السبت، 20 سبتمبر، 2014

الجزء الـ12


آخر شهر 12 بدايه شهر واحد ..

طآحت أخر اوراق الخريف .. عشان يبدا الشتا .. يجمد فينا بعض اجزاءنا .. واتي الاحاسيس الدافيه .. اتذوبها .. وتحتظن المنا .. او اتقاسمنا فرحها

اليوم الفرحه مختلفه .. فرحه سعود .. اللي قاسمها مع الكل .. رغم انه احتكر صاحبها .. لنفسه وبس ..

كان واقف جدام المنظره وهو كل شوي يفتح الغتره ويرد يعدلها .. او بالاصح  .. يرد يابر يفتحله اياها ..

سعود: ياااااااااابر بس قرررر .. مب ياااااهل انته
سلطان: الريال يغني ويصفر وشالنه الطرب .. وانته تأذيييه ..
هزاع: ما ذقت الفرحه اللي ذاقها .. والا جان حسيت باحساسه
يابر: اكررررره اجوف واحد معرس ..
سلطان: لا تستوي لي بشجاره اثوبيه انته الحيين
سعود: الله يرررررررررررررررررررررزقكم كلكم هالفرحه .. اجوفكم معاريس .. فاكيني من صدعتكم ..
سلطان: انفكك من صدعتنا عشان انصدع عمارنا ..
سعود: انته واخووك منو حاشي مخكم ومشوه فكره الزواج فيه .. واحد بشجاره اثيوبيه .. والثاني مصدع من الفكره
هزاع: اصلا انته ما بتحس انك عايش الا عقب ما تتزوج ..
يابر: صح صح .. والدليل انكم استويتو ميانين عقب ماعرستو
هزاع: احلى شي ف الحب .. الجنون
يابر: يا سلامي عليك .. عاد انته وسعود كان فيكم عقل وفقدتوه .. بالله انا وسلطان اللي مافينا عقل .. شو بيستوي بنا ..
سلطان: ارمس عن نفسك ..
يابر: اصلا المفروض اقول سلطان بس اللي مافيه عقل .. زين مني نزلت مستواي لك
سعود: ههههههههههه قصفك ف نص العقال
هزاع: انته جيه حاط العقال ع راسك من الحين ..
يابر: متحمس ..
هزاع: العرس عقب المغرب .. مب عقب العصر ..
سلطان: ياخي اخو ومرتبش لفرحه اخوه .. انتو جيه محتشرين ..
هزاع: هذو ياسر اتصل .. يلالالالا ..
سلطان: اتسوون الشغله شغلتين.. شو المتعه ان نتغدا ف بيت قوم خالوه لطيفه .. جان طرشولنا غدانا هني ..
هزاع: محد فاضي لك اليوم .. ف لا تتحرطم وايد .. احمد ربك اصلا انك كسرت خاطر خالوه .. وقالت تعال اتغدا عندنا ..

خلص سعود .. وتوه ياي يتجدم خطوه.. بس رد وقف وهو منصدم عقب ما اتبطلت الغتره

سعود: وقسسسما عظما ..
يابر: بس جب جب لا تحلف ..
سعود: يااااااااااااابر ان ماااااااااااااا قرييت .. لاستوي لك انا اليوم قاتل طفل العيد .. وامحييك من الوجوود ..
يابر: هههههههههه والله آسف .. خلاص آخر مره والله
سعود: انته اكثر انسان اتعكر مزاجي ف الحياه الدنيا .. انززززل تحت وفكنا ..
يابر: اصلا هزاع قال .. خذو راحتكم ف حجره سعود .. واعتبروها حجرتكم ..
هزاع: هزاع ما قال شي .. بس الحين يقولك لا تجذب .. والا بتحصل كف ..
سعود: مالت عليه انا اللي معتمد على هزاع
هزاع: وانته الثاني لا تقعد اتسب ..
سعود: مححححد سبك انته بعد ..
سلطان: سعود هالصوب ..

رفع سعود ايده وهو مسوي حبتين بدون لا يطالع سلطان ..

سلطان: شو ابا ف صبعك .. صد صوبي ابا راسك .. ملامح ويهك ..
سعود: مب فاضي لكم .. والله طفرتوبي انته واخووك ..
سلطان: ثواني بس .. عشان اللقطه ..
سعود: افففففففف هاااه .. يلا بسرعه ..
موزه توها يايه: علني فدا هالويه .. اتفضل
سعود: شو هذا ..
موزه: افتح ثمك .. وكل وانته ساكت

وسعود سمع كلامها بدون جدال .. ولقمته ..

يابر: منو هالمتفيجه اللي مسويه لقيمات هالحزه ..
موزه: لا اجوفني .. لاني ابدا مب متفيجتلكم .. بس امايه مافيها شده تصعد الدري .. والثانيه حامل .. ف منو بيعبركم غيري ..
يابر: انتي اتعبرين واتذلين ..
موزه: كل وانته ساكت ..
يابر: لقميني ..
موزه: اندووووك ..
سلطان: وجيه ما اتلقميني انا ..
موزه: وانتو بتخبركم .. اديكم امحنايه .. كل واحد لقميني ولقميني ..
يابر: جيه اتلقمين سعود ..
موزه: عرس وبنلقمك ..
يابر: عرس بنلقمك .. عرس بندلعك .. عرس ما بنقولك شي .. عرس بنسوي لك اللي تبا .. واخذ وحده .. اطلع ديني ف كل هذا .. انا القمها انا ادلعها انا ما اقولها شي انا اسوي لها اللي تباه .. بدون ما اخذ منها اي مقابل ..
موزه: هههههههههه هالفكره غلط .. مادري منو مخرب مخك انته ..
يابر: يعني انتي اتلقمين علي جذه ..!
موزه رفعت حياتها: وانته شو يخصك ..
يابر: ههههههه تستحي اتقوووول ..
ناعمه ماسكه طرف جلابيه امها: ماما ..
سلطان فتح عينه: ناعمه تررررمس ..!!
يابر: واتسب بعد ..
سلطان: انا عبالي ان بنتج طمه .. ماتعرف ترمس ..
موزه: بسم الله عليها ..
سلطان: عيدي عيدي شو قلتي ..

ودست ناعمه ويهها ورا امها .. وهي تزقرها بدلع ..

ناعمه: ماما ..
موزه: نعم ماما ..
سلطان وهو موجه الكيمرا صوبها: بعد بعد مره .. الله يخليج ..
ناعمه: ماماتي
سلطان: فديييت الماماتي الرقيقه المدلعه .. بعد بعد آخر مره لعيون خالي سلطان
ناعمه بهدوء ودلع : باعتيك كف

اديه اتيبست وهو ماسك الكيمرا بدون لا يتحرك .. ووراه ثلاثه اتيبسو من الضحك على جمله ناعمه اللي صدمت موزه قبل لا تصدمهم ..

سعود وهو يضحك من الخاطر : بالمنجنيييق في نص اليبهه
موزه فاتحه عينها : انتي من وين متعلمه هـ الكلام ..
سلطان: انا بعدني مصدوووم .. حد يحركني عشان اطيح وانكسر .. وارد الم عمري .. واكفخها ..
موزه: اسكت عنها لا اتقولها شي .. اذا حست ان الشي اللي سوته غلط .. بتكرره اكثر عشان تلفت الانتباه ..
سلطان: انتي ويا عياااالج هذيل اللي ماشيه وياهم على التربيه النموذجيه وانتي تعيدين واتزيدين ف هالكتب البنيه اللي اوراقهن صفر بو ريحه خايسه .. اخر شي بنتج اتقول جذه
موزه: سلطاااان لا اتنبهها الله يخليييييك ..
سلطان: سعود عندك منجنيق ..
سعود: عندي عود .. ف كبتي .. ما بظهره الا المسا .. وانا ساير القاعه ..
موزه: اندوكم الصحن .. اخرتوني عن البنات .. كلهن اتيمعن ف الفندق .. وانا بعدني ما سرت..
يابر: امنو بيوديج ..
موزه: مادري .. يا ريلي او ريل شوق .. بيودونا ..
يابر :موجودين هني ..!
موزه: لا .. الحين بنتصل بهم ..
يابر: برايهم عيل .. انا بوديكن
سعود: شو عندك هناك ..
يابر: بوصلهن وبسير شوي بيت قوم عمي حميد .. بجوف عمر  
سعود: وعمران اللي يترياك ..
يابر: اوووه نسيته ..
هزاع: انا اسمحولي .. واصلني تهديد قبل ربع ساعه من ياسر .. جنه هو المعرس واذا اتاخرت عليه .. بيسوي حرب ..
سلطان: خلاص برايكم .. انا بوديهن ..
موزه: مادري شو طاري عليكم .. كل واحد ب حنيه يقول بوديكن ..  اتفاهمو وعقب خمس دقايق بليز ينزل اللي بيودينا ..
سلطان: لعيون اخونا بس .. والا انتن اصلا ما تستاهلن ..
موزه: بس جب جب .. يلا لا تتاخرون

وسارت عنه ..

هزاع: عرس سعود .. واااااااايد هانكم .. هههههههه
سلطان: انا مادري كيف اتحملها اصلا وهي اتقولي جب ..
يابر: هههههههههه لانها موزه فديتها .. لو وحده ثانيه .. جان افتريت عليها ..
سلطان: لو وحده ثانيه .. منو قصدك ..
هزاع: الله اعلم .. بقصده .. انتو الثنينه تعرفون سوالف بعض عدل ..  شو تسون شو تهببون .. الله اعلم ..
يابر: انسوي اللي ما يتسوا .. بس الله يستر علينا .. يلا .. بمر عمران واجوفكم ان شاء الله بيت قوم خالوه لطيفه .. سلاااام ..

مشى يابر .. ومشى سلطان وراه .. ووراهم .. مشو سعود وهزاع اللي فتحو بعض السوالف الجانبيه الخاصه فيهم .. هُم .. وبس ..  

..

يكسر طرف الدري بالصوت العالي .. وعقب ما ينزل الشنطه بكل هدوء .. يوقف ثواني .. عشان يرد الصمت يفرض نفسه ف المكان .. وماتتوالى الظربات اللي تجبرهم ينتبهون على افعاله .. وتجبره هو .. انه يسمع محاضره .. هو في غنا عنها ..

وقبل ما يتم مهمته .. وصل اخوه عشان يفضحه ..

فيصل: ايه ايييه انته .. ما اجوووف الاستكر اللي ع الشنطه .. قابل للكسر ..
حامد: لا والله ماجوف .. اذا انته اجوف .. تعال راوني ..
فيصل: ما اتروم اتنزل شنطه من الدري .. بعد متفلسف دارس ف الكليه
حامد: والله ف الكليه ما علموني استوي شمشون العرب واسحب اثقال اختك من دري بيت ابوك ..
فيصل: اذا متعايز اتنزلها .. ازقر البشجاره بتسحبها عنك ..
حامد: آه يالـ .... الحين انا الريال .. تبا حرمه تسحب عني ..
فيصل: مادري عنك .. تتحرطم وتشتغل بدون ضمير ..
حامد: ييب ييب انزين .. بشتغل ب ضمير " ووقف ف نص الدري" شو نازل عليك انته .. حنيت على مها فجأه وياي تسوي شغلها بضمير..
فيصل وقف وياه: بتصدق لو اقولك .. توني احس اني بفتقدها ..
حامد: بتفتقد شو بالضبط .. اعتكافها ف الحجره ..
فيصل: مادري.. بس هدوءها بحد ذاته له هيبه ف هالبيت
حامد: له ملل قصدك ..
فيصل: سارت ..!!
حامد: لا بعدها .. لان مانع يتسبح ف منو وداها ..!
فيصل: قم عيل انسير انجوفها شويه ..
حامد: خف علينا عن يوقف قلبك من الحنيه
فيصل: اذا بتي حياك .. واذا ما بتي .. كمل معروفك واسحب الشنطه وودها السياره بعد ..
حامد: بيي بيي ..

مشى ورا اخوه وهو مثبت الشنطه ف نص الدري .. الحين هو من الصبح يحاول ينزلها بكل هدوء عشان ما ينهزب .. وياا فيصل كمل عليه .. وخلاه يودرها بكبرها ويشرد عنها ..!!

عند باب حجره مها ... وقف فيصل .. ووقف حامد وهو متساند ع اليدار.. اميود فونه ف اديه .. ومندمج

فيصل: مهاااوي..
حامد: مشغوووله البنيه .. خلها وتعال ننزل تحت ..
فيصل: مشغوله بشو .. من متى ناشه هي ..!
حامد: اشدراني متى ناشه ..كل اللي اعرفه اني يوعان وتعبان وكندورتي ما كوولي اياها ولا الغتره .. والعود حتى ما عطتني اياه امايه ..
مانع توه ياي: انا ماخذ عود يديد غاويه ريحته ..
حامد: انته اصلا نذل .. اتحب اتشوفنا ننذل .. عقب عاد اتيي اتلقط اللي بقى من ويهنا ..
مانع: وانته ذليت عمرك عند حد ..
فيصل: وانته فاضي تسمع رمسه حامد " صد صوب مانع" مها سارت ..!!
مانع: لا .. قالت عقب المغرب بتوصل حرمه الصالون القاعه .. ف هي ما تبا اتسير من الحين ..
فيصل: عيل جيه ما اترد علينا  
مانع: معناته ما خلصت .. انا بسير بمر حمدان وبرجع لها ..
حامد: وحمدان  بيسير الصالون وياها ..
مانع: هاهاها .. تستخف دمك حظرتك " ومشى عنه" امه مشغوله اليوم بالعرس .. ف قلت بمره وبخليه وياي عن يمل ..
حامد: سر سر .. وايد زيين .. امقسمين مهام الحياه الزوجيه من الحين ..
مانع: جب ..

صد حامد صوب فيصل وهو حاط ايده على عينه ..

حامد: شي طاح مني ..!
فيصل: لا ..
حامد: جيك مره ثانيه ..
فيصل: شو طاح يعني .. رمشه من عيونك ..!!
حامد: ماعرف .. انا ادور ملامحي اللي عقهن اخوك بـ قله ادبه وسار ..
فيصل: هههههههههه تستاهل .. لان انته موول مافيك ادب ..
حامد: وانا قلت شي غلط ..
فيصل: انته اصلا مخك يمشي بالغلط .. طوف طوف ننزل تحت .. اختك من قبل ما اتعبرنا بعد اليوم اللي عرسها .. نترياها اتسوي لنا سالفه
حامد: تدري شو مشكلتك يا فيصل ..
فيصل: اني متحملنك ف حياتي ..
حامد: غصبا عنك ..
فيصل: مادري عيل .. لاني ماعندي مشكله غيرك وماطلعت انته ..
حامد: المشكله .. انك واثق بـ ان بعض الامور اللي اتسويها .. مافي اي نتيجه من وراها .. بس اتصر على رايك " وهو ماشي عنه" هاي هي مها .. من يومها .. ماتعبر ولا تسوي سالفه حق حد .. ولا جنه عندها اخوان ف هـ البيت اصلا .. بس اليوم انته احساسك متغير صوبها وعبالك ان احساسها هي ممكن يتغير صوبك .. مالت عليك وعلى قلبك الحساس ..

وصل عند الدري .. ووصل عند الشنطه .. وسوالها طاف وكمل دربه .. واخوه لازال واقف عند بدايه الدري .. عقب ما لحق حامد .. بس فضل انه يتم فوق وما ينزل معاه تحت ..

عينه ينقلها بين الشنطه وبين باب حجره مها .. وفي داخله شعور متخربط.. مب عارف احساسه بالضبط


..


ف الفندق .. وين حجزنا لنا حجره وحده نتكشخ فيها عشان اي وحده منا اتخلص .. تنزل دايركت القاعه بدون لا تأخرها الثانيه ..

وقف عبدالجبار عند الباب الرئيسي .. نزلت سلامه عقب ما فتح لها الريال الباب .. ونزلت انا قبل ما يوصل الريال صوبي ..

ريسه: اتعلمي الاتيكيت شوي..
عواش: لحظه بابا ..

نزلت من السياره .. سكرت الباب .. وابتعدت عنه وانا مبتسمه ف ويه الريال عقب ما اشرت له يفتح الباب حق حضره الآنسه ريسه ..

ريسه: فشلتييينا الله يخسج ..
سلامه تضحك: خليييي الحركه على صووووب .. اتقووول حق الريال لحظه بابا ..
رفيعه: نعممم انتي .. هذا مب عبدالجبار ..
عواش:والله ولا يسوا عبدالجبار .. طاعو هاي انتو .. شوفي شكل عبدالجبار اليوم بالكندوره والغتره والعقال..والله ناقصنه الجواز بس ويستوي اماراتي
رفيعه: هههههههه شو هالحركات هاي .. متى بتتطورين شوي
عواش: روحي زيين .. لين ما ايي صوبي ويفتح الباب .. وصلت فوق انا .. حركات البنات الماصخات هاي انا مادانيها ..
سلامه: its an etikate
عواش: وانا انسانه ماحب الاتيكيت .. شو الحل عاد ..!!
ريسه: ههههه طوفي طوفي انزين .. نزلي الاغراض ..
عواش: خسي والله مانزلتهم .. خله ايي يشلهم يتفلسف عيل يفتح الباب ..!!
رفيعه: توج ما اتحبين هالحركات ..
عواش: والله الباب ما يتعبني اذا فتحته ونزلت .. بس اتخيلي اشل الفساتين والذهب وامشي بهم لين فوق .. نحسات تبن راسي يدعم العمود .. واظهر اليوم بنص اناقتي ..
سلامه: انتي لو تعرفين شي ف الاناقه جان خليتي الريال يفتح لج الباب ..
عواش: انتن وايد تتفلسفن .. في حد هني والا اسير الرسبشن اخذ البطاقه ..!
ريسه: لحظه الحين بجوف موزه ..

رفعت ريسه الفون وجدمته لويهها .. وقبل ما اتم المكالمه واتحط الفون عند ذنيها .. وصلت سياره سلطان وصاحبهاحط ايده ع الهرن وهو يسوي مسيره .. وعقب ما وقفت السياره حذالنا .. طلع يابر راسه من الباب اللي ورا وهو يالس ع الباب .. بيد وحده متيود عشان يثبت عمره وايده الثانيه يدق بها ع الباب وهو يصرخ ويغني ..

ثواني .. وعقبها رد دخل .. عشان يفتح الباب وينزل .. وتنزل وراه شوق وهي ميته من الضحك ..

شوق: مب صاحي والله مب صاحي ..
عفرا: ههههههههه يعني عمران اللي صاحي ..؟
عواش: هذيل شو يايبنهم اصلا ..!
شوق: على اساس ان سلطان بييبنا .. يابر يوم عرف اننا بنمر عفاري .. رز ويهه ..واتصل ف عمران وعزمه
رفيعه: وايد متحمسين
عواش: وعمران وياكم الحين ..!!
سلامه: هههههههههههههههههههه صدي وراج ..

صديت وراي .. وين الكل يضحك .. جفت عمران ساحب عربانه وهو يغني ويابر واقف فوقها وهو ايوول .. وسلطان يضحك عليهم وهو يالس ف السياره وحاط ايده ع الهرن مسوي مسيره لهـ الثنينه ..  

عمران: تريد الهوى لك على ما تباه.. وقلبك تريده يحصل مناه .. وخلن توّده تريده عطوف.. صودقن يعاهدك عهد الوفـاه

ثبت يابر ايده ع غترته وبدا يهز راسه بـ هدوء يجاري اغنيه عمران المغبره

يابر: جبرني وداد الحبيب المليح.. أنا به متيم و هـو مستريح .. ومره نغنّـي و مـره نصيـح.. وجرح المحبه عسرني دواه
عواش : نععم .. البر والمزيوون شو يسوون هني ..!!
سلامه: ههههههههههه مب صاحيين والله مب صاحيين ..
موزه: اتغديتن ..
عواش: لا .. بتعزمينا .. !
موزه: بعزم الكل الا انتي ..
عواش: اشهدن جماعه الخير .. هي اللي بدت مب انا ..
عفرا: وانتي ما اتصدقين عاد .. تترين الدقه ع موزه ..
موزه: عاد متفيجه انا اللي اعكر مزاجي اليوم ويا هاي ..
عواش: انزين ليش اتقولين هاي ..
موزه: كيفي ..
عواش باستهبال: اميه اتقول خاطر عواش لا تكسرونه ..
موزه: بدييينا .. سيري سيري نزلي اغراضكم ..
رفيعه: ههههههه هذو يابر ياي يشلهم عنج ..

وصل يابر وهو بعده واقف ع العربانه وعمران وراه وهو يدزه

يابر: اوهووووووووووء .. بس استوب .. هالسياره .. يلا يلا شو انودي فوق ..!
سلامه: منو بيودي ..!
يابر: نحن ..!!
عواش: اييه فندق رااااقي هذا .. يرحم امكم لاتفشلووونا ..
يابر: كيف اتامنن اطرشن ذهبكن ويا ريال غريب .. نحن اولى .. يلا نزلن الاغراض ..
عمران: انحرررك .. !
يابر: لا اصبر اصبر ..
عواش: الحمدلله والشكر .. والله مب صاحيين ..
عمران: يلاااا ..
يابر: اصبر انته بلاااك مستعيل ..!!
عمران: وعلى جسسسر المسيب
يابر: سيبوووني
عمران: والله .. احبهم ليش خلوووني .. تموووت بحبهم عيوووني .. انا مو من احد مجنون .. انا منهم اجى جننوني .. هم اللي عذبو حالي وضاعت فيهم امالي .. لئن ما بعتهم والله هم بتراب باعوني
يابر:و على جسسسسسسسسر المسيب سيبوووني ..
عمران: واسببببح واسببببح .. اقعععععد

واتربع يابر ع العربانه .. وهو يصفق وهالمره عمران اللي هد العربانه وبدا ايول ع الاغنيه اللي ما يخصها ابدا ف حركاته

عواش: هههههههههههههه وتبوووونا انامن ع أغراضنا وياكم انتو .. الله يخليكم سيرو فشلتووونا ..
يابر: لا اتاخرناااااااا .. يلا ..
سلامه: الريااااييل بيودون الاغراض .. شكرا على العرض .. تقدرون تتوكلون..
عمران: انزين بنت اختك راقده ف السياره ..
يابر: هيه صدق .. بنشل ناعمه .. راقده ف السياره ..
ريسه: زوز بعد راقده .. نحن بنشلهن .. اتوكلو انتو .. ماقصرتو ..
يابر: واغراضكن ..
حصه: الرياييل بيشلونهم .. انتو عن الحشره يلا سيرو ..
سلطان توه ياي: شو تتريون انتو الثنينه..
عواش بصوت واطي: اكملت اكملت بو غتره وعقال .. شحقى شاد حيله اخو ريلج ..
سلامه: ههههههه سكتي الله يخليج .. لا تسويلنا سالفه انتي وياه جدام الاوادم ..
عواش: يعرف اني مادانيه .. بس مادري ليش يحب يغثني كل ماجاف مزاجي رايق ..
سلطان: اونكم نازلين اتشلون الاغراض .. ومن الصبح تترقصون وتلعبون .. اخ عليكم والله طوفو طوفوا نسير.. خلوو الرياييل يشلون ..!
عمران: لك والا للذيب ..!!
يابر: يهبى الذيب .. لياااااااا
عمران: فوقه عيل ..

نش يابر عن العربانه اللي متربع عليها .. وسار ينزل الاغراض ويا الرياييل .. وعمران وياه .. اما سلطان سار صوب السياره وهو يسحب ناعمه اللي كانت راقده ..

موزه: يبها عنك .. ويلا سيرو انتو ..
سلطان: عادي بوديها فوق ..
موزه: بشلها انا .. حرك سيارتك انته اموقف السيد ..
سلطان: ماعلييج .. بيودولي اياها لين الباركات .. وعقب بيردونها ..
شوق: ماخذينها لعبه انتو ..
سلطان: ياخي اخونا دافع .. شو تبن انتن ..
شوق: عيل يابر نزل الاغراض وتعال شل زوز يوم ان السالفه جذه
عواش: وصلن غاليه ومزنه ..
رفيعه: ووصل المزعج الثالث ..
يابر: اوووه صديقنا .. انا اقووول من الصبح الربشه مفتقده الايقااااع ..

سار عمران صوب سياره يوسف عقب ما نزلن مزنه وغاليه .. وقف عند الجامه وهو يدقها ..

يوسف: خير ..
عمران: شو خير .. انزل ..
يوسف: وين انزل ..
عمران: نزل اغراض خواتك ..
يوسف: انا انزل الاغراض ..!! والعمال شو خانتهم ..
يابر: تعال شل زوز .. عمران وسلطان بيشلون باجي الاغراض .. وانا بشل ناعمه ..
يوسف نزل: والسياره ..
عمران: سعووود مب امقصر .. دافع جيمه كل شي .. خلها انته وبيودولك اياها وبيردونها ..
غاليه: اندوكم .. نزلوه وياهم ..
يابر يصرخ: وين زووووز ..
ريسه: الله يخس بليسهم هالثنينه .. امنزلين الريال عشان يشل بنتي ..!!
مزنه: خله يشلها .. من زود ما نافع المجتمع يعني ..

وصل يوسف صوبهم وقبل ما يرمس او يبدا بـ المهمه اللي ياي عشانها .. نزل ع الأرض بـ مستوا فطامي اللي ركضت وحضنته ..

فطامي: خالي يوووووثف ..
يوسف: يا عيون خالي يوسف انتي .. عطيني بوسه ..

ضحكت ببراءه وهي اتبوسه ..

يوسف: وين زوز ...!
فطامي: راقده ف الثياره ..
يوسف: يلا انزلي بسير اشلها ..
فطامي: مابا ..
يوسف: حرام راقده هي ..
فطامي: عموه ريثه بتشلها ..
ريسه بلعت ريجها: روحي بشلها ..
يوسف يكلم رفيعه: تعالي تعالي شلي بنتج الماصخه .. خليني اشل زوز ..
ريسه: بشلها روحي ..

سار يوسف صوب الباب وهو يسحب الزينه .. وبدون لا يصد صوب ريسه .. رد عليها وهو مبتسم ..

يوسف: يوم ان وصلنا لين هني ونزلنا من السياره .. خلينا انسوي شي مفيد " وسار "
ريسه: انتن اتفشلن الواحد
مزنه: مافي شي يفشل ف الموضوع غير هالثنينه ..
غاليه: ويديييه طاعو شو امسوين ..

رديت صديت صوب عمران ويابر وانا ميته من الضحك .. عربانه كامله .. ساحبنها عمران بدون ما يكون عليها اي غرض مهم من اغراضنا .. غير يابر اللي متربع عليها .. وهالمره حاط ناعمه اللي كانت راقده ف حظنه.. عشان مش بس نحن نضحك .. حركاتهم جبرت الرياييل اللي واقفين عند الباب انهم يضحكون .. والرياييل اللي واقفين ف الرسبشن .. واي شخص مرو عليه ف دربهم .. وكأنهم حاطين الضحك ف جيبهم يتصدقون به على كل من مرو عليه ..


..


صوب الحجره الخاصه اللي مسوتنها لطيفه لـ حشره الشباب .. فتحت لطيفه الباب .. وهي سايره صوب سعود اللي كان يالس بين ياسر وهزاع ..

لطيفه: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
لطيفه: شحالك حبيبي ..
سعود ابتسم: بخير وسهاله ربي يعافيج .. انتي اشحالج خالوه ..
لطيفه: بخير ربي يعافيك .. جيه ظعفان جذه ..
ياسر: امااااااايه عرسه اليوم .. تسألينه هالسؤال ..
سعود: لا تبدا تتحرش فيا انته ..
هزاع: ما ياااكل خير شر .. امايه كل يوم تظارب وياه .. يقولها ماقدر .. الحب ما يخليني اكل ..
سعود: يالجذووووب انتو الثنينه ..
هزاع: حتى سألي حريز ...
ياسر: حريز الزواج ما يضعف .. ؟
حريز: والله انا ما ضعفني .. بالعكس وايد متنت .. خذت وحده مب مقصره .. مهتمه بـ اكلي وصحتي ع الاخر..
ياسر: اجوووفك غادي دراااام ..
حريز: بجوف شو بيستوي بك عقب ما اتعرس ..
لطيفه: هذا كله مب من الزواج .. انته ماشي مضعفنك غير البحر ..
ياسر: ههههههههه .. حبينا انجحلها .. عمتها ام يوسف ..
لطيفه: جووف ويهك كيف غادي .. ولونك كيف محترق .. يا اميه خافو الله ف عماركم .. توكم شباب اهتمو بصحتكم شوي ..
سعود: والله مافيني شي خالووووه .. صحتي تمام التمام الحمدلله ..
لطيفه: سر سر شوف صورك ف كيمرة سلطان اخوك .. قارن بين شكلك الحين وشكلك ف الملجه ..
هزاع: عشان اتصدقين يوم اقولج ان الحب ضعفه
لطيفه: عنبوووه مب حب سوا ب ولديه جذه .. فراطه يسموونها هاي ..  
ياسر: عطيه اسبوعين وبيرد يمتن .. الحين بس فراق الحبيب اثر عليه شوي .. اسبوعين حارمينه من حرمته
سعود: ههههههههههه بس صخ انته
لطيفه: ويين باجي الشباب ..!!
حريز: كل واحد مشغول من صوب .. ونحن الاربعه بطاليه ما ورانا شي ..
لطيفه: ومتى ناويين ايوون .. بنحط الغدا ..
حريز: والله انا قلت بعطيهم نص ساعه .. اللي ما بيوصل مشكلته .. نحن بنتغدا ..
لطيفه: امجهزين كل اغراضكم انتو ..
حريز: انا امجهزيلي كل شي ..!!
ياسر: بدينا بدينا .. بأي طريقه يحاول انه يحرضني ع الزواج
حريز: هههههه تميت انته بدون عرس .. صدقني ما بتخلص هـ السنه الا وانته امعرس
لطيفه: وييه ياريت ..
حريز: تبينه يعرس خالوه  ..
لطيفه: اليوم قبل باجر .. عشان يخف من دشه البحر شويه ..
حريز: ولا يهمج خالوه .. عقب اسبوع بييج يزحف يقولج ابا اعرس ..
ياسر: سر سر زيين .. مينون انا امشي ع شوركم ..
لطيفه: جييه كل اللي عرسو ميانين ..
ياسر اشر عليهم : عيل هذيل عقّال ..
هزاع كفخه: اعقل عنك .. انته اللي تام ويا الشله الخبله .. مب طايع اتعرس ..
ياسر: والله الحياه احلى وياهم ..
سعود: اجوفك رفضت انك اتسير وياهم وتميت يالس ويانا ..
ياسر: بس اشد من أزرك .. جفتك متوتر جنك انته العروس ..
سعود: مااااااااااذقتتتتتت هالاحساس يا ياسر .. والا جان ما علقت ..
ياسر: روحو زيين انتو وهالاحاسيس البايخه ..
هزاع: والله اذا في شي بايخ .. ف ماعتقد بتلقى ابيخ من صينيه الروب 

سكت ياسر عقب ما جاف هزاع بطرف عينه .. ضحك هزاع وبدون ما يسوي له سالفه .. رد كمل سوالفه وهو مجابل حريز ويضحك .. وبطرف عينه .. لاحظ تهديد ياسر وهو يأشر له بـ حياته بـ معنى .. اصبر انا براويك ..

لطيفه: اتصلو بهم جوفوهم وينهم .. عنبو شو من شغل هذا اللي ماخرنهم لي هالحزه .. بيأذن العصر
هزاع وقف: هذم وصلو بـ مسيرتهم ..
لطيفه: عيل خلني اسير اقولهن يحطن الغدا



وبنفس الحشره اللي كانت هناك .. وصلو عمران ويابر ويوسف وسلطان .. وكل واحد منهم بدا يدق هرن وهو حاشر الدنيا ف حوي بيت لطيفه ..بس هالمره يابر كان ويا سلطان وعمران ويا يوسف ..

وكعادتهم الثنائي المخبل .. نزلو من السياره .. وسارو صوب الباب عقب ما نش سعود ووقف باستقبالهم ..  

عمران: يا شوق من روض من العز خيله الشهم ياللي طيب العرق والساس .. سعود تندر ف الزمن من مثيله فيه الصفات الطيبه ترفع الراس
سعود: هههههههههه حياك ولد عمي ..
عمران سار صوبه وهو يخاشمه: مررررررررررررررحب سعدووون .. شخبارك ..
سعود: بخير وسهاله ربي يعافيك ..
يابر: انته يالخاين .. كيف تركب ويا يوسف وتسير عني ..
عمران: والله اي شي اتريتك ما ييت ..
يابر: هاي اخرتها يا عمران .. اتبيعني بكل سهوله .. واتسير اترابع يوسف..
عمران: لا تقلها يا صاااااح ..
يابر: اللي بينك وبينك انتهى .. اغرررررررررررب عن وجهي ..
عمران: لماااااااااذا هذا الجفااااااااء ..!!
يابر بدا يغني بحزن : بلااني زماااني بـ واااحد اناني .. نسى طيب قلبي وعطفي وحناااني .. انا اللي عشت طيب مع الناس كلها .. ولكني حبيت غلطه زماني

اجدم عمران من يابر .. شبك ايده بـ ايد ولد عمه وبدو يدورون هم الثنينه ..

عمران: بلاني بعشره غريبه وعجيبه خلص فيها صبري من وين اجيبه انا اللي حسبته لقلبي حبيبه طلع اصل همه ناره ولهيبه .. يا صبرج يا انا على هـ المهاااانه ..
يوسف: الحين انتو زعلانين وترقصون ويا بعض ..!!
عمران: عاشو الصفقه عاشو ..قواهم الله حبايبي  
يابر: باردين باااردييين
سعود: انقعوووو انتو الثنينه زيين .. والله ميييت من اليوع انا وهذيل دراما ومشهد حزين وباردين وقواهم الله.. يلا ابووووي .. وراي عرس فليل .. اهتمو بي شوي وغدوووني ..
عمران: كله ولااااااااااا سعوووووود .. يلا يلا .. غدو معرسنا .. واهتمو به .. حرام والله كل هالجمال ويظلمه صاحبه وهو معصب ..

فوق خبالهم .. خبلوهم باجي الشباب بـ تعابيرهم وكلامهم واللي ارتبش معاهم وقام يصفق لهم .. عشان جنون هالثنينه يطغي على شي حب يبرز وجوده اليوم .. ويقول للكل .. ان قلبهم مشارك سعود فرحته .. قبل لا يشاركون بـ الجسد فقط ..!


..


وقف ف نص الحوي .. صد صوب ولد اخوه اللي كان يالس بكل براءه .. ماسك الاسكريم ف ايده واطرافه كله يقطر .. عشان يخيسه الاسكريم .. ويخيس سياره عمه وياه ..

مانع: اذن العصر .. يلا عمووه مها بتتاخر ..
حمدان: انزين انا بيلس هني .. انته سر ازقرها وتعال ..
مانع: وانته على كيفك .. انزل انزل امايه تبا اجوفك ..
حمدان: واغراضي ..!!
مانع: خلهم بنرجع انشلهم عقب .. انزل انته الحين ويا اسكريمك .. اغسل ايدك وويهك وسر عند امايه ..
حمدان: اوكي ..
مانع: والا اصبر اصبر .. انا بنزلك ..

نزل مانع .. مشى صوب الباب الثاني من السياره .. فتحه وهو يسحب حمدان من ايده ونزله من السياره .. مشى معاه داخل .. وهد ايده عقب ما ركض حمدان صوب يدته ..

حمدان: امايه ..
ام سيف: يا رووووح امايه .. فديت هالويه علني ماخلا منه ..
بو سيف: جيه امخيس عمرك جذه ..
حمدان: عمي مانع خذ لي اسكريم خيسني ..
مانع: يالعيار .. انا خذت لك والا روحك حشرت الدنيا الا تبا ..
ام سيف نشت: قم قم .. اغسل اديه وويهك من هـ الوصخ
حمدان: كندورتي مالت العرس ف السياره ..
ام سيف: برايها .. مانع بيبها عقب .. يلا قم ..

وقفت ام سيف وقبل ما تتجدم من حجرتها صدت صوب مانع ..

ام سيف: سر شوف اختك .. اتاخرت وايد ..
مانع: الحين بسير اجوفها .. ع هالخشم ..
ام سيف: الله يسعد قلبك ويريحك كثر ما مريحني ومفرحني ..
مانع ابتسم: امييين امايه .. يلا عن اذنج بسير اجوف مها ..

مشى عنهم وهو ساير فوق صوب حجره اخته .. وقبل ما يوصل هناك .. صد يمينه صوب الصاله الصغيره .. وين متربعين فيها حامد وفيصل


حامد: انته توك ياي ..!!
مانع: هيه .. ليش ..
فيصل: ونحن عبالنا انك سرت اتودي مها الفندق ..
مانع: شليت حمدان سرت غديته وييت ..
فيصل: وينه الحين ..!
مانع: تحت عند امايه ..
فيصل: خلنا انسير انجوفه شوي ..
مانع: لو سمحت يا فيصل خل الولد ف حاله .. ولا تتقارض وياه ..
فيصل: يايب كندورته ..
مانع:هيه ف السياره ..
فيصل: اي لون ..
مانع: بيضا ..
فيصل: وغترته ..
مانع: كل اغراضه ف السياره ..
فيصل: خطير والله ولد سيف .. فدييته .. بالكندوره والسفره .. جنننه سيف من الصغار .. فديته وفديت ابوه.. خلني اسير اجوفه ..

مشى فيصل عن اخوانه .. وسار تحت صوب حمدان اللي يالس ويا يده ويدته ..


مانع: شو الاوضاع ..!
حامد: اي اوضاع بالضبط ..!
مانع: اوضاعكم .. اوضاع العرس .. اوضاع مها .. كل الاوضاع..!!
حامد: اختك اصلا وضعها مب طبيعي .. حتى ف يوم عرسها معتكفه ف الحجره .. بدال ما تنزل اتودعنا بـ اخر يوم ..
مانع: خلها ف حالها يا حامد ..
حامد: وانا سويت بها شي ..
مانع: قم قم من هني .. لا اتخليها اجوفك ..
حامد: جيييه بليس الجمرات انا ..!!
مانع: هههههههه ماتعرفون اتقولولها كلمه زينه .. لازم اتغثونها انته واخوك ..
حامد: انزين بوقف هني .. واذا قلت كلمه وحده ما عيبتها .. شلني وفرني من بلكونه حجرتها ..
مانع: بنجوفك " وبدا يدق الباب" مهاااااا ..
حامد: مهاااااااوي ..
مانع: بس اسكت ..
حامد: ادلعها .. يمكن تظهر على صوتي الكناري ..
مانع رد يدق الباب: مهااااااا ..
حامد: على فكره بقولك شي ..
مانع: قول ..
حامد: هاي ثالث مره اندق عليها الباب .. ولا سمعنا حسها ..
مانع رفع حياته: احلف ..
حامد: والله .. اول مره انا وفيصل.. ثاني مره امايه بكبرها ييت لين هني .. والاخت ولا ردت علينا ..
مانع: ما ردت عليكم .. والا ردت ومافتحت ..!!
حامد: ما ردت علينا .. نحن اليوم ما سمعنا حسها ..

رفع مانع حياته وهو يطلع فونه من جيبه

مانع: وكل هالوقت مشغوله ..!!
حامد: الله اعلم .. انته اخوها ..
مانع حط الفون عند ذنيه: مستحيل .. هي قالت لي 4 بنظهر من البيت .. الساعه اربع ونص الحين ..!!
حامد: متاخر يعني ..!!
مانع: اعتقد هيه .. عروس يبالها وقت ..
حامد: كلمها وجوفها ..
مانع: ما اترد عليه ..!
حامد: رد اتصل .. يمكن ما انتبهت ..
مانع: من الصبح اتصل بها اصلا .. وما اترد ..

سكت حامد وهو رافع حياته بدون ما يملك الرد اللي ممكن يهدي اخوه .. رد مانع دق الباب وهو عينه ع التيلفون .. يجرب حظه مره ثانيه اذا ممكن اترد عليه والا ..!

مانع رفع حياته: مغلق ..!
حامد: رقمها الثاني ..
مانع: الثاني من الصبح مغلط ..
حامد: مانع ..!!!
مانع: اسكت عني لا اتوترني انته الثاني " رد يدق الباب" مهااااااااا .. فتحي الباب مهاااااا ..
فيصل توه ياي: وينها هاي ..
حامد: مادري .. ما اترد علينا ..
فيصل: الحرمه مالت الصالون متصله توها ع البيت تنشد عنها .. اتقول انها تتصل بها من ساعه تقريبا ومها ما اترد عليها ..
مانع: احلف ..
فيصل: والله ..
مانع: قسماا بالله اذا طلعت تمزح معاي .. يا ويلك يا فصيل ..
فيصل: هيه امزح .. يلست ساعه تحت الفت هـ الجذب وييت ..
حامد: انته ما يحتاي تاخذ ساعه عشان تألف قصه .. جذبك ف ثواني يظهر ..

اشر فيصل بصمت صوب باب حجره مها وجاوبه حامد بنفس اللغه وهو يقصد" مادري "

مانع: وينها هاي .. جيه ما اترد .. شو استوا بها ..!!
حامد: مانع شوي شوي .. وين راح تفكيرك الله يهديك ..
مانع: حامد اقولك من الصبح اتصل بها .. مبايلها واحد مغلق والثاني ما اترد .. ويقول فيصل ان حرمه الصالون من ساعه تتصل بها وما اترد .. وعلى شوفتك .. اندق عليها الباب ما اترد ما اتفسر لي شو معناه اللي يصير ..
حامد: معناته ان مافي شي .. بس انته لانك متوتر .. بدت افكارك تروح بعيد وبديت اتوترنا وياك الله يهديك ..
فيصل: تبونها اترد عليكم ..
مانع: استغفر الله العظييم ..
فيصل: قومو قومو انا بظهرلكم اياها ..

ابتعد مانع عن الباب .. مش بناء على امر فيصل .. ابتعد لان ف داخله افكار بدت تاكل مخه وتوتره اكثر واكثر.. سار صوب اليدار اللي مجابل باب الحجره واتساند عليه .. وخلى المجال لفيصل عشان يبدا يستهبل شويه ..

فيصل: مهاااااااا .. يلا خلصي .. حمدان تحت يترياج يبا يوصلج القاعه .. فديته لو اجوفينه بالكندوره والسفره.. كانه سيف الصغير .. واقف جدامنا ..
حامد: اتصدق عاد اثرت فيها..
فيصل: مستحيل ايب لها طاري سيف .. وما اجوف اي رده فعل منها ..
حامد: لانك عبيط ..
فيصل: انا ارمس جد .. مها لو كانت ف سابع نومه .. من تسمع اسم سيف .. تنقز من عز ارقادها ..
مانع: افففففففففففف " اجدم من الباب وبدا يدقه بقوه" مهاااااااااااااا فتحي الباب .. مهاااااااااااااا " صد صوب حامد" ما طلعت ابدا من الحجره ..!!
حامد: محد جافها اصلا ..!!
مانع: وامايه يوم دقت عليها ما ردت ..!!
حامد: لا .. اليوم لا صوت ولا صوره .. ولو مب عرسها جان نسينا انها اختنا ..
مانع: مهااا .. يرحم امج فتحي الباب .. مهااااا

لا مب بس مانع اللي بدا يتوتر .. حامد .. وفيصل .. هالمره شاركوه التوتر .. وبدو فعلا يخافون من الموقف اللي هم فيه .. لا سمعو حسها .. ولا جافوها .. ومن الصبح يتصلون بها ويدقون عليها الباب وما اترد عليهم بيوم عرسها ..

الشي اللي يستوي ..مستحيل انه يكون طبيعي ..!!

..

سلامه: natural natural .. I don’t like a special makeup
عواش: ثر الحرمه تفهم عربي .. بلا فلسفه زايده .. ناجرال ناجرال ..
سلامهgo to hell:
عواش: سيري رووووحج .. فاضيه انا دافعه الف درهم ميكب وشعر .. وتبا اطرشني جهنم قبل ما الناس يجوفوني ..
مزنه: اعترفي تبين اتعرسين ..
عواش: شو يخصه انتي بعد ..
مزنه: عيل ليش تبين الناس يجوفونج ..
عواش: عيل تتحريني دافعه الف عشان انتي بس اجوفيني ..
مزنه: انزين لا اتهينيني ويا هالويه ..
موزه: انتي بعدج ما خلصتي ..
مزنه: شسوي .. كل شوي وحده منهن تاخذ دوري .. هاي اتقول بنتي بتصيح .. هذيج اتقول انا حامل ماقدر .. وهاي اتقول انا بخلص وبسوي ظفوري .. وانا حليلي يالسه هني اتريا دوري .. اذن المغرب الله يخسكن وانا بعدني ما خلصت
عواش: يأذن الله يخسنا .. ترسب الله يخسنا .. يحطولها ابسنت الله يخسنا .. لابتوبها يفضى .. الله يخسنا.. ونحن شوووو يخصنا ف مشاكلج وهمومج عشان ادعيين علينا
مزنه: شو فايده الصداقه عيل ..
عواش: صداقتج انتي بالذات .. ما وراها فايده
موزه: لو سمحتن .. الساعه سبع .. اجوفكن يالسات تحت بعبيكن ..
غاليه: انا من الحين اقوووولكن ما بوقف ف الاستقبال ..
رفيعه: سيري قولي حق امج هـ الرمسه ..
مزنه: لا والله بووووقف .. ومابخلي ام ما بسلم عليها ..
عواش: عاد ما وصييج انتي .. سلمي ووزعي سيفي الزواج مالج ..
رفيعه: وايد يشرف سيفيها يعني عشان تنخطب..
عواش: ليش بلاها بنت خالتيه .. تحلم كل ام تاخذها لـ ولدها .. كفايه خفت دمها ..
موزه: خفت دمها اللي اتييب المرض ..
عواش: انتي كل شي اييب لج المرض .. وروحج اكبر مرض ..
موزه: انتيييييييييي انا قلللللللللت لج ما اتكلميني اليووووم .. ما اتكلميني .. مزاجي رايق لا اتعكرينه ف عرس اخويه ..
عواش: انتي ادخلتي ف سوالفنا الجانبيه .. اتحملي لي اييج ..
موزه: بنياااات .. انا بسير الحجره بلبس بناتيه وبرجع ... لو سمحححتن .. ارجع اشوفكن مخلصات ما نبا نتاخر .. بياذن المغرب بنصلي وبننزل
سلامه: ماعندنا شي اصلا خلصنا .. بنلبس عبينا وبنترياكن ..
غاليه: بتباتن هني اليوم ..!!
موزه: انا مستحيل .. من قلت حق علي بنحجز حجره .. قالي بشرط ما تباتين هناك ..
شوق: انا مافيا حيل .. برد البيت  
سلامه: حتى انا ..  
رفيعه: وانا حريز يتريا بنته
غاليه: يتريا بنتتته ..!! صدقنا ..
رفيعه: ههههههههه جب انتيي
ريسه: انا مستحيل .. ولديه اليوم ويا عمه لازم ارد البيت عشانه

خلصت من لسته المعرسات .. ولفيت صوب العزابيات اواسيهن بـ نظراتي وانا اسألهن بـ صمت

غاليه: الله اعلم
عفرا: امم ماعرف
مزنه: single وما ورايه شي بس قلبي معورني على حالي  
سلامه: ليش بعد
مزنه: سبع قارات وكل قاره مادري كم دوله وكل دوله مادري كم كائن حي .. وانا ماعندي حد يحاتيني  
موزه: هههههههههههه واتلومني يوم اقولكن اتييب المرض هالبنت من تفكيرها اللي محصور ع الزواج
عواش: انا وحده single وفاضيه لاي شي .. ارد البيت .. ابات هني .. اوصلكن وارد .. ما وراي شييي
موزه: بتوصليني ..!
عواش: لا ..
موزه: هههههههههههه والله ما تستحييييييييييييين انتي .. اصلا ماباج اتوصليني .. بس سألتج اجوف رده فعلج ..
عواش: وانتي عارفه رده فعلي عدل .. بس مادري ليش اتحبين اتفشلين عمرج ..
موزه: لانج ما تستحين وما تخيلين .. من الحين اقولكن اي وحده تسأل عنها .. قولن انها مب مال زواج الفن اي شي .. ولا انكن تبلشن الريال ويا وحده مفلعه شرات هاي ..
عواش: انتي روحج اتيبين الكلام حق عمرج واتعصبين عقب ..وبعدين مستحيل ابات برع البيت .. قلت حق عمر اني برجع وهو اكيد يترياني ف اذا مارجعت وايد بيضايج
موزه: اتعلثي ب عمر الحينه .. اصلا لو عمر عادي عنده انتي بعد مستحيل اتوصليني ..
ريسه: هههههههههه دخيلج موزه سيري لبسي بناتج .. محد بيأخرنا الحين غيرج .. ماعليج من هاي .. مجرد سؤال وسوت بج جذه .. ولو وصلتج صدقيني بتذلج لين السنه اليايه .. واظني انتي بالذات مب ناقصتنها ..

ضحكت موزه وهي سايره صوب مبايلها اللي سمعت صوته وهو يرن ..جافت الرقم وابتسامتها لازالت على ويهها .. ضغطت الزر .. حطت فونها عند ذنيها ..

ومع كل كلمه كانت تتوجه لها .. كانت ابتسامه موزه تختفي بشكل تدريجي ..

لين ما انصدمت كل ملامحها .. ورغم ان الطرف الثاني سكر عنها .. بس مبايلها لازال عند ذنيها .. وهي واقفه بصدمه . .

مزنه:بلاج بسم الله ..!!
سلامه:  شو السالفه ..
شوق: موزه رمسي .. شو مستوي .. عقيتي قلبنا ..
موزه: العروس ..!!
شوق وقفت وهي منصدمه: بلاها ..!!!!

بكل هدوء يلست موزه ع الكرسي .. ومن أيدها طاح التيلفون .. وهي اتغطي كل ملامحها .. بنفس الايد اللي ماتحملت صدمه الموقف .. عشان تقدر تتحمل الفون .!!

وانفجر قلب موزه .. وهو يصيح ..!!


..


فتح باب الفله .. بكل هدوء .. خطوات اقدامه.. كانت الوحيده اللي مسببه ضجيج كبير ف داخله .. وهي تبعثر توتره اللي حاول انه يسيطر عليه .. بس ماقدر ..

وصل فوق .. وقبل ما يلف صوب حجره اخوه .. وقف عقب ماجاف سعود واقف جدام المنظره اللي على يمين الصاله الصغيره .. وهو يطالع ويهه .. وكأنه يتأكد من اخر اللمسات اللي غيرها لعرسه ..

وقبل ما يرمس .. صد سعود صوبه وهو مبتسم .. بس يوم جاف ويهه .. اختفت ابتسامته و اتغير شكله هو الثاني .. رغم انه مب عارف شو السالفه لين الحين..!!

هزاع: سعود ..
سعود: بلاك هزاع ..!
هزاع سكت ثواني: بقولك شي .. بس الله يخليييك ..

وقبل ما يكمل .. اجدم منه سعود ومسكه من ذراعه .. وعيونه سبقته وطرحت السؤال ..

هزاع: سعود .. العروس ..

خذ نفس .. وسكت .. وسكت معاه نِفس سعود اللي اكتفى بـ ملامح اخوه عشان اتهيأه بـ استقبال خبر .. ممكن يكسر قلبه .. اذا ما حطمه ..!


لازال واقف .. واقف بنفس الهيئه اللي جافها اخوه يوم دخل البيت .. بس .. طاح من ايده هالمره شي .. عشان يعلن لـ اخوه ولـ كل شي يحظنه المكان .. بـ ان في قلب ... انكسر بـ هاللحظه ..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق