الأربعاء، 17 سبتمبر، 2014

الجزء الثالث


كان يمشي على جهاز المشي بكل سرعه .. كل جسمه يقطر عرق .. ينبهه ان في شي ف داخله مب قادر يتحمل هـ التعب .. شي حمله فوق طاقته .. بس احساس القهر اللي فيه .. جبره انه يستمر .. عشان يفرغ غضبه ف هـ المكان ..

وولد اخته يالس على يساره .. وهو حاط ايده ع خده ويراقب ..

هامل: انته امعصب ..!
هزاع: لا مستانس .. من كثر الوناسه قاعد اظهر حرتي ف الاجهزه
هامل: من شو امعصب ..!
هزاع: من ولا شي .. فكني وسر داخل ..
هامل: توك اتقول لي معصب .. والحين اتقول مب معصب ..
هزاع: هامل .. مابا اظهر حرتي ف حد .. ف شل بعمرك وسر داخل عن اطيح فيك الحينه ..
هامل: عادي اهزبني انا ما ازعل ..  
هزاع وقف وصد صوبه: انته ليش دايما اتضحي بنفسك عشان ترضي اللي حولك ..!
هامل ابتسم: لاني احب اللي حولي اكثر من نفسي ..
هزاع: وهالشي غلط ..!
هامل: ليش غلط ..!
هزاع: مافي شخص ف الدنيا .. يستاهل انك اتحبه اكثر من نفسك ..
هامل: هذو انته .. عشان خالوه سلامه .. اظاربت ويا امايه الظهر لانك اتحبها اكثر من نفسك .. وييت هني عشان اظهر حرتك وشكلك بتسير البحر عقب شوي
هزاع خذ نفس وسكت: اذا حبيت شخص.. بتتركه لشي هو ماله ذنب فيه ..!
هامل: لا ..!
هزاع: انته اتقول لا .. بس يدتك مب قادره تستوعب هـ الشي ..!
هامل: تباك اتهدها ..!
هزاع: كل يوم اتقول لي هالكلام ..
هامل: يعني خلاص المفروض اتكون متعود عليه ..
هزاع: بس اليوم زادت الجرعه شوي ..
هامل: زادت الجرعه منك مب منها ..
هزاع خذ نفس: استفزتني وايد .. وجبرتني اعلي صوتي عليها ..
هامل: ويين اللي يقول لي امك ثم امك ثم امك ..!
هزاع: شسوي .. اقولك استفزتني ..
هامل: جان ييت هني بدون ما اترد عليها ..
هزاع: ماقدرت .. ماتحملت اسمعها ترمس عن سلامه جذه واسكت ..
هامل: انزين انا عندي سوال ..
هزاع: اسال ..
هامل: يعني بسم الله على امويز .. وخالوه شوق .. بس لو وحده منهن كان فيها اي شي .. امايه بترضى ان واحد من رياييلهن يسوي بها جذه ..
هزاع: والله اسال امك .. لا تسألني انا ..
هامل: انته بتسمع كلام امايه .. وبتودر خالوه سلامه ..!
هزاع: مستحيل ..
هامل: عيل ليش معصب اذا انته تعرف انك ما بتغير رايك ..
هزاع يلس حذال: هامل .. يوم بتحب شخص بكل مافيك .. حزتها بتحس .. كيف كل قطعه فيك تحترق اذا حد طراه بسو .. حتى لو كانت امك " وقف "قم انسير .. بتسبح وعقب بنتغدا لاني ميت من اليوع
هامل: شو هالحركات بعد ماتغديت
هزاع: تدري بعد لازم احافظ ع الهيبه .. زعلان وايلس اتغدى .. ماتركب ..!
هامل: سر ع البحر اتغدا روحك .. انا تغديت الحمدلله  
هزاع: آآ يالخاين
هامل: شو كنت يوعان .. وبعدين الناس يتعشون هـ الوقت .. واظني قوم عواش بيون ..
هزاع: وشحقى اتي هاي بعد .. شوقوه مسافره ..
هامل: امويز محتشره .. تبا البنات كلهن يتيمعن هني اليوم ..
هزاع: يوم اتقول موزه وامويز .. ما اتحس ان يسارك يشتغل في تدوين الاثم ..!
هامل: ياخي انا واميه متفاهمين ..
هزاع: اتصدق احس انها اشتاقت لـ كلمه اميه منك ..!
هامل: لا تحسسني اني ولد عاق ..!
هزاع: الشي الوحيد اللي عاق فيه .. هو موزه وعلي ..
هامل: هم ما يزعلون .. وراضين .. اصلا اميه وابويه ف حياتهم ما حسو اني ولدهم .. هذيل ربعي ..
هزاع: والربيع .. يكسر الاحترام اللي بينه وبين ربيعه ..!
هامل: انا ما قليت ادبي عليهم ..
هزاع: كونك تزقرهم باساميهم .. ف هاي قمه قله الادب .. حق من حقوقهم عليك انك تزقرهم بـ اميه وابويه ..
هامل: ايييك شور هزاعوووه ..! لا تدخل بيني وبين اميه وابويه .. والله هـ اللي ناقص بعد ..!
هزاع: جب زييين لافلعك بالدبه ع راسك ..
هامل:هههههههههه بتسير البحر عيل ..!
هزاع: ع جملتك الاخيره .. هيه بسير وما برجع الا اخر الليل ..
هامل: كما يحنو لك ..!
هزاع: عجيب .. اجوفك اتاثرت من يابر ..
هامل: ماشاء الله كلكم تقرون كتب .. وكلكم تستخدمون هـ المصطلحات .. بعدين انته صار لك يومين تظارب ويا امايه .. تطلع تسير تشكي همك للبحر .. وانا ماعندي غير يابر اجابله .. ف من البديهي اني اتاثر بشكل كبير منه ..
هزاع رفع حياته: يا عيني .. من البديهي بعد ..
هامل: عيل شو تتحرا .. بس اخوك اللي يعرف لغه عربيه
هزاع: اظني لو اهدك يومين وياه .. برجع بجوفك استاذ مصطفى
هامل: ليش يعني مصطفى .. ما يليق عليه اكون استاذ هامل ..
هزاع: هامل واستاذ ..! لا والله ما يليق ..
هامل: احبطني وعقب اتفلسف قول الهمه والهدف ..
هزاع: ما احبطك .. انته يليق عليك الدكتور هامل .. المحامي هامل .. المهندس .. شلك بالتدريس واهواله.. وبعدين لا تتفلسف وايد .. خلني اتسبح واكل لي شي .. وعلى فكره .. بترقد هني اليوم ..!
هامل: منو قال ..! انا ماسمعت عن هالفكره ..
هزاع ابتسم: اصلا اول شي سويته وانا امعصب .. اتصلت ف موزه وقلت لها انك ما بترد وياها البيت
هامل: عشان اطلع حرتك فيني ..!
هزاع: مب انته قلت اهزبني اذا يريحك ..!
هامل: وانته بتهزبني ..!
هزاع: يمكن ..!
هامل وقف: اوكي .. بنتحمل عشان هزاع بعد شو انسوي ..

ضحك هزاع ونش وراه وهو لاوي عليه .. هامل بالنسبه له مش بس ولد اخته بالرغم من صغر سنه .. هامل بالنسبه لـ هزاع واخوانه .. صديق واخو .. لانه الوحيد اللي يرمس بطفوله .. تتخللها الرجوله بكل كلامه ..

..

فتحت الباب وعيوني سبقتني للحجره .. حجره ظلام .. زاويه من زواياها فقط .. هي اللي حظت بـ نور خافت صرقته من القمر ... كان يالس ع الكرسي .. وهو يطالع برع .. وماسك بيده شي ماعرفت اميزه .. بس اللي استوعبته واتاكدت منه .. انه يكسره .. يفره ع الأرض .. ويسحب غيره .. عشان يكرر نفس الحركه ..

تنهدت وسرت صوبه ..
عواش: عمر ..

لازال على نفس الهيئه وهو يكرر حركاته بدون لا يصد صوبي.. وقفت حذاله .. مديت ايدي وحطيتها ع جتفه..

عواش: عمر ..
عمر: لاء لاء لاء لاء ...

هد كل اللي ف ايده وهو يرفعها .. لين ما حطها على اذنه .. سد ذنيه بكل قوه وبدا يحرك جسمه ورا وجدام بسرعه وهو يكرر ..

عمر: لاء لاء لاء لاء ...

نشيت من مكاني وانا اهز راسي بأسي .. سرت صوب بدايه الحجره .. شغلت الليت ورديت صوبه .. بس هالمره وانا مجابلتنه ..

مديت ايدي وسحبت ايده عن اذنه ...

عواش: اسمعني ..
عمر: لاء لاء لاء لاء لاء ..
عواش: عمر .. انزين انا آسفه " حطيت ايدي ع صدري" انا آسفه ..
عمر: انتي .. ماتغديتي .. ماتغديتي اليوم معانا .. ماتغديتي ..
عواش: انا قلت لك اني بتاخر ف الجامعه .. دوامي يخلص الساعه اربع ..
عمر وهو لازال يطالع برع: قلتي بتتاخرين بس ما قلتي انج ما بتتغدين ..
عواش ابتسمت: انزين انا آسسسسسفه .. يلا قم انسير نتغدى ..
عمر: نتغدى .. نتغدى .. الحين .. نتغدى ..!
عواش: هيه الحين ..!
عمر: عقب ما اتغيب الشمس الناس ما يتغدون ..
عواش: هذيل الناس النظاميين .. اما نحن الفوضويين عادي يستوي بـ أي وقت نتغدى يلا نش
عمر : فوضويين فوضويين نحن الناس الفوضويين ...
عواش: يلااااا

مسكته من ايده وانا اسحبه ورايه طلعت من الحجره وهو مركز عينه صوب اليمين ويردد

عمر: فوضويين فوضويين فوضويين ..
حريز: على ويين ..!
عواش: بنسير نتغدى ..
حريز: الحين ..!
عواش ضحكت: ما تسمعه يردد فوضويين فوضويين ..
حريز: وانتي يوم انج ما بتتغدين جيه ما تخبرينه .. مخلتنه يترياج ..
عواش: نسيت مدى الدقه اللي عنده ..
حريز: انتي اكثر وحده وياه المفروض ما تنسين ..
عواش: آسفه آسسسفه .. يالله كم مره اعتذرت اليوم ..
حريز: وتحسبين بعد .. سيري سيري امايه زين بتسوي بج ..

حست ثمي وانا نازله من الدري .. متوجهه للمطبخ التحضيري قاصده الباب اللي يوديني برع صوب المطبخ الرئيسي.. وانا عارفه ان اميه يوميا هـ الحزه عندها جرد ف المطبخ .. ومتاكده انها بتجردني وياه ..

عواش: امايه ..
فطيم: شو عندج
عواش: عندي يوع كافر .. واذا ما كلت الحينه .. بيحرظني ع الكفر ..
فطيم: وانتي جيه مخليه الولد يترياج .. ما طاع ياكل له لقمه ..
عواش: والله البركه فيج .. انتي امه ..
فطيم: تعرفين انه ما يتغدى بدونج ..
عواش: وما قدرتي تقنعينه طبعا
فطيم: عيزت وانا اكلمه .. بس يالس يكسر ف هالالوان ..
عواش: اذا ماخاب ظني .. كانت اخر علبه يكسرها يوم دخلت عليه ..
فطيم: عشان مره ثانيه .. ما تخلينه يعصب ..
عواش: عمور انته كنت معصب ..
عمر: كنت معصب .. هيه انا كنت معصب ..
عواش: ليش ..!
عمر وهو يرمس بدون لايوقف: كنت يوعان بس قلت ما بتغدى لين ما انتي اتين لان انتي امس قلتي لي باجر بتغدى وياك بس عقب سرتي الجامعه وقلتي لي انج بتتاخرين بس ما قلتي لي انج ما بتتغدين ويايه وانا يلست اترياج..
عواش: وليش ما قدرت تتغدى بدوني ..
عمر: لان عمر " وسكت "
عواش ابتسمت بألم: يلا حطو غدانا
فطيم: محد فاضي لج .. هذو الجدر سيري حطي لج وحريه ف المكرويف ..
عواش: يا الهي .. متى بتحسسيني اني بنتج وبتدلعيني ف يوم .. خاطري اسمع منج كلمه تامرين .. فديتج .. حبيبتيه .. ماغير روحي يالهرمه .. وتعالي يالمستخفه .. ونشي الله ياخذ بليسج .. حتى بليسي ماخليتيه ف حاله ..
فطيم: عويش فكيني من حشرتج وطلعي برع ..
عواش: بطلع بس شو بغيت اقول .. اليوم بنسير بيت قوم عمي سهيل .. بنتعشى هناك ..
عمر: بنسير بيت قوم عمي سهيل بنتعشى هناك ..  
فطيم: مداج تتغدين عشان تخططين حق عشاج ..
عواش: والله أأمن مستقبلي انتو ما بتنفعوني ..
فطيم: وبعدين شو عندج ف بيت عمج .. شوق مسافره بتجابلين منو هناك ..!
عواش: وليش عمي ما عنده بنات غير شوق ..! " يلست ع الرف" موزوه محتشره تبانا نتيمع عندها اليوم.. وغير جذه الصراحه بيتكم ممل الواحد لازم يطلع يرفه عن نفسه ..
فطيم: انزين انزلي .. وحري لج اللي تبينه بسرعه .. ع هاليلسه بتقولين حق البشاجير يحطن لج ..
عواش: انزين شو فيها لو حطن لي ..!
فطيم: فيها ان لا انا ولا هن فاضيات لطلباتج اللي ما تخلص ..!

نزلت عن الكبت .. وانا اتحرطم على اميه وبشاجيرها .. مشيت صوب الفرن الصغير .. اللي يحظن بقايا الغدا .. وانا اوايج داخله .. وعمر واقف ورايه وهو مره يلقط جمله مني ويرددها ومره يلقط جمله من امايه ويرددها لين ما لقط له رد مكسر من وحده من البشاجير وعلّق عليه .. الشي اللي خلاني اهد كل اللي ف ايدي .. وانقع من الضحك على امايه وولدها وبشاجيرها .. على عكس امايه .. اللي عصبت من ضحكي..

اما عمر .. لازال واقف .. راسه مايل لليمين وعيونه مركزه لـ مكان ثاني .. مكان بعيد عنا وعن وجودنا .. مركز عيونه بدون هدف .. بدون معنى .. بدون مغزى .. وبدون قصد ..

يضحك بدون مناسبه .. يجرحونه بدون لا يتألم .. يغامر بدون خوف .. يتمسك بشي واحد بدون ملل .. يرمس بدون لا يحط عينه بعين الشخص اللي يكلمه .. ويحب بدون لا يعبر .. او يسمح لاي شخص ثاني انه يعبر له عن الحب .. او حتى يحظنه ..!


يحس بس مب شرات ما نحن انحس .. ويعيش بس مب شرات ما نحن انعيش ..

يعيش بعالم خاص له ..  عالم يتفرد بخصوصياته .. يتشكل بتغيراته .. يتعلق باحواله ..

عالم .. سماه الطب ... توحد ..

..

نزل وهو يتحرطم بصوت شبه مسموع .. ع راسه كشه .. غرقت بنوم عميق وما اتمشطت لين الحين .. وبين عيونه بقايا ملامح معقدنها الرقاد .. اما ف ايده .. سله دائريه جبرته انه ينش عن فراشه بكل عصبيه عقب ما طلع لبسه وكوره وفره ف السله .. بس كانت النتيجه انه طاح لبسه ع الأرض

مش عدم تركيز منه .. ولا فشل .. لان هـ الحركه متعود عليها .. بس اللي جبر لبسه انه يطيح ع الأرض بدل ما يستقر ف سله الثياب .. هو فائض الثياب اللي تحتويه السله


وصل عند الباب الخارجي ووقف ..

عمران: عتيييقه .. 
وما سمع لها رد ..
عمران: عتووووووقه ..
اسما توها طالعه من داخل: نعم .. خير .. شو تبا بها ..
عمران: شو تبا بها " واشر ع الباب" يعني تعرفين اني اباها هي .. ماباج انتي " صد عنها الصوب الثاني" بس مادري ليش تستعبطين وترمسيني ..

خذت اسما نفس نابع من قمه قهرها .. وردت رمست ببرود ..

اسما: يا خفه دمك ..
عمران عقد حياته: عفوا بس انا قلت شي يضحك ..
اسما: تدري عمران .. تعجبني الثقه الزايده اللي فيك .. واقف بكل هيبه جدامي واتكلمني بهـ الاسلوب .. لا وفوق هذا تزقرها ..
عمران رد يصرخ بدون لا يعبرها: عتيييقه ..
اسما اجدمت من الكنبه ويلست: لا تعور راسك .. لانها ما بترد عليك ..
عمران: ليش ..!
اسما وهي تلعب بشعرها: بس جذه .. ما عيبني انها اتلبي طلباتك .. ف قلت لها يوم يزقرج سوي عمرج ماتسمعين ..
عمران: قلتي لها يوم يزقرج .. والا يوم يزقرونج ..!
اسما اشرت عليه بسبابتها: يوم يزقرج .. يعني بس انته ..!
عمران: عناد يعني ..!
اسما: لا .. بس صوتك .. ساحرني ..
عمران: يعني قلتي لها ما ترد عليه لان صوتي ساحرنج ..!
اسما هزت راسها بـ هيه ..
عمران: انزين يا مدامة ابويه .. ممكن تربطين لي الموضوعين ف بعض .. يعني انتي ما تبينها اتسوي لي سالفه لان صوتي ساحرنج مثل ما تخورطين .. بس شو يخص هذا ف هذا ..
اسما خذت نفس بهدوء: اللي يخصه .. انك بتوقف هني .. عند باب حجرتيه .. وبتكرر اسمها مره ومرتين وثلاث وعشر مرات .. وانا كل ما اسمع صوتك .. انسحر زياده ..

سكت عمران ثواني .. وهو مركز عينه عليها .. عقبها نزل راسه وهو يطالع بنظره رضى ..

عمران: اوكي .. دام السالفه جذه ف نحن متفقين " جلب سله الثياب وعقهم ع الأرض" يوم ان صوتي يسحرج .. ف اظن وجودي يسحر اكثر واكثر .. ومتاكد ان تلبيه طلباتي تسحر اكثر واكثر واكثر .. ف لبي انتي طلبي .. شلي الثياب وغسليهم .. والا اتريي بو فهد " وهو يقلدها" عبووودي يرجع ويجوف الثياب وحزتها عدل بيتافهم وياج كووونج .. ربه بيت ..!

مشى عنها ساير فوق .. وهي واقفه .. منصدمه من حركته وكلامه .. بس مب منصدمه ابدا من الطاف اللي سوالها اياه.. عمران اكثر انسان اتحب تغايضه وترفع ضغطه .. وهو اكثر انسان قادر يجلب الموضوع ضدها ..

فتح باب الحجره وقبل ما يتجدم .. جاف اخته بويهه ..

عمران: نعم ..! شو تسوين ف حجرتيه ..!
عفرا: وين ثيابك ..!
عمران: يعني تعرفون ان ثيابي من سنه محد غاسلنهم .. وجني ابو ريلكم اللي مثجل عليكم ..
عفرا: فكني عمران وين ثيابك ..!
عمران جتف اديه: شدراج انهم مب مغسولين ..
عفرا: يوم تلبس هـ القميص الكجرا " ومسكت قميصه " اعرف ان كل كبتك ف السله ..
عمران: اتصدقين ما انتبهت ع هالاستنتاج ..!
عفرا: يبالي اسوي جرررد حق كبتك ..
عمران: ثيابي بينغسلون عقب دقايق ..
عفرا: ليكون خليت البشجاره تهد اللي ف أيدها وتسير اتغسل ثيابك ..
عمران: ليش شو اللي ف أيدها .. !
عفرا: اتسوي عشا حق ابويه ..!
عمران: وهاي البومه اللي ماخذنها ومسولها عرس شو خانتها .. جيه ما تطبخ له ..
عفرا ضحكت: حاقد ع العرس اللي مسولها اياه ..!
عمران: حاقد على كل فلس دفعلها اياه
عفرا: بس زيين طبهم عنك ..!
عمران: ثيابي ف الغساله..
عفرا: انتتته غسلتهم ..! مستحييل .. يا دمرت الغساله .. والا طيرت الوانهم
عمران: لا ما غسلتهم .. انا بس غسلت شراع حرمت ابوج وهي غسلتهم ..!
عفرا: نعم ..!
عمران: جافتني نازل بالسله .. قالت لي حلفت عليك يا بو عبيد .. اغسلك اياهم .. عاد انا ما رضيت ف البدايه وقلت عيب .. بس يوم اذكرت انها سوت عرس .. جلبت السله وعقيت الثياب ع الأرض .. قلت لها انا بدوري غسلتج .. وانتي بدورج تغسلينهم .. وان ما غسلتيهم .. بيرجع ابويه بيغسلج وبينشفج بعد ..!
عفرا: استغفففر الله العظيم .. انته متى بتتادب .. حاط راسك ب راس الحرمه ..
عمران: اي حرررمه هاي .. انتي جايفتنها ياهل قسما بالله قاصه على ابوج وهو قاص عليها ..
عفرا: ولو عمران .. الحرمه حامل ..
عمران: وانا شو اسوي بها .. حد قال لها تحمل ..!
عفرا اجدمت عنه وهي تتحرطم ..
عمران: وين سايره ..
عفرا: بسير اجوف سالفه ثيابك ..
عمران: وسويتيها سالفه انتي بعد .. يلسي مكانج ما تسيرين ..
عفرا رفعت حياتها: لا والله ..
عمران: هاي انسانه شغلها من تحت لين تحت .. وانا احب اساير هالنوعيه من البشر .. لا يغرج طولها القزم اللي تنافس فيه فهود اخوج .. ثرها عقربه ..
عفرا: استح على ويهك انته اييه ..
عمران: رووحي زيين .. مليت انا من كثر ما استحي ..!! وماجوف الحيا نفعني ..


فتحت عفرا عينها ع كلام هـ الكائن اللي جدامها .. هزت راسها باسى ومشت عنه بدون ما تعبره .. اما هو .. ف كالعاده مبدع ف استغلال الطاف .. والتنطنش .. ودور له اي شغله يسلي بها نفسه بعيد عن الحشره اللي واثق انه بيسمعها عقب شوي بين اخته وحرمه ابوه ..!

..

تمشي .. بين الصاله والمطبخ وحجرتها .. مره تنزل تحت ومره ترد تصعد فوق .. وهو يمشي وراها وكأنه ظلها .. او طفلها اللي حرمته من شي .. وبدا يحن رغبه منه انه يحصل ع اللي انحرم منه


موزه: سعوووود .. اذتيتني قسسسما بالله .. خلاااص صخ صخخخخخ ..
سعود: كملنا اسبووووع امويييز اسبوووع من خطبتها ولا ردوووو ..!
موزه: وخيير ان شاء الله .. الناس ياخذون اسابيع وشهور لين ما يردون وانته محتشر ع اسبوع ..!
سعود: خييبه .. شو شهووور .. ماقدر اترياااا انا ..
موزه: اثقل اثثثقل شوييي .. لا تبين لها انك مييت عليها ..
سعود: من زود ماجوفها والا اجوفني عاد ..
موزه: وانته ما تخبرني ع شو متخبل عليها .. مره وحده شفتها وع السريع ..
سعود: صررررقت قلبي من هـ المره يا موووزه ..
موزه: اسسسستح ع ويهك زيين وخل عنك رمسه المسلسلات هااي ..!
سعود: انزين ع الاقل ما قالولكم خله ايي يجوفها ..
موزه: لا ما قالو .. واذا مييت عليها لهـ الدرجه .. اتصل ف اخوها واساله ثره اربيعك ..
سعود: حلفي انتي بس ..! تبينه يغط راسي ف تيزاب ..
موزه: مادري عنك .. اذا انا اختك وطفرت منك .. ما بلوم الريال لو سواها ..
سعود: حامد مينون عادي يسويها " سكت شوي" انزين انتي ما خذتي رقمها .. ما ظفتيها ع البلاك بيري..!
موزه: لا .. ماخذت رقمها ولا ظفتها .. جيه كبري هي عشان اتواصل وياها ..!
سعود: افف منج يالعيوز .. ما تنفعين ..! وشوق ..!
موزه: اتصدق عاد .. يمكن ظافتها وهي يالسه ع الكوشه ..!

وقفت .. سارت صوبه وحطت اديها الهنتين على راسه ..

موزه: سعوووود اذيتني بس اسكت اسككككت ...
سعود: ماقدر .. قلبي الصغير لا يتحمل ..
موزه: على فكره .. تدرس ويا شوق ف الجامعه ..!
سعود: حلفي .. عيل اكيد وحده من البنات تعرفها ..
موزه: وشو اللي يخليك واثق ..!
سعود: مستحيل يعني ولا وحده تعرفها ..
موزه: وليش مستحيل .. حبيبي هاي جامعه مب مدرسه خمس صفوف..!
سعود: انزين يمكن تدرس ويا وحده منهن ف الصف ..!
موزه: ف الصف عاد .. الله يهديييك .. طوف طوف خلني اسير اشوف بناتي ..
سعود: موزوووه ردي عليه عقب انشغلي ويا عيالج ..
موزه: اقولك .. البنات عقب شوي بيين .. شرايك تنزل لهن تحت ..وتسالهن وحده وحده اذا يعرفن عروستك الخبله هاي والا .. اففف اذيتني ثررررك محد يسوي لك خدمه لوجه الله ..


هدته ومشت عنه .. وعقب ماقطعت مشوار استوعب سعود ان اخته مش بس سفلت فيه .. الا قطعت خطيبته وياه ..!

..


ف حجرتيه .. لالا بالغت ف الحلم .. ابويه بعده ما عطاني ويه وخصص لي حجره بروحي ..

ف حجرتيه انا وسلامه..


عواش: ممكن افهم ليش ما تبين اتين ويانا ..
سلامه: ويانا ..! ليش منو بيسير وياج ..!
عواش: عمر وريسه وعيالها ..
سلامه: اونه .. ريسه وعيالها بيطلعون من البيت ..!
عواش: جاوبيني ..
سلامه:ريلي مب راضي ..
عواش رفعت حياتها: حرمته اتقول له بييكم البيت ومب راضي .. خوش ريل هذا " يلست ع الطاوله" اكيد مدافن ويا امه ..
سلامه خذت نفس: مادري ..
عواش: انا ما سالت .. انا اقولج شي .. انا متاكده منه ..
سلامه: ويوم انج متاكده من هالشي ليش بتسيرين وانتي تدرين انها كل ما تظارب بسبتي تقعد اتعق رمسه ..
عواش: لاني مب شراتج .. انا امشي والكلام اللي ما يعيبني اشوته بطرف صبعي الصغير .. لاني احس ان هـ الصبع ماله لزمه غير انه يدعم طرف الطاولات والشبريه .. اما باجي اعضائي اسمحي لي ماحب اتعبهم مع كلام تافه مثل كلام خالتج ..
سلامه: بس لو اعرف كيف انتي قادره اطنشين كل شي واتعيشين حياتج ..
عواش: يا حبيبي الانسان اللي يستاهل اني اعور راسي معاه .. ف حياته ما بيخليني اعور راسي معاه ..
سلامه: مستحيل تحصلين هالانسان ..
عواش: ادري .. عشان جذه اقولج مابا زوج الدنيا .. انا ابا زوج الآخره " ورفعت سبابتها لـ فوق "
سلامه: يعني تبيني اطلق من ريلي واقول ماباك ف الدنيا باخذ زوج الاخره لانه ما بيكون ناقص شراتك ..
عواش: لالا يعني مب لهـ الدرجه .. جوفي انتي ريلج ولو اني مادانيه ..
سلامه: استحي على ويهج زين ..
عواش: اسمعي بدون لا تقاطعين ..
سلامه: لا تسبين ..
عواش: يعني انا سبيييته يوم قلت لج مادانيه ..
سلامه: لا ادانينه عاد هو ميت عليج ..
عواش: استغفر الله .. بتخليني اكمل والا اسير
سلامه: كملي خلنا انجوف آخرتها وياج ..
عواش: ريلج انسان ماعليه كلام .. طيب .. حنون .. يحبج وهذا اهم شي .. وعشان ماتزعلين يعني هو حليو .. ينبلع مب انه ما ينبلع .. ماقولج هو كامل .. بس حسناته اتغطي على بعض العيوب اللي فيه .. واعتقد بتقدرين تعيشين معاه .. اما النسره امه ..
سلامه: ثرها خااالتج ..
عواش: ويعني غلطت بحقها يوم قلت انها امه .. امه بعد شووو
سلامه: هييه بس مب نسره ..
عواش: بتحلفين انها مب نسره باطباعها .. كثر خيري اللي شبهتها بالنسر اكثر حيوان محترم
سلامه: الحين النسر حيوان ..!
عواش: قسما بالله ماعندي سالفه اللي مظيعه وقتي معاج انتي وريلج .. مالت عليكم اقول بس .. عايله تالفه انا ليش حاشره نفسي بينهم مادري .. ارمسهم عن شي .. ويفسرون لي شي ثاني .. روووحي زيين ..
سلامه: ههههههههههه تعالي تعالي
عواش: مب يايه .. وادري بج ملانه .. وبتملين اكثر عقب ما نحن انسير .. بس عشان ما اجابلين خالتج ما تبين اتين ويانا .. اذا انتي الحين جذه .. باجر يوم بتعيشين وياها ف بيت واحد شو بتسوين ..
سلامه: بحبس عمري ف الحجره ولا بظهر منها كل ما تعصب ..
عواش: تعرفين شو اغبى شي سواه هزاع ..
سلامه: شو ..!
عواش: انه خذج وما خذني .. والا جان عرفت كيف اتصرف ويا امه ...
سلامه رفعت حياتها: ثره عنده اخوان .. واذا تبين سلطان من باجر بنيوزج اياه ..
عواش: رووحي زين انتي بعد ..
سلامه: ههههههههههه عاد ما بيصدق هو
عواش: لا تلوعين جبدي الله يخليج ..
سلامه: لاعت جبدج من طاريه .. وانتي اللي شاده حيلج من الظهر تبين اتسيرين بيتهم ..
عواش: والله مب سايره عشان ويهه
سلامه: انزين انزييين بس لا تسبينه .. رفوع ما بتي وياكم ..!
عواش: رفوع طالعه ويا ريلها ..
سلامه: وفطامي اكيد هني ..!
عواش: اصلا فطامي متى اعتبرتهم امها وابوها .. وهم متى اعتبروها بنتهم .. هاي بنت امايه..
سلامه: يعني انا باجر لو يبت عيال بيتعلقون ف خالوه جذه ..!
عواش: مسكينه انتي والله وايد تحلمين ..!
سلامه: ليش ..!
عواش: تبين خالتج اتقر ف البيت واتربي عيالج وتهتم بهم وتسهر معاهم وترقد متى ما يبون ومتى ما صاحو اتسكتهم ومتى ما زعلو تحظنهم واي شي يبون اتسويلهم .. شرات ما امايه اتسوي حق فطامي .. يا اخرطي انتي .. قسما بالله انج ع نياتج .. خالتج الحين اذا كانت ف البيت وايد زين وهي تدري ان بنسير لهم .. تلقينها معزومه على عرس .. والا عند وحده من اربيعاتها .. بس تعالي اذا نحن قلنا لها اتي صوبنا .. بتقولج تعبانه .. ريلي تعورني .. والا اذا بالغت ف الجذب بتقولج سهيل ما خلاني ..عادي حافظين الدستور هذا .. يلا اميه .. استودعك الله ..
سلامه وهي حاطه راسها ع المخده عقب كلام اختها: الله يحفظج ..

..


ع البحر ..

نزل من السياره .. ركض صوب السور الصغير .. اللي يفصل رمل البحر عن الرصيف .. ووقف فوقه .. صغر عيونه عشان يركز بقوه اكبر للهدف اللي ياي عشانه .. وعقب ما لمحه .. نقز من مكانه .. غرس ريوله ف الرمل البارد .. وبكل قوه ركض بينهم وهو ينثر حبات الرمل .. ويفرق كل وحده عن اختها اللي اندمجت قبل ثواني معاها ..

رغم ان حبات رمل البحر .. ما اندمجت ف حياتها ..!


ياسر: ما تخبرني شو يايبنك هني .. هالحزه ..
هزاع: ليش .. اتصلت خالتك وقالت انه طالع زعلان .. سر جوفه وينه ..
ياسر: غريب امرك انته .. تعصب .. وتسير صاله بيتكم .. اتظهر حرتك ف هالاجهزه .. عقب ما تشبع وتهدا .. اتي تيلس هني .. تشكي للبحر همك ..!
هزاع: البحر لو بيشل همي .. جان ما دفن جثث بداخله .. واهدا الناس الهموم ..
ياسر: انته رجل غريب الاطوار ع قولت يابر اخوك .. امك تظارب وياك من صوب .. ومخك يتبرمج ويستوي لي حكيم من صوب ثاني "يلس حذاله" اتحفنا باللي صار ..
هزاع: ماصار شي .. سوالفها المعتاده .. كل ما رقعنا لها سالفه .. اتظهر لنا سالفه ثانيه .. الا حرمتك ما تنفع لانها مب صاحيه .. الا ريل موزه ما يمرنا وبس ينزل عياله ويسير .. الا ريل شوق مادري شو بلاه .. حتى شوووق اللي ما كملت اسبوع من عرست .. امايه ظهرت ف ريلها ستين لك مليون عيب .. ويوم ما لقت شي جدامها قالت لونه ما يناسبنا " رفع ايده وهو ساحب يلده ورافعنه عن مستواه الطبيعي " حتى لووون الاوادم يناسب وما يناسب 

عفد على ياسر .. زغده وعقه ع الأرض ..

هزاع: بتجنني بتجنني خاااااااااااااااااااااااااااااااااااالتك ..

ضحك ياسر وهو يدز هزاع عنه .. وطاحو اثنينتهم ع الأرض وهم يتأملون سواد السما ..!

ياسر: ف بعض الاوقات .. لازم نفصل عقلنا عن قلبنا ..
هزاع: عشان افصل عقلي عن قلبي .. اقوم اطلق حرمتيه " حط كفه ع خده .. و بكوعه ثبت عمره ع الأرض وهو صاد صوب ياسر" صاحي انته والا شو .. انته ما تعرف ان ابغض الحلال عند الله الطلاق ..!
ياسر: اطورت والله وقمت تحفظ احاديث ..!
هزاع: لا وانته الصادق " ورد طاح " التطور ف هـ الزمن .. لا قام يحفظ الناس آحاديث ولا قران ..
ياسر: تحس جذه ..!
هزاع: الا متاكد .. شو رايك لو اقولك ان في ناس ما يعرفون يميزون بين الحديث والقران .. بس ماشاء الله عليهم كيف قادرين يميزون بين شخصيه الممثل ف هالمسلسل وشخصيته ف المسلسل الثاني ..
ياسر: زمن يخوف ..
هزاع: لا تخاف على نفسك .. لانك كبرت واستح على ويهك بعد اذا فكرت تخترب .. بس خاف على عيالك..!
ياسر: قصدك خاف على اخوك ..!
هزاع: شخباره ..!
ياسر: من امس مب راد البيت ..!
هزاع عقد حياته: لاول مره ..!
ياسر: لا .. امايه بدت تتعود ع هالشي ..
هزاع رفع حياته: وما سألته ما كلمته ما يلست وياه ..!
ياسر: صياعته مخلتنه يجوف الربع ساعه اللي بيننا ع اساس انها ربع دهر .. كل ماقلت له شي قال لي انا اكبر عنك وانا وانا وانا .. ومالك حق اتكلمني ..
هزاع: ما فكرت يوم واحد تعطييييييه كف من قلبك ..!
ياسر: لا ..ولا بفكر .. لانه مب ياهل .. فاضي له انا اعور راسي وياه .. اهتم باموره والا اهتم بامور امايه والا خواتيه والا مهند .. يلاااا زييين ..!
هزاع: والله مكبرييينك وانته بعدك صغير ..!
ياسر: تحس اني صغير..!
هزاع: صغير ع هالمسؤوليه
ياسر: تباني اهمل اميه وخواتيه يعني ..!
هزاع: ما قلت لك اهملهم .. بس لك الحق انك اتعيش حياتك ..!
ياسر: وانته ف نظرك الشخص اللي مب معرس .. يعني مب عايش حياته ..!
هزاع: نوعا ما ..
ياسر: امبين انك عايش حياتك من المشاكل اللي بين امك وحرمتك .. هذا وهي بعدها ما دخلت بيتكم ولا عاشت ويا امك ..!
هزاع: هههههههههههههه ف هااااي عاااد .. صددددقت ..
ياسر: تدري لو حرمه ثانيه مكان بنت خالتيه .. جان كبرت الموضوع وخبرت امها وابوها عن المشاكل اللي تصير بينها وبين امك ..!
هزاع: واشدراك انها ما تخبرهم .. لا عمي حميد ولا خالوه فطيم مال مشاكل عشان يكلموني والا يكلمون امايه ..
ياسر: ادري .. بس لو يدرون ان بنتهم مب مرتاحه مع ام ريلها .. مستحيل يرضون انها تسكن معاك ف بيت واحد .. واتوقع انهم يقولون لك .. تعال اسكن عندنا ف البيت بس حرمتك بنت اصول والله .. كفو عليها  "ووقف" لا تخسرها لو العالم كله وقف ضدك ..

ابتسم ياسر وهو يقول آخر جمله لـ هزاع .. رد له هزاع الابتسامه وعقبها مسك ايد ولد خالته وهو يسحب ثقله عن الأرض ..

ثقل الهموم اللي بقلبه كانت اكبر من ثقل الجاذبيه وهي تسحب جسده صوب مركزها ...

وياريت لو كانت هـ الجاذبيه تسحب الهموم من قلبنا وتمتص الحزن عن روحنا .. الا ان جاذبيه السما بهـ الحال ... هي الاقوى للي قادر انه يستشعر الحال هذا ..!

..

بيت قوم عمي سهيل ..

عواش: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام
رابعه: ويين فطامي ..!
هامل: وانتي مب مكفينج ناعمه وزوز اللي بتصفينهن تحت الدري جنهن جواتي .. تبين فطامي بعد ..!
عواش: ههههههه فطامي عند امايه ..!
رابعه: ليش ما ييت ..!
هامل: عشان ما تسوينها جوتي وتيلسينها تحت الدري ..!
موزه: خل البنات ف حاااالهن انتتته ونش العب سوني ويا حمدان يلا ..
هامل: موزوووه قالولج بلستيييشن .. اسمه بلستيييشن .. سوني اسم الشركه قسسسما بالله ..
موزه: قم قم انته .. وايد لا تتفلسف .. 
هامل: انا اللي اتفلسف والا انتيييي ...

سار صوبها ولوا عليها .. عقبها باسها ع خدها ..

هامل: فديييتج والله امايه ..
ريسه: من كم سنه مب سامعتنه يقولج امايه ..
موزه: من العيد لي طاف ..
ريسه: عشان العيديه يعني ..!
هامل: لا .. عشان جو العيد ..
عواش: هههههه ويا هـ الراس ما تستحي بعد تعترف ..
هامل: عيل تبيني اجذب والله يعاقبني  
ريسه: يعني تعرف انك تتعاقب ع هالشي
هامل: خالوووه ريسه دخييلج .. خالي هزاع توه معطتني محاضره عن الادب والاخلاق .. وبعدني مصدع منها ..
موزه كفخته: انته لسااانك وايد مستوي طويل ..
هامل: انتي اللي مخلتنه يطول .. عيل كل ما حلفو عليج اخوانج اني ابات عندهم .. قلتي لهم برايكم .. جيه ما عندي بيت انا ..!
موزه: ومنو قايل لك هـ الجمله ..!
هامل: جمله ماعندي بيت ..!
موزه: هيه ..
هامل: خالي سعود من يومين يظارب وياي ويعيدها عليه ..
موزه: اذا السالفه فيها سعود .. ف الله يصبرنا كلنا ع حنته هاليومين ..
عواش: ههههههه اي شخص يخطب اتييه هـ الحاله .. والا سعود حليله اهدى عنه ماشي ..
موزه: وين هااادي .. والله لو جفتيييه مساعه كيف يحن .. صدددعني ولا جنه سعود الهادي ..
عواش يلست: الريال عايش قصه حب .. شو تبوبه ... خلوووه يعيش حياته
هامل: شخبارك حمدااانوه ..!
حمدان ببرود: بخيييير .... الحمــــدلله ..
هامل: بتي وياي نلعب بلستيشن ... والا اقولك طوووف معاي " سار صوبه ومسك ايده" لين ما ترد عليه انته .. جد مطوّف دورين انا ..
ريسه: هههههههههه لا تعلق ع ولديييه
هامل: ولدج ماله حل خالوووه ..!
ريسه: طولت اللسان عطاك اياها .. وهو طلع هادي فديته ..
هامل: تعرفين ليش انا لساني طويل .. لاني ربيعه ولازم اكون جذه عشان ادافع عنه .. والا ولدج لو انصرق .. ويت الشرطه تحقق وياه .. جد الحرامي طالع من البلاد وواصل بلاده لين ما حمدان يقول لهم القصه ...

ضحكت ريسه من خاطرها .. ضحكه .. ارتاح انا ويرتاح قلبي معاي .. كل ماشوفها طالعه من قلب ريسه اللي حظن الحزن .. وتربع به الهم .. وهو بـ سن جدا صغير ..

عواش: من الساعه خمس فوني ما صخ .. الا بنقات .. والا اتصال .. واخر شي انا اول وحده يالسه ف بيتكم ..
ريسه: هاي جريمه لازم تدفعين عليها .. لان عواش ف حياتها ما كانت اول الحضور ..
موزه: ادريبها .. خالوه فطيم اموصتني عليها اليوم ..
عواش: امايه تدري اني بييكم ..!
موزه: هيه .. من امس تدري ..
عواش: عيل جيه حاشرتني مساعه ومسويه عمرها منصدمه ..
ريسه: لانج ما خبرتيها ..
عواش: بس هي تدري .. يعني عندها خلفيه عن الموضوع .. والا كل وحده منا لازم اتودي لها ورقه توقيع موافقه ولي الامر ..
موزه: انتي اصلا شورج ف جيبج .. متى شاورتي حد والا استأذنتي حد .. خالوه تعرفج بس اتحب اتغثج ..
عواش: علييج نووور .. اتحب اتغثنيي .. زين يوم الكلمه طلعت منج عشان ما تقولين عني ام لسان
موزه: حتى لو ماطلعت منج بعد بقول عنج ام لسان ..
عواش: لهـ الدرجه انا طايحه من عينج
موزه: على وشك انج اطيحين .. بس بعدج ماطحتي ..
عواش: لا والله .. الحين انتي قبل ما تعرس شوق بـ اسبوع مهددتني اي بيتكم ف هاليوم .. عشان اتعقين عليه هالرمسه " وقفت" كلفتي على عمرج .. جان اتصلتي بي والا طرشتي لي الكلام ع البلاك بيري ..
موزه: لو راده على اتصالاتي جان قلت لج اياها ..
عواش: بسير بيتنا انا شو ميلسني هني " صدت صوب ريسه" زقري عيالج يلا انسير ..
موزه: يلسي يلسي.. اونها عاد تعرف تزعل ..
عواش باستهبال: ليش انا مب انسانه
موزه: وايد اتضحكيني يوم تسأليني هالسؤال .. يلسيييي ..
مزنه توها يايه: بنت خالتيه .. منو مزعلنج..!
عواش: هاي اتقولي انتي مب انسانه ..
مزنه: انتي شويه ذنوب ميمعه تحت اسم اللمم ..

ضحكت موزه من خاطرها وضحكت ريسه وياها .. اجدمت منهن مزنه ووراها غاليه .. يسلمن عليهن ..

مزنه: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
غاليه: شو الاخبار ..
موزه: الحمدلله .. انتي اشحالج ..
غاليه: يسرج الحال بنت خالتيه " صدت صوب ريسه" شخبارج زوز ..

وبدون ما ترد عليها .. يلست حذالها غاليه .. سحبتها عن ريسه .. يلستها على ريلها وباستها ..

غاليه: والله فديييتها هـ البنت .. اعسل بنت ..
مزنه: من شده هدوءها ما نسمع صوتها .. ماندري هي ذكر والا انثى
عواش: ويدييه مزنوووه ..
مزنه: اقصد يعني صوتها صوتها دفش والا رقيق ..
ريسه: رقيقه هاي اخس عن اخوها
مزنه: حلفي .. يعني يوم ترمس تسابق ويا اخوها منو يخلص الجمله قبل ..!
عواش: هههههههه لا فديتها ترمس بسرعه بس صوتها رقيق .. ارق عن حمدان ..
موزه: عمر جيه ما سرت ويا هامل وحمدان ..
عواش: مب مستواه حمدان وهامل ..!
ريسه: لا والله ..!
عواش: هذا ياي اليوم لعيون يابر ..
موزه: ويابر وينه ما نزل يوم انه متواعد ويا عمر ..
عواش: وانا ادري عنه .. سيري ساليه ..
موزه: يااااااااابر ..
يابر وهو نازل من الدري: هلالالالالالالالالالا ..

اجدم لين الصاله .. وقف جدام عمر وسلم عليه ..

يابر: سلااام الله عليييك ..
عمر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
يابر: ويينك يالقاااطع .. لا حس ولا خبر ..
عمر: انا مشغول ..
يابر: مشغول بشو .. بالعرس والحرمه والعيال ..!
عواش: يوز عنه انته الثاني ..

ضحك يابر .. يلس حذال عمر وظربه ع جتفه..

يابر: شخبارك ..
عمر: الحمدلله .. انا بخير الحمدلله
يابر: والله وكبر راسك يا عمووووور .. شو سالفتك تتغلى ..!
عمر حط ايده ع راسه: لاء لاء .. راسي ما كبر..
يابر: هههههههه الا كبيييير وكبر اليح بعد ..
عمر رد له الظربه وهو مبتسم: ماكبر راسي ماكبر .. نفس الحجم ماكبر ..
يابر وقف: قم قم " مد له ايده" قم تعال وياي ..
عواش: على وين ان شاء الله ..
يابر: ياخي انا وربيعي متفاهمين .. انتي ليش يالستلنا بالمرصاد ..
عواش: تبا اتوديه الصاله ..!
يابر: عمور يبا يسوي رياضه " وهو يكلم عمر" بتسوي رياضه والا بتلعب وياي سله ..!
عواش: شكررا لا هذا ولا هذاك ..
يابر: ياخي خلينا نستمتع بحياتنا ..
عواش: استمتع روحك .. اخويه مستمتع بهالقعده خله ..
يابر: يلا يلا عمور انسير ..
عواش: يابر عن الحركات .. اخر مره دخلته هـ الصاله التعيسه .. كسرت له ظفره وانشل بكبره عن اللحم ..
يابر: عادي رد طلع الحينه .. شو يعني يكبر وينسى .. بعدين عمور ريال بيتعود ع هالسوالف ..
عواش: لا والله ..

مشى يابر بدون ما يسوي لي سالفه .. عارف عمر وعارف احساسه وطبيعته .. يابر متاكد ان عمر ما يحس بالالم يوم يتعور .. متاكد انه ما يتاثر بـ اي ظربه وواثق انه ما يتألم اذا استوا به شي ..!

ومع ذلك .. يتكلم عن احساس عمر .. بكل حب .. بكل عطف وحنان .. لـ سببين .. الاول هو انه ما يبا يحسسني او يحسس الناس اللي حولنا .. بـ أن عمر واحساس عمر .. غير عنا وعن احساسنا .. والثاني .. هو ان اللي يجمع يابر بـ عمر .. رابط قوي .. رغم فارق السن الكبير اللي بينهم ..


يابر: ما قلت لي بتلعب سله .. والا تبانا انمرن عظلاتنا بالاجهزه
مزنه: تبا اتظهر له عظلات انته بعد ..!
يابر: هيه .. اخر مره متكافخين انا وهو ف حلبه المصارعه ..
غاليه: والله ابوكم ماعنده سالفه مظيع مساحه من بيته عشان يسوي لكم صالة رياضه ..
يابر: ياخي دعووونا وشأننا شو تبون بنا .. ما عليييك منهم عموور .. قول لي شو تبا ..
عمر: بنمشي .. هيه بنمشي بنمشي ..
يابر: نمشي ع الجهاز ..!
عمر: هيه ..
يابر: اوكي .. يلا ..
عواش: استغفر الله العظيم ..
يابر: لو تستغفرين كثر ما تعصبين .. جان استلمتي صحيفه اعمالج باليمين ودخلتي الجنه بدون حساب ولا سابقه عذاب .. الله يفكني من لسانج الطويل هذا ولا يبلي غيرنا ..
عواش: ماااااااالت عليييك ..
يابر: تونا نمدحج ..
عواش: دخلتني الجنه ورديتني النار واتقول لي نمدحج ..!
يابر: كنت بخليج من رجال الاعراف بعد بس ما عطيتيني فرصه ..
غاليه: منو هذيل ..!
يابر: رجال الاعراف سلمج الله هم اللي تساوت حسناتهم مع سيئاتهم .. يعني مثلا بنت خالتج .. كثر ما تدعي عليه واتسبني .. الا ان قلبها ابيض ومافي اطيب عنه .. ف هم يكونون بين الجنه والنار يتعوذون من حر النار .. ويتمنون لو يكونون مع اللي ف الجنه .. خلاص بنت عمي ولا تزعلين .. بدعي لج اتكونين من اصحاب الجنه ..
عواش ضحكت: الله يهديييك بس...

كانو واقفين بالضبط .. مجابل الدري .. وكانو ناوين ف هـ اللحظه انهم يصدون الصوب الثاني .. ويتوجهون للباب اللي ميسر لهم درب الصاله الرياضيه .. لكن في احساس ثاني نزل من فوق .. بـ نيه .. تختلف تماما عن نيه يابر

بـ قميص فاقع اللون .. نزل وهو يبتسم بخبث .. لين ما وصل عند نص الدري ... كانت خطوات اقدامه محسوبه ف مخ عمر اللي ما يفوت شي الا وينتبه عليه .. عرف يميز قسوتها رغم انه ما سمع غير صوتها.. ويوم وصلت لين النص .. رفع عمر راسه وهو مايلنه لليسار ركز عينه على سلطان .. لكن شي بداخله ما قدر يركز .. اتلخبطت احاسيسه واضربطت كل حركاته .. حط اديه الهنتين على اذنه .. وبدا يهز راسه بسرعه وهو منزعج ...

سحب عمره من المكان اللي هو فيه .. وركض بسرعه ساير صوب الباب الرئيسي اللي دخل منه ..

الكل انصدم من الموقف .. رغم انهم مش اول مره يجوفون عمر بهـ الحال .. ولا اول مره .. يسوي به سلطان حركه تستفزه ..

وقفت وانا اتنفس بكل هدوء .. من جدامي .. خطف يابر وسار ورا عمر .. اما انا لازلت واقفه .. مركزه عيني بعينه بدون لايحس بـ اي شي وده يقراه ف عيوني ..

سلطان: شو السالفه " شاف نفسه من فوق لين تحت" شو اللي يزعج ف الموضوع .. انا انسان احب البس الاصفر الفاقع .. في اي مشكله ؟
عواش: مش المشكله انك دايما اتحب اتجسد شخصيه البقره الصفرا .. اللي تتميز بـ اللون الفاقع .. بس المشكله هي ان البقره .. اتسر الناظرين .. اما انته ما غير اتغثنا .. ويوم عن يوم .. اطيح من عيننا اكثر واكثر..

ثوان خمس .. وانا مركزه عيني عليه .. وهالمره .. هو اللي بدا يتنرفز من كلامي .. اللي رسم على ويهه ملامح القهر .. اما انا رديت له ابتسامته الخبيثه .. لكني ماعرفت اتنقنها عدل .. لاني ف يوم ما جربت اني اقتبس دور الانسان الخبيث ..

سحبت عمري عنهم وبكل هدوء طلعت سايره صوب عمر

فتحت الباب وخذت نفس عقب ما طاحت عيني على عمر اللي كان يالس ع كرسي الحديقه وهو حاط ايده ع راسه وغارس كفه بشعره .. وماسك شعره بكل قوه .. راسه لازال مايل لليسار وعيونه تطالع اشيا مب
واضحه .. بعصبيه ..

مالاحظت ملامحه المضطربه ولا لاحظت العصبيه اللي تيمعت بين عيونه .. بس انفاسه كانت كافيه انها تخبرني بتوتره .. حاولت اتجدم منه .. بس وجود يابر منعني .. وخلاني اكتفي اني ايلس ع الدري وانا اراقب الموقف بهمس قدرت اذني تلقطه من حوارهم  .. 


عمر: الاصفر لا الاصفر لا الاصفر لا 
يابر: عمر ..
عمر: الاصفر لا الاصفر لا ..
يابر: عمر اسمعني .. اسكت واسمعني ..

ركز عمر عيونه ف عيون يابر وف داخله وايد اشيا تنتفض ..

عمر: انا .... انزعج من اللون الاصفر
يابر: تنزعج منه والا ما تحبه ..
عمر رفع صبوعه: الاثنين
يابر يلس حذاله: حتى هو ما يحبك مع ويهك هذا ..
عمر: انزعج منه انزعج منه .. انزعج منه ..!
يابر: انزين قول لي تخاف من اللون الابيض..
عمر: لا..
يابر: والازرق
عمر: لا ..
يابر: شو اكثر لون ترتاح له
عمر: الاخضر.. الاخضر.. هيه اللون الاخضر ..
يابر: جوف.. بقولك .. اللون الاصفر .. حاله حال اللون الاخضر اللي انته ترتاح له وتحبه .. يعني اذا جفته مره ثانيه .. لا تركز فيه .. لا تخليه يغلبك ويخليك تضعف جدام حد .. انته اغلبه .. واكسره .. لان نحن ما نقدر نستغنى عنه .. هو لون اساسي
عمر هز راسه ب هيه: من الالوان الاساسيه اللي هم الاحمر والاصفر والازرق واللي يكونون باجي الالوان اذا مزجناهم ..
يابر ابتسم: والشي الاساسي نقدر نستغنى عنه ..!
عمر هز راسه بـ لا ..
يابر: انته بالنسبه لك .. عواش هي اهم وحده ف البيت .. صح والا لا ..
عمر: صح
يابر: تقدر تستغنى عنها ..!
عمر: لا
يابر:بس في وايد ناس ما يحبونها ..
عمر: لانهم ناس مب زينين ..
يابر: ليش ..!
عمر: الناس اللي مب زينين .. هم اللي ما يحبون الناس الزينين..
يابر ضحك : هذا حال اللون الاصفر .. هو شي اساسي .. بس في وايد ناس ما يحبونه لانهم مب زينين .. وانته من هالناس اللي ما يحبونه.. عشان جذه لازم اتغير نفسك واتحبه .. لانه انته انسان زين .. صح عمير..!
عمر هز راسه بـ لا ..
يابر: افا .. نحن على شو اتفقنا اخر مره .. ما قلنا بنتحدا كل شي .. وبنهزمه ..
عمر: هيه قلنا .. قلنا
يابر: معناته انته قدها ..

قبض ايده ب قوه باستثناء ابهامه اللي كان رافعنه .. وجدم ايده صوب عمر اللي كرر الحركه .. وكفخو الايدين ف بعض .. دليل على اتفاقهم ..

عمر: قدها قدها .. انته قدها..
يابر: انتتته قدها .. مش اناااا..

ضحك يابر وهو يسحب عمر صوبه .. غرس ايده ف راسه .. وبدا يحرك خصلات شعره .. محاوله منه انه يستغل الفرصه هاي .. ويكسر خوف ثاني بداخل عمر .. غير خوفه من اللون الاصفر ..

هو الخوف من الحظن .. والاشمئزاز من شعور الحب ..

نشيت وانا يايه صوبهم عقب ما زقرني يابر بملامح عيونه .. بدون لا يصدر من داخله اي صوت يزعج هدوء عمر بهـ اللحظه . .

عواش: شكرا ...
يابر: يوم الاخو يسوي لاخوه .. ما يتريا الشكر .. خليه يرد البيت احسن له .. ما يقدر يتقبل وجود شيئن يكرههم بنفس الوقت ..


ابتسمت ابتسامه .. رد لي اياها يابر بـ ابتسامه حفرت بداخلي قناه دموع .. رفضت اذرفها جدامه .. عشان ما ينكسر شي بداخله صوب اخوه ..!

ويكون السبب .. انا ..!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق