الأحد، 13 يونيو، 2010

حساسات


انا عمري ما جربت اركب سياره فيها حساسات .. لان الصوت يقهرني
يحسسني بسخافه السياره .. عسى ما الواحد رد ريوس خطوه
الا صاون الحساسات وقالن
صاو صاو صاو

قبل فتره قصيره .. ركبت ويا اختي .. عساس انها بتوصلني الجامعه
طلعت السياره من الكاراج .. وقفنا عن باب البيت .. واذكرت انها ناسيه نظارتها
ردت ريوس وصاوت الحساسات .. صاو صاو صاو .. صيو صيو صيو .. >> عيزن المساكين
الا طراااااااااااااااااااااااااخ .. تصدم اختي الشلقه .. بالباب .. ويتكسر الموتر من ورا
الحين انتي سااااعه الحرمه تزاعج وتقول صاو صاو ودعمتي
عيل الناس لي بدون صاو صاو شو يسوون !!

هـ الفتره .. عشت تجربه الحساسات من كثر مااكرهن .. صرت شراتهن
>> يوووم يقولون العيب بلى ومن عاب ابتلى .. هذا هو الحين

آآخ بس لو تدرون شو اللي مسوتنه بعمري.. ومن شو تحسست
قدت نفسي لساحه الاعدام ..

قبل اسبوعين حاشره الجامعه بطولها وعرضها .. داق ف راسي الا ابا اناناس >>
عبالي بستان كسرى يالسه عسى ما اطلب الا قالو الخدم لبيه


من كثر ما كسرت خاطرهم .. اربيعتيه اليوم الثاني يابت لي اناناس
اتفيزرت ع الكرسي .. ويلست البنات .. خليت الاناناس جدامي .. قلت لهن .. والله اللي بتمد اديها يا ويلها .. بس شوفوني من بعيد اما انكن اتشاركن مااااشي
كلن تفاح وكمثره .. الاناناس حقي
واصبحت الانظار تصلني وكأنها صواريخ بن كلنتن
وانا ماشي اعطيه ولا مفكره بشي الى ان تبقى تقريبا 5 الى 6 قطع
كنت على وشك اني اقضي عليهن ولكن .. هدمت لذتي من احتلت المقعد الذي بجانبي بقولها
حاولت .. ويهج ليش جي احمر !!
وشرات اليهال اللي من تقولولهم دم يبتدون يصيحون !!
شعرت بحكه في لساني .. ولم استطع تمالك نفسي
تسرب الحال الى وجهي بأكمله الى ان ورم واصبح احمرا بالضبط كـ لون الطماط الذي يقول ( انا البندوره الحمرا مزروعه بين الخضرا )
ويهي تحسس من الاناناس ولساني تحسس وياه
وفوق كل هذا الجيوب الانفيه تأثرت والسعال ما خف عني ابدا .. لدرجه اني اضطريت ماحضر الكلاس الثاني
رديت البيت وانا منتهيه .. لكن الموضوع ما انتهى
لازمتني الحساسيه لمده ثلاثه ايام .. والزجام ما خف عني
وانتهت الامتحانات وبندت الجامعه وانا بعدني اعاني من اثر الاناناس
عيييييييييييييييييييين ما صلللللللللللت ع النبي

~~

في بيتنا فيييه 4 قطاو ( لاخويه واختيه ) .. فوق راسهم يني ( جني )
وحده بيضه وحده رماديه وهنتين سود
اليني يخاف يلبسهم .. هم لابسينه وخالصين اصلا



ما اجرأ واسير صوبهم ابدا .. مش خوفا من اليني انما خوفا من ألوانهم الكحيانه
لا ومخصصين لهم حجره روحهم بالالعاب وكل شي .. يعني تأمين مستقبل كما شئتم
ولهم اسامي خاصه .. وحاطيلهم هـ الطوق لي ينحط للجلب
كرم الله السامعين
على قولت امي .. ناس تربي عيال ومايطلع فيهم خير .. هـ الدور قطاو
قبل يومين تقريبا .. طلعت برع والبيت ظلااام .. اثاري ناسين يشغلون الليتات
سويج الليت ف حجره القطاو .. يعني يا حاولت يا أنسى .. شدي حيلج وجاهدي لين ما توصلين للسويج
اتسللت شوي شوي .. وقمت امشي على اطراف ريولي عشان ما ينتبهون معاريس الغفله بوجودي
فتحت الباب وصلت للسويج .. وييييييس ..دقيت طك وكل شي صار على ما يرام
لفيت ورا صوب الباب ابا اطلع .. الا الينون الأربع واقفين باستقبالي .. 2 على يميني وواحد وراهم
اما الرابع ما قدر ايود عمره .. وعفد عليه ..
صرخت صرخه وشليته فريته مناك .. الا السوده اتي تيود ريلي
وجاااااااااااااان اشوووتها .. واتيييني اربيعتها مادري اختها ( والله يمكن ريلها بعد ما يندرى )
وتاخذ بثار المفلعه اللي شتتها .. واعطيييه شرده وابند الباب طراااااااااااااااخ على ايد السوده
غمضتني حليلها .. رديت فتحت الباب شوي شوي .. ودخلت راسي وانا واقفه ع الكرسي عشان ما يهجمون عليه
شفتها يالسه وجنها تتريا تشم ريحتي عشان تيرني من شعر راسي
رديت بندت الباب بسرعه وركضت للحجره وانا اتنفس بسرعه
عقب ما هديت .. حسيت بشي مقرف في جسدي
وعرفت ان الحساسيه ردت لي
ولازمت الفراش فتره وجيزه بسبب هذا الشي اللي يلوع الجبد ( اقصد القطاو )

 ~~



البارحه خضت مغامره فريده من نوعها بالنسبه لي
قبل اسبوعين تقريبا اخويه يايب عسل طبيعي .. اصلي 100%



وانا عاد مب مجذبه خبر .. كل يوووم اشرب منه شوي
البارحه حطيت لي كميه محترمه ف الكاس وييت لحجرتي
شربت منه وشربت وشربت لي ما اندحقت ولا خلص
ف نشيت وحطيت ماتبقى منه على ويهي .. >> لو كنت يالسه برع جان ويهي صار ملجأ ذباب
وبعد زاااااااااااااااد
تخيلو شوووو سويت
غطيت صبعي ف كاس العسل .. ومررته ف عيوني من داخل  >> اثمد مب عسل
ثواني الا وحريييييييييييييييييجه شاااااااااابه ف عيني
حتى ما حسيت بنفسي .. الا وانا تحت الرشاش . بأي طريقه ابا بصري يرد لي
مابغي اعتمي زياده
وغسلت وغسلت وغسلت .. والحمدلله رد كل شي على ما يرام
فعلا العسل علاج للعيون >> هذا اللي قلته يوم اختفى الألم
نشفت ويهي ورديت وقفت جدام المنظره
الا عيوني بالضبط شرات حبه الام آند امز الحمرا

صرت الموتر .. وصار كل عضو فيا الحساسات
ينبهوني ان هـ الشي يضرني ولكن .. اشلق واجازف واسوي الشي
وعقبها ادفع ثمن اللي سويته
شرات ما اختيه دفعت ثمن الدعمه اللي دعمتها يوم حساساتها نبهوها وهي سوت طاف

هناك 5 تعليقات:

  1. اليوم شكلكِ كتحمسة

    تكتبي ذكرياتكِ حلوة قصة الصاو صاو صاو

    الهي تتكرر لكِ كل مرة

    لا أمزح ... حلوة الذكريات المضحكة تجلس على طول في البال

    تحياتي

    ردحذف
  2. غير معرف11:39 م

    من الذكاااااااااااء الزايد

    ما شاء الله عليج مب مخ تنك تنك ههههههـ

    انا بعد ما احب القطاو اكرررررررهن
    عندنا 3 جان تبينهن تعالي اخذيهن وفكيني منهن

    وانا بركب لج حساسات سبيشل هع

    ردحذف
  3. يا ربي .. أبا اضحك بس اخاف ايصير فيا اخس عنج ههههه

    الحين انتي يا ذكائي ميمعه البنات و تاكلين جدامهن و ما تبين حد يعطيج بعين .. و الا حد يحدر ع القطاو غرفتهم .. لا و بعد وياهم قطاو سود (اعوذ بالله منك يابليس) .. و الاخس و الادمر انه مدري من قاص عليج و قايل لج انهم ايحطون العسل فالعين -_-" احيد ايقولون القهوه ايصبونها فالاذن هب العسل ايحطونه فالعين ..

    اسميييييييج تحححفه هههههههههه

    اللهم لا شماته

    المهم تعيشين و تاكلين غيرها .. ما عليه خبره خبره

    ردحذف
  4. غير معرف8:21 م

    ثخيييييييييييييييييييفه

    ردحذف
  5. عبير .. أمسات ابويه يقول لأمي .. بنركب لج حساسات للموتر .. عاد الله يعيني اكثر طلعاتي ويا امي <__<

    يالذكاء الزايد .. على كثر ماكنت احب القطاو يوم كنت صغيره وكثر ما كنت متعلقه فيهم واربيهم .. كثر ما اكرهم الحين .. ف شكرا ع الهديه ^___^

    الحشيمه .. تبيني اجرب سالفه القهوه !
    الحين الله ستر وماصار بعيوني شي .. تبين تصمخيني هـ المره

    ردحذف