الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ20 (2)

المسا ..

ف حوي البيتين .. وين الاستيشن
مروان مجابل السياره ويدق ع البونيت

مروان: دنواااااااااا يوووه داااااااانه
عامر: نعععععم انته .. نععععععم ..
مايد يضحك: ذكرتني ف رشود ويا قاتلتي ترقص حافيه القدمين ..
راشد: وييه مال اووول " غير نبره صوته" على قلبييييييييييي
حارب: فووووووووووووووووووق ..
مروان رد دق: وديييج ضاااع
عامر: امدوووره .. استغفر الله .. ايه ايه .. بس عيب والله ..
حارب ابتسم: هـ الآدمي يكبر ف عيني يوم يبتدي ينصح ..
عامر: ليش ما يليق عليه اتوب ..
راشد: توب اخويه محد ماسكنك .. انته من يوم ميلادك بتوب .. ولا شفناك تتغير ..
عامر: انتو ما تعطوني فرصه ..
راشد: والله اللي يبا يتوب .. يتوب من نفسه .. نحن ليش .. ما تعطوني فرصه اونه
حارب: انزين .. مروان وعامر اباكم شوي..
مايد مأشر على عمره: يعني ..؟
حارب: يعني انته وراشد سيرو 
راشد: خييبه يالقب .. ياللي ما فيك ولاء .. يا خاين العشره .. الحيييييييييييين تقول لي انا سر .. واتقول حق عامر ومروان تمو اباكم .. آآآه من قلب .. بس آآه من قلب
عامر يلحن: لااااتجرررح المجرووح
راشد كمل: كنت احسبك لي بلسم جروحي كنت ادور فيك تنهي عذابي شفت فيك اليوم ياروح روحي مابغاه القلب وفرحة شبابي ..
مايد: شو هـ الكلمات المنققققعه ..
حارب: نعم نعم انت وياه .. بقوولهم كلمتين وبييك .. شحقى مسولي فيها فلم هندي ..
راشد: خلاص لا اتيني .. ماعاد لك بالقلب مثقال ذره " وطلع مبايله من جيبه وجدمه لـ حارب" انا بعد اعرف أأدبك ..

وسار .. وحارب واقف وفاتح ثمه من اخوه الخبل ..

حارب صرخ ف ويه مايد: وانتتته اذلف بعد .. شحقى واقف تبا تكمل الفلم اللي بداه اخوك ..
مايد: زين زين بلاك انته ..
حارب: اف .. والله ..

وصد صوب مروان وعامر .. شافهم ميتين من الضحك على راشد ..

حارب معصب : وانتو .. بتمون هني ..؟
مروان يضحك: انتتته معصب على طبجتك .. جي اطلع حرتك فينا ..!
حارب ضحك: والله خبل بي .. قولو انزين .. بتمون هني والا انسير صوب جدول الماي  ..
عامر: ليش الموضوع وايد كبير .. ؟
حارب نقل نظراته بين مروان وعامر: يخص فارس ..
مروان: عيل انسير ورا صوب الجدول ..
عامر: لالا .. ما ارتاح هناك ..
مروان: ليش ان شاء الله ..
عامر: والله ايووبكم شخل الحوش من الحصى.. يبالي اشتري طنين كنكري وافرشه ورا ..
حارب: عن الاستهبال .. طوفو ..

مشى حارب ومشو عامر ومروان وراه .. كاانو يستهبلون .. بس امبين انهم متوترين خصوصا عقب ما عرفو ان الموضوع يخص فارس .. وصلو عند الماي ويلسو ..

مروان: ارمس ..
حارب: بلاكم ..!
عامر: نحن مابلانا شي .. انته قول فارس بلاه ..!
حارب: فارس بخير .. مافيه شي .. اتسيرون له كل يوم من اول الصبح لين آخر الليل ..
عامر: يالس ويانا صح .. بس شكله ابدا ما يطمن .. امبين انه تعبان ..
مروان: حارب ارررمس .. بلاه فارس ..
حارب: الظربه اللي ف ظهره .. ماثره وايد ع النخاع ..
عامر: انزين ..!
حارب: قالو لازم عمليه ..
مروان: كيف يعني مأثره ع النخاع .. لـ شو ممكن يأدي هـ الشي ..
حارب: مروان .. فارس مب حاس بـ ريوله ..
عامر: يعني شلل ..!
حارب: لا مب شلل .. بس سبب فقد الاحساس من النخاع .. النخاع هو اللي ماثر ..
مروان: يعني اذا سووله هـ العمليه .. بيرد يتحرك عادي ..
حارب: او ممكن ينشل للابد ..
عامر منصدم: نعم ..؟
حارب: عمليه النخاع مب بسيطه ابدا.. اي خطأ بسيط .. ممكن يأدي لـ شلل وممكن بعد يأدي لـ اشيا ثانيه ما نتوقعها ..
عامر: و هو وافق عليها..!
حارب: ما خبروه عنها .. بس عمو عليا ويا سعيد رافضين الموضوع .. وعمي خالد لين الحين ما يدري.. طرشو تقاريره ألمانيا.. يعني قولو مال اسبوع .. اسبوع ونص بيسافر هو ان شاء الله ..
مروان: منو بيسير وياه ..
حارب: سعيد عنده دوره ف بوظبي .. بتبتدي عقب يومين وبتستمر لـ مده 3 شهور .. وعبدالرحمن بيبدا يداوم ف الكليه الاسبوع الياي وهاي آخر سنه له ما نباه يوقف طارق ومنصور يوم الاحد بتبتدي دواماتهم ف المدارس وشمه وحمده لازم يجابلونهم .. يعني من بيت قوم عموه .. بس فارس وعموه عليا اللي بيسيرون .. وانا لازم اسير وياهم دام ان سعيد وعبدالرحمن ما يقدرون ..
مروان: ونحن ..!
حارب: انتو كيفكم.. اذا تبون اتسيرون وياه .. حاولو تردون عليه لين باجر عشان نحجز لكم ..
عامر: شو انرد لين باجر .. احجز احجز .. اكيد بنسير وياه ..
مروان: مستحيل اصلا نخليه حارب .. حتى لو كلكم سرتو ..
حارب: بتسيرون يعني اكيد ..؟
عامر: اكيدين بعد .. لاتحسسني ان ورانا مسؤوليه .. انته اللي معرس وعندك حرمه "وقف" نحن لا دوام ولا دراسه ولا حتى اشيا نستفيد منها  .. واربيعنا اللي ويانا روح بالروح بيسير .. انتم ف البلاد شو انسوي ..!

هز حارب راسه وسكت .. وعامر عطاهم ظهره وسار .. صد حارب صوب مروان وحط ايده ع جتف اخوه..

حارب: اشفيك ..
مروان: احس اني مخنوق حارب ..
حارب: من الربو ..؟
مروان: ماعرف اذا من الربو والا من اللي سمعته ..
حارب: قم تعال ..

وقف حارب .. مسك اخوه من اديه وسحبه عشان يوقف معاه .. ومشى وياه سايرين داخل ..
مروان .. يحس ان روحه معلقه بـ روح فارس .. كل ماتحسن .. تتحسن نفسيته .. وكل ما تستقر حالة فارس .. يستقر قلب مروان ويستقر نبضه .. لان فارس بالنسبه له .. هو الجزء .. الموجود بـ يساره ..


..

نزل من سيارته .. فتحت له الباب .. ابتسم بـ ويهها وفصخ النظاره ..

مي: ابا افهم شو هدف النظاره نص الليل  ..
عمار: لزوم الكشخه يا عمّه ..
مي: لا والله ..
عمار: بتم واقف يعني ..!
مي: ههههه حياك الله ..

دخل .. اجدم منها .. باسها بين عيونها .. ابتسمت ومشت وراه لين ما وصلو صوب الكنبه ..

عمار: لالا دخيلج لا تيلسين .. يوووووووووووووعاااااااااااااااان من الخااااااااطر ..
مي: من ويييييييين ياي انته ..
عمار: ههههههههه والله يوعان من الخااااطر .. مب متغدي اليوم .. رديت من الدوام ورقدت ولا دريت بعمري والله ناش المغرب .. مصلي العصر والمغرب ..
مي: ومستانس حظرتك ..!
عمار: لا والله ضميري انبني .. بس ما حسيت بالألارم ابدا ..
مي: اظني عندك ألارم طبيعي انته .. شحقى بعد تحط ألارم ف فونك ..
عمار رفع حياته: شو قصدج ..
مي: ماشي سلامتك ..

شلت الخرايط وسارت عنه  صوب غرفه الطعام .. بدت اترتب الاكل ع الطاوله .. صدت وراها شافت عمار واقف بـ ويهها ..

مي: شفيك ..!
عمار: ماشي سلامتج ..
سحب له كرسي ويلس ..
مي: عمار..
عمار: يلسي ..
مي يلست: شاك ف عمرك ..
عمار: لا .. انا عارف شو اللي اسويه ..
مي: وعارف لو ابوك درا شو اللي ممكن يسويه ..!
عمار: اكثر عن اللي سواه بـ شيخه وفارس ..!
مي: اكثثر عن اللي سواه بـ شيخه وفارس ..
عمار: بس مش اكثر عن اللي يستوي بج ..

انصدمت مي .. اتغير شكلها .. ثواني وردت لـ طبيعتها ..

مي: بسم الله عليك ..!
عمار ابتسم: بسم الله على قلبج ..
مي: مب ناوي تتعشى ..
عمار: امبلى .. ونحن نتعشى بنرمس .. شو المانع ..

سكتت وسكت معاها ..

عمار: وين نوره ..
مي: راقده فديتها ..
عمار: وخليفه وينه.. ؟
مي: عنده شغل ..
عمار اطالع ساعته: شغل الساعه 9  !!
مي: روتينه اتغير من طلعنا من بيت احمد اخويه ..
عمار: من طلعتو من بيت احمد اخوج .. والا .. من ابتعدتو عن عيون اللي ف بيت احمد اخوج ..
مي: احط لك سلطه ..!
عمار: مي .. انتي ليش تتهربين ..
مي: شو اللي تباه عمار ..
عمار: اللي كنتي تبين تقولينه من اخر مره تعشينا فيها برع .. بس انا خربت عليج بـ سالفه شيخه .. 
مي: ماكنت ابا اقولك شي ..
عمار: مي .. اللي جدامج عمار .. مب احمد ولا عبدالعزيز .. ولا حتى .. سيف "ورفع حياته"

سكتت عنه ونزلت راسها .. سار صوبها .. يلس حذالها ومسك اديها ..

عمار: مي ..
مي: شو اللي تبا تعرفه عمار .. تبا تعرف انه اي شي يشتري لي يشتري لهن .. تبا تعرف انه يصرف نص راتبه عليهن .. والنص الثاني على فواتير مبايله اللي يكلمهن منه ..

عمار رفع حياته: يكلمهن..!
مي تنهدت: يكلمهن .. 
عمار منصدم: شو قصدج ..
مي صرخت: قصدي ان مش وحده ولا هنتين ولا ثلاث .. يتسلى بالاولى .. ويوم يمل يسير يدور غيرها ومتى ما شبع آخر الليل .. اتذكر ان عنده حرمه .. وعنده بنت .. ويقص عليهن بـ هديه .. جد شاري منها حق حبيبته ..

سكتت .. وشفايفها بدت ترتجف .. ودموعها تنزل بـ غزاره .. و عمار يالس وهو فاتح عيونه من الصدمه ..

عمار: مي ..
مي هزت راسها: عمار .. والله مليت منه .. مب قادره اتحمله خلااص .. 

سكت عنها عمار وحظنها .. كان متهيأ لـ رمسه ثانيه .. كان متهيأ يسمع خبر زواج خليفه على مي .. حتى لو كان يحب حرمته الثانيه اكثر .. ولو عنده عيال منها .. اما انه يطلع لعاب وخاين .. ف هالشي صدم عمار ..

..

انسير شوي .. صوب اهل المانيا .. هناك وين بدت شيخه تتعود على حمد اكثر
كانت امبنده عينها وواقفه .. بيد وحده ماسكه شعرها وايدها الثانيه حاطتنها ع خصرها ..


شيخه: خلصصصصني ..
حمد: سكتي ..
شيخه: افف .. بفتح عيني ثرني ..
حمد: لا تتأففين ..
شيخه: حرّييت ..
حمد: عدال اختيييه .. اشوفج تعودتي على جو ألمانيا لـ درجه انج قمتي اتحرين ..
شيخه: هههههههههه والله تعبت ..
حمد:  زين يلا فتحي عينج ..

فتحت شيخه عينها .. ونزلت راسها تطالع السلسله اللي يلس حمد ساعه كامله يبندها .. كانت من هرمز .. بـ حرف الـ H

نزلت راسها بـ حيث تمت السلسله متعلقه .. وهي تحرك رقبتها والسلسله اتسير يمين ويسار وشيخه اظهر اصوات اتساير تحركات السلسله ..

حمد كفخها على راسها: حوووووو ..
شيخه: هااا ..
حمد: شووو هاا ..!
شيخه: نعم .. آمر ..تدلل .. عيوني لك ..
حمد: اوه اوه اوه .. اليوم راضين علينا اجوف .. المزاج رايق .. واخيرا بدو يدلعونا ..

اختفت ابتسامتها وسارت صوب الشبريه ويلست .. جدمت شعرها ومدت اديها بتفتح السلسله ..

حمد: آسف .. والله آسف .. يا الله شو اللي خلاني ارمس ..ماصدقت اشوفج تضحكين وتسولفين ..

مدت شيخه اديها  .. فتحت ايد حمد .. حطت السلسله وبندت ايده

شيخه: شكرا ..
حمد: زعلتي من كلامي..؟
شيخه: لا ..
حمد: عيل ليش رديتي السلسله .. توج تضحكين ..
شيخه: بس ..  ماحب هـ الماركه ..
حمد ابتسم: انا احبها لانها حرفي .. ع الاقل عشاني لبسيها يوم واحد .. واذا ما تبين خلاص براحتج .. مب مجبوره اجاملين انسان انتي ما تحبينه ..

حط السلسله جدامها ووقف .. صد عنها ساير صوب الباب عشان يطلع ..

شيخه: حمد ..
حمد: نعم ..!

نشت من مكانها .. وسارت صوبه ..

شيخه: رد لبسني اياها ..
حمد: وسالفه هاي .. البسج واتنشين اتظهرينها .. وتردين تقولين لبسيني ..
شيخه ابتسمت: عيبتني السالفه .. اباك اتلبسني مره ثانيه لا اكثر ..
حمد اونه معصب: لا والله..!
شيخه: كييفي "رفعت حياتها"  اذا ما ادلعت عليك بدلع على منو ..


ابتسم حمد .. ردت له شيخه الابتسامه وصدت الصوب الثاني عشان يلبسها .. رد حمد حط السلسله على رقبتها .. وبندت شيخه عينها .. بـ ألم ..


..

ف المستشفى ..

يمشي ف الممر وهو يرمس بالفون ..

سعيد: ألو .. السلام عليكم ..
خالد: وعليكم السلام مررحب ..
سعيد: مرحبتين .. شحالك ..
خالد: بخير الحمدلله انته شحالك ..
سعيد: تمام والله ..
خالد: امك .. اخوانك شخبارهم ..
سعيد: كلهم بخير الحمدلله "سكت شويه" ابويه .. ابا اقولك شي ..
خالد: من كمن يوم وانا حاس ان فيك شي .. ارمس سعيد .. بلاك ابويه
سعيد: انا مافيني شي .. بس .. فارس ..
خالد انقبض قلبه: بلاه ..!
سعيد: سوا حادث قبل كم يوم ودخل العنايه .. 

سكت خالد دقايق وهو يحاول يستوعب كلام سعيد ..

سعيد: ابويه ..
خالد: وينه الحينه ..!
سعيد: موجود ..
خالد: سعيد .. لاتقص عليه .. قول لي وين ولديه ..
سعيد: والله انه بخير .. يالس ويانا يسولف ويضحك
خالد: الحادث .. وايد كبير ..!
سعيد تنهد: الحمدلله .. الله ستر ..
خالد: سعيد.. خلك واضح معايه و جاوبني على قد السؤال " وهو متوتر" ولديه فيه شي ..
سعيد: ابويه والله انه بخير .. تبا ترمسه ..!
خالد سكت شويه: لا
سعيد: حالته مستقره الحمدلله .. طلع من العنايه ونقلوه للقسم والحمدلله .. يسولف ويضحك ويمزح .. خالد تنهد: شو فيه بالضبط ..؟
سعيد: شويه رضوض وكدمات .. بس ..
خالد: بس شو "وقف وهو معصب" ارمس وقفت لي قلبي سعيد قوول ولديه بلاه .. 
سعيد:عنده كسر ف الذراع وسووله عمليه .. وظربه ثانيه ف ظهره خلته مايحس بـ اطراف ريوله
خالد منصدم: شلل ..!!!
سعيد: لالا .. قالو ان النخاع متأثر عنده من الحادث .. وهو اللي مسبب بهـ الشي .. محتاي عمليه .. بس .. العمليه خطيره  .. نسبه نجاحها 50% .. واي خطأ بسيط فيها .. ممكن يأدي لـ شلل دايم ..

سكت خالد وما رد على سعيد .. هو روحه مب متحمل الغربه .. بس الشي اللي جبره ع السفر بهـ الظروف هو ولده فارس .. ماكان يبا يشوفه مكسور جدامه .. هـ المره تكسرون قلبه وتقولون ان ولدك ب هـ الحاله

سكت خالد .. وحس ان الدنيا سكتت معاه .. حس ان نبضه سكت .. دمه سكت .. كل احاسيسه سكتت ..

أحيانا .. نتألم لـ درجه ان نفقد الشعور بـ الالم ..نفقد الاحساس بـ كل شي .. لان اللي ف داخلنا شي اصغر من انه يتحمل بعض المواقف ف نقطع حبل الاحساس عنه .. نحس اننا مجرد جسد .. فقد روحه قلب فقد نبضه ..

بالضبط احساس خالد .. اللي حس انه ابو .. فقد ولده ..

ماسمع صوته .. سعيد رغم انه كان يكلم ابوه ويزقره بس ما سمع رده .. كان يسمع صوت انفاسه وهي تزيد في كل لحظه .. لين ما آخر شي .. سمع صرخه واحد من الشباب وهو يصرخ باسم ابوه .. 
خاااااااالد ..


وانقطع الخط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق