الجمعة، 19 سبتمبر، 2014

الجزء التاسع

واااااااااااااحد .. اثنيييييييييييييييين ثلااااااااااااااااااااااااااثـ

وقبل ما اتكمل غاليه العد .. شاتت سلامه لابتوب مزنه ولزقت الشاشه بالكيبورد .. وهالدفاشه .. ماتظهر من سلامه الا يوم فيوزاتها تظرب بسبب مزنه

مزنه: ما خلص الفلم ..!!!
سلامه: ومنصدمه بعد ويا هـ الويه ..
غاليه: شو استعداداتكن لـ عرس سعود ..
عفرا: ما سوينا ولاشي ..
عواش: ومب متفيجات لـ شي ..
غاليه: صدقج والله على ويه امتحانات نحن وين متفيجات حق ويه حرمته ..
عفرا: هههههههه موضوعج انتي .. شو تبين ف ويهها ..؟
عواش: ليش هي قالت لج تعالي سوي شي لويهي ..!
غاليه: لا بس سخيفه ..
عواش: والله كلهم سخيفين .. ماقدرو يأجلون شوي ..
غاليه: يابوج محد يفكر ف حد الحين .. ولد عمج ماخذ حرمته ونحن ف عز دراستنا ..
عفرا: لو سمحتي .. بنت خالتج اللي اختارت التاريخ .. مب اخويه
غاليه: هالخاينه الثانيه .. اتيي اتراوينا عمرها ف الجامعه وقاصه على عمرها اونها تدرس .. ومحد اتوهق ف عرسها غير مخنا ..
عواش: يوم ردينا عقب عرس شوق .. المس قالت لنا كتبن اسيه عن اي موضوع اختياري .. جان اتقول مزنوه .. مس عادي نكتب عن العرس الاماراتي ..
عفرا: ههههههههه وكتبت ..!!
عواش: مادري بها هذي جدامج سأليها
غاليه: بتسيرن بيت قوم خالوه جواهر اليوم ..!
عواش: موزوووه حشرتني والله مخي عورني من كثر ما تتصل واتحن ..
غاليه: ويوم اتسيرين هناك ما تعرف قدرج ..
عواش: آآآه يالدنيا ..
عفرا: انا شوقوه كانت تباني اظهر من الجامعه واسير اتغدا هناك .. بس استحي والله ..
عواش: تستحين من منو .. يابر وسعود احلى عنهم ماشي .. اصلا مابيعطونج فرصه تتأقلمين معاهم بيزعجونج من اول لحظه .. سلطان حطي عليه اكس لاتعتبرينه ولد عمج .. وهزاع الخقاق ينبلع شوي
سلامه: جب انتيي جببب ...
عواش: خيبه .. مشكله يوم ادافع عن ريلها ..
سلامه: مزنووووه طفرتيني يبييييييييييييي جراااجتيي ..
مزنه: لحظه لااااه  .. سار العالم الثاني .. ابا اعرف كيف بيطلع ..
عواش: انتي ما ذليتي اختييه نشي سيري الكلاس .. وبتسيرين وياه العالم الثاني ان شاء الله
مزنه: انزين انا كلاسي باجي ساعه علييه ..
سلامه: مشكلتج .. يبي جراجتيي اباها .. بسير الكلاس ..
مزنه: انتن النحسات ولا وحده يايبه جراجتها ..؟
عواش: مب ياييبين لاباتنا اصلا ..
مزنه: شو هالنحاسه هاي ..
عواش: انتي جيه ما يبتي جراجتج ..
مزنه: نسيييتها .. نسييتها .. والله لو اذكرت نص الدرب كنت بقولج ردي البيت ..
عواش: اشتغل عند ابوج انا ..
غاليه: ليش انتي دجاجه ..!!
عواش: دجاجه شو ..؟
غاليه: دجاجه ابويه ..
عواش: نعم ..!!!
سلامه: مصختيها انتي والله ..

عقب ما يأست سلامه من مزنه .. نشت عدلت شيلتها ورتبت عمرها .. ومشت صوب الباب .. ومزنه تطالعها بطرف عينها بكل استهبال .. بدون لا تصد صوبها ..

عند بدايه المصلى .. وين مركبه مزنه الطرف الاول من الجراجه .. طلعتها سلامه .. وسحبتها .. والجراجه بدورها سحبت من الطرف الثاني لابتوب مزنه اللي انصدمت وهي تتبع الواير بنظراتها .. لين ما طاحت عينها بعين سلامه .. واتأكدت مزنه من صاحبه الحركه وفجأه قالت بكل حماس..

مزنه: ان شااااااااااااااء الله يسحبونج جذه يوم القيامه ..

لاول مره ماقدرت ادافع عن سلامه .. ضحكت لين ما دمعت عيوني .. وثبتت يبهتي على الأرض من خبال هالبنت اللي مادري من وين اطلع رمستها .. وسلامه انفجرت من الضحك وهي واقفه بنفس المكان وغاليه وعفرا شاركنا الضحك .. اما مزنه .. نقلت نظراتها بيننا وعقبها سحبت لابتوبها وردت كملت فلمها وكأن شيئا لم يكن ..

..

كانت يالسه ع طاوله المطعم .. امجابله ريلها وهي حاطه ريل على ريل .. ماسكه الشوجه بيدها .. وتلعب بالاكل بدون نفس ..

خذت شوق نفس وردت اتكلم ريلها بدون ما اتحط عينها بـ عينه ..

شوق: صدمني .. شكله صدمني .. اكثر من كلامك عنه .. يوم قلت لي ان عمران اتغير وبتحسينه منكسر.. ييت بيتكم وحسيت انك بالغت ف كلامك وانا اجوف مزحه واسمع سوالفه .. رغم اني مااتعاملت معاه .. بس علاقته بكم ما حسستني ب كلامك ابدا .. بس امس يوم جفته ينزف .. انصدمت وايد..
فهد: اول مره نزف فيها يوم عرّس ابويه .. عمران وايد كان متعلق ب اميه الله يرحمها .. ودخول شخص ثاني ف حياتنا وهو يحتل مكان اميه خلاه يتألم وينكسر اكثر من وفاه اميه .. ف صارو النزيف والصداع .. هم اقرب شي لروحه كل ما حس بالالم ..
شوق: وهل هذا الشي .. طبيعي ..!
فهد: هيه ..
شوق: وديتوه المستشفى ..
فهد: عقب ما اظاربنا واتفالعنا انا وهو .. طاع يسير ..
شوق: وعقب الفحوصات وجذه .. قالو انه طبيعي .. ؟
فهد: في وايد ناس شرات حالته .. يوم يضايجون ينزفون .. او يدوخون ..او ما يقدرون يتنفسون حتى ..
شوق: امعور لي قلبي والله .. انا لازم ادرس حالته ..
فهد: خليه عنج زيين .. انا بس اترياه يتخرج وايوزه عشان ينشغل وينسى ..
شوق: وانتو كل ما اتوهقتو .. قلتو خلنا انعرس .. جيه حد قالكم ان البنت فاضيه لـ مشاكلكم .. وتاخذكم عشان اتحللكم اياهن
فهد: انتن ما انخلقتن الا عشان اتكونن الجزء الثاني منا ..
شوق: وانتو كذالك .. لكنكم تطلبون الشي من الطرف الثاني وانتو بالاساس ما تقومون به ..
فهد حط الشوجه ف الصحن: حلفي بربج .. يعني انا مقصر معاج ..!!
شوق: لا ما اقصدك انته ..
فهد: قلتي انتو كذالك ..
شوق: اقصد بـ انتو .. هم الشباب بشكل عام .. بس انته بالنسبه لي .. مب واحد من عامه الناس عشان اجمعك بـ كلامي عنهم ..
فهد: شو انا عيل ..
شوق: تقدر اتقول شي انغرس بيسار ضلوعي .. عشان ما يملكه اي شخص ثاني غيري ..
فهد ابتسم: علني فدا هالويه ..
شوق: مب جدام الناس عاااد
فهد: مافي حد غيرنا ..
شوق: وكل هالاوادم مب تارسين عينك ..
فهد: اجوفين شكل من هالاشكال يوحي ب انهم يعرفون عربي ..
شوق: يمكن يعرفون ..
فهد: احسن خلهم يعرفون .. حرمتيه وكيفي انزييين .. احبج واحبج واحبج ..
شوق: فهد بس ..
فهد: لا تخليني اتهوووور ..
شوق: زين اتهور .. والله بنش عنك .. بخليك اتكلم عمرك .. وبخليهم يحبون ايدهم ورا وجدام ع نعمه العقل اللي انسلب منك ..
فهد: بقولهم هاللي سارت .. خذت عقلي وياها ..
شوق: هههههههه يالله .. كل كل بس .. الله يهديك ..
فهد: الله يهديني لاني احبج ..!
شوق: الله يهديك .. لانك مينون ..
فهد: مينون حبج ..

سكتت شوق ثواني وعقبها اتنهدت وردت رمست ..

شوق: فهد ممكن سؤال..
فهد: آمري ..
شوق: شو سالفه حرمت ابوك ويا عمران ..!
فهد: ماشي .. هو اكثر واحد يتقارض وياها .. وهي اتحب تتظارب وياه .. وتسوي له مشاكل بدون سبب ..
شوق:انا مش متاكده اذا كانت هي فعلا اتحب تتضارب وياه .. وهو فعلا يحب يتقارض وياها .. بس متأكده ان في سبب واحد ورا كل هذا
فهد ركز عينه بعينها: شو هو ..! 

سكتت عنه شوق .. خذت نفس وبداخلها احساس .. راقبت صمته عدل ف هذاك الموقف اللي صدمها.. سكت فهد عنها .. وهو يراقب عيونها اتقول اشيا واشيا .. بدون ما اتقول شي ..!!

..

يالسه ع الكنبه وولدها واقف جدامها وهي تعدل كلر قميصه .. وهو يتحرك بكل شغب

ريسه: حمدااان .. يا حمدااان .. اصبر شوي
حمدان: ماابا .. عمي مانع قال .. بيظهر من الدوام وبيي يشلنا ..
ريسه: وعلى كيفك انته وعمك تتفجون وانا اخر من يعلم..
حمدان: يلا مامااااااا
ريسه: وين بتسيرون .. 
حمدان: بنتغدا ف المطعم بعدين بنسير عند يدوه 
ريسه: انزين اسمع .. بتسير انته روحك وياه المطعم .. زوز ما بتي وياك .. عقب يوم بتسيرون عند يدوه .. قول حق عمي يمر ياخذها ..
حمدان: لالا .. عمي قال انته و زوز لازم اتون ..
ريسه: زوز تعبانه ماما .. سايره الحضانه اليوم .. بترقد الحين وعقب يوم بتنش تعالو شلوها  
حمدان باستياء: انزين انتي سيري قولي حق عمي مانع ان زوز ما بتي ويانا

ومشى عنها ..

ريسه: تعال هنييي ..
حمدان: هذو وصل عمي مانع ..
ريسه: حمدان لو سمحت .. مب تزعج الريال .. ابا هذا وابا هذاك
حمدان: انزين هو ما يقول لاء ..
ريسه: حتى لو .. مب اي شي نباه لازم انحصل عليه ..
حمدان: بخبره عليج ..
ريسه رفعت حياتها: اتهددني حضرتك .. 
حمدان: بقول ماما ماتخليني اشتري اللي اباه ..
ريسه وهي تسمع دقه الباب: حياك حريز ..
حميد: واذا ماكان حريز ..

ابتسمت ريسه وسارت صوبه ..

ريسه: اذا ماكان حريز .. ف ام حمدان بكبرها اتنش وتستقبله .. شو تبا بعد ..

حظن حميد ويهها بكل حنان وباسها بين عيونها ..

حميد: شخبارج ..
ريسه:الحمدلله ..
حميد لوا عليها: بو حميد .. يلا ..!
حمدان: هاي ما تخليني اشتري ألعاب ..
ريسه: واستويت هاي بعد ..!
حميد: جيه يا هاي  ما تخلينه يشتري ألعاب ..
ريسه: يسيرون يلقطون خرابيط وايون .. يومين ويملون من اللعبه ويسيرون ايبون غيرها .. لوعو جبدي ابا افر كل العابهم ..
حمدان: والله بخبر عليج عمي مانع ..
ريسه: سر سر وايد لا تهدد ..
حميد: ههههههههههه تعال تعال .. انا وانته بنخبر عليها ..
حمدان امعصب: يلا ..
ريسه: بتطلع جذه ..

وقفت حمدان وهو عاقد حياته بعصبيه .. وعيونه تراقب امه وهو مب راضي عليها .. ابتسمت ريسه .. وعقب ما نزلت بـ مستواه وهي فاتحه ايدها ... ركض حمدان صوبها وهو يحظنها من رقبتها ..

ريسه: لا تزعل انزين ..
وحمدان ساكت
ريسه: نووور عيني انتتته .. لا تزعل
حمدان: بشتري لي ألعاب ..
حميد: هذا مستحيل يظهر احسن عن خالته " سحب حمدان صوبه" لا اتعلوز امك .. خلك مؤدب واسمع الكلام .. وانا بشتري لك اللي تباه .. يلا تعال ..

حطت ريسها ايدها ع خصرها وهي اجوف ابوها بنص عين..

ريسه: وخالته مستحيل تطلع احسن عنك دامك ابوها
حميد: خلني اودي ولدج وبنرجع نتحاسب ع هالكلام ..
ريسه: سر اتحاسب ويا عويش .. اذا واحد منكم اقتنع ب كلام الثاني.. صدقني بقتنع ان عناد عواش مب مستورث منك ..
حميد ابتسم: عيل خذيها مني .. بتسمعين حشرتنا عقب شويه ..
ريسه ضحكت: واثقه من هالشي ..

مشى عنها وهو ماسك ايد حمدان الصغير اللي بدا يغني ويدندن .. بلحظات فرحه طفوليه غمرت قلبه ..


..

ف نص الحوي .. وقف سيارته وهو يرفع الهاند بريك .. وقبل ما يصد صوب السيت اللي حذاله وهو يحاول يستوعب اذا في شي ممكن ينزله وياه .. صد جدامه وهو مب قادر يستوعب شو الشي اللي فجأه غطا جامه السياره ومنعه يجوف اي شي جدامه غير الظباب ..

رفع ياسر حياته .. وعقب ماجاف الفقاعات .. حط ايده ع الهرن وهو معصب ..

دقيقه كامله مرت .. رغم انها ماتعني شي للبعض .. بس للي حاب يعرف قيمتها .. يسأل ياسر ف هاللحظه وهو لازال حاط ايده ع الهرن ومعصب من قلبه .. 

وقف اللي كان ينهمر ع سيارته بطريقه جنونيه .. عفد مهند .. وهو واقف ع الدواسه من برع ويدق الجامه ع ياسر ..

ياسر نزل الجامه شوي: سر ييب فوده .. وبالزين نشف السياره .. عشان احركها من مكانها واقدر انزل بدون ما اخييس ..
مهند: حد ما يحب نعم الله .. يالجاحد ..!!
ياسر: بالزييين اتحرك ..
مهند: شووو انشفها .. بعدني ما غسلتها اصلا ..
ياسر معصب: سر اسقي الزرع والا اغسل مواعين امك .. وفكني من ويهك ..
مهند: قافله باب المطبخ امايه عقب ما كسرت لها صحن من اخر طقم اشترته ..
ياسر: زييين سوت بك .. وانا شكلي بحط اسلاك شائكه حول سيارتي عشان تتشوط ..
مهند: كهربا وماي .. يؤدون للوفاه ..
ياسر: مهند لا تخليني احلف اني انسى الوعد اللي بيننا ..
مهند: لا والله آسف خلاص ..
ياسر: سياره منو اللي برع ..!
مهند: سياره ابويه ..
ياسر رفع حياته: البيضا اللي برع ..!!!
مهند: هيه .. مالت حرمته الخبله المينونه اللي يصرف على اهلها

ضحك ياسر وهو يفتح الباب ..

ياسر: قم انزين خلني انزل ..
مهند: بتوديني البحر ..
ياسر: لا ..

ومشى عنه

مهند يلحقه: الله يخليك ..
ياسر: انسى السالفه ..
مهند: آسف والله .. اخر مره استقبلك جذه ..
ياسر: سر نشف السياره ..
مهند: بغسلها وبنشفها وبخليها اتلق بعد .. بس قوووول
ياسر: شو اقوووول ..!!!
مهند: بتوديني البحر ..؟؟
ياسر: قلت لك لا ..

وفتح باب الفله .. وقبل ما يكملون حديثهم .. قطع عليهم صوت ياي من داخل .. وهو يصرخ ويقول ..

سالم: انته ما يخصك محتايين او مب محتاايين .. انا قلت لك وما بعيد كلامي ..
ياسر رافع حياته: يكلم منو ..!!
مهند: شدراني ..
سالم: لو يمووتووون من العطش ما اتييب لهم دبه ماي ع الحساب ..
مهند: دام ع الحساب .. يعني راعي الدكان .. والبركه ف مزنه وغاليه طبعا..
سالم: اتصل ف الشرطه والله واخليهم يسحبونك لين النيابه ..
ياسر حط ايده ع يبهته: الله اكبر ..
سالم: يالهيييس " وسد ف ويه الريال"
لطيفه: خلصت ..!!
سالم: وين وييين مكانه هـ الدكان خلني اسير له اوقفه عند حده ..
لطيفه: واشحقى اتوقفه عند حده .. غلط ف حقك الريال .. رزقه هذا جيه تبا تقطعه ..
سالم: بسير اقطع نفسه من الحياه الا .. عيل كل ما اسير وارجع اجوفه ظارب علينا الفاتوره ..
لطيفه: وانته موجود ف البلاد اصلا عشان يظرب عليك شي.. انا اللي شاله هـ البيت وانا اللي شاله عيالي .. انته اتيي اطل علينا ف السنه مره عشان اتبري ذمتك وترد تسافر
سالم: هيييه .. الحين قولي انا وانا جدامهم .. يعني ظهري نفسج بصوره حسنه .. وانا شوهي صورتي ف عيونهم ..
لطيفه: والله عيونهم واقفه واتراقب كل شي .. ما يحتاي انا اشوه صورتك .. لو انت كفو .. عدل سمعت شويه جدام عيالك ..

على يسارهم .. واقف ياسر وهو منزل عيونه في محاوله لـ تطنيش الموضوع .. وحذاله مهند اللي ينقل نظراته بين امه وابوه .. وكأنه هو المايك اللي لازم يمسكه كل واحد عشان يرمس .. اما ع الدري .. ف يلس يوسف اللي توه فاتح عيونه عقب ما رد من الدوام ورقد ..

كان حاط ايده على خده وملامح ويهه نسى يشلها معاه عن الشبريه .. او يمكن بعد رفضت هي .. انها تحضر معاه تشهد هالحدث ..

يوسف: ما حشرتنا انته ..
لطيفه: قلت لك انا .. عيالي ما يخصك بهم .. انا اللي اصرف عليهم وادفع لهم .. ان شاء الله اييلسوني ع بساط الفقر .. برايهم .. انا راضيه اهم شي راحتهم ..
سالم: هالبيزتين اللي محصلتنهم من ورث ابوج .. لعبي فيهم ..
يوسف: هييه بتلعب فيهم .. شو يضرك انته ..
سالم: اسكت انته عن اهفك كف يعلمك الادب ..
يوسف وقف: تعال تعال .. حياك "جدم له خده" تعال علمني الادب بـ كف جانك ما قدرت اتعلمني اياه بـ التربيه .. والله ..!!

كفخ ياسر يبهته وهو ساير صوب يوسف.. حط ايده ع صدر اخوه ودزه ..

ياسر: سر سر كمل رقادك انته ..
يوسف: ليش تسحبني عنه .. خله ايي يعلمني كيف يعلمون الادب بالكف ..
ياسر: يوووسف سر فوووق واقصر الشر ..
يوسف: اي اقصر الشر انته بعد .. صدعنا والله طبخ لنا مخنا وهو يعيد ويزيد ف هالكلام .. ياخي يوم انك مب فاضي لنا لا اتي .. هالبيت ما بينهدم بدونك ..

مسكه ياسر من ايده وهو يسحبه .. وابوه امبين حشره لطيفه وحشره يوسف.. اتخربط كلامه عشان ما يفوت فرصه الرد ع الطرفين .. ومهند لازال واقف .. وهو ينقل نظراته بينهم .. وف داخله ضحكه .. ماتت من كثر ما كتمها ..

ف ممر الحجر .. وين ياسر  يسحب يوسف اللي لازال يتحرطم . .

يوسف: ذالنا ع دبه ماي وكمن ديايه .. لا اييب لنا في غنى عنه نحن .. خله يسير يصرف ع الـ 8 خيم وال13 دراجه اللي متشحت نصهم منا وهو يقول الشيخ يباهم وانا ماقدر ارده .. الشيخ اصلا لو جاااف ويهه جان سحب الجواز عنه .. مب طلب منه دراجه ..
ياسر كاتم ضحكته: بس خلااااص فضحتنا والله فضحتنا ..
يوسف: بس فالح يصرف ع اخوان الفقمه مالته وخواتها .. ونحن عياله ولا يدري عنا .. وتقولولي لازم تحترمه واتكون ولد صالح.. بكون ولد صالح .. يوم هو بيكون ابو صالح .. مب يسير وياهم البر .. يكسرون مواترهم ويتصل بي تعال شل الموتر ووده صلحه .. والله اذا هو يشتغل عندهم .. ف انا مب بشكار ابوه ولا بشكار ابوهم ..
ياسر: خلاص انزين يوسف .. مب وقت هـ الكلام
يوسف سحب عمره عن ياسر: قم زيين قم انته بعد .. قال مب وقته .. مالت عليك وعلى ابوك ..

وهو رافع اديه الهنتين ف ويه اخوه .. عشان يتقن لفظ الكلام مع الحركه .. وعقبها مشى ساير حجرته يكمل رقاده .. وكأن شيئا لم يكن ..

اما ياسر .. ف تم واقف مكانه ثواني .. وعقبها ضحك .. من خاطره ..

هو الألم جذه اوفى رفيق .. واعز صديق .. ما بيفارق قلبنا .. الا اذا مات .. وما بيودع روحنا .. الا اذا يأست من الدنيا وسلمت روحها .. عشان جذه .. لازم انخلله بـ تعابير الفرح .. وروح الوناسه ..

والا .. بنصير مجرد اجساد خاليه من الروح .. هوت وتحطمت ..

..

العصر ..


رغم ان باجر يوم اليمعه .. وبنتلاقى كلنا ف بيت قوم خالوه لطيفه .. بس هـ الموزه يوم يدق ف راسها انها تيمعنا يوم الخميس ف بيتنا .. ما تصخ .. الا اذا لبينا طلبها .. وهالمره شوق محتشره وياها .. عمر وسلامه طلعو قبلي ويا عبدالجبار .. وسارو هناك .. اما انا .. كـ عادتي .. اخر وحده واصله ..

عواش: سلام على كفر يوحد بيننا ..
موزه: عووووذ بالله منك يا ابليس .. ردي طلعي برع سمي  بالرحمن واتعوذي من بليس وعقب دخلي ..
جواهر منصدمه: تعالي تعالي هني ..
عواش: شو ..! قلت شي غلط .. قسمااا بالله من ايلس وياهن وانا يساري يدووووون اثم .. لين ما احط راسي ع المخده .. مخلفين جاليه يهوديه انتو ..
مزنه: اهم شي انه يوحد بيننا ..
عواش: ثرني ارتد يوم ايلس وياكن ..
جواهر: تعالي انثبري حذالي ..
عواش: بسلم انزين ..
جواهر: وانتي خليتي سلام ف الموضوع ..
سلطان نازل من فوق: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..

ماكنت من ظمن كل اللي ردو عليه السلام .. مش نحاسه مني .. بس لان خالوه جواهر يلستني حذالها وهي تسحبني من ذنيه..

عواش: خالوووه عن حركات الطفوووله هاي ..
سلطان: اتيين ب مشاكلج انتي .. وما ترتاحيين الا يوم تتعاقبين ..
عواش: ثرني هاويه مشاكل شرات غيري
جواهر: بس سكتي ..
عواش: بس ابا اعرف .. امايه اموصيه كم شخص عليه ..؟  
موزه: ما يحتاي اتوصي حد .. انتي شغبج روحه يوصينا انأدبه ..
عواش: انزين هدي اذني ..
جواهر مسكتني بقوه اكبر: بتسكتين والا اقص لج اياها
عواش: امكن اتابع مراد علمدار ..!
شوق: لا .. هاي سوالفج انتي التركيه مش سوالفنا..
عواش: عييل جيه تهددني بقص ذنيج .. وبعدين انتي ام هزاع .. انا ارمس من اذني والا من ثمي ..

طلعت لساني وقلت لها بصوت مش مفهوم

عواش: يلا

ضحك سلطان وضحكو الباجيين وياه .. وخالوه جواهر .. هالمره مسكتني من رقبتي ورا .. نزلت راسي وكفختني ..

يابر توه نازل من فوق ويا عمر : هاي جيه معاقبينها ..!
شوق: داشه اتقول سلام على كفر يوحد بيننا ..
يابر كمل: وأهلا وسهلا بعدها بجهنم
سلامه: ههههههههههه كملها الاخ 
جواهر انصدمت: الله ياااخذ هـ الادب اللي فيكم .. ماعرفنا انربيكم نحن .. وحده داشه تشهر مسيحيتها .. والثاني اتبعها ..

عواش: ولدج روحه مسيحي لا تعقين اللوم عليه انا الحينه .. والله ..!
يابر: امايه قصيده هاي .. اتقول سلام على كفر يوحد بيننا وأهلا وسهلا بعدها بجهنم هبوني عيدا يجعل العُرب أمة وسيروا بجثماني على دين برهم
جواهر: اسكت اسكت .. خسك الله انته وقصايدك .. عوذ بالله " وقفت" انا بسير المطبخ .. ان ييت وجفت هالبنت متحركه من مكانها يا ويلكم "وسارت"
يابر: جيه مرتكبه جريمه هالبنت .. شعرفكم انتو ف الادب القروي ..
عواش: علمهم .. والله عيزت وانا اعلمهم ..
يابر: هههههههههه انتي يعني الحين استويتي مثقفه ..!
عواش: انا من يومي مثقفه
هامل: المثقفه عائشه ..
يابر: والله ما يركب الاسم عليج .. عائشه
هامل: رياض الصالحين احلى ..
عواش: هـ اللقب ايب لي المرض ..
غاليه: لان اسمج غلط امبين خواتج .. كلهن اساميهن مطوره انتي ليش اسم عياييز ..
يابر: رياض الصالحين .. لا جد جد يعني .. حريز ريسه وسلامه .. انتي عائشه .. ليش يعني ..!
عواش: وانا شدراني .. اسال خالتك وريلها
هامل: عمور بعد وياها ..
يابر: عائشه وعمر .. ليش غير ..!
سلطان: لانهم صدق غير .. وحده طالعه عنيده وماتسمع رمسه حد.. والثاني انزين مينون .. الحمدلله والشكر

ضحكتي ما اختفت .. ملامحي ما اتغيرت .. نظرتي ما اهتزت .. حركتي ما اتوترت .. لاء .. ما استوا بي ولا شي من كل هذا

اللي استوا بي .. اكبر من اني احس بـ معانيه .. اللي استوا بي .. اعظم من اني افسره لكم ف كلام .. انا في شي اجتاح قلبي .. نزع روحي .. سلب عقلي .. وقف قلبي

انا في شي بعثر صمتي ف هالمكان خلاني ما استوعب الكلام .. وجبرني ما اظهر له اي رده فعل قاسيه شراته ..

قسوته كانت اكبر .. 

قسوته سحبتني من عالمهم .. شتتني بعيد عنهم .. بعثرت روحي ف مساحات الالم المليانه .. عشان تملي بعض الثغرات .. وتخليني انكسر .. اذا ما زادت جرعه بدون لا تلقا لها ثغره فاضيه تدس حروفها بها..

ف تجبرني افضح عنها ... جدام الكل ..

طلعت برع .. وقفت عند باب الفله وانا اتنفس بسرعه .. لحقتني سلامه اختيه .. عقب ما اتأكدت انها منعت اي شخص ثاني انه يظهر ورايه .. او انهم اكتفو يطرشون سلامه ورايه .. كونها اقرب وحده لروحي ف هاللحظه

حطت سلامه ايدها على جتفي وهي تاخذ من روحي .. كل انفاس الالم .. عشان تقاسمه معاي ..

سلامه: عواش.. حبيبتيه
عواش: سيري زقريه خلنا انرد البيت ..
سلامه: عويش ..!!
عواش بندت عينها بـ ألم: لو سمحتي سلامه ..

ما احترمت صمتي .. ولا احترمت رغبتي .. سلامه احترمت حزني .. خافت على قلبي .. اتهربت من انكساري وبعثره شموخي .. عشان جذه .. سارت تزقر عمر بدون لا اتجادلني ..

..

كيف وصلت البيت .. وكيف قدرت اسيطر على غضبي واكتم قهري واهدي كل جزء ثاير بداخلي .. مادري ..
نزلت بكل هدوء ونزلت سلامه معايه .. وعمر مشى ورانا .. وصلت فوق .. وعند باب الحجره .. وقفت وانا اخذ نفس .. وعيوني مغمضتنها بـ ألم

عواش: وقح
سلامه شافت عمر .. وردت صدت صوب عواش: عويش ..
عواش بلعت ريجها: سلطان .. انسان وقح ..
سلامه سحبتها: تعالي داخل تعااالي " صدت صوب عمر " عمور تعبان .. بتسير اتريح ..
عمر: هيه برتاح .. برتاح
سلامه ابتسمت: اوكي .. اجوفج على خير ان شاء الله

دخلت الحجره .. بندت الباب واتجدمت مني .. رفعت أيدها ومسكت جتفي بكل قوه .. وقبل ما اتقول اي شي .. انفجرت باللي ف داخلي

عواش: طلعت انا الغبيه .. طلعت انا الضعيفه .. طلعت انا الهبله اللي ماعرف افكر .. ولا اعرف اتصرف ولا اعرف ادافع عن اخويه .. انا ما جرحته هو بس .. انا جرحت نفسي .. انا جرحتج وجرحت امايه وابويه وحريز   .. انا جرحتكم كلكم .. اتخيلي .. اول مره اصير ضعيفه .. اول مره اضعف ف موقف وانكسر .. ماقدرت .. ماقدرت اجمع نفسي ولا قدرت اجمع جرئتي .. واقول له .. ان اللي صدق مينون.. هو انته .. هو 

ورفعت سبابتي اللي بدت تنتفض وانا ااشر ع سلامه .. وفجأه سكتت وانا عاظه ع شفايفي بكل قوه ..

سلامه: عواش

حظنت ويهي وهي مركزه عينها عليه .. وف اقل من ثواني .. سحبتني بكل هدوء وجبرتني احط راسي ع جتفها

سلامه: صيحي عواش .. صيحي

خذت نفس هادي .. بس كان اقوا من انه يفجر احساسي .. بركان الغضب اللي ف داخلي ثار .. وصلت لـ اعلى مراتب قوتي الانثويه .. وفجرت احساسي لـ دموع شقت ويهي .. واتخذت من خدودي مجرا لها .. ومن قلب سلامه .. ألم .. عليّه .. وعلى اخويه عمر ..!!


..

ع الموعد عقب المغرب

وصل .. وهو يتنفس من عبيرها .. قبل ما اتيي .. عبير الورده اللي بيده.. كانت كافيه انها تسيطر على انفاسه ..وتسكن عشقها اللي سكن قلبه .. حتى لو  ما قدرت تاخذ مكانها بقلبه ..

بكل هدوء .. فتحت الباب .. يلست حذاله وهي مبتسمه بويهه .. بنفس الجمال اللي عذب روحه وسلب عقله يوم شافها اول مره ..

مها: مسا الخير ..
سعود: يا مسا الورد ..
مها: وكل ما اتشوفني .. لازم تستقبلني بورده ..!
سعود: تدرين ليش ..!
مها: ليش ..!
سعود وهو يجدم لها الورده: لان الورد يسألني دوم ويعيد السؤال ..
مها: اي سؤال ..!
سعود مسك ويهها برقه: وشلون انتي وردة وما تذبلين ..!!

مسكت ايده بكل هدوء .. وبكل هدوء خذت نفس وهي تسحب ايده عن ويهها واتنزلها .. وعينها لازالت ع الورده ..
عقب ما استقرت ايد سعود بعيد عن ويهها .. سحبت مها عنه الورده وهي مجدمتنها لـ ويهها ..

مها: الريحه الوحيده اللي دايما اصرقها من الورد .. هي ريحه عطرك .. لين اليوم الثاني .. يذبل الورد .. بس عطرك يتم عالق به ..
سعود: عشان تذكريني ..
مها: عايبتني ريحه العطر .. لا اكثر

نزل سعود الهاند بريك .. وحرك القير للـ p وهو يرد بالسياره ريوس .. وعيونه تراقب بعض الالعاب المبعثره ف حديقه البيت

سعود: عندكم يهال ف البيت ..!!
مها: عيال سيف اخويه ..
سعود: حمدان و زوز..!
مها: هيه .. تقريبا كل يومين اييون..
سعود: متعودين عليكم .. !
مها: وايد .. بس على مانع اكثر ..
سعود: يوم ايوون عندنا .. حمدان يالله ييلس ويانا ويرمس .. اما زوز .. مستحيل تبتعد عن حظن امها ..
مها: احيانا وهي عندنا .. يدق ف راسها وتيلس اتصيح تبا امها ..
سعود: ما الومها .. صارت لها ام وابو بنفس الوقت .. طبيعي بتتعلق بها ..
مها ابتسمت: فديت امها وفديت ابوها ..
سعود حط أيده على أيدها: انا آسف ..
مها: لا تهتم ..

وردت له الابتسامه ..

مها: تدري اني بديت اتعلق بالورد .. والسبب انته ..
سعود: ليش ..
مها: مادري .. من كثر ما اتيب لي اياه .. حبيته .. والا قبل ما كنت اهتم لوجوده ..
سعود: احيانا .. ننجذب للاشيا اللي حولنا .. وننسى الاشيا اللي موجوده فينا ..
مها: وشو اللي حولنا وشو اللي فينا ..!
سعود: اللي حولنا .. اشيا بشعه .. مرتبطه بالحقد .. مرتبطه بالدم .. عشان جذه ربط خيالج بأن اللون الاحمر .. لون شنيع .. اما اللي داخلنا .. شي .. مغلف بطهر .. رغم ان لونه احمر .. بس ما ياخذه الا اللي يستحقه .. هاي انتي .. الورده اللي مزروعه بداخلي انا عقب ما خذتي قلبي .. بس قدرتي تخليني انسى كل اللي الورود اللي حولي .. واعتني بج انتي وبس ..

صار طاري الورد بس يعذبها .. هي ورده بـ قلبه .. وكل ما يسقيها من حبه .. تكبر اكثر واكثر .. عشان اتكون وحده من املاكه .. اللي ما يسمح لـ اي شخص انه يأذيها .. او يلمسها .. او حتى يصرق انفاسه من ريحتها العذبه ..


ف بيت بو سيف .. وين ينبض القلب بحيويه .. كل ما ايوون عيال سيف ..

الزينه .. وحمدان .. هم اكثر اثنين ف قلوب البشر اللي ف هالبيت .. لهم المساحه الاكبر .. من الحب ..

نش حمدان وهو شال واحد من الحيوانات اللي دايما يحب يشتريهم عشان يكون مجموعه من حديقته الخاصه .. سار صوب فيصل .. وبدا يكفخه بالاسد .. على ظهره ..

حمدان يصرخ: لا تخررررررربه ..لاتخررررربه لااا تخرربه .. والله اخبر عليك عمي مانع ..
فيصل: روح روووح انته وعمك .. خفت منه انا عاااد ..
حمدان يصرخ: خل حيواااااناتي .. لا تخررررررررررربهم ..
فيصل: كسررررت ظهري يالحيوان انته ..

ومسكه من النص .. فره ع الأرض وطاح عليه ..

فيصل: قول آسف ..
حمدان: مابقول ..
فيصل: قوووول آسف ..
حمدان: مابقوووول لك آسف .. قوووم
ام سيف: يوووز عن الولد يا فصيل ..
فيصل: طفس طفسسس هالولد ..
ام سيف: لا اله الا الله .. اصغر عنه ثرك ..
فيصل: ما بقوم عنك .. لين ما تعتذر .. 
حمدان: الغلطان بس يعتذر .. انته غلطان مب انا ..
فيصل: اتصدق كنت برقد قبل ما تخلص جملتك .. يا ريال زين يوم خلصتها قبل ما تغمض عيني ..
حمدان يصرخ: قوووووووووم ..
فيصل: بتخليني ألعب ..!!
حمدان: لا .. مالي .. كله مالي ما بعطيك ..
فيصل: عيل خيس تحتي مب قايم  ..
حامد: ادافع عنك ..!
ام سيف: وتسأله انته بعد .. نش شل اخوك الدب عن الولد .. نتف له عظامه ..

نش حامد من مكانه .. اتربع عند راس فيصل .. وهو ماسكنه من شعر راسه ..

فيصل: يالنحس انته ..
حامد: بعد لين ثلاثه .. والله ان ما نشيت .. بسحبك من شعرك عنه وبفرك هناك ..
فيصل: وين بتفرني ..
حامد: هنااااك .. اجوف .. عشان من ينزل مانع من فوق .. يشوتك ف بطنك ..
فيصل: انته نذل .. وما تستنذل الا يوم حمدان يكون هني .. اقووولك هدني علييك ..
حمدان صرخ: آآآآآآآآآي .. قووووم ..
فيصل: كيفي كيفي ما بقوووم بيت ابويه .. كيفي ..


طلع بو سيف من داخل وهو ماسك العصا ف ايده .. ونزل مانع من فوق وهو مستغرب من كل هـ الحشره .. حمدان كل ما ضغط عليه فيصل اكثر يصرخ اكثر .. وحامد كل ما يسمع صريخ حمدان .. يسحب فيصل من شعره بقوه اكبر .. وعلى حشرتهم .. صاحت زوز .. اما فيصل .. ف لازال طايح على حمدان وهو يردد 

فيصل: كييييييييييفي .. بيت ابووووويه وكيفي انزيين

وفجأه سكتهم واحد .. بـ رد ما توقعو انه يصيغ حروفه بكل براءه وهو يقول حق فيصل ..

حمدان: بيت ابويه انا بعد ..

سكت حمدان اللي لازال طايح تحت فيصل وهو عاقد حياته بـ كل عصبيه .. بدون لا يحس بـ الألم اللي غرسه ف نفوسهم ..

ابتسم فيصل وهو يصد صوبه ..

فيصل: فدييييييييتك .. وفدييييييت ابووووك

يلس وهو يسحب حمدان واييلسه وياه.. عقبها اجدم منه وباسه ..

فيصل: آسف انا ..
حمدان: ماتاخذ العابي مره ثانيه..
فيصل: جوووف .. يعني زين مني ارمسك بـ ادب واعتذر منك .. قبلت الاعتذار اهلا وسهلا .. ما قبلته .. هذا عمك .. وهاي يدتك .. وهذا يدك .. سر عندهم والله  " ووقف" حامد نش انسير ..
حامد: انزين انا بعد عمه ..
فيصل: ف هـ اللحظه .. انته مب عمه .. انته اخويه انا وبس ..
مانع: سر سر .. اتيمع وياه ع الشر .. بعد ليش متبري منه ..
حامد: بنسير حديقه الحيوانات بتيي ..!!
حمدان: اتقص عليه ..
فيصل: الحيوانات راقده هالحزه
بوسيف: عيل انته جيه واعي .. ؟؟
حامد: اما هاااااااااااااي .. قصفت لك اليبهه من النص .. واقف تتريا شو بعد .. نتف ويهك خلاص .. يلا ابويه .. سر امسحه القاع بكرامتك .. يلاااا ..!!
فيصل: انا شو اللي خلاني اوقف واعتذر واسوي نفسي مؤدب .. ارد اتقارض ويا حمدان واااااااااايد احسن .. ما كهرب ويهي شراتك .. آبهاااات اخر زمن ..


ضحك مانع من الخاطر .. وضحك وياه حامد .. اما فيصل .. يلس ويا حمدان اللي بكل براءه .. رد يلعب ويا عمه .. ولا جنه هذا اللي ساعه يالس ع جبده ومنتفنه ..!!

..

نزلت من فوق وانا قلبي معلق ف زاويه بعيده عني .. بس غصبا عني نزلت .. عشان ما احسس اي شخص ان في شي مب طبيعي مستوي بي .. واولهم امايه ..

كنت اسمع صوت ربشتهم وحشرتهم .. طالع من حجره اميه وابويه .. مشيت لين ما وصلت عند الباب ووقفت ..

عواش: خير .. شو عندكم متيمعين ..
حريز: ماعندنا الا كل خير .. عيل تتحرينا شراتج انتي وربيعاتج ..
عواش: جيه جيه ادخل اربيعاتي ف السالفه .. والله يغار الحينه ما عنده ربع شراتهن ..
حريز: انا لو عندي ربع مخدي شراتج انتي وربيعاتج .. جان اتخبلت من زمان ..
عواش: بذمتج رفيعه ريلج مب خبله ..
رفيعه رفعت حياتها: لا طبعا .. انتي وريلج الخبايل ..!
عواش: شكرا شكرا جزيلا حرمت اخويه .. ايي منج اكثر" صديت صوب ريسه" وين عيالكم ..
ريسه: حمدان و زوز عند يدتهم .. وفطامي توها سارت برع ويا ابويه ..

بدون ما ارد على ريسه .. عطيتهم ظهري واجدمت خطوه .. بس وقفتني امايه ..

فطيم: ان سرتي فوق ياويلج .. عقب شوي بنتعشى محد بيزقرج ..
عواش: اصلا انتي ما تقدرين تاكلين بدوني .. عشان جذه تحشرين الدنيا لين ما انزل ..
فطيم: احشر الدنيا عشان تاكلين وتمتنين شوي .. كل يوم والثاني راسج يدور .. وتعبانه وهيزه ومب متفيجه حق شي ..
عواش: كل هذا .. لاني ماتعشيت امس .. !
فطيم: انا قلت لج .. محد بيزقرج ان سرتي ..
عواش: سلامه بتزقرني ..
فطيم: زقريها انتي وبتشووفين اللي ما يسرج
سلامه: لو سمحتي لا ادخليني ف مشاكلج انتي وامج ..
ريسه: جنج ترمسين عن مشاكل زوجيه ..
سلامه: والله من كثر ما يظاربن بديت احس ب هالشي .. جنهن حرمه وريلها ..
عواش: ابويه وينه..
ريسه: ف المطبخ ويا عمر ..

بلعت ريجي وانا اعطيهم ظهري .. اجدمت من الباب ورديت وقفت على صوت حريز ..

حريز: غريبه ما سألتي ليش ..!
سلامه اتغير الموضوع: يعني يوم اتيكم هاديه .. ما ترتاحون الا اذا اتقارضت وياكم .. وطولت لسانها عليكم..!
حريز: وانتي جيه مستويه محامي الدفاع مالتها هاليومين ..
سلامه: ههههههههههه ثرها محاميتي من يومها .. مستكثر عليها هاليومين اللي ادافع عنها .. افف صدق انك نحس انته ..
حريز فتح عينه: لااااااااااا .. انا اول مره أأيد كلامها واقول انج لازم تطلعين من الحجره .. والله هاي بدت اتفر مخج ..
ريسه: هي باديه من زمان .. بس النتايج الحين بدت تظهر ..
سلامه: هههههههه حرام عليكم والله .. اصلا انا ماقدر اعيش بدون خبالها ..

كل هـ الكلام اللي صار .. ماكنت موجوده انا وهم يقولونه .. لاني من زمان مشيت عنهم وسرت صوب المطبخ .. وقبل ما اوصل هناك .. شفت ابويه ياي وهو ماسك فطامي من اديها .. وعمر يمشي حذالهم .. وهم يايين صوبي


حميد: هلا هلا ..
عواش: اهلين اهلين ..
حميد: طاعو الويه كيف وارم ..
عواش: توني ناشه ..
حميد: غريبه راقده ..!
عواش: يوم اني اكرف من اول الصبح لين العصر .. طبعا بتعب وبرقد
حميد: سكتي انزين خربتي علينا حديثنا ..
عواش: اي حديث ..
حميد صد صوب عمر: وشو سويتو عقب ..! 
عمر: خلصنا من الكتب .. عقب نزلنا تحت شفنا خالوه جواهر معاقبه عواش ..
حميد: من شطانتنها عواش ..
عمر: لا لا .. مب شيطان .. مب شيطان .. الشيطان يدخل النار .. نحن ناس مسلمين .. ناس زينين.. بندخل الجنه .. بندخل الجنه ..
عواش ابتسمت: يحتاي ارد عليك بعد ..؟
حميد: براويج انا " رد صد صوب عمر" زيين غيرت جوو .. يلا انسير داخل ..

مد ايده صوب الباب عشان يفتحه ويدخل .. اجدمت فطامي وركضت عنا سارت صوب حجره اميه وابويه .. واجدم عمر خطوه .. وقبل ما نتجدم انا وابويه .. وقف عمر عشان يجبرنا نوقف معاه ..

عمر: في شي بعد استوا ..  وما قلت لك عنه ..
حميد: شو ..

ركز عيونه لليمين .. وراسه مايل لليسار .. حط ذراعه على يبهته وكأنه يمنع حد انه يأذيه .. وبكل هدوء قال..

عمر: انا مينون ..

كانت جامده ف عيوني .. لين ما هزني ابويه عقب ما اختفى عمر عن عيونه .. وجبرها انها تهتز وتنذرف ..

حميد: عواش ..
عواش: في لحظه .. احس اني فقدت معنى الحياه ..

حطيت اديه الهنتين عند ذنيه وانا سادتنهن بقوه

عواش: فقدتها يابووويه  فقدتها ..

لاء ما انفجرت .. كل اللي كان في نفسي .. بقايا الم .. نسى عمر انه ياخذه من روحي .. قبل لا يروح ..!

في نفس الزوايه اللي بدت تتعود علينا .. سحبني لها ابويه ويلسني .. ويلس هو حذالي ..

عواش: محد قادر انه يذبحني ويرد يعيشني غير عمر .. اموت ألف مره اذا اتأذى واموت ألف مره اذا انجرح "صدت صوبه" هو مافيه احساس .. بس انا املك من الاحساس ضعف .. احس عني وعنه .. أتألم عني وعنه .. واموت ألف مره عني .. وألف مره عنه كل ما يجرحونه ..
حميد: عواش .. نحن ما بنعيش بسلام اذا جتلنا احساس من جتلنا 
عواش: ولا بنقدر انعيش ونحن انراقب ريولهم تدهس قلوبنا واتحطم احساسنا
حميد: وليش نسمح لهم يسوبنا جذه .. ليش نسمح لهم يحسون بلذه الفرح وهم ينتصرون علينا .. نحن بنتالم ف كلا الحالتين .. بس لذه الالم .. ما تحسين بها .. الا اذا خليتيه هو يخسر لذه النصر .. لاتفقدين قوتج جدام حد .. ولاتكسرين هيبتج ..
عواش: تدري ابويه .. من اليوم اللي استوعبت فيه الحياه .. وعرفت شو يعني عمر وشو اللي يعاني منه عمر .. وانا ماحس ان في فرق بيني وبينه .. بس اليوم اول مره اتاكد ان في فرق كبير بيني وبينه
حميد: شو هو ..
عواش: الفرق بيني وبين عمر .. ان انا محظوظه .. اقدر اصيح ..!!

عظيت على شفايفي اللي بدت ترتجف .. وبداخلي .. اشيا بعثرت صمتي وسببت لي ضجيج كبير وهي تحاول تكسرني .. ويحاول ابويه .. انه يمنعها بحظنه ..

سحبني ابويه صوبه .. دفن راسي بـ حظنه .. وخلاني اصيح بهدوء .. خلاني أتالم بهدوء .. واتمزق بهدوء .. وانجرح بهدوء .. خلاني اتنفس بهدوء واشكي بهدوء ..

ابويه خلاني اعيش بهدوء .. وانا احاول اعبث ف ذاكرتي .. في محاوله لدفن بعض الصور .. المحفوره بداخلي ..

جرح عمر اللي ينزف بداخلي .. مستحيل يبرى ف يوم ..!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق