الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

الجزء الـ28 (1)


يـا قساوة هـ الاماكن علميه إني مابنسى جروحه وفهميه كاذب بكذبة خذلني و ب إهاناته كسرني علميه  اني انتظرت ليالي طويلة اناجي القمر .. جالس على شط البحر .. واقول بكل قهر .. هزلت يا مايد بدر ..

وما سمع غير ضحكه .. هزت المكان بكبره ..

مايد: خلااا وعدددم ان شاء الله .. ما يضحك ..
مي: بذمتك انته لهـ الدرجه شال بخاطرك .. ساير مألف لي هـ الابيات .. وياي تسمعها علينا ..
مايد: اصلا اللي بيني وبينكم انتهى ..
مي: والله نحن شووو يخصنا .. كلم امهم وابوهم ..
عبدالله وهو يمسح دموعه من الضحك: الله المستعان..
مايد: بعد تعرف الله المستعان انته .. تجرح وتقول الله المستعان ..
عبدالله: بس اسكت والله ذبحتني من الضحك ..
سيف:انتتته غلبت راشد .. فريته هناك ..
راشد بعده يضحك: والله بعدني ما وصلت لهـ المستوى اني اقول شعر على وزن اسمي واختمه بـ راشد بدر ..
مايد: لانك ما انجرررحت شراتي .. انته لو تحس بـ معنى الجرح اللي ف داخلي .. وانته تشوف عيال اختك اسبوع جدامك .. واحد مروان والثاني مايد .. ايي ابووووهم بين ليله وضحاها يراضي مروان .. وينش يسمي الثاني محمد بدال مااايد ..  بتألف ديوان من 2000 بيت .. كلهم مختومين بـ راشد بدر ..
عبدالله: هههههههه والله انا من قبل حاط ف بالي اسم محمد .. وبعدين انته اللي كنت قاص على عمرك ومسمنه مايد .. مب انا ..
مايد: مشكللللتك .. عييل ليش سميت الثاني مروان .. جان سميتهم مايد ومحمد .. لييش يعني سميتهم محمد ومروان ..
عبدالله: محمد انا مختارنه من خاطري..
مايد: طبعا عشان ما تكسر خاطر اربيعك بو طبجه اسلاميه ..
عبدالله: ههههههه والله اني سميته محمد على محمد اخوك ..
مايد: لا ويقولها بعد على محمد اخووك .. والله لو قايل لي على راعي الدكان قلبي ما بيحرقني كثر اخوك  ..
احمد: صخ زين .. عيل كان الاولى يسمونهم محمد واحمد .. بس كفايه اشوف احفادي جدامي هـ الشي كم يسوا ..
مايد: والله مشكلتك عمي احمد .. اذا انته قاصين عليك بهـ الكواكب الثنينه .. ولا بعد مب مسمينهم عليك .. ف انا احتتتتج والله .. هذا الكلام لا يجوووز ..
عبدالله: قم زيين .. والله مب عايبنك سر اتفاهم ويا اختك .. انا قلت لها الاول محمد والثاني كيفج .. هي اللي سمته مروان ..
مايد طلع عينه: آه يالـ .... آآآه يا حرمت الـ ... آه يا بنت الـ..... آآآآه يا ام الـ...

ونش له عبدالله .. سار صوبه ومسكه من كندورته والباجين ميتين عليهم من الضحك ..

عبدالعزيز: بس فكنا زيين .. انا يوم بعرس بسمي ولديه علييك ..
مايد وهو مختنق عقب ما سحبه عبدالله ولزقه بـ اليدار: ايييه انته لين ما تعرس جد ميت انا ومستوي بترول وسايقين فيني بورش ورنج عيال عبدالله ..
عبدالله يضحك: بس اسسسسكت اسسسكت .. تعالو شلوووه عني والله خبل بي عااادي ادفنه عقب شوي ..
راشد: ادفنه ادفنه ولد عمي .. محللينك ..
محمد توه ياي: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
مايد: لاااااء .. شلوووه من جدامي .. الله يخليكم .. خلوني اموت وانا اخر كلامي ف الدنيا اشهد ان لا اله الا الله .. مابا اموت وانا اسب محمد ومروان ..
منصور يغايضه: اي محمد ومروان بالضبط ..
مايد: الاثنييييين يا مال الاثنين ..
محمد: خيير شو السالفه ..
عبدالله: وين راعي الحلاق ..؟
محمد: ف الميلس يترياكم ..
عبدالله: انا بشل اخوك .. وانتو شلو عيالي يبوهم ..

وسحب مايد اللي قام يصرخ ويرافس .. والباجيين ميتين عليهم من الضحك ..
طلع عبدالله برع .. ثواني ورد .. سار صوب حجرته .. شاف مي ب ويهه ووراها مهره ..

عبدالله: يا هـ الريحه اللي ترد الرووح .. يبيييه .. والا بتودينه انتي ..!
مي: لا طبعا ..
عبدالله: عيل جي لابسه عباتج ..؟
مي: بسير بيتي شوي ويا عمار بيب لي اغراض ..
عبدالله: اها .. عيل يبييه ..
مي: منو هذا ..!
عبدالله: شعرفني .. بعدني ماعرفت اميز بينهم ..
مهره: ويين يتشابهون ..!
عبدالله: والله واايد يتشابهون بعد .. مب عارف منو محمد ومنو مروان ..
مي: ردينا حق محمد ومروان" صدت صوب مهره" عادي تلقين واحد من عيالج مندفن عقب شوي ..!
مهره: ويه بسم الله عليهم ..
مي: والله اخوج متحلف لهم ..
مهره: اي اخو ..؟
مي: مايد..
مهره: هههههههههه وينه ..!
عبدالله: طرشناه يحلقونه ..
مهره: لا الله يخليييك .. هذا بدون شي وخسف .. تنش تحلقه .. بيلوووع الجبد ..
مي: هههههههه حرام عليج ..

وصلو الصاله .. اجدم احمد وشل البيبي الثاني اللي كان ف حظن مهره .. وسارو الشباب كلهم ورا احمد اللي توجه للميلس ..

واحد شال محمد الصغير .. واحد شال مروان الصغير .. واحد يصور .. واحد يطفر بالهندي اللي يحلق .. واحد عافد عليه .. واحد يدق .. واحد يغني

ابدا ما يفضون هـ الشباب .. كل واحد منهم مطلع له شغله ومسلي عمره بها .. وعبدالله كل شوي يعصب عليهم عن يتوتر الهندي ويأذي عياله..!

ف الحوي ..

بالدريس وتعب الدوام .. نزل من السياره وهو يضحك وحاط الفون عند ذنيه .. 

عمار: والله اني برع .. يلا طلعي اترياج .... اوكي بس دقايق انزل ثنوي ويا اغراضه ... انزين مب تتأخرين... ههههههههههه لالا .. يلا مع السلامه ..

بند عنها .. رفع راسه واختفت ضحكته عقب ما طاحت عينه بـ عين اللي توها دخلت ..
وكان لابد لها انها تجدم .. لا مفر من هروبها ..

سار عمار الصوب الثاني .. شل ثنوي اللي كان توه ناش من الرقاد ومتعايز انه يتحرك .. واجدم عقبها من الباب الثاني شل شنطتين .. شنطه عوده شوي فيها ثياب ثنوي .. والثانيه خاصه بـ العابه ..

شمه اجدمت منه: ييبه عنك ..
عمار: ما يحتاي اذا ماكان من خاطرج ..!
شمه: عمار لا تعكر لي مزاجي اكثر عن جذه .. الله يخليك ..
عمار: انتي زعلانه ..!
شمه: مب مهم تعرف اذا كنت زعلانه والا ..
عمار: انا متاكد وواثق انج زعلانه.. ادري اني غلطان .. بس مادري كيف طلعت هـ الرمسه مني .. ماتحملته يغلط عليج جذه واسكت ..

تغير شكل شمه وسكتت .. اتجدمت من عمار وسحبت من اديه الشنط

شمه: ما يهمني كل الكلام التافه اللي سمعته هذاك اليوم " سكتت شويه" اللي حارقني انكم بتسافرون .. ولا حتى كلفت على عمرك و خبرتني ..
عمار: لو كنتي مكلفه على عمرج وراده على اتصالاتي والا قاريه محادثتي .. جان كلفت على عمري انا بعد وخبرتج ..!
شمه سكتت شويه: ليش بتسيرون..!
عمار: لاني كاره كل شي حولي .. الناس والاماكن وحتى نفسي " ابتسم" محتايين انغير جو انا وولديه.. وبعدين كلها اسبوعين او ثلاث وبنرجع ان شاء الله  ..
شمه حطت عينها على ثاني وتنهدت: الله يحفظكم ..

ومشت عنه .. خذ عمار نفس واتجدم خطوه ساير وراها صوب الفله .. بس وقف على نظرات مي اللي تطالعه وهي رافعه حياتها..

عمار يكلم نوره: فديييت هـ الويه ..
مي: خير ان شاء الله ..!
عمار: الخير بويهج ..               
مي: لا اتلف وادور ..
عمار: شوو عندج بعد .!
مي: انته اللي شوعندك وياها ..!
عمار: ولا شي .. ياهل والاعبها شو بيكون عندي وياها مثلا ..
مي رفعت حياتها: عمار .. انا اقصد شمه ..
عمار: ماشي .. كانت توها يايه وقلت لها اتساعدني واتشل شنط ثنوي ..
مي: وليش كانت حزينه ..!
عمار: والله جان سألتيها .. انا ما اجرا اسألها هـ السوال .. يوم بتكون حليلتي بسألها

ابتسم باستهبال وسار عنها .. وهي واقفه ورافعه حياتها من هـ الثنينه اللي بدو يشوطون مخها بنظراتهم اللي حاسه مي ان في شي وراها ..!

عند الباب..

عبدالعزيز: وبعدين وياك انته ..!
عمار ضحك: تدري كييف .. بنلتقي ف بيت مي عقب ساعه ..!
عبدالعزيز: ليش وين بتسير الحينه ..!
عمار: بسير اتسبح وابدل واكشخ شوي مني مناك ..
عبدالعزيز رفع حياته: احلف انته بس ..
عمار: انته ليش تحب تقطع رزق خلق الله ..
عبدالعزيز: انا مب ياي بيت مي ..
عمار: ليش ..!
عبدالعزيز: لاني بقطع رووس خلق الله هناك ..
عمار: اقول .. اعقل شوي وكبر مخك واشوفك عقب ساعه هناك .. مب لازم تنزل خلك ف السياره انا بييك ..
عبدالعزيز: امري لله ..
عمار: خلاص عيل نلتقي ان شاء الله ..
عمار: ان شاء الله ..

ومشى ساير داخل .. رقد ولده ورد حق مي ..


..

ف ألمانيا ..

فتحت عينها .. صدت صوب الكومدينو وسحبت مبايلها .. لا مسج .. ولا حتى اتصال منه يبرد فوادها ..
كل اللي واصلنها حشره اهلها اللي اشتاقت لهم ف دبي .. وصور عيال اختها وهم يحلقونهم .. وعقب ما حلقوهم ..

ابتسمت بـ الم وهي تشوف الصور .. واجييك الصور اللي حاطينها اخوانها .. مره راشد شالنهم ومره عبدالله وحتى عقب ما ودوهم لـ حظن مهره .. صوروهم وطرشو الصوره حق شيخه .. لانهم عارفين شكثر افتقدتهم .. وما يبون يحسسونها انهم ناسينها ف كل مره تيمعوا فيها .. لانهم فعلا ما نسوها واشتاقولها اكثر مما هي اشتاقت لهم ..

بس حمد وينه .. لا اتصال ولا مسج منه .. معقوله يعني ما اشتاق لها ..!

تنهدت وفرت المبايل .. رغم ان اهلها مب ناسينها وحاشرينها بالصور والكلام اللي يكتبونه لها .. بس مجرد انها ما شافت اتصال او مسج من حمد .. حست انها ما تبا شي .. وكأن المبايل اصلا ما يعنيها ..

صدت وراها عقب ما اتبطل باب الحجره ..

عليا: صباح الخير ..
شيخه: اي صباح .. الساعه عشر الحين ..
عليا: انزين تو الناس ..
شيخه: وايد رقدت .. انا متعوده انش الساعه 6
عليا: يا عيني ع النظام .. من متى .. احيدج ف البلاد ما تنشين قبل الساعه 9
شيخه ضحكت: انا مستويه نظاميه .. امشي على نظام الاجانب ..
عليا: عشان جذه يابسه .. يلد على عظم ..
شيخه: متنت كيلوين عموه ..
عليا: ويين .. ولايبين فييج .. يلا نشي ..
شيخه: شحقى انش وانتي لابسه عباتج من صباح الله خير مادري وين تبين اتسيرين .. حريم آآآخر زمن .. ما يعرفن يقرن ف بيوتهن  ..
عليا رافعه حياتها: لا والله .. توووج تقولين اي صباح .. والحين استوا صباح الله .. وخير بعد..!
شيخه: هيه والله صدقج .. اللي يرقد عندكم وينه ووين الخير ..
عليا: نشييي مسوووده العين .. نشيي ..
شيخه: ههههههه اقصد يعني ويا هـ العايله .. فديتها والله ..
عليا: كل شي موجود ف المطبخ اذا بتتريقين .. وفي دله حليب بالزنجبيل وفي زعتر ..
شيخه يودت خشمها : حتىىىىى هنييي زعتر ..!
عليا ما عبرتها: حارب ف الحجره اللي مجابلتنج
شيخه: متى رد من المستشفى ..!
عليا: اليوم الصبح مرخصينه .. ف قبل ما تسيرين اي مكان طلعي اطمني على اخوج ..
شيخه: والله على ما اعتقد انه ريل بنتج .. انا ما يخصني فيه ..
عليا رفعت حياتها: لا اله الا الله .. وانا كل ما بقولج كلمه تردين عليه بـ 10 .. عامر ومروان طلعو من الصبح وخالد تحت يترياني عشان انسير .. يعني مافي حد غيرج انتي واخوج .. عاد تأدبي وخلج حرمه بيت .. مب ارجع واشوفج مدمرتلي الدنيا ..
شيخه: هيه بنلعب صايح انا وحروب ..
عليا: شويييخ ..!!!
شيخه: انزيين سيري سيري الله يحفظج ..

ضحكت عليا وطلعت من الحجره .. ردت شيخه طاحت ع الشبريه وهي تتأمل السقف ..
وعقبها ردت صدت صوب الكومدينو وشلت مبايلها .. وسارت صوب اسم شمه ..

شمه: خيير ..
شيخه: جب ..
شمه: غيري نكج بسرعه ..
شيخه: مابا ..
شمه: جننج واحد من الشباب ..
شيخه: الفون عندي لـ فتره مؤقته بس ..
شمه: نعم نعم ..!
شيخه: مب مبايلي .. هذا مبايله ..
شمه: ويعني ..!
شيخه سكتت شويه: شموه ..
شمه: عيووون شمه ..
شيخه: شموه احس اني مختنقه ..
شمه: ليش ..
شيخه: خبريني اول شو تسوين انتي ..!
شمه: يالسه اضحك وياهم وانا بالعه غصه ..
شيخه: ليش ..!
شمه: انتي خبريني اول شو فييج ..!  
شيخه خذت نفس: شفته ..
شمه: منو..
شيخه تنهدت : فارس ..

طاحت دموعها .. وفرت مبايلها .. ثواني وردت شلته عقب ما حشرها الفون وهو يهتز .. وبدون ما تقرا كلام شمه .. انفجرت .. وبدت اتفضفض لها ..

شيخه: شفته يالس ع الكرسي .. مب قادر يوقف على ريوله .. مب قادر يمشي .. شفته يعاتبني بـ عيونه وقلبه يصرخ لي بـ الم .. ومحد يسمع صوته غيري .. شفته مقهور ومكسور .. شفته حزين .. لاول مره ف حياتي اشوفه جذه .. نظراته كسرتني .. وملامحه هزتني .. شمه حتى الخلايا الميته اللي كانت تقهرني .. لاول مره اليوم .. حرقتني وحرقت قلبي ..

وصاحت من خاطرها ..

شمه: شويخ .. حبيبتي .. كل اللي صار قضاء وقدر .. وكل اللي يصير مأجورين عليه .. لا تعترظين على امر ربج .. ربج خذ منج شي .. بس عوضج بـ اشيا ثانيه قادره انها تنسيج اياه ..
شيخه: البارحه بالذات .. عرفت ان مافي شي يقدر ينسيني اياه ..
شمه: شيخه لا تقولين جذه .. انتي الحين على ذمه ريال ثاني .. انسي فارس .. وفكري كيف تسعدين ريلج وبس ..
شيخه: آآه يا شموه والله مب عارفه شو اسوي .. كل ما اتذكر شكله وهو ع الكرسي جدامي .. يتقطع قلبي عليه .. وكل ما اتذكر حمد .. اخاف واتوتر .. اخاف انه يعرف او يحس ب شي ..
شمه: اذا تميتي جذه اكيد بيحس .. انتي مره خسرتي شخص حبج من قلبه .. لا تخسرين مره ثانيه الشخص الثاني اللي دخل حياتج وحبج .. شويخ حبيبتي .. فكري ف حياتج وبس .. وحطي ف بالج ان كل اللي صار قضاء وقدر ..
شيخه: كل اللي صار بسبتي .. لو مب انا جان فارس ما وصل هني بهـ الحاله ..!
شمه: شويخ .. لو مب انتي .. جان فقدت معنى الصداقه الحقيقيه ف هـ الدنيا .. لو مب انتي .. جان اخوانج ما عرفو معنى الاخت .. لو مب انتي .. جان ريلج ما عاش ب هـ السعاده اللي هو فيها .. وماعرف شو يعني الحب .. انتي شي كبير وغالي بالنسبه لنا .. بس مخج الغبي يصور لج افكار عكس هـ الشي.. شويخ .. انسي الماضي .. خلينا انفكر ف حياتنا اليايه .. خلينا انفكر ف باجر وكيف بنقدر نسعد الناس اللي حولنا عشان نسعد نفسنا ..!

حطت شيخه راسها وردت اتصيح .. اقتنعت بـ كلام شمه .. وارتاحت واايد انها كلمتها .. حتى لو ماقدرت تنسى فارس .. حتى لو  انكسرت جدامه .. حتى لو انهارت وضعفت .. يظل بداخلها قلب ما ينبض الا لشخص واحد .. هو اللي بدت تحبه ب كل صدق ..

من بعيد سمعت صوت الباب وهو يتبند .. وحمدت ربها ان عمتها اللي من العام قايلتلها بسير وتوها طالعه حظرتها .. ماييت صوبها ولا شافتها .. نشت شيخه.. سارت صوب الحمام .. دقايق .. وعقبها طلعت وفودتها ف اديها وهي تنشف ويهها ...

مشت ف الممر سايره صوب الحجره اللي مجابلتنها .. وصلت عند الباب ووقفت ..
ردت خطوتين لـ ورا .. رفعت حياتها وهي تطالع الخبصه جدامها

الصاله مليانه بلونات بيضه .. و ورود بيض .. وشيخه تطالع وهي منصدمه .. ثواني وابتسمت عقبها ..

" شكلهم محتفلين ويا هل البلاد بـ التوأم"
هذا اللي قالته ف خاطرها وهي تفتح الباب ..

شيخه: حظرتك مفتقد حمده وياي تسـ ...

سكتت .. وهي بعدها واقفه جدام الباب وحرف السين عالق بين شفايفها لا راضي يظهر ولا يرد ..!

حمد ضحك: سسسسسس .. خليها تطلع او بلعيها ..
وهي بعدها ساكته ..
حمد ابتسم واجدم منها : انا مفتقد احلى واروع انسانه بوجودي .. وياي لين عندها ..

سكتت عنه شيخه .. ودمعت عيونها ..

حمد: استغفر الله .. ليييش انزييين ..!  انا آسف اوكي .. واسحب الكلمه اللي ما عيبتج .. واذا انا بكبري مب عايبنج بطلع وبسير عنج .. بس دخيييلج مسحي دموعج ..

وشيخه بعدها ساكته .. دموعها اطيح وهي منصدمه ..

حمد اجدم منها وحظن ويهها: شويخ ..
خذت شيخه نفس .. وبدون اي شعور منها .. اجدمت منه وحظنته .. وصاحت من خاطرها ..

بجذب عليكم اذا ما قلت لكم اني اشتقت له .. بجذب عليكم اذا ما قلت اني كنت خايفه عليه اكثر من خوفي منه .. بجذب عليكم اذا ما قلت اني امس طول الليل سهرانه واحاتيه .. خايفه انه جافنا او جاف نظرتي وتوتري .. وجاف دموعي .. خايفه انه عرف شي وضايجه وحط ف باله شي وزعله مني .. باختصار .. كنت خايفه اني اخسره .. لاني حبيته بدون ما ادري .. حبيته بدون ما احس ....!

حمد: شبعتي صياح ..!
شيخه هزت راسها بـ لا ..
حمد ضحك: يلا عاد .. ما ياي اجوف دموعج انا .. ياي اجوف عيونج الحلوه ..
شيخه: ليش ما اتصلت بي ولا سألت عني ..!
حمد: عشان  تسوين لي هـ المسرحيه ..!
شيخه: حركاااات فريييج ..
حمد: انتييي فريييج حياتي " سكت شويه" ليش ما تزهبتي لين الحين ..! والا ناويه تظهرين جذه .. بالبجاما ان شاء الله ..!
شيخه: عموه ما قالت لي بتطلعين .. كل اللي قالت لي اياه اني اتأدب واكون حرمه بيت وما ادمر الدنيا..
حمد: هههههه ابدا ما دمرتي الدنيا انتي عاد ..؟
شيخه: انته متفق وياها ..!
حمد: على ..؟
شيخه: قالت لي اول شي سيري جوفي حارب عقب سوي اللي تبينه ..
حمد ابتسم: لا .. انا متفق ويا حارب .. فعلا كان هني .. وطلع قبل شويه ..
شيخه: اها .. يعني حارب اللي طلع مب عموه ..
حمد: لا .. انا ماشفت عمتج اصلا ..
شيخه: وشو سالفه الابيض اللي برع ..
حمد: اي ابيض ..
شيخه: اذا البالونات مب منك بصدق .. بس الورد الابيض مستحيل ..
حمد: هييه .. سلمج الله .. اليوووم يوم ميلاد مانع ولد امون اختيه .. وخواتيه ماشاء الله عليهن .. يحتفلن بـ كل بدعه وظلاله .. اي شي مقترن بالنار يسونه ..
شيخه مطلعه عينها: استغفر الله ..
حمد: عيل انتي اجوفين .. مخليني اسوي له بلونات وطالبين كيكه نصها كريمه والنص الثاني خمر
شيخه: ههههههههههه استغفر الله العظيم .. خله يستانس الولد ..
حمد: ماشيييي يقهرني غير دفاعج عنه ..
شيخه: ليش .. اتغار ..!
حمد: اموووووووت الا ..
شيخه: هههههههه حرام علييك .. ياهل ..
حمد: اففف لا ادافييييييييييييييييين عننننننننننه
شيخه: هههههههه انزييين انزيييين .. حاط راسه بـ راس هـ الياهل ..
حمد: هـ الياهل ادلعينه اكثر عني ..

سكتت شيخه وسارت صوب الباب ..

حمد: بسرعه بدلي يلا .. يتريونا بنسير نتغدى وياهم..
شيخه: منو ..!
حمد: خواتيه ونسيبي ..
شيخه: بنطلع نتغدى وياهم ..!
حمد: هيه ..
شيخه: اليووم ..!!
حمد: الحيين " رفع حياته" ليش ..!
شيخه: ولاشي ..
حمد: ما تبين تطلعين وياهم ..!
شيخه: عادي .. يلا بسير اتزهب وبرجع لك " ابتسمت بشغب" دير بالك مب ارجع واشوفك مدمر لي الدنيا ..
حمد: حاظر عموه شيخه ..

ضحكت شيخه وسارت عنه .. تبا تقتبس دور عمتها وهي تهزبها .. ونش حمد اقتبس دورها وهو مسوي عمره مطيع جدامها ..

..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق