الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ18 (1)


ف الممر اللي يحمل لوحه العنايه المركزه ..

كان يمشي وساحب ولد عمه وياه .. مرتبش وهذاك ماله مزاج لـ شي  .. وصلو عند الباب بدون لايسوون سالفه لـ اي حد ووقفو ..

حارب: خير خير انته وياه .. لا هود ولا هدا يايين من هناك وسايرين داخل سيدا ..
عامر: سايرين عند ولد عمتنا حد عنده اعتراض ..!
حارب: انثبر انته وياه .. اصلا الدكتور ما بيخليكم تدخلون .. زحمه عنده ..
عامر: ليش منو داخل ..!
حارب: امه وخواته .. واخوانه سعيد وعبدالرحمن ..
عامر: لا بالله اتعافى اربيعنا على حشرتهم وصياحهم ..

اجدم من الباب وفتحه ووصل السكيورتي

عامر:حارب اتفاهم وياه والله انا مب متفيج له البارحه مدافن وياه ..

سوا طاف حق الريال .. دخل وهو ساحب مروان وياه .. حتى لو مروان ماله مزاج عامر اليوم .. ناوي يرد مروان لـ طبيعته عشان يقدر يرد فارس   ..

وصلو عند الشبريه اللي مرقد عليها فارس .. اجدم عامر من عمته وحظنها ..

عامر: الدكتور قال روغ عمتك عقب ادخل .. ف لوسمحتي يلا برع ..
عليا ابتسمت بـ ألم: انته ما تستحي .. وظربته على جتفه ..
عامر: يلا يابوي طلعو .. خلونا انجوف شغلنا ..
سعيد: شغل شو ..!
عامر: شي .. بيني وبين مروان وفارس ..

سكت سعيد وصد صوب مروان اللي ابتسم بدون ما يرمس ..

سعيد: اعترررف ..
عامر: ايهي .. ياخي لا تدخل ف خصوصياتنا ..
عبدالرحمن: نعم انته .. اخويه وياكم اتقول لي خصوصيات ..
عامر: حبيبي .. هذا اخوك ف الجواز .. اما ف الواقع .. ف هو اخونا نحن .. انا وهـ الصنم .. انته حي الله واحد راز اسمك ب اول صفحه من الجنسيه حذال اسم سعيد ..

ضحك عبدالرحمن وظرب عامر على راسه ..

عامر: اوووووووونه .. عبدالرحمن يضحك .. لا بعد يظربني على راسي .. عيدها عيدها الله يخليك خلني استوعب

وجدم راسه .. هـ المره كلهم ضحكو .. عامر صدق مزاجه رايق .. ومب بس ناوي يغير مروان .. حتى عيال عمته عليا ناوي يغير مودهم
اما مروان كان واقف يطالع فارس وهو مايدري منو اللي يكلمه اصلا ..
وهي كانت واقفه وتطالعه ف عيونه .. نظرته كانت تكسر الخاطر .. مبتسم بس عيونه تقول العكس .. امبين انه حزين ومكسور من داخله اكثر عن الكل ..
نزلت شمه راسها عقب ما حاولت تكتم بس ماقدرت .. عطتهم ظهرها وطلعت وطلع مروان وراها .. 

مروان: شمه ..
شمه بدون ماتصد صوبه: نعم ..
مروان: سيري .. انا اللي بطلع ..
شمه: فارس لو فتح عيونه وشافك بيرتاح اكثر ..
مروان: شدراج .. يمكن ما يبا يشوفني شرات ما تتهربين مني انتي .. وكارهه وجودي ..
شمه: منو قال اني كارهه وجودك ..
مروان: شوفي وقفتج .. حتى مب قارده تطالعيني وانتي تكلميني ..
شمه: مروان .. انا صح طلعت من داخل لانك موجود .. وصح اني اكلمك وانا مب قادره اشوفك .. واصلا مب قادره اكلمك .. بس مب عشان السبب اللي ف بالك "سكتت شويه" انا مب قادره اشوفك .. لاني ما تعودت اشوفك وانته حزين .. ماتعودت اشوفك وانته مكسور جذه .. و لاني اصلا ماتعودت اشوفك بدون فارس ..

وسارت .. وقف مروان يراقبها لين ما اختفت عن عيونه .. عقبها خذ نفس ورد داخل ..


..

ف ألمانيا ..

عقب ما حاول يقنعها .. وعقب ما حست بالملل اصلا .. اقتنعت انها تظهر وياه .. يتمشون شوي ويعرفها على شوارع المانيا على قولته ..


شيخه:نحن ويننا بالضبط ..
حمد بطرف عينه: ف المانيا ..
شيخه: اقصد شو اسم المنطقه اللي نحن فيها
حمد: دوسلدورف
شيخه: هاه ..!
حمد: ردديها عشر مرات .. عقب بتعرفين تنطقينها ..
شيخه رفعت حياتها: مابا ..
حمد ابتسم: اسمها دوسلدورف عاصمه شمال الراين وتقريبا هي اكبر مدن المانيا .. فيها نهر معروف يمر بطول المنطقه اسمه نهر الراين .. إحتلت المنطقه المرتبة الأولى على مستوى ألمانيا والسادسة على مستوى العالم في افضل المدن من حيث جودة المعيشة" رفع شعره على فوق" هاه شرايج .. اعجبج ..
شيخه: ماشاء الله عليك

اجدمت عنه وهي ساكته .. يحاول يفتح معاها اي موضوع ممكن يخليها ترمس بس كل اللي تسويه انها تكون مستمعه جيده له ..


حمد: مليتي ..!
شيخه: لا عادي ..
حمد: عيل ..؟
شيخه: ماشي ..

سكتت وماردت عليه ..

حمد وكانه يقرا افكارها: وين وصلتي .. بيتكم ..؟
حطت عينها بـ عينه وهزت راسها بـ هيه ..
شيخه صدت جدام : وصلت فريجنا .. وصلت بيتنا وحديقتنا .. وصلت عند شبابنا .. وحشرتهم .. وصلت عند جدول الماي اللي نترسه حصا .. وايي ايوب الدريول ينظف وهو يتحرطم علينا .. وصلت عند عمو عليا .. وسؤالها عنّا بشكل يومي ..وصلت عند اخواني وابتسمت .. وعند ثاني وروضه ..
حمد: منو هذيل .. ؟
شيخه: ثاني ولد عمار .. وروضه بنت محمد ..
حمد: محمد اكبركم .. عقبه عمار .. وعقب ..؟
شيخه: لا .. اكبرنا عمار .. عقبه محمد ..
حمد: اونه .. وانا حاط ف بالي محمد اكبر ..
شيخه ابتسمت: اكبر واحد عمار .. عقبه محمد .. عقبهم حارب ..
حمد: لا ويت ويت .. شرايج تعطيني اساميهم بالترتيب .. وكل واحد وميزته ..

ابتسمت .. سكتت ثواني يت بترمس بس سكتها حمد

حمد: لحظه .. تعالي ندخل الحديقه .. فيها نهر والمكان جدا هادي مافيه حد .. شرايج نيلس هناك لاني الصراحه تعبت من المشي ..
شيخه: اوكي ..

مشت شيخه خطوه ومشى حمد معاها .. عقبها مسكها من اديها ب كل قوته .. ركض وسحبها معاه وهي اتصرخ وهو مب مسولها سالفه ..

وصل عند النهر .. وقف وهدها .. اجدم من الماي وغط ايده ف الماي ..

حمد: احسج تعبتي ..
شيخه: تحس .. ؟ الا نفسي انقطع
حمد:  تبيني امسح ويهج بالماي "ورشها بالماي"
شيخه: لالا .. يا وييلك ..
حمد: تهددين بعد " ورد مره ثانيه رشها بالماي ..
شيخه تصرخ: لالالالالالالا
حمد: لا تصررررخييين .. "ورشها"
شيخه: حراام علييك ..

ونشت سارت صوب الماي .. وركض حمد ..

شيخه: ليش شردت ..
حمد: هههههههه مينون انا عشان اتسبحيني ..
شيخه: انته مول ما سبحتني ..
حمد ياي صوبها وهو يضحك: عمااار ..
شيخه: مابقولك..
حمد وهو يستهبل: الله يخلييج ..
شيخه: مابا ..
حمد: انزين خلاص انا اسف وحقج عليه ..

يا صوبها مسك كم قميصه .. سحبه وغطا كف ايده بالقميص .. اجدم من شيخه ومسح ويهها من الماي اللي كان فيه .. وهي ساكته وتطالعه بـ برود  ..

حمد رد ضحك: عمااار ..
شيخه: مااا .. بقووولك .. شي عنهم ..
حمد: برد اسبببحج ثرني ..
شيخه: ثرني امرض بسرعه ..
حمد: زين اسبوع بطيحين ع الفراش .. وانا بستغله ف المغازل ..
شيخه رفعت حياتها: ويوم انك تبا تغازل .. شحقى خذتني ويبتني وياك هني ..

سكت حمد .. ويلس حذالها ..

حمد: امزح وياج اصلا ربعي حاولو يخربوني ويعلموني ع المغازل .. بس انا فشلت .. ماتعلمت ..
شيخه:جان تعلمت ..
حمد: سبحان الله .. الله حفظني وهداني لج ..
شيخه تنهدت: كل واحد يهتدي لـ نفسه ..
حمد: صح " سكت شويه" انزين وعمار ..!
شيخه: شفيه ..!
حمد: اكبر اخوانج .. طيب شو اللي يميزه عنهم
شيخه وهي صاده جدام : عمار وايد مزاجي .. بس طيب " تنهدت"  اكثر واحد وقف وياي وعارض ابويه يوم .. سكتت واختفت ابتسامتها ..
حمد : يوم .. !
شيخه هزت راسها بـ لا عقب ما استوعبت ان اللي ترمسه .. هو نفسه حمد اللي عمار وقف معاها ضده ..
حمد: شفيج .. !
شيخه: ولاشي ..
حمد: اذا ماتبين تكملين .. ابراحتج ..
شيخه سكتت شويه وردت رمست: عقبه محمد "ردت ابتسمت وصدت صوبه" .. هذا محمد ..
حمد: لالا .. ما تشبهينه .. انتي تشبهين عمار بس احلى عنه طبعا ..
شيخه ابتسمت: ما اقصد الشكل .. اقصد الابتسامه .. ف حياتي ما حطيت عيني بعينه وما ابتسم .. هـ الانسان دومه مبتسم .. دومه يعطيني جرعات من التفاؤل وهو مب حاس
حمد: الله يحفظه .. وعقبهم .. ؟
شيخه: حارب ..
حمد: اللي وايد كان يعلق .. وفلم ما فلم .. !
شيخه: لا .. هذا راشد .. حارب الابيضاني .. اللي حظني .. وو ..
حمد: وصيحج .. ؟
شيخه ابتسمت وهزت راسها بـ هي: يمكن يكون اخويه ف الواقع .. بس ف قلبي غير.. حارب اخويه وابويه وكل شي حلو ف حياتي .. حارب اجرب انسان لـ روحي .. مايحب يشوفني مضايجه ابدا .. ولا يحب يشوفني زعلانه .. واذا درا ان شخص مزعلني .. ما يرحمه حارب ..
حمد يحج راسه باستهبال: دير بالك يا ولد سلطان ... انزين منو عقبه ..
شيخه: عقبه مهره .. اميه ..
حمد: عجيب .. الحين حارب ابوج ومهره امج ..
شيخه: تقدر اتقول جذه ..
حمد: ليش يعني ..
شيخه: لان ابويه " سكتت شوي"  ما يخصه فينا ابدا
حمد: بس امج حسيتها طيبه يوم سلمت عليج ف العرس .. ووصتني عليج ..
شيخه: هاي مب اميه .. هاي .. عمتيه ..  
حمد: وامج عيل ..!
شيخه خذت نفس: انا ما عندي أم ..

سكت حمد .. وانصدم من ردها .. حس انها مكسوره من الداخل .. قالت الجمله بـ نبره حزينه عورت له قلبه .. وخلته يسحبها ويجدمها اكثر لـ حظنه .. ويرد يمسح الماي اللي على ويهها .. وهي مبنده عينها بـ ألم ..

شيخه : قلت لي قبل كم يوم انك تعرف كل شي عني .. بس انا كنت واثقه .. انك ما تعرفه هـ الشي كلهم اخواني من ابويه .. ماعندي اخوان من الام والابو
حمد يغير السالفه: انزين عقبها .. ؟
شيخه: فلم ما فلم ..
حمد: اللي هو راشد ..
شيخه: هي .. هذا نسخه من حارب .. بس تقليد .. يعني مافيه جوده
حمد: ههههههههه ليش ..؟
شيخه: عالم ثاني رشود .. من تقول له اي كلمه يعطيك قصيده او اغنيه يكمل عليك .. حتى لو كنت معصب والله ما يسوي سالفه .. انت ف وادي وهو ف وادي .. ضغطك يرتفع وهو ولا جنه مسوي شي ..
حمد: يحلييله مسولكم جوّ ..
شيخه: وااايد .. وعلاقته بـ حارب .. مب طبيعيه
حمد: الله يحفظهم .. انزين وين وصلنا .. تموّ 2
شيخه: مروان .. ومايد ..
حمد: مروان اربيعي اللي اكلمه ع الفووون ..
شيخه: اتكلمه ع الفون ..!
حمده: هيه .. من يوم الخطوبه .. خذ رقمي وخذت رقمه ..
شيخه سكتت شويه: يحتاي ارمس عنه .. ؟
حمد: ماعرفه وايد .. يمكن كلمته مرتين او 3 قبل العرس
شيخه: عيل الله يعينك ..
حمد: ليش .. ؟
شيخه: خبل هـ الانسان .. مادري من وين يطلع لك الرمسه .. هو يرمس يرمس يرمس ونحن ساكتين ونضحك عليه .. بس صدق اذا ماكان موجود ف البيت .. نشتاق له وااااااااايد
حمد: هههههه انزين آخر واحد .. صبري صبري بذكر اسمه ..يالله طووول الوقت كلامه ف بالي كييف نسيييت اسمه ..!
شيخه: توني قايله اسمه
حمد: نسيييت
شيخه: مايد..
حمد: هيييييييييييه مايد ..
شيخه: مروان يستهبل بـ حركاته .. بس مايد صدق مينون .. والله ..
حمد: ههههههههه ليش .. !
شيخه: يلس وياه بتعرف ليش ..
حمد ابتسم : اشتقتي لهم .. !
شيخه: انا اشتقت لهم  .. وااااااااااايد اشتقت لهم ..
حمد اجدم منها وشبك ايده بـ اديها : جربي اتمين اسبوع .. اذا ما قدرتي .. اوعدج اني اردج البلاد .. "مسك ويهها ولفه صوبه" .. اوكي ..
شيخه هزت راسها: لا عادي .. اصلا هم ما اشتاقولي ..
حمد: ليش اتقولين جذه ..
شيخه: لاني طرشت لهم مسج بنفس الوقت اللي انته طرشت لـ امك وقلت لها اننا وصلنا .. امك اتصلت بك نفس الوقت سلمت عليك واطمنت .. بس انا .. لين الحين .. محد اتصل بي " وابتسمت"

سكت عنها حمد ومارد عليها .. عورت قلبه .. شكلها صغير جدا صغير .. ترمس بـ كل براءه .. حس انها مكسوره وتبا تفضفض بس مب قادره .. يمكن لانها ما تعودت عليه .. عشان جذه كانت اتصيح .. لانها كانت تتمنى يرن مبايلها ولو مره وحده ويسألونها شخبارج .. عكس مبايل حمد اللي ماسكت .. اتبند امه اخته تتصل اتبند اخته ابوه يتصل .. يبند ابوه اخته الثانيه تتصل .. ومايخلونه ف حاله ومن يرد عليهم لين ما يبند عنهم وهو يضحك ويمزح وياهم ..

في لحظه .. اتمنى حمد لو ياخذ كل الحزن اللي ف قلبها ويخليها ماتعرف غير السعاده والفرح ..

..

ف ممر المستشفى ..

سعيد وهو يرمس ف الفون: استغفر الله .. يا ولد الحلال اقولك ماقدر والله ماقدر ظروفي جدا صعبه .. ماقدر اودر اهلي .. اوكي .. خلاص ماعليه .. مع السلامه ..

بند الفون .. وصد صوب ولد خاله اللي كان واقف حذاله ..

حارب: بلاك .. ؟
سعيد: طفرااان يا حارب .. طفرااان ..
حارب: من الدوام ..؟
سعيد: افف من كل شي ..
حارب ابتسم: هد ولد عمي ..
سعيد: وييين بهدي الله يخليك ..
حارب: شو السالفه .. شو يبون منك وجي تقول لهم ماقدر اودر اهلي ..؟
سعيد: عندي دوره ..
حارب: كم مدتها..
سعيد: 3 شهور ..
حارب: ومتى بتبتدي ..
سعيد: الاسبوع الياي ..
حارب: ما تقدر تعتذر ..
سعيد: لا .. لو اقدر جان ماشفتني متنرفز جذه .. اففف .. افكر اني افنش ولا اني اسير ...
حارب رفع حياته: نعم انته.. !
سعيد: حارب ماقدر اودر اميه واخويه وهم جذه ماقدر ..

سكت حارب .. وسكت سعيد وياه .. دقايق و رد حارب يرمس..

حارب: لا تحاتي .. نحن هني .. انته سر ولا تشل هم ..
سعيد ابتسم: ادري انكم ما بتقصرون .. بس ..
حارب: بس شو .. شفيك سعيد ..
سعيد: اليوم سالت الدكتور .. و قال لي ان فارس ما نش بسبب المخدر .. وانهم من اليوم خلاص ما بيعطونه اي مخدر بعد .. ف احتمال ينش هـ اليومين .. و ابويه لين الحين ما يدري عن فارس .. وانا مضطر اكلمه اليوم واخبره عن الحادث وعن حاله فارس بالضبط .. ومتأكد انه بيقول لي خذ تقاريره بنطرشه برع.. واصلا انا هذا اللي حاطنه ف بالي .. ولو سارو .. مستحيل اخليهم يسيرون روحهم .. اوكي لو ابويه وعبدالرحمن سارو وياهم .. البيت ما يباله ريال ..!
حارب: ونحن وين سرنا يا سعيد ..
سعيد: فيكم الخير يا حارب ..
حارب: انا شو اقرب لك ..
سعيد: شو هـ السؤال .. !
حارب: غير اني ولد خالك ..
سعيد: نسيبي ريل اختيه ..
حارب: معناته .. ف غيابكم انا ريال البيت وانا اللي بكون مسؤول عنهم .. لا تشل هم .. اللي مسوي الحادث اخونا .. واللي يمرون ف هـ الظروف .. امنا واخواننا .. معقوله يعني بنشوفكم جذه وبنوقف مجتفين ادينا ونطالعكم ..؟

سكت حارب .. صد سعيد صوب ولد خاله وابتسم .. ورد له حارب الابتسامه وهو حاط ايده على جتفه وماسكنه بـ قوه ..


..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق