الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ19 (2)


ف جهة ثانيه من المستشفى ..


وصل عند الباب ووقف .. ماكان يقصد الحركه .. ولا اتمنى انه ينحط بـ مثل هـ الموقف .. بس يوم وصل عند باب الحجره وشافه مفتوح شوي ..
شافها يالسه حذال ابوها .. وهي حاطه راسها على ايده واتصيح ..

رد راشد خطوتين لـ ورا ودق الباب .. عقب دقيقه وصلت ميره وفتحت الباب ..

ميره ابتسمت: هلا ..
راشد: شخبارج ..
ميره: بخير الحمدلله .. اتفضل ..

ابتعدت عن الباب .. ودخل راشد وراها ..

راشد: شفيج ..
ميره: ماشي ..
راشد: ويهج وارم ..!
ميره: ما راقده عدل ..
راشد: وصوتج بلاه ..؟؟
ميره: زجمانه ..
راشد: زجمانه والا كنتي اتصيحين ..

سكتت ميره .. سارت صوب الدريشه .. وقفت وهي تطالع برع ..

ميره: مضايجه .. وايد مضايجه .. رغم اني اوقف ف هـ المكان دايما .. واشوف الناس رايحه وراده .. بس احس اني ظايعه وسط هـ الناس ووسط هـ العالم "صدت صوبه" مب عارفه كيف اتصرف .. مب عارفه شسوي .. مب عارفه شو القرار الصح اللي لازم اتأخذه .. 
راشد: شفيج ..!
ميره: يبون يستأصلون الكبد ..
راشد رفع حياته: الكبد .. كيف يعني ..!
ميره: يعني ماعرف .. لاتسألني عن شي والله اني ماعرف ..
راشد: هم ماقالو انه منتشر .. ليش يلعوزونه بعد ويستأصلون ..!
ميره اجدمت من الكرسي ويلست: هم كل يوم يقولون شي اصلا ..
راشد: ليش تحسين انج روحج .. ميره نحن وين سرنا ..!

رفعت ميره راسها شافت راشد بـ نظرات جامده وردت نزلت راسها ..

راشد: ادري ان ماسوينا شي لين الحين .. ولا تحركنا من قبل .. لان ما كنا نعرف شي عنكم ابدا .. يعني بذمتج لو كنا ندري ان حالتكم جذه بنجتف ادينا وبنوقف نطمش ..!
ميره: امك تدري .. وماشوفها سوت شي ..
راشد ابتسم باستخفاف: اميه ..! اميه لو انا اللي كنت طايح بدال ابوج ماكانت بتسأل عني .. رغم اني ولدها .. تبينها تهتم لـ اخوها ..!

سكت .. وسكتت معاه ..

راشد: ميره ..
ميره: نعم ..
راشد: ليش كنتي يايه بيتنا .. يوم شفتج اول مره ..
ميره باستهبال: يمكن الله كاتب اني اي عشان اتشوفني ..
راشد: لا والله ..

ابتسمت بـ عفويه ونشت يلست ع الشبريه حذال ابوها ..

ميره: راشد ممكن طلب ..
راشد: آمري ..
ميره بصوت يكسر الخاطر: ممكن ما تسألني هـ السؤال مره ثانيه ..! بليز ..!

سكت عنها راشد .. وهو من داخله محترق .. من داخله يصرخ ويهزب ويعصب .. صوت ميره وهي تقوله لا تسألني .. عور قلبه .. وحرقه وكسر خاطره اكثر عن صياحها يوم شافها ف بيتهم .. لين اليوم متأثره ومكسوره من امه .. بس ليش .. لييش .. هذا اللي يبا يعرفه

العصر ..

وصل عند باب الشقه ووقف .. شال لابتوبه وكتبه وخريطه بـ ايد.. وبيده الثانيه شال باقه من الورد الابيض .. حط اغراضه ع الارض وفتح الباب شافها واقفه بـ ويهه وهي متسانده ع اليدار وفاتحه شعرها .. ومن شافته اجدمت منه ..

شيخه: خله خله انا بشله
نزلت ع الارض وشلت اللابتوب والكتب .. 
حمد ابتسم: خذي الخريطه والورد .. خلي الكتب واللابتوب ..
شيخه: مابا .. انا ابا اللابتوب والكتب ..
حمد: بس انا يايبلج الورد والخريطه ..مايايبلج كتب ولاب ..
شيخه: مافرقت .. اهم شي وجودك ..

شلت اللابتوب والكتب .. وسارت صوب الحجره .. اجدمت من التسريحه وحطتهم هناك .. صدت وراها شافته واقف جدامها بالضبط ..

حمد: بس انا ماحط اغراضي هني ..
شيخه: اممم عيل وين اتحطهم ..
حمد: ف الحجره الثانيه " تنهد" الخاصه فيني ..
شيخه: كيف يعني خاصه فيك ..!
حمد: يعني ..! ماحب حد يدخلها غيري ..
شيخه بلعت ريجها: اوكي .. براحتك ..
حمد اجدم من الشبريه وطاح عليها: شو كان يومج ..
شيخه تنهدت: زين ..
حمد: كيف يعني زين .. ما مليتي ..!
شيخه: عادي .. بتعود ع الوضع ..
حمد: زين حلو .. انا بتسبح دقايق .. ممكن اتزهبين الغدا لين ما اخلص ..
شيخه رفعت حياتها: بس انا ماطبخت .. ولاعرف اطبخ اصلا ..
حمد: ادري انج ما تعرفين تطبخين .. انا يايب غدا من برع بس انتي ما خليتيني اتنفس .. سحبتي عني اللابتوب قبل ما ادخل كل الاغراض ..
شيخه: آسفه ..
حمد: ماعلينا .. ممكن اتحطين الغدا ع الطاوله لين ما اتسبح واخلص ..
شيخه: اوكي ..


نش عنها سار الحمام .. وهي طلعت من الحجره سارت الصاله .. على يمين الصاله طاوله سودا .. وكراسيها سود  .. كان الورد الابيض هو الشي الوحيد اللي كاسر السواد .. اجدمت من الطاوله وسحبت ورده .. يلست ع الكرسي وجدمت الورده من ويهها ..

يَ الله .. الورد الابيض .. ريحته غيير

لمحت بين الورود .. ورقه .. سحبتها وفتحتها .. ويلست تتأمل الكلام اللي مكتوب بـ خط حمد ..


 
شيخة الحور وقمرهن .. بيضهن واحلى سمرهن .. واجمل اجمل من عرفت من العذارى .. واكمل اكمل من مشت بين العذارى والمحال الممكن والصعب والسهل .. البعيد اللي وصل .. وشهقة الشعر وزفيره والاخيره

ازعلي ما اقول حدّك  سافري في كل وقت لديرة عنادك وصدك .. مزقيني ..انزفيني ..عاتبيني من يحدك؟؟ ... اه يازين العتب لامن تحدر فوق خدك !!واه ياحلو الرضى عقب اشتعالك وشّدك ..لولا لحظات التغلي ، والتظلم ، والظليمه .. ماعرفتك باالتجلي ولاغدى للانس قيمة.. ولولا ذلك يالظما ذيك الظهيرة ..ماعرفنا قدرها .. القطرة الأخيرة

صورتك، في كل صبح لي جريده ..وهجها اسرار واشعار ونشيده ..ورحلة فوق السحاب ..وسلة ورود جديدة ..ياملاك جاوز ادراك البشر ..من سقى الضي القمر ..ومن عطى اللحن الوتر ..ومن ملا وحشة حياتي وعطر انفاس الزهر؟ ومن نثر فيني فصوله ..ولمني بين الطفوله والرجولة غير طيفك  لادنت حزّة وصوله .. بالمواعيد الأخيرة

طال عمرك أو قصر .. ماهمني ..مادمت أنا عمرك..مادمت أنا أمرك..مادام قلبي لك مكان ..مادام نبضي لك زمان ..مادام شعري جلستك .. ودلالك .. وتمرك ..ومادمتي في عرشي الأميرة .. كل يوم وانتي بخير وكل يوم وانتي الاخيرة


تنهدت ونزلت راسها ..

يالله .. مابا اصيح ..و ماباااه يسوي لي جذه .. ماباه يعاملني بكل حنان والله اني ما استاهله وما استاهل قلبه .. ليش يسوي جذه ليش .. انا اللي غلطانه وانا اللي المفروض اعتذر منه .. جرحته باسلوبي البايخ وقسيت عليه بـ كلامي .. وعقب كل هذا ياي حاط لي ورده .. وكاتب لي هـ الكلام .. ماقدر احبه كثر مايحبني مااقدر ..


..

عقب يومين ..

ف المستشفى .. بعيد عن العنايه وبعيد عن الوايرات وصوت جهاز تخطيط القلب .. وبعيد عن السكيورتي وظرابته ويا عامر

هناك .. وين حولو فارس للقسم .. والكل موجود ..

عامر: لالا دخيلك .. " عدل يلسته وحط مبايله عند ذنيه وغير نبره صوته" انا حبيت وحده وكنت باخذها على سنه الله ورسوله .. بس "تنهد" خانتني ..
مروان: انا ماقص عليج .. بكون معاج صريح من البدايه .. انا كلمت وايد بنات بس ما ارتحت ويا اي وحده منهن كثر ما ارتحت لج .. انا ريال ماحب العب شرات باجي الرياييل انا ريال ابا الستر .. وابا اكمل نص ديني .. يا اخرطي .. وهو النص الاول ما يدري عنه اصلا
عامر: والا اذا توه مبتدئ مايعرف يقردن يقول لها .. احس اني اعرفج من زمااان ..
سيف: بس خلااااااااااص .. هههههههههههه جبببب والله ماقدر اضححححك ..
عليا: تضحك على سواد ويهك ..
سيف: عموووه والله لا تصدقينهم .. يقصووون عليج .. انغازل اووونه .. غنوووم شخبااااري ..
غانم: وانا ادري عنهم هـ الثنينه الغبار ..
مروان: الحييين استوينا غبار لا ..
عامر: لالا والا دخيلكم مروان بارحه امس .. ماسك ايد فارس يقول له .. لاتموت .. لاتخليني وتروح عني نعم انتتتته .. حرررمتك ..
مروان نش من مكانه: جببب انته جببب ..

سار صوب عامر يفلعه .. واندس عامر ورا عمته وهو يحاول يتهرب من مروان .. والباجيين ميتين عليهم من الضحك ..

راشد: زيين انا بقووولكم شي ..
مي وهي تضحك : قووول انته بعد .. ترا ناقصنا كم بيت شعر
راشد: هههههههه لالا هـ المره كلام مش موزون ..
مي: اتحفنا بما لديك استاذ راشد
راشد: تذكروووون عامر يوم كان مربي كشته .. القمل انقرض من اليوم اللي حطيت فيه اللبان ف شعره
عامر: ياللئييييييييييييييييييييييييييييييييم انته يالحقووود يا بوووو قلب اسووود .. ياللي بس تحب تجرح المجروووح ..
شمه: هههههههههه والله شكلك احلى جذه ..
مي: مستوي برييييئ
عامر: هزززززززززززززززززلت .. ميووووووووود هزززززززززززلت ..
مايد ضحك: ههههههههه هيه والله هزلت
عليا ظربته: بسسسس زيين .. كسرت اضلوووعي يلس ..
عامر: والله مشكلتج .. محد قالج تستوين عمتنا ..
عليا: عاد على حظي اني طلعت عمتك انته بالذات ..
عامر: خيبه .. هذا بدال ما ادافعين عني .. عن احساسي .. عن قلبي المجرووح اللي جرحه هذا عديم الاحساس ..
مايد: ذبحتنا انته .. منو جارحنك يالمجرووح
راشد: تباااني انششش اجرح ويهك الحينه واخليك ما تنساني ..
عامر: ليش بتموووت ..
عليا هـ المره شلته وفرته: اييييييه انتتته .. شو هـ الرمسه المخبقه هاي قم قم عني ..

نشت عنه وسارت صوب شبرية فارس ويلست حذاله ..

عامر: خيبه والله فرتني .. مالت عليك مب رشووود يكسرون ظلوعي عشانك ..
راشد: عشان تعرف بس ياحبيبي .. اني انا مب اي راشد ..
عليا: بس انت وياااه .. حشرتوونا .. سيف ازقر السكيورتي خله يطردهم برع ..
عامر: هييه يقدر يقوووول لي شي ..
مايد: فشلنا قسسم بالله ويا اداره المستشفى
سيف:فارس ربعك مب طبيعيين .. والله ماخلو حد ما اظاربو وياه .. دكتووور مواطن يا عيااال الذييين .. موااااااااااااااطن .. دفنووو الريال ..
فارس: خيبه ليش ..
عامر: يتفلسف على مخي "مد ظهره وغلظ صوته" ممنوع الزياره ..
سيف: تخيل شو قال حق الريال .. اونه انته ولد البلاد واتقول لي ممنوع الزياره عيل انا مالوم الدكاتره الاجانب ..

شمه ومي ماتن من الضحك على كلام سيف اللي قاله عن عامر ..

فارس: وانا اقووول ليش ماكانو يعاملوني عدل ..
عامر: قوول والله .. " مد ايده لـ مروان" مروان امسكني شوي "وبدا يسحب عمره من مروان" هدوووني عليييهم انتو بس .. هدووووووووني عليييهم ..
مروان سحبه: قم قم انا وياك ..
راشد: أنا وياه ماندري هوينا بعضنا وشلون من شفته وانا أحبة وفجأة صار يهواني اذا ناظرني بعيونه انسى كل مافي الكون اذا جاني وقابلني اعيش بعالم ثاني
شمه: فديته ثنوي ..
راشد: ايييهي .. نحن نبا انغطي على موضوع واحد .. وهاي تظهر لنا بـ موضوع ثاني
شمه ضحكت: فدييييييييته ثانيييييييييييييي..
راشد: اقصد ثاني ثاااااااني نمبرررر توووو .. رقم اثنيييييييييييين يعني بالهندي دووو
مروان: دووو والا اتصالات ..
عامر: لا .. جبن قلاصات ..
راشد صرخ: استغفر الله .. بس جببببببببببببببببب ياللي اتلوعوون الجبد جببببببب .. كل واحد دمه اثجل عن الثاني واونهم عاد يبون يسوولنا جوو .. مالت عليكم وعلى اجوائكم

الكل ضحك عليهم .. على خفه دمهم واستهبالهم واجوائهم اللي صدق صدق اشتاقولها  .. وفجأه سكتو يوم سمعو حد يدق الباب ..

سيف: اتفضل يا اخ مجروح .. شكله مدير المستشفى بكبره ياي عندكم يطردكم ..
عامر نش من مكانه: سووولي درب انتو بس خلوني اتفاهم ..
غانم: يلس مكانك زيين ..
مروان: يلس انته وياه .. مب قاصرنا غير هـ الاشكال يرمسون باسمنا ..

واشر على غانم وعامر اللي فاتحين ثمهم ويطالعون مروان اللي فجأه انجلب وسوا عمره بريء ..

عليا تضحك: افتح الباب انته ..

سار مروان صوب الباب .. وفتحه بـ كل هدوء .. كان متهيأ لـ اي انذار .. هزبه طرده .. بس انصدم يوم شاف جدامه وحده .. حذالها العامل مال المستشفى وهو شال كرتون كبير شوي .. ومن طاحت عين مروان بـ عينها ابتسمت ..

بدور: يا اتيي اتشل الكرتون .. والا اتقوم عني .. تعبببت انا ابا ايلس ..
مروان اجدم من الريال وشل الكرتون : thank you

دخلت .. ودخل مروان وراها والكل منصدم من وجودها .. اجدمت من فارس وابتسمت ..

بدور: الحمدلله ع السلامه ..
فارس بنظرات صدمه: الله يسلمج ..

وقفت عليا ويت صوبها .. واجدمت بدور منها .. حظنتها وخذت نفس ..

بدور: الحمدلله ع سلامه فارس ..
عليا: الله يسلمج ..
بدور ابتعدت عنها وابتسمت: ما يشوف شر ان شاء الله .. الله يشفيه ويقومه بالسلامه ..
عامر يغير السالفه عشان لا يجلوبنها نكد: فااااارس .. ترا والله ما يستوي جذه .. نحن ربع واخوان وعيال عم .. خلنا حبايب يعني ..
فارس: نعم انته ..
عامر: ياخي نص بالنص .. والله هـ الكثر عطووك ويابولك ..
فارس ضحك: يلا يلا مناك ..
عامر يسوي عمره يصيح: مااااابا شييي خل كل الفلوس حقك بس شي فيه اكلل لااااااا ما تحمممل .. ليش يعني لييش ..
بدور ضحكت: هذا حق ولديه ..

الكل سكت وصد صوبها ..

بدور: امسات ابوه امودنه المحل .. شاف كيكه عليها صوره  .. وتخبل .. من هذاك اليوم وهو حاشر الدنيا .. الا يبا كيكه عليها صورته
عامر: آآآآ يعني هاي مب حق فارررس ..
بدور: هي حق فارس .. بس عليها صوووره ثاني ..
عامر: باختصار يعني عادي اهجم عليها ..
بدور: لاااااا .. ما تفتحها قبل ما يوصل ولديه ..
عامر: وانا ايييلس هني .. اموووت بيني وبين نفسي واصيح ف قلبي ... لييين ما يشرررف ثنووووي افندييي .. ماقدررر ..
شمه: قااالوولك حق ثاني .. لو سمحت انته بعيييد ..
عامر: وانتو الحينه كلكم محامين دفاع ..
شمه: هيه ..
عامر: حق هـ الزعطوط ..
بدور ضحكت: هـ الزعطوط فديته لو ترمسه والله جنك يالس ترمس واحد عوود .. فديته والله.. اتصلو بـ حارب شوفوه وينه تأخر ..

قالت جملتها .. وراشد ومروان ومايد وكل اللي موجودين تقريبا منصدمين منها .. بس مش كثر راشد ومروان ومايد .. وبنفس الوقت وصل حارب وهو ماسك ايد ثاني .. ووراهم حمده ..

حارب: السلام عليكم جميعا ..
الكل: وعليكم السلام ..
ثاني: وين كيك مال انا ..
عامر: كيك مال انته يالبتاني ماشي
بدور ضحكت: فديت روحك  .. تعال ..
ثاني وقف بدلع: انا ابا كيك عليه ثورتي .. انا ماباج انتي .. ماحبش ..

ضحكت بدور هـ المره من خاطرها على آخر كلمه قالها ثاني ..

حارب: طماع انته بعد .. سر سلم اول عقب دور كيكتك .. يلا اشوف ..
مشى ثاني جدامهم رفع ايده وسلم ع الكل من بعيد ..
عامر : وابوووويه عليييك انا .. تعرف سلام زايد انته بعد.. "وظربه على راسه"
ثاني صرخ: ايييه .. لا قووول هذا .. انا ثاني ..
عامر: قممم زين .. هذا واحد .. ورد ظربه ..
ثاني: اييييييييه
عامر: الحين انته اتقول ايه عادي .. بس انا ماقول هذا .. هذا وستين هذا بعد .. ورد ظربه ..

هني وقف ثاني وصاح .. نشت بدور من مكانها .. شلت الكلنكس اللي كان ع الطاوله وفلعت عامر..

عامر: لا بالله رحناااااااااا فيييها .. ام عماااااار بكبرررها واااقفه ف صفففك .. ها مب بس يباله احلق.. الا اظرررب موووس ف راسي ..

والكل ضحك على عامر وبدور وياهم .. ضحكت عليه من الخاطر .. ومع كل ضحكه كانت تطلع من قلبها كان قلب عيال بدر ينشرح اكثر .. ويضحك ..

حمده: تعال حبيبي .. قومو عنه .. هـ الكيكه حق ثاني وبس ..
اجدم ثاني وهو امبرطم: وحشيين ..
حمده: يا وحشيين ليش اتلعوزووونه ..
عامر: يبو يبو السجينه انتو خلنا انقصها .. والا بعد ما ياييبين سجينه .. اعفد جذه ف الكيكه ..
حارب: لو ما يايبين اصلا .. جان رديناك البيت ..
عامر: عشان ازوع نص الدرب ..
مي: اخ لاااااااااا .. عامر بسسسسسسسسسس جببببب والله لووووعت جبدي ..
عامر: شو يعني انتو ما تزوعووون ..
مي: راشد شللللللله فررره برع قسما بالله لوووع جبدي عفت الكيكه ..
راشد: افا عليج .. انا كم مي عندي .. الفزعه مروان ..

ومروان ما جذب خبر .. نش شل عامر من اديه وراشد شله من ريله ..

راشد: انتباااه .. للخلف درر ..
عامر: مدرررسه صفاااا ..
مروان يضحك: شو حياتك انته .. جذه ضعيف ..
عامر: هدوووني..
راشد: مروان برع برع ..
سيف: اييه والله بيروغونكم .. فشلتونا ..
عامر: شو بيروغونكم انته بعد .. قول بيروغونا ثرك واحد منا وفينا .. فشلتوووونا .. نزلوووني يا خسسئتم ..
مايد: خسئ قَــدْرُك ..
مروان: جااااااااب ..

وقفو عند الباب .. وقبل ما يفتحونه .. هدّو عامر فجأه وعقوه ع الارض ..

مي: آآآي ..
عامر: آآآآخ .. الحين صدق بزوووع ..
شمه: بس لااا .. جان فريتوووه من الدريشه ..
مروان: يباله والله .. راشد يلا ..!
بدور: حرام عليكم كسرتو ظلوعه ..
عليا: هذا ..! ولا بيتأدب .. عطيه خمس دقايق وبيرد يرمس ..
شمه: بس صخووو .. ثنوي بيقص الكيكه ..

اجدمت منه وشلته ..

غانم: happy birth day 2 2
شمه: 2 2 بعد شو ..
غانم: يعني 2 ثاني ..
حمده: ههههههههه والله انكم مب صاحيين ..
شمه: وبعدين مب عييد ميلاده .. نحن ما نسوي ولا نعترف بـ شي اسمه عيد ميلاد ..
مايد: استغفر الله استغفر الله .. شو بعد عيد ميلاد .. قوول يووم ميلاد..
غانم: هيه انتو تعترفون بـ شي اسمه يوم ميلاد وتحتفلون .. اونكم يعني غيرتو شي ..
عامر: ف الاخير تكونون بدع جهنم ...
سيف: جهنم اللي تاكلك ان شاء الله جبببببببب ..
مروان: ايه ايه ايه ليش ادعي على ربيعي ..
سيف: تاكلك انته بعد فوووقه ..
عليا: وانتتو شو تتحسبون الحياه كلها مزح ولعب ومصخره .. تعرفون شو يعني جهنم عشان ادعون على بعض جذه .. والا تتحسبون حر الاخره شرات حر الدنيا .. وتقدرون تتحملونها .. انتو لو فيكم خير وقفو تحت الشمس ربع ساعه عقب ادعو على بعض جذه .. مادري شو تتحــ.......

ويلست عليا تتحرطم عليهم وهي صدق معصبه وهم اونهم يسمعونها وكل واحد كاتم ضحكته ف داخله عشان ما تعصب زياده اذا ضحك .. وبدور تطالع اشالكم وويوهم الحمرا وهي ميته عليهم من الضحك ..

فعلا الاجواء الاسريه ماتتعوض .. خصوصا اذا كانو الاشخاص .. قطعه من لحمك ودمك .. قطعه من روحك وضحكتك وفرحك .. بدور صدق صدق صدق ندمانه على كل يوم وكل دقيقه وكل لحظه .. ضيعتها وهي بعيده عنهم ..


*قصيده شيخة الحور .. للشاعر صالح الشادي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق