف عيني شفته .. بعده مركز نظراته عليه ..
شيخه: شفيك .. ؟
عبدالعزيز ابتسم: ماشي .. صبري شوي ..
سار .. وبديت اتوتر .. فتح الباب اللي جدام .. خذ منه شي ورد يا صوبي ..
عبدالعزيز: خذي ..
شيخه: شو هذا!!
عبدالعزيز: كتاب شعر..
شيخه: تقرا اشعار !
عبدالعزيز: مب وايد .. هـ الكتاب من اربيعي هو اللي كاتب الأشعار .. اول نسخه اهداني اياها..
شيخه: ماشاااء الله .. مرابع واحد مألف كتاب .. وانت سطرين على بعض ما تعرف تكتب .. !
عبدالعزيز: واي حد يرابع كاتب .. لازم يتعلم يكتب ..
شيخه: هييه .. انا اتمنى اتعرف على شخص جذه ..
عبدالعزيز: ان شاء الله اتكونين روووحج كاتبه .. خذي الكتاب .. اهداء مني لج ..
شيخه: حقي هذا !!
عبدالعزيز: هي..
شيخه: اول نسخه .. ومن اربيعك ..!
عبدالعزيز: اعرف اني مستحيل اقراه .. حتى لو خليته عندي يمكن ما احافظ عليه بعد .. ف قلت بعطيج اياه بما انج تحبين هـ السوالف .. وواثق انج بتحافظين عليه
شيخه ابتسمت : شكرا عمي ..
عبدالعزيز: شو هـ الادب اللي نازل عليج ..
شيخه: من دعاويكم .. كله كنتوا اتقولون الله يهديج والله يهديج ..
عبدالعزيز: والحين اهتديتي ..
شيخه: الحمدلله ..
عبدالعزيز: الله يرزقج ع قد نيتج يارب ..

ابتسم .. ورديت له الابتسامه .. حطيت الكتاب ورا السيت اللي جدامي عشان ما انساه يوم ارد البيت
نزلت وسرت صوب شموه .. لويت عليها وحطيت راسي ع جتفها..

شمه: شو مشكلتج انتي بالضبط..
شيخه: مشكلتي اني قلب حساس..
شمه: يالله عليج.. وينج.. قايلتلي تعالي وما ادري شو عندج ويا عمج تتواعدون
شيخه: اتواعد ويا عمي .. ؟ ولا ف البر بعد ..!
شمه: ما ادري عنج..
شيخه: حمدووه ليش ما يت!!
شمه: مادري بها ..
شيخه: اصلا اختج متى طلعت ويانا ..  
شمه: سألي نفسج تسأليني انا ..!ومهرو ليش ما ييت .. بس يالسه ف البيت مجابله ولد اخووج .. حتى وهي معرسه .. ولا جنه عندها ريل
شيخه: لا ولد اخويه عند ابووه ..
شمه: يهتم به ..!
شيخه: وااايد .. يحبه وايد ويخاف عليه "ابتسمت" الحمدلله
شمه: وليش حمدتي ربج .. ثره ابوه
شيخه: وايد كنت اخاف ان عمار يطلع نسخه من ابويه .. صح انه كان ييلس ويانا ويسولف ويمزح .. بس علاقته بـ ثنوي كانت ضعيفه جدا .. حتى اذا بالصدفه شافه .. ما ايي صوبه ولا يحن عليه .. كل اللي كان يسويه انه يعطينا فلوس عشان اغراضه.. بالضبط شرات ما ابويه كان يسوي وياي ..
شمه ابتسمت وحطت اديها على ايد شيخه: بس تقولين انه تغير ..
شيخه: واااايد .. واااااااايد يا شمه ..
شمه: الله يخليهم لـ بعض ..
شيخه: آمين ..
شمه: انزين يا شوييخ
شيخه: انزيين يا شمييم
شمه: تعرفين ان المكان الوحيد اللي ناخذ راحتنا بدون لا حد يسمعنا او يخرب علينا او يقول لنا شو عندكن هو البر
شيخه: انزين ..!
شمه: وحمدت ربي ان انتي اللي قلتي لي انسير .. وانا ادري ان في شي ف خاطرج
شيخه: شموه انا ما ييت الا عشان اغير جو قبل الامتحانات
شمه: انتي ما ييتي الا عشان اتغيرين مودج من جو بيتكم ..

سكتت .. وسكتت شمه معايه .. مسكتني من اديه .. وسرنا الصوب الثاني من السياره عشان ما يشوفونا .. 

شمه: قولي شويخ .. شو اللي ف خاطرج
شيخه: تعرفين لو ف خاطري شي .. انتي اول وحده بتعرفين عنه ..
شمه: انزين .. متى ..!
شيخه: ماعرف .. ماعرف متى شمووه .. واساندت ع السياره .. وبنت عمتها جدمت اديها ويودت جتفها بكل قوّه ..
سمعوا صوت عبدالعزيز : هلا هلا .. ما بغينا انشوفكم انتوا الثنينه .. ابا اعرف شو عندكم عشان تتغلون علينا .. المفروض تيلسون ويانا اكثر هـ الايام لانكم بتدخلون الدوره عقب فتره ..

عمي عزوز يكلم اشخاص .. ويقول لهم من زمان ماشفناكم  .. وبتدخلون الدوره .. يعني مروان وفارس موجودين هنيي .. !!!
رفعت راسي وسكتت يودتني شمه من اديه .. وشبكت اديها ف اديه.. مسكتها بكل قوتي .. حسيت ان علاقتي بها اتزيد يوم عن يوم رغم فارق السن اللي بيننا .. بس مالي غير شمه ف العايله اللي اقدر اعتبرها صديقه لي ولقلبي .. شمه حاسه بكل اللي ف داخلي دون لا ارمس
اجدمنا .. وقفنا جدام السياره بالضبط ..

عبدالعزيز: شنكل ومنكل .. تعالن يلسن ..
شمه: ما نباااا ..
عبدالعزيز: اجلن سوالفكن لـ بعدين .. تعالن بنلعب ..
شمه حطت اديها على خدها وهي مثبته اديها ع البونيت : على حسب اللعبه ..
عبدالعزيز: لاتخليني افلعج الحيين .. يلا تعالن ..

اجدمت شيخه .. وسارت شمه وراها ويلسن ..

شمه: شووو بتلعبنا ..
منصور: في هدايا.. !
طارق: اذا مافي مابنلعب ..
عبدالعزيز: حشى لحووووووووف عيال عليا .. اطرش هـ الوحوش دوم وسعيد وحمده الهاديين ما ايوون بس يفروون اخوانهم ف جبدنا ..
شمه: طاعو والله .. اصلا رحلتكم ممله .. يعني زيين مني تكرمت وييت لو مب انا جان عامر حط راسه ورقد هني ..
عامر رفع راسه: وانتي شو يخصج ف عامر
شمه: مادري عنكم .. كل واحد تقول مخيطين ثمه .. حاط راسه ف البلاك بيري ولا يدري عن شي
مايد: انتي اصلا مفتقده حارب .. فيج طاقه مب عارفه اتفرغينها ف منو ..
شمه: ولاني على قولتك مفتقده حارب .. مابا احطك مكانه ..
عبدالعزيز: انزيين .. وعقب ..!
شمه: ولا شي خلصت السالفه ..
خليفه اثاوب وطاح ع الارض: يوم بتخلصون وبتبتدون تلعبون وعووني ..
احمد: ههههه نش نش .. بتعلبون جرأه وصراحه
غانم : وكل ماسرنا مكان .. قالوا جرأه وصراحه .. وبعدين يعني .. ملييينا منها
مروان: اذا في اسأله محترمه بنلعب اذا مافي ما بنلعب ..
سيف: ليش جد  سألنا بقله ادب ..
مروان: انا اقصد يعني انكم ما تليسون ساعه تفكرون ف سؤال ..
شمه: زييين يلا ..
عبدالعزيز: لالا .. ما يحتاي تفكرون 
مايد: عيل .. !
عبدالعزيز: انا بختار الشخص وبسأله ..
مروان: هييه ووهقنا ..
عبدالعزيز: وانا هذا اللي اباه
سيف: بس الشخص له الحريه اذا بيجاوب والا لا ..
عبدالعزيز: لا ماله .. انا ما بسألك كم وحده تغازل ف اليوم انت وعمك ..
سيف: استغفر الله العظييم .. انا محد بيدخلني جهنم الحمرا غيركم ..
مايد: والله أعمالك هي اللي تحدد اذا انته بتدخل جهنم الحمرا والا لا .. شوف شو مهبب ف حياتك .. 
غانم: سيفو .. انا كم مره قايل لك .. مابنظهرررررررر وياهم ..
عامر: طبعا .. الطلعه بايخه ويانا .. بس ويا ناس وناس .. تحلى القعده ..
سيف: شو تقول انته .. !
احمد: انتو الثنينه دواكم عندي ف البيت ..
عامر وهو يتعبث ف البيري: اييييه جان داويتهم من زمان ..
فتح احمد عينه وصد صوب عامر .. رد يطالع جدامه يدور شي يفلع به عامر .. بس عامر شرد قبل ..
احمد: شسوي به هذا ..
مروان: بيييعه ..
احمد: ببيعه بس منو بيشتريه ..
شمه: هههههههه خالي ف البيت اتفاهم ويا ولدك .. يلاا خلوونا نلعب ..
احمد: يلا انزين ..
مروان: ابدا عمي .. بنشوف منو اول ضحاياك
عبدالعزيز: يلا بسم الله ..
صد صوب شيخه .. اطالع فارس ورد صد صوب شيخه مره ثانيه: شيخو ..
شيخه: نعم ..
عبدالعزيز: اذا فارس ساكت وما يرمس ولا يتفاعل معانا .. ف نحن متعودين على هـ الشي .. هو من يومه جذه اموات على قولتج .. بس انتي ليش مقتبسه شخصيته من يوم ما مرضتي وما قمتي ترمسين وتاخذين وتعطين وتيلسين ويانا وتمزحين شرات قبل ..!

صخت شيخه .. ماقدرت ترمس .. ولا قدرت اتحط عينها بـ عين اي شخص جدامها .. حاولت تتهرب بـ اي طريقه .. وفارس اللي يالس جدامها بالضبط .. امنزل راسه وساكت .. حتى ماله خلق ينشغل بالبلاك بيري عشان يبين لهم ان مافيه شي .. !


بعيد عن حشرتهم .. بعيد عن سوالفهم وضحكهم ووهقتهم .. يلست ع الشبريه وهي ميوده بطنها .. 
من الصبح متحمله الالم وساكته .. بس الحين خلاص ماتقدر ..
كانت ميوده بطنها .. واتصرخ بـ كل ألم .. وهو مب عارف شو يسوي .. مره يركض يسير اييب عباتها ومره يركض يشل سويج الموتر ومره ثانيه يرد ناسي محفظته ..
آخر شي زقر عمته عشان اتي تساعد حرمته شوي ..

مسك اديها ومشا وياها وعمته مسكت اديها من الصوب الثاني.. وصلت عند باب الحجره .. وماقدرت تجدم أكثر .. قامت اتصيح .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق