الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

الجزء الـ28 (2)


ف دبي

وقف جدام بيتها .. رفع الهاند بريك .. صد صوبها وفصخ نظارته الشمسيه ..

مي: شفيك ..!
عمار: ماشي ..
مي: ما بتتسبح ..!
عمار: امبلى ..
مي: عيل جي ما تبند السياره و تنزل ..؟
عمار: مي ..
مي: نعم ..
عمار: انا ..
مي: شفيييك ..؟
عمار: بسير الفندق بتسبح ..
مي رفعت حياتها: اي فندق ..!
عمار تنهد: خذت حجره ف فندق .. حقي وحق ولديه ..
مي: نعم ..!
عمار ساكت ..
مي: ليش ..!
عمار: بس .. اريح لي هناك ..
مي: بس مب اريح لي انا ..
عمار: مي .. انا مكاني مب هني ..
مي: ليش ..!!
عمار: هذا بيتج انتي وريلج ..
مي: عمار .. ليش ..!
عمار: والله اريح لي هناك .. ماخذ راحتي ف مكان خاص بي ..
مي: ومنو ضايجك هني والا قالك شي ..؟
عمار: محد ..
مي: عمار قول لي ليش ..!
عمار: مافي سبب ممكن يقنعج .. انزلي انا بسير اتسبح وبرد اشلج ..
مي: لا في سبب .. وسبب قوي بعد " فتحت الباب" واذا ما فكرت اتقول لي اياه .. ما يحتاي اترد تشلني ..
عمار: مي ..

بندت الباب بدون ما تسوي له سالفه .. خذ نفس وهو يجوف سياره خليفه بكل قهر .. ظرب ع سكان الموتر .. وحرك السياره بكل عصبيه ..

..

ف المستشفى ..

مروان: انتتتتتتتتتتتتته شووو يايبنك ابا افهم ..
حارب: ياي على حسااابك انا .. والا شالني ورا ظهرك وماشي كل هـ الدرب ..!
مروان: اففف .. انا لين الحين  ماشفته .. وما اجرأ اسير صوبه .. مب عارف رده فعله كيف بتكون .. اخاف يتعب والا يرد يعصب ويطرد قوم عموه ..
حارب: وينه هو ..!
مروان: بدا العلاج الطبيعي ..
حارب رفع حياته: عجيب..!
مروان: يقول ما يخصكم فيني .. خلاص خلوني ..
حارب: يعني هم مب عنده ..
مروان: هم يالسين ف حجرته .. وهو ف قسم العلاج الطبيعي .. بعدين تعال انته .. مب امس طايح علينا وبغيت تموت ..!
حارب: مافيني شي انا .. واقف جدامك شرات الخيل ..
مروان: يالعياااااااااار ..
حارب: يوم انتبهت على نظرات شيخه وفارس .. اضطريت اني اسوي اي حركه بس عشان حمد ما ينتبه عليهم ..
مروان: اووووه .. زين بعد فيك عقل ف هـ المواقف ..
حارب: شراتك انته اللي ركضت وراها .. والله قلت الحين حمد بيودرني وبيركض وراكم ..
مروان: اتخيل .. جنها صارقه كرتون بيض ونحن وراها ..
حارب: ثرك وايد متفيج  ..
مروان: وما حس ب اي شي  .. ما انتبه .. ما سأل ..!
حارب: ولا عنده خبر .. مسكين مصدق خريطي وعباله اني احتضر ..
مروان: والله انه طيب .. ريال والنعم فيه ..
حارب ابتسم: شويخ شخبارها ..!
مروان: مادري .. امس رقدت عند عمو عليا .. وعمي خالد انطرد ورقد ف حجرتنا ..
حارب: وعامر ..!
مروان: اظني تم ويا فارس ..
حارب: لا بالله خبله ..
مروان: لا ويين .. مستوي عاقل عمور .. تلقاه هو اللي غير موده وخلاه يبدا ب العلاج الطبيعي
حارب: زين الحمدلله ..
مروان: وين بتسير انته الحين ..!
حارب: المكان اللي انته بتسير له ..
مروان: واذا سرنا حجرته ويلسنا ويا قوم عموه .. وصل هو وشافنا ..!
حارب: بنسوي عمرنا ميتين ..
مروان وقف: عن الاستهبال ..
حارب: يعني شو بنسوي .. اذا اتقبلنا وبدا يسولف ويانا ويمزح خير وبركه .. اذا ما تقبلنا .. يا بيطردنا .. يا بنظهر ب كرامتنا .. شو بتسوي غير جذه ..!
مروان: يالله .. وانا كل ما تحسنت علاقتي به .. يصير شي ثاني ويخربها ..
حارب: مروان .. فارس اعقل من جذه .. بس انته اكثر واحد تدري هو شكثر كان يحبها .. ويمكن بعد لازال .. ما نقدر انلومه .. الشي اللي استوا بهم مب شويه .. انسان يعيش فتره طويله وهو ما يتخيل شخص ثاني غير اللي حبها وخطبها .. ومستعد نفسيا للملجه  .. ايي شخص مثل ابوك بين يوم وليله يخرب كل شي ..!
مروان: ليش تقول لي ابوك ..!
حارب: انا ماحسه انه ابويه الا ف بطاقاتي الشخصيه ..
مروان ابتسم باستهزاء: وانا حتى ف البطاقات الشخصيه ماحسه ابويه .. راس مالي الهويه اللي اشبه فيها ايوب .. وبطاقه حلمت اني اشلها طول عمري وانا لابس الدريس .. ولا زالت ف الاحلام ويمكن اتبخرت بعد .. خلها على الله بس ..
حارب: ما تفكر يوم انرد البلاد اتقدم ع الدوره ..!
مروان: مستحيل .. فارس ما بيقبلونه بسبب الاعاقه اللي ف ايده .. ولو قبلوه ما بيرضى انه يسير عقب كل اللي صار .. بتقول لي مب لازم تسير بدونه .. بقولك كل ما احط اسمي ع صدري .. بتذكر اللحظه اللي فرني فيها الشخص اللي اسمي مقترن باسمه ع الارض .. بتذكر كل لحظه داسني بريله ع صدري وبتسحبني هـ اللحظه .. لـ باجي الايام اللي تبعتها لين اليوم .. والله اعلم شو ممكن يصير ف الايام اليايه ..
حارب: مروان .. لا تفكر بـ قلبك ..
مروان: حتى عقلي مب راضي يتقبل الموضوع ..
حارب: وبتم جذه بدون شهاده ولا دوام ..
مروان: حارب اذا انتو وحتى عمار .. بنيتوا نفسكم من ابويه .. وخليتوه يساعدكم سواء ف دراستكم او ف دواماتكم .. ف انا اللي بتمرد هـ المره .. وببني نفسي بنفسي ..
حارب: بيقدر يدمرك بين يوم وليله ..
مروان: مب لازم اكون جدام عيونه عشان يدمرني ..
حارب: وين بتسير ..
مروان: حبيت حياه المانيا وبديت اتقبلها .. باخذ كورس تعليمي عن جامعاتهم من حمد .. واذا عيبتني السالفه .. بتوكل على الله ..
حارب: نعممم ..!
مروان: ما امزح ..
حارب: عشان اترد لنا عقب شهرين بـ الشقرا ..
مروان ابتسم بشغب: ام عيون زرق ..
حارب: زرق الله ويهك وسوده جانك بتسود ويوهنا ..
مروان: لاتخاف بحجبها ..
حارب: قمممم زييين ..
مروان: هههههههه بلااااك ..
حارب: اذا فكرت اتي تدرس هني .. لا انا اخوك ولا انته تعرفني ..
مروان: خييبه ..
حارب: ما امزح وياك ..
مروان: وانته صدقت اني باخذ الشقرا ..
حارب: انته مخك مفتر وبسرعه تتأثر ..
مروان: حووو انتتته .. انا امزززح صدقت انته بعد ..
حارب: ادري انك تمزح .. بس تخيل كم سنه بتم هني ..!
مروان: مب اقل عن 4
حارب: تخيل 4 سنوات .. كل عيد وكل مناسبه وكل احتفال .. انته بعيد عنا ..!
مروان يسوي عمره مستحي: اونه يعني بتفتقدني ..
حارب: شو رايك انته ..
مروان: مادري .. اللي اعرفه انك ما تفتقد حد من الاخوان كثر رشود ..
حارب رفع حياته: كلكم اخواني ..
مروان: بس كل واحد غلاته غير .. يعني انا مثلا .. كلكم اخواني .. بس ميود الاهبل وياي غير ..
حارب: وياك كـ علاقه غير .. بس غلانا واحد .. الا جانك خاين تحب ميود اكثر عنا ف مشكلتك .. انا ويا رشود وايد وبالنسبه لي كلكم نفس الشي ..
مروان: تدري ب شو تحسسني ..
حارب: شو ..؟
مروان: جنه امهات .. وعيالنا يظاربونا .. تحبين منو اكثر وليش ..
حارب: الله يرزقك العقل اللي يثبتك ويهديك ويخليك تقر ف البلاد .. تاخذ وحده مسنعه محتشمه من بنات البلاد وتخلف منها فريق كامل ..
مروان: خييبه .. وكيف اعيشهم وبشو ااكلهم ..
حارب: انته شكلك لا ناوي اتكمل دراستك ولا ناوي اداوم ..
مروان: والله اذا دفعت حق امهم 300  الف .. خسي بعد اصرف عليهم عقب ..
حارب: ههههههههههههههه امش امش .. الله يهديك بس ..


..

ف الفندق .. كانت يالسه تحت ع الكراسي اللي ف الرسبشن ومانع يالس حذالها ..
جدامهم وديمه وهند خوات حمد .. يالسين يتريون الباجيين اللي مادري متى ناوين يشرفون ..

ميوده شيخه المبايل ف اديها وهي اجلب فيه ..مانع ميود الايباد يلعب هند ووديمه يراقبن حركات الناس ..

ثواني وعقبها .. مانع وقف .. واجدم خطوه ..

شيخه: وين بتسير ..!
مانع: بسير الحمام ..
شيخه: تعرف وين ..!
مانع هز راسه بـ لا ..
شيخه ابتسمت: يلا انا بي وياك ..

خذت عنه الايباد .. وخلته ع الطاوله اللي تفصلهم عن هند ووديمه .. وفرت مبايلها حذاله وسارت ويا مانع ..

هند: انزين وعقب .. !
وديمه: تسأليني انا .. هاي امون دومها تسوي هـ الحركات هي وريلها اللي ما يشبع رقاد ..
هند: هههههههههه حرام عليج .. شوي يكد ناصر ..!
وديمه: على فكره .. اظن بيوكلونه شغل الشركه اللي هني .. ف بيتمون اسبوع او اسبوعين زياده ..!
هند: ونحن ..
وديمه: مادري .. ما ورانا شي اذا بغينا انتم بنتم .. واذا ملينا بنرد البلاد ..
هند: بس على هـ الحال اظن اني برد اليوم قبل باجر ..
وديمه: ههههههههههه اتصلي بها انزين ..
هند: ماعندي رقمها مال هني ..
وديمه: اظني هذا فون حمد ..! اكيد بتلقين رقمها ..
هند: كان عند ست الحسن ..
وديمه: يمكن بس جذه شالتنه .. وبعدين ما بنسوي شي .. الا بناخذ الرقم .. طلعيه طلعيه ..

شلت هند الفون .. ويلست تتعبث فيه .. ثواني.. واتغير شكلها .. رفعت حياتها واتغيرت ملامحها لـ ملامح صدمه ..

وديمه: بسم الله .. بلاج ..!
هند اشرت لها: تعالي جوفي ..
وديمه: شوو ..
هند: صخيي وتعالي "وهي تلف يمين ويسار" مب يايه ..!
وديمه: لا بعدها ..
هند: تعالي تعالي جوفي عيل قبل ما اتيي  ..

اجدمت وديمه منها اكثر .. وقرت وياها .. محادثه شمه مع شيخه .. كامله .. بكل حروفها ..!


..

ف بيت مي ..

عقب ما خلصت من حجره بنتها .. وشلت الاغراض اللي تباهن .. اتذكرت شي مهم نست تاخذه من حجرتها ..
طلعت مي من حجره نوره .. سارت صوب حجرتها .. فتحت الباب .. اجدمت خطوه .. ووقفت .. او وقفتها نظرات خليفه .. يلسته .. هيئته .. ملامحه .. ووو... شو هـ اللي ف اديه ..!

خليفه: اهلا وسهلا ..
مي بلعت ريجها: اهلين ..
خليفه: رديتي .. ما يلستي تتغدين وياهم عيل ..!
مي: يايه .. اشل اغراضي وارد لهم ..
خليفه: قبل يومين شاله كل اللي تبينه ..
مي: في اشيا ناقصتني ..
خليفه: وفي اشيا نسيتي اتشلينها ..!

وهو ماسك العلبه بيد ويكفخها بايده الثانيه ..

خليفه: هذا مثلا ..!
خذت مي نفس وهي متوتره .. وما اجرأت اترد عليه ..
خليفه: ليش ..! وكيف تسوين هـ الشي اصلا بدون شوري ..!

ومي ساكته .. نش خليفه واجدم منها ..

خليفه: من متى ..!
ماردت عليه ..
خليفه صرخ: من متى ..!
مي بخوف: عقب .. ما كملت نوره .. سنه ..
خليفه: ليش ..!

ومي ساكته ..

جدم خليفه اديه .. مسك ويهها وجبرها اتصد صوبه ..

خليفه: ليييش ..!
مي وهي مركزه عينها ف عينه : لاني ... عرفت انك " بلعت ريجها"  اتخوني

وطاحت دموعها .. وطاحت العلبه من ايد خليفه اللي امبين انه بدا يرتبك ويتوتر هو الثاني ..

خليفه: مي .. انا ..
مي: انته قلبك مريض .. انتتته .. واحد مريض انته رضيت انك تخوني ب جذبك قبل لا تخوني بـ الاعيبك ..انته رضيت على نفسك انك تعيشني ف هـ الجذب .. رضيت على نفسك وخليتني احب واحد شراتك .. واحد مريض وقلبه خايس .. وقبل ما يتعالج .. سار ارتبط .. يبا يكون اسره من حرمه وعيال ..
خليفه مسك ويهها بقوله اكبر وهو معصب: بسس سكتي
مي: مريض .. ولازم تتعالج بعد .. وانا مابيلس ويا واحد فيه مرض نفسي شراتك
خليفه: لا تقووولين عني مريييض " وصرخ" لا تقولين لي مرييض ..
مي خذت نفس وهي اتصيح : تعبت وانا اناقشك ف هـ الموضوع .. حاولت ب شتى الطرق اني اغيرك.. بس انته مستحيل تتغير وتباني اييب منك عيال بعد .. تباني اييب عيال " وصرخت" من واحد مثلك لعاب وخاين ووقح .. واحد قلبببه خااايس

وما حست .. الا بـ ايد خليفه .. وهي نازله بكل قوه على خدها

صاحت من الخاطر .. وسارت صوب الباب .. اجدم منها مسكها من اديها ..

خليفه: على ويين ..
مي: ما يخصك فيني ..
خليفه: مالج مكان ثاني غير هـ البيت ..
مي: قتلك هدني .. ما يخصك فيني .. هدني ..

سحبت اديها منه .. وركضت سارت صوب الدري نزلت تحت .. ونزل هو وراها .. وبنفس الوقت دخل عمار اللي مل من كثر ما يترياها برع .. وعيز من كثر ما يتصل بها وهي ما ترد .. ووراه .. عبدالعزيز اللي نزله عمار غصبا عنه ..!

وقف خليفه عند اول الدري وابتسم بـ خبث

خليفه: هلا هلا .. اكملت والله
عمار مجتف اديه ومبتسم نفس ابتسامه خليفه الخايسه: اهلين ..
خليف: يايبتنكم انتو عشان تكونون محاميين دفاع عنها ..
عمار: وليش اندافع عنها .. جي شو صار .. عادي حبيبي .. الا واحد وقح .. ماعرف قدرها .. سار خانها مع وحده كلبه شراته ..
خليفه بعصبيه: محد الوقح غيرك انته واللي وياك ..
عمار : خلك معايه .. لا تحاول تستفزهم
عبدالعزيز: عمار اقصر الشر .. وطوف انسير ..
خليفه: لحظه لحظه .. شو طوف انسير .. داشين بيتي تسرحون وتمرحون وشالين حرمتي وبنتي بدون استئذان واتقول له طوف انسير..
عمار: بسم الله عليك .. مول ما دخلت بيوت الناس ولعبت بـ اعراض بناتهم .. بدون استئذان
خليفه: انتته جب واطلع برع ..
عمار: هد هد ليش عصبت .. نحن يالسين نتناقش ف الموضوع لا اكثر .. وبعدين انا ماقلت الا واقع .. والا شرايك ..
خليفه: واقع .. مب واقع .. انا كيفي .. مب اشكالك يحاسبوني ع اللي اسويه .. لي رب يحاسبني.. 
عمار: لا حول ولا قوه الا بالله .. تعالو اسمعوا هـ الريال اللي بيخبل بي .. يقول لي رب يحاسبني" وانفجر" انتتته لو تدري ان لك رب يحاسبك .. جان ما لعبت بـ اعراض بنات الناس .. جان ما خنت بيتك وحرمتك يالجبان..
عبدالعزيز: عمار طوف جدامي .. هذا لو يحس جان ما خان نفسه ودينه وضميره .. هذا اذا كان عنده ضمير اصلا ..
خليفه: تعالو شوفو بس منو يرمس .. واحد عنده ولد الله اعلم كيف ومن وين لا والقهر اني شفته قبل كم يوم هو والحلوه اللي وياه هني جدامي.. والا الثاني اللي حجرته برع الفله .. ف الملحق .. يسير ويرد ولا حد يدري عنه .. اخ بس اخ .. انا على بالي ان بناتكن بنات عز بنات عرب .. بنات قبايل اصل وفصل ماكنت ادري ان اختك الحلوه " واشر على عمار وغمز له" راعيه هـ الحركات .. لا وحركات اكبر منها بعد .. والا جان دردشنا معاها شوي ..
عمار: جب يالحقييييييييير

واجدم منه وظربه على ويهه .. سار عبدالعزيز صوب عمار ومسكه .. وعمار ثبت عمره بـ عبدالعزيز وشات خليفه ف بطنه

عمار: تف عليك وع الساعه اللي شفتك فيها يالكلب .. يالنذل .. حرام واحد مثلك ياخذ عمتيه .. دخلناك بيتنا وامناك على اسرارنا .. وعديناك واحد منا وفينا يالحثاااله  .. شال لي حديده حاط فيها طابوقتين سميت وياي تستعرض علينا .. يالنذل .. يالجباااااااااان

عبدالعزيز ماسك عمار بكل قوته .. وعمار مره يوصل لـ خليفه ويظربه ف بطنه وعشر مرات يحاول يفج نفسه عن عبدالعزيز ..

طلعت مي برع وهي اتصيح من الخاطر .. عمار سحب عمره عن عبدالعزيز وهو معصب وسار ورا عمته.. اما عبدالعزيز .. صد صوب نوره اللي كانت اتصيح من الخاطر .. اتصيح من الموقف اللي صار جدامها .. واتصيح من امها اللي ودرتها وسارت عنها برع ..

سار صوبها .. شلها .. مسح دموعها وطلع وياها برع ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق