السبت، 16 نوفمبر، 2013

الجزء الرابع (2)

سكت ومارد عليها .. ثواني .. وسمعت صوت الباب وهو يتبند بسرعه نزلت تحت .. وشلت طبجه نعالها وسارت ..


ف ميلس الريايل .. سلم بدر بطاقته وهو يتأفف ويطالع عبدالله اللي سلم بطاقته بنظرات بايخه .. خلت عبدالله يتفشل ..
عبدالعزيز وخالد سلمو بطاقاتهم دليل ع شهادتهم.. عقبها مد بدر  اديه وهو متذمر .. ومد عبدالله اديه وهو منزل راسه .. والمليج مدها وياهم .. لفظهم كمن جمله لازم تنقال  وسلم عبدالله العشرين الف شرات ما اتفجو عليها..

عقب ما خلص عبدالله جملته نش له محمد اول واحد وحظنه .. وبدر طلع من الميلس ورض الباب بـ قوّه والكل انتبه على الحركه البايخه

سكت محمد وهو واقف جدام ولد عمه .. وعينه على الباب اللي بنده ابو بـقوه

عبدالله ابتسم ف ويه محمد عشان يغطي ع الموضوع ..

محمد رد له الابتسامه : مبرووك فديتك
عبدالله:  الله يبارك ف حياتك ولد عمي
احمد: مبروك ابويه ..
عبدالله: الله يبارك فيك "وهو يستهبل" عقبالك
احمد: آمين..
سيف: وددددك انته  
احمد: حلال انزيييين
غانم: اتخيل بس.. احس سيفو كل يوم بيظارب وياها
عامر: قم قم انته "وسار صوب اخوه" مبرووووووووك عبدالله  
عبدالله: الله يبارك فيك
خالد: مبروووك مبروووك معرسنا
عبدالله: ربي يبارك فيك ان شاء الله عقبال ما تفرح ف عيالك..
خالد: نعم اخويه ..
سعيد: نعم ابويه ..
خالد: لا ماشي بس اظن ان ذنيه تعبانه هـ الايام ..
منصور: امبييين ..
خالد: الله اكبر .. اول مره اشوف عيال بس يحبون يوهقون ابوهم
عبدالعزيز: عقبال ما تفرحون ف اختكم الثانيه ..
حارب: الحين ودرتنا كلنا وسرت صوب شيخه..
عبدالعزيز: لانها هي اللي تمت .. انتو ريايل عرستو ما عرستو عادي يعني..
سيف: حوو مبروك عليكم اخووونا
مايد: وانتو بعد مبروك عليكم اختنا هـ الله هـ الله فيها ها.. مهره غاليه..
سيف: والله هذو ريلها  عطه المحاضره  انا ما يخصني..
مايد: شو ما يخصك انته .. اول واحد لازم اوصيك عليها .. لانك اخس واحد ف العايله واللي محد قادر يتحمله ..
سيف: امححححق .. قم زيين
محمد: بسكم بسكم.. حتى ف العرس ظرابه..
سيف: ها اخوووك يبا يسوي جو
طارق: يلا انسير ناكل يوعان انا..
مايد: ايه لو سمحتو طارق يوعان افسحو المجال افسحو المجال..
عبدالعزيز: خله يسير ياكل الولد عليه بالعافيه..
طارق: محد حاس فيا غير عمي والله فديته.. انتو ما منكم فايده..
حارب سار صوب طارق: انا حاس فيك .. طووف نسير ناكل
خالد: يلا يلا طوفو ع البوفي..
غانم: انا ابا عيش ولحم البوفيه ما اييب راسي .. مال مصخره ..
مايد: لازم بوفيه عسب طارق يتنقى اللي يباه .. وما يستحي..
طارق: ما برد عليكم.. بكون احسن عنكم
حارب: ايوااا .. اباك جذه اربيعي .. يلا طوف


عقب ما وصل محمد معاه الكتاب .. وعقب ما وقعت مهره .. وعقب ما اتصلوا الشباب وقالوا ان الملجه تمت على خير .. عموه علايه جلبتها مناحه .. صاحت وصيحت مهره وياها  بس ليش هـ اللي ما يدش مخي.. يعني الحينه ف هـ المناسبه الناس ترتبش وتفرح و هني عندهم ظرب حزن ..

شيخه: شموه .. امممممج تققققهر ..
شمه: حسيت شوي ..
شيخه تصرخ: اييييييييه بس بس بس بتخربون ميكب اختيه بيشرد ريلها منها.. بعده ما جافها خله يجوفها عقب سووها وحش
شمه: ههههههههههه يبالهم صوره..
حمده: يالسخيفات انتن..
شيخه: انزين جي الدموع ابا اعرف .. جنه يالسين ف عزا...
مي: عوذ بالله من هـ الفال
شيخه: ما اجوفينهن انتي ..
مي: بس خلاص خلاص
شيخه: طوفن ننزل الناس بدت اتي.. وانتن مسودات الويه بعدكن هني
مي: انتي اللي ويهج ابيض طوفي سيري..
شيخه: بسير.. يلا شموه حمدوه طوفن..
حمده: انا عقب شوي بنزل ..
شيخه: اختتتج ما منها فايده .. طوفي انسير..
طلعنا اناوشمه من الحجره .. وقفت شمه .. صديت صوبها اطالعها
شمه: وامج .. !
شيخه: بلاها ..
شمه: لا تمزحين .. ملجت بنتها حتى ما ييت اتشوفها وتبارك لها ..
شيخه: مب لازم تشوفها وتبارك لها .. امايه اهم شي عندها المجامله .. نزلي تحت بتشوفينها يالسه تسولف ويا الناس وتضحك وتقول لهم .. عبدالله وعبدالله .. يا بنت الناس امشي .. وخليها على الله بس

نزلت شمه ويايه .. وهي منزله راسها .. منتبهه على لبسها وكعبها عن اطيح على ويهها .. حطت ريلها ع الارض واتبطل الباب اللي على يمينها .. دش واحد بـ كندوره بيضه ومتسفّر .. وهو شال ولده ..

شيخه: يالبييييييييييييييي.. فديييييييييت هـ الويه ..

صخيت عقب ما اذكرت ان شمه واقفه حذالي .. رفعت راسها طاحت عينها بـ عين عمار .. انصدم وانصدمت .. ييت بتسير فوق .. بس عمار طلع برع

يت شمه صوب شيخه اللي كانت ميته من الضحك وكفختها على راسها

شمه: ما يضحك انزين ..
شيخه: يعني بذمتج .. بتلحقين توصلين فوق قبل لا يشوفج .. !
شمه: جب جب.. وسارت
شيخه: تعالي وين سايره ..
شمه: ما يخصج فيني
شيخه سايره وراها: شموه بلاج زعلتي .. !
شمه: لا ليش ازعل .. بس اخوج سخيف شوي .. حتى ما دق الباب ..
شيخه ابتسمت: عادي حبيبتي .. اخوج ماكان احسن عنه ..
شمه: اي اخو .. !
شيخه: ماشي .. سيري انتي .. انا بسير اييب ثنوي ..

ع الساعه10 الكل كان موجود تقريبا والمكان امتلى .. كنا يالسين ع الدري انا وشمه نطالع الناس ..
حمدوه بـ كل هدوء تمشي وتبتسم .. وميثه يالسه ع الكرسي لانها مب قادره تتحرك اصلا .. خلاص بدا العد التنازلي عندها .. وقريب ان شاء الله بيشرف البيبي .. عمو علايه حتى ف العرس معوره راسها ويا الخدامات .. بالرغم من وجود السيرفس .. بس بعد عليا بنت محمد .. 

طلعت عمو مي من داخل .. وهزبتنا عشان نقوم .. رغن ان  الزفه اشتغلت وعرفنا ان مهره بتطلع .. بس استهبال او يمكن عيازه منا .. ما نشينا لين ما انهزبنا .. طلعت الشيخه مهره ..

ما قلت شيخه من باب الاستهبال ...  مهره بـ جمالها ومشيتها وهدوءها ورقتها .. كانت فعلا شيخه
اشتغلت الزفه .. ومشت معاها مهره بكل هدوء ف لحظه حسدت نفسي انها اختيه.. يالله محلاها.. ولبسها وميكبها وشعرها ..كانت جمييله .. والله انها جميله
كانت لابسه كندوره زرقه مايله للتركوازي.. بسيطه بس شكلها وايد راقي كانت تمشي بهدووء .. طلعت برع .. طافت بين الناس وراحت للميلس وين الكوشه..

شمه: آه يا البي متى اكون ف مكانها..
شيخه: انتي اقبضييي اختج اللي بدت بـ احلامها
حمده: ههههههههه مالت علييج..
مي: فديتها بنت اخويه محلاها..
شيخه: احم احم
شمه: قالو هي حلوه انتي جي تتحمحمين..
شيخه: وانتي ما تعرفين اسلوب ارقى من التقفيط هذا..
شمه: ههههههههههه طوفي زين انسير نتصور
مي: جتلتن عماركن..
حمده: من جمالهن الزايد .. ماااااااااااالت
شيخه: قويه والله .. عقب بنتحاسب حمدووه
مي: وين ولد اخوج ..
شيخه: عند ابووووووه ..
مي: اوونه .. !
شيخه: والله .. وابتسمت 

عند الشباب..

ثلاث شباب لابسين كنادير بنيه.. ومتسفرين كل واحد منهم ع باله هو المعرس.. بس اشكالهم كانت مميزه..

مايد يغني: ويلي أنا يا ويلي يا ويلي.. من هـ الثلاث..
سيف: هههههههههه انا قلت مستحيل واحد منهم يسوي شي بدون الثاني
عامر: عين عين ما صلت ع النبي .. عشان جذه خاست كندورة فروس
مروان: وجان يسير يلبس وحده جديمه كاااك
فارس: والله ساروا يغسلون البقعه ويكوونها .. وبرد البسها انزيين ..
عامر: من عيووون هـ الثنينه ..
سيف: انته وايد مصدق حالك ..
مروان: شرايكم فيني انا اعجبكم ها..
غانم: تعجبناا بس مب شرات فارس الصراحه غالبنكم..
مروان: حيوان هذا دومه احلى واحد ..
فارس: بس خلاااااااااص .. حطيتوا عليه لين ما خاست كندورتي .. وبعدكم مصّرين ..
عامر: لاتصدق عمرك .. انت حليو صح .. بس الانسان بدون ابتسامه كـ ورده بدون رائحه ..
غانم: خذوا الحكمه ..
حارب: من افواه المفاليع ..
عامر صفر بتعجب ..
حارب: يشهد على نفسه انه مفلع ..
عامر: صد وراك دخيلك ..
صد حارب وابتسم ..
عمار وهو شال ولده: السلام عليكم ..
عامر: عليك وعلى ولدك .. الف لا اله الا الله
حارب: اخوك من وين يألف الرمسه ..
سيف: تسألني انا
عامر: والله جوف اشكالهم .. ووقف حذالهم ..
عمار مبتسم: شخباركم..
سيف: زوينين زان حالك .. يبه يبه ..
عمار: زان حالك ..!
مروان وقف حذال سيف اللي اجدم من ثاني .. وثاني ماطاع يسير عنده ..
سيف: نذل من يومك ..
عمار رفع حياته
سيف: والله اقصد اخوك .. وقف حذالي عشان ولدك ما ايي عندي ..
سعيد وهو يكلم حارب: قم يول ويا اخوك ..
غانم: يعني جنك جرحت ولد اخويه .. !
سعيد: ليش ؟
عزوز: هذا وين تليق عليه اليوله الله يخليك.. جيناوي ع قولت شويخ.. هذا الدبكه زينه حقه
حارب: طوف زيين عمي
مروان: صدق صدق انته يعني تستخدم شي يخليك جذه..
حارب: هي حمام كلوركس..
عامر: كيف كيف كيف!!
حارب: ما يسوون حمام سونا حمام مغربي ..انا اسوي حمام كلوركس عسب ابيض..
سيف: مالت عليك.. اكثر عن جذه..عروجك الحمر والخضر اتبين..
عامر: احس عقب كمن شهر.. وضائف الخلايا اللي فيك بعد بتبين..
عبدالعزيز: بسكم قطعتوووه
عبدالرحمن: نشو انتو الثلاثه والا مطقمين بس جذه..
حارب: هي نشو نشو انتو.. يمدحونها حركاتكم
منصور: بس مب تتهورون يعني .. تفلعونا
مروان: ههاي .. قال نفلعه قال .. ودددك انته بس تتعلم منا

نشو فارس ومروان وعامر ايولون.. كل واحد يسوي حركه تميزه عن الغير.. كانو ثلاثي مميزين..عجيبه يولتهم .. بس الللي كان صدق صدق غالبنهم فارس.. اللي ما اكتفى بسلاح واحد.. شل سلاحين وقام ايول بهم..

سيف: يا وييييييييل حالييييييييي
حارب: ما شاء الله ماشاء الله .. الله يحفظه
عبدالرحمن: اخويه بيطيح الحينه بيغمى عليه.. تفلو عليه اجوف..
عبدالعزيز: عمري ما جفت اطفس عنك..
عبدالرحمن: عن تحسدونه..
حارب: سر ييب ملح
عبدالرحمن: لو عليه عادي بسويها برايه خله ينعمي بس حرام عامر ومروان وياه..
سيف: والله انك نذل مافيك خير حق اخوك ولد امك وابوك بعد تحاتي مروان وعامر..
عبدالرحمن: طوف  انيب الطبول..
محمد: اتأدبوا
عبدالرحمن: فديتك ولد خالي والله يعني عرس وفرح لازم شوي نرتبش وبعدين نحن مأجرين الطبول ما يصير جذه اتخسرنا..
محمد: برايه انا بدفع لك اللي خسرته..
عبدالرحمن: لا لا ما يصير عبدالله بيزعل عقب..
سيف: عبدالله ولا عنده خبر ..

كان يالس وياهم .. بس تفكيره مكان ثاني .. اجدم منه محمد وحاول يسولف وياه ويمزح .. لانه عارف بالضبط شو اللي يدور ف راس عبدالله

ع الساعه  12تقريبا .. قالوا ان المعرس بيدش ..
ركضت داخل.. لبست شيلتي وعباتي... ورديت نزلت تحت .. كنت واقفه ع يسار الكوشه وشمه حذالي... كانت  لحظه حلوه عشتها تمنيتها ما تخلص عمامي تقريبا كلهم داشين .. واخواني عمار .. حارب  مروان ومايد وراشد  كانو واقفين حذال مهره .. لقطه حلوه .. يرتاح لها قلبي .. اخواني واقفين كلهم باستثناء محمد اللي مستحيل يدخل .. مبتسمين فرحانين .. حتى لو امايه وابويه مب موجودين

عمامي غانم واحمد وعبدالعزيز واقفين حذال عبدالله .. وانا واقفه ورا شموه وحاطه راسي ع جتفها وعاده يوم نتيمع مكان واحد انا وهي شو يسكتنا ..

شمه: هـ الكاسبر بعد دش يا اميه بموت والله قوليله لا يلبس كندوره مره ثانيه وايد عليه كرفته وكوت
حارب: سمعتج ها صخي عني عن اقطعج هني جدام الناس
شمه: ول عليك انته شو من اذن عليك حشى حشى..
شيخه: جي تحطين على اخويه ههههههه دواج

يحاول يرمسنا ويصد صوبنا .. مب عشاننا .. حاولت أتبّع نظرات حارب .. ولين الحين ماعرفت يدور منو .. معقوله يعني .. يدور امايه .. !

شيخه: عمي احمد والله جنه هو المعرس.. جوفي انتي شو الفرق بينه وبين عبدالله
شمه: عيل دخيلج عمي عزوز داش يوزع بيزات هههههههههههههه وين تبا..
عبدالعزيز: كريم انا .. 
شمه: انتو شو مركبين مكبر صوت ف اذنكم ول عليكم..
حارب: قاصين عليكم.. الله يخليج الدق ما ينسمع هني تعالي اهناك الربشه الصح
شيخه: نذاله فيكم لا..
حارب: يعني شو تبينا انوديج ويانا
شمه: عادي شو يعني..
راشد: يلا يلا هـ اللي قاصر

وقفو الشباب كلهم عسب يتصورون آخر صوره وعقبها يطلعون .. وعمار يلس ثنوي ف حظن مهره .. وقف عمي عزوز جدام حارب اللي قص عليه وخلاه ييلس جنه ياهل .. عمي احمد كان واقف حذال عبدالله.. غانم طبعا ما فارق حارب وراشد.. اصورو وطلعو...

شلت عمو مي الطقم وعطته ف ايد عبدالله عسب يلبسها وانا ف هـ اللحظه كنت ميته من الضحك.. وشمه ويايه .. يت حمده صوبنا..

حمده: والله يبالكن ظرب انتن الهنتين
شيخه: اللقطه اتضحك انزين حرام نضحك بعد
حمده: الا ويهكن اللي يضحك..
شيخه: انا ما يخصني ما حاطه شي الأرقوز اختج اللي صابغه ويهها بهـ الخرابيط..
شمه: مالت عليج.. وين امايه
شيخه: هههههههه امج برع تراضي الناس اللي شراتي..  مب مقتنعين ان اليوم العرس
شمه: ما اجوفها راضتج انتي عيل..
شيخه: من متى حد سوالي سالفه ..
شمه: كسرتي خاطري بنت عمي انا براضيج..
حمده: مالت عليج وعلى بنت عمج .. ناس تافهييييين ..
شيخه: بلاها هاي .. !
شمه: تسأليني انا .. !
وجدمت ويهها من شيخه وكلمتها ف ذنيها .. عقبها ابتسمت شيخه وسارت وراها

طلعنا برع ودشينا فله عمو علايه من الباب اللي ورا .. وانا صرررخ

شيخه: كششششخه يدقون انا ابا اسير..
شمه: مينونه تراج
شيخه: حلوو والله..
شمه: زين تعالي انشوفهم من فووق
سرنا لـ حجره شمه و حمده .. وبدينا انراقب
شيخه: اطالعي قوم عمي عزوز
شمه: هي اليوم سارو اشترو الرش وهـ الخربطان..
شيخه: مسرعهم..
شمه: هذيل ما يفوتهم..
شيخه: هي والله.. ربشششه عندهم .. اجوائهم عجيييبه ياخي .. وين سارو..
شمه: ورا..
شيخه: لييش..
شمه: وانا شدراني وياهم انا !!..
شيخه: انزين  طوفي انسير الحجره الثانيه اظن دريشتها اطل ع ورا ابا اجوف شو عندهم سارو ورا..
شمه: يالله الفضول اللي فيج..
شيخه: وجننج ما اتشاركيني الاحساس
شمه: ههههههه طوفي  

رحنا الحجره الثانيه .. دشت شموه وانا دشيت وراها.. فتحت الليت واتخبلت ع الحجره.. ديكورها خبااال

حجره بيضه اثاثها لون الخشب المحروق اليدار اللي ورا الشبريه مصبوغ بالبنفسجي الغامج اللي ياي ع الأسود صوب الدريشه في مسافه بين الحجره والدريشه يعني الشكل ياي ع داخل.. محطوط اهناك كراسي بنفسجيه عليها كوشنات بنفسجيه غامجه وستاره خفيفه ملمومه ع الطرفين شبريه متوسطه الحجم بس مرتفعه فراشها بنفسجي فيه شغل ذهبي وفوق الشبريه ديكور نازل منه ثريا ادور يوم اتشغلها طاوله صغيره دائريه الشكل جدام الشبريه حذالها كوشنات متعدده الأشكال بس كلها باللون البنفسجي ومجابل الشبريه تلفزيون معلق ف الإيدار ..
جن جنوني يوم دخلت الحجره.. كلمه روعه شويه عليها.. الظاهر ان صاحبها يمتلك ذوق عجيب..

شيخه: حجره منو هاي..
شمه: عيبتج
شيخه: الا خبلت بي..
شمه: اجوفج دققتي ف كل ركن فيها..الا صوب واحد..
شيخه: شو بعد .. انا هني واتخبلت..
شمه: صدي وراج وبندي الباب..

صديت ورايه وبندت الباب وانصدمت.. صوره عووده معلقه حذال التلفزيون .. يايه تقريبا ورا الباب.. شاب بملامح جميله جدا.. وابتسامه عذبه غمازته واضحه ف الصوره وخصلات من شعره نازله ع ويهه.. كانت هـ الصوره صوره فارس.. صاحب هـ الحجره..

شمه تضربها ع جتفها: بلاااااااااااج
شيخه: ها فارس .. !
شمه: شو رايج ..!
شيخه: ماصدق
شمه: ليش ..
شيخه: فاررررررس مببتسم ..
شمه: هههههههه عن الاستهبال .. جي شو جايفتنه
شيخه ردت تطالع الحجره: لا اتقولين ذوقه ها كله..
شمه: شو رايج يعني .. !
شيخه: حلفي بربج..
شمه: والله العظيم..
شيخه: روعه.. رووووعه .. وانا اقول حارب الذويق هذا فر حارب اهناك..
شمه:انزيين طوفي ما ادري بهم وين سارو وانتي واقفه هني  تتأملين..
شيخه: يسلفني اياها يوم واحد..
شمه: ليييش..
شيخه: برقد فيها.. شكلها يجنن..
ورحت صوب الشبريه وطحت عليها..
شمه: قومي شعرج اخترب يالطفسه
شيخه: برايه خله يخترب ابا ارقد..
شمه: عن الطفاسه انتي اييه نشي اجوف..
شيخه: بلاج انزين .. صبري بجرب الراحه شوي ..
شمه: والله كيفج تمي هني
شيخه: وين بتسيرين
شمه: بظهر للبلكونه
شيخه: حلفي انتي بس ..
شمه تحجبت: والله
ثواني وسمعنا صوت دراجات..وصرخت  انا
شيخه: الله كشششششششخه.. والله غشاشين الشباب
شمه: ياليتني كنت واحد منهم
شيخه: اقولج قوومي انرد والله بيسيرون الحين وبيسولنا طاف
شمه: يلا يلا انزين
شيخه: طوفي زين سايره انا باي..

ع الساعه وحده اتحركنا من الفلل الثلاث رايحين للفندق اللي حاجزين لهم لـ مده اسبوع ..
كنت راكبه ويا حارب.. وطبعا سيف وعمي غانم الرزه ويانا.. وشموه يريتها ويايه.. حمده اي شي اترجيناها ما طاعت اتي فضلت انها تعتكف ف البيت.. عمي غانم طالع من الفتحه اللي فوق.. وسيف منزل الجامه لي جدام ويالس ع الباب .. ونحن مكتفين بالتطميش

حارب: خيست الشارع ويا ويهك
غانم: برايه سيف ييب الثاني..
سيف: بس بس.. بيخلص خله يوم بنوصل هناك..
غانم: مافينا يسوولنا سوالف هناك ممنوع وما ادري شو ييب هني  احسن..

شل غانم المدفع ونقعه فوق.. واتناثر ف كل مكان .. دقايق وييت الدراجات .. واتخبلت زياده انا.. عمي عزوز وعمي احمد وسعيد  وراشد .. كل واحد منهم ميود علم البلاد من طرف ويسوق والعلم مرتفع فوق .. كشخه كان المنظر ..
طولو الدرب بس عسب المسيره اللي كانو مسوينها.. عبدالله ومهره كانو ف مرسدس عمي عزوز .. مكشخنها عمي عزوز بالورود وعطاها حق عبدالله  
وصلنا الفندق والشباب نزلو ووقفو صوب واحد والحريم شو تتوقعون منهن الا يجلبن الفرح نكد!!
انا ما سويت لهن سالفه ادري اذا عيني طاحت ف عين مهره بصيح.. تميت يالسه ف السياره لين ما يخلصن مناحتهن.. اطالعت الشباب وابتسمت .. رديت صديت صوب الحريم.. عبدالله شكله كان يضحّك.. حسيته متوهق ومب عارف كيف يتصرف وعمو علايه اتوصيه اونها .. تنهدت وانا اطالعه ..

خذ اختيه .. يعني اليوم برد البيت .. برقد ف الحجره روحي .. بدون حس مهره وحشرتها وصريخها

اوقات حلوه .. بتضل ذكراها  محفوره ف داخلي .. على حزني لـ فراق اختيه .. حتى ولو ما سارت بعيد .. بس كل ما بشوف شبريتها  بشتاق لها وبشتاق لوجودها معايه .. لكني حاولت أقنع نفسي بـ كلام حارب

شيخه .. دايما يظل مكان للفرح..ومكان للككاو الحلو...لا يزال قلبنا فيه مكان للفرح.. ليش نحرمه الفرحه ..!

و اكتملت فرحتنا .. بعد سنين وشهور من الصبر
هناك .. وين البقعه اللي شافت فيها النور .. ف المكان اللي اعلن لنا ميلاد اغلى انسانه بـ وجوده
حط محمد ايده تحت راسها .. رفعها شوي .. اطالعها ثواني .. اتأمل كل ملامحها .. عيونها اللي فتحتهن بـ كسل  .. خشمها .. ثمها الصغيرون ولونها الوردي .. اجدم منها اكثر .. شم ريحتها  وباسها 

هذي روضه بنت محمد .. اللي يت على الدنيا عشان تملي حياه امها وابوها بعد سنين من الصبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق