السبت، 20 سبتمبر، 2014

الجزء الـ21


عواش: برع ..

بهدووووء واصل حده لين خشمي .. طلعت مني الكلمه وانا معصبه .. بس لازلت ماسكه اعصابي .. وانا مغمضه عيني عشان ما اشوف اللي يستوي جدامي .. واعصب اكثر ..

عواش: انا قلت .. برع ..
فطامي: اذيين نحن مانبا نطلع
عواش فتحت عينها: يوم بيكون على كيفج والا ع كيـ .....

لازلت ماده الحرف وانا احاول امد نفسي اكثر عشان الله يكتب لهم عمر يديد.. وامد لهم يوم ف حياتهم يدافعون فيه عن نفسهم قبل ما انش .. واقبرهم هني .. بالضبط .. تحت طاولتي اللي شالين كل اوراقي عنها وفارينها ع الأرض .. وكل واحد ماسك له بقعه راسم فيها لوحه فنيه .. واللي خلاني انفجر صدق .. هو وجود ادويه سلامه .. اللي البعض منها مفتوح وطايح ع الأرض ..

عواش شهقت: الله ياااااااااااااااااااااااااخذ بلييييييييييسكم اللي امووووورثنكم هالشطاااااااااااانه .. عنبوووو شوووو انتو .. طلعووووووو برررررع .. وانته اوونك اكبرهم يالعاقل .. برررع ..

نش حمدان وهو يضحك .. وركض سار صوب الباب .. وركضت فطامي وراه .. والوحيده اللي تمت مب عارفه شو السالفه هي زوز .. عشان توصل لين الباب .. وتوقف وهي تراقب ملامح ويهي اللي خلتها تتيبس ف مكانها ..

عواش: مررره ثانيه اذا ييتو حجرتنا .. تعرفون شو بسوي بكم ..
فطامي تصرخ: اذيين مو حجرتج بث .. حجره عموه ثلامه بعد ..
عواش: الله لا يسسسلم حرف السين ويدليه دربج .. ان شاء الله يتم ظايع طول عمره عنج .. مالت عليييج .. نزلي تحت بسررعه ..
رفيعه توها يايه: هههههههههه بلاج اتباغمين جذه ..
عواش: بلااايه عيالكم المزعجيين ..
رفيعه اتجدمت منها: شو امسوين ..
عواش: قووولي شو اللي مب امسوينه .. دمروووو لي الحجره لا برررركتن فيهم ..
رفيعه لوت عليها: عشان اتعرفين انهم مشتاقين لج " ابتسمت" شفتي .. حتى العيال متولهين عليج ..

خذت نفس بدون ما ارد عليها .. وفضلت اصد صوب زوز واطلع حرتي فيها عشان اغير السالفه .. افضل بوايد من اني اصد صوب فطامي وتعور لي راسي بـ لسانها ..

عواش: وانتي بعد ..

وقبل ما اكمل جملتي اللي ماعرفت شو تكملتها اصلا .. صاحت زوز وهي لازالت واقفه مكانها ..

رفيعه: حرااام عليييج..
ريسه طلعت من حجرتها: وايد علييج .. بدال ما تكفخينها ع راسها..
عواش: ماشاء الله .. هـ الوله اللي ترمسين عنه..
رفيعه: هههههههههه والله متولهين ع لسانج اللي يقطر قله ادب ..
عواش رفعت حياتها: شكرااا ..
ريسه: جيه تعصبين ع بنتي ..!
عواش: قليله ادب لانها ..

شلت ريسه بنتها وعقبها ييت صوبي وهي تكفخني ..

ريسه: مااااااالت عليج ..
عواش: بس خلاص .. عرفت مصدر الادب ..
ريسه: ههههههههههههه ومالت وماااااااااااالت بعددددد انزييين ..
حمدان واقف صوب الدري: ويييين دفتر الرسم مالي ..
عواش: جان فيك خير تعال هني اسالني هالسؤال ..
فطامي: لا اتثير لا اتثير .. اتقث عليك بتظربك ..
عواش: جوفي رفيعه .. انا الله هادني من اسبوعين .. ساكته وماقول شي .. واليوم بالذات اللي افتر فيه مخي .. بنتج بدت اطول لسانها عليه .. يا تسحبينها من كشتها واتسكتينها والا اقوم انا بالدور ..
رفيعه: عيب ماما .. شو هالكلام .. تعالي اعتذري من عموه ..
عواش: هه مايحتاي ..
فطامي حطت أيدها ع خصرها: مابا ..
عواش جتفت اديها: اندووكم انتو ..
رفيعه: فطاامي ..!
فطامي: ماثويييت شي .. ما بقول آثفه ..
عواش: ابداااااا ما سويتي شي .. ما خليتي بقعه ف الحجره ما شخبطتي فيها .. كنت اترياج بس اتين اتشخبطين ع ويهي عشان احس انج سويتي شي ..
فطامي: اذين ارثم انا ..
عواش: وبقعه وحده ما كفتتتتج ترسمين بها ..نشيتي شخبطتي ف الحجره بكبرها جنج بنت ليوناردو دفنشي ..
فطامي بثقه: انا بنت حرييييذ..
عواش: يررررحم امممممج بلا هالاسم .. روحي من الله مب قادره ابلعه هاليومين .. بعد يطلع منج " وهي تقلدها " حريييييذ ..
رفيعه: ههههههههههههه والله مب صاااااااااااحيه ..
ريسه:هههههههه حاطه راسج ف راس هاي .. قووومي زيين ..
عواش: والله بظرررربها يوم واحد ..
فطامي: ماما جوفيها ..
رفيعه: يلا اعتذري عشان ما تظربج ..
عواش: انا حلفت ..
فطامي: مابا ..
عواش: انتي وايد عايشه الدور .. هاي ماتتكرم وتعتذر من ابوها اللي تموت فيه .. تبينها هالمره اتنزل مستواها لي وهي ما ادانيني ..
رفيعه: فطامي تعرفين شو عقابج اذا ماعتذرتي ..!
فطامي: اذين انا ماثويت شي ..
حمدان: نحن بس لونا الدفتر مالي .. ما شخبطنا مكان ..
عواش: وتجذذذذذب بعد لاه ..
فطامي: هاي ذوووذ شخبطت ..
ريسه: وحليلها زوز لانها ما ترمس .. اتعقون عليها مشاكلكم ..
عواش: وشلقه انا ماشفتكم ..
رفيعه: ويوم انج جفتيهم .. جيه ما هزبتيهم .. عقب ما خلصو فعلتهم يايه تتحرطمين ..
عواش: كنت يالسه ع الشبريه اسوي يوقا .. بس هذيل وين يخلون الواحد يعدل مزاجه شوي ..
ريسه: ههههههههههه عيل خلي اليوقا تنفعج ..
عواش: يعني ما بتعتذرين ..!
فطامي: لاااء ..
رفيعه: انزين يا فطامي .. معاااقبه انتي اليوم..
فطامي: اذا قاليتلها آثفه .. بتخليني ارقد عند امايه ..!!

كان سؤال عادي طالع من روح فطامي .. بس ماكان عادي يوم دخل روح رفيعه .. اللي خذت نفس وهي تحاول تكتم ارتباكها .. او يمكن انها اتنرفزت من السؤال ..!!!

مب عارفه شو السبب اللي خلا شكلها يتغير من سؤال فطامي .. كثر ما انا مب عارفه .. شو السبب اللي خلاها تبتعد عنا الفتره الاخيره .. وتبعد فطامي عنا .. وحتى حريز اخونا .. بدا يبتعد عنا شوي شوي .. بدون ما اعرف اذا السبب ف هذا رفيعه والا ..!!

..

لاول مره .. يحترم شي اسمه استئذان .. ويبدا يطبق دروسه على اخوه بالذات .. وقف فيصل عند باب حجره حامد وهو يدقه .. وتم واقف عند الباب .. لين ما فتحه حامد .. واستقبله بـ ويه خالي من التعابير ..

حامد: هلا ..!
فيصل: اهلين ..! شحالج حبيبتيه ..!
حامد: قم زيييييييين ..
فيصل: هههههههههه عيل يايني اتقولي هلا ..جنك اتكلم حبيبتك ف التيلفون..
حامد: مادري عنك .. واقف عند الباب تترياني ارحب فيك .. من متى تحترمني انته
فيصل: ياخي الواحد ما يكبر يعني ..
حامد: اكبر اكبر حبيبي .. بس مب على حسابي .. شو تبا ..
فيصل: متى بنسير نتعشا ..!
حامد: ومنو هالـ بني آدم اللي يتعشا الساعه خمس العصر ..
فيصل: قلت لك زحمه اليوم..
حامد: جان هالزحمه بتخليني اتعشا العصر .. ف سر روحك .. ما يسوا عليه اطلع ف الويكند .. خلني اتعشا ف البيت ابرك لي ..
فيصل: امزح امزح .. بس احس من زماااااااااان ما طلعت وياك .. ف تحمست فجأه
حامد ابتسم: وانا احس اني من زمااااااان ما يلست وياك اصلا ..
فيصل: امبين .. حتى ما قلت لي اتفضل .. اموقفني عند الباب جني راعي الدكان .. ياي اخذ حسابي واسير ..
حامد: ههههههههه حياك حياك بو فهد
فيصل: ما مليت من مجابل يدار هالحجره الكئيبه ..
حامد: مليت والله ..
فيصل: ما تطلع ..!
حامد: اطلع ويا منو ..
فيصل: مب من قله ربعك يعني ..
حامد: تدري اني ما كنت اطلع الا ويا سعود ..
فيصل: بس اللي مادري عنه انك ليش ما تطلع وياه الحين ..
حامد: رد رد العين .. اذا ياي اتلوع جبدي بهالسالفه رد خيس ف الجامعه ابرك لك ..
فيصل: لا انته احساس الشوق عندك ميت الظاهر ..
حامد: ياخي انته جيه متعني ف حياتي ..! شو يخصك فيني .. انا انسان مرتاح جذه ..
فيصل: اييك شوور ..!!
حامد: شو ..!
فيصل: عرس وفكنااااااااااااااا..
حامد: انا شارلي من حلالي عله وقاعد.. اقوووووووووووووولك رد العييين ..
فيصل: والله لوووعت جبدي يابوي .. انظم لـ حزب اخته وقام يعتكف ف حجرته
حامد: انته عندك اخت اصلا ..!
فيصل خذ نفس: مادري ..
حامد: ومتردد حظرتك .. على اساس انك تعرف اذا كانت حيه والا ميته..
فيصل: لو ميته كنا بنيلس عزاها .. ولو حيه متاكد انك بتقبرها ف حجرتها ..
حامد ابتسم: ولو قلت لك اني مستحيل اسوي بها شي ..
فيصل: انا اللي بقولك مستحيل ..
حامد خذ نفس: ماتهمني .. لا وجودها .. ولا كلامها .. ولا حتى رايها ووجهة نظرها بيهموني ف هالموضوع.. بالنسبه لي كل شي انتهى ..وحتى هي انتهت .. مادري ليش لازالت حابسه عمرها ف الحجره .. بس متأكد انها مش مستحيه مني .. ولا ان مالها ويه اتجوفني .. ف اذا كانت خايفه مني .. وصلولها خبر اني مستحيل اسوي بها شي ..
فيصل: عظم الله اجرك ..
حامد: في ..!
فيصل: احساسك .. مها جتلته .. انته صليت عليه .. مانع جفنه .. وانا دفنته .. واللي يالسين عزاه .. هم اثنين .. واعتقد اغلى اثنين ف حياتك .. امايه وسعود " خذ نفس " الساعه ثمان ان شاء الله بنطلع .. صدق زحمه واخاف ما نلقى طاوله فاضيه او نتاخر .. اجوفك المسا ..

مشى .. وقبل ما يمشي .. حط ايده ع جتف اخوه وهو يظربه بـ حماس .. عشان ياخذ منه الياس اللي انوجد بروحه .. ويزرع بداخله ذرات امل .. فقدت لذه العيش ف روح حامد ..

..

   
كان يمشي ف ممر المستشفى .. وحذاله شخص .. ورثه جزء كبير من شخصيته واخلاقه وصفاته  حتى لو ما ورثه من ملامحه شي ...!!


حميد: كل اللي يتريونه قومتها ..!
حريز: بس هذا اللي قالوه ..!
حميد: بس ..
حريز: مب هذا اللي يهمني .. عندي اشيا ثانيه ابا اعرفها عنها ..
حميد: عاد اسمح لي .. ماتخرجت من جامعه بريطانيه عشان اجاوبك ..
حريز ابتسم: انته الدنيا خرجتك كبير ف كل شي .. علمك ثقافتك ووجودك ف حياتنا ..
حميد: ماصدقت الا ف الاخيره ..
حريز: يعني جذبت ف اول هنتين ..!
حميد: نص الحقيقه كانت تكفي .. جيه استخدمت كلمه الجذب .. واحبطت نفسك ..
حريز: سلامه روحك بو حريز .. ثرني مافهمت انك تقول عني جذاب بطريقه غير مباشره ..
حميد: هههههههه بترد البيت ..!
حريز: لا .. بتم شويه ..
حميد: امك ردت ..!
حريز: قبل نص ساعه ويا عبدالجبار ..
حميد: وخواتك ..!
حريز: ريسه ورفيعه الصبح كانن هني .. اما عواش.. ماعتقد انها يت اليوم ..
حميد رفع حياته: ماتعتقد ..!!
حريز: سألت عنها .. ومحد جافها .. رفيعه من اول الصبح هني .. ويوم امايه ييت هي سارت .. وانا لحقت على امايه .. يعني لو عواش كانت موجوده .. جان واحد منا ع الاقل .. جافها ..
حميد: هالبنت غريبه .. انا مب قادر افهمها .. ولا قادر افهم شخصيتها ..
حريز: هذيل جيل نهايه العالم .. لاتعور راسك بهم ..
حميد: ههههههه والله هي اللي معوره راسها بـ كل شي ..
حريز: عويش تعبانه .. حتى لو ماترمس .. امبين انها تعبانه من كل شي .. تبا ترتاح .. بس كيف اسلوبها ف الراحه .. ماندري .. لانها ما جد سوت هالشي من قبل .. بس اللي ابا اعرفه هي ف البيت والا ..!
حميد: لو ماكانت ف البيت .. جان امك اتصلت بي واحتشرت .. وقالت لي لاترد البيت قبل ما تلقى بنتك ..
حريز ابتسم: ماعتقد ..والا جان سوتها قبل اسبوعين
حميد: ليش .. وين كانت .. قبل اسبوعين ..!!
حريز: ثاني يوم .. كانت بايته هني .. ماردت البيت ..
حميد انصدم: لا تقوول ..
حريز: ما انصدمت انها سوت هالشي .. اللي انصدمت منه كيف ان البيت فيه رياليين .. ولا واحد منا اطمن اذا اصحاب البيت موجودين كلهم ف البيت والا ..
حميد خذ نفس: هالموضوع يدل ع شي واحد
حريز: اللي هو ..
حميد: انا وايد امقصر ويا عويش .. صح ايلس وياها .. واكلمها .. بس هي مب ماخذه جزء كبير من تفكيري كثركم ..
حريز: اتفكر فيني اكثر عنها ..
حميد: وليش اتحس نفسك شويه ..
حريز: بس هي بنتك ..!
حميد: وانته ولديه .. وشال اسمي .. والناس مايعرفوني الا بـ اسمك .. بو حريز ..
حريز ابتسم: اكثر شي يخليني افتخر يوم يقولون لك بو حريز..
حميد: والحل مع اختك ..
حريز: مادري .. انا شخصيا ماقدرت اكلمها .. او خلني اقولك حاولت .. بس عصبت عليها و ..
حميد: وشو ..!
حريز تنهد : صيحتها
حميد: افا .. اتنزل دمعه من عيون خواتك ..
حريز: شسوي ابويه ..والله جن جنوني يوم عرفت انها بايته برع البيت .. حسيت اني مقصر .. حسيت اني ظالمنها .. واني مب كفو اكون اخوها وولي امرها وانا حتى ماعرف اذا هي كانت ف البيت والا ..
حميد: ع العموم اختك مشاغبه وانته تعرف هالشي .. يعني عادي كانت اتحسسك انها موجوده وفجاه تختفي ..
حريز: لاتبرر لي خطأي ..
حميد: ما ابرر لك .. لانه خطأي انا بعد .. ولازم احاسب نفسي عليه .. والا باجر بيستوي شي اكبر من هذا.. وانا مادري عنه
حريز: عاد لا يروح تفكيرك بعيد انته بعد ..
حميد: اقصد .. اخاف وحده منهن باجر تنكسر .. او يستوي بها شي .. او ع الاقل تنحط بموقف تحتاي وجود ريال معاها.. بس نحن .. ماندري عنها ..
حريز: خواتيه لو يحتاين شي .. بيرمسن ..
حميد: الا عواش .. بنيه عن 60 ريال.. ممكن سلامه والا ريسه ينكسرن جدامك ويحسسنك انهن بحايتك .. اما هاي مستحيل .. بتسكت .. بتواجه مشاكلها .. وفوق هذا بتضحك .. وانته .. بتحط ف بالك انها راقده ف حجرتها وهي ف الاساس بايته ف المستشفى " واجدم عنه" خلني اسير اجوف عمر .. شكله خذ ع المستشفى وقام يتحوط بدون خوف .. يلا اجوفك ف البيت ان شاء الله ..


مشى عنه وهو ساير يدور عمر .. وين وجهته عقب مايلقاه ويطلعون من المستشفى ..؟ مب مهم .. المهم .. ان عيون حريز توجهت صوبه .. وسارت معاه .. عشان يركز نظرته للزاويه اللي اختفى منها ابوه .. ويتم تفكيره شارد لـ مكان بعيد .. مكان اتخربطت فيه وايد افكار واداخلت فيه وايد مفاهيم .. عشان اتخربط مخه .. وتشتت تفكيره .. وهو متواجد ف هالمكان بالذات

..

فهد: ماشاء الله ف البيت ..

سحب عمران عيونه عن مبايله وهو يطالع اخوه بـ طرف عينه .. وعقبها رد ركز ف شاشه الفون ..

عمران: اذاكر اون لاين ..
فهد: و وين اتذاكر .. على تويتر والا الانستجرام ..
عمران: الاثنين .. تدري بعد العلماء قدرهم كبير عند رب العالمين .. ف انا قلت بتثقف من الصوبين ..
فهد: امحق علم ..
عمران: لا تستهين ف اخوووك ..
فهد: عمران لا تستهر .. ثرها آخر سنه لك ..
عمران: آخر سنه قول وفعل .. !!
فهد: ههههههه لا طبعا .. بتكمل دراستك عقب ..
عمران:مابكمل ..
فهد: بتكمل وغصبا عنك ..
عمران: انا قلت لك يا الشرطه .. يا الجيش ..
فهد: لا هذا ولا هذاك يصلحون لك .. انته هني من تظهر برع دقيقه وحراره الشمس تسبب لك نزيف .. هالمره تبا تسير تزحف وتوقف ثلاث واربع ساعات تحت الشمس ..!
عمران: منو قالك اني انزف من الشمس انا اصلا ..
فهد عقد حياته: عيل من شو تنزف ..!
عمران: ولا شي ..
فهد: عمران ..!
عمران: امزح وياك .. بس لاني اباك اتشل هالفكره من مخك عشان تخليني اسير ..
فهد: مب هذا هو السبب الرئيسي اللي يخليني ارفض .. شهاده الثنويه ماتسوي شي اليوم .. يعني بتكمل دراستك غصبا عنك ..
عمران: ما هكذا يشجعون الاوادم..
فهد: ويوم ان ماهكذا ع قولتك .. شد حيلك وشجع نفسك .. ولا تخلي اعتمادك ع غيرك .. اذا حمسوك اتحمست واذا ودروك انحبطت ..
عمران: تدري .. انا محد امدمرني غير يابر ..
فهد: وجيه اتفر اللوم ع اخو حرمتيه ..!
عمران: وجيه ماعترفت انه ولد عمك ..
فهد: ولد عمي واخو حرمتيه .. وخال ولديه ان شاء الله .. شو الفرق ..
عمران: اهم شي الاخيره .. اتصدق ولدك هذا بيطلع اسطوره .. انا عمه ويابر خاله .. ياخي شو من حظ عليه .. شو يبا اكثر من جذه ..
فهد: اسطوره ..في قله الادب والهياته والانحطاط ..
عمران: بل ..فاتحين لك فرقه راب نحن ..
فهد: هاللي ناقص ..
عمران: قسسسما بالله يربح الشي .. بسهر لك ساعتين ف اليوم .. برد لك بـ شنطه متروسه فلوس ودعايه ببسي ..
فهد: هههههههههههههه انته شووو هالطمووووح اللي حاطنه ف بالك .. بذمتك وين بتفلح دام هذا تخطيطك ..
عمران: الدراسه تأدي للموت البطئ ..
فهد: لا والله ..!
عمران: كل العلماء ماتو .. طلع لي واحد من العلماء المشاهير على قيد الحياه .. اما حياه الدمبك اطول العمر .. هذي صباح .. دفنت جيل كامل وهي بعدها حيه ..
فهد ضحك من خاطره: محددددددددددد امدمررر مخك غير هالدراسه الاونلاين ع قولتك .. خل تيلفونك ع صوب وجابل كتبك اجووف ..
عمران: بطلع اليوم ..
فهد: ثرك مصختها ..
عمران: شوووو الخميس اليوم .. تباني ايلس ف البيت اجابل ويه حصوه ..!
فهد: وشو فيها لو جابلت خواتك شويه ..
عمران: مجابلنهن طووول الاسبوع .. بس فيني تشبع منهن ..
فهد: الله يهدييك بس..
عمران:انته يوم تدعي لي .. اتكون كسبت الدنيا والاخره .. تدعي لـ اخوك ف الدنيا .. وتحصل اجر التضرع ف الاخره .. ف خلك ع الادعيه .. ووفر نصايحك وتعبك .. وخلني انا اجابل ثقافتي .. وعن الحسسسد ..

وقف فهد وهو رافع ايده وكأنه بيظرب عمران اللي ضحك على حركه اخوه .. بدون ما يستقبل من اخوه اي ظربه .. رفع راسه .. حط عينه ف عين اخوه وهو يراقب ابتسامته .. ويتسقبل من قلبه دعوه صادقه .. خلته يرد له اياها بـ ابتسامه اصدق من اي احساس ثاني ..


..


ياسر: للمره المليون اقولك..
هزاع: ماحيدك وصلت للمليون بتهديدك ..
ياسر: ويمكن جاوزته بعد ..
هزاع: بس زيين اسكت صدعتنا ..
ياسر: بذمتك كم مره قايل لك .. يوم بتطلع ويا هذا .. ماتعزمني ..
يوسف: يعني تأشر عليه وتقول هذا .. وجني ولد حرمه ابوك اللي تتعالج ف لندن عشانه ..
ياسر: ثر ابويه ماعنده سالفه .. عنده ولد شراتك وبعد ساير يجاهد عشان اييب نسخه ثانيه منك ..
يوسف: اييه يا زمن .. سالم بدا يحس .. وولده اللي هو توأمي .. مب حاس بـ جيمتي ..
ياسر: يوم بتحس بـ جيمت نفسك .. حزتها انا بحس ..
هزاع: هههههههههه عرفت ليش عزمتك وانا طالع وياه ..
ياسر: عشان يغثني ..
هزاع: وانا اقعد اضحك ..
ياسر: والله انك هرم يا هزاع .. عايبنك حالي يعني ..
هزاع: ياخي واحد مضايج وكاره نفسه .. وحاس ان هالدنيا باللي فيها مب قادرين يتحملونه .. ولا قادر يتحملهم .. يعني شو تباه يسوي بعمره ..
يوسف: وليش كل هذا .. ولد خالتيه .. مافي شي يرزا ..
هزاع خذ نفس: وما بتحس ان في شي يرزا .. اذا ماحبيت ..
يوسف: ايوااا .. جذه السالفه .. عشان جذه .. قمت ما اسوا شي ف نظر ياسر ..
هزاع بنظره شغب: ليش ياسر يحب ..
يوسف صفر: وغرررق الغرقان اكثر " اجدم منه" ولد خالتك يا حبيبي غرقان ف العسل ..
هزاع: اي عسل بالضبط .. انتاج وين ..
ياسر: اسكت انتتتته وياه اقووول بس .. اسكت انته وياه
هزاع: قول قول ماعليك منه ..خلنا انضبط الوضع ..
يوسف: انتاج الفريج الشمالي من بيتكم ..
هزاع اجدم من ياسر: ليكون يقصد صينيه الروب ..
يوسف بدا يغني: من الشام لاسطنبووووول .. جاني وليف القمر .. جاني وليف القمر ..

ضحك ياسر وهو ناش من مكانه .. يدور اي شي جريب منه يفلع به راس يوسف ..

يوسف: مب جدام الناس .. مب جدام الناس .. احترم المكان ع الاقل اذا ما بتحترم فارق السن اللي بيننا ..
ياسر زغده: بتسكت والا ..
يوسف: هدددددددددني ..
هزاع: خلاص يا حبيبي .. ليش اتهدده .. وليش يسكت .. كشفناك .. تعال بس تعال يلس ..
ياسر: وانته من شهر مزاجك اخيس عنه ماشي .. فجأه اعتدل .. ع سالفه سخيفه شرات هاي ..
هزاع: سخيفه ..!
يوسف: منو السخيفه بالضبط .. السالفه .. والا صينيه الروب ..
ياسر: اسكت انته ..
هزاع: ليش يسكت .. يلا جاوبه .. عشان اقدر اجاوبك ..
ياسر: انا شو اللي ميلسني امبينكم اصلا ..
هزاع: يلس زيين عن الحركات ..
يوسف: انزين تباني انا اقوم عنكم ..!!
ياسر: ليش اتقوم .. ماعندي شي اقوله .. وماعندي شي ماباك تسمعه .. ولا عندي سوالف سخيفه شراتك .. من تحت لين تحت ..
يوسف: انزين انا فهمت ماعندي الاولى .. وفهمت ماعندي الثانيه .. بس اشحقى تستفزني بالثالثه ..
هزاع: هههههههههه عشان اتعصب واتنش .. ويستغل الوضع ويبدا يرمس .. بس ما يبين لك انه قالي شي .. ماكان يبا يقولك اياه ..
يوسف: وفي مخ لعين يفكر جذه ..!!
هزاع: قم قم سر ..
ياسر: مابرمس اذا سار ..
يوسف: يعني بترمس اذا تميت " وقف " ماعليك هزاع .. ثر كل اللي بيقولك اياه .. انا اعرفه .. واذا تبا تعرف سوالف ثانيه .. اتصل بي الفير وبخبرك .. يلا .. اجوفكم عقب ساعه ..

وسار عنهم ..

ياسر: تستعبط انته وياه ..
هزاع: والله توأمك .. وفاهمنك اكثر عني .. انا شو يخصني ..

خذ ياسر نفس وسكت 

هزاع: شو فيك ..
ياسر: انا مافيني شي .. انته اللي شوفيك ..
هزاع: انته تعرف اللي فيني .. ولو ارمسك عنه من اليوم لين باجر .. مابتحس باللي فيني ..
ياسر ابتسم: لاني ماحبيت شراتك ع قولتك ..
هزاع هز راسه بـ لا: لانك ما تألمت شراتي .. انته اللي اتحبها جدامك ..ويمكن لو فتحت لها قلبك .. واعترفت لها .. وتقدمت لها .. توافق انها تقاسمك الحب واتعيش باجي عمرها معاك .. بس انا " تنهد" مجرد شخص يتألم .. ع شي مايدري اذا هو له والا لا .. رغم انه متأكد .. بـ ان اللي يحبها لو نشت من اللي هي فيه .. بترفض اتشوفه .. وكل اللي بتكلف على عمرها اتسويه .. انها تطلب منه الطلاق .. بس الواحد شو يسوي .. يعيش .. حتى لو مابقت من روحه الا اخر ثانيه .. بيظل يتأمل بها .. ان كل شي يرد شرات ماكان ..
ياسر: واذا كل شي مارد شرات ماكان .. او ماستوا اصلا شرات اللي تباه ..
هزاع: حزتها .. عيش بالدنيا .. وانته تفكر باللحظه اللي عايش بها بس .. لاتفكر ف باجر .. ولا تظيع عمرك ب امس .. اما هاللحظه اللي عايشنها تعطيك عمر يديد مع الفرح .. او انها تنهي عمرك .. وتخليك تحظن كل احلامك .. بواقعك اللي بتعيشه ف الجنه ..
ياسر: مستوي لنا ملا ..
هزاع: شوف وضعي .. وشوف وضعك .. وتأملهم .. حزتها مب بس بتستوي لي ملا .. اخافك تستوي لي امام مسيد ..
ياسر:ههههههههههههه طول ما ويهي وويه يوسف واحد .. ما بستوي شي انا ..
هزاع: لا تستهين به .. ويلا قم .. انشوفه وين سار ..
ياسر: يهيت ف هالمحلات ..
هزاع: خلنا انهيت وياه ..
ياسر: توك عيل مطوع .. درر ومواعظ عن الاخره ..
هزاع: ياخي الواحد ينسى همه شوي ..
ياسر: مع يوسف .. بتنسى نفسك حتى ..
هزاع: ههههههه هذا اللي اتمناه .. يلا طوف ..

نش هزاع .. ونش وراه ياسر .. ونشت وراهم .. وايد احاسيس .. مكتومه بـ قلب كل واحد منهم .. احاسيس ما تحس بها .. غير قلوبهم .. اللي اتفضل انها تنفصل عن كل شي محيط بها .. عشان تعلن لـ بعض .. انها بتظل اتشارك بعض .. حزنها وفرحها .. لـ آخر يوم بعمر اصحابهم اللي كل واحد منهم .. ما يجوف ف الثاني الا نفسه ..


..


فتح باب الفله ودخل ... رغم الحشره اللي كان يتمتع بها البيت قبل ساعتين .. الا ان كل شي رد ساكن مثل ماكان .. بـ ايامه اللي مضت ..

قبل ما اوصل تحت .. وصلت ابتسامته لـ قلبي عشان اتنسيني .. وايد اشيا .. عشتها ف هالاسبوع اللي مر عليه وكأنه شهور ..

ماكانت ابتسامه عمر اللي تزرع ف روحي امل كبير .. مهما كان حالي .. ولاكانت ضحكه حريز .. اللي قامت ترفع لي ضغطي هاليومين ..

هالابتسامه بالذات .. ما يمكلها اي حد من البشر غيره .. عشان جذه .. اعجز احيانا اني اوصف اي شي يخصه .. بمجرد حروف ..   

حميد: شو عندج ..
عواش: ماعندي شي ..
حميد: عن الحركات ..!
عواش: اشتقت لك لا اكثر ..
حميد: علينا ..!!
عواش: والله قلت لك ماعندي شي .. وماعيبك .. اصريت اني اجذب .. ويوم جذب .. رديت جذبتني ..

حط ابويه ريل وحده ع الدري .. وهو رافع اديه .. ومثبتنها ع الحديده عشان يجوفني بنظره استنكاريه .. ضحكتني قبل ما يرمس ..

حميد: انتي خلاص .. مفهوم الحيا انعدم عندج .. مسحتيه من قاموسج .. والا ما قمتي اتميزين بين اللي لازم تحشمينه .. واللي عادي تردين عليه بهالاسلوب ..

ضحكت من قلبي .. وعقب نزلت من فوق وانا سايره صوبه ..

عواش: الحييييين .. صددددددددددق احس اني اشتقت لك لدرجه ما تتوقعها " وحظنته "
حميد: عياره ..
عواش: والله العظيم ..
حميد: كم تبين ..
عواش: ابا اعرررف ... منو هاللي استغل هدوئي ف هالاسبوعين ونش فر مخك عليه .. لاتقولي محد .. ماغيره حريز اللي مجابلنك اليوم بطوله ..
حميد: ههههههههه محد يوصيني عليج .. كثره .. 
عواش: مايحتاي .. خله يوصي عمره اول ..

حميد رفع حياته: ليش حاقده عليه ..
عواش: احقد على اخويه ..!
حميد: اول مره ترمسين عنه جذه ..
عواش: اساسا ف حياتي مارسمت عنه الا جذه .. ابويه .. بناتك سلامي وريسه اللي من اتيب طاريه يقعدن يتفدن فيه .. ويصففن لك من هالرمسه الحلوه .. انا ف حياتي ماتفديت حد من وراه .. غير شخص "ابتسمت" لاني ماقدر اتفداه جدامه ..
حميد رد لها الابتسامه: زيين عن الهذره الزايده .. يبا يرقد عمر " صد صوبه" صح عمر ..
عمر: اوه لالا لالا .. بسير اكمل الكتاب .. بكمل الكتاب .. مابرقد .. بكمل الكتاب ..
حميد: زييين يلا سر

مشى عمر عنا وهو ساير فوق .. قاصد حجرته .. وصديت انا صوب ابويه عقب ماتنهدت ..

حميد: شو عطيتيه .. اي كتاب ..!
عواش: ولا كتاب .. يابر معطنه كتاب عن البلدان والعواصم .. وشويه معلومات عن كل دوله .. مادري وين يبا يوصل مخه ..
حميد: انتي تتعاملين مع شخصيته اللي محبوسه بداخله .. ويابر يتعامل مع مخه .. اللي محبوس بحجرته..
عواش: وانته تتعامل مع وحده مينونه .. لو تيلس تشرح لها قصدك من اليوم لين باجر .. ما بتفهم لان مخها ودع الحياه الدنيا ..
حميد :سيري سيري رقدي .. ماعندي سالفه اللي مضيع وقتي معاج ..
عواش: بنتحاسب باجر ..
حميد: انا وانتي ..!
عواش نزلت اديها: لا .. انا وحريييييز اللي صدق صدق صدددددق فار مخك .. يلا تصبح على خير ..

ضحك ابويه وسار عني .. ومشيت انا سايره صوب حجرتنا .. حجرتي انا .. وسلامه ..
فتحت الباب .. وانا لازلت مبتسمه .. وبمجرد ماسكرته .. رديت لـ شخصيتي الطبيعيه .. بدون ما اتصنع الضحكه .. بدون ما اصرق الفرحه .. بدون ما اجبر نفسي.. انها تلبس زي ثاني .. غير عن الحزن اللي كان ولازال .. مسيطر على كل جزء من روحي ..

اجدمت من شبريه سلامه وقعدت عليها.. وقبل ما اتامل اي شي ثاني .. سمعت صوت الباب .. وبدون ما اصد صوبه .. سمحت لـ صاحبه انه يدخل ..

عمر مد ايده: اندوج ..
عواش: شو ..
عمر: كرت الدكتور كرت الدكتور .. دكتور سلامه " ابتسم" كرت الدكتور ..

بمجرد ما سحبت الكرت من ايده .. عطاني عمر ظهره .. وهو يتمتم بينه وبين نفسه .. بـ كلام ماقدرت افهمه .. رفعت حياتي وانا اسحب نظري للبطاقه الصغيره اللي ف ايدي .. واللي بديت اركز عليها نظري ..

معلومات عاديه .. المسمى الوظيفي .. اسم المستشفى .. رقم المكتب .. ورقم الدكتور الخاص .. بس اللي ما حسيته عادي .. هو وجود دائرة على جمله .. حظنت كل الاسامي الموجوده ع السطر .. باستثاء اول اسم ..

كان مشخبط عليه عمر بقلم الرصاص .. عشان يستبدله باسم شخص ثاني .. جبرني ارفع حياتي وانا مستغربه من حركه عمر .. وهو يحاول يركب الاسامي ببعض ..

يمكن حركه عمر ما كانت عاديه بالنسبه لي وباجي اللي قريته عادي .. بس بالنسبه لعمر .. متأكده ان في شي ثاني مب عادي .. جبره يسوي اللي سواه ..!!!


..


امبين سور بيتهم .. والظلام العاتم ورا الفله .. يالس عمران وهو حاظن كتابه .. وميود مبايله عند ذنيه وهو يتحرطم على الطرف الثاني اللي متصل به

وماغيره يابر اللي يتصل به .. ويستفزه ف اوقات .. يتعايز انه يشل بعمره وايي بكبره يرفع ضغط عمران عشان يتمتع فيس تو فيس .. وهو يتقارض وياه

عمران: انته ياخي ليش جذه ..تباني ارسب .. ما تباني ادخل الجيش لاه ..! والله ادري بك حاقد على مستقبلي ..
يابر: ياخي من زين مستقبلك اللي ترمس عنه الحين .. كل ما قلت له شي قالي جيش .. اسمع زيين ..
عمران: ماباجي شي على امتحاناتي ..
يابر: لا اتضحكني .. يبا يقنعني انه بدا يذاكر قبل الفاينل بشهرين ..
عمران: شو يعني فاينل ..
يابر: بذمتك ماتعرف شو يعني فاينل
عمران: ارمس local عشان الواحد يفهم عليك .. هاب لي ب موضه يديده .. يعطينا جمله بالعربي شحلاتها .. يختها بـ كلمه وحده انجليزيه .. ادمر له ابو الثقافه.. ياخي انته شو امسوين بك هالكفار .. ليش معجب بـ لغتهم لهـ الدرجه ..
يابر: هههههههههه ثقافه يا حبيبي ..
عمران: اي ثقافه .. امودر لغتك الام .. لغه اهلك وبلادك .. ودينك وقرآنك .. ومسوي لي فيها ثقافه وانته اتقولي " وهو يقلده" فاينل فاينل ..
يابر: بس اسكت انزين .. لا تضيعنا عن موضوعنا ..
عمران: اصلا انته ماعندك موضوع .. بس ياي اتضيع وقتي ومسقبلي .. ياخي انا شو اللي بلاني فيك .. منو عطاك رقمي اصلا ..
يابر: عمراااااااااااااان لا تصدعني ..
عمران: آسف انزين .. شو تبا ..
يابر: يالله ع الادب ..
عمران: من الصبح اقل ادبي عليك .. واتقولي اسكت واسكت .. الحين يوم قلت لك آسف .. ماعيبك ..!
يابر: عيبني .. بس انصدمت طشونه ..
عمران: لا عاد مب لهالدرجه .. ثرني متربي ع الادب .. بس ضيعت ابو التربيه اللي ضيعو عمرهم وهم يربوني عليها ..
يابر: يربونك ...!
عمران ابتسم: اقصد .. اتربيني .. آمر يابر ..

محد فاهمنه .. كثره .. ومحد عارف احساسه .. كثره .. عمران .. بالنسبه لـ يابر كتاب مفتوح .. يجلب صفحاته بكل حريه .. ويقرا حروفه بكل وضوح .. مهما كانت مبهمه .. كلمه آسف طلعت منه بـ ادب .. بس عارف يابر ان هدفها الاستهبال وبس .. اما كلمه آمر رغم ان معناها اخف .. بس متأكد يابر ان ماقالها عمران .. الا عقب ما بدا يرحه ينزف بداخله .. هذا اذا ماكان خشمه ينزف بهاللحظه ..

عمران: حووووو .. وينك ..
يابر: وياك وياك ..
عمران: وين وياي .. متصل اتربح شركه الاتصال انته والا شو ..
يابر: وينك انته ..
عمران: اسد بـ ويهك .. والا اكمل طقوس قله الادب معاك ..! مب ويه حد يقولك كلام طيب  
يابر: ليش .. قلت شي غلط ..؟؟
عمران: احلف انك متصل .. ومن نص ساعه تقولي اسمع واسمع .. عشان تسألني هالسؤال ..
يابر: ابا اطمن عليك ..
عمران: عن لا تطمن بس .. مالت عليه انا اللي امودر الرمل .. ومفضلنك عليه .. بند بند اقول بس ..
يابر: يعني يالس ورا البيت .. ع الحدب ..
عمران: هيه .. واميود كتابي ف ايدي ..
يابر: ف الظلام ..!!
عمران: ادرس عن النجوم والكواكب .. وييت اطبق المنهج هني..ياخي شو تبا انتتته
يابر: انزين .. بييك عقب شوي اسألك ..
عمران: ماباك تسألني ..
يابر: عمران ..
عمران: انته شو تبا ياخي .. لاتخليني اندم لاني رديت عليك..
يابر: انته ماتقول هالجمله الا ف حالتين .. اذا كنت تاكل .. او انك ..
عمران قطع عليه: مضايج .. بس حاليا ما اكل ولا مضايج .. انا صدق ابا ادرس..
يابر: وانا صدق مستغرب انك بديت تدرس قبل امتحاناتك بـ شهرين ..
عمران: يابر .. انا وعدت .. ووعد الحر دين .. ماوعدت اني اكمل دراستي الجامعيه واظهر مهندس والا طيار والا اي منصب كبير .. عشان جذه مب مهتم لعقب الثنويه .. بس عطيت وعد .. اني اتخرج بنسبه عاليه .. اتبيض الويه ..
يابر: ووعدت منو بالله .. ابويه .. والا  فهد اخوك
عمران خذ نفس: لا .. وعدت اميه اني اتخرج بـ نسبه عاليه " تنهد " ووعدت نفسي .. اني اكون قد هالوعد..

سكت يابر ثواني .. وعقبها ابتسم ..

يابر: وانا واثق انك قد هالوعد .. معناته شهرين لازم ما ازعجك ..
عمران: زين يوم حسيت ياخي ..
يابر: ههههههههه اذا بغيت اي شي .. اي وقت اتصل بي .. سواء كنت مضايج تبا تطلع اتغير جو .. والا حسيت انك يوعان نص الليل .. خذ راحتك عمران .. صح ابوك اتاخر عليه بـ راتب هالشهر .. بس ماعليه .. الواحد يحتسب الاجر عند الله ..
عمران: انته اجرك ظاع اصلا قبل ما تيمعه .. يتمنن ع الواحد .. قبل ما يسوي له شي .. بس يبا يحسسك انه كفو ..
يابر: يعني انا مب كفو ..
عمران: كفو ونص ولد عمي ..
يابر: لا اتضيع وقتك .. يلا ذاكر ..
عمران: اوكي .. مع السلامه ..
يابر: الله يحفظك ..

سكر عنه .. وفر مبايله ع الطاوله .. عشان ييلس وينزل راسه وهو مثبت اديه الهنتين ع راسه .. يابر .. رغم صعوبه شخصيه عمر .. وعقده التعامل مع وضعه .. الا انه قدر يقتحم عالمه ويغير وايد اشيا كانو يتمنون انها تتغير فيه ..

بس الحين .. جاف نفسه عاجز انه يقتحم عالم عمران اللي فرضه عمران ع نفسه .. ويبدا يغير وايد اشيا .. يتمنى هو بنفسه .. قبل الكل انها تتغير فيه ..

عمران .. غصن لـ نبته .. تركته يذبل فوق هالارض .. عقب ما ماتت بقاياها .. واندفنت ..


..

 عند اخر الدري .. وين وصل فوق .. حط فيصل ايده ف جيبه .. وهو عاقد حياته..

فيصل: اوووه نسيت مبايلي ف السياره .. اتصدق ..
حامد: اصدق ليش ماصدق .. ياي ادح انته زين يوم مانسيتي ف البيت وييت ..
فيصل: لا عاد اليوم بالذات كنت بنسى نفسي ولا بنساك ..
حامد: غريبه ..!!
فيصل: لان هالمكان بالذات .. اكله ما يتفوت .. دقايق بس .. بسير اييب مبايلي .. وبرجع لك .. اترياني ف الكبينه ..
حامد: اذا اتاخرت بطلب عنك ..
فيصل: اطلب اللي تبا تطلبه .. بس هاه .. على حسابي ..
حامد: روح زين .. وين عندك حساب انته .. مصروف شهري يستلمه من ابوه .. سوالي فيها حساب ..
فيصل: لا تطنز .. والله براويك ف البيت ..
حامد صد صوب باب الكبينه: ف البيت ..!! يعني ناوي يحترمني هني لعيون المطعم ..

دخل حامد الكبينه وهو يضحك على اخوه اللي يمشي .. ويصرخ بين الناس عشان يوصل صوته لـ حامد .. دخل حامد ...

لالا مادخل ..

روحه بس اللي دخلت عقب ما طلعت منه .. عيونه بس اللي دخلت عقب ما وقفت اللحظه ف نظرها .. وكل مافيه منصدم من اللي يجوفه ..

ماستقبلته مجرد كراسي وطاوله عشان ييلس عليهم هو واخوه .. ولا استقبله المنيو اللي يحظن وصفات لكل صنف .. وبعض الصور وهي تحرض يوعه انه يطلب .. ولا ستقبله اي شي ثاني يحسسه انه ياي مطعم .. يأدي واجب الدح .. صوب بطنه ..

اللي استقبله ... ألذ من كل هالاصناف .. واوروع من وجود روحه وروح اخوه .. واصدق من اي احساس ثاني يحسسه بالشبع ..

اللي استقبله .. روح .. افتقدتها مع وايد اشيا .. خلاها وراه ف يوم .. فقد فيه حامد .. متعه الحياه .. وصدق الاخوه .. وعنوان الصداقه .. بالضبط .. ف يوم عرس سعود .. اللي تسبب في فراقهم ..

سعود: بلاك واقف جذه .. ع الاقل عطني كف وقولي اطلع برع .. هاي كبينتنا جيه راز ويهك انته ..

اجدم حامد خطوه .. وخطوته سمحت للجرسون انه يمد ايده ويسكر الباب .. وحامد لا زال واقف .. امركز عينه بـ عين سعود وهو منصدم ..

حامد خذ نفس: انته ... شو اتسوي هني ..
سعود: انته اللي شو اتسوي هني .. كبيني وانا حاجزنها باسمي ..
حامد: معناته .. انا آسف ..

عطاه ظهره واجدم خطوه عشان يطلع .. وقبل ما يخطي الخطوه الثانيه .. مسكه سعود من ايده ووقفه ..

سعود: انتتته اييه .. صد صوبي .. وحطت عينك بعيني ..
حامد: لو سمحت سعود .. خلني اطلع ..
سعود: قلت لك صد صوبي ..

ورفض حامد انه يتحرك .. كل اللي كان يترياه .. ان قوه ايد سعود تبتعد عنه عشان يقدر يسحب نفسه ويطلع .. بس هالقوه .. جبرته ع شي ثاني .. عشان يصد حامد صوب سعود غصبا عنه .. ويحط عينه بـ عين ربيعه اللي ماكان مستعد ابدا .. انه يجوفه ..

سعود: تستعبط انته صح ..!! انا متوله عليك .. وانته اتقولي خلني اطلع .. بذمتك تتوقع اني بخليك..

ابتسم سعود ..ثواني وعقبها اجدم من حامد وحظنه من خاطره ..

وحامد بعده واقف منصدم .. ثواني وعقبها غمض عيونه .. بدون ما تظهر منه اي رده فعل تحسس سعود بـ ان حامد .. اتقبل حركته ..

حامد: آسف على وايد اشيا سعود ..
سعود: اووص .. بس اسكت .. كلمني عن اليوم .. كلمني عن باجر .. كلمني عن صف ثالث .. عن اول يوم تعرفت فيه عليك .. كلمني عن الـ 15 سنه اللي بيننا "ابتسم"  كلمني يوم اظاربنا .. ويوم سوينا حادث شحفنا الرصيف وشردنا .. ويوم أول مره خذنا لنا نفس المبايل .. وسرنا خذنا لنا نفس الرقم باختلاف اخر رقمين .. ويوم رسبنا ف الكليه وكنا بننطرد .. ويوم تخرجنا " ابتسم " تذكر ..
حامد رد له الابتسامه: سعود ..!!!
سعود: ويوم .. الله يسامح طويل العمر ابوك .. رسبنا ف الاحيا .. يلسنا وحسن راسنا بالموس .. استوينا مساجيين .. قمنا نتحوط ف البيت بالكاب .. جدام اهلنا .. لا تسوي عمرك نسيت " تنهد" حامد .. موقف واحد .. مستحيل خلاك تنسى عمر كامل جمعني بك .. حمود .. حط عينك بعيني .. انا صاحب الشان .. اللي استوا بي كل هذا .. وراضي .. واحمد ربي على كل اللي مريت به .. اما انته .. ربيعي الخاين "ابتسم" الخاين اللي ابتعد عني كل هالشهور .. وخلاني روحي " ظربه ع جتفه " حيوان .. كيف هنت عليك ما تتصل بي .. ولا تعبرني .. بس براويك والله الايام بيننا ..

اعصاب .. ماقدر يتمالكها حامد جدام سعود .. عمر كامل .. ماقدر يهدمه يوم جاف نظرته .. حب .. اخوه .. صداقه .. اخلاق .. مصطلحات .. ماقدر ينساها .. حتى لو انه يقدر يتناسى كل هالمواقف اللي ذكرها سعود ..

خذ نفس .. وعقبها .. هو اللي اجدم من سعود .. عشان يحظنه من خاطره ..

حامد: انا بعد اشتقت لك سعود .. اشتقت لك وايد
سعود: عياااار انته ..
حامد ابتسم: والله .. والدليل اني دافع فاتوره تيلفوني هالشهر بس 170
سعود: ههههههههههههه لا الحيييين صدقتك ..
حامد: سعود ..
سعود: قلت لك مابا اسمع اي شي ..
حامد: وشدراك عن شو برمس ..
سعود يلس: عشان تعرف شي واحد بس .. لا مانع .. ولا فيصل .. ولا اي واحد من اهلك والا ربعك .. يفهمك كثري .. حامد .. ما بتلقى انسان ف الدنيا يحبك ويعزك كثري .. ولا بتلقى انسان.. مخلص لك كثري.. اذا في شي يستاهل اني اعاتبك عليه .. ف انا بعاتبك على اوقات مرت عليه .. كنت محتاينك فيها وايد .. بس انته فضلت انك تبتعد عني .. ظنا منك ان بعدك بيرحني .. بدون ما تدري ان كل يوم يمر عليه بدونك .. كان يتعبني اكثر واكثر .. هزاع وسلطان ويابر .. اخواني .. هيه .. بس ماعزهم .. كثر ما اعز ... اخويه الرابع .. واللي هو انته .. حمود كل شي يتعوض ف الدنيا .. واللي ماعشناه امس بنعيشه اليوم .. واللي ماعشناه اليوم بنعيشه باجر .. بس اللي ما يتعوض .. اني اخسر واحد شرات حامد .. وانك تعيش ف الدنيا بدون سعود .. بذمتك .. بتقدر اتعيش بدوني .. وتخليني اعيش بدونك ..
حامد هز راسه بـ لا .. وهو ساكت ..
سعود: معناته .. لا تتغلى وايد .. يلا اندوك المنيو .. والا اطلب على كيفي ..
حامد: اطلب لي على كيفك ..
سعود نفخ عمره: معناته اثـ ....
حامد قطع عليه: بس يرحم امك .. بدون عيش ..
سعود: هههههههه زيييين زييين ... بدون عيش .. رغم انك تعرفني عدل .. مستحيل اتعشى برع .. وماطلب لي عيش .. ماعلينا .. شو الدوام .. شو الحياه معاك .. طلعاتك .. روحاتك .. صحن الفول .. كل شي تمام ..
حامد: عاد اهم شي صحن الفول .. اسكت يا ريال لا تلوع جبدي .. والله عقب هالطاري بقولك حلال عليك جان طلبت عيش ..
سعود: ههههههه .. جد جد متوله عليك .. ارمس ياخي بدون ما اسألك ..

سعود .. هو الانساني الطبيعي .. بـ خباله .. حشرته .. ربشته .. ازعاجه.. رد لـ نفسه .. رد .. ورد حياته مع الانسان .. اللي مايقدر يكمل حياته بدونه .. اما حامد .. لازال مب ع طبيعته .. يحاول يرد لنفسه .. يحاول يرد لـ حياته.. بس اليوم بالذات .. ماعطاه سعود اي فرصه لـ اي محاوله ثانيه .. عشان يقتحمه فجأه ويحطه امام الامر الواقع .. ويتقبل كل شي .. افتقد وجوده ف الايام لي طافت ..


..


بالباجر الصبح ..


شاف ساعته للمره الثالثه .. ويمكن الرابعه بعد .. انا مش دقيقه ف سردي مع شخصيات قصتيه .. لان هم بنفسهم .. مش دقيقين مع نفسهم .. بـ استثناء عمر .. اللي حتى انفاسه واذا ماكنت مبالغه بكلامي .. بيكون عادنهم .. وحاسب حسابهم ..

خذ حريز نفس .. وهو ينش من مكانه عقب ما لمح الشاب الدكتور .. بنفس المواصفات اللي سردها له عمر ..

حريز: السلام عليكم دكتور ..
منصور: هلا اخويه وعليكم السلام ..
حريز: من اسبوع وانا احاول اكلمك .. كل ما ايي ما القاك ..
منصور: السموحه اخويه .. بس تدري ماشاء الله المستشفى المكان الوحيد اللي موظفينها ما يفضون ..
حريز: والله من اسبوع ادورك .. كل ما اسأل عنك يودوني عند دكتور ثاني اسمه منصور ..
منصور: فيه طبيبين ف هالمستشفى بنفس الاسم .. بس اللي يميزني عنه هو اسمي الثالث.. اسمح لي خليتك تتبهدل وانته ادورني .. بس المره اليايه عطهم الاسم الثلاثي وهم بيخبرونك عن مكاني .. منصور عبدالله حمد " سكت شويه وعقبها ابتسم " آمر ..


كانت كلمه آمر تعني للدكتور .. ارمس .. قول .. خبرني عن اللي بغيته .. وكانت بالنسبه لـ حريز .. هي الكلمه الوحيده اللي يتريا انه يسمعها من الدكتور .. ف هالاسبوع اللي كان يدوره فيه ..

ويوم التقى به ..

سمع ثلاث كلمات .. حطموه .. من داخله .. عشان يكون من برع .. مجرد شخص .. يتريا الدقه .. وينكسر ..

منصور عبدالله حمد ..!!

منصور: عفوا اخويه ..!
حريز: اسمح لي " تنهد " بغيت اسألك عن حالة اختيه .. شو الاحتمالات والمضاعفات اللي ممكن تستوي بها عقب ما اتنش .. واغلب الحالات اللي شراتها .. اطول يعني ف الغيبوبه والا اتنش عقب فتره قصيره ..!
منصور: اتفضل عندي المكتب .. وبشرح لك عن كل شي ..

مشى الدكتور .. مشى منصور .. مشى ولد عبدالله حمد .. اللي يتميز بـ اسم يده .. عن شبيهه .. ومشى وراه .. حريز .. مشى شخص .. بعثره مجرد اسم .. صدمه مجرد شبه ..


وحطمه .. شك .. انولد بـ داخله ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق