الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ23 (1)

كانت يالسه واونها مندمجه وياه بالتلفزيون وهي مخها اصلا مكان ثاني .. حس انها مب معاه بس ماحب يقطع عليها افكارها ..

بس صوت الجرس .. هو اللي قطع عليهم

شيخه بطرف عينها: منو ..؟
حمد: شدراني ثرني يالس حذالج ..
شيخه: محد يمرنا غير اهلك .. محد كلمك منهم ..؟
حمد: والله آمنه قالت يمكن اتمر ..
شيخه وقفت: آآخ فديتها والله هـ الـ آمنه ..

سارت صوب الباب وهي مبتسمه .. صدق وجود آمنه ف حياتها خصوصا الحين .. معوضنها ومخفف عنها وايد .. فتحت الباب بدون ماتشوف من العين السحريه حتى ..

شيخه: مرحـبـ.......

سكتت ثواني عقبها شهقت ..

شيخه وهي تصرخ: حااااااااااااااااااارب .. " اجدمت منه وطاحت ف حظنه"
حارب ابتسم: عيووووووووون حاااارب انتي
ثواني وهي حاظنتنه ومروان واقف وراهم يدق ع الباب ويغني ..
مروان: لولا غلاكم ما تعنينا طابت خواطرنا وغنينا .. عاشو عاشو ..

وشيخه بعدها حاظنه حارب ..

مروان: بس خلاص خلاص .. حمد شو ماخذ انته وحده صياحه ..
ضحك حمد ونش سار صوبهم ..
مروان: بسسسس

سحبها من حارب وحظنها ..

مروان: خلاص خلاص " وغير نبره صوته" انا هني انا هني .. لا تخافين حبيبتي ..

ضحكت شيخه ودموعها تنزل ..

شيخه: جب انته ..
مروان: شكرا جزيلا .. ادري الشوق سوابج جذه ..
شيخه: اففف اكرهكم ..
مروان: شوييييييييخ ..
شيخه: جببببببببببب ..
مروان: يوم عن يوم تخلوني اصر اني اخذ اجنبيه .. يالدفشااااااااات
شيخه ظربته على جتفه: ودك انته ..
حمد وهو يوايه حارب : الحمدلله ع السلامه
حارب: الله يسلمك ..
حمد: منورين ألمانيا ..
مروان: ندري ندري .. لاتحرجنا ..
حارب:ثره وايد امصدق عمره هذا  .. ف يوم بيرمس سوله طاف لا تعبره ..

ودخل حارب.. ومروان يطالعه بـ كل استهبال .. ب معنى انته قد الكلام اللي قلته ..!

شيخه: يعني انته تدري انهم بيون ..
حمد: هيه ادري .. بس قالولي لا تخبرها ..
شيخه: عليكم حركات انتو الشباب ..
مروان: ما استانستي ..
شيخه: امبلى .. بس جيه ما خبرتوني ..
مروان: عشان ما تصيحين قبل ما تشوفينا بكم يوم ..
شيخه: هاهاها ما اتضحك ..
حمد وهو يضحك: اتفضل ..
مروان: لا انا ما اتفضل ..
شيخه: ليش ان شاء الله ..!
مروان:لمحت شي هناك ابا اسير له ..
حمد: هني مافي غير 4 اشيا وايد جريبه منا .. مطعم صغيرون .. محل ورود.. سوبرماركت و صالون حريم ..
مروان صفق ونقز :يبتهاااااااااااااا
حمد: شو صالون الحريم ..!
مروان: لا لااااااا .. اللي قبله ..
حمد: السوبرماركت ..
مروان: هييه .. انا عاد ياي  ايد ورا و ايد جدام .. قايل كل اللي بستخدمه هناك ماركه المانيه وبس ..
شيخه: شو بعد ماركه المانيه .. نفس السوبرماركت اللي ف البلاد .. كل اللي هني هناك ..
مروان: لالا هني غير .. فيه ريييحه اوروبيه شقرا .. عيونها زرق ..
شيخه: ههههههههههه انته ما تستحي والله ..
مروان: جد والله بسير ..
حمد: شو عندك ..
مروان: ياخي بنقص على عمارنا اونه سايرين شوبنق ..
شيخه:تعال ريّح انزيين
مروان:ماشي .. بسير وعقب بي بجابلج ..لازم استغل كل يوم بتم فيه هني..انتي شبعي من حارب الحين
حمد: ههههههههه طوف انزين انا بسير وياك ..
مروان: مابتون انتو الثنينه .. والا تدرون كيف .. تمو مكانكم "وهو يمشي حذال حمد سايرين برع" لين ما انرد تلقاها مسويه مناحه هني .. اول مره اشوف حد يشتاق ييلس يسب ويصيح .. الحمدلله والشكر ..

اجدم منه حمد .. جدم اديه عشان يضربه .. وقبل ما يظربه ركض مروان وهو يضحك ..

شيخه: هذا ليش يايبنه وياك .. عشان يغثني ..
حارب ضحك: حرام عليج ماسوا شي ..
شيخه: تووه ياي .. ما مداه يبا يسير شوبنق بعد ..
حارب: هاي خطه بيني وبينه عشان انشرد حمد بس .. وايلس وياج روحي..
شيخه: ليش..
حارب: كيفي .. اشتقت لج ..

ابتسمت شيخه وسكتت عنه ..

حارب: شويخ ..
شيخه: عيون شويخ  ..
حارب ابتسم: شخبارج ..
شيخه: بخير الحمدلله .. انتو شحالكم .. عمار محمد .. راشد ..
حارب قطع عليها: راشد مايد مهره .. ومروان شفتيه جدامج .. كلنا بخير الحمدلله ..
شيخه ضحكت: فدييتهم والله اشتقت لهم ..
حارب: بس .. في شخص .. مب بخير ..
شيخه: منو ..!
حارب اطالعها بـ الم وسكت
شيخه: حارب بلاك .. شو السالفه ارمس ..
حارب: شويخ .. نحن مب يايين سياحه ..
شيخه: عيل ..!
حارب تنهد: علاج ..
شيخه بعصبيه : ممكن ما ترمس بالقطاره .. 
حارب: شيخه.. فارس تعبان ..

خذت نفس وهي تطالع ف عيون اخوها .. صار لها شهر كامل .. ما سامعه هالاسم .. ليش ييت يا حارب وكسرت كل قوتها اللي جمعتها ف هـ الشهر وهي بعيده عن طاريه ..

شيخه بهدوء: الله يشفيه ..
حارب: ما تبين تعرفين شفيه ..!

حطت شيخه ايدها على راسها .. نزلت راسها وخذت نفس .. وكأنها مب قادره تتنفس اصلا .. اجدم منها حارب وهي بعدها ميوده راسها .. سحبها وحظنها ..

شيخه: اخاف اسألك .. وجوابك يكسرني .. "سكتت شويه" وايد تعبان ..!
حارب: وااااايد ..
شيخه: ليش ..!
حارب: مب قادر يمشي ..
شيخه بصدمه : من شو ..
حارب: حادث ..

نزلت اديها واطالعت اخوها ..

شيخه بلعت ريجها: من متى ..؟
حارب: اليوم الثاني من عرسج ..

ف هـ اللحظه بالذات .. مارحمها حارب بـ رده .. وف هـ اللحظه بالذات .. خانتها دموعها اللي كانت محبوسه بـ داخلها .. وانفجرت شيخه من الصياح .. كان متوقع حارب رده الفعل هاي .. ليش يحاسبها ويعاتبها حتى وان كانت على ذمه غيره .. بس الوضع اللي كانت فيه ويا فارس .. يجبرها اتسوي هـ الشي .. لانه يدري .. ولانهم يدرون .. انها كانت ويمكن بعد .. لازالت .. تحبه .. وصعب انها اتبدل حبه بـ بحب ثاني بين يوم وليله ..

..

شمه: تعااال ..
ثاني: انا ماباش انتي ..
شمه ضحكت: انته شو سالفه حرف الشين وياك .. تعال انسير عند عموه مهره ..
ثاني: بثير عمي مروان ..
شمه: عمي مروان محد .. سار طياره ..
ثاني: فوووق ..!!
شمه: هيه ..
ثاني: ما وداني اياه ..!
شمه: خلهم يودوني انا قبل .. عقب يودونك انته .. تعال ..

مسكت شمه اديه ومشت وياه .. طلعت برع سايره صوب بيت خالها احمد .. وفجأه .. وقفت .. قلبها بدا يدق بسرعه .. وبدت تتوتر اكثر واكثر عقب ما وقفت سياره جدامها .. ونزل صاحبها الجامه مركز عيونه على شمه وثاني ..
اجدمت شمه من ثاني وشلته .. حست انها ما تقدر تمشي .. ولا تقدر تفتح عيونها وتطالع الدرب جدامها .. كانت صدق متوتره وخايفه .. ثواني ووقف شخص حذالها وقالها " امشي "

فتحت شمه عيونها وصدت يمينها .. شافت راشد واقف وف عيونه نظره تحدي وقهر .. مشت شمه .. ومشى راشد وياها لين ما وصلو بيت عمه احمد .. دخلت هي .. ودخل وراها ورد صد صوب السياره وهو محترق من صاحبها ..

صاحب السياره هو بدر ابوه ..

بند راشد الباب واجدم من شمه اللي بعدها حاظنه ثاني وواقفه ..

راشد: تعالي ..
خطف حذالها .. شاف دمعتها على خدها .. رد وقف
راشد: شمه ..!

نزلت ع الارض ..  نزّلت ثاني وردت وقفت .. اجدمت ويلست على اول كرسي ..

راشد: شفيج ..!
شمه تنتفض: ماعرف ..

سكت وسكتت معاه ..

شمه: كان بيسوي به شي ..
راشد هز راسه بـ لا ..
شمه: لو انته ما كنت موجود .. كان بيسوي به شي ..
راشد: لو انا ماكنت موجود .. ماكان بيحطج ف باله اصلا ..
شمه: شو قصدك ..
راشد ابتسم: قصدي .. مسحي دموعج وسيري داخل .. واذا بغيتي اتردين البيت .. خبريني .. لانه موجود .. هـ المره ما سحبه عنج وسوابه شي لاني لحقت عليكم .. المره اليايه بيسوي لنا فلم تركي وياكم ..
سكتت شمه .. اطالعت راشد بطرف عينها .. ورد لها النظره بابتسامه ..
راشد: انتي صدق اتصيحين عشان هالموقف ..
شمه: خوفني .. خفت يسوي شي بـ ثنوي .. 
راشد: لهـ الدرجه .. ؟
شمه: لو ما شفت كل اللي سواه بـ عيوني .. جان انا بعد قلت اني ابالغ ..
راشد: عفوا بنت عمتيه .. بس .. شو تقولين انتي ..!
شمه: افف ماعرف ..
راشد: بسس ما يصييح ..
شمه: قم سر داخل ..
راشد: اتروغيني من بيت عمي ..
شمه: عيل يلس وانته ساكت ..
راشد: تدرين انج اول بنيه تهينني ف حياتي .. وما افلعها بـ شي ..
شمه ابتسمت: منو اللي كانت اتهينك وتفلعها غير شيخو فديتها ..
راشد: اشتقتي لها ..؟
شمه: وااااااااااايد .. لـ درجه ما تتوقعها ..
راشد: قالت انها فعلت الخدمه .. بس ارسالهم تعبان هناك والفون علق..
شمه: اتصل بها .. يا ما يقبظ او مغلق ..
راشد: روحها غالقتنه ..
شمه :ليش ..؟
راشد: زعلانه مننا ..!
شمه: تستاهلون .. عيل اسبوع ما تتصلون بها ..؟
راشد: وانتي اشدراج ان اسبوع ما اتصلنا بها ..
شمه: افف مب مهم تدري كيف عرفت ..
راشد: مب مهم .. مب مهم..! نشي ..
ثاني: عمي ..
راشد: انته يوم اتقول لي عمي .. اكون مستعد لـ اي طلب سخيف منك ..
شمه: هههههههه ليش يعني ..
راشد: ما يزقرني عمي الا اذا يبا شي .. يا راشد اذا كان راضي عليه .. والا رشود " صد صوب ثاني" شو تبا ..
ثاني: بتوديني العاب ..؟
راشد: لا طبعا ..
ثاني: انثيير ويا البنيه ..
راشد وهو متوهق: بلاك انته يلا انسير داخل " ووقف "
شمه بخبث: اي بنيه ثنوي ..
راشد: وحده كبره ف المول كانت تلعب وياه ..
ثاني: لالا .. حمه " حرمه" كبيره ..
راشد حط اديه الهنتين ع راسه: مادري كانت اخت البنيه الصغيره والا امها هـ الحمه ..
ثاني: انتي ما عفينها " تعرفينها" اثمها ميره ..
راشد بلع ريجه .. لا هـ الثاني خربببها وجدام منو .. جدام شمه ..!!!
شمه: منو ميره .. الحرمه الكبيره ..؟!
ثاني: هيه .. ثرنا وياها مطعم ..
طلع راشد عيونه .. سار صوب ثاني وسحبه من اديه..
راشد: تعال انسير داخل انته .. تعاال ..
شمه: ماشاء الله ماشاء الله ..
راشد: وانتي اتصدقين هـ الياهل..
شمه: اذا تبا الخبر اليقين .. خذه من اليهال .. وثنوي مايعرف يجذب ..
راشد: لا بنت عمتيه .. عيالكم انتو اللي ما يعرفون يجذبون .. عيالنا نحن الخريط راكبنهم من راسهم لين ساسهم ..
شمه: نحن ما صدقنا ان غانم وسيف تغيرو ..
راشد رفع حياته: شو قصدج ..
شمه: ماشي سلامتك ..
راشد: يعني انتي مب عارفه شو السالفه .. بس ماخذه على كلام ثنوي ويايه تقولين ما صدقنا سيف وغانم تغيرو .. قصدج يعني انا اللي اختربت الحينه .. ؟
شمه: انا ماقلت جذه ..
راشد: بس تقصدين هـ الشي ..
شمه: وليش اقصده .. غازل من اليوم لين باجر " رفعت حياتها" انا شو يخصني فيك ..
راشد: ويوم ان ما يخصج فيني .. شحقى تنغزين ..
شمه: اففف .. انا شو اللي بلاني فيك .. شو اللي خلاني اطلع من البيت اصلا .. بداها ابوك  .. وكلمتها انته .. ناقصه عشان تعكرون لي مزاجي انتو بعد ..

وسارت داخل .. وراشد واقف وهو منصدم من كلامها .. شمه بنت عمته .. تقول له هـ الكلام ..!!!

..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق