الأحد، 17 نوفمبر، 2013

الجزء الـ16(2)

تحت ..

شمه : الا لعنه الله على الكافرين ..
مهره: الا لعنه الله على ابليسج اللي مادري من وين يخليج تألفين هـ الرمسه
شمه: الهررم جوفي شو سوا بها .. وهاي اللي ماعندها سالفه .. سلمت ع الكل عادي .. وصل هذا الجيناوي وصاحت ..
مهره: ههههههههه عن تسمعج حمدوه زين بتسوي بج..
مي: انتي شو مشكلتج .. مدخله بين الاخو واخته .. خليهم  كيفهم ..
شمه: لاااا مب كيفهم .. والله بتزيغ ولد الناس
مي: خلاص شافها ولد الناس بالميكب ..
شمه: لا والله .. دقيقه وحده بس شافها وهـ الحارب الخسف ما خلاه يتهنى مسكين ..
مهره: انتي يبي هـ التباسكو حطيه ف ثمها خلها تنطم هاي ..
شمه: والله خاطري اسير فووق واطيح فيه ..
مهره: سيري ...
شمه: انزييين ..
ونشت صدق سارت صوب الكوشه .. وثاني صاح وركض وراها
حمده توها يايه: بلاها ..
مي: مينونه اختج
حمده: من زمان .. 
مهره: وهاك اللي وراها ايّن عنها

نرد لـ حارب وشيخه اللي بعدها حاظنتنه واتصيح ومايد اللي واقف وماسك الباقه ف ايده عقب ما فرتها شيخه عليه ..

مايد رفع الباقه: انزين هاي شذنبها ..
حارب: شيخه ..
وشيخه ساكته.. اجدم راشد من الصوب الثاني.. يودها من جتفها وسحبها ..
راشد: خلاص حبيبتي "وهمس ف ذنيها" اذا مليتي من مجابل ويهه ف ألمانيا.. اتصلي بي بشل اخوانج الخمه كلهم وبنييج ..
ابتسمت ابتسامه مختلطه بالدمع
مايد هز راسه: لالا حروب ابدا ما تنفع هـ المره رشود غلبك .. انا اقول صد وراك وجابل هـ الويه ابرك لك
صد حارب وراه ورد اطالعني وهو يقول: اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق
مايد: اتأشر عليك ... اتقول نزله من فوق ..
حارب: مب على كيفها .. قول لها نزلي ولد اخويه قبل ..
مايد: والله روحك صد صوبها واظارب وياها انا مب متفيج لكم
حارب: ييبه ييبه بنصوره ويانا ..
سار مايد صوب شمه ويبا ياخذ عنها ثاني اللي مب طايع يسير عند مايد .. متعلق بـ شموه
حارب: يباله ظرب ولدك
عمار ابتسم: كلكم يبالكم ظرب .. يلا ننزل خلو الريال ييلس ويا حرمته
مايد: عن تسمعك بس..
اجدموا محمد وعمار ونزلوا تحت .. روضه من شافت محمد صاحت الا يشلها .. شلتها مي وودتها صوبه

مي: محد عندددده ابو غيرج سيري سيري ..
محمد: شو هـ الغيره .. فديت هـ الويه ..
مي: شلها شلها .. على شو انغار ..
محمد: جمالي الفتان ..
مي وهي تغمز له: يالله .. صد صوب عمار وقول جمال.. مب انته ..
صد محمد  صوب عمار اللي كان سرحان .. ورد اطالع مي ..
مي: اخوك معانا والا مع الاسف ..
محمد: ههههه انتي بعد علموج مع الاسف ..
مي: اللي يجابل اخوانك دقيقه وحده يستخف .. بعد وين انا اللي  مجابلتنهم 24  ساعه ..
محمد: زين شليها يلا بنسير ..
مي: ما اطيع اتي ..
محمد: زقري ميثه بتشلها ..
وقبل ما تزقرها مي ..ميثه بروحها ييت ..
محمد: يلا سيري عند ماما ..
روضه: مابا ..
ميثه: تعالي بناكل كيك .. انتي اتحبين الكيك..
روضه حاظنه محمد: مابا ..
محمد: يلا انسير البيت .. بتمين شو اتسوين بعد ..
مي: الحين اترد الحرمه البيت عشان بنتك هـ السخيفه ..
محمد: ههههههه شسوي بها ..
مي: ميثه انا لو مكانج .. بسحبها بخليها اتصيح لين باجر .. او بطرشها البيت ويا ابوها وبسوي لهم طاف..
ميثه: هههههه اجرام فيج ..
مي: والله خلها تولي
محمد: عموه حرام عليج ..
مي: طفوس عيالكم .. كل وحده حاظنتلي واحد .. هاي من الصبح شاله بنتك وادور وشموه من الصبح حاظنه ولد اخوك وادور .. فديتها بنتي شوفها ويا شنطتها اللي جنه محد عنده شنطه غيرها .. شالتنها وادور..

كان ف عالم ثاني .. بعيد عن الحش والحشره والربشه والدق والعرس .. كان يطالعهم بكل براءه .. رغم انها حاطه الغشوه على ويهها بس استغرب يوم شاف ثاني اللي دق ف راسه .. وبدا يصيح والكل حاول انه يسكت فيه .. وماطاع يسكت الا عند شمه اللي شلته وحطت راسه على جتفها .. وحظنته بكل قوتها .. قامت تمسح بديها على راسه وظهره لين ما سكت وادوّخ .. استغرب من العلاقه اللي تربط ثاني بـ شمه .. او بالاصح .. اسغرب من سر هـ العلاقه .. وماحس الا بـ ايد ادحه على ظهره


عمار: الله ياخذ بليسك ان شاء الله قول آمين
مايد: ليش خربت عليك جوك الرومانسي .. !!
عمار: ف عينك ..
مروان : يلا انسير ..
مهره: تمو انزين اتعشوا عقب سيروا ..
مايد سحب الكرسي : عندكم عيش ولحم
مروان: قم قم .. بعد يدور عيش ولحم
مايد: يوعان والله ..
مروان: استح على ويهك كلهن حريم ..
مايد: والله وريل اختك شو !
مروان: لا تستهبل .. معرس الريال تباه اي يدح وياك ..
مايد يلس : والله انا اخو العروس بعد .. متى بتحطون العشى
مروان: والله بسير وبودرك ميود ..
مايد: وايد اتهددني انته .. براويك انا بس اتريا ابوك ياخذ لي موتر ..
مروان: وانت تستقر على راي واحد عشان ياخذ لك ..
مايد: خله الجو اللي ف البيت يستقر اول عقب بقوله ياخذ لي نيسان بترول ..
مروان: يلس مكانك ..
مايد: اوكي "وعدل يلسته"
مروان: ميوووووووووود نش ..
مايد: انته قلت يلس مكانك ..
مروان : قتلك يلس مكانك ف الموتر مب هني ..
مايد: والله يوعان .. اذا بتوديني بيت المندي برد وياك
مروان: بيت المنتدي ف عينك ..
مايد: خاطري ف لحم مدفون
مروان كفخ يبهته : انا ليش اترياك مادري
مايد: بلاك انته انزين كلهم هني .. نحن ليش انسير .. اتريا عقب ما المعرس والعروس يطلعون بنطلع وراهم
مروان: وانت شلك فيهم ..
مايد: بنسوي مسيره لين الفندق .. طييييييييط طييييط طط طييييط
مهره: بيطلعون من هني بيسيرون الحجره يتصورون .. عقققب بيسيرون الفندق
مروان: خيييييبه .. قم قم .. متفيجلك انا  ..
مايد: انزين انزيييييييييييييييييين .. اففففف حد يرابع هـ الاشكال "واشر على مروان"
مي: ولا جنهم اخوان عفانا الله ..

مروان سار وسحب مايد من اديه اللي قام يستهبل ويسوي باي بـ ايده الثانيه .. وبنفس الوقت رن مبايل مهره ..

مهره: هلا عمار
عمار: يبي ثنوي برده البيت ..
مهره: ما بتدوام باجر ؟
عمار: امبلى..
مهره: عيل خله انا برقده عندي
عمار: وانتي بعدج .. باجر بييج ياهل .. لازم تعودينه ما يرقد عندج
مهره: اييه الا يوم واحد ..
عمار: يبيييه مهروو  ..
مهره: والصبح بتخليه عند منو !
عمار: بدبر حد لين الصبح ..
مهره: ايه ايه انته ..
عمار: هههههههههه اقصد بشوف مروان يالس لا شغله ولامشغله ..
مهره: متأكد عمار ..
عمار :شو متأكد ههههه .. والله بخليه عند مروان ..
مهره: واذا مروان انشغل الصبح
عمار: خلااص بيبه عندج الصبح
مهره: عيل خله ليش اتوديه ..
عمار: مهره لاتعودينه ..
مهره: شو ما اعوده .. من زمان متعود هو ..
عمار: اوكي المفروض تعودينه انه ما يتم عندج ابدا ..خلاص انا ابوه ولازم اتحمل مسؤوليته
مهره: عمار ..
عمار: هلا
مهره: ان مالقيت حد الصبح والله اتيبه عندي مب تخليه ف البيت .. اخاف عليه انا ..
عمار ابتسم : ان شاء الله .. الحين ممكن اطرشينه ..
مهره: راقد والله كاسر خاطري
عمار: لا حول ولا قوه الا بالله
مهره: هههههه زين زين والله بييبه .. يلا باي ..

بندت عنه وسارت صوب شمه اللي كانت امرقدتنه على ريلها ..

مهره: يبيه ابوه بيوديه البيت ..
شمه: ليش .. برقده عندي عادي ..
مهره: ابوه مب طايع .. يباه ..
شمه: عيل قوليله ايي يشله ..
مهره: ما لقيتي الا عمار .. انا بوديه
شمه: احلفي انتي بس .. قادره اتشلين عمرج عشان اتشلين ثنوي ..
مهره: من متنه
شمه: حتى لو .. قومي قومي انا بوديه
مهره: بتفشلين اخويه .. ثره يستحي وايد..
شمه: مشكلته .. بس انتي تعالي وياي ..
سارت شمه ومهره وراها .. يودن ثاني عند عمار ..
مهره: تعال شله ..
عمار اطالعها بـ بنظره .. ان كيف اشله وهو ف حظن شمه ..
مهره: والله انا مايخصني اتفاهم ويا بنت عمتك ..

صخ عمار وسار صوبها يود ثاني من اديه وياي يسحبه .. فتح ثاني عينه وانتبه ان بياخذونه من حظن شمه وقام يصيح .. وهو متيود فيها

مهره سحبت لها كرسي ويلست : قتلك خله .. ما اطيع انا اعرف انه ما بيرد وياك ..
عمار: مب على كيفه ..
مهره: مب على كيفه عيل يلا..حاول انك تسحبه ..
عمار: خليه انتي على الكرسي
شمه: مب طايع يهدني عشان اخليه ..
عمار: مب على كيفه .. حتى لو يصيح خليه ..

اجدمت شمه من الكرسي وحاولت اتيلسه .. بس ماطاع قام ثاني يرفس الكرسي بريوله وهو يصرخ ..

شمه: خلاص خله ..
عمار: انتي اللي خليه .. خله يصيح برايه ..

وثاني لاف ذراعه على رقبت شمه ومب طايع يهدها .. لين ما عق الغشوه عن ويهها .. صخت وعطت
ظهرها لـ عمار

شمه: خلاص انا برقده عندي خله ..

سكت عمار .. واتفشل شل بعمره وطلع يلست شمه  ويلّست ثاني ع الكرسي اللي مجابلنها ..

شمه: بس يلس .. انا هني ما بسير مكان .. يلس .. وعدلت شيلتها
مهره يت صوبها : بلاج شموه !
شمه: ماشي ..
مهره: اضايجتي ..
شمه ابتسمت : لا عادي .. اختج لين متى ناويه اتم فوق .. اشوف عايبنها الوضع ..
مهره ضحكت: مادري بها ويا ريلها ..

كنت ساكته ما ارمس .. ولا حتى صديت صوبه .. مركزه عيني على دري الكوشه .. وانا اتنفس بسرعه

كل ما تجدم خطوه .. كل ما تزيد دقات قلبي .. ويقل الهوا اللي يدخل ف رئتي ..
كل ما تجدم خطوه .. كل ما تقل دقائق وجودي ف هـ الدنيا .. كل ما تجدم خطوه .. كل ما ينقطع آخر حبل يوصل قلبي بـ قلبه 

لين ما وصلت ..

وقفت جدامي .. وحطت عينها بـ عيني .. ابتسمت وقالت لي ..

عليا: بنتي عروس اليوم ..

وقفت واجدمت منها .. خليت الباقه ع الكرسي ورايه .. شهقت من خاطري .. حظنتها .. وصحت .. وهي بعدها مبتسمه ..

عليا: شويخ ..
شيخه: انتي ليش حرمتيني من حظنج ف الوقت اللي كنت ف اشد الحاجه لج ..

سكتت عليا .. واختفت ابتسامتها

عليا: بنيلس نتحاسب الحين ..
شيخه: مافي وقت عشان نتحاسب اصلا .. انا مسافره باجر .. وشهر كامل ما بتشوفوني ..

صحت من خاطري .. وعموه منصدمه من كلامي .. وهي اتصيح وياي..
مسحت عموه دموعي .. ابتعدت عني وسارت صوب حمد وهي ميودتني من جتفي ..

عليا: هذي بنتي .. ماعندي اغلا عنها ف هـ الدنيا .. دير بالك عليها وحطها ف عيونك .. ماباك تكسر خاطرها او تجرحها بكلمه "ابتسمت" قلبها غير .. ما بتلقى شراته .. حطها ف عيونك وغمض عليها اشتري رضاها ولا تزعلها .. ثرني ما عندي اغلا منها ..
حمد رد لها الابتسامه: ان شاء الله ..

سحبتني صوبه  .. رفعت اديه وجدمتهن منه .. رفع هو الثاني اديه و شبكهن بـ ايدي ..

و ودرتني عموه عليا ..

ودرتني آخر انسانه كنت اتوقع انها تتركني .. ودرتني احن قلب حظني .. ودرتني ارق مشاعر سقتني .. ودرتني اعذب انفاس احتوتني
شو اعذب من صبح  دون ويهها .. دون حسها .. دون نصايحها و هزابها .. شو اعذب من حياه بدون صوتها ورقتها وحنانها .. يا الله ..  انا كيف بعيش بدونها ..!

رديت لـ نفسي وين حاط ايده ف ايدي .. لازلت ساكته وهو ساكت عقب ما مسحت دموعي اللي تنزل غصبا عني.. يود ادي بكل قوّه .. وأخيرا .. قرر انه يكلمني ..

حمد: نطلع !
شيخه: كيفك ..
حمد ابتسم: عيل قومي ..

وقف وجدم اديه .. رفعت ايدي ومسكته .. مب عشانه بس عشان ما اطيح .. يت آمنه أخته من الصوب الثاني اتساعدني عشان ما اطيح على ويهي وانا نازله ع الدري .. لان الشيخ نزل ووقف تحت يترياني عباله دري متحرك وانا مادري ..

حطيت ريلي ع الارض ومشيت خطوتين .. اجدمت مني مهره اختيه .. وهو ابتعد .. حظنتيني مهره وهـ المره هي اللي صاحت وصيحتني وياها ..

مهره: بشتاق لج ..
شيخه: انا اكثر ..
مهره: ديري بالج على عمرج شيخه ..

باستني على خدي وابتعدت .. اجدمت شمه .. وقبل لا تسلم عليه صاحت من خاطرها .. خليت باقتي اللي مادري ليش شالتنها ..ع الكرسي واجدمت منها..حظنتها من الخاطر وصحت وياها

شمه اقرب انسانه لـ روحي .. الانسانه الوحيده اللي تعرف كل اللي بداخلي .. الانسانه الوحيده اللي تعرف كل مشاعري .. كل احاسيسي كل تفاصيل حبي لـ فارس .. الانسانه الوحيده اللي تعرف كل صغيره وكبيره عني آه يا شمه .. والله اني بشتاق لج .. بشتاق لج من كل خاطري .. بروح عنج بس بترك لج كل الذكريات اللي جمعتني بج .. بترك لج ذكريات الطفوله اللي عشناها مع بعض ..

ردت عليه بـصوت متقطع

شمه: الله يسعدج ويوفقج ويهنيج يارب .. حتى لو كنا بعاد شيخو .. بتريا اتصالاتج بتريا شكاويج شرات ما وعدتيني لا الوقت ولا البلد ولا اي حمد ف الدنيا بيفرقنا عن بعض..
شيخه: قلبي هني شمه .. قلبي هني 
شمه: قلبج ف عيوني يا شيخه ..

مشيت .. ومشى حمد ويايه .. رديت اطالعت ورايه .. ماكنت اودع اهلي بس .. انا كنت اودع قلبي .. اودع حياتي .. اودع أغلا ناسي .. اودع اغلا ناس عاشرتهم ف حياتي شهر كامل .. 30يوم .. 24 ساعه 60 دقيقه و 60 ثانيه .. في كل ثانيه فيها شوق ووله للبيوت الثلاثه ..
حياتي طفولتي .. شغتبي دلعي شطانتي..حديقه بيتنا .. البيوت الثلاث .. عيال عمي عيال عمتيه .. 
عمو عليا وعمو مي .. عمي عبدالعزيز وغانم وعمي احمد ..اخواني اختيه .. بنت اخويه ولد اخويه وحتى اميه وابويه .. بـشتاق لهم ..

بعد ما ظهرنا من الحجره ..

طلعت برع و الدنيا ظلام .. اجدم وفتح لي باب السياره واترياني اركب .. بند لي اياه .. وركب هو من الصوب الثاني ..
طول الدرب ساكت .. وانا ساكته وياه .. اصلا ماشي بيننا اي رمسه عسب نرمس .. هذا اول لقاء يجمعني به .. شو ممكن اقول له .. ربع ساعه تقريبا مرت ونحن ساكتين لين ما وصلنا الفندق .. رد نزل وفتح لي الباب هـ المره بـ ويه مبتسم

حمد: اتفضلي ..

ما رديت عليه ولا حتى ابتسمت .. من زود ما يشوف ويهي عشان ابتسم له والا من زود ما يستاهل اصلا .. مسك ايدي ومشينا سايرين فوق لـ الحجره اللي حاجزنها .. دخل البطاقه ودخل .. وانا وياه ..
كانت امرتبه ..كل شي فيها مرتب .. وع الزاويه طاوله عليها العشى تتوسطها باقه من الورد الابيض.. وكرسيين مجابلين بعض ..
شل حمد الغتره والعقال عن راسه .. سار صوب الكبت وحطهم هناك بكل ترتيب .. خذ نفس ورد صد صوب الباب

حمد: دقايق بس .. بنزل تحت وبرد لج .. خذي راحتج ..

طلع من صوب وانا شليت الغشوه عن ويهي وفريت شيلتي وعباتي من صوب ثاني واتنهدت .. ساعه ما مرت بيننا وانا كارهه حياتي .. كيف بتحمله شهر كامل وانا بعيده عن بلادي واهلي ..
سرت صوب الشنط .. سحبت لي بجامه وفوده وركضت ع الحمام قبل لا ايي ويشوف ويهي اللي صدق قام يخوف عقب ما ساح الميكب .. دخلت الحمام وعقب ربع ساعه تقريبا ظهرت ..
وقفت جدام باب الحمام وانا مغطيه ويهي بالفوده وشعري يقطر ماي.. اوديها فوق وانزلها تحت وانا انشف ويهي اللي احس ان الميكب بعده موجود .. فريت الفوده على الشنطه وسرت صوب الطاوله .. 

باقه بيضه عوده شوي.. منسقه بـ طريقه جدا جميله .. سحبت ورده .. وجربتها مني .. وتنهدت .. سمعت صوت شخص وراي وهو يتنهد رفعت راسي .. شفت ويهه .. وهو جريب من ويهي .. نزلت راسي بسرعه واجدمت ..
ايد وحده حطها على جتفي .. وبيده الثانيه .. مسكت ايدي وجدم الورده منه .. وشمها
لفني .. وخلاني اصد صوبه .. وهو مركز عينه بـ عيني ..وانا .. بديت انتفض

حمد .. جميله بكل مافيها جميله .. فيها براءه ممزوجه بـ شغب .. فيها حنان ممزوج بـ ألم .. بعيونها لمعه حزن ممزوج بـ أمل .. مب أجمل ماشافت عيني .. لكنها اجمل من شافها .. قلبي

رفع خصله من شعري الخرسان .. ومسح بـ ظهر ايده على ويهي ..

حمد: الجو بارد .. والمكيف شغال .. شعرج خرسان ويالسه جذه .. ! مب زين بتمرضين ..

ثواني .. دقايق .. عقبها اهتزت صورته بعيني .. ما قمت اشوفه اصلا لان الدموع اللي اتيمعت ف عيني حجبت عني شوفته ..

انصدم مني .. واطالعني بكل استغراب ..

حمد: اضايجتي ؟
سكتت وصحت من خاطري عقب سؤاله .. حظن ويهي وبكل حنان قال
حمد: انا آسف .. ماكان قصدي .. ومسح ايده على راسي ..
شيخه: ابا اسير بيتنا ..
حمد رافع حياته: الحين ؟؟
شيخه: هي الحين
حمد: بس الوقت متأخر الحين .. واكيد كلهم ارقود .. طيارتنا باجر الساعه والساعه  لازم انكون ف المطار يعني ... ماشي وقت انمرهم حتى

سكتت .. رفعت راسي اطالعته بـ صدمه .. قال طيارتنا الساعه 8 والساعه لازم انكون ف المطار ؟؟ هذا اللي قاله ..

شيخه: تقصد المغرب ؟؟ 
حمد: لا الفير .. يعني يالله نلحق نرقد شوي ونرتاح ..

هالمره حطيت عيني بعينه وانا اصيح .. اقوله .. ليش ابوي قص عليه .. ليش قال لي انكم بتسافرون اليوم الثاني المغرب .. وانتي طول النهار بتكونين عند اخوانج لين  وعقبها بتسيرون .. ليش قال لي انج قبل ما تسافرين بتشوفين اختج .. بتشوفيج اخوانج وعيال اخوانج .. كيف هنت عليه يخليني اسافر ويا واحد لا اعرفه ولا يعرفني .. شهر كامل اعيش برع البلاد ويا واحد عمري ماشفته ولا شافني .. ليش .. !

وكأن حمد حاس بكل اللي ف قلبي .. جدم اديه ومسح دموعي ..

حمد: ادري ان صعب تسافرين معاي وانتي مب متعوده عليه واصلا ما تعرفيني .. بس جربي ع الاقل كمن يوم .. عقبها اذا ما تحملتي القعده وياي هناك .. صدقيني بردج البلاد .. اوكي ؟؟
سكت ونزلت راسي .. جدم اديه ورفع راسي .. مسح دمعتي ورد سألني
حمد: انا قلت اوكي !
هزيت راسي بـ هي .. ابتسم ووقف .. مسك اديّه سحبني وراه ويلسني ع الكرسي ..
حمد: الحين ممكن نتعشى .. لاني مييت من اليوع ..
شيخه: اوكي ..
حمد: بس لحظه قبل العشى .. اذا ما بتزعلين طبعا ..
رد صوب الشبريه وشل الفوده .. وجدمها مني ..
حمد: تسمحين لي احطها على راسج .. بس عشان ما تمرضين
شيخه: اوكي ..
حمد: قلنا بنسمع اوكي على سالفه السفره .. اشوفج علقتي .. كل ماقتلج شي قلتي لي اوكي .. بسج غيريها .. اوكي ؟
شيخه: اوكي ..
ضحك ويلس ع الكرسي الثاني .. وشل الالمونيوم عن الصحون .. فرك اديه ف بعض وجنه اول مره بياكل .. سمينا بالرحمن .. اقصد سما بالرحمن وبدا ياكل .. وانا لاني مب متفيجه حق محاضراته كلت شويه ..

ف بيت بدر ..

الساعه هنتين .. والاخوان بعدهم يالسين يسولفون .. وروضه وياهم بعد مب طايعه ترقد .. كل شوي تطلع لهم بـ فنتك يديد ..

حارب وهو تحت اللحاف: شل بنتك واطلع برع ..
عمار: انت ليكون تتحسب انها حجرتك بس .. ترا اخويه مشترك معاك فيها
راشد: صدقه بعد شووو .. شلو عيالكم وطلعو برع ..
مروان: عمار ما عنده سالفه اللي طلب فزعتك
راشد: نحن نبا نرقد ..
مايد: انت آخر وااااحد ترمس عن الرقاد ..
راشد: ذليتووووني .. يلا يلا برع ..
مروان: والله العظيم انك ما تستحي على ويهك .. ع الاقل جان احترمت لحيه محمد ..
محمد وقف: مابا حد يحترم لحيتي .. تصبحون على خير .. يلا روضه
راشد عفد: وااللللله ما تطلع .. وسار وقف جدام الباب ..
مروان: صاحي هذا ؟
مايد: انا ادري عنه ..
راشد: زعلت ؟
محمد: هيه .. بسير حجرتي بصيح ..
راشد مات من الضحك ..
محمد: قم عن ويهي زين ..
حارب: ههههههه والله يابها بـ طريقه ..
راشد: ما بقوووم .. قووول زعلان ؟
محمد: يارياال قم بسير ارقد .. وراي دوام باجر ..
مايد: احلف انته بس ؟ نحن كلنا بنخمد ولا واحد منا بيداوم .. كملها علينا انت بعد ليش شاد حيلك ؟
حارب: مخلص مخلص ف دوامه اخويه ..
روضه يايه من الدرسنج روم وهي لابسه جوتي حارب .. وحارب يوم شافها كفخ يبهته
حارب: ببيعها انا هـ البنييييييييه .. محمد شلها الله يخليييك وسر اخمممد ..
محمد: ههههههههه روووضه يلا انا بسير ..
وروضه بعدها ادور بالجوتي وتسوي باي لـ محمد .. عمار ابتسم وشلها ..
عمار: فديتها والله .. حروب يهون عليك تروغها ..
حارب حط راسه: هيييه حزه الرقاد كل شي يهون .. يلا يلا برع ..
محمد: يلا نشوا انتو شو تتريون بعد .. يشلكم ويفركم برع
مروان: والله ماعندك سالفه .. تعال يلس وخلهم يصرخون لين باجر
محمد: ورايه دوام يا مروان .. والا ما كنت بسوي لهم سالفه .. بتشوفني يالس لين الفير ..
راشد: افا بس افا بو روضه..ساعه واقف اراضيك .. اقول لك يلس .. وانته تقول لي ما كنت بسوي لهم سالفه ..
محمد: قم عن ويهي رشووود .. خلني اسير ..
راشد: رشود بعد .. آآه ربي يسامحك ما قدرت احساسي وانا على شانك الاحساس قدرته ..

وسار صوب شبريته وعيون محمد وراه .. حارب رد طلع راسه من تحت اللحاف

حارب: سامحنا محمد .. اول مره رشود يسهر لين هـ الحزه ف مب عارف شو يقول
راشد: لالا انا قاصد .. جرحنييييييي اخووك .. وانت الثاني قم من هني .. وكفخ مايد على راسه
مايد: انته اييييييييييييه .. مفتقد رااااس شيخووو .. لا تظهر حرتك فيا ..
راشد يلس: فديتها شيخو والله ..
مروان: الله الله الله .. عمار اجدم شويه عشان ما اطيح ..

وسوا عمره اغمى عليه .. عمار ضحك وكفخه على يبهته

مروان: راشد يتفدى شيخو .. لا صدق خرف على قولت حارب ..
راشد ابتسم: والله .. اول مره احس اني مشتاق لها صدق .. مشتاق لـ حشرتها وصريخها وازعاجها ..
مروان وهو ميّود مبايله ف اديه ويتعبث: زين عن تصيحهم بس ..
مايد: رشود سؤال .. شو الفرق بين حشرتها وصريخها وازعاجها
حارب يصرخ: طلعوووووووووو برع يالسخييييييييييييفيييين ..
محمد واقف عند الباب وهو شال بنته: والله ما عندك سالفه عمار.. عقب كل هـ السب والاهانه بعدك يالس ..
عمار: ما ورانا شي خلنا نستخف وياهم .. متى ما ملينا بنسوي لهم طاف وبنسير ..
حارب: ما تستحون والله .. يلا يلا بررررع ..

ف بيت عليا .. بالتحديد ف حجره .. حمده وشمه 

كانت حاطه راسها ع المخده .. ردت شافت فونها .. وصاحت .. صاحت وهي تقرا آخر مسج وصل لها من شيخه .. قلبها كان يتقطع من الداخل على حالها وحال بنت خالها .. ومن صوب ثاني .. كان قلب حمده يتقطع على حال اختها ..

نشت من مكانها .. يلست عند راس اختها .. وشلت عنها اللحاف ..

حمده: شمووه ..
شمه: مب المفروض اليوم نكون مستانسين .. مب المفروض اليوم المعرس يكون اخويه.. ؟
حمده: هذا نصيبهم ..
شمه: هذا ظلم خالج ..
حمده: خلاص شمه .. ادعي ان الله يسعدها ..
شمه: بشتاق لها حمدوه .. بشتاق لها وايد ..
حمده وهي تمسح على راسها : خلاص حبيبتي .. انتي يالسه ف البيت  لا شغله ولا مشغله .. متى ما اشتقتي لها .. سيري لها ..
شمه: افف ما يستاهلها .. والله ما يستاهلها ..
حمده: اسغفر الله .. شمه بسسس لاتقولين جذه .. يمكن الريال يطلع زين شدراج انتي ..
شمه: دامه من صووب خالج .. ف هوو مب زييين ..
حمده: عن الخبال .. جي هو لاعب ويا خالج ف السكه عشان يطبع بـ طباعه ..
شمه ردت اتصيح: حمدوه اباها .. والله ماتخيل باجر اصبح .. بدون ماشوف شيخه جدامي .. ايلس طول اليوم ف الحديقه بدونها ..
حمده: شموه بس عاد..
شمه: اكررررررررررررررهه ..
حمده: المهم هي تحبه ..
شمه يلست: افف .. واكرهج انتي فوقه بعد ..
حمده: خيبه .. 

تحت ..

كانت يالسه ف الصاله وعيونها ذابله .. تعبانه من كل شي .. عينها مره ع الساعه وعشر مرات ع الباب
شافت الدري وتنهدت و هي تذكر كلام شيخه يوم ملجه حارب وحمده ..

" انزييين يا علايه .. بيييج يووم وبتشتاقين لـ حشرتي وشغبي .. خلي عمار ينفعج عقب .. وقولي شويخ ما قالت "

مسحت دمعتها .. سارت صوب الدريشه .. صدت يمين و يسار يمكن تشوفه .. بس ما لمحت اي شي  ولدها من كم يوم مب شايفينه يسير اول النهار ويرد اخر الليل .. ومن امس طلع ولا رد لين الحين  .. واي شي تتصل به ما يرد عليها .. والحين يعطيها مغلق .. وين سار فارس وين اختفى .. وليش لين الحين ما رد البيت ..!

اتأففت عليا وفرت مبايلها .. وردت يلست وهي منزله راسها .. وحاطه ايدها على ويهها ..   

ومن صوب ثاني ..
شلت هي الثانيه مبايلها .. ويلست تتعبث فيه .. دقايق .. حطته ع السايلنت وفرته ع الكومدينو ..


حارب بعده يتحرطم : الساعه3 خافوا ربكم .. السااااااااااااااااااااااعه 3 والله ماقدر استشهدت انا ..
مروان: هذا رقد والله ..
راشد: قومه ويلا على حجرتكم ..
عمار اثاوب ومسح دمعته ..
راشد: شو اللي جابرنك .. يا رجل قم ارقد ..
عمار: ههههه ساير ساير ..
مروان: انا بسير اييب لحاف حق اخويه وبيي ..
راشد يلس: نعم نعم .. اقوووولك قوومه ويلا جلبو ويوهكم ..
مروان: حرام راقد ..
راشد: انته اييه .. ميووود
ومايد راقد صدق ولا عنده خبر ..

مروان سواله طاف وقف وهو حاط المبايل عند ذنيه .. وسار اييب لحاف .. دقايق ورد بـ لحافين .. وعمار بعده واقف ويضحك عليهم ..

راشد: نعم نعم انتو ايييييييه شوووو قالولكم حجرتنا ملجأ .. سارت شيخو انتو ييتو .. يلا يلا شلو فراشكم وبرررع ..
مروان ما سوا له سالفه وحط راسه حذال مايد ورقد ..
حارب شل مبايله عقب ما سمع صوت المسج وهو يضحك : حياك عمار كملها عليهم ..
عمار: ودي .. بس تعرف ما اتحمل ارقد ع الارض .. الا اذا بتتنازل عن شبريتك ..
حارب: هههه مشكور ع الـ .... سكت وما كمل كلامه .. عدل يلسته ورد قرا المسج مره ثانيه ..
راشد: بلاك ..

صخ حارب .. يقرا حروف اخته وهو منصدم .. مب مستوعب الكلام اللي يشوفه

كان ودي ايلس وياكم .. كان ودي اشوفكم واحظن واحد واحد فيكم .. قبل لا اتغرب عنكم .. بس مب بيدي كل شي صار غصبا عني .. طيارتنا الساعه 8 الصبح وعقب ساعتين لازم نكون ف المطار يعني ما بلحق اشوفكم ..سلم على اخواني .. وعلى مهره قول لهم اني احبهم وبشتاق لهم واااايد .. قول لهم يسامحوني.. وقول لهم ما يقطعوني لاني ماقدر .. ماقدر اعيش دقيقه وحده بدونكم .. يا أغلى من عندي بهـ الدنيا .. احبكم

رفع راسه وشاف اخوانه .. عمار .. مروان .. راشد .. ومايد اللي فتح عينه عقب ما سمع طاري شيخه كل واحد يطالع الثاني .. بـ نظرات صدمه وقهر ..

..

هناك .. ف المكان اللي اختاره .. بعيد عن عيون الناس يسوق  وهو ناسي ومتناسي العالم اللي حوله.. الحرقه اللي ف قلبه  مخلتنه يشوف الدنيا بـ لون واحد  وبـ ملامح شخص واحد .. من بعيد.. كان يشوف طيفها .. يزيد على قلبه آلامه واوجاعه.. يسمع انات قلبه المنكوي.. بحرقه .. وشوق  وألــم راحـل ..

يسمع من يناجيه ويناجي روحه .. وهو يتذكر آخر سطورها

" خلني بنور لك شموع قبل لا اروح خلني بعطيك من عيني دموع  "

قالها بـ صوت عالي  ( خلني بعطيك من عيني دموع  ) ليتني كنت دمعه عيونج يا شيخه..
ومسح دمعته .. وفجأه .. فقد السيطره على سيارته ..

..

ف مطار دبي

شل عنها التذاكر .. وعطاها الجوازات .. وسار صوب الشنط عشان يدخلهم ف الشحن .. يلست شيخه ع الكراسي اللي تتوسط المكان .. تطالع الدنيا لكنها مب مستوعبه شي .. اتشوف الاشخاص لكنها مب قادره تركز على ملامحهم ..

مب ايامي اللي جبرتني على هـ الشي .. انا اللي فرضت هـ الشي على نفسي.. اذا ابويه قرر اني اطلع من البيت وانا عروس زافيني لـ واحد غير الانسان اللي تمنيته .. ف انا قررت اني اطلع منه وانا شيخه ثانيه .. بـ قلب ثاني وحياة ثانية
صعب اني احب حمد بين يوم وليله .. صعب اني ابدل حبه بـ حب انغرس ف داخلي وكبر من سنين ويا ابويه ف يوم واحد وهدمه ..

ما اعرف شو اللي استوا فيني .. ف لحظه انهرت .. انهرت ف هـ اليوم بالذات لاني  عشت ف الايام لي طافت على امل اني انش من هـ الكابوس وينتهي الحلم المزعج .. لكن اليوم بالذات يوم حانت لحظه الصفر .. استوعبت ان كل اللي صار امس واللي يصير اليوم .. مب حلم 

نزلت راسي وانا امسح دموعي .. حمد بعيد عني ولا منتبه لي .. تمنيت ف لحظه لو كل اللي حولي بعد مب منتبهين لي ..  مسحت دموعي عقب ما حسيت بيده على جتفي .. بدون لا ارفع راسي وقلت له ..

شيخه: انسير..!
رد عليه بـ كل حنان : تبين تسيرين قبل لا تشوفينا .. !
رفعت راسي وشهقت .. وقفت وحظنته من خاطري .. هذا حارب اخويه .. وراه راشد عمار مايد مروان ومحمد ..
مايد : شيخو هذا اي جابتر .. الثالث .. !
شيخه تمسح دموعها وهي تضحك: جب انته ..
مايد: صدق والله ما عورتي راسه .. من اول يوم داقه حزن
مروان: شو تباها ادق عيل .. معلايه .. !
راشد وهو يضحك: على قلبيييييييييي
حارب: فوووووووووووووووق
شيخه تطالع اخوانها وهي مبتسمه من خاطرها ودموعها تنزل
مروان: ترا هـ الحليو كان راقد .. سرنا وعيناه ويبناه ويانا ..
محمد مبتسم: ورايه دوام .. بس قصو عليه اخوانج طول الليل مسهريني بـ سوالفهم البايخه وعقب ما شبعو مني طردوني من حجرتهم .. سرت رقدت وبعد عفدوا ف حجرتي ووعّوني ..
شيخه: حليلك والله .. جان خليتوه يرقد ..
محمد: افا .. يهون عليج تشوفينهم كلهم قبل لا تسيرين وانا ماتشوفيني ..
شيخه مبتسمه وهي تمسح دموعها: لا
راشد يضحك: جوفوا هاك انتو وين واقف ..
الكل صد صوب حمد اللي واقف ع الجهاز وميود الاوراق اللي ف ايد الريال .. وضحكو عليه ..
راشد: شوي وبيشل الريال وبيداوم مكانه .. وورفع اديه وسواله باي
انتبه عليهم حمد وضحك .. ورد الحركه لـ راشد .. عقبها نقز ويا صوبهم
راشد يكلم شيخه: شو تبين بعد .. ميوزينج باتمان ..
حمد : مرررحب ..
راشد: مرحبتين .. وخاشمه ..
مايد: حش فيك لين ما قال بس ..
حمد يضحك: زين حصلنا اجر ونحن مرتاحين ..
عمار: شو الاخبار ..
حمد: تمام الحمدلله ..
عمار ابتسم: امروحين ..
حمد رد له الابتسامه: هيه امروحين .. بس برد اخذ الاوراق منه
راشد: زين مب تعفد عليه .. اخافك تتوظف مكانه خلك بعيد الله يخليك ..
سار حمد وهو يضحك وسار عمار وياه .. والباجين وقفوا ويا شيخه يسولفون ويمزحون ..

خذ حمد الاوراق .. عقب ما اتأكد من الوزن .. صد صوب عمار وابتسم ..

عمار: حمد ..
حمد: هلا ..
عمار خذ نفس عقبه ابتسم: ما بقولك انا .. بقولك نحن .. انا واخوانها .. وحتى اختها .. نحن ما عطيناك اختنا .. ولا عطيناك انسانه نعتبرها غاليه عندنا .. نحن عطيناك جزء من لحمنا ودمنا .. عطيناك قطعه من قلبنا .. نباك تحافظ عليها وما اترد لنا اياها مكسوره  ..

صد حمد صوب شيخه .. شافها تضحك ويا اخوانها .. ورد حط عينه بـ عين عمار وهو يأشر بصبعه على عيونه

حمد: اختك ف عيوني ..
اجدم منه عمار وحظنه: بالسلامه ان شاء الله .. ربي يحفظكم

انصدم حمد من حركه عمار بس هو الثاني سلم عليه ورد على جملته .. عقبها ساروا صوب شيخه .. اللي سوت مناحه شوي .. واخوانها يحاولون يغيرون مودها ..

 مسك حمد ايد حرمته ومشى وياها سايرين يقضون حياتهم اليديده ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق