الجمعة، 19 سبتمبر، 2014

الجزء السابع

كانت راده من الدوام .. وانا لين الحين ماكلفت على عمري وفتحت عيني عشان استعد للدوام ..


عواش: سلامه ..
سلامه: نعم ..
عواش: شو فيج ..
سلامه: ولا شي ..

علقت عباتها .. وحطت لابتوبها وكتبها ع طاولتي وطاحت هي ع الشبريه ..

عواش: لا والله .. حد سمح لج تفرين قشج ع طاولتي ..!
سلامه: بعوضج عقب ..
عواش: يعني بتدفعيلي بدل اعتداء على حقوقي ..
سلامه: هيه بدفع لج ..
عواش: كم ..
سلامه: جبببب .. رقدي وفكيينا .. يوم بتنشين بخبرج ..
عواش: اخاف انسى يوم انش ..
سلامه: انتي تنسين كل شي الا الفلوس
عواش تلحفت: كلاسي عقب ساعتين ..
سلامه: رقدي لج ساعه .. ونشي بالبجامه تحت العباه وسيري الجامعه .. اول مره اتسوينها يعني ..!
عواش: لا ماحاتي الوقت اللي ببدل فيه .. بس احاتي السواقه .. والله مالي بارض ابدا..
سلامه: سكتي عني ابا ارقد ..

عطتني ظهرها وهي صاده عني الصوب الثاني .. ويهها ملحف بس ألم روحها .. قدر انه يوصل لروحي ..!
وقبل ما ارمس .. خذت سلامه نفس .. صدت صوبي وبدت ترمس ..

سلامه: trust no one
عواش: نيدن ..!
سلامه: to live longer
عواش: ايه والله ..!
سلامه: ثرني مب قادره افهم عليج ..
عواش: ولا انا قادره افهم عليج .. ترست ما ترست ..
سلامه: استحي على ويهج وصلتي الجامعه وماتعرفين شو يعني ترست ..
عواش: فاهمه المعنى اللفظي .. بس مش فاهمه المعنوي ..
سلامه تنهدت: عيل مب لازم تفهمين
عواش: ليش ..!
سلامه: cuz it's better in some case to be stupid
عواش: يعني انا استيوبد ..!
سلامه: من الذكاء ان نستغبى ف بعض الامور ..
عواش: اختيه مستويه مثقفه هـ اليومين .. شو عندج ..
سلامه ابتسمت: ماخذه واحد مثقف ..
عواش صدت صوبها وهي حاطه أيدها ع خدها: متى عرسكم ..

اختفت ابتسامه سلامه وسكتت ..

عواش: دايما كنت اجوفج ذكيه .. اذكى عني .. بس طلعتي انتي الاستوبد للاسف
سلامه: غيري هـ الموضوع عويش ..
عواش: اغيره ليش .. انتي ليكون عايبنج الوضع .. مالجه من 15 سنه وماتبين تعرسين ..
سلامه: go to hell
عواش: والله والله مينونه..
سلامه: جبببب..

ضحكت .. نشيت عن شبريتي .. يلست حذالها ع الشبريه وانا اسحب اللحاف عن ويهها ..

عواش: سلامه ..
سلامه: ما بتفكيني يعني ..
عواش: تبيني اسير الجامعه الحين .. او ارقد .. عشان تصيحين على راحتج وتمثلين جدامي انج راقده .. وان مافيج شي ..
سلامه خذت نفس وهي تطالع فوق: احيانا احس ان اللي ف داخلي مات .. كل احاسيسي ومشاعري ماتت ..
عواش:كل هذا عشان وحده ما تستاهل ..!!
سلامه: لا .. كل هذا .. عشان واحد يستاهل ..
عواش: خذج وهو عارف كل اللي فيج ..
سلامه: وامه وافقت .. وهي مب عارفه ان حالتي بتنتكس لهـ الدرجه .. ولين اليوم يمكن مب عارفه نحن ليش اجلنا العرس ..
عواش: احسن مب لازم تعرف .. من زود ما بتحن عليكم يعني .. الا بتغثج ب رمستها وبتعبج اكثر .. اصلا انتي منو متعبنج غيرها .. سلامه اتادبي .. ثرني ان دق ف راسي .. والله انش اخبر ابويه عن كل شي ..
سلامه ابتسمت ب الم: مب قلت لج trust no one
عواش: انتي لو عارفه اني بخونج ف يوم .. جان ما وثقتي فيني وخبرتيني عن كل صغيره وكبيره اتدب ف خاطرج..
سلامه: حبيتها هاي اتدب ..
عواش: خلي قلبج ابيض..ونيتج زينه .. اتحرطمي كثر ما تبين .. وفضفضي .. وحتى لو بتسبين سبي .. بس ف حياتج لا تسودين قلبج حتى لو بنقطه .. واتشلين بخاطرج على حد .. تبين تكونين مثقفه .. لاتقرين .. بس تخيلي نفسج كتاب .. ينحط ع الرف .. اي شخص ممكن ياخذه .. يقراه .. ممكن يعجبه ويكمله لين اخر شي .. ويرده للرف .. ويمكن ما يعجبه ابدا وما يكلف على نفسه انه يرده .. ف يفره ف اي مكان .. وممكن يعجبه .. ويشتريه ب اغلى الاسعار  ويحتفظ به للابد .. بس ف كل الحالات .. يظل الكتاب غالي بمحتواه .. ما يفقد جيمته ابدا .. حتى لو اختلفت الايادي اللي تلمسه .. كوني جذه ..

ابتسمت لها .. وانا اسحب عمري عنها .. سايره صوب الدرسنج روم .. عشان ابدا يومي الدراسي .. اللي اغلب الناس خلصوه هـ الحزه .. بس عواش .. دايما قواعدها ونظامها ووقتها .. غير ..!!

..

ف دبي مول

واقف بكندورته وشعره اللي يوصل لين ذنيه .. رافع ريله شوي عن مستوى الأرض عشان يقدر يركز عيونه على كل محتويات الشي اللي لفت انتباهه على الطاوله .. عاض شفايفه بكل براءه .. وبديه الهنتين ماسك حبلين على يمينه وعلى يساره .. وجوتي المدرسه لازال ف ريله ..


هامل: واااااااااااو ..
سعود: اسكت ..
هامل: وااااو ..
سعود: قلت لك اسكت ..
هامل صرخ: واااااااااااو ..
هزاع كفخه ع جتفه: اسسسكت بس .. بلاك انته .. فضحتنا جدام الاوادم
هامل: وايد حلوووو ..
سعود رفع حياته: عشان تعرف ذوق خالك ..
هامل: انزين ما يستوي ايي وياك عشان اجوف ذوقك ف العروس ..
سعود: يلا يلا منااك ..
هامل رد وقف بشكل طبيعي ع الارض: والله بتصل ف امايه الحينه وبخبرها عليكم .. شو ها .. مخليني انزل وياهم المول وشنطه المدرسه ورا ظهري ..
سعود: والله اذا ما صخيت بخليك تيلس ع الكرسي اللي مجابل هـ المحل .. واتظهر كتبك وتذاكر ..
هامل: ويصوروني الناس ويوزع صوري ..
سعود: ويطمشون عليك بعد ..
هامل: حرامي ..
سعود: عشان تتأدب .. وماتزعجني ..
هامل: خالي هزاع يرضيك ..!
هزاع: لو ضد سلطان ويابر جان دافعت .. بس معرسنا مانقدر نسكته .. اليوم يومه ..
سعود ابتسم : تبون شي ..
هامل: هيه انا ابا باقه ورد حق امايه ..
سعود: محد سألك انته
هامل: انته قلت تبون ..
سعود: آسف "صد صوب هزاع" تبا شي
هزاع: شي مثل شو ..
سعود: باقه ورد حركات رومانسيه مني مناك
هزاع: لا شكرا .. انسير ..
سعود غمز له: عادي لا تستحي ..
هزاع: طووف زيين ..
سعود ضحك: انسير ..!!
هزاع: منو بيشل استاند الورود  ..
سعود: الريال بييبه لين السياره .. انته سر وياه انا بمر باخذ الكيكه من المحل ..
هامل: كيكه .. وماتبا توديني وياك عند العروس .. ليش تحرمني من نِعَم الله  ..!
سعود: هزاع بردلك السياره وهذا مابا اجوفه .. بتسويه ورده .. بتسويه علبه كلنكس .. كيفك .. دبر حالك وياه ..
هامل ب براءه: ليش يكرهني ..
هزاع: اسكت وتعال ..
هامل: انته بعد تكرهني ..
هزاع: لا تستوي حساس الحين .. مب وقتك .. قلت لك اسكت وتعال ..

مشى خطوتين .. وماتادب لين ما ظرب راسه ف العمود .. الشي اللي جبر هزاع انه يوقف مكانه ويضحك من خاطره على شكل هامل .. وهو واقف بالكندوره .. وشال وراه شنطه المدرسه عقب ما عاقبه سعود وخلاه ينزل بها .. و ايده اليسار رافعنها وحاطنها على يبهته اللي كفخت العمود

هامل: والله الله بيعاقبكم على افعالكم اللي مول مب زينه ..
هزاع بعده يضحك: امششش وانته ساكت بس خلاااص ... من كثر ما ترمس دعمت العمود .. ولا اشوفك تادبت ..
هامل مسح بيده على راسه: انزين بسكت .. خلاص .. انا آسف ..
هزاع سحبه صوبه: تعورت ..
هامل: لا ..
هزاع: عن الجذب .. ويهك بكبره احمر ..
هامل:من كثر ما اتقولولي جب ..
هزاع ابتسم: آسفين نحن ..
هامل: منو انتو ..
هزاع: انا وسعود .. آسفين وحقك علينا .. عاد كله ولا هامل ..
هامل: ما ارضى ..
هزاع: شو اللي يرضيك عيل ..
هامل: خله ايي هو ويعتذر مني ..
هزاع: ما لقيت الا سعود يعتذر منك .. سعود لو اتقول له اعتذر حق يهودي .. اظني بيعتذر .. ولا انه يعتذر لك انته ..
هامل: ليش .. انا طايح من عينه ..!
هزاع: يوم بيي اسأله ..
هامل: وانته تخليني اساله .. ! من اقوله شي قلت لي جب ..
هزاع وهو يفتح باب السياره حق الريال: ياخي قلنا لك آسفين .. بتذلنا الحين .. قم اجوف ..
هامل: الباقه العوده هاي اللي وايد عوده .. اللي فيها مكان حق ساعه وخاتم وعقد والماس حق خالي سعود ..
هزاع: ألماس ..!
هامل: قول انته
هزاع: هيه حق خالك سعود
هامل: والصغيره حق منو ..! والا هاي الام .. وهذا ولدها .. اذا تاخذ العوده لازم تاخذ الصغيره ..!
هزاع ابتسم: لا .. بس نحن عندنا نظام .. اذا تاخذ حق قلب .. وانته عارف ان في قلب ثاني مكسور .. بس مجبور انه يراقب الموقف بصمت .. ف لازم تاخذ له شي .. عشان ماتكون الملح .. اللي يذر ع اليرح ..
هامل عقد حياته: انا ماعرف انته شوا تقول "ومشى صوب السياره" شغل السياره والله ابا ارقد .. تعبتوني انتو اليوم .. ماريني المدرسه ويايبيني وياهم.. وذاليني بعد
هزاع ابتسم: يعطيك العافيه ..
هامل: شغل السياره وعقب الله يعافيك ..

ضحك هزاع وهو ساير جدام عشان يركب ويشغل السياره .. عقب جمله هامل الاخيره .. اتاكد ان جسم هامل اتعدا كميه الجهد اللي ممكن انه يتحمله  .. و بدا يتعب فعلا .. ف اكتفى انه ييلس بينه وبين نفسه وهو يتأمل جوابه على سؤال هامل .. حتى لو هامل مافهم شي من الجواب ..!!!


..


نزلت من فوق وانا ألم شعري اللي مستحيل ينربط ف البيت .. وقفت عند اول الدري .. صديت صوب صندوقي .. حطيت فيه المفتاح وانا مبتسمه ..

مديت ايدي له وانا اسحب كومه الاوراق اللي فيه .. يلست ع الدري .. وبديت اقرا ..

عويش .. وانتي راده من الجامعه مري الدكان يبي عشر ربيات روب .. فطيم ..

عواش: لا اله الا الله ع الحرمه وطلباتها .. ما تكلف على عمرها تتصل .. ثر بيضيع اجر يومها اذا كلمتني ع الفون ... استغفر الله .. عندها دريول وريل وولد .. وحاطتلي نوت من امس اتقولي فيه مري الدكان ..

وقفت .. حطيت الورقه تحتي ورديت يلست عليها وانا معصبه .. سحبت ثاني ورقه وفتحتها ..

في حياتي ما تمنيت شي .. كثر ما تميت لو كانت لي اخت شراتج .. الحين بس عرفت ان الدنيا لازالت بخير.. ام فطامي ..

ابتسمت على اسمها اكثر من كلامها .. ام فطامي .. كنت متاكده ان رفيعه مضايجه لان فطامي متعلقه ف اميه اكثر منها .. والحين بديت احس .. ان في غيره بدت اتدب ف قلبها .. ف قامت تقصد انها تكتب ام فطامي هـ اليومين بكثره .. يمكن عشان ترضي نفسها ولو بالشي القليل  ..!

وقفت وانا افتح اخر واهم الاوراق .. هي الورقه اللي تعودت عليها عيوني .. ويرتاح لها قلبي .. ورقه عمر وهو كاتب لي بخط ايده ..

عمر يحب عواش .. وختمها بتاريخ اليوم ..

رديت صوب حجرتنا انا وسلامه .. فتحت الباب بهدوء عشان ما ازعج تعبها .. اجدمت من الطاوله وانا اسحب الفايل اللي ف درجه.. فتحته حطيت فيه رساله عمر .. ابتسمت وانا اتامل باجي الرسايل ..

ثواني ..وعقبها انصدم تأملي .. وانصدم كل شي فيني ..

بديت اجلب اوراق الفايل بسرعه جنونيه وعيوني اتمر على التواريخ بطريقه سريعه .. رغبه منها انها تصرق تاريخ يوم محدد مب لاقيه فيه رسالته .. الا اني على يقين بـ اني ف هاليوم خذت رسالته ..

سرت صوب شنطتي .. فتحتها وبديت ابعثر محتوياتها يمين ويسار .. ونفس الشي سويته بـ كتب الجامعه واوراقها اللي ما تخلص ..

بس الرساله .. مش موجوده ..


عواش: يا الله ... يالله " وصرخت" يالله ..
سلامه من تحت اللحاف: عواش عن الازعاج ..
عواش وقفت: بسج ارقاد انتي بعد ..!

طلعت من الحجره ونزلت تحت .. مشيت لين باب الفله وقبل ما افتحه .. دخلت فطامي ف ويهي ووراها امايه..

فطيم: دخلي داخل عن اييج كف على ويهج ..
عواش: وانا شدراني ان جباروه هني ..
فطيم: والله .. يعني وين بيسير ..
عواش: يالله .. مافيا اسير فوق .. امايه والله مستعيله ..
فطيم: يعني تبيني اخليج تظهرين جدامه جذه .. قصوورج والله .. جربي تعتبين الباب جان ما قبرتج
عواش: عقي عقي انزين شيلتج وعباتج ..
فطيم: ع شو مستعيله انتي ..
عواش: امايه امظيعه شي جداااا مهم .. والله ما بعيش اذا مالقيته ..
فطيم رفعت حياتها: وشو هالشي ..
عواش خذت نفس: رساله عمور ..
فطيم: يالله .. الحين عمور بكبره موجود عندج .. وانتي مودرتنه وسايره ادورين رسالته ..
عواش: يلااااااا خلصيني ..
فطيم: زين زين فكيني ..

وفلعتني بشيلتها وعباتها عقب ما عقتهم عشاني ..

فطامي: واهاها .. فرو عليييج ..
عواش اتقلدها: واهاها .. ما يضحك ..
فطامي: بخبر عليج بابا حريذ ..!
عواش: اييه خبري عاد خفت من ابوووج انا ..
فطامي: بقوله ما يعطيج ثيارته ..
عواش: وانا بقوووله يقص لسانج الطوييل هذا ..
فطامي: ماما جوفيها ..
فطيم: سكتي عنها وتعالي بدلي ثيابج ..
فطامي وهي سايره ويا امايه: الثخييفه العوده ..

فتحت عيني وانا منصدمه من هـ البنت اللي يوم عن يوم تدبر ..!بس وجود الشيله على راسي ماعطاني فرصه اني اكمل وياها .. او ع الاقل اسير اعطيها كف وارد ..

مشيت بسرعه وانا سايره صوب سياره حريز .. فتحتها وبدون لا اركبها .. بديت ادور صوب الدواسات .. عقب ما يأست .. يلست ع السيت وانا ادور ف الادراج وباجي البقع ..

بس مافي شي يوحي لي ابدا .. بـ وجود ورقه فاضيه حتى ..!!

حطيت راسي ع السكان بـ كل اسى وانا دمعتي ف عيوني .. ما ببالغ لو اقول اني اعز هـ الاوراق كثر ما اعز صاحبها .. واتالم اذا استوا بهن شي .. كثر ما اتالم لو تأذى عمر ..!

حطيت مبايلي عند اذني وانا اتصل بـ حريز ..

حريز: خير ..
عواش: وينك انته ..
حريز: ف الدوام يعني وين..
عواش: حريز انته امس ما نظفت سيارتك .. ما خليت البشاجير ينظفن لك اياها .. ما وديتها المحطه ..!
حريز: لا .. قبل 3 ايام مودنها ..
عواش: اقصد السياره اللي عندي ..
حريز: هيه ..
عواش: متاكد ..
حريز: هيه متاكد .. ليش ..
عواش: انزين ماكان في ورقه وشليتها حظرتك وانته امشلق عيونك ..
حريز: اصلا ما طلعت بها .. هاليومين اطلع بالكامارو ..
عواش: يالله .. اذكر الله يخليييك ..
حريز: انتي اذكري ان السويج من يومين عندج ..
عواش: هيه صدق ..
حريز: عيل دوري اغراضج عدل ..
عواش: والله ماخليت مكان ما دورت فيه .. ماااااااااااااشي ..
حريز: شو مضيعه ..
عواش: ورقه جدااا مهمه ..
حريز: ترد تنطبع اكيد ..
عواش: الا هالورقه .. ماترد ..
حريز: انتي هدي .. ولا تتورين .. وردي مره ثانيه دوري وان شاء الله بتلقينها ..
عواش: ان شاء الله ..
حريز: بس هدي شوي ..
عواش خذت نفس: انزين انزين .. يلا باي ..

وقبل ما يرد عليه .. بندت عنه وفريت المبايل ع السيت الثاني .. وانا احط راسي ع السكان ..


وانفجرت من الصياح ..!!!

..

روتين يومي .. نمشي عليه بدون لا يكسره أي شي .. غير اني اذا حبيت أطلع اسير بيت وحده من خالاتي عند البنات .. أما اليوم .. الحدث اللي يتريونه اهلي .. ويترياه صاحبه كان غير .. لانه مش بس بيغير ف يومنا .. الحدث هذا بيغير ف جزء من حياتنا وهو يضيف شخص يديد لاسرتنا .. وبيغير ف كل حياته وهو يعطيه نصه الثاني اللي بيبتدي يعيش به ..

اليوم .. ملجه سعود ع الانسانه اللي حبها قلبه بدون لا يعرف حد عن هـ الحب .. غير قلبه وقلب اخته

كان الجو .. اشبه بـ غيم حاجب عنا اشعه من خيوط ذهبيه .. لكن اللي صدمني .. ان الجو ماكان مغيم ولا مغبر .. الوضع هذا .. يقول لي ان الشمس هالمره حجبها عنا الافق عشان تهدينا ليل نأوي به لـ مضاجعنا ونسكن به تعب يومنا ..


صوب بيت العروس ..

واقف جدام المنظره وهو يمسح دهن العود ورا ذنيه .. عقب ما انجز مهمته اللي ماتاخذ منه وقت .. الا ان ف نظره تبقى مهمه كبيره .. فرك اديه ف بعض وهو يصد صوب الباب ..

فيصل: ما مصختها انته ..!
حامد: حد يااا منهم ..!
فيصل: وتترياهم ايوون عشان تنزل .. يلا ..
حامد: جيه مستعيل .. جنك انته المعرس والا المليج ..
فيصل: لا يشرفني اكون المعرس .. ولا ضميري ميت عشان املج ع هالثنينه ..
حامد: بتيوز زنادقه انته حشى ..!
فيصل: فكنى ويلا انزل .. عن تتوهق اذا وصلو .. ثر الحريم بيدخلن الصاله وانته عاد خييس هني ..
حامد: انزين شو رايك فيني ..
فيصل: رايي ف شو بالضبط .. نفس الهيئه اجوفها صباح كل احد وانته رايح الدوام بس لايعه جبدك ..
حامد: لايعه جبدي من ريحة فولك ..
فيصل: هههههههه براويك هـ الاحد جان ما ريقتك وياي ..
حامد: عشان اسير الدوام وانا ريحتي فطيسه ..
فيصل: يلا عاد الريحه ما تلزق ..
حامد: كفاااايه انها لازقه ف خشمي .. وين مها ..!
فيصل: ماجفتها ..
حامد: ولا مريتها الحجره شوي ..
فيصل: حق شو امرها .. تباني اطبق عليها دروس نفاقك ..
حامد: جب جب زين يلا طوف ..
فيصل: انته جيه متسفر ومب حاط العقال ع راسك..!
حامد: يوم ملجتي بتجوفني ان شاء الله بالغتره والعقال .. خلني الحين ع الحمدانيه ..
فيصل: ان شاء الله يهزبك ابويه ..
حامد: شكله متحمس ولا بيصد صوبي ..
فيصل: من الحماس راد من صلاه المغرب ومتفيزر ف الميلس ..
حامد: ههههههه فديته والله .. يلا ان شاء الله نفرح فيك ..
فيصل: ثنينه فوقي ياللي ما تستحي .. تبا تيوزني وانته تكمل باجي حياتك ف اللعب والصياعه ..
حامد: بعدني ما شبعت هياته .. بعدين خل اللي فوقي يعرس قبل
فيصل: اللي فوقك انا غاسل ايدي منه ..
حامد: وانا غاسل قاعه ريلي .. يلا انسير ..!
فيصل: يلا ..

نش فيصل ورا حامد .. مشو لين الباب وردو وقفو عقب ما جافو مانع بويههم ..

مانع: شو تتريون انتو الثنينه ..
فيصل: انا بالذات اتريا اني اتهزأ .. والا انا مخلص من المغرب ومظيع عمري ويا حامد .. والله ماعندي سالفه
حامد: انته اجوفك هاليومين وايد تغلط عليه .. ماتعبرني وجنه عندك اخو غيري ..
مانع: وانا هني شو ..
فيصل: مادري عنه مصدق عمره انه اخويه الوحيد .. اصلا انا اللي مصبرني عليك هو مانع .. والا انته من زمان متبري منك ..
حامد: وانا اللي مصبرني عليك هو اسم ابويه .. والا زلمه .. يدرس هندسه ويدح لي فول كل صبح .. والله استحي اعترف انك اخويه ..
مانع: هههههههههه .. ممكن اتأجلون نقاشكم لـ عقب... بتدفنون بعض عقب شوي وواحد منكم بيينا ويهه مفلع ..
حامد: انته قول جرجت الكيمرا ..
فيصل: انته شو سالفتك .. ماحيدك تهوا التصوير ..
حامد: سلطان حاشرني من اسبوع .. قايل انا بصور الرياييل .. وانته عقب ما سعود يدخل داخل .. اتصور كل شي ..
فيصل: وسلطان شو يبا ف الصور ان شاء الله ..!!
حامد: يعشق التصوير ويحب يحتفظ بذكريات اخوانه واهله
فيصل: لا والله .. يعني يبا يحتفظ بذكريات اختيه ..؟
حامد: طبعا مستحيل .. الصور بتم عند مها .. بس هو يدري ان ف هالمناسبات لا المعرس ولا العروس يحطون ف بالهم انهم يتصورون .. وعلى قولته البنات ما يعتمد عليهن .. ف وكلني المهمه ..
مانع: وانته ما تستحي بتسير داخل ..
حامد: عيل اخلي سعود يدخل صوب البنات روحه ..! لا والله .. اسلاميا ما ايووز ..
فيصل: والله محد الزنديق غيرك .. طوووف طووووف ..

مشى حامد خطوتين ورد وقف عند المنظره اللي ع يسار باب الفله .. وفيصل اختفت ملامحه عن ويهه وهو يراقب حامد اللي ما سوالهم سالفه .. اما مانع .. ف ضحك عليهم وهو ساير الميلس صوب ابوه


..


كم دهر مر عليه وانا راقده هـ الرقاد الثجيل .. الله اعلم .. كل اللي اعرفه واللي واثقه منه .. ان مافي شي بداخلي .. يقدر يتحمل باجي هـ اليوم اللي مب طايع يعدي ..

بس اللي ف بيتنا .. وين يحترمون مزاج الواااحد ..!!

دخلت وحده منهن.. بس لين الحين ماعرفت منو .. لاني ما تفيجت اشل اللحاف عن ويهي .. واسحب جفوني عن عيوني عشان المح شكلها ... بكل هدوء فتحت الليت ويت اتفيزرت حذالي وهي تسحب اللحاف عن ويهي

ريسه: عويش بيأذن العشا عقب شوي وانتي بعدج راقده ..
عواش: ريسه انا مصليه المغرب ف الجامعه وراده .. ياخي خلو الواحد يرتاح شوي ..  
ريسه: عن الحركات .. نشي .. كلهم سارو .. وانتي بعدج راقده ..
عواش: وين سارو ..
ريسه رفعت حياتها: بيت قوم عمي سهيل ..
عواش: ليش ..
ريسه: شوو نسيتي ان ملجه سعود اليوم ..
عواش غطت ويهها باللحاف: اووووه هذا وقته المتفيج  
ريسه: وقت شو ..!
عواش: والله منتهيه ريسه .. مالي بارض لـ شي ..
ريسه: شفيج انتي اليوم ..
عواش: تعبانه ..
ريسه: من شو ..
عواش: من هموم الدنيا ياختييه ..
ريسه ضحكت: ودري عنج هـ المصاخه ونشي يلا
عواش شلت اللحاف عن ويهها: ويهي وارم ..!
ريسه: هيه بس مب من الرقاد..
عواش تتمدد: مزاجي ماله بارض لـ شي ..
ريسه يلست: لو سلامه اللي قايله هـ الكلام .. ما كنت بلومها .. بس انتي ليش مالج مزاج ..!
عواش: لان السالفه سخيفه .. حاشرينا ملجه وملجه .. لا في كوشه .. ولا في دق .. ولا في لبس يديد .. امودينا ب شيلنا وعبينا وبيلسونا هناك .. بيدخل المعرس بيلبسها  .. بنتعشى وبنرد البيت .. شو ميتين من اليوع نحن عشان انسير نتعشى عندهم ..!!
ريسه: صدق صدق اتصدعين الواحد بسوالفج
عواش: عمر سار ..!
ريسه ابتسمت: ابويه كشخه هو وحمدان .. وعصمهم وشلهم وياه
عواش: حلفي .!!!
ريسه: والله .. لو جفتيهم فدييييتهم .. يجننون ..
عواش: شو هـ المنكر .. جيه ما وعيتوني ..
ريسه: عيزنا ونحن انوعيج .. بس انتي ولا عبرتينا .. اصلا جيه راقده اليوم .. ماحيدج ترقدين هـ الحزه
عواش تنهدت: مافيني شي .. انتي جيه ما سرتي ..
ريسه: اترياج ... قلت بسير وياج ..
عواش: انا ويهي ما يسمح لي اسير ..
ريسه: ليش
عواش: جوفي والله .. جذه تهضمون حق جمالي .. اطرشوني الملجه وانا نص ويهي قرعه ..
ريسه: توج تتحرطمين ع وضع الملجه .. يعني الموضوع ما يحتاي انج تكونين ب كامل جمالج  
عواش:هيه تبين تقطعين نصيبي انتي ..
ريسه: هههههههههه ليش حاطه عينج ع حامد والا فيصل ..!
عواش: منو هذيل ..
ريسه: اخوانها ..
عواش: هذاك اللي ايي بيتنا منو ..!
ريسه: مانع..!
عواش: هيه .. هذا الوحيد اللي ياب راسي .. رغم اني ماعرف شكله
ريسه: استحي ع وييييهج ونشي يلا ..
عواش نشت وهي اتفر اللحاف: ردي البيت روحج .. انا ما برقد الليله قبل ما اسير بيت قوم عمي سهيل وارتبش ويا مزنوه ..
ريسه هزت راسها بأسى: الله يعيينا ع لممكن انتن الهنتين ..
عواش: قصدج يعني الله يعينج ع ذنوبنا ..!
ريسه: شو يعني لمم ..
عواش: يعني صغار الذنوب
ريسه: معناته عارفه انا شو اقصد .. خلصي بسرعه .. بلبس زوز وبننزل تحت .. لو سمحتي لا تأخرينا ..
عواش: اجوفج متحمسه ..
ريسه ابتسمت: غصبا عني .. عشان مها اللي اتصلت بي وطلبت مني اسير ايلس عندها فوق ..
عواش: وهاي وايد عايشه الدور انها عروس ..
ريسه: عروس بعد شو ..!
عواش: روحي زين انتي وياها ..
ريسه عطتني ظهرها : لو سمحتي .. لا تغلطين ع اخت ريلي ..

مشت عني .. بدون لا تعبرني او تسمح لي اجوف ملامح ويهها عشان اعرف احساسها بالضبط وهي اتقول هـ الكلام .. رغم ان كل مافيني واثق .. بـ ان قلبها مكسور .. مكسور .. ومستحيل يلتئم بيوم ..!!


..  


ف بيت قوم عمي سهيل .. وين الشباب كلهم متيمعين .. لين ما يكتمل عددهم .. ويتوكلون وهم يزفون سعود لـ بيت العروس .. احتفال بفرحه بعدها ما توثقت .. الا انها اترسخت ف قلوبهم .. وسقت من حبهم واخوتهم .. وخلتهم يشوفون هـ الفرحه اكبر من مجرد توقيع على ورق ..

هو التقاء قلبين .. واحد منهم حب الثاني بكل مافيه .. والثاني .. اليوم بالذات .. بيدق الحب باب قلبه .. يستأذنه بالدخول ..


سلطان: ايه وقسما بالله مب متفيج حق عشاهم .. ياخي لا يأخرونا نبا انرد هني نرتبش
سعود: حامد من اسبوع مهددني .. يقول لي خسي تطلعون بدون ما تتعشون ..
سلطان: انزين خلهم يزهبولنا صحون بارسل
سعود: من اولها سودو ويهي جدام هل حرمتيه
سلطان: بعدها ما استوت حرمتك ..
سعود: انتو لو تستعيلون واتخلصوني ... جان استوت من زمان ..
سلطان: والله .. انته تريد وانا اريد والله يفعل ما يريد ..
ياسر: اصلا ليش نحن كلنا انسير .. ياخي سيرو املجو وتعالو .. بنترياكم نحن هني .. بنرتبش لين ما اتوون..  
سلطان: رايي من رايك .. بس انا مجبور اسير ..  
عمران: انته سر صور .. ولين ما ترد نحن بنخلص عنك الربشه  
سلطان: ادريبكم .. نذلين ..
عمران: والله عاد مشكلتك .. مسوينك خروف يضحون فيك ف كل مناسبه .. وانته مستانس ..
سلطان: ههههههههه قم زييين  
هزاع: عمي حميد وينه " صد صوب حريز" وين ابوك ..
حريز ابتسم بشغب: ياي ياي ابويه .. هو وزعامته ..
هزاع: اي زعامه ..
حريز ابتسم: اصبر وبجووفهم  
سهيل: اتصل به .. اذا جريب خلنا نطلع .. بعد ليش ينزل ..

اتصل حريز ف ابوه .. كلمه وابتسامته ابدا ما فارقت ويهه .. لين ما سكر عنه .. نش حريز وسار صوب الباب

حريز: يلا هذو وصل ..

وقبل ما ينزل حميد او ينزل الجامه يسلم عليهم ويعق عليهم اي كلمه .. ركب سلطان سيارته وهو حاط ايده ع الهرن .. وياسر بدوره ركب سيارته وهو يجاري سلطان ف الخبال .. والباجين توزع عليهم الخبال بين انهم يركبون سياييرهم ويبدون يحشرون الدنيا .. وبين اللي شال الرش والمدافع وهو يخيس الدنيا ..
عشان تبدا الربشه ف حوي بيت سهيل ..

وقف يابر ع دواسه سياره حميد من برع .. وهو يدق ع الجامه

يابر: عمي حميييد
حميد نزل الجامه: خيير ..
يابر ابتسم: لاه لاه لاه .. شو هـ الزين شو هـ الزين عمووور ..
حميد اشر بحياته: بعد في واحد ورا ..
يابر وايج ورا: الصراحه .. غلبونا حميد وعياله " رد صوب عمر" شخبااارك عمور
حميد ابتسم: انا بظهر السياره برع .. عقب ما تخلصون ربشتكم تعالو
يابر رد له الابتسامه عقب مافهم قصده: اوكي " سكت شويه " اي وياكم ..!
حميد: ماعتقد بيعيبك هدوئنا .. ومابسمح لك تحشر الدنيا هني .. ف سر روحك احسن لك
يابر: طرده يعني ..
حميد: عشان ولديه .. هيه ..!!
يابر: رغم اني انهنت .. بس بنطوفها لعيون عمور
حميد: لا تخلينا انطول هني ..!
يابر: اوكي اوكي يلا .. شوي شوي ف الدرب ..
حميد رفع حياته: ان شاء الله عمي يابر ..

حرك السياره وهو ساير برع .. ويابر سار صوب سيارته .. ركبها وعمران ركب وياه .. وكل واحد بدا يخترش من صوب ..

اما انا ف وصلت صوب لفه بيت قوم عمي سهيل .. وقبل ما اطيح عيني ع الفعاليات اللي تستوي داخل الفله .. تنهدت وانا اكلم ريسه

عواش: بالله وين اوقف انا الحين ..
ريسه: اجدمي انتي انزين ..
عواش: اذا ابويه ماقدر يدخل من زحمتهم وحشرتهم .. انا وين بقدر ..!
ريسه: هذو هزاع ظهر سيارته .. سيري ..
عواش: وجيه نزل رد داخل ..
ريسه: شدراني .. سيري سأليه ..
عواش: والله اذا دعمت ما يخصني ..
ريسه: اعقلي وما بتدعمين ..
عواش: اذا نرفزوني بدعمهم ..
ريسه: اقولج .. اذا ما تبين عمرج برايج .. بننزل انا وبنتي وسوي اللي تبينه ..
عواش اشرت صوبهم: بذمتج هالربشه بتخف قبل نص ساعه ..

ابتسمت ريسه وهي تطالعهم وتطالع خبالهم .. كل واحد منهم مرتبش بطريقته الخاصه .. والحريم طلعن من داخل وهن يزفن سعود من الحين .. وهو يمشي بينهن وابتسامته ابدا ما فارقت ويهه ..

وصلت الحوي بـ سلام .. بس الشباب ما حبو هـ السلام يعم .. رفعو المدفع .. ونقعوه ع السياره وهم يرشون الرش ع الجامات .. حطيت اديه الهنتين ورا راسي وانا اراقب الموقف بكل هدوء .. وعقب ما خلصت الفعاليه .. نزلت ..

عواش: لو سمحت باجر اتيي بيتنا .. اتشل السياره .. اتوديها المحطه وتغسلها ..
سلطان: هذو مهند ما بيقصر ..
مهند: تبين .. الحين والله بغسلج اياها
عواش: ههههههه شكرا .. سر ارتبش انته ..
مهند: عادي والله .. ارتبش ويا الماي اكثر ..
عواش: شكرااااااا ..
مهند: عويش عطينا كلمه بالتركي
عواش: ناسلسنز ..!
مهند: هاي اعرفها يعني شحالك .. انا بخير الحمدلله ..
عواش: ههههههههه قول آيم ساول ..
مهند: ايم ساول ..
سلطان: شكرا شكرا سلاطيين الدوله العثمانيه .. ممكن انسير ..
مهند: يلا ..
سلطان: بس نقطه قبل ما اسير .. مره ثانيه لا تسوقين الاستيشن .. شكلج صغير وهي عوده .. ظايعه فيها انتي ..
عواش ابتسمت باستهزاء: إمرت آرسز آفاندم

مشيت عنه بدون لا اعبره او اترجم له كلامي .. وانا واثقه انه ما قال لي هالتنبيه الا من باب الاستهزاء ..!

سلطان: شو قالت هاي ..
مهند: ماعرف بس امبين انها قفطتك ..

مشى مهند عنه وهو يضحك وسلطان وقف وهو رافع حياته وكيمرته لازالت ع جتفه بدون لا يحس بثقلها .. بس في شي ثاني .. جبره ينسى الموقف شوي وهو يبتسم ويرفع الكيمرا صوب اخوه اللي وصل صوبه..


سلطان: معررررسنااااا ..
سعود: ع هالحشره كلها .. صدقني المليج بيرد بيتهم بدون لا يملج بنا ..
سلطان: افا عليك انته بس ... بنخليه يعيش لين باجر اذا ما ملج بكم .. اوقف اوقف انته بس ..

وقف سعود اللي كان ياي ويا خالته لطيفه .. ابتسم وهو لاوي عليها .. وهي بدورها .. ابتسمت وعينها امركزه ف كيمرة سلطان .. وهامل رز ويهه وقف جدامهم وهو مسوي حبتين ..

حرك يابر سيارته وصل صوب سعود .. وهو يدق هرن يتماشى مع لحن الاغنيه .. وبدا يغني بصوت عالي

يابر: يالهييل بالهييله يا الهييل بالهييله .. من له غلا سعووود يسهر هالليله ..
سلطان وعمران وهامل يرددون وراه بنفس المقطع في دور الكورال ..
يابر: لا اله الا الله ..
الكل: لا اله الا الله ..
يابر:بعد لا اله الا الله ..
الكل: لا اله الا الله ..
مزنه: كشخه ياخي .. ليش ممنوع نرتبش وياهم ..
رفيعه: سيري جان فيج خير .. هذي امايه واقفه وياهم
مزنه: يعني حلال عليها وحرام علينا ..!!
غاليه: يلا انسير اتاخرنا  
عواش: ويا منو بتسيرن ..
رفيعه: انا وبنتي بنسير ويا ريلي ..
شوق: انا ويا ريلي
عواش: معناته المعرسات ويا رياييلهن .. والسنقل وياي .. يلا ..

مشينا قاصدين سيارتي ... او عفوا .. اعتذر لـ نفسي من باب عدم اهانتنها .. مشينا قاصدين سياره حريز اللي معطني اياها صدقه .. خطفنا جدام يابر اللي شالنه الهوا .. ورد يخترش ويغني .. وعمران طلع ايده من الصوب الثاني .. وهو رافع المدفع .. بدا ينقعه ويرش من الرش اللي خيسنا به ..

يابر: يالله عسى تكمل فرحتك يا غالي وتصبح ليالي العمر احلى الليالي ..
سلطان: ميّل عليييهم .. يا هواااااا عليييهم ..
يابر: واجعل فرحهم كل سااااعه وثواني ..
سعود يضحك: يلا ويا هالراس .. والله اخرتووونا ..
يابر: يلا "يصرخ "رياض الصالحيين .. الحقيينا زيين ..
عواش: انزيين .. بس شكرا لانكم ما خيستونا بالرش ابدا ..
يابر: هههههههههه ثرها تقصدك ..
عمران: بنت عمي هاي ..!!
يابر: هيه .. اخت عمر ..
عمران: ومب اخت حريز يعني ..!
يابر: لا اخته .. بس لو تشوف علاقتها كيف بعمر .. بتعرف انا ليش قصدت عمر " تحمس فجاه" فدييته والله يتريانا برع .. يلااا

حرك سيارته .. ومشى طالع ورا الباجين .. اللي ظاربين دبل اشاره وهم يدقون هرنات .. وحتى الصاحي امبينهم .. اخترش معاهم اليوم ..


لقطات حلوه التقطها سلطان اللي كان راكب ويا سعود عشان يصور كل حركاته اول بـ اول .. وكل شوي .. ينزل الجامه .. يطلع ايده اللي كانت ماسكه الكيمره بقوه .. وهو يصورنا نحن اللي ف السيايير .. والمخبل اللي اخترشو وياه .. ينزلون الجامه عشان يحبس انفاس لحظاتهم .. وهو يستودع ذكرياتهم ..

وصلنا بيت العروس .. واكتشفنا ان اتاخرنا عليهم وايد .. واتاخرنا ع المليج اللي من دخلو الشباب .. استعيلهم وجبرهم ينثبرون مكانهم .. ويأجلون سوالفهم وربشتهم حق عقب .. عشان يخلص المليج ويتوكل يكمل شغله ف مكان ثاني ..

خذ سعود نفس وكأنه هو العروس صدق عقب ما بدا يتوتر .. على يساره يالس ابوه وحذاله اخوانه .. وعلى يمينه يالس ابو العروس .. وعياله .. ويفصل بينهم المليج اللي حط الطاوله جدامه وبدا يلفظهم الكلام اللي لازم يرددونه وراه عشان اتم الملجه ب السنه اللي فرضها رب العالمين ..

وعقب ماخلصو .. وقف سعود .. واستقبله ابوه ببتسامه

سهيل: مبروووك ..
سعود مبتسم: الله يبارك ف حياتك ابويه ..
حميد: مبروك بو عزوز ..
سعود: الله يبارك فيك بو حريز ..
عمران: ياخي سرحو المليج .. نبا اندق نحن ..
سعود: سلم قبل ويا راسك ..
عمران يوايهه: بالبركه عليك ولد عمي ..
سعود: الله يبارك فيك عمران .. عقبالك يارب ..
عمران: بعيد الشر بعيييد الشر ..
سهيل سحبه صوبه: انته اتخرج بس وجان ما يوزتك انا ..
عمران: بتيوزني منو ..! حفيدتك ..؟
سهيل: لا .. جيه مينون انا اعطيك حفيدتي ..!
عمران: عيل تبا اتوهق بنت الناس ويايه .. عمي اللي ما ترضى ع بنتك لا ترضاه ع بنات الناس "وابتعد عنه" وانا اللي كنت اجوفك قدوه لي .. آخ بس طحت من عيني ..
ياسر: هههههههه والله هالانسان وايد جريئ
عمران ابتسم: لو ماعتبره شرات ابويه جان ما خذت راحتي وياه بالكلام ..
لو عليه سهيل وهو مبتسم ..
فيصل اجدم من سعود: بالبركه عليك معرسنا ..
سعود: الله يبارك فيك يالنسيب ..
فيصل: اتصدق حبيت اللقب .. كنت ناسي انك بتستوي نسيبي ..
سعود: لا والله..
حامد: بالبركه حبيب الروح " وحظنه "
سعود: عقبالك حامد ..
حامد: قم قم .. لا تخرب مخي ..
مانع: يوم ينصحك بالزواج يعني يخرب مخي ..
حامد: اكيد ..
مانع: مبروك سعود .. الله يسعدكم ويهنيكم يارب ..
سعود وهو مبتسم من خاطره: الله يبارك فيك مانع .. ويرزقك شرات هالفرحه قول آمين ..


الوحيد اللي ما قر ف مكان واحد .. هو سلطان .. مره يوجه كيمرته صوب سعود اللي ابدا مب مندمج ويا لقطات اخوه .. ومره صوب ابوه  .. ومره صوب حامد اللي يطلع لسانه باستهبال وهو يسوي حبتين .. ومره صوب عمران اللي يبتسم باستهبال .. وكل واحد يسوي حركه تميزه .. يجبرهم يضحكون معاه .. او يشاركونه الخبال .. ويسوون نفس حركته

الا شخص .. بدا ينزعج من الحشره .. وفي شي بداخله بدا يتوتر .. يتقبل اللي حوله ويتأقلم معاهم .. بس بالحدود اللي يسمح له عالمه الخاص انه يندمج به .. اما هـ الحشره اللي هو فيها .. بدت اتوتر  هيئته ف عين ابوه اللي وقف وهو مبتسم ..

حميد: الله يديم الفرح ويبعد عنا الاحزان يارب ..
الكل: آمين ..
حامد يكلم سعود: ايه شو ها عمك ليش نش ..
سعود: بنسير البيت ..
حامد: عن الحركات اتادبو والله ما بتطلعون بدون لا تتعشون ..
سعود: والله هذو عمي .. سر احلف عليه .. انا ابووويه ما يخصني بكم ..
حامد: يا ويلك .. لا تخليني الحين ايلس هني وما خليك اجوف العروس ..
سعود: هههههههه بشتكي عليكم والله .. مانعيني من حرمتيه ..
حامد: كيفك عاد .. اقنع اهلك ..
سعود: بتشرق الشمس لين ما اقنعهم .. انته يوم انه مب عنثرك تقنعهم سر قول حق ابوك يقنهم
حامد: سعوووود ..!!
سعود: هو اللي بيسير بس ويا ولده .. اما الباجين بيتمون ..
فيصل: ليش بيسيرون .. خلهم يتعشون عقب يتوكلون ..
سعود: هو وده .. بس .. عمر ما يحب الحشره ابدا .. وعادي عقب شوي يتعب ..
حامد: عمر .. مريض التوحد ..!!
سعود ابتسم: هيه ..
يابر: عمي حميد ..
حميد: نعم ..
يابر: تم انته .. انا بشل عمر وبنرد البيت ..
حميد: وماتحضر فرحه اخوك ..
يابر: اخترشنا بما فيه الكفايه .. وهالاجواء الرسميه ما تعيبني .. تليق ع الشواب اكثر .. ف خلك انته وياهم وانا بسير وياه ..
حميد: شو قصدك يعني انا شيبه ..
يابر: لا بسم الله عليك .. توك 25 سنه ..
حميد: هههههههه خلك ويا اخوانك .. انا بشل ولديه وبنسير البيت "وقف" يلا عمر ..

وقف حميد .. وعمر وقف وياه .. رغم ان بو سيف حاول فيهم .. بس احتراما لـ وضع عمر .. رضى ان يخليهم يسيرون .. وقبل ما يحطون العشا ... مشو الاخوان الثنينه .. ويا سعود .. وهم يايبينه داخل .. صوبنا ..وواحد من الاخوان رفض انه ايي وياهم و فضل انه يرتبش ويا الشباب

كان الوضع اهدى من حشره الشباب اللي صارت ف بيت قوم عمي سهيل .. ومتوقعه انه اهدى من الحشره اللي يمعتهم ف الميلس ..

دخل سعود بدون ابتسامته المعتاده .. وحذاله اثنين من اخوان العروس اللي ماتعرفت عليهم لين الحين .. ومن فوق .. نزلت العروس .. ونزلت معاها ريسه .. اللي ضحت عشان تلبي رغبه مها بما انها تعرف اخوانها اكثر ومتعوده عليهم شوي ..

لاحظت نظراته .. ولاحظت نظراتها ..

هو .. بصدمه هاديه .. كان يراقب حركتها الرقيقه وهي نازله من فوق .. وهي .. بكل خجل .. كانت منزله راسها ويايه صوبه لين ما استقرت ع الأرض .. يت ريسه يلست صوبنا .. ومها وقفت جدامه وهي تاخذ نفس ..

عاد منو اللي يراقب بشطانه غيري .. بس في شخص لاحظت انه حب يشاركني شطانتي .. ف رفع الكيمرا وهو يقول لـ سعود كلام .. خلاه يضحك .. ويضحك اخوه الثاني وياه

لين ما اقتنع سعود وسوا اللي انطلب منه .. وعقب ما اجدم صوب مها .. اتاكدت من شطانه اخوها اللي حرضه ع هـ الحركه ..

بكل هدوء .. طبع على يبهتها دفوه حب .. وهو يبوسها .. وصاحبنا مقتبس دور سلطان وهو يصور اللحظات..

اجدمو الاخوان من اختهم .. سلمو عليها .. باركولها ومشو طالعين من عندنا .. عشان ايي دورنا ف الخبال وتبدا ربشتنا ..

موزه: ألف الصلاه والسلام عليك يا حبيب الله محمد ..

يببت والباجيات يببن وراها .. وعقبها مشت صوب اخوها .. وهي تسحب الخاتم .. عشان يبدا يلبسها .. وتلبسه ..


مزنه بصوت عالي: عاااش واااااااااقف سعوووود ..!!!
ضحك سعود وهو صاد صوبنا .. عشان تصخ مزنه وهي مبتسمه .. ويبتدن اميه ويا خواتها يحشرن الدنيا وهن يشاركن سعود فرحته

مر الوقت ..


هو شل حرمته ومشى وياها داخل .. عشان يتفرد بـجمالها .. ونحن عقب ما اتعشينا .. حشرونا الشباب عشان يردونا البيت ..

طلعنا من داخل .. وكل وحده منا اتوجهت للسياره اللي يت بها .. الا ريسه .. تمت واقف تتريا بنتها اللي حشرت الدنيا عقب ما جافت عمها .. وماطاعت تركب السياره .. عقبها بس عرفت .. ان هذا نفسه مانع .. اللي كل يومين ايي بيتنا ..

مانع: فديييت الحلوه انا..
حريز: لو سمحت .. لا تصرق بنت اختييه .. 
مانع: ههههههههه وبنت اختك عادي تصرق قلبي ..
حريز ضحك: يا حيييج يا الزينه .. من الحين صارقه قلوب الرياييل ..
مانع: صبري صبري بصورج ..

وقفت ريسه وهي مبتسمه .. وبيدها ماسكه بنتها اللي من اتوجهت لها الكيمرا وقفت ببراءه وهي تسوي حبتين ..

مانع: ممكن اتيبها ..
سار حريز صوبها .. شلها ويابها لـ مانع ..
مانع شلها: اعشقها .. اعششقها .. تعرف شو يعني اعشقها
حريز: ثرك باجر بتمر تاخذها هي واخوها ..
مانع: بتصدق لو اقولك اني ماقدر اصبر عنهم
حريز ابتسم: الله يرزقك بـ بنوته شراتها .. قول آمين ..

رد له مانع الابتسامه .. بدون ما يرد على كلامه .. بعيد عن جو الربشه والحشره .. تفكيره بهـ اللحظه بالذات.. رحل لـ مكان بعيد .. مكان خاص فيه .. عالم ما يتكون الا منه .. ومن افكاره اللي مب قادر بيوم انه يفضح عنها ..


عشان يثبت لـ اغلب البشر .. ان مش بس مريض التوحد اللي له عالم خاص .. يعيش به .. بس الفرق اللي بيننا وبينه .. ان عالم مريض التوحد الخاص مرتبط بجزء كبير من الواقع اللي يجبرنا ان ندخله ونعيش معاه .. ممكن يكسرنا ويكسر قلبنا .. ممكن يألمنا ويمزقنا .. لكن يظل هو عايش براحه بدون لا يفتكر ب هـ الالم .. اما نحن عالمنا مجرد خيال .. خيال وبس .. نتألم نحن .. واللي حولنا هم اللي عايشين براحه بدون لا يفكرون ولو بـ جزء قليل من اللي كاتمينه بقلبنا .. !! 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق