الأحد، 22 ديسمبر، 2013

الجزء الأول

هناك .. وين يتواجد مذيع قناه  BBC العربيه .. وهو بـ لبسه الرسمي .. واللي عباره عن بنطلون جينز .. وقميص هاي نك اسود .. وشال شنطه طويله نوعا ما .. ورا ظهره

خطوات اقدامه .. تطرب اذني بلحن مزعج.. وهو يتجدم من الطاوله الخشبيه .. عشان يحط عليها الشنطه ويبدا بفرز محتوياتها .. بين قطع كبيره .. وقطع صغيره .. ما انخلقت الا عشان اتثبّت القطع الكبيره

وشو حال الضعيف في هـ الزمن الا ان القوي يستغله ف تـثبيت منصبه ..!

هذا كان حال .. قطع استاند كيمره الديجتال الخاصه بـ سلطان ..

لا هي هوايه ولا فن .. ولا تعلُق بالشي .. التصوير بالنسبه لـ سلطان .. مجرد مستودع .. يدون به ذكرياتنا..

انسان .. دايما يكون وجوده ناقص في صورنا .. عشان يكون هو الشخص اللي يستغنى عن ذكرياته .. مقابل انه يدون لحظاتنا نحن .. في صوره .. نخلد فيها ذكرياتنا ..

بعد ما ثبت الاستاند .. طلع كيمرته الديجيتال وبدا يدّون اللحظات بـ طريقه تتماشى مع تطورنا وعولمتنا .. بعيد عن حبر الرصاص اللي بالاساس ماله حبر ..!


بند عين وحده .. رفع ايده وبدا ينقص صبوعه وهو يعد بالعد التنازلي ..

سلطان: ثلاااثه .. اثنييين واحد .. قولووو جيييييييييييييز ..


ملامحنا .. لحظاتنا .. انفاسنا .. حياتنا .. ونبضنا .. كل شي فينا وقف ف اللحظه اللي ثبت بها سلطان ملامح شخصياتنا في كيمرته مع اول عايله ..


عايله عمي سهيل ..
بو هزاع

رجل .. على هيئه رجل .. الا ان ف داخله .. روح صاغها رب العالمين .. بـ انقى صفات البشر .. عشان كل ما يكبر ف العمر .. يكبر معاه قلبه .. وهو يضم الكل بحبه وعطفه ..


جواهر ..

على عكس شخصيه عمي سهيل .. تكون خالتيه .. جواهر .. الا انهم ف الحب .. متشابهين ..!


موزه ..

اكبر بناته .. عندها بنتين وولد من زواج ياما نصحتها تنهيه .. بس ما تكون رده فعلها .. الا جب .. تتبعه فلعه ف نص يبهتي ..!!



هزاع

نسيبي .. من اقرب خواتيه لـ قلبي .. مالج على اختيه من شهور ماعرف عددها .. لان هـ الاشيا مالها اهميه ف فضولي .. له من النظرات .. اللي قادره انها تستزفني .. وترفع لي ضغطي مجرد ما اشوفها



سعود

هي البراءه .. يوم تمتزج مع الرجوله .. تتوغل بروحك وتعطيك .. احاسيس ما يملكها غير قلب سعود .. من العمر .. يبلغ سعود 23



شوق

العروس اللي زفيناها امس .. وحجزنا لنا حجر .. في نفس الفندق اللي صار فيه العرس .. عشان اللي اسمهم محارمنا .. ما يتعايزون انهم يمرونا .. بس ما كانت رده فعلهم .. الا انهم رزو ويههم ويانا ..!



سلطان ..

بيوم .. كان سلطان .. اقرب انسان لروحي .. هو صديق الطفوله والعمر .. ولي معاه ذكريات .. لكنها اندفنت اليوم بالصور ..


يابر ..

اصغرهم .. اللي يبلغ عناده .. ضعف ما يبلغه عمر يابر اللي ما يتعدى الـ 19 ..


سلطان: يعني من جمالكم الفتان .. والا من طووولكم اللي مسكت .. يلا خلصوووني
يابر: اطوول عن معرسكم انزيين ..
سعود: هيه والله شوو ها ريل شوق .. متسلفينه من سنوايت والاقزام السبعه ..
موزه: ههههه اتخيل اضطرت انها اتعق الكعب يوم دخل .. عشان ما اتكون اطول عن ريلها ..
سلطان: ابويه انته كيييف رضيت انك اتيوز شوقوه حق ولد اخووك هذا ..!
سهيل: هذا اللي مب تارس عينك .. ريال والنعم فيه .. شد حيلك .. واوصل لـ نص اللي وصله فهد ..
سلطان: عفوا الغالي .. اي نص .. نص طوووله هذا ربع توووله ..
سعود: ههههههههه بس قطعت الريااال
سلطان: يلااااااا خلصووو خلوني اصوركم .. فشلتونا يالسين ف المطعم ويتصورون
هزاع: الحمدلله يوم انه مافيه حد غيرنا..!
سلطان: هيه والله .. والا صدق كنت بسوي عمري ماعرفكم ..
موزه: والله نحن اللي بنسوي عمارنا ما نعرفك .. عيل شاد حيلك وساحب هـ الشنطه ومثبت الاستاند ويا قميصك هذا مال قناه الجزيره ع قولتهم .. واتقول لي بسوي عمري ماعرفكم ..!
سلطان: انا شوووو اللي بلاني بـ عيال سهيل .. ياخي فكوووووني ..! الميموري كللله صوركم .. يلا خلصو
سهيل: ولا جنك ولديه يعني ..؟
سلطان: جفتني اتصورت وياكم .. مسويني مراسل قناه الجزيره .. على قولتهم مذيع بي سي سي بس يالس واصورهم .. وياريت لو يدفعون لي شي بعد ..!
يابر: شو بعد بي سي سي .. فشلتنا .. القناه اسمها بي بي سي ..
سلطان اتجدم من الكيمرا وبند عين وحده: اسكت انته ..   يلا the second family
يابر: الحين انته بي بي سي ما عرفتها .. وتتفلسف حظرتك .. سكند فاميلي ..!


اجدمت لطيفه .. ووياها ثلاث بنات وولد .. وقفو بطريقه مرتبه .. وعقبها انظمو لهم شخصين .. متشابهين بالشكل ..مختلفين بالشخصيه .. الا ان الشبه الكبير بينهم .. هو نفس البطن اللي حملهم توأم ..!

   

خالوه لطيفه

اصغر خوات اميه .. اللي تغمضني ف بعض الاوقات .. لالا .. مش بعضها .. ف كل الاحيان تغمضني .. انا مادري اللي يسمونه يدي الله يرحمه كيف يوز وحده بـ جمال خالوه لطيفه .. لواحد اشعث اغبر مثل ريلها السكراب ..



يوسف

هدوء .. ممزوج بشغب كبير .. عشان يبرز البراءه جدامنا .. ويخفي من البلاوي .. اللي قدر يخفيه ورا ملامحه البريئه .. يكبر ياسر بـ ربع ساعه ..!


ياسر

امبين مجمل الهوايات .. تعلقت روح ياسر بالبحر .. هناك وين ما اكتفى انه يبحر ع سطحه .. لكنه غمس روحه امبين آلاف الاسرار .. عشان يكتشف كل مره .. سر موجود بداخل بعض الارواح ..! يبلغ من العمر 24سنه


رفيعه ..

لـ اخويه .. ولـ روحه .. كانت رفيعه اقرب انسانه .. هي حرمته اللي عرفت كيف تكسب قلبه وتسعده ..  تجمعهم بنت تبلغ من العمر3 سنوات ..


غاليه

مش اقربهن .. لكنها تملك ف داخلي .. احاسيس تمتزج بالضحك .. بمجرد ماشفتها .. حتى لو ماكانت تقصد المزح .. لان روحها اطهر من اي روح ثانيه صادقتها بحياتي ..! لها عقدين من الزمن .. زادت عليهم الايام .. سنه من عمرها


مزنه

امبين ظلوعها فكاهه .. ودي انزعها عشان ما تهلكني مزنه من الضحك كل ما يلست ويانا .. وامبين نفس الظلوع .. كم هايل من الحزن .. تضحك مزنوه عشان تخفيه .. الا انا الوحيده .. عارفه انها كثر ما تضحك .. كثر ما تكتم .. ف اكتفي بالابتسامه بدون لا اشارك مشاعرها الجرح..
مهند

سمعت عن ناس انوجدو من روح الفكاهه .. من روح الضحك او الحزن او الهم .. بس هـ المره صنف يديد من البشر انوجدو من روح الماي ..!


قبض اديه ورفع ابهامه بـ معنى " اوكي "

سلطان: وااااااااااااااو .. بس لو هاي مب وياكم ..
غاليه: وجيه ان شاء الله ..!
سلطان: في كل صوووره امسوتلي حبتين ..
غاليه: هاي ماركه الغاليه .. شعرفك انته ..
سلطان: عيال خالوووه لطيفه .. ممكن اتقومون واتسوون درب حق زعامه الفريج ..

اجدم منه حميد .. لف ذراعه ع رقبة سلطان .. وقف وهو مبتسم ..

حميد: منو زعامه الفريج ..!
سلطان: انته وعيالك ..
حميد: منو زعامه الفريج ..!
سلطان: انته وعيالك ..
حميد مسكه بقوه اكبر: منوووو زعامه الفريج ..!
سلطان: انا واميه وابويه واخواني .. وخواتيه .. زييييين ..!

ضحك حميد وهو يسحب ايده عن سلطان ..

حميد: حبيبي انته ..

وقف حميد .. حذاله حرمته .. وحولهم .. عيالهم ..  


حميد

امبين الكل .. كان حميد .. هو الانسان اللي عطتني اياه الايام هديه لروحه عشان اكون بنت .. لـ اعظم ابو ف هـ الكون ..!


حريز

لـ روحي .. صديق واخ وعزوه .. للواقع .. مجرد اخو يجمعني به اسم ودم ولحم .. اما لقلبي ف هو نبضه .. يبلغ من العمر .. 25 سنه ..


ريسه

ام لبنت فقدت ابوها قبل لا تشوفه  وولد تيتم بـ عمر 3 سنوات بعد ما اتوفى ابوهم .. بحادث سياره .. عمرها ما يتجاوز ال23


سلامه

اخت .. علمتني معنى الصداقه الحقيقيه بهالدنيا ..


فطيم

مش انا اللي اهدتها اياني الايام هديه .. عقب ما زفولها خبر ميلادي .. اميه .. انا اللي اهدت لي الايام .. قلب ام .. ماله شبيه بهـ البشر ..


ما انتهيت من سردي لـ شخصيات اسرتي .. لازالت هناك شخصيات مفقوده .. يلفها الغموض .. نفسه الغموض .. اللي منعني اسرد لكم شخصياتهم ..!


شل سلطان عدسه الكيمره .. سحب له كرسي ويلس ينظف العدسه بالمنديل ..

سلطان: تعرف هذا شو يسمونه ..!
حمدان ببرود: شووووووو ..!
سلطان رفع راسه: ولاشي شكرا .. اسمح لي لاني سألتك هـ السؤال ..!
ريسه تضحك: لا اتحط على ولدييه لو سمحت ..!
سلطان: ما تسمعينه .. يرد عليه وجنها روحه فوق سابع سما ..
ريسه مسكت ايد حمدان بقوه: بسم الله عليه ..
سلطان وقف : اقصد .. جنه راقد " ابتسم" انا آسف ..

اجدم سلطان من الاستاند وبدا يفتح القطع اللي ركبهن ..

رفيعه: يعطيك العافيه ببسينا ..
سلطان ضحك: الله يعافيج ام كيارا " سكت شويه"  بس لحظه .. جنه في ناس ناقصين ..!
سلامه: مهند ..!
سلطان: لا .. هذو سالم اوغلو
مهند: لو سمحت ازقرني عدل ..
سلطان: من زيين اسمك ..
مهند: هههههه احسن عن رياض الصالحين ..

والكل ضحك وياه ..

سعود: تعالو صدق رياض الصالحين وينها ..
سلامه: بعدها ما نزلت ..!
سلطان: كيف جذه تصورون بدونها .. لالا .. انا بمسح الصور .. ردو اتصورو مره ثانيه ..

وركب عدسه الكيمرا

حميد: صدق وين عواش ..!

من طرا الاسم .. وقف مهند جدام الكل .. مد ظهره ورفع راسه فوق بـ كل احترام ووقار وصرخ ف نص المطعم..

مهند: دستووووووووووووووور ..

ابتسمت وهي يايه صوبهم .. رغم انها حاجبه نص ملامحها تحت نظاره شمسيه .. تكبر حجم ويهها بـ وايد.. الا ان نظارتها الحاده .. فرضت صمتها وهدوءها ف المكان ..!

هي روح الشغب .. يوم يختلط بـ البراءه .. هي روح التكبر .. يوم يختلط ب العنفوان .. هي روح الطيبه يوم تختلط بقوه الشخصيه .. هي روح الهدوء يوم يختلط ب الازعاج

عواش .. هي روحي .. اللي ما املك اقرب منها ف الدنيا ..!

نظرات جامده .. خطوات جريئه .. شخصيه قويه .. كلام ينعق بكل ثقه بدون خوف او مجامله .. لاكنها مع ذلك .. وحده من الشخصيات الغامضه .. اللي ماذكرتها فوق ..!

اجدمت منهم .. سحبت لها كرسي وقبل ما تيلس صدت صوب ولد خالتها وهي مبتسمه

عواش: تشكورلر مهند .. ناسلسنز ..
مهند بنص عين: نعم..!

ضحكت ويلست

سعود: عويش التركيه .. مجابله مهند سالم اوغلو .. سلطان دخيلك وجه كيمرتك هني ..

قبل ما يوجه كيمرته .. اتوجهت عيونه اللي طاحت بعيونها .. جبره الموقف يبتسم .. وجبرها هي .. انها تلف عنه وتاخذ نفس بتوتر ملحوظ  ..

مزنه: جان ما نزلتي ..!
عواش: بعدني سكرانه .. ابا ارقد ..
مزنه: ردي بيتكم رقدي ..!
عواش: متى بنرد ..!
مزنه: مادري ..!
عواش: اتريقتو كلكم ..!
رفيعه: اي تريقتو .. قووولي اتفشلتو ..
عواش: ههههههه ليش ..!
رفيعه: اول مره يشوفون بوفيه ..
عواش: ههههه انا قلت حق ابويه هذيل مب ويه بوفيه ..
رفيعه: يلانشي كلي لج شي عشان انسير..
حريز وقف: منو قال ان بنترياها اصلا ..!
عواش: الله يحفظك .. سر ويا حرمتك وكيارا مالتكم .. شو يخصك ف باجي البنات ..!

نشت عنه وسارت صوب البوفيه .. وهو بكل هدوء يطالعها ..

رفيعه : امش امش .. عادي يعني لا تسوي عمرك منصدم ..
حريز: احتراما للمكان بس " صد صوب بنته " يلا تعالي بابا ..

بكل هدوء مشت صوبه مسكت ايده وسارت وياه .. اجدم صوب اللفت اللي على يسار البوفيه .. وف دربه خطف صوب عواش وعق عليها كم كلمه ماقدر يعقها قبل لحظات .. والباجين وراه .. واحد واحد يخطف صوبها .. يعق عليها تعليق .. اما يجبرها تبتسم .. او تضحك .. لين ما خطف ياسر .. آخر شخص امبينهم .. اكتفى انه يعق عليها ابتسامه .. جبرتها اترد له اياها بكل هدوء .. ومشى ساير ورا الكل ..

خذت نفس .. وقبل ما تتحرك من مكانها .. حست بنفس ثاني وراها ..

سلطان وهو شال الاستاند وراه : ويييه .. كل هذا عشان آخر ابتسامه ..!
عواش: لا وانته الصادق .. كل هذا لاني حطيت ف بالي انك سرت فوق قبلهم ..
سلطان: شرايج اصورج .. احب ملامحج وانتي معصبه ..
عواش: شكرا .. بس انا ماحب احط عيني بعدسه كيمرتك ..
سلطان: مب لازم اتحطين عينج بها .. سوي عمرج ما اتشوفيني .. وكأنج مب منتبهه اني بصورج اصلا ..!
عواش: ولا احب ان كيمرتك تخنق انفاسي بلحظه .. كثر ما وجودك خانقني الحين ..

ووقفت .. اتجدمت خطوه صوب باجي البنات بس ردت وقفت ..

سلطان: عيل وين عالمج الخاص ..! ما جفناه اليوم ..!
عواش: عالمي الخاص هني " اشرت بسبابتها على صدرها " محفور هني ..

سحبت نظراتها عنه بكل حيره .. وف داخلها آلاف التساؤلات .. لين ما وصلت صوب البنات .. وقبل ما اتحط صحنها ع الكرسي .. صدت صوبهن ..

عواش: ماهون عليكن .. تسيرن وانا اتم هني روحي .. صح ..!
غاليه وقفت: والله محد قالج .. راقده رقاااد اليهد .. يايه الحين تاكل ..!
عواش: حرام عليكن .. اميه تقول .. خاطر عواش لا تكسرونه ..!
مزنه: بنسير انلم قشارنا والا خالي سهيل زين بيسوي بنا ..!
سلامه: مب تتاخرين ..
عواش: انزين " سكتت شويه " وين عمر ..!
سلامه:عمر فوق
عواش ابتسمت وهي تاخذ نفس: اتريق ..!

سكتت سلامه ثواني .. وبعد ثواني طويله .. ردت عليها ..

سلامه: لا .. ودينا له ريوقه فوق .. ومعاند ينزل .. يبا يرد البيت ..!
عواش: انا عبالي انه نزل وياكم .. خلاص بخلص ريوقي وبلحقكم ..
مزنه: بسرعه ..
عواش ابتسمت: اوكي ..


عمر ..
لـ اسمه في ضلوعي صدى خاص .. يعزف على اوتار الحب والشوق .. لحن .. ما يسمعه ويحس بمعانيه ويستشعر احساسه .. غيري ...

عمر ..
واحد من الشخصيات الغامضه .. اللي ما ذكرتها فوق ..

رغم انهم سارو فوق .. بس خلوني اركز حروفي اكثر .. مع عواش .. هي روحي اللي اتنفس بها .. هي نبضي اللي اعيش به .. هي مشاعري اللي تحس .. هي حزني اللي يتألم .. هي ضحكتي اللي تفرح .. هي انا بسعادتي .. هي انا بحزني .. هي انا بكل شي حلو فيني .. وكل شي مب حلو .. جمعتنا روح وحده .. قلب واحد نبض واحد .. وهـ المره .. الجسد اللي جمعنا واحد ..

باختصار .. عواش هي نفسها انا ..


هناك تعليقان (2):

  1. غير معرف8:20 ص

    غير معرف8:19 ص
    حاولت انا اول مره ارد عليج انا من متابعيتج في رواية القلب شلون ينبض لو فقد دمه
    انا واااااااايد معجبة فيج بصراحه حبيت تعاملج مع الشخصيات ومع القراء
    حاولت انسى لسته امنايتي اني اكون من صديقاتج واتواصل وايج
    كيف اقدر اتواصل وياج

    ردحذف
  2. اكاونتي موجود ف المدونه .. ع اليمين فوق ^__*

    سواء للانستجرام او تويتر (=

    ردحذف