الجمعة، 19 سبتمبر، 2014

الجزء العاشر

ع المطبه ..

نقزت وصاحبها يسوق بسرعه جنونيه بدون لايهتم اذا كانت هـ المطبه اتنبهه لـ اي خطر ثاني والا ..

وفي السياره .. عقب ما انفلع راس سعود بالجامه اللي على يمينه .. صد صوب حامد وهو يفلعه بـ مبايله..

سعود: سوووووووووووووووق عدل يالهيس والا انزززل ..
حامد: انا قايل اللي يخاف ما يركب ويايه ..
سعود: اخاف ف راسك .. مخي ظرب ف الزجاج .. والله احسه وارم من داخل..ويقول لي اللي يخاف .. اتادب زييين ..
حامد: ماحب اسوق بـ ادب ..
سعود: والله ان ما تأدبت .. بفتح الباب ..
حامد: مينون ثرك ..
سعود: طالع عليك ..
حامد: عقب بتموت .. لا اله الا الله .. ونحن بنيلس عزاك بدال ما نرتبش ف عرسك ..
سعود: ههههههههه ما تستحي انته والله ..

وقف حامد السياره .. ف مكان جبر سعود انه يرفع حياته وهو مستغرب منه ..

حامد: امايه تبا قهوه .. انزل انزل ..
سعود: استغفر الله .. شو اللي خلاااااااااني ايي وياك انا ..
حامد: امك ما تبا شي ..!
سعود: لو اتصل بها اقولها اني ف الجمعيه .. بتقول خم لي اياها ويبيها ..
حامد: بنقلص لها اياها ..
سعود: انته وايد فاضي لـ طلبات الحريم ..
حامد: ثرك معرس .. لازم تكتسب خبره .. عرسك الاسبوع الياي والا نسيت ..
سعود: لا ما نسيت .. بس انا طالع ساير اييب كندورتي مالت العرس .. يطرشوني ييب بُن ..
حامد: ييب شوووه ..
سعود: بُن بُن .. الاسم العربي للقهوه ..
حامد: تبا مكسرات ..
سعود: حموووووووووووود خلصني .. والله عندي شغل مب فاضي حق سخافاتك ..
حامد: انا بودي سيارتي بعد ..
سعود: ويين .. ؟؟
حامد: بغير المخفي .. والا تباني ازفك ب مخي ازرق.. طاير لونه .. لا والله ما سويتها
سعود: سررررر ول .. فاضي لك انا .. اتريا فيصل يرجع من العين واسحبه وياك .. ماشي شغل اضيع عمري معاك انا ...
حامد: هيييه .. قبل ما تاخذ اختيه ظيعت عمرك ودينك معاي .. الحين عقب ما خذت حايتك مني .. نسيت الصداقه اللي جمعتنا من سادس ابتدائي .. يا ذا الحال يا سعود .. جذه تسوي بي وانا صديق الطفوله ..!!
سعود: صديق الطفوله .. لازم تحترم وقتي ..
حامد: الصديق اللي يحترم صديقه طشونه .. مب كفو انه يكون صديق اصلا ..
سعود: انزين ازعل مني هالاسبوع .. وانساني .. ولك مني وعد الاسبوع الياي اراضيك ..
حامد: صدقتك .. انته الحين ما وراك شي .. وناكر فضلي عليك .. بعد الاسبوع الياي بتكون ف شهر العسل.. تباني اصدق انك بتراضيني .. والله اخاف تمسحني من تعداد الدوله بس ..
سعود: شو اللي بلاني بك انا ..
حامد: حد قالك ترسب وتعيد السنه .. عشان تتعرف عليه .. ؟
سعود: هههههههههههههههههه جب جببب .. بس يلا جب ..
حامد: افضحك هاه .. اسكت احسن لك ..
سعود: مالت عليك .. والله الشرهه عليه انا اللي مرابع هـ الاشكال ..
حامد: لو مارابعتني .. جان ماخذت اختيه ..
سعود: ذلييييتني ثررررررررررك .. خلاااص ابويه .. استوت حرمتييه الحينه .. يعني علاقتي بها اقوا .. اقدر من باجر اييبها بيتنا .. وخسي اتقول شي انته ..
حامد: والله انته اللي خسي اتقول شي لو وقف ابويه بالقب ف ويهك..
سعود: ههههههههه مالت عليك .. خلصنا زين ..
حامد: صدق ما تبا مكسرات ..!
سعود: لا ..
حامد: خذت شويه حقي وحقك .. بناكل ف السياره .. عادي خيسها .. اصلا بغسلها ف المحطه قبل ما اغير المخفي

مشى حامد وهو شال الاغراض وساير صوب الكاشير .. وسعود واقف .. وهو يحاول يترجم كلام حامد .. يعني طالع وياه عشان يخلص مشاوير عرسه .. وحامد استغله وسواله جدول ثاني خاص فيه ..!!!


ف بيت حميد ..

كان نازل من فوق .. وهو يتمتم ب كلام غريب .. ماقدر يفهمه لين ما وصل صوبه.. وهو على نفس وضعه اللي متعودين عليه .. راسه لليمين مايل وعيونه مركزه لزاويه بعيده

ويوم اقترب منه اكثر .. قدر حميد .. يسمع الكلام اللي يردده عمر ..



عمر: وقح وقح وقح ..
حميد انصدم: منو ..!!
عمر: وقح .. وقح .. وقح ..
حميد مسك ايده: منو الوقح ..
عمر: سلطان .. انسان وقح ..
حميد: عمر ..
عمر: سلطان .. انسان وقح ..
حميد: وين سمعت هـ الكلام انته ..!!
عمر: سلطان .. انسان وقح ..
حميد: اششش

مد ايده وهو يحطها على ثم عمر .. اللي استاء من حركه ابوه .. نزل عمر راسه وهو يهزه .. ورد يكرر ..

عمر: سلطان انسان وقح .. سلطان انسان وقح ..
حميد: اسكت .. وتعال معاي ..

سار عمر ورا ابوه .. بس ماقدر يسكت .. الكلام اللي سمعه من عواش.. كان هو الطيف الوحيد اللي علق بمخه يوم جاف اخته مكسوره .. وكسرته معاه .. بدون لا يملك الاحساس اللي يخليه يعبر عن هـ الشي .. دخل الحجره .. شل معاه ورقه وقلم .. ورد طلع قاصد الدجه اللي صارت اقرب له من اي شي ثاني ..!


عمر: سلطان انسان وقح .. سلطان انسان وقح ..
حميد يلس: عمر .. اسكت شوي واسمعني ..

سكت عمر .. بس قلبه ما قدر يسكت .. خف صوته .. بس لازال يتمتم بنفس الجمله ..

رسم حميد شخصيتين .. شخصيه بـ ويه سعيد وراضي .. وشخصيه ب ويه معصب ومستاء

حميد: اجوف هـ الرسمه ... منو فيهم عمر ..!!
عمر اشر ع الويه المبتسم: هذا عمر ..!!
حميد: وليش مب هذا " اشر ع الويه الثاني"
عمر: لا لا .. لا .. هذا مب عمر .. مب عمر .. هذا انسان مب زين .. مب زين ..
حميد ابتسم: جوف الفرق بينك وبين الانسان اللي مب زين .. عمر .. مبتسم .. لان قلبه ابيض.. والانسان اللي مب مبتسم .. ماعنده قلب اصلا .. جوف شكله .. غير عنك .. غير عن اسلوبك وتربيتك .. لانه انسان .. اتجرد من الانسانيه عقب مامات ضميره .. عمر .. انته مكانك هني .. فوق صوب البياض ... وهم مكانهم هني .. تحت صوب القذاره .. اذا قلت عنه وقح .. يعني بتنزل من المكان النظيف للمكان الوصخ .. هل تبا اتسير مكان وصخ ..!!
عمر: لالا .. لا .. لا .. مابا ..لا ..!!
حميد: عيل ماباك اتقول عنهم وقحيين .. لانك ولد حميد .. ماباك اتنزل مستواك لهم .. عشان ما تكون شراتهم .. عمر .. اسمع قبل ما تتكلم .. فكر .. قبل ما تكتب .. سامح قبل ماتظلم .. حس بالناس قبل ما تجرح .. وعيش حياتك .. قبل ما اتموت .. بتكون عمر الانسان ..

كان متاكد ان عمر .. فهم الجزء الاول والمهم ف كلامه .. بس اخر جمله قالها .. ما استوعب منها شي .. لان الاضطراب اللي ف داخله .. اكبر من انه يسيطر عليه ويخليه يفهم هـ الكلام .. بس قاله .. رغبه من روحه .. بـ مزج احساسها ب احساس ولده .. اللي مايحس ان فيه شي ..!!!


خذ نفس .. وشي بداخله .. وده لو يسحب عمر .. ويدفن راسه بـ حظنه .. شرات ما يحظني ويحظن سلامه وريسه .. وحتى حريز اللي مهما كبر .. يظل طفل ابويه المدلل ..

امبيننا كلنا .. عمر الوحيد .. اللي محرومين من حظنه.. ومحروم هو من احساس الحب صوبنا ... يمكن وده لو يعبر شرات ما نعبر .. ويحظنا .. شرات ما نحظن بعد ..

بس الاحساس اللي ممكن يعطيه الدافع بـ انه يسوي هـ الشي .. ميت ... في روح عمر ..!!


..

صوب الجهد اللي نبذله .. عشان يتدون اسمنا عقب كم سنه .. ف لسته الخريجات .. ونحن رافعين راسنا مفتخرين بـ انجازاتنا ..

وقفت .. عقب ما خلص كلاسي بـ نص ساعه .. وانا عيني ادور .. تدرس تعابير ويه كل وحده منهن عشان اسحب صاحبه التعبير المناسب لـ مزاجي ..


عواش: مزنوه يوعانه  ..!!
مزنه: هي .. بس مب سايره الكانتين انا ..
عواش: ليش ..!
غاليه: ماصخه بعد ليش ..
عواش: ذاكرتن شي حق الفاينل ..!!
عفرا: ذاكرت مادتين ..
رفيعه: انا من باجر ببدا اذاكر .. افف لازم اشد حيلي والا بروح فيها ..
عواش: انا امس بديت ..
مزنه: والله انكن فاضيات ..
عواش: نبا ننجح نحن .. يلا نشي انسير الكانتين ..
مزنه: مب سايره ..
عواش: عن الحركات مزنوه .. والله يوعانه ..
مزنه: حتى انا بس والله ماداني اسير الكانتين ..
غاليه: هالحزه  الاكل خفيف والريحه ما تلزق
مزنه: ادري .. بس ها راعي الجبن معجب فيني ..
عواش: نعم .!!
مزنه: والله يوصلني بعينه من ادخل الكانتين .. ويوم اسير اطلب شاورما .. ايي صوبي يقولي .. ما بديييك..!
عواش: قوليله لا .. ما باديي ..
غاليه: هههههههه وانتي ودرتي مخلوقات الله .. وانعجبتي ف راعي الجبن .. طيح الله حظج ..
عواش: ليش راعي الجبن مب انسان ..
رفيعه: هههههه انتي وهالسؤال اللي من اتقولينه اضحك .. نشي نشي انا بيي وياج ..
عواش: حلفي ام فطامي ..
رفيعه: والله .. نشي ..
عواش: بتتغدين ويايه ..!
رفيعه: لا مب يوعانه .. بس بيي وياج مرافق ..
عواش: فدييتج حرمت اخويه .. ومالت على خواتج .. يلا ..
رفيعه: هههههههههههه يلا ..

طلعت انا .. وطلعت رفيعه ورايه .. مشينا سايرات صوب الكانتين اللي حاطيلنا اياه اخر الدنيا .. لين ما نوصل اليوع عندنا واصل حده .. ولين ما انرد جد الاكل انهضم ..

عواش: متى اتخلصين اليوم ..
رفيعه: هنتين الظهر ..
عواش: وفطامي ..
رفيعه: بتمرها امج ..
عواش: اذا تبين .. بنظهر انا وانتي من الجامعه .. بنمر فطامي .. وبنرد الجامعه ..
رفيعه: وليش كل هذا ..
عواش: مادري .. تقدرين اتقولين خدمه انسانيه ..
رفيعه: انتي تخدمين نفسج بس مستحيل تخدمين غيرج ..
عواش: افا رفيعه .. تحسيني اجاملج يعني ..
رفيعه: في شي تحت راسج ..
عواش: ماشي والله .. متواعده ويا دريول باص المدرسه ابا اسير اجوفه ..
رفيعه: ليش قلو شباب الدوله ..!!
عواش: مادري عنج .. يعني بسير الروضه بشل فطامي .. بذمتج شو بيكون تحت راسي .. الشرهه عليه انا اللي اعرض عليج خدماتي .. بس تدرين كيف مب فديتج .. ومالت عليج ويا خواتج .. والله ..

ومشيت عنها وانا عاقده حياتي ورفيعه تضحك على شكلي وكلامي .. كل اللي اسعى له .. اني اهدم الغيره اللي احسها موجوده بداخل رفيعه صوب اميه .. لان الغيره تذبح القلب .. وتخليه ما يميز .. اذا الشخص هذا قريب منه او لا .. وعقب ما تغمس قلبه بـ الحقد .. تجتل احساسه .. صوب اللي كان يحبه ..

وهذا الشي .. ابدا ما اتمناه يستوي ..


..


كان يوم اليمعه ... اللي نتيمع به كل اسبوع ف بيت وحده من الخوات الثلاثه .. وهـ الاسبوع .. على حسب الترتيب .. كانت الغدا ف بيتنا ..


ردو الشباب من صلاه اليمعه .. وبدا العدد يكبر .. وانا حضرتي يوم نتيمع ف بيوت خالاتي اكون اخر الحضور .. بعد وين الحينه اللي اليمعه ف بيتنا ..

راقده ولا ادري بعمري .. رغم ان سلامه وعتني فوق الاربع مرات وهي تخبرني ب ان الكل موجود .. بس عواش .. مستحيل اتسوي غير اللي ف راسها ..

مزنه فتحت الباب بدفاشه: تتمصخرين انتي ..
عواش: خربتي عليه الحلم الله يخرب كشختج ان شاء الله ..
مزنه: نشيييييييي يالنبج ..
عواش: والله وصلت عند الشيخ .. كنت توني بسلم عليه .. وخربتي عليه ..
مزنه: هههههههههه شو حلمانه انج فايزه بجايزه حمدان ..
عواش: انا عادتي انش من الرقاد .. واتكلم بلغه العيون .. لين ما الله يفرجها .. بس جد هـ الحلم حطمني .. وخلاني ما انش اعطيج كف ..
مزنه: قومي قومي تعالي تحت .. واتكشخي اخر كشخه ..
عواش: ليش .. شو عندكم بعد اليوم ..
مزنه: يقولج العروس بتيي ..
عواش: اي عروس..!
مزنه: حرمه سعود ..
عواش: وهاي منو عزمها ..!؟
مزنه: سعود من شهر يقول بيبها .. وشكلها هي ماكانت راضيه ..
عواش: ومارضت الا يوم الغدا ف بيتنا .. 
مزنه: وبتيلس على جبدج جيه ..!
عواش:انتي تعالي .. عرسها مب الاسبوع الياي ..
مزنه: هيه ..
عواش: كيف طالعه وياه عيل ..
مزنه: شدراني .. انا صح امزح وامصخر الناس .. بس الناس لي اعرفهم .. اما انتي ماشاء الله عليج .. ويهج قب .. عادي عندج اتعقين الكلام بكل ثقه .. سيري لها .. وسأليها هـ السؤال " ومشت صوب الباب" عندج نص ساعه .. يا تنزلين بالزين .. والا اسحب امج من المطبخ واحرضها عليج ..
عواش: ما يحتاي اتحرضينها .. الله ياخذه بليس ما يوسوس لها .. الا صوبي .. وجني انا شجره الخلد اللي كلو منها آدم وحوا

ضحكت مزنه عليه .. وهي طالعه برع .. ورديت حضرتي حطيت راسي ع المخده .. وانا في جدال عنيف بيني وبين نفسي .. عشان انش ..!!


ف نص الحوي .. وقف سيارته اللي كانت مشروخه من بدايتها لين النص .. وصوب الليت .. متنتف الزجاج وطايح .. نزل .. بند الباب وسار صوب الميلس ..

هزاع: خير عساه خير .. شو مستوي بها السياره ..!  
يوسف: اسكت ياريال .. سويت حادث
حميد: متى ..؟؟
يوسف: توني وانا ياي ..
حميد: سيارتك اتعورت .. !!
يوسف: هيه .. بس مب وايد
حميد: وانته شخبارك ..
يوسف: الحمدلله ..
حميد: الحمدلله ع السلامه
يوسف: الله يسلمك
هزاع: دعمت منو بعد ...!
يوسف: واحد لف عليه بس مامات ..
ياسر: كله هم يلفون عليك .. انته ما اتلف عليهم ..
يوسف: قسما بالله اهبل .. يسوق .. وهو عينه ف السقف
حريز: سقف شو ..!!
يوسف: سقف الكره الارضيه جذه " وهو رافع راسه على ينب" يطالع السما بطرف عينه ..
حريز: لا حول ولا قوه الا بالله ..!!
يوسف: المهم انا طيرته من دراجته ورقدته ع الحشيش
ياسر: الله يغربل بليييييييييييييسك ان شاء الله
يوسف: حسبي الله على بليسه مافيه الا كل خير
ياسر: وبعد تبا تجتل الريال .. انته الـ 200 ألف جاهزين عندك عشان تجتل الاودام وتدفع فيهم
حريز: هههههههههههههه مب صاحي انته والله ..
سهيل: وانته شو استوا بك ..
يوسف: ولاشي .. بس ازجمت ..
عمران بصوت واطي: ربي لك الحمد والشكر ..
سلطان: هههههههه عادي لا تستحي .. قولها بصوت عالي .. هذا ما يتأثر اصلا
سهيل: الحمدلله ع السلامه ..
يوسف: الله يسلمكم .. ولا يبليكم ..
ياسر وقف: لا يبليكم بواحد شراته ..
حميد ضحك: سعود وينه عيل ..
هزاع: خلهم يحطون الغدا .. ياي سعود ..
حميد: يلا عيل ..

طلع من الميلس .. ساير صوب المطبخ .. وقبل ما يوصل هناك .. صد يمينه وهو يراقب ملامح النوم اللي طلعت من المطبخ التحضيري ..

حميد: يا ظهر الخير .. والعيون الوارمه ..
عواش: يا ظهر التهزيئ اللي مزهبتلي اياه حرمتك ..
حميد: ههههههههه جيه راقده لي هالحزه ..؟
عواش: طول الاسبوع اكرف .. ف الويكند بعد ما تبوني اريّح ..
حميد: ريحي لسان امج .. من كثر ما يهزبج ..
عواش: بسم الله توكلنا على الله ..

ودخلت المطبخ ويا ابويه ..

فطيم: اشحقى يايه بعد .. البنات زهبن كل شي ..
عواش: يزاهن الله خير .. مافي فرق بيني وبينهن .. والا شرايكن بنات ..!!
شوق: صح .. نحن نشل وانحط .. وجنج انتي اللي تشلين وتحطين ..
عفرا: نحن وانتي .. واحد ..
عواش: فديتكن والله ..
فطيم: اشحقى ياي هني انته .. تلزق فيك ريحه السمج ..
عواش: ونحن عادي تلزق فينا الريحه .. وبتينا وحده غريبه ..
فطيم: ما الغريب الا الشيطان .. عوذ بالله منج .. لا تقولين عن البنيه غريبه .. مها بنتنا الحين ..
عواش: تتعوذين مني .. يعني انا الشيطان .. صبري جان ما خبرت عليج عمر .. محد بيسكتج غيره ..

وعطيتهم ظهري .. وطلعت ..

فطيم: اندوكم .. يت راوتنا ويهها الخسف وسارت ..
غاليه: يا كثر ما تتقارضن انتن الهنيتن .. خالوه والله ماحسج امها من كثر ما تعاندينها واتعاندج ..
فطيم: ماصخه لانها .. اتحب اتغايضني .. لو تسمع الرمسه من اول مره .. جان ما حشرت الدنيا انا ..
حميد: هههههههههه .. يلا حطن الغدا .. وصل سعود ..

كانت زفه .. قبل الزفه .. وعرس .. مصغر للربشه اللي بتستوي الاسبوع الياي وهم يزفون سعود المعرس .. نزلت حرمته عقب ما سارت لها موزه ودخلتها الصاله صوب الحريم .. اما هو .. قبل ما ينزل من السياره.. اجدم منه هزاع وهو يفتح له الباب ..

هزاع: اتفضل اتفضل طويل العمر ..
سعود: شو مستوي بسم الله ..

وقبل ما يرد عليه سعود .. طلعو من داخل الثنائي الدمبكجي .. عمران ويابر .. وهم مرتبشين ..


يابر: تترنم على الباااال .. عشيه الجمر والروض على غصن السلااام ..
عمران: يذكرني بـ احبابي يذكرني بـ اصحابي .. وبكاني الغرام

يابر: وانا احبك .. احبك
عمران: احبك يا سلااااااااااام يا سعووووود
سعود: ههههههههههه خير شو السالفه .. شو مستوي ..!!!
هزاع: مب مستوي شي .. اخونا معرس ومرتبشين بـ عرسه من الحين ..
سعود ابتسم: علني ما خلا منكم ..
فهد: شحالك ..
سعود: بخير الحمدلله .. يسرك الحال ولد عمي ..
هامل: وكل هـ الاستقبال .. حق خالي سعوووود ..!!!
سعود: طايح من عينك خالي سعود
سهيل: كل هـ الاستقبال حق الشيخ سعود .. طال عمرك 
هامل: يعني اي حد يعرس يستوي شيخ ..!
سهيل: ولديه من يومه شيخ ..
هامل: ابويه انا شيخ .. والا يوم بعرس بستوي شيخ ..!
علي: شكلك يوم بتعرس .. لان لسانك هذا عيزت وانا اربيه .. ف يمكن الزواج يربيه ..
يابر: ف نص اليبهه ..
هامل: شو اللي خلاني اسأل ..!
مهند: سعووود اغسل سيارتك ..!
سعود: اذلف اذلف عن ويهي ..
مهند: الله يخليييك ..
سعود: قمممم منااااااااااااك بالزيين ..
مهند:انزين والله انا براويك .. بتعرس الاسبوع الياي وبتسافر... بغسل سيارتك كل يوم وما بنشفها ..رد شوف طحالب عليها ..
سعود: لو سمحتو ابويه واخواني .. هالانسان المينون اذا سواها .. بحاسبكم انتو ..
يابر: لا تخاف .. بندافع عن سيارتك بما اوتينا من قوه
سهيل: اتحب تتسبح ..!
مهند: وااااااااااااايد .. كل اسبوع اتشوفني ف وايلد وادي .. والا اي نادي .. عشان الحوض ..
سهيل: خلاص عيل بنسوي لك حوض ف بيتكم ..
ياسر: كفو عليك عمي سهيل .. خبل به .. عشان يستشهد ف الماي. .
سهيل: جيه تحرمون الولد من احلامه وطموحاته ..
مهند: وانا ادري عنهم .. فهمهم يا عمي فهمهم ..
حريز: يلا يلا سيرو داخل .. ابويه يترياكم ..

دخلو بـ حشرتهم وربشتهم وازعاجهم... اللي يتحمله الكل .. الا قلب عمر .. كان منزعج .. ويالس بـ زاويه بعيده عنهم .. حاط ايده على ذنيه .. وجسمه .. بدا يهتز ورا وجدام ..

والوحيد اللي قادر يندمج بـ عالم عمر .. هو يابر .. عشان جذه ..في كل مره .. اكون مطمنه بـ ان احساس عمر .. مغروس بـ قلب .. قادر انه يحافظ عليه ..!


نظامنا اختلف بشكل كامل .. كل شي راقي .. كل شي يديد .. الاطباق الرئيسيه من كذا نوع .. والسلطه امدلعينها ومسوين منها انواع مختلفه .. وكل نوع مكشخ عمره بشكل معين .. حتى الصحون اللي ناسين ان اميه شارتنهم آخر مره .. طلعو اليوم .. وانحطو جدامنا ..

غاليه: انا من واحد وعشرين سنه .. اي بيتكم مرتين ف الشهر اتغدا كل يمعه .. ولا مره شفت هـ الاتكيت..
عواش: هذا اتيكيت 2013 الحمدلله انج عشتي ولحقتي اتشوفينه ..
غاليه: كل هذا عشان حرمه سعود ..!
مزنه: وانتن جيه حاقدات ع البنيه ..؟
عواش: انا مب حاقده عليها .. ما تهمني يعني .. لا حبيتها ولا كرهتها ..
غاليه: انا ما تقبلتها .. ومادخلت خاطري .. ولاحبيتها .. ولا ادانيها .. ولا ابا اشوفها كل يمعه .. افف ..
عفرا: موضوع انج ما تبين اتشوفينها ..
غاليه: سخيفه والله .. بعد حاطيلها ع الطاوله .. ما تتنزل تتربع ع الأرض ويانا ..
رفيعه: كيفها يا اميييه كيفها .. شو يضرج انتي ..
غاليه: والحين بتنحط الفواله .. ليكون تبوني اشل من السويت واقدم لها ..
رفيعه: خالوه فطيم وصت ع هالشي ..
غاليه: خسي والله ما نشيت ..
سلامه: ثر ويهج يقول انج مب متقبلتنها .. غلوي خفي شوي.. البنيه اول مره تدخل بيتنا ..
غاليه: انتي اتشوفين حد معطنها ويه غير شوق .. اللي احسها غصبا عنها اتسوي هالشي ..
سلامه: ضرتج البنيه ..؟
غاليه: واترياها اتضرني ..؟ خسي اصلا تتجرأ اتسوي بي شي..
عواش: هههههههههه بس زييين.. انا بسير ايلس وياها شوي .. اللي بتي وياي .. حياها ..

نشيت عنهن عنادا ف غاليه .. سرت صوب مها ويلست حذالها .. ومزنه وعفرا نشن ورايه .. اما رفيعه اللي كانت ناويه تلحقنا ف تمت مكانها .. عقب ما عفدت فطامي يلست ف حظنها وهي تسألها ..

فطامي: ماما بثألج ثؤال ..
رفيعه: سألي ماما ..
فطامي: منو هاي اللي يالثه هناك .. ع الكرثي ..
رفيعه: هاي .. حرمت خالي سعود ..
فطامي عقدت حياتها: من وين يابوها ..
رفيعه كتمت ضحكتها: ماما هاي العروس اليديده .. الحين خالي سعود بيسوي عرس .. هو بيكون المعرس وهاي بتكون العروس " وقفتها وهي تعدل ثيابها" يلا سيري لعبي ويا زوز وناعمه ..

ركضت فطامي وسارت صوب البنات .. ورفيعه صدت صوب غاليه وضحكت من الخاطر ..

غاليه: بلاها ..
رفيعه: اتخيلي .. تسألني منو هاي .. اقولها حرمت سعود .. اتقول لي من وين يابوها ..
غاليه: صدقها والله .. من وين يابوها ..
رفيعه: جب انتي الثانيه ..
غاليه: والله مب قادره تنزلي .. افف مسويه مظاهره ف بلعومي .. تحاول تنزل بابتسامتها .. وغددي الدرقيه يكافحونها ..!
رفيعه: مشكلتج .. انا بسير بيلس وياها.. 
غاليه: مالت عليكن ..

ماكانت في سوالف بيننا وبينها .. يمكن لانها فعلا غريبه .. وانها اول شخص غريب تدخل عايلتنا .. عقب ما قرر سعود انه ياخذ وحده .. بعيده عن البنات اللي ربينا معاهن وتعودنا عليهن .. سألنا عن حالها كـ اي علاقه طبيعيه .. تبدأ .. وعقب ما ملينا من تكرار السؤال بـ صيغ مختلفه .. جابلنا بعض .. واندمجنا بـ سوالفنا .. وهي .. خلينا شوق تتوهق بها بما انها حرمت اخوها ..!!

وفجأه .. ما سمعنا .. الا صوت شي ينكسر ..

عواش: ورااااااااااااااااحت مواعييييييييييين امااااااااايه ..
فطيم نشت: حسبي الله عليييهن من بشاجير ..
ريسه: اظني الصوت ياي من الحوي مش من المطبخ ..!
فطيم: عيل سوالف ابوج هاي ..

ومشت صوب الباب الرئيسي للفله .. وقبل ما تفتحه وقفت وهي رافعه حياتها ..

فطيم: حسبي الله ع شرك يا حميييد " وطلعت " انا كم مرررره قايلتلكم الكوووره ما تدخل بييتي ..!
يابر: والله نحن نلعب بـ ادب .. بس واحد الله يستر عليه .. اتحمس شويه ..
عمران: حرمت عمي افتن علييييييييييه ..!!
فطيم: منو اللي كسر الليت ..!!
سلطان: ثريا هـ الطول .. واتقولين ليت .. عشان جذه كسرناها ..
فطيم: ليكووون انته ..
سلطان: لا والله مب انا .. هذااااااا هذااااااااااا

واشر على سعود اللي غطا ويهه بـ ايده ووقف ورا ياسر ..

فطيم ابتسمت: معرس .. ماقدر اقوله شي ..

سار سعود صوبها .. لوا عليها وهو يبوسها على راسها ..

سعود: فديتج خالوه .. شخبارج ..
فطيم: الحمدلله حبيبي .. انته اشحالك ..
سلطان: لو انا اللي كاسر لها الليت .. جان كسرت لي كيمرتي ..
فطيم: يوم بتعرس ما بنقول لك شي ..
سلطان: سمعتوو .. يلا دورو لي حرمه من الحين لو سمحتو ..
سهيل توه ياي من الميلس: ها .. بدينا .. !
مهند: اي بدينا .. كسرو ليت خالوه فطيم .. قبل ما نبدا .. وطلعت امعصبه ..
سهيل: منو كسره ..!
مهند: سعود ..
سهيل: زين .. عرسه جريب يعني عنده بيزات بعده ما صرف كل اللي ميمعنه .. خله ايي يركب لها ليت ثاني ..
حريز ضحك من الخاطر: شو هالعاااااااااااااااايله المنتهيييه ..
سعود: اسمحي لي خالوه .. والله مب قصدي ..
فطيم تمزح: لااا .. كسرته وانته قاصد .. ادري بك انا
سعود: انزين بنركب لج ليت ثاني .. باجر بييب لج الكولكشن واختاري ..
فطيم: رووح زيين ..


داخل .. صوبنا ..

عواش: شو مستوي بالضبط ..
مزنه: سعوود .. كسر ليت امج ..
عواش: اتهزأ .!!
مزنه: لاء .. قردنها الهرم ..
عواش: لو انا اللي كاسرتنه .. جان دفنتني بالحياه ..
مزنه: اصلا لو اي حد ثاني كان كاسرنه .. جان قبرته .. هذا سعود .. مادري بـ شو قص عليها .. وهي صدقته ..
عفرا بصوت واطي: ايه حرمته هني ..
مزنه: اويه نسيناها ..
غاليه: طبعا بتنسينها .. في عروس .. تظهر ويا ريلها اسبوع العرس ..
عواش ضحكت: جب انتي " نشت سارت صوب الدريشه" ابا اشوفهم شو يسوون بالضبط


بدا خبالهم .. كـ عادتهم عقب الغدا .. مستحيل ييلسون .. لازم يظهرولهم شي يسلون عمرهم به .. وهالمره .. خبل بهم ابويه .. عقب ما رد من المسيد وهو يايب معاه كوره .. عشان يقسمهم فريقين ويبتدون يلعبون .. كل واحد حاط غترته وعقاله على صوب .. ويربع بـ كندورته ف الحوي ..

وقفت عند الباب وانا اراقبهم من الدريشه .. واضحك من خاطري على اشكالهم ..

عواش: اشكاااااااالهم غلط ..
مزنه: طاعو الويوووه .. ههههههههه كل واحد ب كندورته .. ويركض ورا الكوره ويشوتها ..
عواش :انا بسير برع اشجعهم ..

نشيت من مكاني .. ومن وقفت جدام الباب .. دخلت اميه ..

فطيم: على ويين ..
عواش: بسير برع ..
فطيم: يلا يلا .. ردي انثبري مكانج ..
عواش: امااايه ابا اشجعهم ..
فطيم: اتادبي وقري مكانج ..
عواش: امايه هني ع الدري والله .. ما بنسير صوبهم

وقبل ما اتريا ردها .. مشيت عنها وانا سايره برع .. واللمم مزنوه ورايه .. اجدمنا لين الدري اللي مجابل باب الفله .. ويلسنا ..

عواش: عاااش عاااش فريق حريز اخويييه ..
حميد: شجعيني انا ويا راسج ..
عواش: جيه انته مب ف فريقه ..!
حميد: لا انا ف فريق ياسر..
عواش: شو هـ اللعبه اللي تفرق الاسره .. ما يستوي .. حطو ابويه واخويه ف فريق واحد ..
يوسف: وجيه ما تبين اتشعجين فريقنا يعني ..
مزنه: وانته اي فريق ..!!
يوسف: ويا عمي حميد ..
مزنه: عيل بنشجع فريق بو فطامي .. عاش عاااش بو فطامي ..
سعود: انا ف فريق عمي حميد ..
عواش: ازقر حرمتك اتشجعك ..
سعود: ويا هـ الراااااااااس هههههههه لو كنتي هني كاسر راسج بدال الليت اللي كسرته وايد زين
عواش: انا راسي ما ينكسر .. الله يحفظه ..

ما انهزبنا بس ردينا داخل عقب ما خسنا من الحر .. والشباب مادري كيف متحملين .. امايه سوتهم عمال .. حطت لهم برع براد ثلج .. وفيه ماي عشان ما يخيسون مطبخها بـ قذارتهم .. ومع ذلك .. سوولها طاف عقب ما خلصو اول شوط .. وسارو صوب المطبخ ..

سلطان: عمر ..

ومشى عمر  وهو يتمتم بينه وبين نفسه بـ كلام .. ما فهمه سلطان ولا قدر يلقط منه شي ..

سلطان: عمررر ..!!
عمر: مابرد عليك .. مابرد عليك ..
سلطان: ليش ان شاء الله ما بترد عليه ..
عمر رمس بدون لايسكت: لان عمر زين قلبه ابيض .. والانسان اللي مب زين ماعنده قلب .. عمر مكانه فوق صوب البياض .. وهم مكانهم هني .. صوب القذاره .. ابويه قالي .. لاني ولد حميد .. ماباك اتنزل مستواك لهم .. عشان ما تكون شراتهم .. وتعيش عمر الانسان ..!

قال كلامه .. وهو ما يدري اذا في اي رابط بين رده .. وبين استفزاز سلطان له .. قال كلامه .. وهو ما يدري اذا هو نفسه الكلام اللي قاله حميد .. او ع الاقل مشابه له .. والا لا .. قال كلامه .. وهو ما يدري حتى اذا كلامه كان مفهوم والا لا ..

لان مرض عمر .. يجبره يخزن الصوره ف مخه .. ويظهرها بنفس الطريقه اللي حفظها .. او بـ طريقه قريبه منها .. بدون لا يعرف .. اذا اللي يسويه .. صح .. او خطأ ..!

ابتسم يابر من قلبه .. رغم انه ما كان وده يكسر اخوه .. بس عرف عمر كيف يرد عليه .. اما سعود ..  ف بدون لا يراعي مشاعر سلطان اللي ما يراعي مشاعر حد .. ضحك وهو يقول ..

سعود: امزح محد بيمنعك .. بس احتفظ بانسانيتك وانته تمزح .. عشان ما تنحط بمثل هالمواقف .. مع ناس .. ظنيتهم ميانين .. بس وضحولك هم .. منو فيكم المينون ..


..


يا ثقل الاسبوع يوم يبدا بـ الاحد .. يجردنا من كل طاقتنا اللي نستنفدها ف دراستنا ودوامنا .. واتيي اول ساعه من يوم الخميس .. عشان ترد لنا انفاس الراحه اللي سلبتها منا باجي ايام الاسبوع .. لكن .. ما ان انذوق طعم الراحه .. الا ايي السبت عشان يغرس ف داخلنا تعب اسبوع .. ما بدا ولا ارهقنا لين الحين .. بس مجرد التفكير فيه .. يهد حيلنا ..!!

كان يوم الاحد .. اللي يبدا فيه دوامي الساعه 12 ونص .. بس لعيون مزنه .. اجبر نفسي اظهر من البيت قبل هـ الوقت عشان تلحق ع كلاسها ..

ويبدا الهدوء .. ف بيتنا .. الا من نبض عمر .. بس هـ المره .. حب احساسه اللي متجسد بـ شخصيه يابر .. ان يشاركه صباحه

كان يالس يابر ف الصاله .. وهو مركز عينه ف تيلفونه .. وعقب ما سمع صوتها وهي اترحب فيه .. ابتسم ووقف ..

يابر: مرررررررحب ..
فطيم: هلا حبيبي شخبارك ..
يابر: بخير وسهاله ربي يعافيج .. انتي اشحالج ام حريز ..
فطيم: بخير الحمدلله ..
يابر: يالله .. بيتكم يوم الكل يكون موجود فيه .. واحسه هادي .. بعد وين الحين اللي مافيه حد بالمره .. بسم الله احسه خالي من الحياه ..
فطيم: مافي حد غير عمر فديته ..
يابر: تتفدينه جدامه ..
فطيم: ودي .. بس ادري انه ينزعج من هالكلام ..
يابر ابتسم: وينه ..
فطيم: ف حجرته ..
يابر: مسموح لي اسير اشوفه ..!
فطيم: لا .. ادفع اول ..
يابر: انا ماجذبت يوم سميت بيتكم سجن .. ويوم اني ابا اجوف حد .. جني ياي ازور سجين ..
فطيم: ويديييه بسم الله على عيالي ..
يابر: ويييييييييين عمرررررر..
فطيم: قلت لك ف حجرته ..
يابر: بتزقرينه والا اسير له ..
فطيم: سر  .. انا وين فيا حيل اصعد فوق ..
يابر: وييه عيزتي خالوه ..
فطيم: وين عيزت حليلي وانا اكبر عنك ب شهرين ..
يابر: هههههههههه اتنكت بعد ام حريز ..
فطيم: ادل حجرته..؟
يابر: تبين الصدق .. لااء .!!!
فطيم: خلك ع اول الحجر لان القسم الاخير .. قسم حريز .. اقرا الكلام اللي مكتوب ع باب كل حجره وبتعرف اي وحده حجره عمر ..
يابر: داش متاهه مب بيت ..
فطيم: متى دوامك ..
يابر: عقب 3 ساعات ..
فطيم: عيل تتريق هني قبل ما تسير الكليه ..
يابر: شو ريوقكم ..
فطيم: كل اللي يشتهيه قلبك ..
يابر: فديييت الذووق والله ..
فطيم: عن التقردين .. يلا سر ..
يابر: مافي حد فوق ..!
فطيم: لا .. البنات ف دواماتهن ..
يابر: اوكي .. خلنا انسير انشوف النحس عيل ..
فطيم ظربته ع جتفه: لا تقوووول عن ولدييه نحسس

ضحك يابر وهو ماشي صوب الدري ساير فوق .. عند بدايه الدري .. وقف عقب ما طاحت عينه ع الصناديق .. رد صد صوب خالته .. شاف المكان خالي الا من طيفها .. رد يابر سحب نظراته صوب الصندوق وهو يقرا اساميهم مثبته ع كل صندوق .. بدون ما يفهم المحتوا ..

احترم خصوصيتهم .. ومشى ساير فوق ..

عند اول حجره ع اليمين .. وقف وهو يطالع الاوراق اللي معلقه ع الباب ..

زوز الصغيرونه وحمدان .. هدوء وشغب .. ما تكمل حلاوه هالبيت دونهم ..
ريسه .. طفلتي اللي ما بتكبر ف يوم ..

ابتسم .. ومشى صوب الحجرتين اللي مجابلين بعض ع اليسار .. اجدم من اول حجره .. وقف وهو يضحك ع الكلام ..

عواش .. المشاغبه المزعجه .. اللي يوم واحد بكسر راسها كثر ما مكسره ظهري بطلباتها
سلامه.. روح الهدوء والرقه .. والاحساس ( شيختكم )

ضحك من قلبه على الاكس اللي حاطينه على كلمه شيختكم .. وساحبين منه سهم وكاتبين .. شيختك انته وبس والله مب شيختنا .. واتأكد عقبها.. ان عواش اللي مسويه هـ الحركه 

ويوم صد وراه يشوف الباب اللي مجابل حجره عواش وسلامه .. هدت ضحكته .. عشان تتحول لابتسامه وهو يقرا ..

عمر .. من سلب من قلبي وروحي الشي الكبير ..

خذ يابر نفس .. مد ايده صوب الباب وهو يدقه ..

يابر: عموووور " ورد دقه "

اتبطل الباب ف ويه يابر .. استقبله جسد ..بـ راس كتاب .. الشي اللي جبر يابر يضحك .. بس كتم صوت الضحك عشان ما يحسس عمر بـ ان اللي يسويه غلط ..

يابر: عموووور ..
عمر سحب ملامحه من ورا الكتاب: هلا هلا .. هلا يابر .. هلا
يابر: بعدك ما خلصت الكتاب ..  
عمر: لالا .. خلصته خلصته مرتين .. خلصته ..
يابر: واااو جميل .. ممكن اتفضل ..!

سكت عمر ثواني .. وكأنه يحاول يمنع يابر .. انه يقتحم عالمه .. وجزءه الخاص من هالبيت .. وعقب ثواني .. سمح له يدخل ..

عمر: هيه .. ممكن اتفضل .. ممكن ..

دخل يابر .. وبدون ما يتعنى بـ شي .. من حجره عمر .. يلس ورد صد صوبه

يابر:وشو عرفت من الكتاب
عمر بدا يرمس بسرعه:  اسمه كتاب المجنون .. للكاتب محمد جربوعة وتقديم الدكتور عائض القرني انتجته مؤسسة اليقين الاسلاميه سنه 1427هـ .. هاي الطبعه الثالثه

خذ يابر نفس .. وسمع عمر .. بكل صمت ..

عمر: اسمه عامر .. عقب ما ذبحو الاعداء امه وخوانه وخواته .. استوا مينون .. وعقب سار انتقم من الاعداء .. وذبح الناس اللي ذبحو امه واخوانه وخواته .. عقب .. الاعداء عدموه جدام اهل القريه.. واهل القريه كلهم .. تمنو .. لو كانو ميانين شراته ..
يابر ابتسم: تدري ليش خليتك تقرا هـ الكتاب ..!
عمر: عشان يرفعني لدرجه اعلى يوم القيامه ..
يابر: صح .. وبعد في سبب ثاني .. عمر انا خليتك تقرا هالكتاب بالذات .. عشان تعرف شي واحد .. ان الانسان اللي يتصرف بطريقه غريبه .. ما يعتبر مينون .. في وايد اشيا يا عمر ف الحياه ما نفهمها بس هذا مش معناته ان نحن ميانين .. المينون .. هو الشخص اللي يجوف بعض اختلافاتنا عنه ويعتبرها جنون .. بس يوم يجوف مواقفنا .. شخصياتنا .. تضحياتنا .. يتمنى حزتها لو هو كان مينون .. عرفت ..!
عمر: هيه .. عرفت ..
يابر: شو اللي عرفته ..
عمر: ان عمر زين قلبه ابيض .. والانسان اللي مب زين ماعنده قلب .. عمر مكانه فوق صوب البياض .. وهم مكانهم هني .. صوب القذاره .. ابويه قالي .. لاني ولد حميد .. ماباك اتنزل مستواك لهم .. عشان ما تكون شراتهم .. وتعيش عمر الانسان ..!

ابتسم يابر .. وكان وده لو يسحب عمر صوبه ويحظه عقب كلامه اللي ما يخصه بـ تفسير يابر .. بس كلمه " مينون " صارت مرتبطه بـ كلام حميد .. اللي كان كافي لـ عمر بـ انه يوضح له بالقدر اللي قدر يستوعبه .. حفظه ف مخه .. دمجه بـ احساسه .. غرسه تفكيره .. وخلاه رد .. لكل من حاول انه يستفزه .. 

يابر: عمر
عمر: نعم
يابر: انته اذكى انسان شفته ف حياتي .. وانا .. اول انسان مفتخر بـ جنونك .. ف عيون اللي مانحينك شرف هاللقب " خذ نفس" قم انسير تحت .. نتريق ..
عمر: انا .. اتريقت الحمدلله ..
يابر: انزين .. قم شوفني وانا اتريق .. يلا ...

وقف يابر .. ووقف عمر وياه .. امبين ايده .. ماسك الكتاب .. اللي تعلق به قلبه .. وعلى لسانه .. علقت جمله يابر اللي بدا عمر يرددها ..

عمر: قم شوفني وانا اتريق .. قم شوفني وانا اتريق ..

..


ف بيت قوم مزنه ..!

مادري ليش احب امحي كل الكائنات الحيه اللي ف هالبيت باستثناء مزنه .. يمكن لانها الوحيده اللي ف هالبيت قادره انها تخليني انسى همي بـ اقتباسي لـ لشخصيتها ف بعض الامور ..!!

فتح ياسر باب السياره ونزل .. اجدم خطوه ورد وقف عقب مافتح الباب الثاني للسياره ..

ع السيت .. شويه اوراق ماخذنها من الدوام عشان يكمل ف البيت باجي شغله اللي ماقدر يكمله ف الدوام عقب ما حس بالتعب ..

سياره بيضه .. مغلفه سيتاتها بالجلد الاحمر الراقي .. والارضيه مغطايه بـ فرو بيج .. الشي اللي يخلي ياسر ينتبه لـ ادق تفاصيل السياره من شده نظافتها ..

سحب اوراق الدوام .. وع الفرو اللي تحت السيت .. انتبه على وجود ورقه صغيره .. مجسفه ..

شلها وهو عاقد حياته.. حطها ف جيبه ومشى صوب الفله ..

ياسر: السلام عليكم ..
لطيفه: وعليكم السلام .. بسم الله عليك .. شو فيك ..!
ياسر: مافيني شي ..
لطيفه: شو مافيك شي .. جيه راد هـ الحزه عيل ..!!
ياسر: حسيت بتعب شويه .. والمدير مسافر .. قلت بستغل الفرصه وبشرد ..
لطيفه: استغفر الله العظيم .. وانا اللي كنت شاده فيك الظهر .. اقول هذا اعقلهم واحسنهم ..
ياسر ابتسم: والله ياييب شغلي وياي البيت .. عشان اكمله .. افا عليج امايه .. مب ياسر اللي يخيب ظنج " اجدم منها وهو يبوسها على راسها"
لطيفه: الله يرضى عليك دنيا واخره حبيبي ..
ياسر لازال مبتسم: شو الغدا ..!
لطيفه: فوقه دياي ..
ياسر: بععععد دياي ..!
لطيفه ضحكت من الخاطر: عفت الدياي شكلك ..
ياسر:وعفت طاريييه بعد ..
لطيفه: الله يعطيك العافيه يا ياسر ..
ياسر عقب ما فهم قصدها:  انزين امايه انا بسير اريح شويه .. واذا مانزلت حق الغدا طرشي حد عاقل يوعيني ..
لطيفه: اسوي لك عصير ليمون ..
ياسر: لا امايه .. مشكوره
لطيفه وقفت: بسوي لك .. يمكن يريح لك اعصابك شوي
ياسر: شوي .. !
لطيفه: شفيك ..!
ياسر:ماشي ..
لطيفه: في شي يعورك ..!
ياسر: لا امايه .. مجرد ارهاق " ابتسم" عقب ما اشرب الليمون بستوي بخير ان شاء الله ..
لطيفه: يلا سر ريّح لين ما اسوي لك اياه.. ونش عقب كمل شغلك .. مب تهمله
ياسر: حاظرين ام ياسر على هـ الخشم ..
لطيفه: بدا بدا .. استغفر الله ..

ضحك ياسر وهو ساير فوق .. وصل حجرته .. اجدم من التسريحه وهو يفضي جيب كندورته عشان ما ينسى فيها شي قبل لا يعقها ..

امبين كل شي روتيني ظهره من الكندوره .. كانت الورقه الصغيره هي الشي الوحيد اللي لفتت انتباهه .. سحبها من جيبه .. رفعها لـ ويهه وهو يفتحها .. لين ما ركز عيونه على الحروف ..


قراهن مره .. ومرتين وثلاث .. وهو عاقد حياته .. مب عارف شو السالفه ..!!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق