الجمعة، 19 سبتمبر، 2014

الجزء الثامن

كان يالس ع دري باب الفله وهو يحط باجي اغراضه ف الشنطه ويتأكد من وجود الاغراض اللي حطها سابقا.. وصل اخوه وهو شال ف ايده جوتي .. غريب نوعا ما .. لكن مجرد ما تشوفه .. تعرف الغرض منه ..

مهند فر الجوتي ويلس حذال اخوه: اندووك زعانفك ..
ياسر: جيه معصب ..
مهند: لا ابد .. مافي شي .. ما عاندتني .. ولا رفضت انك اتوديني وياك ولا خبرت عليه امايه ..
ياسر: ف حياتك شفتني انقل الرمسه ..
مهند: عيل كيف عرفت ..
ياسر: من ينونك عرفت ..
مهند: انا ما بينت لها ..
ياسر: ومنو قايل لها بسير اخذ لبس الغوص ..
مهند: ياسر ف خاطري والله ..
ياسر: مب كل شي ف خاطرنا نقدر انسويه ..
مهند: بس هذا شي عادي .. انا ماطلبت المستحيل عشان تقول لي مانقدر انسويه ..
ياسر: بالنسبه لك عادي .. بس بالنسبه لـ امايه مب عادي .. تعرف جنونك ويا الماي .. اتخاف انك تدخل البحر .. وترجع لـ خلقتك الاصليه ..
مهند: لا تستهزأ ع هوايتي ..
ياسر :ما استهزا .. ثرني انا عاشق البحر اكثر عنك .. بس جوف الفرق بين سني وسنك .. انا الحين ف آخر الـ 24 بدخل 25 وامايه كل ما اسير البحر .. تيلس على اعصابها لين ما ارجع .. هـ المره تباها ترضى انها تخلي اصغر عيالها يغامر ويدخل ..
مهند: مافي شي يخوف .. انا حاب هـ الشي .. واعرف اسبح ..
ياسر: مافي شي يخوف بالنسبه لنا .. بس هي ام .. لو كملنا اربعين سنه .. بيظل قلبها يحاتينا ..
مهند:معناته ف حياتي ما بدخل البحر وياك ..
ياسر: اوعدك اني ادخلك يوم واحد .. بس انته لا تكلمها .. انا بتفاهم وياها وبحاول اقنعها ..
مهند: صدق ..!!
ياسر: قلت لك وعد ..
مهند كفخه ع جتفه: عيل رووووح دربك خضضضر ..
ياسر: بس مب تخبرها .. والا والله بتحشر الدنيا .. بتقول لي انته مخبلنه وبتعاند .. كيفك عاد ..
مهند: لالا والله ما بخبرها .. بسوي عمري حزين لين ما توافق ..
ياسر: ابو التمثيل انته "وقف وهو يطالع السياره اللي دخلت الحوي" حريز شو يايبنه بيتنا ..!
مهند: هاي عواش يايبه مزنوه من الجامعه ..
ياسر: الناس طالعين يحوطون هـ الوقت وهالهنتين توهن رادات من الجامعه ..!

وقف ياسر .. ووقف مهند وياه وهم يراقبون مزنه اللي نزلت .. وسحبت وراها خريطه المطعم .. يت صوبي فتحت الباب وتمت واقفه

مزنه: يلاااا نزلي  ..
عواش: افففف منج ..
مزنه: تعرفين اني ما بخليج اتسيرين قبل ما تنزلين تتغدين .. بس مادري ليش تستعبطين ..
عواش: لانج انتي وحده عبيطه ..

نزلت من السياره وانا طفرانه من اوامر مزنه .. مشيت وياها .. اجدمنا من باب الفله وردينا وقفنا ..

عواش: السلام عليكم ..
ياسر ومهند: وعليكم السلام ..
مزنه: نااااااااس سايرين الغوص .. وناس لين الحين ما اتغدووو ..
ياسر: هههههههههه عليكن بالعافيه ..
مزنه: بتغيب الشمس الحين ..
ياسر: خلنا انقص على عمارنا شوي ..
مزنه: بتسير روحك ..!
ياسر وقف: كان ودي اقولج بسير ويا مهند .. بس امايه لين الحين مب راضيه ..
مزنه: احسن ..
مهند: سكتي انتي ..
مزنه: واحسن واحسسن بعد ..
ياسر: هذو هزاع وصل ..
مزنه: اوه بتقلصون الطراد ..
ياسر: هيه ..
مزنه سحبت السويج من ايدي: اندووك .. حرك السياره .. نحن يواعه بنسير ناكل .. طرش السويج ويا مهند عقب او خله ع الطاوله اللي ف الصاله .. يلا سلام ..

عقت أوامرها بدون لا يرد عليها ياسر .. او يوافق على تلبيه طلبها .. هو ف كلا الحالات .. سيارتي لازم تتحرك من مكانها اذا هم يبون يقلصون الطراد ..و اللي ضحكني ف الموضوع .. ملامح ياسر وهو منصدم من مزنه اللي بكل هدوء سحبتني وراها .. ومشينا سايرات فوق ..

..


غطت راس الابره وحطتها ع صوب عقب ما مزجت الانسولين بـ دم اختها .. صدت ريسه صوب سلامه وهي تشوفها بـ ألم ..

ريسه: شفيج ..
سلامه: مدوخه .. ابا ارقد ..
ريسه: في شي يعورج ..!
سلامه: لا .. بس راسي يدور شوي ..
ريسه: تعبانه .. تبينا انسير المستشفى ..!
سلامه: لا .. ابا ارقد .. سكري الليت يوم بتطلعين لو سمحتي ..

سكتت ريسه عنها وهي سايره صوب الباب .. سكرت الليت .. ومشت بكل هدوء قاصده الصاله اللي تحت..

كانت فطامي طايحه على بطنها وهي منثره الالوان حولها .. ومندمجه بـ دفتر الرسم وهي تشخبط فيه .. ومجابلنها حمدان وهو الثاني طايح ع بطنه ويلون بس باتقان اكثر .. وهي كل شوي تطالع تلوينه وتحاول اتقلده ..

اما الزينه .. كانت طايحه ع الكنبه .. حاطه راسها على ريل فطيم .. وهي مندمجه بـ قناه طيور الجنه  ..

وصلت ريسه .. اجدمت من امها ويلست حذالها ..

فطيم: وين خواتج عيل ..!
ريسه: عواش بعدها ما ردت من الجامعه وسلامه توني معطتنها ابره الانسولين .. ورقدت ..
فطيم: جيه رقدت .. شو فيها ..
ريسه: كانت مدوخه من الظهر اصلا .. والحين ادوخت اكثر ورقدت ..
فطيم: وعويش وينها اتاخرت ..!
ريسه: تلقينها يالسه ف اي مطعم تتغدا .. والا عادي سايره بيت قوم خالوه ..
فطيم: والله هـ البنت شورها عندها .. تسوي اللي براسها ولا تعبر حد ..
ريسه: دامها مب قاعده اتسوي شي غلط .. ف خليها ..
فطيم: لو اخليها .. بتسوي كل شي غلط ..
ريسه: لا مستحيل. .
فطيم: تعلميني ف بنتي ..!
ريسه: شاكه ف تربيتج لها ..!
فطيم: الظاهر اني ماعرفت اربيها ..
ريسه: والله اذا حاطه ف بالج هـ الاعتقاد ف اعرفي ان الغلط منج ..
فطيم رفعت حياتها: ليش ان شاء الله
ريسه جتفت اديها: انتو يبتو عويش .. ويبتو وراها عمر .. ركزتو عليها يوم كانت اصغر وحده .. وفجاة تركيزكم انتقل لـ عمر ونسيتوها ..
فطيم: واليوم اجوفها اكثر وحده متعلقه ف عمر ..
ريسه: يمكن لو عمر ما كان مريض .. ما كانت بتتعلق فيه ..!
فطيم: كاسر خاطرها يعني ..
ريسه: طبعا لا .. لو كاسر خاطرها .. كانت بتعبره  فتره وبتمل .. بس هي حتى جدول دراستها اتحاول انها اتنسقه بـ طريقه ترضي عمر ..
فطيم: هيه واجوفها امنسقه طلعاتها بطريقه تناسبنا .. الهرمه ولا تاخذ شورنا حتى .. بس الشرهه مب عليها .. الشرهه على ابوج اللي وقع لها ف ورقه الموافقه ع الليسن .. واخوج بكل هدوء استغنى عن سيارته لها ..
ريسه: ههههههه امااايه خليها اتعيش حياتها .. بنتج رياله ما ينخاف عليها ..
فطيم: ريسه انتي متاكده ان سلامه مافيها شي ..
ريسه: اخاف اقولج متاكده .. واطلع جذابه ..
فطيم: يعني فيها شي ..
ريسه: شكلها تعبان .. اصلا هي من فتره امبين عليها انها تعبانه بس اتكابر ..
فطيم: ولا اطيع اتسير المستشفى .. ومواعيدها هذيج الخبله اتسير وياها .. شو يخبصن شو يسون هـ الهنتين .. الله اعلم ..
ريسه: ههههههههه لا ماعليج .. الفتره الاخيره ابويه قام يسير المستشفى ويسأل عنها .. واكيد يطمنج عليها ..
فطيم: والله حتى ابوج ما قمت اصدقه ..
ريسه: ويديه امييه .. الناس كلهم جذابين ف نظرج ..
فطيم: انتو بس اتلفون وادورون .. كلمه الحق ما اخذها منكم ..
ريسه: امايه في شي استوا ومادريتي عنه انتي ..!
فطيم: انتي وخواتج اتسون كل شي من وراي
ريسه: انا لا تجمعيني ب كلامج عنهن .. لاني ماسويت شي لين الحين .. هـ الهنتين الخبايل جانهن فارات مخج .. ف استلميهن وطلعي حرتج بهن ولا تيلسين جذه تاكلين ب عمرج .. ثر الموضوع ما يسوا ..!
فطيم: هذيج كانت عاقله وفرت مخها هالمستخفه .. خلها توصل بس .. انا براويها ..

وقفت ريسه .. سارت صوب بنتها ومسكتها من أيدها ..

ريسه: عيل بتصل بها بقولها لا تردين البيت .. امايه متحلفتلج ..
فطيم: والله الظاهر انها امخبلتنج انتي بعد ..
ريسه: ههههههه اصلا البيت هذا ماله طعم بدون خبالها .. والا بذمتج .. مب ملانه انتي بدون حسها وازعاجها .. بس ماتبين تعترفين عشان ما تصدق عمرها .. هييه مب علينا هـ الحركات ..
فطيم: شلي شلي بنتج انتي وسيري رقدي .. وهالمصاخه ودريها عنج ..

اتبطل باب الفله .. ودخل حميد .. ركضت فطامي وركض حمدان وياها وهم يحظنونه من ريله .. ويصرخون باسمه .. ابتسم وهو ينزل ب مستواهم ويبوسهم .. 


حميد: السلام عليكم ..
فطامي: بابا حميييد ..
حميد: عيون بابا حميد ..

ابتسم حمدان وهو يبوسه .. رد له حميد الابتسامه .. وقبل ما يقول له اي كلمه .. استلمته فطيم ..

فطيم: سر دور بنتك انته وعقب تعال سلم ..
حميد: اي بنت 
فطيم: عويش بعد اي بنت ..
حميد: ليش وينها بنتي ..
فطيم وقفت: اسمعني يا حميد .. هاي يا تاخذ عنها سويج السياره وتخليها اتسير وترد ويا الدريول .. والا تحط لك حد وياها .. من البيت للجامعه ومن الجامعه للبيت ..
حميد: جيه وينها هي ..
فطيم: وانا ادري عنها وين تهيت ..
حميد: اتصلي بها انزين ..
فطيم: والله مب متصله .. خلها تخترب واتضيع .. حزتها بمسكك انته وولدك من هني " واشرت على رقبتها وسارت"
حميد: شو مستوي ..
ريسه تضحك: قطعتك امايه ..
حميد: وتضحكين على ابوج ..!!
ريسه: هههههههه  شكلها امايه ماسارت خياييطها اليوم .. ف مزاجها متعكر ..
حميد: واختج وينها ..
ريسه: اتصل بها جوفها وينها ..
حميد: ماردت لين الحين ..!
ريسه :لا ..
حميد: وانا ما اتيني المشاكل ف هالبيت .. الا من تحت راسها هـ الطفسه ..
ريسه: والله هالزعطوطه مسوتلكم سوالف ..
حميد: اجوفينها انتي .. ربيت 3 وواحد عطيته عمري كله عشان اطلعه من مرضه .. وهاي السلق مب قادر عليها ..!

ضحكت ريسه من خاطرها .. اجدم منها حميد وهو يبوس الزينه اللي ابتسمت بخجل وتيودت ف امها ..

حميد: يوم بترجع اختج طرشيها صوبي ..
ريسه: ان شاء الله ..

مسكت ريسه ايد بنتها ومشت .. وجبرت حمدان وفطامي يمشون جدامها متوجهين فوق .. عشان يبدلون ثيابهم .. يردون يتعشون ويرقدون .. استعدادا لاستقبال يوم دراسي .. ملّو من طاريه الصغاريه ..

..

صوب القلبين .. اللي التقو قبل ايام .. عشان تبتدي صفحات ايامهم .. ادون طريقه حبهم بـ تعابير اتخص كل واحد منهم ..

وقفت مها عند باب الميلس من داخل وهي تفتحه لـ سعود .. اللي داس ملامح ويهه ورا ورده حمرا شالنها بيده مع غصنها الطويل ..

مها: لازم كل مره اقولك حياك ..!
سعود: اول شي احب انه يستقبلني ف بيتكم .. هي ابتسامتج " ومسح الورده بويهها" يلا ابتسمي اجوف يلا ..

ضحكت مها وهي اتنزل الورده عن ويهها ..

مها: حياك ..
سعود: شخبارج ..
مها: الحمدلله .. انته اشحالك ..!
سعود: يسرج الحال حبيبتيه " ومد لها الورده " خذيها انزين ..
مها: ليش حمرا يعني ..!
سعود: يقولون الاحمر يعبر عن الحب .. !!
مها: لون شنيع .. يعبر عن الحقد والدم وبس ..
سعود فتح عينه باستهبال: يعني انا حاقد عليج ..!
مها: مجرد راي ف اختيار اللون.. جذه خوفني اللون
سعود: لا يخوفج .. لازم تتعودين عليه .. لاني اعشقه .. وكنت اتريا اللحظه المناسبه عشان اقدر استغله بدون لا يحاسبني عليه حد ..
مها: يحاسبونك ع اللون الاحمر ..
سعود: مادري ليش المجتمع حاط ف باله ان اي شخص اتعلق ف اللون الاحمر .. يعني يحب ..
مها: وانته كنت اتحب ..!
سعود: انا كنت معجب .. بس الحين حبيت ..
مها: معجب ف منو ..
سعود: معجب فيج ...

وابتسم .. ردت لها مها الابتسامه وهي تلعب ف الورده ..

مها: شو اللي معلقنك بها .. يومين وبتذبل ..
سعود: بس الورده اللي ف داخلي مستحيل ف يوم تذبل ..
مها: اي ورده ..
سعود: انتي ..

هـ المره .. لونها اللي اتحول لـ الاحمر عشان تحلى ف عيون سعود أكثر وأكثر .. وف عيونها هي .. ماتشوف غير صورته .. رغم انها ركزت نظرها ع الورده .. عقب ما بعثرتها احاسيس سعود ..

..

ع البحر .. وين يالس هو .. وولد خالته حذاله ..

هزاع: خسك الله انته واللي يسمع شورك .. والله ماعندي سالفه .. امضيع عمري وياك ..
ياسر وهو طايح ع البحر: ما اتنفست ..!
هزاع: لا .. عندنا اوكسجين ف بيتنا .. وبلاش بعد .. بدون ما اخسر بترول واظرب خط واقلص وراي الطراد واييب لبس الغوص .. ويوم اوصل هني اتغيب الشمس .. عشان اتيلسني حظرتك ع السيفه ..
ياسر: بيتكم فيه سيفه ..؟
هزاع وقف: بيسويلنا ابويه .. قم قم .. انرد البيت ..
ياسر: والله ابوكم فاضي ..  
هزاع: قم يااااخي
ياسر: يلس لاه ..
هزاع: مابا..
ياسر مسك ايده ويلسه:يا ريال يلس  
هزاع: ياسر عن الحركات .. قم انرد البيت ..
ياسر: شوعندك ف البيت ..
هزاع: وانته شو عندك هني..
ياسر: جاوبني ..
هزاع: عندي حرمه .. زين .. !!!
ياسر: لاحق .. بعدها ما يت بيتكم ..
هزاع ابتسم: بتي ان شاء الله .. وغصبا عنك ..
ياسر: ههههههههه وانا شو يخصني حاقد عليه ..
هزاع: اصلا يوم اتييب طاري سلامه احقد ع الكل ..
ياسر: جيه عاد ..
هزاع: تقدر اتقول لاني احبها .. مارضى ان حد يرمس عنها غيري .. محتكرنها لـ نفسي وبس ..
ياسر: شو هـ الحب الماصخ هذا ..
هزاع: ماجربته .. والا جان استويت اخس عني ..
ياسر: ولا ابا اجربه ..
هزاع: صدقتك ..
ياسر: مب لازم اتصدقني ..   
هزاع حط الرمل ف شعره: اتادب وارمس عدل هاه .. ثرني هزاع مب يويسف اخوك ..
ياسر: الله يقطع شره ..
هزاع ضحك: اقول ياسر 
ياسر: قول
هزاع: احيانا ماتحس انك حاقد على يوسف ..! لان امك مهتمه فيه اكثر عنك رغم انه مايستاهل .. من وجهة نظري طبعا ..
ياسر:لا عادي .. حتى ف نظري هو ما يستاهل .. بس يظل اخويه ماقدر احقد عليه
هزاع: وانا ماقدر افكر ف لحظه بهالشي .. ولا اباه يتغلب عليه .. بس في احساس غريب بيني وبين سعود  بديت احس به هالايام .. ولو قلت لي شو السبب بقولك اميه ..
ياسر: شو الاحساس ..؟  
هزاع: ليش هي فرحانه لـ فرحته .. وفرحتي انا ودها لو ما تكتمل ..!
ياسر: لا تخلي هالشي يسيطر ع تفكيرك .. علاقتك بـ سعود اخوك .. اكبر من اي سبب تافه ممكن يخربها..
هزاع كفخه ع راسه: لا تقول عن زواجي تافه
ياسر غمظ عيونه: وانته تارس شعري رمل ويالس ..
هزاع: يعني شوف .. ارتبشت ويا عرس سعود .. وانا ماكلفت على عمرها تسألني ليش اجلت عرسك .. هي عصبت يوم عرفت انها اخر من يعلم .. بس واثق انها استانست .. وهي تتمنى لو ما يتم أبد ..
ياسر: انته ماعندك سالفه غير هاي .. موضوعك بسيط جدا لو عرفت كيف تكسب امك شرات ما سعود كاسبنها وغاسل مخها .. ياريال احمد ربك حالك احسن عن حالنا اللي حتى الدجاج محاسبينا عليه ..
هزاع: اي دجاج ..

ضحك ياسر وهو يوقف ..

ياسر: قم قم .. بنركب السياره وبخبرك ..
هزاع: وانته الحين حالك اخس عن حالي وتضحك جذه ..
ياسر: لو زعلي بيحل الموضوع .. جان زعلت من زمان .. هزاع .. الحياه هي انته .. اذا عرفت كيف تتعامل مع نفسك بهالحياه .. بتعرف كيف تعيش بدون لا يزعجك شي " لوا عليه" اسمع كلامي وانا اخوك ..
هزاع: ما ودي .. بس كلامك فيه نوع من التوازن .. بنسمع وبنشوف لين وين بنوصل معاك ..

ابتسم ياسر وهالمره هو اللي نزل الأرض .. شل الرمل بيده وترس شعر هزاع اللي ما لحق يكفخ ياسر على راسه عقب ما تم مهتمه وشرد عنه ..!!

..

طلعت من فله بيت قوم مزنوه وانا كلي ثقه ان هاي اخر انفاس الراحه اللي بتنفسها اليوم .. ومجرد ما اوصل البيت اميه بتخنق لي اياهم .. عشان توقفهم عند حدهم قبل ما توقف صاحبها ..

وعند باب الفله.. رديت وقفت ..


عواش: بخصوص اخوكن ..
غاليه: اموقف سيارته ورا سيارتج عشان ما تردين بيتكم .. تعالي يلسي ..
عواش: امايه اليوم بتطردني من البيت اصلا .. يعني برجع لكن عقب ساعه .. نص ساعه اقنعها ادخلني .. ونص ساعه تحاول تطردني ..
غاليه: هههههههه عيل لا اتعبين عمرج واتسيرين ..
عواش: والله انا ما قايلتلها اني بنزل بيتكم ..
مزنه: وجيه ما اتصلت تنشد عنج ..
عواش: لانها امعصبه .. ومخزنه كل اللي فيها حق اللحظه اللي بتشوفني فيس تو فيس .. المتعه اكبر وهي تهزبني ف ويهي
مزنه: سيري سيري انزين ..
عواش: وسيارتي كيف اظهرها ..!
مزنه:حركي سيارته .. غلوي سيري يبي السويج ..
غاليه وهي سايره: وغاليه تشتغل عند ابوج..!
عواش: وينه ابوج ماله حس ..!
مزنه: ما انشوفه الا ف الاسبوع مره او مرتين .. طول الوقت عند حرمته ..
عواش: وعادي مرتاحين جذه ..!
مزنه: راحه تاااااااااااااامه ..
عواش: انتي مب شايفه حرمته ..!
مزنه: لا .. بس رفيعه مره شافتها وياه ف المول .. تقول حلوه ..
عواش: طاااااااااااح حظه .. طايح ع الحلووووات طيييحه ..!
مزنه: شفتي عاد .. خذ اميه شفط جمالها وسار عند هذيج ..
عواش: هههههه شو بعد شفط جمالها ..
مزنه: يعني كبرها ودفنها بالحياه ..
عواش: فديتها خالوه والله بعدها حلوه ..
مزنه: اشبهها انا صح ..!
عواش: لا والله هي احلى عنج ..
غاليه يت بالسويج: اندووج ..
عواش خذته : يلا استودكن الله ..  
مزنه: ع كيفج انتي تستودعينا .. لازم انيي وياج نطمن ع سيارة اخونا ..

هزيت راسي بـ اسى وانا ماشيه برع صوب سياره ياسر .. ضغطت ع الزر عشان افتح القفل .. وقبل ما اركبها .. اتفيزرت مزنه جدام .. وغاليه ورا وانا بعدني واقفه برع السياره ..

عواش: خيير ان شاء الله .. وين سايرات حديقه ..!
مزنه: ما نطلع الا من بيت لـ بيت .. وبعد تحرمونا من احساسنا بـ متعه ركوب السيايير ..
عواش: هههههههههههه مب صاحيات والله ..

ركبت السياره وفريت شنطتي على مزنه اللي بدورها عصبت من حجمها وفرتها ورا صوب غاليه ..

مزنه: شطنه كبر القفعه .. كيف تشلينها انتي ..!
غاليه فتحتها وبدت اتفتش بها: شو حاطه فيها انتي .. خرابيط .. فاتوره اينوك مادري شو شاريه حق الريوق.. ملاحظات الجامعه .. وووو " شهقت "
مزنه: شو ..!
عواش تحرك السياره: جذابه .. شنطتي مافيها شي مُخل للآداب

حركت السياره ووقفتها الصوب الثاني من الكاراج .. بندتها ونزلت ..

عواش: يبي شنطتي .. وخذي سويج سياره اخوج ومره ثانيه لا تتعنين ف ممتلكات غيرج
مزنه: شكرا ع الرحله الممتعه ..
غاليه: رحله في ربوع كاراج بيتنا ..
عواش: ههههههه عفوا .. يلا مع السلامه ..
مزنه: شوي شوي ف الدرب .. مب تستعيلين على هزاب امج وتدعمين لنا كم عامل ف الدرب ..
عواش: لا تتناحسين عليه وما بيستوي بي شي ان شاء الله .. مع السلامه ..
غاليه: الله يحفظج ..

..

ع الدري ..

يالس وهو ماد ريله .. حاط ف شعره قلمين .. حبر ورصاص .. وماسك الكتاب بيده .. وحضرته حاط ريل على ريل وهو يهز عمره ..

هاي ثالث مره تطلع من الحجره .. وتمنعها يلسه عمران .. من انها تنزل تحت نظرا لـ حاجز الهدوء اللي بينهم .. بس هالمره .. وقفت عقب ما حست بـ حركه غريبه تستوي تحت صوب عمران ..


اسما توها يايه من برع: لو فيك ادب .. جان ييت شليت عني الاغراض ..
عمران بدون لا يصد صوبها: وحد مدح لج الادب اللي فيني عشان تنصدمين اني ما نشيت اساعدج " سكت شويه" في اغراض ثانيه غير هاي ..!
اسما: هيه .. ف السياره

سكر عمران الكتاب .. حطه حذاله .. واديه الهنتين ثبتهن ع خده وهو صاد صوبها ..

عمران: زين .. انتي سيري وتعالي .. وانا بقعد هني اطمش عليج .. ممكن افيدج بالتعليمات اذا احتجتي شي ..
اسما بهدوء: انته واحد فظيع .. مافيك ادب .. بس تعيبني جرأتك "خذت نفس" اسلوبك يخليني اعيش من يديد
عمران: انا واحد متواضع .. فضلت اني اخلي الادب للي ف بطنج .. واقعد هني ع الدري اتشحت لي ادب من اسلوبج 
اسما: اقدر اعدل من اسلوبك واربيك من يد ويديد اذا محتاي تربيه ..
عمران: واقدر اعطيج كورسات مجانيه في فن الحديث " ووقف" خصوصا اذا كان بين البنت .. والشاب " بدا يتنفس بسرعه" اتمنى انج ما تنسين ف لحظه .. ب اني ولد ريلج .. يا مدام ..

صد عنها .. ف ثواني ماقدرت تلمح بهن نظراته اللي قصد عمران انها ما تنتبه عليهن .. شل كتابه وركض ساير فوق وهو حاط ايده ع ثمه ويتنفس بسرعه  ..

وعند اول الدري .. وقفته شوق اللي كانت واقفه وهي منصدمه منه .. مشت لين الصاله الصغيره .. شلت علبه الكلنكس .. ييت صوبه وهي ماده العلبه له ..

ف اللحظه اللي سحب عمران ايده عن ثمه .. غرق ويهه وباجي اجزاء روحه بالدم ..!

ثواني ويلس ع الأرض عقب ماحس ان راسه بدا يدور ..

شوق: لحظه لا تتحرك من مكانك .. بييب لك ماي بارد ..

مشت عنه بخطوات سريعه .. سارت صوب حجرتها .. يابت كم كاس ماي بارد اتجمدت بعض اجزاءه .. فتحت واحد منهم .. وجدمته لـ عمران ..

سحب عمران الكاس .. وبدون تفكير .. صب الماي على راسه من فوق .. وشوق لازالت تطالعه بـ هدوء .. انمزجت معانيه بالالم ..!


عمران: آسف .. اقصد شكرا "سكت شويه" الاثنين الاثنين لاني تعبتج معاي
شوق ابتسمت من توتره: ما سويت شي .. راسك بعده يدور ..

ثبت عمران عينه بـ عينها وهو مستغرب من سؤالها ..

عمران: لا .. ونزل راسه وهو يمسح الدم اللي ع الأرض ..
شوق: قم سر حجرتك ارتاح .. وخله عنك انا بمسحه ..
عمران: لا تهتمين حرمت اخويه ..
شوق:اعتبرني عفرا اختك .. ع الاقل ف هاللحظه .. قم ريح وخلني انظف المكان ..

سكت عمران وهو مكمل شغله ومطنشنها .. عقب ثواني .. وقف وخشمه لا زال ينزف ..

عمران: شكرا ..
شوق: شل الماي معاك .. اغسل ويهك ورد صب هالماي ع راسك عشان يوقف النزيف ..

ابتسم عمران بـ هدوء وهو يهز لها راسه بـ رضى .. وهي وقفت جدامه بنفس الهدوء بدون لا ترد له الابتسامه .. مشى عنها .. سار صوب حجرته .. وعينها .. لازالت مركزه على عمران عقب ما شافت كلام فهد يطبق اليوم .. عن عمران كل ما تتكرر معاه هالحاله ..

الرجوله اللي فيه .. قطعت قلبها .. خفة دمه .. ألمت دمها .. شغبه .. بعثر وايد اشيا بداخلها ماقدرت تستوعبها شوق يوم جافت عمران بهالمنظر ..

هو نفسه .. اللي يطفرهم يوم كانو صغار يصدعهم ويحشر الدنيا .. هو نفسه اللي كل ما كانو يتيمعون .. كانو يشتكون من شغبه .. ويطفرون من سوالفه ويضحكون على مواقفه

هو نفسه عمران .. بس اليوم اتشوفه شوق لاول مره .. عقب ما انكسر ..!!


..


بكل هدوء مشيت وانا سايره فوق

عقب ما دخلت البيت بسلام .. ويوم وصلت عند النقطه الفاصله .. سمعته يتحمحم وهو قصده يوقفني بدون لا يهز من شغبي شي ..!

حميد: وداشه شرات الحراميه بعد ..
عواش: والحرامي يصيدونه جذه ..!
حميد: المحترف يصيد الحرامي جذه .. يخليه يوصل عند اخر نقطه تفصله عن النجاح .. وفجاه يصدمه ..
عواش صدت صوبه:و بشو تبا تصدمني ..
حميد: تعالي ..
عواش: بعق عباتي..
حميد: ماشي .. تنزلين الحين جدامي ..
عواش وهي نازله: شو سالفتك انته وحرمتك كل ما قلت لكم بعق عباتي قلتو لي لا ..!
حميد: عشان تعرفين ان هذا " واشر على راسها" لازم يليين ..!
عواش: امايه موصتنك عليه ..!
حميد: ههههههههههه كل يوم اتوصيني عليج ..

لوا عليّه .. ومشى معايه صوب المطبخ التحضيري .. فتح الباب وطلع برع وطلعت انا معاه .. لين ما وصلنا صوب الدجه اللي ع يسار المطبخ .. يلس ابويه ويلست انا معاه

عواش: محاضره ف الهواء الطلق .. بس عن شو الله اعلم ..!
حميد: عن شي اسمه التزام ..
عواش: دراسيا ..!
حميد: لا ..
عواش: عباتيّا ..؟
حميد: ههههههههه لا .. معنويا ..
عواش: انا معنوياتي عال العال .. الحمدلله ..
حميد: ممكن ف عيون هـ العالم اتكون معنوياتج عال العال على قولتج .. بس ف عيون شخص واحد من هالعالم .. اتكون معنوياتج داون الداون ..  
عواش : هههههههههه ومنو هـ الشخص
حميد: شخص .. يجوفكم عالمه بكبره ..

سكت ثواني وسكتت انا معاه ..

حميد: ماعندي اغلى منكم .. ولا عندي اقرب منكم .. وتعرفون لو واحد منكم استوا به شي .. انا مابعيش .. عويش انا عندي ثلاثه يتألمون .. واحد فاقد احساسه .. ووحده فاقده بو عيالها والثالثه فاقده سعادتها وراحتها ..
عواش: والرابعه ودها لو تفقد مخها ..!
حميد: فيج مخ اصلا ..
عواش: لا تطنز .. انا جد ارمس " خذت نفس" احس اني تعبانه من الحياه .. تعبانه من كل شي ..
حميد: ليش..
عواش: ماعرف .. احيانا اوصل لمرحله ضعف .. احس فيها اني عطيت كل اللي ف قلبي .. لدرجه ان ماتم لي شي ممكن يقويني ويخليني اوقف على ريولي ..
حميد: صراعج مع الم عمر وسلامه .. يمكن يكون اكبر من صراعهم هم مع نفس الالم .. بس عقب كلامج هذا خليتيني اشوفهم اقوا عنج ..
عواش: يمكن اكون بالنسبه لهم مصدر القوه .. بس يوم ياخذونها مني .. ايأس بداخلي وانكسر .. عشان اكون جدامهم شي ومن وراهم شي ثاني ..
حميد: عواش .. اذا فكر قلبج .. بيوقف عن النبض .. ف خلي التفكير لعقلج ولاتتأثرين بعطوافج ابدا .. خلج قويه شرات ماعرفج انا ويعرفج الكل .. لا تخلين اي شي يهزج ..
عواش: بس انا بشر ..
حميد: وكل بشر رب العالمين يختبر طاقته .. لاتقولين ماقدر اتحمل وماعندي طاقه .. نحن الطاقه اللي تقوينا على تحمل هـ الالم .. هو ايماننا .. اذا ف يوم حسيتي انج مب قادره تتحملين .. ردي راجعي حياتج وجددي ايمانج .. اكيد بيكون عندج خلل ف هالجانب ..!

يوم ايلس معاه .. احس بقلبه يداعب قلبي .. احس بروحه تلتقي بروحي .. تغمس فيها علاقه حب .. ما انوجدت الا بين الابو وبنته .. يوم ايلس ويا ابويه احس بنبض قلب .. ما يقدر يعيش بدون دمه .. 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق