السبت، 16 نوفمبر، 2013

الجزء الخامس (1)

في يوم ممطر ..

نشيت على صوت المطر .. وانا احس ان جسمي متكسر خلاص .. لميت شعري وحظنت نفسي وانا انتفض .. جسمي حار .. وويهي وارم .. عيوني حمرا .. صديت صوب اليمين .. طاحت عيني على روزنامه الايام ..
يالله كيف تمر الايام .. بحلوها ومرها .. بفرحها وحزنها .. بضحكنا وصياحنا .. بـ ابتسامتنا .. وبـ دموعنا ..
سنتين مرن على كل موقف من هـ المواقف .. سنتين مرن على كل هـ الذكريات .. سنتين مرن على عرس مهره ..سنتين مرن على وجود ثاني بيننا .. وميلاد روضه بنت محمد ..

رديت مسحت دمعتي ويلست ع الشبريه .. بندت عيوني وانا مسانده


أمس المسا..

دشيت حجره مروان اوعيه حق صلاه العشا ..وانا سايره ف دربي.. شفت عبدالرحمن عند الباب وهو يكلم راشد اللي امبين عليه مب متفيج موول .. وركضت لـ حجره مروان ومايد لاني ما كنت متحجبه..
اجدمت من شبريت مروان وانا ميته من القهر.. هذا المحمد يعصب عليهم ويطلع حرته فيا انا..مروان لو تفجر قنبله عند راسه.. ولا بيتحرك
شليت اللحاف ما جفته.. تدرون لو كان هني.. جان يودت اللحاف ع ويهه لين ما يختنق ويموت وعقبها اشله وافره من الدريشه وافتك من شيفته .. لوع جبدي... وين اختفى..
سرت صوب الحمام عقب ما حسيت ان في حد .. ورديت صوب الدريشه اشوف اللي برع .. ابتسمت وانا اشوفهم .. قام الصلاه وهم بعدهم ما وصلو المسيد وعبدالله معصب عليهم .. عامر ومنصور من صوب وسيف ولحظه في حد وراه

شيخه بصدمه: اذا كان اللي برع مروان ومايد طالع قبل 10دقايق منو اللي ف الحمـ...

قبل ما اكمل كلامي حسيت بشخص يسحبني من جتفي  بقوه .. وماوعيت الا وانا طايحه ع الارض من الكف اللي عطاني اياه ..

سكتت وقمت اصيح من كل خاطري .. حسيت ان ادم اللي فيا نشف.. ماتت حروفي..وذبلت كلماتي.. من وين طلع انا يايه اوعي مروان والله مروان.. ما كنت ادري ان اللي طلع لي من الحمام مب مروان.. وهو واقف شكله منصدم ويايه ولا يعرف شو يسوي ..

فارس واقف جدامي وهو لابس شورت .. ويهه خرسان ماي .. وانا طايحه ع الارض بالبجامه و مجابله فارس..

فارس يطالع خاله بـ برود : خالي .. شفيـ...

ما كمل كلامه .. كف ابويه خلاه يستوعب ان هـ النظره .. وهـ الموقف اللي يصير جدامه مب لعب شرات ما كنا اصغار..

اجدم ابويه اكثر من فارس ويوده من رقبته.. وبدا يصارخ

بدر : ياي اتسود ويهي ف بيتي ..
وفارس مب قادر يتنفس ولا قادر يرد عليه ..
بدر: دام انك اتحبها وتباها ليش ما ييت كلمتني .. ليش ما خطبتها مني .. كنت بعطيك اياها .. هي ما تهمني اصلا عشان اسأل عنك وعن اخلاقك .. وصرخ.. بنت الشوارع هاي ماتهمني .. خذها والتعن انت وياها ولا انك داش بيتي واتسوي سواك عندي .. وتسود ويهي يالحقير

قام ابويه  يشوت فارس اللي طاح ع الأرض.. وما يعطيه اي فرصه انه يرمس ويدافع عن نفسه.. او حتى انه يشرح له الموقف .. اكثر عن دقيقه .. اكثر عن دقيقتين .. اكثر عن خمس دقايق واكثر عن عشر دقايق حتى .. وفارس تحت رحمة ابويه

عند المسيد

عامر: تسألني انا؟.. اسأل هذا اربيعه ..
راشد: خيانات عيني عينك .. اونه اسأل اربيعه .. ويقولون عنا نحن المساكين ..
عامر: لا والله هو امس راقد عند مروان ..
سيف: وليش ان شاء الله ..
مروان: انودع بعض قبل لا انسير الدوره ..
سيف: قممم زييين ..
عامر يفتح الباب: صدق وينه .. انت كييف ييت ولا زقرته ؟
مروان: وعييييته .. انا طلعت من الحجره هو كان ناش..
عامر: كان بحاسيته ؟
مروان: وبكااااااااامل قواه العقليه ..
عامر: هذا اهم شي ..
سيف: قوول لـ ايووب اييب دله الكرك ..
مروان: انا مايخصني .. بسير اشوف فروس يمكن اغمى عليه .. طرش عامر اييب لك ..
سيف : والله انكم ما تنفعون ..

فتح مروان الباب .. سمع صوت ابوه وهو يصرخ .. ركض سار فوق وانصدم يوم شاف فارس وهو تحت ريل ابوه اللي لازال يظربه ويشوته .. وشيخه من وراه ماسكتنه .. ورد مره ثانيه سحبها من شعرها وعطاها كف .. ركض مروان صوب ابوه ووقف جدامه ..

مروان: هدّه ابويه ..
بدر: قم عن ويهي انته ..
مروان: هدّه خلاااااااص
بنفس الوقت ييت شيخه مسكته من اديه وهي تصيح وتترجاه يهده .. صد بدر صوبها ومسكها من شعرها وبدا يكفخ فيها .. ودخل راشد اللي عفد صوب ابوه وحارب اللي سار سحب شيخه من بين اديه..

حارب: ابوويه  هد البنيه ..
بدر: هاي بنيه هاي.. تف عليها وع الساعه اللي شفتها فيها .. لو ميته ورا أمها ومفتك من ويهها .. والا هادنها هناك ف المستشفى تكبر وتتربى ف الشارع مب احسن .. يبتها هني وربيعتها وكبرتها وآخرتها تسود ويهي بنت الشوارع هاي .. اذا امها ما كانت شريفه .. بعد شو اتريا من البنت انا .. اقولك قم عني انته ..
حط ايده على صدر راشد ودزه بعيد عنه .. واجدم من شيخه اكثر ..
بدر: حارب هدها ..
حارب: قتلك مب هادنها ..
راشد رد يود ابوه : ابويه خلاص هدها .. وانته مروان طلع فارس من هني

وقف مروان ووقف فارس معاه بصعوبه .. وطلع وياه من الحجره

بدر يصرخ : حروب هدها و اذلف عن ويهي ..
حارب: والله مب هادنها
بدر: هدها والا والله اغسل شراعك وياها ..
حارب صرخ ف ويهه : اذبحني انا ولا اتمد ايدك على اختيه ..
هد شيخه ويود ابوه من اديه ..
حارب: واقف جدامك انا يلا .. سو بي اللي تباه .. تحب تعذب عيالك عذبني انا .. تحب تغربلهم .. غربلني انا .. .. ليش واقف ليش منزل اديك .. انا واقف جدامك اقولك سو بي اللي تباه .. بس فيا انا .. "وظرب على صدره" فيا انا .. لا تذل اختيه .. لا تمد اديك عليها وهي مب مسويه شي  اذا هي بالنسبه لك جزء ما يهمك من قلبك .. فهي قلبي بكبره "وهز راسه" ماقدر ..  ماتحمل اشوف خواتيه جذه ..

رفع حارب راسه شاف الكل جدامه .. شاف امه .. واخوانه مايد وراشد ومحمد  .. سكت ومسح دمعته اللي خانته .. وجدام الكل .. يود اخته من اديها .. وحاول انه يرفعها .. اجدم منه مايد ويودها من الصوب الثاني .. وشيخه سحبت اديها عنهم .. وسارت .. 

..

دخلت الحجره وانا اصيح من خاطري بندت الباب واجدمت من الشبريه .. حسيت ان جسمي  حار  من الموقف.. حسيت بحر فضيييع .. وضيج.. ما قدرت اتنفس.. وقمت اشهق

سرت ورا الشبريه يلست ع الارض وانا حاظنه ريولي اتبطل الباب .. ما اجرأت اصد ورايه ولا اجرأت اشوف الشخص اللي فتحه .. بندت عيوني وخذت نفس لين ما حسيت بـ شخص لاف ذراعه على رقبتي .. صحت من خاطري ..
حظن ويهي .. مسح دموعي .. ثواني وهو يتأمل عيوني .. ويحاول يفهم الكلام اللي فيها
مرت دقايق بعدها هدني وطلع
حطيت راسي ع الارض عقب ماطلع حارب.. وغمضت عيوني وانا مندمجه ف عالم ثاني .. 
مندمجه ف عالمي .. حياتي قبل سنتين .. حشرتي وشغبي ..كيف كنت اكره عبدالرحمن ويكرهني.. ولازال يكرهني.. كيف كنت اظرب فارس بـ أي شي جدامي .. ما كنت احس بـ اي مشاعر صوبه .. وما كنت احس بـ مشاعره صوبي ..
  
اذكر حياتي قبل سنتين .. امايه وابويه .. كيف دمروا حياة عمار ويتمّو ولده .. كيف جبروا مهره تسوي شي هي ما تباه .. كيف يعاملونا .. ويمدون اديهم علينا ونحن بهـ العمر .. كيف يفكرون ويتصرفون معانا .. مهما كان تكفيرهم سطحي .. ومهما كان اسلوبهم جاف .. ومهما كان ابويه متخلف بـ عقليته
عمري ما توقعت اني بنحط ف هـ الموقف بـ يوم من الايام .. او انه بيوجه لي اصابع الاتهام ف شرفي وانا بنته

رديت اصيح من الألم اللي فيا.. وانا اذكر شكل فارس وكيف غرق بالدم اللي نزف من خشمه وثمه بسبب تفكير ابويه الخطأ

هذا الموقف صار قبل اسبوعين تقريبا .. ومن هذاك اليوم وانا لا اشوف فارس..ولا حتى اسمع اخباره.. ما ادري عنه حي والا ميت..
ومن يومها .. انا ما انزل تحت .. ما اتغدى ولا اتعشى وياهم .. والخدامات ايبون لي كل شي لين فوق  اذا دق ف راسي آكل .. او ارد كل شي تحت .. خلوني اخواني على راحتي .. محد كلمني ولا علق ع اللي اسويه ..
امايه قامت تعق عليه كلام اكثر عن قبل اذا شافتني بنزل تحت .. عشان جذه قررت اني احبس نفسي وما انزل .. وابويه كل ما احس بـ وجوده اتهرب عشان ما اطيح عيني بـ عينه .. مابا اشوف امايه ولا ابويه .. ولا ابا اشوف فارس اللي بموت من كثر ما احاتيه .. شو صار عليه.. شو صار بينه وبين ابويه غير اللي صار جدامي..

..

سمعت صوت الباب يندق .. ما اهتميت من اللي دقه ومنو اللي فتحته .. بعدني صاده صوب البلكونه واشوف اللي برع .. لمحت شخص واقف ورايه .. اجدم مني وحط خده على خدي ..
بدون اي شعور مني .. نزلت دموعي..

مهره: ما يستاهل دمعه وحده من عيونج ..

صحت من خاطري .. سحبتني مهره .. ودفنت راسي ف حظنها ..وبدت تمسح ع راسي بكل حنان..ما تتوقعون لو اوصفلكم لمساتها لي.. مهره هي اميه اللي فقدتها من 18  سنه ..

شيخه: اللي معور قلبي انه قال .. يبتها وربيعتها وكبرتها وآخرتها تسود ويهي .. هو ما يدري انه ما رباني .. هو ما يدري ان اللي ربتني هي عموه .. ما يدري اني كبرت يتيمه مع اخواني .. ما يدري انه يتمني ويتم اخواني .. رغم انه موجود ويانا .. طعني ف شرفي مهره .. شاك .. شاك ف تربيتي .. و هو اصلا ما .. مارباني عشان يشك ف تربيته لي .. القهر ان اسمه ابووي .. ابوي "سكتت وسحبت راسي عن حظن مهره وصرخت"  عمرج شفتي ابو يرمس عن شرف بنته

كنت ارمس بصوت متقطع .. لاني اصلا مب قادره ارمس .. ومهره تسمعني وهي تصيح ويايه .. ماقدرت تسمع اكثر .. يودت اديه وردت حطت راسي على صدرها ..

مهره: بس خلاص .. لا تعورين قلبي زياده ..

رديت اصيح .. دام مهره الوحيده اللي حاسه بكل اللي ف قلبي بدون لا ارمس وتكتفي انها تشاركني دموعي .. خلني اصيح بحظنها ..


بعد يومين ..

فتحت عيني للمره الرابعه .. كفخت مايد ورديت رقدت

مايد: بس بس .. بفقد الذاكره بسبج
شيخه: قم اطلع برع ..
مايد: قتلج مب طالع لين تنشين ..
شيخه: مابا اسير وياكم .. مايد والله مب متفيجه .. خلاص سر ..
مايد: قووومي لا .. بلا افلام هنديه .. كلهم ساروا .. انا بس يالس هني اترياج .. يلا نشي ..
شيخه: قتلك مب يايه ..
مايد: هذي شموه ترمسج ع البيري تقولج تعالي
شيخه: وانت منو قالك اجيك فوني ..
مايد: جيكت وخلاااااص .. عندج اعتراض ..
شيخه: قول لها لا ..
مايد: تقولج مب على كيفج ..
شيخه: خل الفون واطلع برع ..
مايد: نشي لا عن هـ الحركات ..
شيخه يلست ع الشبريه : مايد الله يخليك قوم اطلع برع .. مالي مزاج ومابا اشوف اي شخص .. اطلع برع وبند الباب .. ومتى ما حسيت اني اقدر اشوف حد .. انا بنفسي بنزل بدون ما تطلبون مني ..

رديت لحفت ويهي .. وسمعت صوت الباب وهو يتبطل .. عرفت ان مايد سار .. تنهدت وحظنت عمري 
ما حسيت الا وهو شال اللحاف عن ويهي .. يلست وانا متنرفزه 

شيخه: مااااايييييد

سكتت يوم شفت عمو عليا يالسه ع الشبريه .. تطالعني وهي مبتسه .. ما قلت شي ولا حتى كلفت على عمري ورديت الابتسامه .. كل اللي سويته اني يلست على ركبي واجدمت منها .. حظنتها وحطيت راسي على جتفها .. يمكن انصدمت من حركتي .. عشان جذه تمت كمن ثانيه .. عقبها حظنتني .. وهمست ف ذنيه بكل حنان

عليا: شفيج شويخ .. !
شيخه بكل هدوء: تعبانه عمووه "وصاحت"
عليا باستغراب: شيخه ..
شيخه وهي تشهق: والله تعبانه
عليا: مب اول مره تتعبين .. 
شيخه: بس اول مره احس اني ابا اميه وانا تعبانه ..

رفعت عموه عليا عيونها واطالعت جدام وجنها ادور عن السبب اللي مخلني ف هـ الحاله ..


..

نزل عامر من السياره وهو ميود اخوه من اديه


عامر: لا ادقووووونه .... عمو مي شلت بنتها عشان ما يعاديها .. ومهره طردت ثاني وقالت له ما ايي بيتنا كمن يوم .. كنا بنسوي له حبس انفرادي بس الوالد الله يهديه زاعج .. عشان جذه يبناه البر .. يمكن الهوا العليل يكون زين حقه
منصور: هواء عليل .. !  ليش شو فيه جديري ..!
عامر: لااااااا "وسحب النظاره الشمسيه عن عيون اخوه"  والله العظيم فيه رمـد .. جوف عينه كيف وارمه .. تقول حد معطنه بكس .. وحاط فلفل اسود ف عينه ..
سيف: الله ياخذ الجنسيه اللي حطتني وياك ف ورقه وحده ..
حارب: ههههههه اجر وعافيه بن عمي
سيف: الله يعافيك ..
حارب: سرت المستشفى .. !
سيف: هيييه
حارب: اول مره اشوف واحد فيه رمد وعيونه جذه وارمه .. على قولت عامر حاط فلفل اسود .. وايد حمرا
عامر: الدكتور قال هـ الورم طبيعي .. يوم الانسان يشتاق ..
سيف: انا محد منزل سمعتي للحظيظ غير هذا .. ربعك مختفين انته ابا افهم شو تسوي هني .. جي ما اختفيت وياهم
عامر: والله مادري بهم ربعي فديتهم .. لو تشوف ويوههم .. تقول بيعرسون
راشد يضحك: ليش يعني ..
عامر: تدري يوم الواحد يفكر بالزواج يكون مهموم ان اللي خطبها بترفض وجذه .. فارس جنه بيخطب .. ومروان بيطلق
حارب: اعوذ بالله من همزات الشياطين  وأعوذ بك رب أن يحضرون
عامر: بسوي عمررري ما سمعت .. بس عشان خاطر بياضك يالكاسبر ..
حارب: والله بظربه اخوووك ..
سيف: لا تستأذن .. انا انسان اعاني من وعكه صحيه .. لازم احافظ على صحتي .. مب متفيج اجابل سوالف عمور
عامر: بن عمي .. ادري اني ماهون عليك .. والله شوف هـ الويه البرئ .. اصغر اخواني وما عندي حد متهم فيّا.. ابويه حياته بين الدوام والمسيد .. والله اعلم وين يسير عقب المغرب .. وعبدالله .. غسلت ايدي منه من يوم خذ اختك .. وسيف غاسل ايدي وريلي من شيفته من يوم ما كنت ف بطن اميه ..

حارب ويهه احمر من الضحك وهو يسمع كلام عامر .. وراشد  ميود البيري ف ايده ويضحك عليهم .. 

راشد: والله مب صاحي هـ الادمي
سيف: لا تحلف مصدقينك ..
عامر: والله وايد مستهزئين فيّه .. ايييهاء يالدنيا .. باجر بدخل الدوره العسكريه .. وبتقولون وييينك يا عامر
سيف: تدري شو احلى شي ف هـ الدوره اللي بتسير لها .. !
عامر: انك بتشتاق لي ..
سيف: طبعا لا ..
عامر: ان بيسير لهم واحد بجمالي ..
سيف: وايد مصدق عمرك ..
عامر: والله ما تستحي .. شو عيل ..
سيف: ان بيحسنون لك شعر راسك .. ههااااااااااي
عامر: وتدري شو احلى شي ف هـ اليوم ..
سيف: اني يالس وياك ..
عامر: ان عينك وارمه .. وباجر الخميس .. يعني لا بتقدر تطلع .. ولا بتقدر تغازل .. ولا حتى بتقدر تصور صوره محترمه ويا عمك المفلع واطرشونها لـ وحده من البنات ..
حارب: ههههههههههه انت ما تستحي والله
عامر: والله صدق تخيل شو يسوون .. يعني اونه عاد هذا احلى عن غانم .. مالت عليه وعلى غانم .. ينش غنوم يصوره .. من مبايله .. ويحط الصوره دي بي .. وتعال شوووف عاد اللي ف اللسته .. كل وحده منهن تقول له .. هيت لك

حارب مطلع عيونه .. وراشد طايح ع الارض وهو مثبت نفسه بـ اديه ويطالع عامر .. وسيف صد صوبه والنظاره على عيونه وركز نظراته عليه ..

عامر: بلاكم بسم الله .. هيت لك يعني .. اسرع اسرع .. يعني جنه كل وحده تقول له لاتكلم الثانيه كلمني انا وبس ..
حارب: سيفو .. عندي لك راي
سيف: اذا بيأدب هذا .. ف آمر
حارب نش سار صوب عامر .. مسكه من اديه وسدحه : تعال امسح بـ اديك على عيونك .. وعقب امسحها على عيونه
راشد: حشى حروووب .. قمه النذاله ..
حارب: قم قم تعال ..
عامر: الفزعه رشوود 
راشد يغني: هذا جزا كل من مشي بالحب بلا مقياس .. لا طحت يا صاحبي ما يرحموووك الناس
عامر: يلعن ابو اغانيك .. شدخل الاغنيه بالسالفه .. قمممم
حارب: سيفو والله تنش ..
نش سيف وسار صوب عامر .. اتكأ على ظهره .. ولف ذراعه على رقبه ورفع راسه فوق ..
عامر: اشهد ان لا اله الا الله .. واشهد ان محمد رسول الله .. ادى الأمانه ونصح الامه وكشف الغمه وجاهد في الله حق جهاده ..
احمد توه نازل من السياره ومنصور .. مايد.. طارق .. شمه اللي شاله ثاني و حمده و غانم وياهم
مايد: يااا خسئتم .. بن عمي شو مستوي بك ..
عامر: خسئ ويه اخووك ..
احمد: ايه ايه شو السالفه .. شو مستوي ..
عامر: ابويه تعال اوقف جدامي .. خلني اشوفك ف آخر اللحظات ..
راشد: ما يفظح اللي حب الا آخر اللحظات لامد كفه بالوداع وصد بعيونه معاه رايات الاسى وجيش من العبرات وبين الحنايا صهيل خيول محزونه
احمد: الناس وين .. وهذا وين .. الحين اخوك عافد على ولديه ومادري بشو يهدده وانت يالس تعد قصيده ..
راشد: ولدك .. وولد اخوك سخيفين .. انا ريال مب فاضي لهم ..
مايد: سيف .. بلاها عيوونك ..
سيف: الحين بقوولك بلاها .. حروب اسويها صدق .. !
احمد تربع جدام عامر: شو مسوي بهم .. واحد زاغدنك والثاني يالس على ظهرك ويهدد ..
عامر: والله نسيت شو قلت لهم حتى "رفع راسه وصرخ" والله حرام عليكم .. مفتقدين ربعي لا .. تعرفون انهم لو كانوا هني جان ما خلوووكم تسون بي جذه ..
غانم: شوو مسوي بكم ..!
عامر: اكملت .. امحق عم
شمه: حتى وانته بتموت .. لسانك طويل
عامر: موت شل ريلج قولي آمين .. شحقى تبيني اموت ..
شمه: بسم الله على ريلي .. اختكم وينها .. وايد سخيفه والله
مايد: انتي كم مره تسألين هـ السؤال .. قلنا لج تعبااااااانه
شمه: تعبانه والا تحتضر .. عوذ بالله مب مرض
راشد: فيها مرض مزمن ..
احمد: بسم الله عليها
مايد: وانتي بتخبرج .. شحقى شاله ولد اخويه وادورين .. يايبينه وناسينه مثلا والا يايبينه وناسينه .. !
شمه: يايبينه وناسينه .. ما يخصك انته .. وسارت يلست ..
حارب: يوم اقوول هـ البنيه لسانها طويل .. عمور خلصنا .. عشان نستلم بنت عمتك الهبله ..
شمه: حرمتك الهبله ..
حارب: قليله ادب والله .. منصور شو خانتك انته .. اكفخها على راسها ..
سيف: هههههههه انته اللي بديت حروب ..
شمه: مد اديك وشوف جان ما كسرتلك اياها ..
حارب: حمدوه كفخيها ..
راشد ابتسم: اول مره يطلب منج .. دخيلج لا تردينه .. كفخيييها ..
حارب رافع حياته: بعد قووولي بكسر لج اديج ..
سكتت حمده وماصدت صوبه حتى ..
شمه: خيييبه .. محكمه .. كل هذيل يدافعون عنج مالت عليج ..
حارب: احمدي ربج وبوسي ولد اخويه .. لانه رحمج وما خلاني افر الرمل على ويهج واعمييج ..
شمه: يعني وايد واثق .. لو ولد اخوك ما كان على ريولي .. كنت بتقدر تفر عليه الرمل .. !
حارب: هيييه .. هذو ابوه وصل ..

بنفس الوقت وقف حذالهم واحد بـ فتك اسود نزل الجامه واطالعهم من تحت النظاره .. من شافه ثاني تخبل .. وقام يناقز ويسوي حركات .. يصفق ويرقص وهو واقف على ريل شمه اللي تطالعه بـ طرف عينها .. ابتسم عمار .. ونزل عقب ما سلم عليهم .. سار صوب شمه ..خذ ولده وباسه ..
ما اهتم هو ف حظن منو .. سواء شمه والا غيرها .. المهم انه شافه مستانس ومتخبل بشوفة ابوه .. وعيون شمه على عمار وثاني ..

..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق